New Page 1
قديم 04-04-04, 02:39 PM   #1

عشتار
عضو شرف  







رايق

ثمانيات لاعبي الخبرة الرياضية الأولى 2004


انطلقت عصر أمس دورة ثمانيات لاعبي الخبرة الرياضية الأولى 2004 والتي يستضيفها فريق الكواكب بتاروت في الفترة من 2 /3 إلى 29 / 2 / 1425 هـ.
يشارك فيها ثمانية فرق قسمت الى مجموعتين .. ضمت
المجموعة الأولى : الشمال ، الدشة ، الهدف ، ديوانية الزهراء.
والمجموعة الثانية : مرسيليا ، الديوانية ، الكواكب ، الربيع.
بدأت المباراة الإفتتاحية بين فريقي الشمال و الدشة وانتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

تعادل عادل في اليوم الأول للدورة
الدشة والشمال .. يقتنعان بالتعادل

الشمال X الدشة
الشوط الأول
حفلت المباراة منذ بدايتها بالنديّة والتكافؤ رغم الحذر الذي إنتهجه الفريقان في بداية المباراة الذي بدده لاعب فريق الشمال ( سعيد الخباز ) بهدف التقدم لصالح فريقه في مرمى ( محمد جميل ) حارس فريق الدشة في الدقيقة ( 15 ) من زمن شوط المباراة الأول ، إنحصر بعده اللعب في وسط الميدان مع فرص قليلة لم تستغل جيداً للفريقين لينهي حكم المباراة نهاية الشوط الأول بتقدم فريق الشمال بهدف دون مقابل.

الشوط الثاني
دخل لاعبي فريق الدشة وكلهم إصرار على تعديل نتيجة الشوط الأول ، وبدأ الضغط الهجومي على مرمى فريق الشمال عن طريق اللاعبان ( عادل الدرازي ) و ( محمد عوجان ) ، حتى حانت الدقيقة ( 7 ) من عمر الشوط الثاني حين سدد لاعب خط وسط فريق الدشة ( تيسير المياد ) كرة قوية ترتد من دفاع فريق الشمال استثمرها بشكل جيد المهاجم ( محمد عوجان ) بتسديده مباشرة في مرمى فريق الشمال معلناً هدف التعادل لصالح فريقه ، واصل الفريقين الهجوم المتبادل بغية تحقيق الفوز وأضاعوا كماً وافراً من الفرص السهلة على المرمرين فيما أكثر لاعبو فريق الشمال من التسديد من خارج المنطقة كادت أن تأتي من أحداها هدفاً ليطلق بعدها حكم اللقاء عبد العزيز داوود نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما ليحصدا أول نقطة في مشوارهما نحو التأهل في المجموعة الأولى.


صاحب هدف فريق الشمال سعيد الخباز :
نطالب اللجنة المنظمة بحكام مساعدين
ابدى لاعب فريق الشمال سعيد الخباز عدم رضاه بنتيجة المباراة التي إنتهت بتعادل فريقه مع فريق الدشة وقال (( كان يمكن أن نقدم مستوى أفضل لولا أن المباراة كانت إفتتاحية وكان يشوبها القلق والحذر من الفريقين )) ، كما طالب اللجنة المنظمة بتوفير حكم راية مساعد في الدورة قئلاً (( أن تكتفي اللجنة المنظمة بحكم ساحة فهذا ليس جيداً لأنه تحدث أخطاء كثيرة قد لا يراها الحكم ومن ثم أرى أن يكون هناك حكام مساعدون أفضل لتجنب حدوث المشاكل والإحتجاجات))


صاحب هدف التعادل لفريق الدشة محمد عوجان :
لا أبحث عن لقب الهداف ، وسنفوز باللقب
صرح لاعب فريق الدشة محمد عوجان بعد نهاية مباراتهم مع فريق الشمال عن مستوى الفريقين وقال(( إن مستوى الفريقين جيد كأول مباراة يلعبانها في الدورة وأن أعضاء فريقه ارتبكوا قليلاً كونها المباراة الأولى للفريق في الدورة )) وعن هدف التعادل قال ( أن هدف التعادل جاء بمجهود زملائه اللاعبين وهو بداية الخير إن شاء الله )) وبالنسبة لطموحهم للتأهل المح أنهم لم يتعرفوا بعد على مستوى الفرق الأخرى ولكنهم سيتأهلون بإذن الله ، وفيما كان يبحث عن لقب الهداف أجاب (( أبحث عن فوز فريقي في المباريات والدورة ولا يهمني لقب الهداف مطلقاً )).

__________________

عشتار غير متصل  

قديم 05-04-04, 01:49 PM   #2

عشتار
عضو شرف  







رايق

فعاليات اليوم الثاني


في أجواء مناخية عاصفة بالغبار
مرسيليا يخسر بالتعادل .. والديوانية ينجو من كارثة أهداف

في ظروف جوية صعبة كان للهواء دوراً لتحديد مستوى المباراة فيها ، أقيمت يوم أمس مباراة واحدة ضمن مباريات المجموعة الثانية بين فريقي مرسيليا و الديوانية اتسمت هذه المباراة بالفرص والأهداف الكثيرة وانتهت نتيجتها بتعادل الفريقين بثلاثة أهداف لكل منهما .

مرسيليا X الديوانية
بدأت المباراة سريعة من فريق الديوانية الذي لم يمهل فريق مرسيليا وقتاً كافياً ليدخل في أجواء المباراة حين استفاد من عامل الهواء الذي كان يقف مع فريقه في الشوط الأول ليطلق اللاعب هاني الدهان في الدقيقة ( 5 ) من زمن الشوط الأول كرة رائعة تستقر كهدف أول في مرمى فريق مرسيليا ، لم يدع لاعب فريق الديوانية مهدي الزاير فريق مرسيليا يلتقط أنفاسه حين باغتهم بهدف سريع من هجمة مرتدة وذلك في الدقيقة ( 7 ) من المباراة ، اتبعه قائد فريق الديوانية أحمد داوود بهدف رأسي جميل بعد أن تلقى كرة مرفوعة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة ( 10 ) ليصعب موقف فريق مرسيليا في اللقاء ، وحينما كان الجميع ينتظر مهرجان أهداف لفريق الديوانية وفي الدقيقة ( 15 ) سدد مدافع فريق مرسيليا إبراهيم خاتم كرة زاحفة داخل المرمى مفتتحاً التسجيل لصالح فريقه ، ولم ينتظر فريق مرسيليا أكثر من خمس دقائق ليقلص النتيجة عن طريق مهاجمه مسلم المحسن ويضيف هدفاً ثانياً انتهى بعده شوط المباراة الأول بتقدم فريق الديوانية 3 / 2 .
مع بداية الشوط الثاني لاحت عدة فرص خطرة لمهاجمي فريق مرسيليا لم تستثمر إلى أهداف فقد لعب مسلم المحسن ركنيتين متواليتين مباشرة إلى المرمى أنقدها حارس فريق الديوانية بعدها عاندت الكرة لاعبي مرسيليا لإحراز هدف التعادل وضاعت فرص كثيرة لم يستغل فيها عامل الهواء إلى حانت الدقيقة ( 15 ) من زمن الشوط الثاني حين رضخت الكرة إلى نجم فريق مرسيليا مسلم المحسن الذي تمكن من تعديل النتيجة ، وأتيحت أكثر من فرصة جيدة للتسجيل لفريق الديوانية بعد دخول الكابتن أحمد داوود لكن بسبب فقد التركيز والانسجام بين لاعبي الديوانية أضاع عليهم التقدم في المباراة لينهي بعد ذلك حكم اللقاء محمد شلي المباراة بتعادل الفريقين بثلاثة أهداف لكل فريق .

المنياح أكبر لاعبي الدورة :
الدورة أعادت لنا ذكريات زمان
وصف أكبر لاعبي الدورة الكابتن حسين المياح لاعب فريق الديوانية بعد مباراتهم مع فريق مرسيليا بأنها متوسطة المستوى وقال ( لقد أثرت الأجواء الرملية على أداء الفريقين فلم يقدم اللاعبين المستوى المأمول ) وعزا تعادلهم بسبب بعض الإصابات التي لحقت بالفريق هذا بالإضافة إلى كونها المباراة الأولى التي يلتقي فيها اللاعبون الذين ينقصهم التفاهم والانسجام ، وعن مستوى الدورة قال ( أن أهم ما يميزها التقاء أصدقاء زمان مع بعضهم واستعادة الذكريات ).


المحسن صاحب هدفي مرسيليا :
التغييرات الخاطئة أضاعت علينا الفوز .. والتعادل كالخسارة

أكد هداف فريق مرسيليا مسلم المحسن بعد مباراة فريقه مع فريق الديوانية بأن التعادل كالخسارة بالنسبة إليهم عطفاً عن المستوى الجيد الذي قدمه فريقه في المباراة وعلل السبب قائلاً ( التغييرات الخاطئة في الفريق هي السبب الرئيسي لعدم تمكننا من التسجيل فقد ضيعت علينا المباراة ) وعن تنظيم الدورة قال ( أن الفكرة رائعة وأتمنى أن تستمر لأن أهدافها خيرية ).



الخاتم نجم دفاع مرسيليا :
فقد التجانس وقلة التركيز هما سبب خلل الفريق

صرح لاعب فريق مرسيليا إبراهيم الخاتم عقب تعادل فريقه مع فريق الديوانية عن مستوى المباراة وقال ( الجو أثر على سير المباراة وكان بإمكاننا الفوز لو استثمرنا أحد الفرص الكثيرة ) وعن سبب تضييع الفرص قال ( حدث خلل في الفريق أدى إلى فقد تجانس اللاعبين والتسرع في التسديد أفقدنا التركيز ) وعن رأيه عن فكرة الدورة أجاب : الفكرة جميلة جداً وهي بادرة جيدة للمساهمة في المشاريع الخيرية ، وقدم الأستاذ إبراهيم اقتراحاً للجنة المنظمة بالدورة حين قال ( أقترح أن يرتفع السن المسموح له بالمشاركة في الدورات القادمة إلى فوق الـ 40 عاماً ) وعلل ذلك لأن الفكرة تهدف إلى التجمهر الخيري والالتقاء بأصدقاء الماضي وهو ما يدعو الكثيرين للمشاركة.

__________________

عشتار غير متصل  

قديم 06-04-04, 12:43 PM   #3

عشتار
عضو شرف  







رايق

فعاليات اليوم الثالث للدورة


في مباراة شهدت كسر التعادلات
ديوانية الزهراء يسرح ويمرح .. بضياع فريق الهدف

تواصلت عصر أمس لقاءات المجموعة الأولى لدورة لاعبي الخبرة الأولى والتي تقام على ملاعب فريق الكواكب بتاروت حين التقى فريقا الهدف من سنابس وديوانية الزهراء من القديح انتهت نتيجتها لصالح فريق ديوانية الزهراء ( 3 / 0 ) .

الهدف X ديوانية الزهراء
كانت المباراة عبارة عن طرف واحد وهو فريق ديوانية الزهراء فقد امسك بزمام الأمور منذ البداية واتضح جلياً ما يملكه الفريق من لاعبي نجوم الأندية سابقاً وكذلك الخبرة ، فاستحوذ على وسط الميدان بقيادة كابتن الفريق محمد الدشيش ونجمه رضا الجنبي ، ولم يستطع فريق الهدف مجاراة الفريق المقابل فكان اعتماده على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة تذكر لعدم فعالية علي المرهون في خط الهجوم .
ومن كرة مرتدة من دفاع فريق الهدف تصل إلى لاعب فريق ديوانية الزهراء محمد الدشيش أطلاقها زاحفة في مرمى فريق الهدف في الدقيقة (10) من زمن الشوط الأول كهدف أول لفريقه ، انقد بعدها حارس فريق الهدف حسين البستاني العديد من الهجمات الخطرة والأهداف المحققة ببراعة مطلقة رغم أنه يعتبر من أكبر لاعبي الفريقين في المباراة واستحق من خلالها نجومية اللقاء ، ومن كرة رائعة لفريق ديوانية الزهراء تصل للاعب النشط والمشاغب حسين المطرود لم ينتظر كثيراً ليودعها شباك فريق الهدف يتحمله دفاع الفريق لسوء التغطية ، انتهى بعده الشوط الأول بتقدم ديوانية الزهراء بهدفين دون مقابل.
لعب فريق الهدف منذ بداية الشوط الثاني بطريقة دفاعية للخروج بأقل هزيمة ممكنة وكان له ما أراد ، وكذلك إبداع الحارس حسين البستاني ويقظته انقدت فريق الهدف من هزيمة ساحقة ، وشهد هذا الشوط تفكك خطوط فريق الهدف والتخاذل الواضح من بعض لاعبيه ، وفي الدقيقة (17) من اللقاء عزز فريق ديوانية الزهراء النتيجة بهدف ثالث من قدم اللاعب البديل جاسم الشاعر ، وشهد اللقاء كرت أصفر بعد خطأ ارتكبه لاعب الهدف عادل الطوال احتج من خلاله على حكم اللقاء خالد العقيلي وقام اللاعب برمي الكرة على الحكم متعمداً كان يستحق عليها كرت أحمر لسوء سلوكه داخل الملعب ، ليعل الحكم صافرة النهاية بفوز صريح لفريق ديوانية الزهراء بثلاثة أهداف دون رد من فريق الهدف ليعلن لجميع الفرق قدومه للمنافسة مبكراً في الدورة ويحصد أول ثلاث نقاط في مجموعته.

---------------------------------------------------
محمد الدشيش نجم فريق ديوانية الزهراء :
الملعب لم يساعدنا لتقديم مستوانا الحقيقي .. ونحن الأقرب للتأهل

أبدى الكابتن محمد الدشيش قائد فريق ديوانية الزهراء عن رضاه على مستوى المباراة كأقوى مباراة في الدورة إلى الآن ، كما تطرق على مستوى فريقه وقال ( لياقة اللاعبين لم تخدمنا لتقديم مستوانا الحقيقي ، كما أن مساحة الملعب لم تساعد اللاعبين في الانتشار الجيد ) وعن فوز فريقه بالدورة صرح بأنهم الأقرب للتأهل أما اللقب فسيذهب لمن يستحقه ، وعن فكرة هذه الدورة قال ( الفكرة ممتازة جداً وأعطت اللاعبين القدامى الفرصة لمزاولة كرة القدم من جديد ).

---------------------------------------------------------

أفضل لاعب في المباراة حسين البستاني حارس فريق الهدف :
لعبنا أمام نادي وليس فريق حواري .. واللياقة خذلتنا

أكد حارس فريق الهدف وأكبر لاعب في المباراة حسين البستاني أن فريقه جيد ولم يستحق الخسارة و قال ( اللياقة خذلت اللاعبين في المباراة ، لكننا سنعوض الهزيمة في اللقاءات القادمة ) وعلل سبب الهزيمة لما يضمه الفريق المقابل من لاعبين أندية سابقين ولديهم الخبرة الكبيرة والتفاهم كمحمد الدشيش و رضا الجنبي وكذلك الحارس الشاب صالح أبو شاهين.

--------------------------------------------------------------

نجم فريق ديوانية الزهراء رضا الجنبي :
الدورة تقام لأول مرة في المنطقة .. واشكر أصحاب هذه الفكرة الرائعة

أثنى لاعب فريق الديوانية رضا الجنبي على اللجنة المنظمة للدورة على هذه الفكرة الرائعة التي تنفذ لأول مرة في المنطقة وقال ( اشكر جميع العاملين في هذه الدورة لتجميع اللاعبين القدامى وأنا سعيد لأنني ألتقي مع أخوتي الأعزاء مرة أخرى ) وعن مباراتهم مع فريق الهدف قال ( المباراة ممتعة وقدمنا مستوى طيب لكن القادم أحلى بإذن الله)

------------------------------------------------------

مدير فريق الهدف عيسى الجيراني :
براعة الحارس أنقذت الفريق .. وهجومنا معدوم

أبدى مدير فريق الهدف عيسى الجيراني غضبه وسخطه على فريقه بعد مباراتهم مع فريق ديوانية الزهراء لما قدمه من مستوى سيء وعن سبب الخسارة قال ( أن البطء في نقل الكرات قتل فريقي وعدم التغطية الجيدة سبب هذه الأهداف وهجوم الفريق معدوم فلم يتفاعل مع الفرض القليلة التي حصلت لنا ) وقد أشاد بحارس مرمى فريقه الذي أنقدهم من هزيمة ساحقة وقال ( لولا براعة حارس الفريق لخرجنا بهزيمة ثقيلة ) كما مدح مستوى فريق ديوانية الزهراء وذكر أنهم أفضل من فريقه بمراحل كثيرة للتفاهم و الانسجام بين أعضاء الفريق ورشحه لنيل اللقب الأول .

__________________

عشتار غير متصل  

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2023 م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 02:07 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited