قديم 21-12-07, 08:27 PM   #151

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ما هو العامل الذي يسيطر علىكمية لبن الثدي؟


* محمد رفعت
الرد على هذا السؤال في كلمة واحدة: الطلب!.
فأحسن وسيلة لتنشيط إفراز اللبن من الثدي هي تفريغ الثدي من اللبن!
وعندما يتسرب الشك إلى عقل الأم بأن اللبن قد تقدمه إلى طفلها لا يكفيه .. فما عليها إلا أن تبدأ في عصر الثدي بعد نهاية إرضاع الطفل.
وهناك ملاحظة هامة تتعلق بكمية اللبن الذي يفرزه الثدي أو أسباب حدوث النقص فيه. فمن المؤكد أن القلق والخوف .. والحزن لهم التأثير الواضح على إفراز اللبن .. حيث يقل بشكل كبير.
فالوالدة التي ترقد في المستشفى بعد الولادة .. ويفكر باستمرار في مشاكل البيت ..
مثل هذه الوالدة يمكن أن تشعر بوجود نقص واضح في كمية اللب الذي تفرزه.
وما أن تعود مرة أخرى إلى البيت .. حتى تجد إن اللبن قد جاء وبكميات وافرة بعد أن اختفت مخاوفها!.
بل إن قلق الأم على مولودها الموجود في حجرة أخرى بعيداً عنها قد يؤدي إلى حدوث نفس هذا النقص في إفراز الحليب.
وحل هذه المشكلة سهل .. وممكن إذ يكفي أن نضع المولود أمام عين أمه ليختفي القلق .. ويظهر اللبن!!.
إن التغذية السليمة المتكاملة أثناء فترة الحمل يمكن أن يكون لها أكثر من فائدة ..
وإحدى هذه الفوائد العديدة يكون توفير لبن الثدي بكميات كافية ..
ولعل أهم هذه الفوائد يكون تقليل احتمال حدوث الولادة قبل موعدها.
فالتغذية الغير جدية أثناء فترة الحمل يمكن أن تكون سبباً في حدوث الولادة قبل موعدها .. والدخول في متاعب تغذية هذا المولود الذي يولد قبل أن تكتمل فترة ـ الحمل العادية للطفل المولود.
وعلى هذا يجب أن تهتم الحامل بغذائها .. ذلك يوفر لها ولادة طبيعية ـ وغذاء كافياً من الثدي للطفل المولود.
ولكن من الضروري أيضاً أن تهتم الحامل بحالة الثدي نفسه.
فإذا كانت الحلمة طبيعية .. فلا مجال للقلق.
أما إذا كانت الحلمة غائرة (غير بارزة) فمن الضروري الاهتمام بها .. لأن عدم وجود لمة بارزة يؤثر على قدرة الطفل عند الرضاعة من مثل هذا الثدي.
وعلى هذا يجب أن نلجأ إلى الطبيب ليصف لها ما يجب أن تفعله لعلاج مثل هذه الحالة.
وفي نفس الوقت ينصح البعض بعصر الثدي مرة كل يوم وذلك خلال الشهر الأخير من الحمل .. وهكذا تخرج منه كل يوم وذلك خلال الشهر الأخير من الحمل وهكذا تخرج من كل يوم قطرات من الإفرازات ...
والآن .. كيف تستطيع الوالدة أن تقوم بعصر الثدي بطريقة سليمة؟
إن أول خطوة لعصر الثدي هي الضغط بالكفين على الثدي ...
ويبدأ ذلك من ناحية الجسم ويتجه الضغط نحو الحلمة.
ويتكرر ذلك حوالي عشر مرات ..
وبذلك يتم دفع اللبن من الداخل إلى اتجاه الحلمة.
وبعد ذلك يتم الضغط بقوة وبسرعة على المنطقة الموجودة خلف الحلمة .. ويتكرر ذلك حوالي خمسين مرة .. وذلك في اتجاه الثدي نفسه .. وليس في اتجاه الحلمة.
ويلاحظ دائماً أن الضغط يكون بقوة وبذلك فقط يمكن أن يتم تفريغ الثدي. وتسأل كل حامل هذا السؤال:
متى يتم إرضاع الطفل المولود لأول مرة من الثدي؟
والواقع إنه لا يوجد تاريخ ثابت ومحدد يبدأ فيه الطفل المولود الرضاعة من ثدي الأم.
فلو أرادت الوالدة مثلاً أن تضع طفلها لدقائق ليرضع من ثديها بعد الولادة بساعات .. فلا بأس من ذلك .. وهناك عدد من الأمهات يرغبن في إرضاع الطفل المولود حديثاً ..
أما إذا شعرت الوالدة ببعض الإرهاق على أثر مجهود الولادة .. وأرادت أن تنام فلا ضرر اطلاقاً من ترك الطفل بلا غذاء لمدة يوم كامل. ولكن ننصح الأم بإرضاع الطفل بعد ست ساعات أو إثنتي عشر ساعة .. ولا خوف من إرضاعه قبل هذا الموعد .. أو بعده.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:28 PM   #152

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف نختار لعب أطفالنا ؟
- علينا أن نختار لعبة تناسب المرحلة العمرية والميول وطريقة التفكير .
- علينا أن نختار اللعبة جيدة الصنع ، لأن الألعاب الرخيصة مشبعة بالرصاص .
- علينا أن ننوع ألعاب أطفالنا ...
ماينمي الشعور الاجتماعي كالملابس والألعاب التي يتعتبر الملابس عنصر مهم فيها
ماينمي العضلات مثل ألعاب الضغط والتركيب
ماينمي الذكاء مثل بطاقة المطابقة
ماينمي العضلات الكبيرة والخيال مثل المكعبات وألعاب الشد والتسلق
ألعاب يحتاجها كل طفل :
- عجينة الصلصال مهمة جدا لامتصاص مايشعر به الطفل من ضغط وتوتر .
- الفرشاة والألوان السائلة من أحب الأشياء إلى الأطفال وهي مهارة تعد الطفل لتعلم الكتابة .
- ألعاب أدراكية وهي ألعاب تقوم على الفك والتركيب والضم والتجميع المتسلسل وهي ألعاب تعليمية
فكل لعبة يتعلم فيها مفهوم معين وتنمي لديه قدرات ومهارات أساسية

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:28 PM   #153

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


بعض الملاحظات المهمة عن الرضاعة الطبيعية
* محمد رفعت
من الضروري أن يوضع المولود في الوضع المريح أثناء الرضاعة ..
وفي نفس الوقت من الضروري أيضاً أن تجلس الأم أثناء الرضاعة في وضع يريحها أيضاً ..
ولا يجب ((هزهزة)) الطفل أثناء الرضاعة .. فهذه الحركة المنتظمة يمكن أن تدفعه إلى النوم دون أن تكتمل رضاعته.
ويجب ملاحظة أن الثدي لا يضغط على أنف الطفل ويجعله يتنفس بصعوبة.
فإذا كان الثدي في وضع يؤدي إلى حدوث ذلك .. فمن الضروري إزاحته بعيداً عن وجه الطفل بأحد أصابع اليد.
وفي أغلب الأحوال يعرف الطفل كيف يرضع .. ولكن قد يحدث أن يمتص الحلمة ذاتها وهنا لا يحصل الطفل على اللبن ويسبب للأم بعض المتاعب ..
على هذا الأساس يجب أن تتأكد الأم أن وضع الثدي بالنسبة للفم يسمح بالرضاعة على أساس سليم ـ كما سبق أن شرحنا ـ .
ولا داعي أيضاً لأرغام الطفل على الرضاعة .. فإن ذلك قد يكون السبب في دفعه إلى البكاء.
ومن الضروري أن يرضع الطفل من الثديين .. فمن الضروري أن يفرغ الطفل كل منهما وإلا أدى عدم إرضاع الطفل من الثديين إلى عدم إفراز مزيد من اللبن من هذا الثدي الذي لا يستعمل.
فإذا اكتفى الطفل بالرضاعة من ثدي واحد ونام .. فما على الأم إلا أن تفرغ الثدي الآخر بواسطة عصره ..
ومن الضروري أن تهتم الأم بنظافة اللمة وليس معنى ذلك أنه من الضروري غسل الحلمة قبل كل مرة يرضع فيها الطفل.
وتخطئ الزوجة عند استعمال رافع الصدر (السوتيان) بعد الولادة ..
فمن الضروري الاستمرار في استعماله ليس فقط للمحافظة على جمال الثدي وحمايته من التهدل .. ولكن أيضاً من أجل إعطاء الوالدة الإحساس بالراحة .. وقد تحتار بعض الأمهات أمام هذا السؤال:
ـ ما هي الفترة الزمنية التي يجب أن يقضيها المولود وهو يرضع من ثدي أمه؟
الواقع أنه لا يمكن وضع قواعد محددة قاطعة .. فهناك تباين واختلاف كبير بين والدة .. وأخرى ..
هناك الثدي الذي يعطي اللبن بسخاء .. وبسرعة.
وهناك أيضاً الثدي الذي يعطي اللبن بكمية كبيرة وبسرعة أكبر في الصباح فقط ... حيث يكون الثدي ممتلئ عما هو في باقي ساعات اليوم.
وهناك أيضاً المولود الذي يرضع بسرعة أكبر من مولود آخر.
بل وهناك المولود الذي يقبل على الرضاعة بسرعة عندما يستبد به الجوع أو العطش فقط! وعلى أي حال .. فالملاحظ أن المولود يرضع بسرعة أكبر .. كلما تقدم في العمر ... والنصيحة المألوفة هي ترك الطفل ليرضع من كل ثدي لمدة عشر دقائق .. دون وضع أي اعتبار لكل العوامل السابقة!!.
ولكن .. من المفيد أن لا تدع الأم ليرضع فترة طويلة في الثلاثة أيام الأولى بعد الولادة والسبب أن اللبن يكون في الطريق. والثدي في هذه الفترة لا يعطي الطفل اللبن .. وعلى هذا الأساس فالخوف من متاعب الحلمة إذا استمرت الرضاعة لفترة طويلة ..
والنصيحة بالنسبة للأيام الأولى بعد الولادة هي:
ـ اليوم الأول: دقيقة أو دقيقتين من كل ثدي ثلاث أو أربع مرات في اليوم.
ـ اليوم الثاني: دقيقتين أو ثلاث من كل ثدي أربع أو خمس مرات في اليوم.
ـ اليوم الثالث: حوالي سبع دقائق من كل ثدي لخمس مرات .. ما دام اللبن قد وصل.
ـ وهذه النصيحة لا يجب التقيد بتنفيذها حرفياً .. فكل طفل يختلف في طبيعته عن الطفل الآخر.
ملاحظة أخرى .. قد يضيع الطفل الوقت في اللعب بالحلمة .. والعض فيها .. ثم الرضاعة لفترة محددة.
هنا يجب دائماً ملاحظة الوقت الذي يستخدم فعلاً في عملية الرضاعة.
بعد اليوم الثالث يصبح من المألوف أن تصل فترة الرضاعة إلى عشر دقائق من كل ثدي ومرة أخرى لا توجد قواعد جامدة تحدد وإن كان من المفيد أن نقول: لا يجب أن تستغرق الرضاعة الفعلية أكثر من عشر دقائق من كل ثدي.
ولكن في بعض الحالات تقع الأم في حيرة عندما تضطر أن تترك الطفل الذي ولد من عدة أسابيع ليرضع أكثر من عشر دقائق من كل ثدي .. !!
فهي إذا حاولت أن تمنعه عن الاستمرار في الرضاعة فإنه يبدأ في الصراخ المستمر ..
وتصبح حالته غير جيدة .. بل وقد لا يصبح وزنه في الحدود المقبولة العادية.
وفي نفس الوقت فإن هناك الطفل الذي يرضع الثدي الأول .. ثم يغرق في النوم بعد مرور دقيقة من بدء الرضاعة من الثدي الثاني.
وتحول الأم بكل الطرق أن تيقظ مثل هذا المولود ولكن .. بلا فائدة!!.
وحتى لو نجحت الأم في طرد النوم عن عيني طفلها فإنه يعود من جديد بعد دقيقة أو دقيقتين إلى الاستغراق في النوم ..
وإذا دفعت الأم المولود إلى الاستيقاظ وإلى امتصاص الثدي رغم عدم رغبته في ذلك، فإنه يبدأ في ابتلاع الهواء بدلاً من اللبن .. وهذا بالطبع يؤذيها!.
ـ والآن .. ماذا يمكن أن تفعل الأم أمام هذه المواقف المتناقضة؟
والواقع إن الأم دقيقة الملاحظة يمكن أن تتابع طفلها وهو يرضع .. إنه قد يقبل على رضاعة الثدي الأول بنهم .. وبسرعة.
وعندما ينتقل إلى الثدي الآخر فإن سرعة الرضاعة تبدأ في أن تكون أقل .. وأقل .. فإذا كان الطفل صغيراً .. استغرق في النوم ..
وإذا كان أكبر فإنه يتوقف عن الرضاعة وتبدو عليه مظاهر الارتياح!!.
ومن هنا يمكن أن تكتسب الأم الخبرة الكافية التي تجعلها قادرة على الحكم بأن طفلها قد أخذ ما يكفيه .. أنه ما زال جائعاً .. كل هذا دون أن تنظر إلى الساعة .. إذ يكفي أن تنظر إليه وهو يرضع .. وتفهم!.
ولكن النصيحة لأي أم لم تكتسب مثل هذه الخبرة أن تظل مرتبطة بقاعدة الاهتمام بمتابعة الوقت بحيث لا يمتص المولود أكثر من عشر دقائق.
إلا إنه من الممكن أن تخرق الأم هذه القاعدة إذا أحست أن الطفل يحتاج فعلاً إلى لبن أكثر .. وإن في ثديها ما يمكن أن تعطيه له.
وتمر الأسابيع ليصل الطفل إلى سن الثلاثة أشهر.
إنه يصبح قادراً على امتصاص ما يكفيه من اللبن في وقت أقل.
ويصبح المألوف أن يحصل الصغير على اللبن الذي يريده .. ويفرغ ثدي الأم في مدة لا تزيد عن ثلاث دقائق أو أربع!!.
وهنا لا يجب أن ندفعه إلى امتصاص الثدي أكثر من هذه المدة .. وإلا بدأت المتاعب للأم وللطفل أيضاً!!.
وتسأل الأم التي تعرف الأمومة لأول مرة:
ما هو العدد الطبيعي للمرات التي يرضع فيها الطفل؟
والواقع أننا أمام سؤال ضخم:
ويمكن الإجابة عليه بأنه على الأم أن ترضع المولود بما يتفق مع احتياجاته .. وما يتفق مع ارتباطاتها .. والتزاماتها .. !
وهناك مَن يعترض على هذا الرأي ويطالب بمواعيد ثابتة ومحددة للرضاعة .. وبذلك يمكن أن يتعود المولود ويتعلم الالتزام بالنظام بدلاً من تعلم الفوضى وعدم الترتيب عندما يرضع هكذا .. بلا نظام وفي أي وقت.
ويؤكد أصحاب هذا الرأي أن الرضاعة في المواعيد المحددة تعطي الأم فكرة عن الموعد التالي الذي سيرضع فيه الطفل .. وبذلك يمكنها أن تعمل وتتصرف وهي تعلم جيداً أنه لن يصرخ فجأة طالباً الرضاعة، فالموعد التالي معروف ومحدد!.
ولكن يجب أن نذكر هنا حقيقة أخرى هي إن تحديد مواعيد ثابتة للرضاعة لا يعني بالضرورة أن يتعلم الطفل الالتزام بالنظام والترتيب في حياته .. فالتجربة قد أكدت إنه إذا رضع الطفل كلما شعر بالجوع فإنه بالضرورة سيصل إلى نظام محدد خلال شهر على الأكثر من ولادته!.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:28 PM   #154

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الحامل الجائعة تورث أطفالها الإصابة بأمراض القلب
اتضح من بحث حديث ان الاطفال الذين تشعر أمهاتهم بالجوع المستمر خلال المراحل الأولى من الحمل، يحتمل أن يتعرضوا للاصابة بأمراض القلب عندما يكبرون بنسبة تزيد كثيرا مقارنة بغيرهم من المواليد.وجاء الدليل على ذلك عندما حدثت المجاعة في هولندا عام 1944-1945، عندما فشلت قوات الحلفاء في الحرب العالمية الثانية في الاستيلاء على جسر على نهر الراين في أرنيهم.
مع تفاقم المجاعة وتوزيع الاغذية بالبطاقات على الكبار في امستردام، بلغ نصيب الفرد من السعرات الحرارية 400 سعرة حرارية يوميا. وفحص الباحثون الذين اجروا هذه الدراسة اكثر من 700 سيدة عمرهن 50 عاما فما فوق، ولدن في الفترة من نوفمبر 1943 الى فبراير 1947، من خلال سجلات مشفى امستردام، وفحص الباحثون سجل ولادتهن واتضح من الدراسة الاحصائية ان 3% من هؤلاء السيدات أو 24 سيدة، مصابات بأمراض القلب التاجية.
واتضح من سجل ولادتهن ان وزنهن عندما كن مواليد جددا كان أقل من الوزن الطبيعي، وكان حجم الرأس أصغر، وكانت أمهاتهن ايضا من ذوات الوزن المنخفض، مقارنة بالسيدات اللائي لا يعانين من مشكلات في القلب وولدن في الفترة نفسها. وثبت ايضا ان هؤلاء السيدات اللائي ولدن خلال تلك الفترة يعانين من ارتفاع في ضغط الدم وزيادة الوزن وارتفاع معدلات الكولسترول.
والذين عانت امهاتهم من الجوع الشديد خلال الاسابيع الـ 13 الأولى من الحمل، ارتفعت احتمالات اصابتهن بأمراض القلب بمقدار ثلاثة اضعاف مقارنة باللائي لم يولدن خلال فترة المجاعة المذكورة. ولم تحدث تلك الاثار للذين عانت أمهاتهم من الجوع الشديد خلال فترة متوسطة أو متأخرة من الحمل.
ويقول الباحثون ان الظروف البيئية الصعبة القاتلة على الجنين، لها تأثيرات سلبية لاحقة على خطر اصابته بأمراض القلب عندما يكبر فضلا عن ان تلك الاثار تعتمد شدتها وحدتها او غيابها على الفترة التي تعرضت لها الأم من الحمل ايضا.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:29 PM   #155

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


أدب الطفل ووظيفته التعليمية والذوقية

* د. عبدالرؤوف أبوالسعد
أ ـ الوظيفة التعليمية:
من أفضل الوسائل التعليمية تلك التي تتم بواسطة السمع والبصر، وترفض الورق كوسيلة للتعلم والتذوق. فالأدب المكتوب من الوسائل التعليمية المحدودة الأثر، وحينما يصبح الأدب مسموعاً أو مشاهداً فإنه ـ حينئذ ـ يؤدي دوره كاملاً .. كما أن التراث الشفهي كان من أقوى الوسائل في نقل المعارف، والحقائق، والنماذج الأدبية الراقية .. وذلك للأسباب التالية:
1 ـ أن أسلوب الحكى والقص يحقق الألفة، والعلاقة الحميمة، والمودة والثقة المتبادلة بين المتلقى، وهو هنا الطفل، ومَن في مستوى مراحل الطفولة، و «القاص» أو «الحكواتي». وفي إطار هذا التبادل الدافئ في العلاقة تتسلل المعلومات بخفة وسهولة ويسر .. ويقبل عليها الأطفال بشوق ولهفة.
2 ـ أن رفض «فن الكتابة» واعتماد فن القصة على التلقي سماعاً وتلقي المسرح مشاهدة بصرية حيث المبدع يلتقي فيه مباشرة ـ أمر يحقق عمقاً في الذاكرة .. بحيث لا تنسى هذه الأعمال الفنية، وتظل محفورة في وجدان وعقل المتلقى، وتمده بالمعلومات في حينها.
3 ـ في المراحل المختلفة لنمو الأطفال، ينبغي بناء الأدب بعامة والقصص بخاصة على مواد تعليمية ترتبط بميول التلاميذ والأطفال وخبراتهم، لأن مثل هذه المواد التعليمية تزيد من شغف الأطفال والتلاميذ بالأعمال الفنية، وتدفعهم إلى بذل المزيد من حسن الاستعداد، ومن الجهد العقلي للاستفادة من هذه المواد. كما تزيد من تهيئتهم للاستفادة الوجدانية وقدراتهم على الحفظ والقراءة والأداء اللغوي والصوتي السليم.
4 ـ الأدب في إطاره القصصي مصدر للنمو اللغوي السليم عند الأطفال والتلاميذ .. وبرغم ما في أطوار نمو الأطفال من اختلاف وتباين حيث الاستعدادات للتنمية اللغوية مختلفة .. فإن الأدب يساعد كل الأطفال، ابتداء من مرحلة الحضانة حتى عتبات الشباب على التحصيل اللغوي وتنميته، ويتزايد المحصول اللغوي، وتثري دلالاته وتتنوع استخداماته، وذلك بأثر من تزايد عمليات النضج الداخلي لدى الطفل، والخبرات التي تزوده بها البيئة والتجارب التي يمارسها بحكم تقبله وتلقيه للإبداعات وفي مقدمتها القصص والمسرحيات .. ثم ألوان الأدب المختلفة من أناشيد، وأشعار جميلة، وأغاني ذات إيقاع جماعي، لكن بشرط أن تكون هذه «الآداب» متلاقية مع حاجة من حاجات الأطفال.
5 ـ الأدب مصدر من مصادر المعرفة، في مرحلة من مراحل الخصوصيات المعرفية التي تصبح موضوع اهتمام المبدع مثل القصة أو المسرحية أو قطعة الشعر، حينما تكون حاملة للغة الخطاب المعرفي، والطفل والتلميذ والآباء والمدرسون يجدون في هذه النماذج الأدبية ما يجعل المتلقى من عالم الصغار قادراً على اكتساب ثقافات، وتتبع ما يجد من ألوانها ومن فنون المعرفة، ويكون عادات وجدانية تسهل التقاط المعرفة والأدب باعتباره نشاطاً لغوياً يساعد على التربية السليمة .. حيث الخبرة والعمل، والإحساس السليم والعاطفة الإيجابية تساعد الأدب على تنميتها، والأدب ـ فوق هذا ـ ينتقل بالمدرسة وبعمليتها التعليمية من مجرد تلقين التلميذ مواد دراسية إلى تزويده بالخبرات العقلية والوجدانية، وإعادة تنظيم خبراته السابقة، بصورة تضيف إلى معناها، وتزيد من قدرته على توجيه مجرى خبراته التالية نحو تحقيق أهداف التربية في خلق المواطن السليم جسماً وعقلاً وروحاً ووجداناً وقلباً .. إلخ.
ب ـ الوظيفة الجمالية التذوقية:
الطفل يولد بمشاعر رقيقة، وشعور فياض بالنيات الحسنة، والحب المتسامح النبيل .. وهو يولد مزوداً بخبرات فطرية جميلة .. فالطفل قيمة تنطوي على الخير والسعادة والرفاهية حباً ومودة وتواصلاً كما أنه معروف بشمولية ذوقه، ورهافة حسه وسعة خياله، وحبه وشوقه للمجهول، وقيام عالمه الطفولي على المغامرة، والحل والتركيب. والسؤال أن الأدب يخلق في عالم الطفل توجهات نحو الجمال، ويبرز القدرات المتذوقة ويكشف عن القدرة الإبداعية.
كما يستطيع الطفل بكل مراحل نموه، أن يكتسب قدرات التذوق حسب كل مرحلة، وخصائصها، وقيمها، وطبيعة العمل الأدبي المناسب لها .. بذلك نستطيع تنشئة الطفل تنشئة تذوقية حسب استعداده، وقدراته، وطبيعة مرحلته .. فرحلة الطفل خلال مراحل نموه برفقة الأدب، تخلق نوعاً من الصلة بين الجمال والإحساس به، ويمكن تلمس أثر هذا على الطفل الذي تعود الاستماع إلى الأدب أو مشاهدته، أو قراءته .. حيث الطفل يكون عادة في اتم صحته النفسية، وأكمل درجات نضجه، وأفضل حالاته الوجدانية والذهنية .. وهذا كله صدى للحس الذوقي الذي نما لديه أثر إرتباطه الدائم بالتذوق الأدبي. ويمكن بلورة العوامل التي تنمي التذوق الأدبي لدى الأطفال وذلك بأثر من تعاملهم مع الأدب استماعاً أو قراءة أو مشاهدة، وذلك فيما يلي:

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:29 PM   #156

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


1 ـ يعمل الأدب على تنشئة الشخصية، وتكاملها، ودعم القيم الاجتماعية والدينية، والثقافية .. ومن ثم تتكون عادات التذوق السليمة، والتوجهات نحو الجمال في كل ما يتصل بالحياة اليومية والاجتماعية، والحضارية. ويصبح الطفل قادراً على مواصلة علاقاته الإيجابية ببيئته، ويؤكد دائماً على مطالبه لتحقيق الجمال في حياته العامة والخاصة.
2 ـ تتكون لديه قدرات وخبرات وتجارب وثقافة تعمل على التأكيد على شخصية الطفل المتذوقة للجمال، وإصدار أحكام إيجابية لصالح النظام والنظافة، وذلك في إطار الجمال العام. بالإضافة إلى دعم القيم الروحية والقومية والوطنية لدى الأطفال، وذلك لخلق ثقة كاملة في مستقبل أمة تنهض على أكتاف مسئولين تربوا وهم أطفال على التذوق، والتمسك بالجمال في حياتهم الخاصة والعامة.
3 ـ كما أن تذوقهم للغة، وجمالياتها يساعد على تنشيط وجدانهم، وإكسابهم القدرة على تذوق اللغة واستعمالاتها وحسن توظيفها .. ومن ثم تتكون عادات عقلية وفكرية، تكون قادرة على تهيئة أطفال اليوم، ليصبحوا قادة المستقبل، ومفكريه.
4- ان الاطفال الذين ينشأون نشاة تذوقية ادبية يحققون اكتساب المهارات التالية :
- التعبير باللغة والرسم عن افكارهم واحساساتهم لتنمية قدراتهم على الاستفادة من الوان الثقافة وفنون المعرفة واعدادهم للمواقف الحيوية التي تتطلب القيادة والانتماء والتمسك بالجدية والاستفادة في الوقت نفسه من مباهج الحياة .
- التذوق اللغوي والادبي يحقق للاطفال مجالات وافاقا اوسع في تعاملهم واحتكاكهم الاجتماعي والانساني ويعالج سلبيات الاطفال المتمثلة في انطوائهم وعزلتهم وارتباك مواقفهم وتخرجهم هذه القدرات اللغوية وتذوق الادب من اطار عيوبهم الشخصية والاجتماعية الى اطار اوسع من النشاط والحيوية والتعاون والاقبال على الحياة .
- القدرة على القراءة الواعية وعلى تقدير قيمة الكلمة المكتوبة فكرية ووجدانية ومن ثم اعداد الاطفال لتولى اعمال اذاعية ومسرحية و...
- ان الادب يمكن الاطفال من معرفة الدلالات المعجمية ويزودهم بالدلالات الثانوية الموحية ويخلق لهم من خلال تذوقهم واستعمالاتهم ابعادا جديدة عن طريق المجازات التي هي في الحقيقة استعمالات لغوية تدل على الذكاء وحسن توظيف اللغة وضرورية لتنمية التعبير وامكاناته وتجديد طرائفه بل هنالك من يرى ان اللغة كلها مجازات .
- الادب فن والفن موطن الجمال وعلاقة الذوق بالفن قائمة على تنمية الاحساس بالجمال لدى اطفالنا .فالادب قادر على تغذية مخيلة الطفل بكل مايثير ويمتع.
- ان الدب في افقه الاوسع مجموعة من التجارب والخبرات وعندما نقدم شيئا منه لاطفالنا انما نقصد الى ان الاطفال لم يخوضوا اية تجربة شخصية مؤلمة ولم يستطيعوا التعرف على معنى وماهية الخوف القابع في اعماقهم ولهذا فانهم يجدون في ادبهم تعويضا عن ذلك في تلك الشخصيات والاحداث والمناسبات التي يتضمنها ادبهم .فكاتب ادب الاطفال العظيم هو القادر بحق على التعبير عن مشاعر الخوف العميقة لدى اطفالنا والقادر على ان يبتكر لهم مشاعرهم واحاسيس تربطهم بالحياة بشكل اجمل .

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:30 PM   #157

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


المخاطر المحتملة التي تهدد طفلك في الحمام


إن طفلك معرض للوقوع والتسمم في غرفة الحمام. والصدمة الكهربائية أيضاً من المخاطر المحتملة التي تهدد طفلك، ولكن قوانين البناء المحسنة لا تلحظ وجود مآخذ كهربائية في الحمام سوى مأخذ مكنة الحلاقة. كما تستعمل مدفئات معلقة عالياً على الحائط بعيداً عن متناول الأطفال. ولا يجب إدخال المدفئة الكهربائية المتنقلة إلى الحمام. لا تتركي أبداً طفلاً لم يتجاوز الثلاث سنوات وحده في الحمام فقد يغرق نفسه بالماء.
1 ـ ركبي خزانة للأدوية مجهزة بحماية من الأطفال. لا تضعيها فوق المرحاض كي لا يتسلق الطفل غليها. احفظي جميع الأدوية في علب لا يستطيع الطفل فتها وتذكري بأن 50 حبة اسبيرين تقتل طفلاً.
2 ـ إحفظي فرشاة التنظيف وجميع مواد تنظيف المرحاض في خزانة مقفلة ـ ولا تضعيها وراء المرحاض نفسه.
3 ـ إحفظي أدوات التجميل بعيداً عن متناول الأطفال خاصة تلك الموجودة في بخاخ.
4 ـ استعملي فرشة حمام غير زلوقة.
5 ـ الصقي غشاء للحماية على زجاج مرشاش الاستحمام. ففي حال وقوع حادث ما سيبقى الزجاج في مكانه دون أن يتطاير. استعملي مفرشاً غير زلق إن كانت الأرضية مبلطة أو صقيلة.
6 ـ استعملي مقعداً للمرحاض خاصاً بطفلك ودرجة كي لا ينزلق عن المقعد. أبقي غطاء المرحاض مغلقاً ولا تمزجي أبداً مواد التنظيف مع المبيضات لأن ذلك يولد أبخرة سامة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:30 PM   #158

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


تناول الأغذية خلال فترات ما بين الوجبات
* إياي ولاند
يحتاج كثيرون من صغار الأطفال وبعض الناشئين منهم أيضاً، إلى وجبات خفيفة يتناولونها ما بين الوجبات الأساسية. فإذا كانت تلك الوجبات الخفيفة من النوع الجيد، وقدمت في وقت معقول بالطريقة الصحيحة فإنها لا تؤثر في الوجبات الأساسية ولا تثير مشكلات في التغذية.
فعصير الفاكهة والفاكهة والخضر، سهلة الهضم، وهي أبعد ما تكون عن تعريض الأسنان للتلف. أما الحليب فإنه يبقى في المعدة مدة أطول، وبالتالي فإنه أشد وقعاً على إضعاف الشهية للوجبة التالية. ولكنك قد تجدين أحياناً طفلاً لا يستطيع أن يأكل طلقاً كمية كبيرة من الطعام في وجبة واحدة، ولذا فإنه يصاب بالجوع والتعب قبل حلول موعد الوجبة التالية. مثل هذا الطفل يستحسن إعطاؤه شيئاً من الحليب ما بين الوجبات، لأن ذلك ينشط معدته ويقويه، ولأن بطء هضم الحليب يُبقي لدى الطفل ما يحتاج إليه من الطاقة، ويقوي شهيته للوجبة التالية، فلا يكون منهوك القوة.
ولابد من الإشارة هنا إلى أن للكعك والمعجنات بعض السيئات: فهي غنية بالسعرات الحرارية (الكالوري) ولكنها فقيرة للعناصر الغذائية الأخرى ومؤذية للأسنان. وحتى البسكويت والخبز يلصقان بالأسنان بعض الوقت ولذا فإنهما ليسا طعامين مثاليين لوجبة خفيفة منتظمة يتناولها الطفل في فترة ما بين الوجبات.
ولعل خير وقت ملائم لإعطاء الطفل الوجبة الخفيفة هو في منتصف الفترة الواقعة بين وجبتين أساسيتين، أي قبل ما لا يقل عن ساعة ونصف من موعد الوجبة التالية. ومع ذلك، فحتى في هذه المسألة لكل قاعدة شواذ، فهنالك أطفال يشربون عصيراً في منتصف ساعات ما قبل الظهر، ومع ذلك يشعرون بالجوع والضيق قبل حلول موعد الغداء بحيث تثور أعصابهم، ويرفضون تناول الغذاء. مثل هؤلاء الأطفال لا مانع من إعطاء الواحد منهم كوباً من عصير البرتقال أو الطماطم فور وصولهم إلى البيت، حتى ولو كان ذلك قبل موعد حلول الوجبة التالية بعشرين دقيقة فقط، لأن ذلك من شأنه أن يقوي شهيتهم. وهكذا يتضح أن نوع ما يقدم للطفل من طعام أو شراب بين الوجبات الأساسية وموعده، هما مما لا يمكن تحديده بشكل قاطع، بل يجدر تركه لحسن تصرف الأم واجتهادها وفق طبائع طفلها الخاصة. فهنالك مثلاً أطفال كثيرون لا يشعرون بحاجة إلى تناول شيء ما بين مواعيد الوجبات الأساسية. وهذا شيء ممتاز بالنسبة للأسنان.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:30 PM   #159

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تتخلصين من التعب مع تقدم الحمل
* ميريام استانلي
إن ازدياد الشعور بالتعب مع تقدم الحمل أمر لا مفر منه. فأنا لم أصادف امرأة لم تشعر بتعب شديد خلال أشهر حملها الأخيرة. لذا أنصحك بتقبل هذا الأمر والاستسلام لتعبك، والاستراحة من غير الشعور بالذنب أو بالتكاسل. فخلال الشهرين الأخيرين من الحمل يتضاعف وزن الجنين مما يسبب ضغطاً إضافياً على جسد الأم وحركاتها. فتجد معظم النساء صعوبة بالتنقل وبالجلوس في وضع مريح خلال هذه الفترة، وخاصة ذوات القامة القصيرة.
غير أنه من الضروري ألا تفرطي في إتعاب نفسك إلى درجة الإنهاك. فهو أمر ليس في صالحك ولا في صالح الجنين أو المحيطين بك. فجميعنا يعلم مساوئ فرط التعب الجسدي وآثاره على جميع نواحي الحياة. إذ يصبح المرء غير قادر على مواجهة مشاكله بالشكل الذي يريد مما يؤدي إلى هبوط معنوياته وغالباً ما يتملكه شعور بالفشل والإحباط. هكذا تأخذ المشاكل الصغيرة أحجاماً أكبر مما تحتمل، ونتصرف بعصبية تجاه أي مزحة بريئة. ولكن عندما نأخذ قسطاً كافياً من الراحة تشرق الشمس على أيامنا من جديد فتنشرح صدورنا ونعود إلى الضحك مجدداً وننظر إلى الحياة بإيجابية أكبر.
وتذكري بأن الجنين يتزود بالأوكسجين والغذاء عبر جسد الأم ودمها. وبالتالي فإنه من صالح طفلك وشريكك وعملك وعائلتك وحياتك بأكملها، أن تكوني عقلانية وأن تتفادي التعب المفرط، الذي قد يؤذي صحتك. وعليك أن تأخذي قسطاً من الراحة يومياً خاصة خلال الشهرين الأخيرين من الحمل إذ يحد التعب عادة من قدراتنا ويجعلنا أسرع إحساساً بالألم. بينما يحتاج الوضع إلى كل قوى المرأة وهو لا يتم بدون ألم. ولن تكوني قد أعطيت نفسك فرصة لاجتياز تجربة الوضع أو مرحلة ما قبل الولادة إن حلت ولادة الطفل، وقد استنفدت كل طاقتك.
بالتالي، عندما تبلغين الشهرين الأخيرين من الحمل حاولي الخلود للراحة يومياً لساعة على الأقل. وإن استطعت تمديد الفترة لساعة ونصف أو ساعتين، كان ذلك أفضل. إسترخي في سريرك واستعيدي قواك. وأؤكد لك بأن ذلك لن يكون مفيداً لك وللجنين فحسب لأنك ستستقبلين زوجك عند عودته بابتسامة عريضة بدلاً من استقباله بوجه عابس وبأكتاف مهدلة وبعبارة «آه عزيزي أشعر بتعب شديد، لقد كان يومي مريعاً». وإن حدث ذلك كان عليك التعامل مع مزاجه السيئ من دون زيادة الأمر سوءاً وتحويله إلى وضع لا يُحتمل.
وهنا أخبرني العديد من الناس بأنهم لا يحبون أخذ قيلولة بعد الظهر لأنهم ينهضون منزعجين ويجدون صعوبة في مباشرة أعمالهم من جديد، خصوصاً إن استغرقوا في النوم. بوسعك تفادي ذلك إن وضعت منبهاً بقربك كي لا تستغرقي بالنوم طويلاً، ولا تحولي النهوض بسرعة عند استيقاظك. فمن الأفضل أن تعطي نفسك وقتاً للنهوض. فكري مثلاً كم استفاد طفلك من هذه القيلولة وتمطي قليلاً ممدة ذراعيك وساقيك ثم غادري السرير ببطء. بعد ذلك إغسلي وجهك واشربي شيئاً لتشعري بالانتعاش وتصبحين جاهزة للقيام بأعمالك. فقد غيرت هذه الطريقة نظرة عدد لا يحصى من الحوامل لقيلولة بعد الظهر.
ولكن إن كنت تعملين بدوام كامل لن يتسنى لك بالطبع الخلود للراحة ساعتين يومياً. فأنا أؤمن بضرورة استمرار المرأة بممارسة عملها خلال الحمل إن هي أرادت ذلك. إذ لا يعقل لأية امرأة، بمجرد أن تصبح حاملاً أن تتخلى عن عملها وتمضي وقتها في عد الأيام التي تفصلها عن موعد ولادة الطفل وإلا تحولت الشهور التسعة إلى تسع سنوات. من الضروري للحامل أن تبقى منشغلة وتعيش حياة طبيعية. غير أنه من الواجب أن توازن بين العمل والراحة وأن تحاول تفادي المشاكل الناجمة عن التعب المفرط.
فالواقع أن أدنى إشارة إلى ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل تجعل من الراحة ضرورة قصوى. إلا أن بعض النساء، وبالرغم من معاناتهن من هذه المشكلة، لا يمتثلن لتعليمات الطبيب. فيتابعن العمل بمشقة من دون استكانة لتزداد الأوضاع سوءاً ويخضعهن الطبيب للراحة التامة في السرير. وهذا تصرف جنوني. إذ كان بوسعهن تجنب هذا التقيد في الحركة لو كُنّ أكثر عقلانية واسترحن كما كان يِفترض بهن.
ومن المشاكل الأخرى الشائعة التي قد تصيب الحامل تورم القدمين والكاحلين. وهي تتفاقم دوماً بسبب الوقوف لفترات طويلة وفي الطقس الحار. وهنا أيضاً تعتبر الراحة العلاج الوحيد. فقومي برفع قدميك كلما سمحت لك الفرصة واسنديهما بحيث تكونا ممددتين في وضع يوازي 45 درجة.
أما إن كنت سيدة عاملة فحاولي استغلال جزء من استراحة الغداء. إجلسي ومدي قدميك إن كان ذلك ممكناً، واسترخي لبعض الوقت. فبعض النساء يندفعن خلال الاستراحة للتسوق ولا يكاد ينتهي النهار إلا وهن منهكات تماماً. وهذا خطأ فادح. من جهة ثانية حاولي النوم باكراً لتطيلي ساعات الراحة. وبالطبع أنا لا أعني بذلك التخلي عن الحياة الاجتماعية، وهو أمر محبط لك ولزوجك على السواء، بل أن توازني بين الإثنين. فاخلدي للنوم باكراً ثلاث مرات أو أربع في الأسبوع. والواقع أن قليلاً من النساء يأخذن قسطاً كافياً من النوم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل إذ يبدو بأن الجنين يجد متعة بالرفس بشدة أكبر عندا تتمدد الحامل في السرير، كما تزداد حاجتها للتبول وتجد صعوبة في النوم بوضع مريح. فلا يعود النوم أمراً سهلاً أمام كل هذه الأسباب مجتمعة. ولكن حتى وإن نامت الحامل بشكل متقطع، فإن جسدها يستريح وطاقتها تتجدد. بذلك تتابع عملها من دون الشعور بالإنهاك الذي غالباً ما يكون السبب في تخلي المرأة عن العمل أبكر مما توقعت.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:31 PM   #160

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


عبارات وجمل لا ينبغي قولها للأطفال
تحقيق : محمد زاهر
كثيراً ما تتردد بين أفراد اسرنا وفي مجتمعاتنا جمل وعبارات تحمل الاساءة لسامعها واخطر ما في تلك الجمل هي التي يقولها الآباء للابناء دون وعي بآثارها السلبية التي ستقع على أبنائهم والتي قد تكون سبب انحرافهم أو امراضهم النفسية أو عقدهم الاجتماعية أو فشلهم في حياتهم أو قلة ثقتهم بأنفسهم. من هذه الجمل، انك غبي جداً، انك كذاب، أنت لص. «يا صاحب الرأس الكبير» أو «صاحب الانف الضخم» أو «صاحب الرقبة الطويلة».
وما الى ذلك من عبارات الاستهزاء بالشكل او القدح والذم للشخصية يقولها الأهل لابنائهم عندما يشاغبون أو يخطئون أو يثيرون غضبهم قد لا يقصدون منها وصفهم بما تحمله الكلمة من معنى دقيق بل يقصدون بها التخفيف من غضبهم وتوترهم واحياناً تخرج كردة فعل على اخطاء هؤلاء الصغار متجاهلين تأثيرها عليهم ولو انهم امتلكوا الارضية الثقافية والعلمية لادركوا كيف يحولون تلك العبارات السلبية الى عبارات ايجابية وتربوية تحمل التوجيه دون الاهانة أو الاساءة. وللوقوف على هذا الموضوع كان لدنيا الناس هذا التحقيق..
تقول سعاد محمد علي ـ موظفة: كل الامهات يعترفن باقترافهن مثل هذا الخطأ وكلنا نستخدم هذه العبارات التي تضر بالطفل غير ان الأم عندما تقول ذلك لا تعي حقيقة ومدى تأثير هذه الجمل بل تقولها كي تتخلص من الحالة الآنية التي تعيشها او لتتخلص من الحاح الطفل أو تشويشه عليها أو غير ذلك فنسمع الأم تقول «لم اعد احبك» «أنا اكرهك» فعندما تقول الأم أنا اكرهك فهي لا تقصد ذلك ولكنها تقولها من باب «فشة الخلق» أو عندما تقول «لا تلعب فقد كبرت عليه» .
وكذلك «فلان افضل منك» فهذه العبارات حسب ما قرأت تسييء كثيرا للطفل معتبرة مبدأ المقارنة بين الاطفال ان كانوا زملاء أو اخوة أو غير ذلك فهو يضر بهم وانا حقيقة في بعض الاحيان استخدم للأسف بعض هذه العبارات ولكن بعد ان اقولها اعود فأرقع الامر وأحاول تصحيح الموقف واعتقد ان السبب الرئيسي وراء استخدام هذه العبارات هو جهل الاهل بخطورتها .
وكذلك تلعب الضغوط دورها في استفزاز الاهل فعندما تأتي المرأة الموظفة الى منزلها وتسمع الضجيج فإنها تفقد اعصابها وتحاول اسكات الاولاد بأي طريقة كانت ولكي يبتعد الاهل عن مثل هذه الجمل يجب عليهم قراءة المواضيع المتعلقة بهذه المسألة فالقراءة الكثيرة تجعلهم ينتبهون ويلتزمون ويعرفون كيف يتجنبون هذه الجمل.
ضعف الأم
تقول امتثال سعيد ربة منزل احاول قدر المستطاع ان ابتعد عن العبارات التي تخيف الاولاد وعن الاسلوب العصبي أو الصراخ واعاملهم بكل لطافة ولكن معاملتي هذه جعلت الكبير منهم لا يهابني فشعرت وكأنني اخطأت في تربيتهم واصبحت اهدده بأبيه واقول له «ستلقى عقابك عندما يعود أبوك» ولكنه تعود على هذه العبارة وأصبحت لاتثير لديه اية مشكلة مع انه يخشى غضب ابيه ويخافه واعتقد انني اخطأت في كثرة تكرار هذه الجملة .
ولذلك فقدت قيمتها واهميتها عنده لانه اعتاد سماعها واعتقد كذلك ان الخطأ في العبارة انها توحي بضعف الأم واتكاليتها على زوجها فلذلك يتكرس لدى الطفل ان امه ضعيفة فيتمادى دون خوف ولو انها تماسكت في كل مرة وعالجت الموضوع بأسلوبها لكان ذلك افضل وانا اعترف كأم ان التربية مسألة شاقة جداً لا تستطيع الأم القيام بها بمفردها دون تدخل الأب بشكل قوي ويضاعف مشكلة الام غياب زوجها المتكرر عن المنزل الشيء الذي يجعل الضغوط تزداد عليها وبالتالي تخرج عن هدوئها وتندفع لقول تلك الجمل التي تضر بأولادها.
وراثة
محمد توفيق الجاسم ـ موظف يقول: ان دور الآباء كبير في التربية فالطفل كالنبتة كلما اعتنيت به كلما نمت وازدهرت والطفل كذلك مرآة لوالديه فلذلك يجب بداية على الآباء ان يقوموا انفسهم ويتعلموا اساليب التربية الحديثة فمن خلالها يستطيعون التعرف الى الطرق العلمية والتربوية التي تعينهم على تربية ابنائهم وتعليمهم وبصراحة لقد وضعتم ايديكم على الجرح من خلال هذا التحقيق لانه موضوع حساس وكلنا كآباء واقعون فيه ونمارس الخطأ ذاته .
وهذا سلوك معظم الناس وانا للأسف من ضمنهم وهو ان دل فإنما يدل على عدم وجود ثوابت تربوية في مرجعياتنا كعرب نمارس ما اعتاد آباؤنا ممارسته معنا كخطأ دون وعي منا ودون محاولة للتحسين وللوقوف على الصواب حيث ترى الواحد منا اذا ما اسديت اليه نصيحة واذا ما اسدينا نصيحة لاحدهم يقول يا أخي هذا ولد صغير ويجب ان ادعه يطمع في معاملتي الجيدة، أو يقول: يا أخي هذا تفسيرك انت بينما هو لا يفهم هذا الكلام، فمعظم كلامنا يدور على تصغير دور الطفل .
وتهميشه واعتقادنا بأنه غبي لا يفهم مغزى وعمق الكلام أو الجمل التي نوجهها اليه وهذا أول خطأ نقترفه في التربية هو عدم معرفة امكانيات الطفل وانه ذكي بل قد يكون اذكى من والده. ويضيف اننا بهذا الكلام ندخل مجال الخطأ الواسع ولا نعد نراقب كلامنا أو افعالنا ونورثه ما ورثناه عن آبائنا ليقوم هو بتوريث ابنائه طريق التربية نفسها ويستمر الامر الى ان يأتي الجيل الواعي المثقف والمتعلم فيتخلص من هذا التخلف الذي رافقه .
والذي توارثه جيلاً عن جيل ومن العبارات التي ألاحظها تلك التي تقال للطفل «يجب عليك دائماً ان تطيع الكبار» فهو حين يلقن هذه العبارة اي ان يطيع الكبار يجعله ذلك فريسة للخاطفين المستغلين والمطلوب هو تعليم الطفل احترام الكبار لكن مع الشرح له بأنه قد يكون هناك اوقات ليس من الامان فيها طاعة الكبار كأن يحاول احدهم اخذك معه أو يحاول اغراءك ببعض الامور فلا تطعه. مثل هذا التوجيه وهذا الاسلوب وهذه التوعية تعلم الطفل الكثير وهذا ما نحتاجه كآباء .
وكذلك ألاحظ على بعض الامهات أو الأباء في المراكز التجارية عندما يرغب طفلهم بشراء شيء وهم لا يوافقون فيرمي الطفل نفسه ويثير المشاكل فتقول الأم له «سأقوم بتركك ان لم تقم» وتكون هي متجهة نحو باب المركز لمغادرته أو تقول «ان لم تأت خلال دقيقة فإني سأغادر المكان» وتجهل الأم انها من خلال هذه العبارة تعمل على تعزيز الخوف الاساسي الشائع لدى الاطفال ما يجعله يعتقد انها قد تختفي ولا تعود أبداً، وهذا ما يقوله المختصون وليس كلامي، والأفضل أن نعطي الطفل دقائق معدودة وأن نعطيه خيارات كأن نقول له إما أن تمسك بيدي أو أن تأتي لأحملك على صدري.
علي ابراهيم الحسن (موظف) يقول: عندي خمسة أبناء ومعظمهم قد تجاوز مرحلة المراهقة، وأنا بكل صراحة أقول: لم أكن أعلم بهذه الأساليب الجديدة في موضوع تربية الاولاد، فقمت بتربية أبنائي وكنت لا أتورع عن الصراخ بوجههم وضربهم أحياناً كثيرة، إذا لم يطيعوا أوامري، وبالنسبة لهذه الجمل التي تسيء إليهم كذلك استخدمتها معهم بشكل كبير ولم أكن أعلم انها قد تضر بهم. هذا الضرر الكبير، وكم أتمنى أن يعود أبنائي صغاراً كي أعيد تربيتهم بأسلوب تربوي صحيح.
وأنا بصراحة كثيراً ما يؤنبني ضميري بسبب القسوة التي كنت أعامل بها أبنائي، وهذا هو السبب الأساسي لسفر أحدهم وهو الكبير إلى دولة غربية منذ أربع سنوات ورفضه مراراً العودة إلينا، لذا أنصح الآباء الذين لا يزالون في مرحلة تربية أبنائهم الصغار أن ينتبهوا جيداً لأسلوبهم في تربية أبنائهم وأن يتبعوا الأساليب الحديثة في ذلك.
افعل ولا تفعل
الدكتور ريموند حمدان اختصاصي نفسي، يقول: لاشك ان عبارات الذم والنهي والزجر لا تصلح أسلوباً للتغيير وللتربية، ولن يجد قائلها استجابة من الطرف الآخر ومن الأفضل اعطاء تعليمات إيجابية للطفل تحمل صيغة الأسئلة والأوامر البسيطة والقصيرة، فهي أسهل على الطفل في التنفيذ، فمثلاً من الخطأ أن تقول لطفلك «ابعد قدمك عن الكرسي» بل قل له «ضع قدمك على الأرض» لأنه قد يبعد الولد قدميه عن الكرسي .
ويضعهما على الطاولة مثلاً أو مكان آخر، ومن الخطأ كذلك أن تستخدم مع الطفل أسلوب النهي كأن تقول له لا تفعل كذا والأفضل أو الاصح ان تقول له افعل كذا وكذا فلا تقل له «لا تأكل من هذا الاناء، بل قل له من فضلك كل من ذاك الإناء» ولا تقل «لا تجلس على هذا الكرسي» بل قل «اجلس على ذاك الكرسي» وحذارِ من وصف الطفل بالأوصاف الخسيسة أو السيئة كأن تقول له «يا غبي»، «يا مزعج» أو «يا كسلان» وغيرها من الكلمات التي لا ينبغي ذكرها أمامه، وهذه الكلمات بالغة الخطورة .
وقد تصبح مع التكرار صفة لازمة للولد فيقتنع أنه كسلان مثلاً وعندها يصبح من الصعب أن تقنعه بالعكس أو بأن الذي مر به ما هو إلا كبوة ويجب تجاوزها، وقد تخلف هذه الكلمة لديه الكثير من المشكلات النفسية كعدم الثقة بالنفس أو الكره والحقد لكل من هو مجتهد أو المشكلات الاجتماعية بأن يصبح حقيقة كسلاناً فيمتنع عن العمل وعن الدراسة ويتسم مسلكه بالسلبية في المجتمع فيغدو لا قيمة له وعالة على الآخرين، وبعض الأهل عندما يصل ابنهم إلى هذه النتيجة لا يدركون انهم السبب فيما وصل إليه.
وان أسلوبهم في تعاملهم معه عندما كان طفلاً كان أسلوباً خاطئاً فيستمرون بمعاملته بالأسلوب ذاته، وكم هم كثر نماذج هؤلاء الآباء والأمهات، وإذا كان لابد من النقد فلا ينبغي نقد الذات وإنما نقد العمل والفعل الذي قام به كأن نقول له «إن ضربك لأخيك عمل غير حسن» بدلاً من أن نقول له «أنت ولد سييء وقاس أو متوحش» فهذه الطريقة تعين الطفل كثيراً على ضبط سلوكه ونستطيع من خلالها ايصال رسائلنا التي نريد وسينفذ الولد ذلك بالاضافة للأسلوب الحسن الذي سيتعلمه منا لو استخدمناه معه وسيصبح منهجه في الحياة وبالنسبة لتنفيذ الأوامر.
من الأفضل استخدام فعل الأمر بشكل بسيط وسهل وواضح، فمن الخطأ أن تقول له «ألا تستطيع ان تحضر كتابك» والأفضل أن تقول «اذهب واحضر كتابك الآن» وتجنب قول «ألا تستطيع ان ترني ذلك» والأفضل أن تقول «أرني ذلك» ومن العبارات التي تسيء للطفل كذلك والتي نسمعها كثيراً «انك غبي جداً» فعادة ما يقول الآباء هذه العبارة عند الغضب لكنك ان تعودت على قولها فإن طفلك قد يبدأ في تصديقها والأفضل أن تقول له «كان ما فعلته شيئاً سخيفاً.. أليس كذلك؟».
ومن العبارات السلبية قولك «انظر إلى كل ما بذلته من أجلك» تعني هذه العبارة «لو لم تولد أنت فإن حياتي كانت ستكون أفضل» إن ذلك سخفاً من الاب فالأطفال لم يطلبوا أن يولدوا وعلى من يرغب بالانجاب أن يقدم التضحيات دون تقديم المن. ومن الجمل كذلك «انك كذاب أو لص» معظم الاطفال قد يستولون على شيء ليس ملكاً لهم ثم ينكرون معرفتهم بذلك حين مطالبتهم به، وما ذلك إلا لحب التملك الذي يكون فطرياً في الطفل، ولكن يتحول الأمر الى مشكلة عندما نقوم بردة فعل غير محسوبة ونتهمهم بالسرقة والكذب.
مستويات منطقية
جمال فيصل الطويل (باحث اجتماعي) يقول: إن لعالم تربية الاطفال أسرار لا يمكن اقتحامها بسهولة أو معرفة حقيقتها إلا لمن يواكب تطور العلوم والنظريات التربوية والاجتماعية، وللأسف الكثير من الآباء بعيدون أو مشغولون عن الاطلاع على تلك النظريات التربوية ولم يسبق لأحدهم حتى قراءة كتاب عن تربية الاطفال من منظور اجتماعي ولا أعتقد ان مثل هذا الأب ينجح في تربية ابنه تربية سليمة صحيحة ومعافاة.
وإذا ما تحدثنا عن الاخطاء التي يقع فيها الآباء فهي كثيرة، وما يخصنا في موضوعنا هذا الجمل والعبارات التي لا ينبغي قولها للطفل مثل «الرجال لا يبكون» فلهذه الجملة خطورة أولها تلقين الصبية مخالفة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في السنة انه أمر بالبكاء خشية الله وذم من لا تبكي عيناه.
ومن الناحية النفسية يعد البكاء متنفساً للانسان حيث يفرغ ما يحمل من شحنات عبر هذه الدموع، فكيف لنا أن نمنع الطفل عن البكاء بالاضافة الى أن البكاء تعبير طبيعي عن حالة ما يمر بها الانسان ومن العبارات كذلك قولهم «يجب ألا تكون الأول دائماً» والأفضل أن نقول «من الأفضل لك ان تفهم المنهج جيداً وأن تتفوق وأن يكون مجموع علاماتك في أعلى مستوى ممكن» فبهذا القول يتحول الأمر من تنافس بين الطلاب بعضهم بعضاً الى تنافس بين الطالب والمجموع النهائي الذي يجب أن يحرزه.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:31 PM   #161

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


أو كأن نقول للفتاة «انت بنت وهو صبي» هذه العبارة لا تجوز مطلقاً لأنها مخالفة لأبسط الحقوق الانسانية كالعدل، فهي تحمل الظلم وتجعل الفتاة تشعر بالدونية وبالتفرقة بينها وبين أخيها على أساس الجنس الذي لم يكن لها الخيار في اختياره، ما يجعلها تحقد على الجنس الآخر، وهناك جمل يتبادلها الابوان على مسمع من أبنائهما كقول الأم لزوجها «لم أعد استطيع السيطرة على ابنك» عندما يسمعها الولد يشعر بنشوة النصر على أمه .
ويفرح لأنه يلفت النظر، كما ان الطفل بحاجة فطرية للسلطة، وانعدامها يسيء له ويقلقه، ورغم حاجته للسلطة إلا أن التمرد طبع أصيل فيه، وهذه العبارة تسهل على الطفل المتمرد وتعينه على العصيان ثم ماذا عن الأم التي فشلت في السيطرة على طفلها الصغير.. هل ستنجح في التعامل معه عندما يصبح مراهقاً مشاكساً؟
وهناك جملة كثيراً ما تستخدمها الامهات وهي «إن لم تنم فسآتيك بالطبيب ليؤلمك بإبرته»، أو «إن لم تصمت أو تجلس أو تهدأ فسآخذك للطبيب ليعطيك ابرة». فلا يجوز أن تلقن الأم لابنها معلومات خاطئة لأن الطفل يصدق كل ما يقال له ولا يجوز لها أن تخوفه من الطبيب الذي قد يحتاج اليه يوماً ما، أضف إلى أن الطفل قد يتعلم الكذب ليحصل هو الآخر على منافع عاجلة وقد تختبيء هذه المخاوف في عقله اللاواعي، فإذا احتاج يوماً لإبرة الطبيب بدا جباناً. ويضيف: يمكن التأثير على الاطفال من خلال المستويات المنطقية الستة وهي:
1ـ مستوى البيئة: وهو أقل المستويات تأثيراً وهو ان ترجع نجاح طفلك إلى البيئة كأن تقول له أنت في هذه المدرسة الممتازة لذلك سوف تنجح.
2ـ مستوى السلوك: وهو أعمق تأثيراً بقليل كأن تقول للطفل أنت تنجح وأنت تتفوق.
3ـ مستوى القدرة والمهارة: وهو أعمق تأثيراً مما قبله مثل أنت قادر على النجاح أو على التفوق أو على الابداع، أنت تستطيع أن تصدق دائماً.
4ـ الاعتقاد والقيم: وهو أعمق في التأثير، حيث نرسخ هنا المعتقد الصحيح عند الطفل كأن نقول له انت تعتقد ان النجاح مهم أو أنت تؤمن ان الصلاة فرض.
5ـ الهوية والانتماء: وايضاً يكون التأثير أفضل وأعمق وهنا تعطي الطفل الصفة التي تريدها على انها هي هويته كأن تقول أنت الناجح ابن الناجحين أو انت الصادق ابن الصادقين.
6ـ الصلات الروحية: وهو أعمق المستويات تأثيراً، فتقول للطفل الله سبحانه وتعالى اعطاك القدرة على النجاح وان الله تعالى يرضى على نجاحك أو عن صفاتك الأخلاقية. هذه هي المستويات المنطقية العصبية التي يستطيع الأهل من خلالها توجيه الابناء وادراك الأسلوب الصحيح في مخاطبتهم


شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:32 PM   #162

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


المخاوف الوهمية لدى الاطفال
* إياي لاوند
المخاوف الوهمية أمر اعتيادي للاطفال . ففي سن الثالثة أو الرابعة ينشأ نوع جديد من المخاوف يتصل بالظلام والكلاب وآلات إطفاء الحريق والموت والمقعدين والمعوقين وما إلى ذلك. فمخيلة الطفل عند بلوغه هذا العمر، تكون قد تطورت بحيث أصبح يعي الأخطار المحدقة به. وإن فضوله يتشعب في جميع الاتجاهات، ولا يعود يكتفي بالسؤال عن أسباب هذا الشيء أو ذاك، بل يود أن يعلم ما هي صلة هذا الشيء به. إنه يسمع عن الموت، وبعد أن يستفسر عنه يسأل إذا كان سيموت هو أيضاً ذات يوم.
وتكثر هذه المخاوف لدى الأطفال الذين اضطربت أعصابهم فيما مضى بسبب التغذية والتدرب على المرحاض وما أشبه ذلكن أو الذين استثيرت مخيلاتهم بالحكايات المخيفة أو الانذارات المتعددة، أو الذين لم يمنحوا فرصة لإنماء شخصياتهم، أو الذين أفرط والداهم في حمايتهم. ويبدو أن الاضطرابات السابقة المتراكمة تتبلور الآن في مخيلة الطفل على شكل مخاوف واضحة. ولا أعني بهذا أن كل طفل يشكو من الخوف قد أسيئت معاملته فيما مضى. وفي ظني أن بعض الأطفال يأتون إلى هذه الدنيا بأحاسيس مرهفة أكثر من بعضهم الآخر، وإن جميع الأطفال معرضون للخوف من شيء ما، مهما كانت درجة العناية بهم.
فإذا كان طفلك يخشى الظلمة، حاولي طمأنته بالأعمال لا بالأقوال. لا تهزئي به أو تغضبي عليه أو تجادليه بهذا الشأن. دعيه يتحدث عن مخاوفه إذا شاء، وحاولي إقناعه بأنك متأكدة من أنه لن يصاب بأي سوء ما دمت تحيطينه برعايتك وحمايتك. ولا يجوز بالطبع أن تهددي طفلك برجال الشرطة والشياطين وما إليهم. أبعديه عن مشاهدة الأفلام المخيفة، وعن سماع قصص الجن، ولا تستمري في صراعك معه حول شؤون التغذية أو التبويل في الفراش. وجهيه إلى التصرف بشكل سليم منذ البداية بدلاً من أن تدعيه يتصرف حسب هواه، فتضطري عندئذ إلى تقويم اعوجاجه. ابحثي له عن أصحاب يلاعبونه كل يوم. لا تغلقي باب غرفته أثناء الليل. وإذا شئت اضيئي غرفته بنور خافت تبديداً للظلام.
واعلمي أنه على الأرجح سيطرح أسئلة عن الموت عند بلوغه هذا العمر، فاستعدي لذلك بأجوبة تبدد مخاوفة الآنية، كأن تقولي له بأن كل انسان سيموت عندما يشيخ ويصبح مرهقاً وعاجزاً، ويفقد الرغبة في الحياة، أو إن الانسان عندما يصاب بمرض عضال يأخذه الله ليعتني به. احتضنيه والعبي معه، وطمئنيه إلى إنكما ستقضيان سنوات عديدة سوية.
إن الخوف من الحيوانات أمر اعتيادي لدى الأطفال في مثل هذا العمر. لا تحاولي تقريبه من كلب أو حيوان أليف لتبعثي الطمأنينة في نفسه. فخوفه من الحيوانات سيتبدد تلقائياً مع مرور الوقت. ويصح القول نفسه في الخوف من الماء. لا ترغمي طفلك على النزول في حوض من الماء إذا كان ذلك يخيفه. هذا النوع من الخوف يزول أيضاً مع مرور الوقت.
ويكافح الطفل بطبيعته هذه المخاوف باللجوء إلى ألعاب تتصل بها. فالخوف لدى الانسان يحمله على القيام بعمل ما لتبديد ذلك الخوف. وإن مادة «الأدرينالين» التي يفرزها الجسم عند الخوف تزيد من دقات القلب، وتولد السكر اللازم لزيادة الحركة فيندفع الانسان في جريه كالريح، أو يقاتل كأشرس الحيوانات. إن النشاط يبدد الخوف أما القعود فيلهبه. فإذا كان طفلك يخشى الكلاب، دعيه يسدد لكلمات من قبضة يده إلى دمية تمثل كلباً فيعيد ذلك شيئاً من الاطمئنان إلى نفسه.
الخوف من الأذى. سأبحث في الخوف من الأذى الجسماني لدى الطفل بين منتصف سن الثانية وسن الخامسة على حدة، لأن هناك نوعاً خاصاً من العلاج لهذه الحالة. فالطفل في هذا العمر، يود أن يعلم سبب كل شيء، وينزعج بسهولة، ويتخيل أن الأخطار التي يشاهدها ستدهمه. فإذا شاهد رجلاً كسيحاً أو مشوهاً، يود أولاً أن يعلم ماذا أصابه، ثم يروح يتساءل عما إذا كان سيصاب هو أيضاً بالأذى نفسه. ولا يضطرب الأطفال من رؤية الإصابات الحقيقية فحسب، بل يضطربون أيضاً للاختلافات الطبيعية بين الذكر والأنثى. فإذا شاهد صبي بنتاً عارية، يعجب لفقدانها القضيب، ويسأل عما حل به. فإذا لم يتلق جواباً مقنعاً في الحال، يستنتج أن مصيبة ما حلت بقضيبها، ثم يروح يتساءل عما إذا كان سيصيبه ما أصابها. وتقع البنت في الحيرة نفسها إذا شاهدت صبياً عارياً، وتروح تسأل بقلق عن قضيبها وما حل به. ولا يجوز أن تتجاهلي أسئلة كهذه أو تحاولي منع الطفل من طرحها، لأن ذلك يزيد من مخاوفه ويحمل الأنثى على الاعتقاد بأن مصيبة ما حلت بقضيبها. ويجعل الذكر يتخيل بأن الخطر نفسه يتهدده هو أيضاً. وينبغي الإجابة عن هذا السؤال بأن الطبيعة شاءت أن يختلف الذكور عن الإناث في التكوين، وإن الصبي يشبه أباه والبنت تشبه أمها، وإن كليهما سيكون سعيداً في المستقبل بتكوينه الخاص.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:32 PM   #163

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حليب الأم ..وعلاج سرطان عنق الرحم
اكتشف علماء أن حليب الام يحتوي على مادة قادرة على حماية الجلد من الاصابة بأنواع متعددة من الثأليل، وأشار العلماء الى أن هذا الاكتشاف يزيد من آمال أن يكون للحليب الاثر ذاته على مرض سرطان عنق الرحم وأمراض أخرى قاتلة يتسبب فيها الفيروس ذاته.
ويقول العلماء السويديون ان فيروسا يسمى بابيلوما يسبب ثأليل الجلد وهو مرض واسع الانتشار الا أن الابحاث أكدت أن وضع أحد المواد التى يتضمنها حليب الام على الجلد يطلق عليه العلماء اسم هاملت حاليا يؤدى لمقتل الخلايا المصابة بالفيروس والتى لا تستجيب لطرق العلاج التقليدية.
وتقول كاثرينا سفانبورغ أستاذة المناعة فى جامعة لوند فى السويد ان الاكتشاف قد يكون له أثر فى علاج أمراض مثل سرطان عنق الرحم لوجود أوجه شبه بين الاصابة بالفيروسات والخلايا السرطانية. ويأمل الباحثون أن تبدأ تجارب فورية محددة النطاق على بعض المصابات بمرض سرطان عنق الرحم. ويعد الاكتشاف الجديد اضافة علمية جديدة بشأن فوائد لبن الام الذى يعرف الاطباء منذ زمن أنه يحتوى على مضادات حيوية طبيعية. أما تأثيره على الفيروسات والاورام فلم يتم الكشف عنه الا صدفة.
وجاء الكشف عن طريق محاولات قام بها الاطباء بحثا عن علاج لنوع من البكتيريا تسمى فائقة العدوى وهو نوع يقوم باصابة خلايا سبق أن أصيبت بنوع من الفيروسات. وقد قام العلماء بوضع أحد البروتينات التى يحتوى عليها لبن الام داخل خلايا رئوية مصابة بالبكتيريا والفيروسات معا وكانت دهشة الاطباء شديدة حين اكتشفوا أن ذلك أدى لمقتل الخلايا السرطانية الى جانب البكتيريا.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:32 PM   #164

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


نقاط مهمة لسلامة طفلك في غرفة النوم
إن الاهتمام بالأمان هام جداً في غرفة النوم في السنة الأولى من حياة طفلك لأنها الغرفة التي يقضي فيها طفلك أغلب وقته ـ إن نائماً أو أثناء الإرضاع أو أثناء تغيير حافظه.
ـ إشتري سريراً قوياً ذا حواف دائرية. وإذا كان للسرير سياج جانبي متحرك تأكدي من أن له مشبك قوي لا يمكن للطفل حله وإصابة أصابعه. احرصي على أن تكون الفرشة منخفضة بحيث لا يستطيع الطفل الخروج حتى لو وقف.
ـ لا تستعملي وسادة في سرير طفلك وإذا أردت أن ترفعي رأسه ضعي وسادة تحت الفرشة. استعملي دائماً فرشة أمينة لها فتحات هوائية تطلق احتمال الاختناق بالسماح لأي قياء بالتسرب من خلالها.
ـ لا تتركي مدفئة كهربائية أو غازية مشتعلة في غرفة طفلك أثناء نومه.
ـ علقي الأشياء المتحركة بعيداً عن متناول طفلك.
ـ إشتري ثياباً للنوم وفراشاً غير قابلة للاشتعال.
ـ ضعي أدوات تغيير حفاظ طفلك قرب مفرش التغيير ولا تضعيها أبداً فوقه حتى لا تقع على الطفل. ولا تتركي طفلك وحدك على مفرش التغيير حتى لا يتدحرج عنها.
ـ استعملي أضواء معلقة على الحائط أو السقف لا أضواء قابلة للحمل والتحريك.
ـ لا تضعي أي أثاث خفيف الوزن في غرفة نوم طفلك فقد يقلبه على نفسه. حاولي شراء أثاث مستدير الحواف.

شموع الامل غير متصل  

قديم 21-12-07, 08:33 PM   #165

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


زجاجات الأدوية خطر دائم على الأطفال
حذر خبراء الصحة من أن طفلا من بين كل خمسة أطفال باستطاعته فتح زجاجات الادوية والكيماويات بالرغم من أنها تحتوي على سدادات تحول بين الطفل وفتحها. وذكرت شبكة «بي بي سي» البريطانية امس أن صندوق حماية الطفولة من الحوادث أكد ضرورة قيام الاباء بتخزين المنتجات التي تنطوي على خطورة محتملة بصورة آمنة .
وأشارت الشبكة إلى أن أكثر من 25 ألف طفل دون سن الخامسة يكونون عرضة سنويا لهذه الحالات مثل ابتلاع أدوية أو منتجات التنظيف المنزلية .. مضيفة أن واحدا من بين كل خمسة أطفال يجري ادخاله إلى المستشفى للعلاج . ومن جانبها قالت كاترينا فيلبيس من صندوق حماية الطفولة من الحوادث انه لا ينبغي أن يستكين الاباء للشعور الزائف بالحماية مع وجود السدادات .

شموع الامل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 08:40 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited