New Page 1
قديم 22-04-13, 08:22 AM   #1

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
هذا هو رابط كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي ( السيد جلال الحسيني )الالكتروني من ملف التحميل

http://www.alshiaclubs.com/upload//v...ile=a247542380

نظرة على الكتاب
القسم الاول:
((ذكريات ما قبل الزواج))


الفصل : 1
((موت امّي))

كنت جالسا في البيت وانا في الصف الرابع الابتدائي ؛ سمعت صرخات اذابت قلبي حين ولادة اخي الصغير
وفي النهاية ؛ جاء المولود الى الدنيا؛
ولكن مرضت اُمي ؛ وبقيت في مرضها سنة كاملة ؛ الى ان توفيت رحمة الله عليها ودفنت في صحن امير المؤمنين عليه السلام بين باب القبلة للصحن الشريف وباب الحرم المبارك ؛بعد ما عانت من آلام المرض والفقر اللهيبين القاسيين.
وبقيت يتيما؛ولي قلب صغير لا أعي من مستقبلي شيئا , ولا ادري كيف ستكون لي الدنيا وهي خالية من اُمي ؛
كنت اشعر بان قلبي عطشان لشربة من حنان الام
وكلما رأيت طفلا يساير امه ؛ لم املك زمام عيني بل صوبت نظراتي البريئة نحوهما وابدء بالدعاء للام فاقول:
يارب انا حرمت من مسايرة أمي فلا تحرم هذا الغافل عن نعمة الام من مسايرة اغصان الحنان التي تحتضنه ؛ واحفظها له .
كم هو عذب ان يمشي الانسان مع امه؟!
وكم جميل حينما يكون في المدرسة يرتع ويلعب لانه يأمل ان يعود للبيت وأحضان امه الدافئة بالحنان والود تنتظره
نعم ؛ وكلما شعر بوخزة من ألم الجوع تذكر ان امه وهي تنتظره على المائدة الشهية ؛ فيزداد فرحا واملا ؛
وانا اليتيم من ينتظرني؟؟
ومن يسلي احشائي المكلومة من جراح الجوع وفقدان منبع الحب والشفقة ؟؟؟
فابدء بالدعاء لكل اُمٍ في الوجود!!
اللهم احفظ كل ام في هذه الدنيا ؛ لان وجودها يسلي حتى اليتيم المحروم منها ؛ حيث يطمئن ان في الوجود أمّا ؛ فوجودها وان لم تكن امي يبعث الامل في قلبي....
ثم اعود فاناجي الطفل مرّة اخرى فاقول له :
حبيبي الصغير
آه — آه --
لو تعلم ما في قلبي من الصرخات والآلآم من فقدان امي ؛ لمتّ خوفا لفقدانها منك!!
اتمنى لو كانت امّي لكنت احملها على عنقي..
لا -- لا -- اخشى ان تسقط امي !
بل احوك لها من رموش عيني سجادة موردة وافرشها على قلبي ؛
آه --
وهذا الطفل غافل عن اُمه !!
يا طفل كيف لا تلتفت ان لك أمّا ؟
كنت هكذا كلما سرت في الطرقات وهذه تاملاتي التي تبكي على قلبي.
وفي كل ليلة حينما
أنام ؛افكر:
ان استيقظت فمن سينتظرني؟؟
ومن يهمه امري بقيت نائما ام استيقضت؟
لا اعلم عزيزي القارئ هل تقبّل يدي امك؟
افكر لوكان لي ام ؛
لكنت في كل ليلة اقبل اقدامها التي مشت بها طول النهار لخدمتي واحتضاني.
ارجوك لاحظ حروفها التي صاغها الرحمن للام ؛ كلمة الأم تجمع لك الشفتين حينما تنطق بها وكأنها تحتضنك باضلاعها.
سبحان الله نحن نغفل عن نعمة وجود الله فكيف لا نغفل عن نعمة وجود الام؟


****

الفصل : 2



( الحنان واحضان الزوجة)


حينما فقدت امي بقيت متحيراً في نفسي افكر دائماً هل ان الله سبحانه عوّض الانسان بحنان من نوع آخر لكي يملئ فراغ الحنان عند من فقد امه؟؟
الى ان سمعت مقالةً لاحدهم يقول :
*ان من فقد الحنان في احضان امه سيجدها في احضان زوجته* !
فابتهجت فرحا وسررت مرحا أن حصلت على ثدي حنان ارتشف منه بغيتي ان صح ما يقوله صاحب المقال..
وهنا بدأت افكر في نفسي ؛ هل ان الزوجة تعلم بهذا الامر الخطير؟
وهل تعلم الزوجة بان الرجل الذي يأتي للحياة الجديدة باي امل ياتي؟؟
وما هو توقعه من زوجته ؟؟
بقيت متفكرا في هذه الامور وانا بين اليأس والرجاء!!
فكم جميل لو كانت تعلم الزوجة بان الزوج باي امل يقدم للزواج منها ؛فتحاسب نفسها ولو للحظات ؛ هل انها ادت ما عليها؟
بحيث لحظة الموت حينما تفتح عينيها بوجه امير المؤمنين عليه السلام تستطيع ان تقول :
أوفيت يا امير المؤمنين؟؟
كما كان يقولها أصحاب الامام الحسين عليه السلام حين الشهادة لامامهم عليه السلام .
وهناك روايات تقول بان جهاد المرأة هو حسن التبعل
عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَ عليه السلام قَالَ : جِهَادُ الْمَرْأَةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ [1]
و عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام : كَتَبَ اللَّهُ الْجِهَادَ عَلَى الرِّجَالِ وَ النِّسَاءِ فَجِهَادُ الرَّجُلِ بَذْلُ مَالِهِ وَ نَفْسِهِ حَتَّى يُقْتَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ أَنْ تَصْبِرَ عَلَى مَا تَرَى مِنْ أَذَى زَوْجِهَا وَ غَيْرَتِهِ [2]
و عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ كَتَبَ عَلَى الرِّجَالِ الْجِهَادَ وَ عَلَى النِّسَاءِ الْجِهَادَ فَجِهَادُ الرَّجُلِ أَنْ يَبْذُلَ مَالَهُ وَ دَمَهُ حَتَّى يُقْتَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
عَزَّ وَ جَلَّ وَ جِهَادُ الْمَرْأَةِ أَنْ تَصْبِرَ عَلَى مَا تَرَى مِنْ أَذَى زَوْجِهَا وَ غَيْرَتِهِ .[3]
وهل تعلم ان من حسن التبعل ان تملئ فراغ الحنان في مشاعر زوجها كما قالت المقالة:
(ان من يفقد الحنان من امه يجده في احضان زوجته)
اصابتني هذه المقالة بحالات مختلفة :
مرةً افكر في نفسي بأني وجدت ضالتي المنشودة وسأرتوي من ماء عذب؛ وعين صافية من الحنان في احضان الزوجة؛ فلا عطش بعد اليوم؛
فحينها تراني متفائلا بكل شيء وارى كل شيء يبتسم في وجهي !!
ومرةً افكر بان الزمان بيني وبين الوصول الى هذه العين الفيّاحة بعيد ؛ بعيد جدا ؛لاني لا زلت صغيرا ولا اعلم سأصل اليها ام لا؟؟
فحينها ارى كل شيء يعبس في وجهي !!
الى ان وصلت لابواب الغاية المنشودة ؛ حيث بلغت سناً يجرؤني ان ابوح بما يجيش في صدري.
وبدأت افكر من اين ابدأ؟
وكيف ساختار ؟
وعلى اي شجرة استقر ؛ لتحقق امنياتي ؟
ومن اي غصن اقتطف زهرتي؟
فرأيت ان افضل شيء هو البحث عن صفات المرأة المثالية في القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام .
ثم اقيس بينها وبين ما رأيت من النساء في جامعة بغداد وبنات الاقرباء
وغيرهن...


[1] الكافي: ج 5 ص 507.

[2] الكافي: ج 5 ص 9.

[3] من‏ لا يحضره ‏الفقيه: ج 3 ص 439.


قراءة ممتعة

__________________
- نسالكم براء الذمة -

عاشق الحوراء غير متصل  

قديم 22-04-13, 08:50 AM   #2

القلب السليم
م. منتدى الطب+حواء

 
الصورة الرمزية القلب السليم  






فرحانة

رد: كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


شكرا لك مشرفنا ...

شكلة الكتاااب ممتع ...
كيف احمل الكتااااب ...!!
افتح الرابط ويطلع لي كلااااام مكتوووب بلغة ابليس .

__________________

القلب السليم غير متصل  

قديم 22-04-13, 08:53 AM   #3

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

رد: كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلب السليم
 شكرا لك مشرفنا ...

شكلة الكتاااب ممتع ...
كيف احمل الكتااااب ...!!
افتح الرابط ويطلع لي كلااااام مكتوووب بلغة ابليس .  


اهلا مشرفتنا الفاضلة

انا اول ما دخلت على الرابط ذا

http://www.alshiaclubs.com/upload//v...ile=a247542380

حولني على مركز التحميل مباشرة
__________________
- نسالكم براء الذمة -

عاشق الحوراء غير متصل  

قديم 22-04-13, 08:58 AM   #4

القلب السليم
م. منتدى الطب+حواء

 
الصورة الرمزية القلب السليم  






فرحانة

رد: كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


تماااام تحمل الحين بالرابط الثاااني ...

شكرا عاشق ...

__________________

القلب السليم غير متصل  

قديم 22-04-13, 08:59 AM   #5

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

رد: كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


العفو
ربي يحفظك
__________________
- نسالكم براء الذمة -

عاشق الحوراء غير متصل  

قديم 13-05-13, 06:09 PM   #6

ملك الغابه
عضو واعد

 
الصورة الرمزية ملك الغابه  







رايق

رد: كتاب انتظار الخطوبة اذاب قلبي الالكتروني


الصراحه جدا رائعه

يعطيك العافيه وتسلم

ماتقر والله

__________________

ملك الغابه غير متصل  

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتظار الخطوبة اذاب قلبي - تاليف سيد جلال الحسيني الزهراء عشقي منتدى الحياة الزوجية 54 20-11-11 03:44 AM
[Nooraletra] السجود على التربــة الحسينية (حكمها - تاريخها - آثارها وفوائدها - أدلــه الأحساس الطيب منتدى الثقافة الإسلامية 1 29-10-09 01:59 PM
حوار بين قلبي والحزن‎ عاشقه العباس ركن المحذوفات البسيطة 1 11-09-09 05:26 AM
حوار بين قلبي والحزن‎ عاشقه العباس ركن المنقولات الأدبية 1 11-08-09 05:09 PM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2023 م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 05:46 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited