قديم 30-12-07, 10:42 PM   #256

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حمية .. للتشوهات النفسية





عندما تتبع الأم نظام حمية - ريجميماً - أو تمارس الرياضة للمحافظة على رشاقتها، لا تدرك أنها قد تصيب ابنتها بتشوّهات نفسية تلازمها العمر كله..!!
الرشاقة هي حلم كل امرأة، لأسباب صحية ربما، ولأسباب جمالية أغلب الأحيان، وفي الوقت الذي تحاول الأم الوصول إلى حلمها هذا عن طريق اتباع نظام حمية معين، أو ممارسة الرياضة، قد لا تدرك - أنها دون قصد - تشوّه نفسية طفلتها، وتزرع فيها قيماً سلبية عن نفسها وجسمها، بل وحتى نظرتها للدنيا من حولها.
ولا نقصد هنا - بطبيعة الحال - أن النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة هما المسببان لهذه التشوّهات النفسية، ولكن المقصود ما جرت عليه العادة من التفوّه بعبارات أو ممارسات سلوكية - كلها - ترسخ قيماً سلبية لدى الطفلة الصغيرة، فإذا أدركنا أن الانطباع الأكثر أهمية الذي تكوّنه الفتاة عن نفسها يأتي بالدرجة الأولى من الأم، لعرفنا مدى ضرر ما تتفوّه به الأم أو تقوم به - بشكل تلقائي ويومي - أمام طفلتها.
وليس من المطلوب أن تبتعد الأم عن الرشاقة حتى لا تؤثر سلبياً على ابنتها، فالرشاقة - في ذاتها - قيمة من قيم الجمال - وهي قيمة مطلوب ترسيخها لدى الطفل - ولكن يمكن للأم استبدال عباراتها وسلوكياتها ذات الإيحاءات السلبية، بأخرى ترسخ فيها إيجابية لدى الفتاة الصغيرة.
د. جوان كرايسلر - أستاذة علم النفس في كلية كوتيكيت بالولايات المتحدة - ترصد سبعاً من هذه العبارات والمسلكيات الأكثر شيوعاً، وتحذّر الأم من الوقوع فيها.
- اختيار الرداء :
" هل أبدو بدينة في هذا الفستان؟".
تقول د. كرايسلر "إن طرح هذا السؤال بهذه الكيفية يكون فكرة لدى الطفلة بأن عليها أن تقلق بشأن وزنها وقوامها تماماً كأمها".
على الأم أن تدرك أن مهمتها أن تجعل ابنتها ترى في عملية اختيار الرداء المناسب مسألة عملية ممتعة، لا مصدراً للقلق، لذلك يجب أن تستبدل هذه العبارة بعبارات أخرى مثل "هل يعجبك لون فستاني؟" أو "ألا تبدو هذه الكنزة ناعمة؟".
- انتقاد المظهر:
إن تعليقات مثل "أردافي عريضة جداً" أو "بطني أصبح كبيراً" تجعل من الابنة ترى نفسها بلغة الأجزاء، لا كفرد كامل متكامل، وتشرح د. كرايسلر ذلك قائلة "إن الصورة السليمة للجسم ليست ذات صلة بمظهره".
لذلك على الأم التركيز على إمكاناتها وقدراتها الطبيعية، كأن تقول "لقد ركضت اليوم لمسافة ثلاثة كيلومترات" أو "لقد مارست الرياضة لمدة ساعتين، وهذا أمر جيد"، إن مثل هذه العبارات تساعد الابنة على تقدير مواهبها وقدراتها، بدلاً من التركيز على شكلها الخارجي.
- المقارنة :
من أكثر العبارات شيوعاً عبارات المقارنة، كأن تقول الأم "ليتني أتمتع بقوام رشيق كعارضات الأزياء"، أو "لم لا أبدو نحيلة مثل ...؟" وكلها عبارات سلبية، تظهر للابنة أن أمها تعاني نقصاً ما، وهو ما يدفعها للنظر في المرأة بحثاً عن نواحي النقص في شكلها أيضاً.
كما أنه هذه العبارات تفقد الابنة إحساسها بتميّز أمها وتفردّها، لذلك يجب استبدال هذه العبارات السلبية بعبارات ترسخ في الابنة إحساسها بقيمتها وإمكاناتها، عبارات تبين لها أن الجمال الداخلي هو الأهم، وأن كل امرأة - بل في حقيقة الأمر كل فرد - لديها ما يميّزها عن الآخرين، ولا يتعلق الأمر هنا بالشكل الخارجي، بل قد يكون موهبة ما أو الروح المرحة، أو المهارة الرياضية.
- حديث الأوزان :
كثيراً ما تتذمّر الأم من عدم مقدرتها على إنقاص وزنها، وتسترسل في ذكر معاناتها لإنقاصه والالتزام بنظام الحمية، ونتيجة مثل هذا الحديث هي غرس هاجس القلق من الميزان والأوزان لدى الابنة.
من الأفضل هنا التركيز على عبارات توحي بمشاعر إيجابية مثل "أليس ركوب الدراجة، رياضة ممتعة؟"، أو "إنني أشعر بتحسّن حالتي النفسية بعد ممارستي لرياضة المشي"، وتحذر د. كرايسلر - هنا - من مجاملة الأم لصديقتها بقولها "إنك تبدين رائعة، هل أنقصت وزنك؟" ، فمثل هذه العبارة لن تعني شيئاً للابنة سوى أن "المظهر الرائع" يعتمد على إنقاص الوزن.
- رفض الاطراد :
تقول د. كرايسلر : " عندما يمتدح أحدهم رشاقتك أو قوامك اشكريه على ذلك ببساطة ولا تصدّيه، أو تظهري عدم تصديقك له، أو أنك تعتبرين عباراته من قبيل المجاملة".
إن إظهار عدم التصديق أو الصدّ يعني - ببساطة - أن الأم ترى نفسها غير جديرة بهذا المديح، وهو ما سينعكس على الابنة، وستعتبر نفسها غير جديرة - هي أيضاً - بالإطراء، أو على أحسن الحالات ستعتقد أن "صد" الثناء يعتبر سلوكاً مهدّياً.
- طعام ضار :
في محاولتها الالتزام بنظامها الغذائي قد تبتعد الأم عن تناول بعض الأطعمة، وهذا أمر طبيعي، ولكن المشكلة تظهر عندما تبدأ الأم بوصف هذه الأطعمة بأنها ضارة يجب الابتعاد عنها، وهذا يجعل من الصعب على الابنة تعلم كيفية الاستمتاع بتناول وجباتها، بل ويرسخ في ذهنها أن الحفاظ على شكلها الخارجي لا يتم إلا من خلال حرمان نفسها من بعض الأطعمة.
والحل هنا هو تعليم الابنة عادات غذائية جيدة، واتباع نظام غذائي متوازن، بدلاً من التركيز على إحصاء السعرات الحرارية في كل نوع من الطعام.
- اقتراحات مدّمرة :
قد لا تكتفي الأم بسلوكها أو بعباراتها السلبية تجاه ذاتها، بل قد يتعدى الأمر إلى انتقاد الابنة ذاتها، وقد يكون الانتقاد بسيطاً لا تدرك الأم مدى تأثيره السلبي على ابنتها، كان تقترح عليها إنقاص وزنها بضعة كيلو جرامات.
إن مثل هذا الاقتراح يوصل رسالة إلى الابنة بأن الجسم المقبول هو الجسم النحيل فقط، وبالتالي ستحاول الابنة - وهي في طور النمو - التقليل من طعامها مما قد يسبب لها اضطرابات غذائية.
بالطبع، ليست هذه كل العبارات والمسلكيات التي تقع فيها الأمهات - دون قصد - وتؤثر على نظرة الابنة لذاتها ولشكلها، ولكنها نماذج لما يقال ويحدث، وملخص ذلك أنه يجب على الأم أن تتوقف عن الحديث المبالغ فيه عن الشكل والمظهر الخارجي، وتعزز ثقة ابنتها بنفسها من خلال الحديث الإيجابي على الإنجازات والقدرات.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:43 PM   #257

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


عمر الزوج قد يؤثرفي إصابة الزوجة بتسمم الحمل






اظهر بحث طبي جديد ان عمر الزوج قد يمثل عاملا مهما يؤثرفي خطر إصابة زوجته بتسمم الحمل الناتج عن ارتفاع ضغط الدم الشرياني قبل الولادة.
وقال الباحثون في كلية الطب في جامعة نيويورك الاميركية: ان ارتفاع ضغط الدم اثناء الحمل، الذي يعرف بسابق التشنج الحملي أو تسمم الحمل، يؤثر في حوالي 7% من النساء الحوامل ويعرض الام والطفل للخطر، وقد يؤدي في الحالات الشديدة الى نوبات تشنجية تسبب الوفاة.
ووجد الباحثون بعد الاخذ في الاعتبار عمر الام وعوامل الخطر المعروفة، ان خطر الاصابة بتسمم الحمل كان 24% في الاحمال التي تراوحت أعمار الازواج فيها بين 35 و44 عاما، ووصلت هذه النسبة الى 80% في حال كان عمر الزوج 45 عاما واكبر، مقارنة بحالات الحمل التي ضمت ازواجا تراوحت اعمارهم بين 25 و34 عاما. ‏
ويتمثل احد التفسيرات المحتملة لتأثير عمر الزوج في مضاعفات الحمل في ان معظم الحيوانات المنوية تكون تالفة بسبب الطفرات الوراثية التي تحدث مع تقدم الرجل في السن أو لأسباب بيئية مثل المبيدات الحشرية والاشعاع والحرارة العالية حيث تزيد هذه الاعتلالات بطريقة ما خطر اصابة الام بتسمم الحمل. ‏
واظهرت الدراسات ايضا ان خطر اصابة المرأة بتسمم الحمل يزيد عند اصابة والدتها أو جدتها لوالدها بهذه الحالة، وان حوالي 12% من حالات تسمم الحمل قد تظهر نتيجة للخطر الاضافي المرافق لتجاوز الرجال سن الخامسة والثلاثين، مقارنة مع حوالي 50% من الحالات المرتبطة بالخطر الزائد من الامهات الكبيرات في السن. ‏
وبشكل غير متوقع لاحظ الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة «علم الوباء» ان خطر التشنج الحملي كان اعلى بحوالي 25% عند النساء اللاتي كان ازواجهن صغارا في السن، أي من تراوحت اعمارهم بين 15 و24 عاما مقارنة مع المجموعة التي تراوحت أعمار الرجال فيها بين 25 و34 عاما. ‏

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:43 PM   #258

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حسن اسم المولود واثرها على طموحاته وسلوكه








* سهام مهدي جبار
الاسم في اللغة: الاسم: "ما يعرف به الشيء ويستدل به عليه... وفلاناً محمّداً.. جعله اسماً له وعلماً عليه. والاسم رفعه الأعظم: الاسم الجامع لمعاني صفات الله عزّ وجلّ.. واسم الجلالة اسمه تعالى"(1).
إن أول ما يتوجب على الأهل فعله عند قدوم المولود الجديد اختيار اسم جميل له يدعى به بين الناس، ويميّزه عن غيره من الأشخاص. "والحكمة من اختيار اسم جنس للطفل، ليكون ذلك مثار إيماء للمعاني الخيرة التي يحملها هذا الاسم كلما هتف به هاتف أو دعاه داع، فتطبع به آثار هذه المعاني الطيّبة حتى تصبح له خلقاً يتخلّق بها" (2).
فحسن التسمية حماية للفرد من الاحتقار والسخرية والمهانة وفيه نوع من الحب، وقد جاء توجيه الشريعة إلى ذلك في قول رسول الله (ص): "أحسنوا أسماءكم إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم؛ فأحسنوا أسماءكم" (3). ويضع الرسول الكريم تجربة تطبيقيّة فينفر من الأسماء التي لا معنى لها ولا تسر له النفس فمثلاً "أراد الرسول (ص) مرة أن تحلب له لقحة "هي الشاة" فانتدب صحابياً لحلبها فقال: "من يحلب هذه اللقحة؟" فقال رجل: أنا قال: "ما اسمك"؟ قال: مرة قال: "اجلس" ثم انتدب آخر فقال: "ما اسمك؟" قال: اسمي حرب قال: "اجلس" ثم انتدب ثالثاً قال: "ما اسمك"؟ قال: اسمي يعيش.. فقال: "احلب" (4).
لذا نرى أن الإسلام ندب إلى التسمية بالاسم الحسن وأمر باختيار المعاني الجميلة للأسماء، ومن هنا جعل له عند مولده الحق في اسم حسن، حيث "حسن التسمية من الحب ومن الحرص على أن يلازم الطفل الفأل الطيب والإقبال السمح من معاشريه في مستقبل عمره" (5).
وقد أوصى الرسول (ص) بحسن اختيار اسم المولود لأن حسن اسم المولود قرين بآماله وطموحاته وسلوكه. وكان تعليم الرسول لأصحابه في تسمية الأولاد نهجاً تربوياً سليماً. فعن ابن عمر (رض) عنه قال: قال رسول الله (ص): "إن أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرّحمن" (6).
وعرف عن الرسول الكريم تغيير أسماء الكثير من أصحابه الذين كانت لهم أسماء نابية موحشة فأبدلها بخير منها. روى البخاري في صحيحه عن سعيد بن المسيب عن أبيه عن جده قال: أتيت إلى النبي فقال: "ما اسمك؟" قال: حزنٌ قال: "أنت سهلٌ" قال: لا أغيرُ اسماً سَمّانيه أبي قال ابن المسيب: فما زالت الحزونة فينا بعد" (7).
"ويجوز أن يكنّي ابنه منذ صغره بكنية محبّبة إلى القلوب، حتى يشعر بذاته، وشخصيته. والكنية تكون في العادة: أبو أحمد، أبو علي، أو ما شابه ذلك"(8).
وبعد، إن هذه الأسماء هي سر القدرة الإلهية على الرمز بالأسماء للمسميات ونحن نتصور الصعوبة الكبرى لو لم يوهب الله تعالى الإنسان القدرة على الرمز بالأسماء للمسميات.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:45 PM   #259

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


عدة وسائل لتسكين الآم الولادة






لتهدئة آلام الولادة وسائل عديدة. منها المسكنات (أي العقاقير المزيلة للإلم) وهي تؤخذ عبر الفم أو الحقن أو التنشق. ومنها مخدّر ما فوق الجافية Epidural analgesia الذي يزيل الألم في النصف السفلي من الجسد وهو يعطي عبر إدخال عقار تخديري في منطقة ما فوق الجافية التي تحيط بالعمود الفقري، ولا يتم إدخاله في السلسلة الفقرية. فهذا ما تخشاه النساء عموماً، إذ يعتقدن بأنه يتم غرس حقنة في الظهر، تترك فيه طيلة فترة المخاض. وهو اعتقاد خاطىء. الحقيقة أن العقار يحقن بواسطة قثطر بالغ الدقة، بقُطر الشعرة، يثبت في الظهر بشكل آمن، ولا تشعر المرأة بوجوده. غير أنها قد تحس أحياناً بالثقل في ساقيها وبصعوبة في تحريكهما، فتتطلب بعض المساعدة في تغيير وضعها. والجدير بالذكر أن هذا المخدّر لا يستلزم الاستلقاء بوضع واحد حتى انهاء المخاض، الأمر الذي تخشاه أغلبية النساء.
ومن شأن تخدير ما فوق الجافية أن يكون ذا فعالية كبيرة في حالات المخاض الطويل، حين يكون الطفل مستلقياً بوضع خلفي القفا مثلاً، كما أنه غالباً ما يستخدم في العمليات القيصرية. وتكمن فائدته في تلك الحالة في أن الأم تبقى في كامل وعيها خلال الولادة لتسمع الصرخة الأولى وتحضن طفلها فوراً، فتكون "حاضرة" عند ولادته. ولكن تجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أنه يتم حجب العملية بكاملها، عبر ستار ثابت، عن ناظري الأم أو الأب، في حال شاء هذا الأخير الحضور لدعمها والتخفيف عنها ومشاركتها تلك اللحظة العظيمة، لحظة ولادة الطفل. ولكن ليس له أن يشعر بالذنب أو بالفشل إن لم يتمكن من ذلك.
والواقع أن هذا الشعور ينتاب أحياناً بعض النساء. فقد صادفت في حياتي العملية كثيراً من الحوامل اللواتي يصنعن معايير يعقدن العزم على يلوغها خلال المخاض. ولا زلت أذكر جيداً سيدة كانت مصممة على عدم تناول أي مسكن للآلام. لقد أرادت أن تقوم بالمهمة "بنفسها" وأكدت لي، على غرار كثيرات قبلها، "لا أريد تناول أية أدوية، أريد للولادة أن تتم بشكل طبيعي وأن أتمها بنفسي". بيد أنه من شأن هذا الموقف أن يجرّ عليها المشاكل. ذلك أنه في حال تزايد الألم، مع تقدم المخاض، لدرجة صار من الصعب تحمله، قد يؤدي التصميم المسبق بعدم اللجوء إلى المساعدة إلى توتر جسدي يصعّد بدوره الألم، الذي ينتج عنه توتر أكبر، وهكذا تستمر الحلقة بالتصاعد. وإن تطلبت الحالة تلقي مسكنات، تشعر المرأة التي بدأت المخاض برفض قاطع لأي نوع من المساعدة، بالفشل والخيبة، وتترك فيها تلك التجربة ذكريات تعيسة.
وعندما أطلعت هذه السيدة على طريقة التنفس وشرحت لها مدى فعاليتها في حالات الألم والخوف أجابتني قائلة: "جيد، سألجأ إليها حين أزور طبيب الأسنان، وأضطر لتلقي حقنة". فسألتها: "هل تأخذين حقناً لدى طبيب الأسنان؟". قالت: "أوه، أجل فأنا لا أحتمل الألم كما أنني أكره الحقن". فضحكت قائلة: "تقبلين المساعدة من طبيب الأسنان وترفضينها خلال الحمل". فلاحظت المفارقة.
والواقع أن آلافاً من الحوامل اللواتي علمتهن وضعن أطفالهن معتمدات كلياً على تقنيات التنفس والإسترخاء. بالمقابل فإن آلافاً أخريات كنّ شاكرات لحصولهن على مساعدة المسكنات. ونصيحتي لكلّ حامل هي أن تخوض تجربة المخاض بذهن منفتح.
تيسير الولادة بالرياضة
1_ الولادة وظيفة بدنية من وظائف الأعضاء، وليست مرضا. وتساعد رياضة البدن على تمام هذه الوظيفة (الولادة) دون عناء.
والولادة عمل أو تمرين بدني عنيف، يحتاج من الوالدة إلى جهد عضلي مركز منظم شديد. ويجب الاستعداد لهذا التمرين العنيف (الولادة) بإعطاء عضل الجسم مرونة كافية قبل موعد الولادة بوقت كاف.
2_ والإنسان الرياضي، والذي يشترك في سباق رياضي (مثل العدو أو السباحة أو الكرة) يمرن جسمه تمريناً يكسب عضله المرونة الكافية قبل موعد السباق، استعداداً لمجهود هذا اليوم العنيف.
وهذا واجب الحامل المستنيرة. أما إذا وصلت المرأة الحامل إلى ساعة الولادة دون أن تكسب عضلها المرونة المنشودة بالتمرينات الرياضية البدينة، فإنا تشبه الرياضي الذي يذهب إلى المباراة دون تمرين، فيلعب في كسل وخمول وتخبط، دون استعداد وتخطيط، وينهزم في المباراة.
3_ وينبغي أن تتعلم المرأة كيف تستريح جيداً بين الأشواط، حتى تحفظ طاقتها المطلوبة للشوط الأخير من المباراة (الولادة).
تتم الولادة على أشواط من الانقباض العضلي (الطلق)، تعقبها راحة، ثم أشواط أخرى، حتى نهاية المباراة حين يبزغ الطفل الجديد إلى الوجود، ويستنشق هواء الحياة، وتتيسر الولادة على اللاعبات اللائي يمارسن رياضة البدن أكثر مما تتيسر لامرأة مترهلة مرتخية، لا تمارس ألعاب البدن، ويعجز عضلها عن الانقباض الماهر القوي الفعال.
4_ ولابد أن تعلم الحامل شيئاً عن عضل الرحم القوي، وانقباضه المنتظم الذي يدفع الجنين خارج الرحم خلال قناة الولادة إلى العالم الخارجي. وإذا عرفت قيمة هذا الانقباض المنتظم أدركت قيمة رياضة البدن ودورها في تيسير الولادة.
5_ والواقع أن عضلات الرحم تظل طوال مدة الحمل تستعد للمخاض. (والمخاض هو انقباض الرحم انقباضاً منتظماً ليتمدد عنق الرحم، ويخرج منه الجنين إلى الدنيا). وطوال مدة الحمل تتقلص عضلات الرحم، ثم ترتخي. والانقباض هو التقلص الذي يعقبه ارتخاء.
6_ وتكرار الانقباض لا يحدث للحامل ألماً في الظروف الطبيعية، وقد لا تشعر به. ولكن هذا الانقباض المتكرر يشتد في أواخر الحمل بدرجة قوية تشعر بها الحامل ويسمى هذا الانقباض المتكرر القوي "المخاض الكاذب" ولكن يلاحظ أنه غير منتظم. وعدم انتظامه يميزه عن المخاض الحقيقي المنتظم.
والمخاض الحقيقي يمتاز بانقباضات قوية منتظمة في عضل الرحم. وتزداد هذه الانقباضات قوة وعدداً مع تقدم الولادة. وتشعر المرأة بعضلات الرحم وهي تنقبض ثم ترتخي _إذا وضعت يدها على بطنها.
8_ تعود رياضة الحوض النسوي على المرأة بمهارة حسية تنفعها في أثناء الولادة بقدر ما تنفعها في أثناء الملامسة.
وعضلات قاعدة الحوض ذات تأثير ثانوي محدود، ولكنها قد تؤدي إلى تمدد أو توسيع نشيط، يعاون الولادة معاونة فعالة، ويحفظ "العضلات المحيطة بالمهبل" من الضرر.
9_ وتعرف كل مولدة، وكل طبيب من أطباء التوليد أن "التقلص الشديد أو الانكماش التشنجي في قاعدة الحوض، عند الانفعال بآلام الولادة، قد يعوق خروج رأس الطفل، ويؤخره تأخيراً طويلاً".
10_ وطول مدة الولادة ليس شيئاً مرغوباً، وإذا طالت مدة الولادة، انتاب الوالدة ضعف وتعب وإعياء، ووهن وإنهاك، بدرجة تعجزها عن التحكم الذاتي في أنسجة قاعدة حوضها، وبذلك قد يتعرض طفلها لخطر الموت قبل أن يرى نور الدنيا.
وينبغي أن تتعلم كل امرأة طريقة "إرخاء قاعدة الحوض" حتى يمكن الاستغناء عن الجفت في ولادات كثيرة، وبالتالي يمكن تجنب كل المساوىء والمضار التي تهدد الأم والطفل نتيجة استعمال الجفت، كما يمكن منع تراكم الألم، ومنع إطالة مدته بدون داع.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:45 PM   #260

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حذاء طفلك ..موعد لبسها ونوعها







* إياي لاوند
الأقدام والسيقان: تبدو أقدام جميع الأطفال خلال العامين الأولين من عمرهم مسطحة، وذلك لأن قوس قدم الطفل لا تكون قد تكونت بعد من جهة، ولأن قدمه تكون مكتنزة باللحم من جهة أخرى. وعندما يبدأ الطفل في تعلم الوقوف والمشي، تتكون في قدميه عضلات تساعد على تشكيل قوس القدم.
أما مدى استقامة السيقان والأقدام فيعتمد على عوامل عدة بينها نوع التطور والنمو الذي ولد مع الطفل وحالة عظامه من حيث الصغر والضعف بسبب قلة ما يحتويه جسمه من فيتامين (د). ويبدو أن بعض الأطفال يكون لديهم منذ الولادة استعداد لتقوس الركب والكواحل إلى الداخل، على الرغم من عدم وجود ضعف في عظامهم، أو نقصان في فيتامين (د) لديهم. ولكن الطفل الكبير الحجم نسبياً يكون عادة أشد تعرضاً لهذه الأعراض. وهناك اطفال يولدون ولديهم استعداد نحو ظهور انحناء في سيقانهم وأصابع اقدامهم نحو الداخل، دون أن يكون لدى هؤلاء ايضاً ضعف في العظام أو نقصان في فيتامين (د)، واعتقد أن هذا الاستعداد يكون قوياً بنوع خاص لدى الأطفال الرياضيين. واذا حدث ان كان لدى طفل ما استعداد لتقوس الركب، وكانت عظامه، بالإضافة إلى ذلك، ليّنة بسبب الكساح، فمن الواضح ان تقوس ركبتيه يكون أسرع وأوضح. وهذا يصدق على تقوس السيقان ايضاً. ومن العوامل المؤثرة الأخرى بهذا الصدد، الوضع الذي يتبعه الطفل بالنسبة لأقدامه وسيقانه. فكثيراً ما نجد قدم طفل ما ملتوية إلى الداخل عند الكاحل، لأن الطفل يجلس دائماً وقدمه تحته. ويعتقد بعض المراقبين ان أصابع قدمي الطفل تنثني نحو الداخل لأن الطفل تعود النوم على بطنه وقد اتجه رأس كل منهما نحو رأس الأخرى.
على أن اطراف أصابع اقدام جميع الأطفال تتجه قليلاً إلى أعلى عندما يبدؤون بالمشي، وبتقدم الطفل بالعمر يبدأ بتوجيه الجزء العلوي من قدمه إلى الداخل. ويبدأ بعض الأطفال المشي وقد امتدت اقدامهم إلى الخارج بالطريقة الشهيرة التي يسير بها شارلي شابلن في أفلامه، ولكنهم يتحولون بأقدامهم تدريجياً إلى الداخل بحيث يصبح امتداد أقدامهم إلى الخارج طفيفاً. أما الطفل الطبيعي والمتوسط فيبدأ المشي واصابع قدميه متجهة قليلاً إلى الخارج، ولكنه تدريجياً يعمل لجعل قدميه متوازيتين تقريباً. اما الذي يبدأ المشي بقدمين متوازيتين تقريباً، فهو اشد عرضة لانثناء قدميه فيما بعد نحو الداخل. وكثيراً ما يكون انثناء أصابع القدمين نحو الداخل وانحناء الساقين ظاهرتين متلازمتين.
في معظم الحالات لا تكون هنالك حاجة لأن يضع الطفل حذاء في قدميه إلى أن يبدأ بمغادرة المنزل. فقدماه تكونان عادة كيديه باردتين قليلاً، ولكن ذلك لا يزعجه. وبعبارة أخرى ليست هنالك حاجة لأن يلبس الطفل خلال السنة الأولى أحذية ناعمة الملمس، إلا اذا كان المنزل بارداً إلى حدّ لا يطاق.
وبعد ان يصبح الطفل قادراً على الوقوف والمشي على قدميه والجو مقبول يستحسن تركه حافي القدمين معظم اوقات النهار. ففي ذلك منفعة له ملموسة. والمعروف ان قوس قدم الطفل تكون في أول الأمر مسطحة ثم تبدأ تأخذ شكلها تدريجاً، اما الكاحلان فيتقويان بتكرار استعمالهما في الوقوف والمشي. (اظن ان السبب في حساسية باطن القدم عند القوس هو لتذكيرنا بضرورة رفع هذا الجزء من القدم عن ملامسة الأرض). فالمشي فوق سطح خشن أو غير مستو يتيح للطفل فرصة استخدام وتحريك عضلات القدمين والساقين. اما حين يمشي الطفل دائماً فوق أرض مستوية منتعلاً حذاءه فإنك تشجعينه بذلك على الاسترخاء وعدم ترويض عضلات قدميه، وبالتالي المشي بقدمين مسطحتين.
ومن الطبيعي ان الطفل الذي يخرج من المنزل يحتاج إلى حذاء حين يكون الجو بارداً، أو حين يسير فوق الأرصفة أو الأماكن الأخرى الخطرة. ولكن الطفل يستفيد كثيراً ان هو مشى حافي القدمين داخل المنزل، وذلك حتى نهاية السنة الثانية أو الثالثة من عمره. وكذلك من المستحسن ان يسير حافياً على شاطىء البحر حين يكون الجو دافئاً.
ويوصي الأطباء عادة بأن يلبس الأطفال نعالاً لينة نوعاً ما في أول الأمر، بحيث يسهل تحرك الأقدام داخلها. ولكن من الضروري أن تبلغ سعة الحذاء حدا لا يترك اصابع القدمين متصلبة، على ان لا يكون واسعاً كي لا تنزلق في داخله القدم. وكذلك الجوارب فلا بد من أن تكون هي الأخرى واسعة.
ومن المعروف ان اقدام الأطفال الصغار تنمو بسرعة نسبياً، مما يوجب على الأم ضرورة تفقد حذاء طفلها بين وقت وآخر للتأكد من أنه لم يضق على قدم الطفل. وعليها ان تتأكد أن الفراغ داخل الحذاء يمكن الطفل من تحريك أصابع القدمين، ذلك انه كلما خطا خطوة تندفع أصابع قدميه إلى الامام وتعتصر في مقدمة الحذاء. ومن ثم ينبغي أن يكون في مقدمة الحذاء فراغ كاف حين يكون واقفاً على قدميه، اذ المفروض ان لا تملأ القدم من الحذاء، والطفل جالس، أكثر مما تملؤه وهو واقف.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:45 PM   #261

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


استشارة الطبيب في الاضطرابات لفترة ما قبل الإياس






* د. غسان الزهيري
تصبح ضرورية عندما تلاحظ المرأة:
1_ اضطرابات في العادة الشهرية:.
_ كامتداد فترة الحيض.
_ أو مدة قصيرة بين دورتين.
_ أو نزف مع وجود جلطات.
أو نزف إبان الدورة الشهرية.
2_ انزعاجات موضعية:
_ كانتفاخ مؤلم للثديين.
_ أو نزف في المهبل عند المضاجعة.
_ او حكة شرجية وإفرازات مهبلية غير طبيعية.
_ أو سَلَس البول وتبوّل متكرّر مؤلم.
3_ انزعاجات خاصة:
_ كحرارة تجتاح الجسم والرأس.
_ أو قلق وعصبية وميل إلى العدوانية أو النزوق.
_ أو ميل إلى الأكل بشراهة.
لماذا هذه الاضطرابات؟
لأن النشاط المبيضي يخف في فترة ما قبل الإياس ولا تحصل الإباضة في كل دورة شهرية، ولأن المراقبة التي تفرضها غدة "تحت المهاد" تتدنى فتسبّب خللاً في توزيع الهرمونات. "فالاستروجين" هو هرمون "يبني" ويسبب انتفاخاً مزعجاً عند المرأة، أما "البروجسترون" فهو هرمون "يكبح" ويوازن فعل "الاستروجين".
ويحصل التوازن جيداً في الأوقات الطبيعية، إما في فترة ما قبل الإياس فيبقى إفراز "الاستروجين" ويخف إنتاج "البروجسترون"، مما يرجّح كفّة الأول وتحصل العوارض.
فماذا يفعل الطبيب؟
يقدّم علاجاً يعيد بواسطته التوازن الهرموني والدورة الشهرية إلى الانتظام، كما يصف مرهماً مكوّناً من "البروجسترون" لتدليك الثديين مرتين يومياً عند الاحتقان المؤلم، ولدهن المهبل الذي قد يصاب بالجفاف وقلة الإفرازات.
ويُعتبر إذن سن الإياس كفترة تبدّل في الحالة الفيزيولوجية. وهي بلا شك فترة صعبة، تتعرّض فيها المرأة للانهيار العصبي ولتأزم العلاقات بالآخرين. ويظهر نوعان من الاضطرابات النفسية عند المرأة:
_ الأول، من جراء زيادة "الإستروجين"، ويؤدي إلى عوامل عدوانية وعصبية، ويظهر في فترة ما قبل الإياس.
والثاني، من جراء "الإستروجين"، ويؤدي إلى الانهيار العصبي، وتنتاب المرأة افكار سوداء حتى إنها تبكي لأقل شيء ومن غير سبب.
أمّا العلاج الطبي، الذي يعوّض عن النقص الحاصل ويؤدي إلى التوازن الهرموني فإنه يحسن الاضطرابات النفسية الناجمة، ويُفضّل على المهدئات والمنوّمات المستعملة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:46 PM   #262

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الأمومة الحزينة






د. ميرفت عبدالناصر
مع تجربة الأمومة يتوقف كيان المرأة كفرد أو كوحدة مستقلة وتبدأ حياتها تأخذ شكلاً وصورة جديدة فالطفل يشارك بالفعل كيانها ومنذ لحظة ميلاده وهي حينئذ في أغلب الأحيان لا ترى ولا تقيم إلا من خلال دورها كأم وعلاقتها بطفلها.
وبالرغم من كل المميزات التي تتحقق للمرأة من خلال دورها كأم إلا أن الأمومة بدون شك تفقد المرأة هذا الإحساس الخاص بالفردية أو الانفرادية والشعور بالحرية والتلقائية. وكثير من مسؤوليات الأمومة بغض النظر عن التصوير الوردي لها إلا أنها في طبيعتها مجهده ومؤلمه وفيها جوانب غير محببة للنفس.
ولهذه الأسباب أحياناً ما تشعر المرأة ((الأم)) بنوع من التمرد على هذا الدور الذي قد يصل إلى حد رفض الطفل أو حتى الإحساس بالكره تجاهه ولأن هذه المشاعر غير مفترضة في إي أم أياً كانت ومتعارضة تماماً مع كل ما نبتت ونشأت عليه بأن الأمومة حتماً وطبيعياً أن تكون المصدر الرئيسي لسعادتها وشعورها بالتكامل فلا تجد المرأة وسيلة غير التنكر لهذه المشاعر وكتمانها ومعدم مصارحة حتى نفسها بهذا لاقتناعها بأن الخطا فيها لأنها لا تملك مشاعر طبيعية ولابد أن هناك خلل ما في عقلها مما يتسبب عنه حالات الاكتئاب المعروفة بعد الولادة.
وتقول المدرسة التحليلية بأن هذا الشعور ((برفض الأمومة)) يرجع إلى مشاعر المرأة جاه أمها ورفضها لها في اللاوعي وخوفها من أن تصبح مثلها لاقتناعها أن أمها لم تعطيها الأمومة الحسنة وهي بدورها لم تكون أما جيداً تجاه أطفالها.
وبغض النظر عن كل هذه العوامل النفسية التي هي بالضرورة هامة للغاية في حدوث هذا النوع من الاكتئابات إلا أن هناك عوامل أخرى دلت الأبحاث العلمية بارتباطها بحدوث هذه الحالة وأهمها عدم الاستعداد النفسي للمرأة لكي تكون أما في هذه المرحلة من حياتها ورضوخها في نهاية الأمر بسبب ضغوط الزوج أو الأسرة ومما لا شك فيه أن تعقيد الأحوال الاقتصادية بعد الولادةوقلة مصادر المساندة من جانب الأسرة والأصدقاء وأيضاً انعدام الإحساس بمشاركة الزوج في هذا الأمر لاعتقاده بأن هذه الأمور تخص الزوجة فقط ـ لها قدر كبير من الأهمية.
ومن العوامل الحيوية هو صدمة المرأة في جنس الطفل وهذا عامل له أهمية خاصة في مجتمعاتنا، فكثيراً ما تسعى المرأة لإنجاب الذكر ومن الجدير هنا التنويه بأن تحديد جنس المولود ليس له أي علاقة بالمرأة ولكه أمر يتعلق بجينات الرجل، ومع هذا ينصب اللوم على المرأة لأنها فشلت في إنجاب الذكر المرغوب فيه وتصبح المولودة ((الأنثى)) طفل غير مرغوب فيه بل مصدراً لتعاسة الأم وتذكرة مستمرة لها بالإحباط المتكرر والفشل.
ويقلل البعض من شأن تأثير الأمومة على عمل المرأة الذي قد يضطرها إلى فقدان شيء هام في حياتها يجعلها تشعر أنها تعبر أكثر من خلاله عن وجودها وطموحاتها وإذا لم تتسبب الأمومة في حرمان المرأة من وظيفتها فهي في أغلب الأمور تعوق من تطورها وتقدمها الوظيفي.
وتختلف درجات اكتئاب ما بعد الولادة من شعور مؤقت بالحزن يتميز بالإحساس بفقدان الثقة في النفس والشعور بعدم المقدرة على رعاية الطفل مع نوبات بكاء شديد. وقد لا يستمر هذا النوع أكثر من أيام معدودة و قد يأخذ فترة أسابيع.
الاكتئاب ليس مجرد شعور بالحزن ولكنه في صميمه شعوراً بالسلبية والضآلة وتعاني المرأة أحياناً من الصورة الكاملة للاكتئاب الإكلينيكي بكل أعراضه البيولوجية وفي هذه الحالات لابد من التدخل الطبي والأخذ بنصيحة الطبيب النفسي وغالباً ما يكون العلاج بمضادات الاكتئاب.
وقد تصل حدة هذه الحالة في ظروف نادرة إلى حالة يختلط فيها الاكتئاب مع الهوس وتكون المرأة في حالة هياج مستمر وقد تظهر ميول عدوانية منها تجاه الطفل أو تجاه نفسها. وتبعاً لدرجة الحالة فقد يستدعي الأمر دخول الأم المستشفى للعلاج.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:47 PM   #263

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ساعدي طفلك على اختيار ملابسه





من الجميل أن يكون طفلك أنيقاً ولكن الأجمل أن تعلميه كيف يكون أنيقاً، وكيف يختار ملابسه وكيف ينسق ألوانها، فهذه المهارات لا تسهم في ترقية ذوق طفلك فحسب بل تطور شخصيته أيضاً . وملابس طفلك جزء من صورته الخارجية التي يفهم عنه من خلالها المحيطون به الكثير، ورغم أن طفلك في سن الثالثة أو الرابعة قد يبدو لك أنه غير قادر على انتقاء ملابسه إلا إنك تفاجئين بقدرته على ذلك ورغبته في ارتداء ملابس معينة دون غيرها في مناسبات تعد هامة بالنسبة له - كلقاء أصدقائه أو زيارة جديه أو غير ذلك .
ولكي يجيد طفلك انتقاء ملابسه يمكنك أن تضعي له ثلاث خيارات من الملابس لينسق بينها ويختار المناسب من الخيارات الثلاث مثلاً ما يناسب كل شورت مع قميص أو فستان مع جورب مناسب ومتناسق في ألوانه مع توجيهات منك بسيطة، وكذلك عند شراء الملابس لابد من تعليمه كيفية تنسيقها ومناسبتها للأنشطة التي تستخدم فيها ..إلخ .
ويمكن قبل النوم أن تتعاونا معاً لإعداد الملابس التي سيرتديها الطفل في اليوم التالي، واعملي على اختيار ملابس مناسبة ليرتديها الطفل وحده، فتكون ملابس فضفاضة تغلق بالأربطة المطاطية والسوستة ليستطيع الطفل نزعها وحده - وخصوصاً لو كان سيقضي يومه بعيداً عن الأم كالمدرسة أو الحضانة .
ولمزيد من إتقان الطفل لتناسق الألوان يمكنك أن تعلميه ذلك من خلال الرسم والتلوين، وكذلك من خلال صنع ملابس للدمى من بقايا القماش على أن تكون الألوان في ذلك متناسقة ومتناغمة .

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:48 PM   #264

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


العاهات والتشوهات عند الجنين والمولود الجديد



* د. غسان الزهيري
ـ وسائل تشخيص هذه العاهات:
هناك وسائل عديدة سنذكر منها سبعاً رئيسية هي:
1 ـ تجربة الألفافيتوبروتيين المستخرجة من السائل الأمنيوتيكي:
تحصل هذه التجربة عادة في الشهر الرابع من الحمل، وتدل على حصول:
ـ ((السنسنة المشقوقة)) (Spina Bifida)، وهي عبارة عن عدم اكتمال نمو العمود الفقري، أي تظهر على شكل فجوة في العمود الفقري، من خلال أغشية السحايا المحيطة بالنخاع الشوكي، بغية تكوين ورم ظاهر تحت الجلد.
ـ ((النفروز الخلقي)) (Congenital Nephrosis)، وهو اضطراب شكلي ووظائفي في الكليتين، أي اختلالها من دون حصول التهاب فيها، مما يؤدي إلى تورم الجسم وفقدان البروتين في البول وزيادة الكوليسترول في الدم.
ـ ((رأس صغير الحجم مع غيبة المخ)) (Anencephalia) أي عدم وجود الدماغ داخل الجمجمة.
2 ـ تجربة الألفافيتوبروتيين المستخرجة من دم الحامل:
إن مادة ((الألفافيتوبروتيين)) (Afafoetoproteine) هي مادة غلوكوبورتينية جنينية، تنتجها خلايا الكبد والجهاز الهضمي، ويفرزها الجهاز البولي الجنيني في ماء السلي، ثم تتسرب إلى دم الحامل. فإذا ما ارتفعت كثيراً في دم الحامل، خلال الشهر الرابع من الحمل، فقد تشير إلى وجود حمل توأمي، أو معاناة الجنين، أو وجود عاهة جنينية مثل:
ـ اضطراب في الجهاز العصبي (جنين بدون رأس، استسقاء الدماغ... الخ).
ـ اضطراب في الجهاز الهضمي (عدم نمو المريء أو الاثني عشر، وفتق السرة...).
ـ اضطراب في الجهاز البولي (النفروز الخلقي).
ـ اضطرابات أخرى متعددة في القلب، وأورام العصعوص، وأمراض استقلابية...
3 ـ الدراسة الصبغية (Caryotype) في خلايا السائل الأمنيوتيكي:
في أواخر الشهر الرابع من الحمل، يسحب السائل من كيس السلى بواسطة إبرة معقمة، وتدل دراسة الخلايا الجنينية الموجودة فيه إلى وجود:
ـ الأجنة المنغوليين (Downs Syndrom): تخلّف عقلي، وتشوّه بنيوي نتيجة التشوه في الزوج الصبغي.
ـ الأمراض المتعلقة بالجنس مثل:
ـ مرض Hunter (اضطراب في أيض الحامض النووي في الخلية).
ـ مرض Lesh-Nyhan (اضطراب في أيض الحامض النووي في الخلية).
4 ـ الدراسة الانزيمية في خلايا السائل الأمنيوتيكي المزروعة:
وتدل عادة على وجود تخلف عقلي مستقبلي.
5 ـ التصوير الصوتي (Ultrasound):
ـ جنين بدون رأس (Anencephalia).
ـ الورم الدماغي.
ـ استسقاء الدماغ (Hydrocephalia).
ـ السنسنة المشقوقة (Spina Bifida).
ـ فتاق السرة.
ـ انسداد المعي الاثني عشري.
ـ غياب الأطراف العليا أو السفلى.
6 ـ تنظير الجنين (Foetoscopy):
يعتمد على إدخال أنبوب خاص عبر البطن لكشف هيئة الجنين داخل الرحم، ويدل على وجود اضطراب في نمو الأطراف والعمود الفقري.
7 ـ استخرجا عينة دموية جنينية:
وذلك لدراسة وجود اضطرابات دموية جنينية من نوع ((Thalassemia))، أو ((فقر دم حوض البحر المتوسط)).
ـ أسباب التشوهات والعاهات:
1 ـ السكري:
إن الطفل المصاب بالسكري يكون كبير الحجم والوزن عند الولادة (4 ـ 6 كلغ)، وقد يكون مصاباً ببعض العاهات: القلبية، وكبر حجم الرأس، وفتق الحجاب الحاجز، الخ...
2 ـ التبغ والكحول:
يؤدي الإدمان على الكحول والتبغ عند الحامل إلى ولادة طفل صغير الرأس (Alcoholic Microcephaly)، ضعيف البنية، وأحياناً معتوهاً، وذلك نتيجة مفعول هذه المواد السامة في تخفيض مجرى الدم في المشيمة، وسد الشرايين المسؤولة عن نقل المواد الغذائية والأوكسجين للجنين، فيصبح سهل التعرض والإصابة بالأمراض، إذ تخف مناعته.
3 ـ اختلاف فئات الدم:
إن اختلاف فئات الدم بين الأزواج قد يُؤدي أحياناً إلى هلاك الجنين وخصوصاً عندما يكون الزوج ((ريزوس إيجابي)) والزوجة ((ريزوس سلبي))، وذلك في الحمل الثاني أو الثالث وما بعد.
ومن هنا تبرز أهمية تحديد فئة الدم قبل الإنجاب، وحتى قبل الزواج.
4 ـ العامل النفسي:
هناك العديد من الحوامل اللواتي أجهضن نتيجة الرعب والخوف، وكذلك نتيجة القلق المتزايد في حماية الجنين والحرص عليه... الخ.
فالعامل النفسي يؤثر على الحامل وجنينها.
5 ـ بعض الأسباب الأخرى:
ـ العوامل الجنتيكية: وتشتمل على العوامل الوراثية والاضطرابات الصبغية. ولقد برهنت دراسة الخرائط الصبغية (Caryotype) أن عديداً من العاهات الولادية: كالمنغوليا، وعاهات القلب الوراثية، وعدم اكتمال نمو المعي الاثني عشري، والأمراض العقلية العديدة، وأمراض الأيض المتكاثرة... الخ هي كلها أمراض مكونة قبل الولادة، وكثيراً ما تظهر عند الحوامل في مرحلة ما قبل الأياس أي ما بعد سن الأربعين.
ـ العوامل المحيطة بالحامل (الأمراض المعدية والعوامل الفيزيائية):
ـ الحصبة الألمانية (Rubella)، وهي مسؤولة عن العاهات التالية: فقدان حاسة السمع، وتكثف عدسة العين (Cataract)، وخلل في عمل الصمامات القلبية، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
ـ داء المقوسات الذيفانية (Toxoplasmosis)، وهو مسؤول عن العاهات التالية: الاستسقاء الدماغي، وداء الصرع، وتأخر النمو العقلي، وتكثف عدسة العين، واختلال في تكوين القلب ووظائفه، وكذلك الكليتين والكبد والرئتين.
ـ الذأب الحماموي (Lupus Erythematosus). هو بمثابة إصابة جلدية في الوجه وآلام مفصلية، وإصابات قلبية وكلوية... تؤدي عادة إلى الموت المحتم.
ـ حمة خلوية عرطل، وهي مسؤولة عن التشوهات الخلقية، والتأخر العقلي، وتضخم الكبد والطحال، وانخفاض عدد اللويحات الدموية، والاضطرابات العصبية، وصغر حجم الرأس، والتهاب في شبكة العين، والحول.
ـ الليستريوز (Lysteriosis)، وهو مسؤول عند المولود الجديد عن التهاب سحايا الدماغ، والكبد، وأعراض تسمم عامة.
ـ بعض الأمراض الأخرى كحمى التفوئيد، والحمى المالطية، والحمى القرمزية، والخانوق، والملاريا، والسل، والتعقبية، والسفلس، وأمراض القلب والغدة الدرقية.
ـ الأشعة السينية (قبل الشهر السادس من الحمل).
ـ المواد الذرية المشعة، وتؤدي إلى تشوه الحميل، وتبيد المني.
ـ الأدوية والحمل:
إن كثرة الأدوية المشوهة للجنين تجبرنا على نصح الحامل بعدم تناول أي دواء من غير استشارة طبية، وعلى قراءة المنشور الطبي الذي يصطحب كل دواء، لتتأكد قبل تناوله من سلامة تأثيره على صحة الجنين. وباختصار، فإن معظم الأدوية الطبية هي محظورة على الحامل، وخصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من حملها، حين تكون الأعضاء في أوج تكوينها (Organogenesis).
ـ اللولب والتشوه:
قد تفسر حصول التشوهات الناتجة عن وجود اللولب بالتهاب بسيط داخل الرحم، وتبدل وظيفة الأنزيمات في الخلايا، واضطراب الحامض النووي المنقوص الأوكسجين (D.N.A)، وأيض الغلوكوجين وتأثير الاستروجين على البطانة الرحمية.
6 ـ زواج الأقارب (Consanguinity):
إن زواج الأقارب يسهل ظهور الأمراض الوراثية والعاهات في الجنين. ولكن، إذا لم يحمل الزوجان المتقاربان أعراضاً وأمراضاً وراثية، فلا ضرر إطلاقاً من زواجهما.
يملك كل من الأب والأم صفات وراثية سائدة (Gene Domiant) أو صفات وراثية متنحية، أي غير ظاهرة عندهما (Gene Recessif). لكن، إذا كان الزوجان يحملان إحدى هذا الصفات المتنحية، والمشتركة بين الزوجين المتقاربين (أولاد الخال أو الخالة وأولاد العم أو العمة)، لا تظهر عند أولادهما إذا تزوجا من غير سليلتهما.
وتدل الإحصائيات على وجود أكثر من مئة مرض وراثي متنح، نذكر منها أمراض الأيض، وهي:
ـ مرض ويلسون (تلف تدريجي في بؤبؤ العين).
ـ مرض تيساخ (شعف عقلي وراثي عائلي إلى جانب العمى).
ـ البرص الوراثي (Albinism) (عدم تحول مادة التيروزين إلى مادة الميلانين، وبالتالي عدم تلون الشعر والجلد والعينين بشكل طبيعي).
ـ البول الأسود (Alkaptonuria) (تحول البول الأصفر إلى لون قاتم بسبب وجود مادة الـ ((الكبتونا)) ... الخ.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:48 PM   #265

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


طفلك في الطريق . . نقاط يجب تذكرها لسلامته





* د. ميريام ستوبارد
أغلب الحوادث التي يتعرض لها الأطفال تحدث في الشارع. لذا فمهم جداً أن يتعلم الطفل منذ حداثته قواعد الطرقات ـ أين يجب أن يقطع بدون خطر، كيف يقدر المسافات وأين يلعب بأمان. وقد تختلف قواعد الطرقات قليلاً بين شوارع المدينة المكتظة وأزقة الريف الهادئة. ولكن أينما كنت تكلمي مع طفلك وأنت تسيرين أو تقودين السيارة واشرحي له ما تفعلين ولماذا. لا تكتفي بحس طفلك بشأن الطرقات. ذكريه دائماً بالقواعد. فحتى سن الثانية عشرة قد يجد الأطفال صعوبة في تقدير أمانة الطريق وقد لا يقدرون خطورة مناطق عبور الشارع مشياً حتى مع اقتراب حركة المرور السريعة. قد يكونون غير منتبهين وقد لا يفكرون قبل أن ينطلقوا على الشارع وسيكونون حتماً عاجزين عن تقدير سرعة حركة المرور القادمة أو سماع سيارة غير منظورة.
1 ـ شجعي طفلك على كبس زر مرور المشاة.
2 ـ علمي طفلك أن ينتظر عند الأماكن المخصصة لعبور المشاة حين تتوقف السيارات.
3 ـ عندما تعبرين الشارع مع عربة وطفل كبير تأكدي من أنك تمسكين بالطفل الماشي أيضاً. وعندما تتأكدين من أنه لن يركض بعيداً دعيه يمسك طرف العربة.
4 ـ لا تدفعي أبداً العربة داخل الطريق دون أن تتأكدي أن لا شيء قادم. بعض الأهل ينسون أن العربة تتقدمهم بمسافة لا تقل عن المتر (3قدم). لتكن حافة الرصيف الخط الآمن وافهمي طفلك بأنه لا يجب أن يقطعها بدون أن يمسك بيدك.
قانون المرور والأخضر:
ـ جدي مكاناً آمناً لقطع الطريق مثل المناطق المخصصة لعبور المشاة أو الطرقات التحتية أو إشارات المرور.
ـ قفي عند حافة الرصيف وانظري في الاتجاهين وأنصتي إلى حركة المرور.
ـ إذا كانت حركة المرور قادمة انتظري.
ـ انظري ثانية في الاتجاهين وإذا تأكدت من عدم وجود السيارات اقطعي الطريق تابعي الإنصات والتلفت وأنت تقطعين.
انتبهي من الغرباء:
ذكري طفلك دائماً بخطر التحدث إلى الغرباء. استعملي كلمة سر إذا اضطررت إلى إرسال صديق أو جار لإحضار طفلك. أطلبي من طفلك ألا يذهب مع أي كان إلا إذا استعمل كلمة السر ومهما كان السبب.
نقاط يجب تذكرها:
لا تسمحي أبداً لطفلك بأن يلعب أو يركب دراجة على الرصيف بالقرب من طريق مكتظة. لا تدعي طفلك يلعب في الشارع إلا إذا كنت تسكنين في منطقة هادئة فيها القليل من السيارات. شجعي طفلك على اللعب في الحديقة أو المنتزه.
1 ـ حذري طفلك من اللحاق بكرة أو حيوان أو صديق على الطريق دون أن يتوقف وينظر ويصغي.
2 ـ لا تدعي طفلك يلعب على رصيف بالقرب من كوع مخفي.
3 ـ حذري طفلك من أخطار اللعب أو الوقوف خلف السيارات المتوقفة.
سلامة عربة الطفل:
عندما تخرجين ومعك عربة الطفل لا تضعي أبداً أكياس مشترياتك الثقيلة على ساعديها لأنها قد تقلبها إلى الوراء. بدلاً عن ذلك اشتري عربة مجهزة بسلة تحتها. وعندما توقفين العربة اضغطي دائماً على الفرامل ووجهيها كي لا تنزلق حتى عندما لا تعمل الفرامل. لا تتركي أبداً طفلك وحده ولا تربطي أبداً كلبك بالعربة.
1ـ إذا كانت العربة من النوع القابل للطي تأكدي من أن هناك قفل أمان لمنع انطوائها فجأة.
2ـ يجب أن تجهز العربة بحزام أمان وإبزيم لربط الطفل وتأمين حمايته.
3ـ إحرصي على ن تكون العربة ثابتة عريضة القاعدة كي لا تنقلب بسهولة.
4ـ يجب أن يكون للعربة فرامل جيدة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:48 PM   #266

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تتعامل مع غضب الأطفال

د. رابية ابراهيم حكيم
نوبات الغضب تتواجد في كثير من الاطفال بين عمر سنتين الى 4 سنوات ..في بعض الاحيان تكون لها خلفية مرضية
نرى ان الطفل اذا لم تلبي رغبته يصرخ بقوة و يبكي ويرمي نفسه على الارض واحيانا يدق راسه غضبا .
ماذا نفعل في هذه الحالة ؟
بالذات لو حصلت هذه المشكلة امام الناس .. او في مكان عام .. فالطفل يطلب حلوى او ايس كريم في مجمع سوبر ماركت او لعبة في سوق عام .. وعند رفض الاهل يبدا بالصراخ ومنعا للاحراج نرى ان الاهل يلبوا طلبه فقط لاسكاته وابعاد نظرات الناس .
كيف نتحكم في هذه النوبات:
الابحاث و الدراسات السلوكية على الاطفال تفيد بان تلبية رغبة الطفل عند الصراخ .. و اعطاءه ما يريد هي السبب الرئيسي لجعل هذا التصرف يستمر ...مرة واحدة يفعلها الطفل و تصبح عنده عادة .. فيعلم ان اسهل طريقة لفعل ما يريد هو الصراخ و الغضب .
ماذا نفعل ؟
1- كن هادئا .. و لا تغضب .. واذا كنت في مكان عام لا تخجل ..وتذكر ان كل الناس عندهم اطفال و قد تحدث لهم مثل هذه الامور.
2- ركز على الرسالة التى تحاول ان توصلها الى طفلك . وهى ان صراخك لا يثير أي اهتمام او غضب بالنسبة لي و لن تحصل على طلبك.
3- تذكر .. لا تغضب و لا تدخل في حوار مع طفلك حول موضوع صراخه مهما كان حتى لو بادرك بالاسئلة.
4- تجاهل الصراخ بصورة تامة .. و حاول ان تريه انك متشاغل في شئ اخر .. و انك لا تسمعه لو قمت بالصراخ في وجهه انت بذلك اعطيته اهتمام لتصرفه ذلك ولو اعطيته ما يريد تعلم ان كل ما عليه فعله هو اعادة التصرف السابق .
5-اذا توقف الطفل عن الصراخ وهداء.. اغتنم الفرصة واعطه اهتمامك واظهر له انك جدا سعيد لانه لا يصرخ.. واشرح له كيف يجب ان يتصرف ليحصل على ما يريد مثلا ان ياكل غذاءه اولا ثم الحلوى او ان السبب الذي منعك من عدم تحقبق طلبه هو ان ما يطلبه خطير لا يصح للاطفال.
6-اذا كنت ضعيفا امام نوبة الغضب امام الناس فتجنب اصطحابه الى السوبر ماركت او السوق او المطعم حتى تنتهي فترة التدريب ويصبح اكثر هدواء .
7- ومن المفيد عندما تشعر ان الطفل سيصاب بنوبة الغضب قبل ان يدخل في البكاء حاول لفت انتباه على شيء مثير في الطريق ... اشارة حمراء .. صورة مضحكة .. او لعبة مفضلة . و اخيرا تذكر .. نقطة هامة دائما مرة واحدة فقط كافية ليتعلم الطفل انه اذا صرخ و بكي و اعطى ما يريد عاودا التصرف ذاك مرة اخرى.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:49 PM   #267

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الجوانب الاجتماعية وأثرها على الجنين






* د. زيدان عبدالباقي
تنعكس العلاقات الأسرية السيئة، وما يرتبط بها من صراعات بين الزوجين على الحالة الصحية للجنين، كما ينعكس اتجاه المرأة الحامل نحو حملها على حالتها الانفعالية أثناء الحمل. إذ يلاحظ أن المرأة التي تكره أن تكون حاملاً، أو التي لم تكن ترغب في الحمل، أما لكثرة ما لديها من أطفال أو لحالة الفقر التي تعاني منها، أو لضعفها الجسماني، أو لكراهيتها للزوج... تكون أكثر ميلاً إلى الاضطراب الانفعالي على اعتبار أن الاتجاه السالب نحو الحمل، يصاحبه في العادة نوع من الفثيان والتقيؤ. وذلك بالإضافة إلى أن الانفعالات والاضطرابات وعلم النضج الانفعالي، وما يرتبط بعدم التوافق مع الحمل، من الأمور التي تؤدي إلى ظهور بعض الاضطرابات وانعكاساتها في هذه الحالة، وبصورة أشد في حالة الحمل غير الشرعي.
وهناك بعض العادات الشاذة التي تمارسها نسبة محدودة جداً من الأمهات في شرقنا العربي الإسلامي، مثل تناول الخمور وما يترتب عليها من تغيرات كيمياوية في الدم تنعكس على كمية الغذاء المتاحة للجنين بشكل سلبي من حيث التغذية والتنفس. وهناك بعض المقاقير الطبية مثل (الباربتيورات) Barpiturates وكذلك بالنسبة لتعاطي المخدرات أو الإفراط في التدخين، ذلك أن لهذه السموم تأثيراتها على نمو الجنين. لا سيما وأن الجنين في بطن أمه يتأثر بتدخينها، حيث ينتقل النيكوتين إلى المشيمية، ثم إلى دم الطفل.
1 إلى 35 في الدقيقة، مما يكفي لتفادي النقص الخطير في الأوكسجين. وكذلك النزيف الذي يعقب عملية الولادة، كل ذلك يؤثر تأثيراً سيئاً على المولود، إذ قد يؤدي إلى تلف الجهاز العصبي المركزي، الذي تكون له نتائج سيئة على النواحي العقلية والحركية مثل الضعف العقلي والصرع وما إلى ذلك.
وقد تؤدي الأسباب السابقة ـ في بعض الحالات ـ إلى الولادة المبتسرة أو غير الناضجة أو التي قد تحدث قبل أن يتم الجنين ((فترة الحمل)) بالكامل داخل بطن أمه، مما يجعله يخرج إلى الحياة، وهو على غير استعداد لهذه الحياة في بعض الأحيان، خارج رحم الأم. وقد يكون ذلك ناجماً عن ضعف الأم الشديد، أما لكثرة مرات الولادة السابقة، أو لضعفها الجسماني نتيجة الإرهاق في التعليم والعمل... والتوترات النفسية التي تعاني منها، مما يعرض الجنين لقدر كبير من الشدة والعناء داخل رحم الأم، وكذلك أثناء خروجه إلى الحياة. ومثل هذا الطفل يكون وزنه ـ في الغالب ـ أقل من وزن الطفل الذي يولد في موعده وتكون أو ضياعه داخل رحم أمه أفضل من أوضاع هذا الجنين. ونتيجة للولادة المبتسرة، أو لنقص وزن المولود، أو لاستخدام الآلات في مساعدة الوليد على الخروج من بطن أمه... يكون هناك احتمال كبير لإصابة مثل هذا الوليد بالخلل العقلي. وقد يعاني من صعوبات كلامية ونقص في التآزر Coordination الحركي، وتطرف النشاط، أما بالزيادة أو بالنقصان، فضلاً عن الصعوبات المرتبطة بعملية ضبط الإخراج. ومن نتائج ذلك أيضاً الإصابة بحالة التشتت، وعدم التركيز الذهني، مما يؤثر على النمو التعليمي للطفل.
وترتبط الناحية العقلية بالجوانب النفسية، حيث يرث المولود ذكاء من يحمل سماته من والديه أو أجداده. ولذلك يقال إن الطاقة العقلية الوراثية تأتي مع الطفل، أو هي الطاقة الولادية الموروثة عن الجهاز العصبي، والتي تحددها ((الجينات)) ثم تتولى البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها هذا الطفل ـ بعد ذلك ـ تتولى تعليمه وتدريبه، وما ينجم عن ذلك من نمو في العقل. وهذا النمو يسمى: الذكاء. وهذا الذكاء تختلف كميته من بيئة إلى أخرى، تماماً مثل البذرة التي تغرس في أرض طيبة، وتسقى بماء عذب، فإنها تنبت وتعطى حصاداً طيباً... بينما بذرة أخرى مشابهة لو غرست في أرض رملية، وسقيت بمياه ذات ملوحة مرتفعة، فإنها لا تعطي حصاداً مشابهاً. وكذلك الحال بالنسبة لعقلية الطفل الذي يوجد مع أبوين متعلمين يكرسان كل أوقاتهما لابنهما، ويساعدانه في دراساته، وفي استثمار أوقاته ونشاطاته بصورة إيجابية، بينما طفل آخر يعيش مع أبوين جاهلين يفضلان ازجاء أوقاتهما بعيداً عن أولادهما... ومن هنا فإن ذكاء الطفل الأول ينمو ويرتفع ويتقدم وتتعدد أبعاده، بينما ذكاء الطفل الثاني ينمو ويتقدم ببطء شديد.
وفي هذا يقول الدكتور حامد زهران، مستنداً إلى أقوال كل من فيليب فرنون Vernon وهب Hebb وبياجيه Piaget إن الذكاء العالي لا ينتج إلا عن الذكاء الوراثي العالي ويحتاج ـ بالضرورة ـ إلى الغذاء العقلي الطيب في البيئة الاجتماعية. ومن ثم فالطفل لابد له ـ عن طريق الوراثة ـ من المخ القادر على تكوين الأفكار واكتساب العادات وتمييز المدركات... ولابد له من الدافع أو الحاجة إلى الاستكشاف والتجريب والاهتمام بالبيئة، بمعنى أن كل طفل بحكم حاجته إلى إشباع دافع الاستطلاع يريد أن يفهم العالم من حوله. ومن جهة أخرى فإن الأفكار والمدركات التي يحصل عليها تتراكم تدريجياً في هذه المحاولات البسيطة، وتيسر له السيطرة الأحسن والفهم الأفضل للعالم من حوله، فهو يحتاج إلى الكثير من المثيرات المادية، والكثير من الأشياء، وخاصة المثيرات من البيئة الاجتماعية، التي يقوم ويوجه بها الكبار من حوله، يوجهون بها أفكاره واتجاهاته وأنماط سلوكه.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:49 PM   #268

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


نصائح لإعطاء الأدوية للأطفال






عندما تصحبين طفلك إلى الطبيب فقد يصف له بعض الأدوية. اطلبي من طبيبك ن يعطيك أكبر قدر ممكن من المعلومات عن هذه الأدوية: إسأليه مثلاً إذا كان لها أية آثار جانبية، أو إذا كان يجب الامتناع عن تناول بعض الأطعمة، أو إذا كان ثمة تدابير خاصة يجب اتخاذها في فترة تناول الدواء.
إن أغلب أدوية الأطفال تحضر على شكل سائل محلي لجعلها لذيذة المذاق، ويمكن إعطاؤها بالملعقة أو بالأنبوب أو القطارة. ويعتبر الأنبوب والقطارة أنسب للأطفال الصغار الذين لم يتعودوا بعد أن يلعقوا بالملعقة. أما الأطفال الأكبر سناً فيمكن إعطاؤهم الدواء على شكل أقراص أو كبسولات.
في أغلب الأحيان يتعاون طفلك معك، ولكن قد تواجهك مواقف يتوجب فيها إعطاء الدواء لطفل يرفض أخذه. ومن الضروري أن يتناول الطفل الدواء عندما يكون مريضاً. أعتقد أن هذه هي إحدى الحالات التي يبرر فيها استخدام الترهيب. كوني صارمة دون أن تبدي قسوة أو خشونة ولا تعاقبي أبداً طفلك إذا تمنع عن أخذ الدواء. وفي كثير من الأحيان يقاوم الطفل تناول الدواء جسدياً، وفي هذه الحالة لابد من الحزم.
من الصعب إعطاء الدواء للأطفال الصغار لأنهم كثيرو الحركة. لذا فقد يكون عليك طلب المساعدة من أحد البالغين أو من الأخ أو الأخت الأكبر سناً. ضعي طفلك بحيث يكون رأسه مرتفعاً قليلاً ـ لا تبقي الطفل أبداً ممدداً عندما تعطيه الدواء لأنه قد يتنشقه داخل رئتيه.
استعمال الملعقة:
1 ـ إذا كان الطفل صغيراً جداً عقمي الملعقة بغليها أو بوضعها في وسائل معقم. إحملي طفلك على باطن ذراعك. فإذا لم يفتح فمه افتحيه بلطف بالضغط قليلاً على ذقنه. وإذا لزم الأمر اطلبي من أحد القيام بذلك.
2 ـ ضعي الملعقة على شفته السفلى. أميلي الملعقة ودعي الدواء يسيل في فمه.
استعمال القطارة:
1 ـ احملي طفلك كما أشرنا في فقرة استعمال الملعقة واشفطي كمية الدواء اللازمة في القطارة.
2 ـ ضعي القطارة في زاوية فم الطفل ودعي الدواء يسيل بلطف.
استعمال أنبوب الدواء:
ضعي كمية الدواء اللازمة في الأنبوب ، واحملي الطفل كما شرحنا سابقاً. ضعي طرف الأنبوب على شفته السفلى واتركي السائل يسيل ببطء.
استعمال الإصبع:
إذا تمنع الطفل عن أخذ الدواء من الملعقة أو القطارة، ضعي الكمية اللازمة من الدواء في وعاء. إغمسي خنصرك في الوعاء ثم دعي الطفل يمصه من إصبعك.
إعطاء الأدوية والأقراص للأطفال الكبار:
لا يمانع الأطفال عموماً في أخذ الدواء، وإنما يرغبون في الغالب أخذ الدواء بأنفسهم لا أن تعطيه لهم بنفسك. تجدين أسفله لائحة ببضع نصائح قد تساعدك إذا كان طفلك صعباً. فمثلاً يمكنك سحق الحبوب ومزجها مع المربى، كما يمكن مزج الأدوية أحياناً مع الشراب المفضل للطفل لكن لا يجب كسر الكبسولات.
نصائح لإعطاء الدواء:
إعطاء الدواء إلى الأطفال الصغار:
ـ اطلبي مساعدة شخص آخر كبيراً كان أم صغيراً.
ـ إذا لم يكن بالإمكان الاستعانة بأحد، لفي شرشفاً حول ذراعي طفلك لمنعه من التحرك ولإبقائه ثابتاً.
ـ ضعي قليلاً فقط من الدواء في فمه في كل جرعة.
ـ إذا بصق طفلك الدواء إلى الخارج اطلبي من شخص آخر أن يبقي فمه مفتوحاً بينما تسكبين الدواء في مؤخرة فمه ثم اغلقي فمه ثانية بإحكام وهدوء.
إعطاء الدواء للأطفال الكبار:
ـ اقترحي على طفلك أن يغلق منخره بإصبعيه أثناء إعطائه الدواء وذلك حتى لا يتحسس طعمه.
ـ لا تغلقي بالقوة أنف طفلك حتى لا ينشق بعض الدواء.
ـ امزجي الدواء السائل مع سائر لزج كالعسل مثلاً.
ـ لا تضيفي الدواء السائل إلى الشراب حتى لا يعلق في قعر الكأس أو في جوانبه فلا تعرفي إن كان الطفل قد ابتلع الجرعة المطلوبة.
ـ أكدي لطفلك بأنك حضرت له شرابه المفضل ليزيل طعم الدواء، حتى ولو كنت لا ترغبين في أن يتناول طفلك هذا الشراب مراراً.
ـ ساعدي طفلك في تنظيف أسنانه بعد تناول الدواء حتى لا يعلق فيها شيء منه.
ـ اطحني الحبوب بين ملعقتين وامزجي المسحوق بالعسل أو بالمربى أو بالآيس كريم (البوظة).

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:50 PM   #269

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


إرشادات لأخذ درجة حرارة طفلك

تتراوح درجة حرارة الأطفال الطبيعية بين 36م و 38م. فإذا ما ارتفعت درجة الحرارة المأخوذة من الفم إلى ما يزيد على 37.7م فهذا يعني الإصابة بالحُمّى. وحالة التبريد تعني سقوط الحرارة إلى ما دون 35م. إن حرارة الجسم تختلف باختلاف أوقات النهار وباختلاف نشاط طفلك: فهي تصل أدناها عند الصباح حيث يكون نشاط العضلات خفيفاً أثناء النوم، وتبلغ أعلاها في آخر بعد الظهر بعد يوم حافل بالنشاط. وترتفع كذلك بعد الركض.
إن الإحساس على غير العادة بجبين ساخن قد يكون أول دليل على إصابة طفلك بارتفاع في درجة حرارته. وللتأكد يجب قياس درجة حرارته بواسطة الميزان (اُنظري في الصفحة المقابلة والصفحة 32). ولأن مركز التحكم في الحرارة في داخل دماغ الأطفال بدائي، فإن الحرارة قد ترتفع بسرعة أكبر مما يحدث عند البالغين. عندما تظهر الحمى على طفلك، يجب أن تقيسي درجة حرارته ثانية بعد نصف ساعة للتأكد من أن ارتفاع الحرارة لم يكن مجرد حدث عابر. لا تنظري أبداً إلى ارتفاع درجة الحرارة على أنه انعكاس دقيق لصحة طفلك، فهو ليس إلا أحد دلائل المرض. فقد يكون الطفل مريض جداً دون حرارة أو العكس بالعكس.
موازين الحرارة:
هناك نوعان من الموازين: الموازين الزئبقية وموازين الجبهة أو السائل البلوري، والموازين الزئبقية هي الأكثر دقة. وهي مصنوعة من زجاج يحوي في وسطه أنبوباً ضيقاً، وتسجل درجة الحرارة عندما يتمدد الزئبق على السلم. حاولي الحصول على ميزان يسجل درجة الحرارة سريعاً حتى لا يتململ طفلك. من المستحسن أيضاً الحصول على ميزان يسجل الحرارة المنخفضة لأن الأطفال يخسرون الحرارة بسرعة وقد يكون ذلك خطيراً، إذا كان عمر الطفل يتراوح بين السنة والسنة والنصف استعملي الميزان الذي يوضع في المستقيم. بعد هذا العمر يصبح بإمكان الطفل تحمل وضع الميزان تحت الإبط وعندما يتعدى طفلك السادسة من العمر يمكنك أخذ حرارته من الفم إذا كنت تعتقدين أنه لن يعض الميزان.
أما موازين الحرارة بالسائل البلوري فهي من النوع البلاستيكي مع لوحة حساسة للحرارة على جهة، وأرقام/ أو لوحة على الجهة المقابلة. عند وضع الجهة الحساسة على جبهة الطفل، تضيء الأرقام أو اللوحة. هذا النوع من الموازين ليس بدقة ميزان الحرارة الزئبقي ولكنه سريع ومأمون وسهل.
قراءة موازين الحرارة:
إن الرقم أو اللوحة الذي يبقى مضاء يدل على درجة الحرارة المسجلة بموازين الحرارة بالسائل البلوري. أما موازين الحرارة الزئبقية فتصعب قراءتها. امسكي الميزان ما بين إصبعك وإبهامك وحركيه حتى ترين خطاً فضياً سميكاً. تكون حرارة الجسم المسجلة هي النقطة التي يصل إليها الزئبق.
استعمال موازين الحرارة الجبهية:
هناك عدة أنواع من موازين الحرارة الجبهية ولكنها جميعها تعتمد على نفس المبدأ.
إرشادات لأخذ حرارة طفلك:
ـ لا تأخذي حرارة طفلك مباشرة بعد توقفه عن الركض.
ـ لا تتركي أبداً طفلك وحده والميزان في فمه.
ـ إذا حصل وانكسر ميزان الحرارة في فم طفلك، إنزعي قطَع الزجاج بسرعة وعناية. لا يسيل عادة الزئبق من الأنبوب ولكن إذا انسكب اطلبي من طفلك أن يبصق قدر ما يستطيع وانزعي الباقي بقطعة قماش ناشفة. وإذا ابتلع طفلك بعض الزئبق اتصلي بالطبيب.
ـ تأكدي من أنه ليس هناك أي كسر في ميزان الحرارة لأن ذلك يؤثر على القراءة.
ـ إذا تشقق ميزان الحرارة إرمه على الفور.
ـ إغسلي ميزان الحرارة بعد استعماله بالماء البارد والصابون.
ـ احفظي ميزان الحرارة دائماً في غلافه الخاص.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:50 PM   #270

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الضوضاء وأثرها في إنجاب أولاد متخلفين عقلياً
الضوضاء مشكلة العصر
تحقيق زيد خلوصي
من المسلم به أنه كلما زادت وسائل الحضارة تقدما أو تقدم الانسان تكنولوجيا زاد ذلك وضاعف من حدوث الأصوات والضوضاء الناتجة عما يخترعه وما يصيب من تطور في التكنيك العلمي وبالتأكيد فإن القرن الماضي لم تكن فيه حياة الفرد الاعتيادية لتحفل بما تحفل به اليوم من ضوضاء مفروضة عليه يصادفها أنى ذهب وسار بفعل المنجزات التكنيكية التي أحرزها في مجال العلم في كل ناحية من نواحي النشاط التكنولوجي.
ولما كان التقدم التكنولوجي شأنه شأن أي نشاط أو ابتداع أو ابتكار إنساني يحمل في تضاعيفه جانبيه الايجابي والسلبي فإذا كان الجانب الايجابي قد تمثل فيما أحرزه الانسان من تقدم وتذليل وتطويع للصعوبات التي تعترض حياته فإن الجانب السلبي يقوم على ما أفرزه هذا التقدم من مشكلة تعد من أهم مشاكل العصر ألا وهي مشكلة الضوضاء التي من شأنها أن تؤثر على أعصاب الناس وترهقهم وفي محاولة من مجلة الأم والطفل لتقصي النتائج الكامنة والمترتبة على الضوضاء وعبر سلسلة التحقيقات التي دابت على تزويد القارئ بها قام مندوبها بإجراء هذه المقابلة مع الدكتور عدنان عباس فضلي الاختصاصي بالأمراض النفسية في مؤسسة مدينة الطب والذي تفضل بالإجابة على أسئلة مندوبنا بما يلي:
س1: ما هو أثر الضوضاء في تحفيز المراكز العصبية وإحداث التهيج والتنرفز بوجه عام على شخص معافى وسليم؟
ـ يتفاوت الناس في درجة احتمالهم للضوضاء وعلى العموم فإن الشخص المعافى السليم يتحمل الضوضاء إلى حد معين على إن الناس المصابين بالاعياء كالإرهاق العصبي والانهماك في العمل تنخفض درجة احتمالهم للأصوات العالية حيث أن الضوضاء تسبب لهم النرفزة وسرعة الإثارة والتهيج وفي مجال الطب النفسي فإن ظاهرة عدم تحمل الأصوات العالية تعد من الظواهر البارزة التي تصاحب القلق النفسي وداء الكآبة سيما في هذا الأخير حيث نجد المصاب يميل إلى الانفراد بنفسه ويركن إلى العزلة والهدوء.
س2: ما هي الآثار المستقبلية التي تتركها على الجسم والصحة النفسية في حالة تعرض الفرد للضوضاء في أحوال قسرية وبسبب الضجيج والضوضاء في ورشته أو عمله الخاص أو في المكان القريب للأشخاص الذين تتواجد محلات عملهم قرب هذه الورشات؟
ـ لقد ثبت من الدراسات أن تعرض الشخص للضوضاء والضجيج ولمدة طويلة تضعف مقاومته النفسية كما لوحظ إن العاملين في الورشات ذات الضجيج العالي يتعرضون للإصابة بما يسمى ـ العصاب المهني ـ ومن أهم ميزات هذا العصاب هو الميل إلى الاكتئاب والنحول وفقدان الاهتمام بالعمل وسرعة التهيج.
س3: ما هو أثر سماع الأصوات العالية باستمرار وبرغبة طوعية كالإنصات إلى موسيقى الجاز وما شاكل على الجهاز العصبي للإنسان؟
ـ طالما تاق الانسان إلى سماع تلك الموسيقى وحقيقة إن الشخص يلتذ بهذه العملية فليس ثمة أثر مخدش أو مخرب على الجهاز العصبي في مثل هذه الحالة حيث تنشأ في المراكز العصبية استعداد ـ تعود ـ لسماع مثل هذه الأصوات وكما ذكرنا سابقاً فإن درجة احتمال الأصوات العالية تختلف من شخص إلى آخر وأود أن أضيف أن الحالة المزاجية للانسان هي التي تعين درجة احتماله لتلك الأصوات وهذا ما نلاحظه لدى معظم الناس في حالات الأعراس والأفراح حيث يتعرضون إلى ضوضاء عالية دون أي رد فعل ملحوظ.
س4: ما هي آثار الضوضاء على المرأة الحامل وضرورة تمتعها بصحة نفسية أثناء فترة حملها؟
ـ لقد ثبت مؤخرا وبما لا يقبل الشك أن للضوضاء آثاراً سلبية على المرأة الحامل وعلى جنينها فمن المعلوم أن المرأة تتعرض لضغوط نفسية مختلفة في فترة حملها وكنتيجة لهذه الضغوط فإن المرأة الحامل تشعر بالقلق والاكتئاب وفي كلتي الحالتين فإنها لا تحتمل أي إثارة صوتية أو ضوضاء أما بالنسبة للجنين فهنالك حالات من التخلف العقلي يعزي سببها إلى تعرض الأم الحامل إلى الضوضاء أثناء فترة حملها.
س5: ما هو أثر الصخب على الوليد الجديد في الدقائق الأولى من ولادته لا سيما ما درجن عليه النسوة والعوائل العراقية من إطلاق الزغاريد العالية بعد الولادة ولمدة قد تطول نسبياً بالنسبة للطفل لحظة استقبال العالم الجديد له؟
إن انتقال الطفل المفاجئ من عالم الظلام إلى عالم النور ـ الولادة ـ تولد عند الطفل حالة من الذهول ـ المزهر ـ كما أطلق عليه ـ وليم جيمس ـ العالم النفسي ومن ناحية المبدأ فإن تعرض الطفل إلى الأصوات العالية قد يفقده توازنه النفسي فقد نصح الطبيب الفرنسي (لوبوير) الاختصاصي بأمراض الولادة والتوليد أن يتم انتقال الطفل من عالم الرحم إلى عالمنا هذا بصورة تدريجية.
ولئن الطفل تعود على دقات قلب الأم فإنه ينصح بوضع الطفل على بطن أمه بعد الولادة مباشرة لتتيح له الانصات والاستمرارية على الجو الذي كان معتاداً عليه قبل الولادة ولا شك إن الأصوات العالية تحدث خللاً في حالة الانتقالة المفاجئة.
س6: هل إن لدى بعض الأشخاص استعداداً معيناً لتحمل الضوضاء أكثر من الآخرين؟
ـ نعم إذ أن هنالك تفاوتاً في تحمل الضوضاء من شخص إلى آخر وفي درجة استعداده لتقبل ذلك.
س7: إن أثر الضوضاء يتزايد باختلاف العمر بمعنى آخر هل إنه كلما تقدم الانسان في العمر كلما زاد تضجره من الضوضاء؟
ـ لا شك أن تقدم الانسان بالعمر يحدث أثره في مجمل التغييرات النفسية والبايولوجية كإصابة الفرد بتصلب الشرايين وضعف الذاكرة وعدم القدرة على التكيف مع المحيط بصورة سهلة فالبعض في مثل هذه السن يميلون إلى العزلة والابتعاد والاكتئاب وطبعاً يصاحب ذلك الرغبة في تجنب الضوضاء والأصوات العالية.
س8: كيف نفسر أن بعض الناس يميلون إلى الهدوء التام مع سلامة قواهم النفسية؟
ـ إن الميل إلى الهدوء التام هو ظاهرة صحية ولا تعني أن الشخص مصاب فكل إنسان معرض إلى ضغوط نفسية مصحوبة بالإرهاق وهذا يتطلب بالضرورة الهدوء وهي عملية فسلجية صرفة وليس لها من أساس مرضي.
س9: ما هو أثر الضوضاء التي جلبتها المدنية الحديثة على أعصاب المواطن العادي في الطريق لا سيما أبواق السيارات التي تزمر أحياناً لغير ما سبب بل لمجرد نوازع شخصية عند قائد المركبة؟
ـ يلاحظ إن سكان المدن المزدحمة هم أكثر عرضة للانهيار العصبي من سكان القرى والأرياف وإن الأمراض النفسية والإرهاق العصبي يتواجد بنسبة أكبر لديهم وهذا ناتج بالطبع من الازدحام السكاني وتعرض الفرد إلى مختلف المؤثرات الصوتية من أصوات مكائن وأصوات سيارات وضجيج الآلات البنائية. كل ذلك يؤدي إلى إضعاف مناعة الفرد النفسية.
س10: ما هو أثر الضوضاء الطبيعية المتواصلة كقصف الرعود والصواعق على أعصاب الناس وارتباطها بمخاوف معينة قد تولد لديهم عقداً نفسية؟
ـ إن الخوف من قصف الرعود والصواعق هو أمر غريزي حيث إن كل فرد منا يخشى كما خشى آباؤنا وأجدادنا من أصوات البرق والرعد والزلازل والبراكين والأصوات التي تبعثها وذلك لما يصاحب تلك الظواهر من آثار مدمرة وقد بحث الانسان منذ قديم الزمان عما يقيه من آثار تلك الظواهر وسببت له القلق النفسي فهنالك أناس يصابون بالرعب من أثر حدوث الرعود والصواعق وهذا ناتج عن فعل انعكاسي مرتبط في ذاكرة الطفل وهو ما يطلق عليه بالعقدة النفسية وهذا الرعب قد يحدث حالات من الإغماء لدى البعض والعلاج يكمن في تتبع جذور المشكلة منذ عهد الطفولة.
س11: ما هو أثر الضوضاء المفاجئة على صحة الانسان؟
ـ إن الأفراد الذين لديهم استعداد للإصابة بمرض نفسي أو عقلي فإن الضوضاء المفاجئة يمكن ن تشكل عاملاً مرسباً (العامل الذي يعجل في إنضاج المرض) فكثير من الحالات التي تردنا إلى العيادة نجد إنهم قد تعرضوا لمثل هذه الضوضاء ومنها مثلاً حالات الصرع حيث يؤكد ذوو المريض إن الحالة نشأت بعد ـ فزة ـ وهذا أيضاً ينطبق على حالات الفصام ـ الشيزفرنيا ـ ومن المعلوم أن الضوضاء بحد ذاتها ليست هي العامل المسبب للمرض لكنها عامل إضافة للاستعداد التكويني لدى المصاب.
س12: ما هي المخاطر المترتبة على القراءة في ظل الضوضاء مع إمكانية تعويد المرء نفسه عليها. بمعنى هل يمكن في ظروف خاصة عدم إمكانية الفرد القراءة مع هذه الضوضاء؟
ـ ليست هنالك مخاطر حقيقية بالمعنى العلمي إذ أن هنالك أناساً كثيرون لهم الاستعداد والقابلية على القراءة في ظل الضوضاء ومن المعلوم أنه كلما قلت المحفزات الخارجية كلما زاد تركيز الانسان وبالتالي سرعة استيعابه للمادة التي يقرأها.
س13: هل تعتقدون أن من الضروري للمرء أن يسمع يومياً قدراً معيناً من الضوضاء على سبيل التجوز لتعويد نفسه على الضوضاء الاعتيادية بصورة عامة:
ـ هناك قاعدة فسلجية وهي إن الإرهاق يتبعه الراحة وإن الحركة يتبعها الهدوء وهذا أمر ضروري من الناحية البايولوجية للانسان وهون ينطبق أيضاً على ضرورة تعرض الانسان إلى قدر مناسب من الضوضاء ليتناسب مع الإيقاع البايولوجي لدى الفرد والذي يقصد به (حالة تذبذب الفرد بين الحركة والركود وبين الرغبة وعدم الرغبة).
س14: هل إن هنالك عقارات تخفف من اثر الضوضاء المفروضة على الشخص وتجعل من تلقيها له أمراً بحكم الاعتيادي؟
ـ قد تصل درجة عدم احتمال الضوضاء إلى مرتبة المرض كالأشخاص الذين يعانون من القلق والكآبة النفسية وإن تناول الفرد للعقارات المضادة للقلق والاكتئاب تخفف إلى حد كبير من آثار الضوضاء والجلبة وتجعل من المرء قادراً على احتمال الضوضاء مع اختلاف نسبي من شخص إلى آخر.
س15: ما هو أثر الشجارات والصراخات المتعالية بين الزوجين في ساعة غضب على مجمل عواطفهما مستقبلاً؟ وعلى مجمل الحالة الصحية لأطفالهما لا سيما إذا كانوا لا يزالون في سني مبكرة من العمر؟
ـ إن الغضب يذهب بنور العقل ومن البديهي أن تصدر من الزوج أو الزوجة تصرفات قد تعصف بالحياة الزوجية والسعادة الزوجية فتفكك الأسرة تاركة آثاراً وخيمة على كل من الزوجين والأطفال فالأسرة السعيدة الهادئة تنجب أبناء هادئين والأسرة المشاكسة تنجب أبناء منحرفين نفسياً ولدينا من الشواهد ما يثبت أن الأطفال الجانحين والمصابين بشذوذ في السلوك ينحدرون من أسر متفككة يكثر فيها الشجار والصخب.
س16: إن مرضى الأعصاب بجميع درجاتهم بحاجة بوجه عام إلى الهدوء فكيف يمكن توفير ذلك لهم خارج المنزل في أثناء ممارستهم لحياتهم الاعتيادية من جهة والوظيفية من جهة أخرى؟
ـ لا يمكن التعميم والإطلاق في مثل هذه الحالة حيث إنه ليس من الضروري أن مرضى الأعصاب يحتاجون إلى الهدوء ذلك إن هناك مرضى أعصاب يشتغلون في ورش تسود فيها الضوضاء ولا يؤثر ذلك أو لا يتطلب الهدوء بالنسبة لمرضى الأعصاب إلا في حالتي المرضى المصابين بالقلق والمرضى المصابين بالاكتئاب حيث يميل الفرد هنا إلى الهدوء ومن الضروري في مثل هاتين الحالتين توفير أجواء مناسبة لهم وفيما عدا ذلك فإنه يمكن للمرضى العصابيين الآخرين العمل بصورة طبيعية.
س17: ألا تعتقدون بأنه يتطلب تطبيق صارم لقانون منع الضوضاء ووضع غرامات فورية لمن يخل به أسوة بالغرامات الفورية التي يتخذها ويتبعها رجال شرطة المرور بحق سواق المركبات المخالفين؟
ـ سبق وإن صدر قانون منع الضوضاء الذي منع بموجبه إزعاج الناس بإحداث الأصوات العالية الصادرة من مكبرات الصوت وأجهزة المذياع حرصاً على توفير الراحة والهدوء للمواطنين لا سيما المرضى منهم. ونحن نأمل من المسؤولين تطبيق ذلك بصورة جدية.
س18: ما هي إرشاداتكم وتوجيهاتكم بالنسبة لمن يتحسسون من الضوضاء بصورة غير اعتيادية؟
ـ إن من بين مؤشرات الصحة النفسية للفرد هي القدرة على تحمل قدراً معيناً من الضوضاء والصخب بحكم ما تفرضه الحضارة الحديثة وما جاءت به من وسائل لخدمة الانسان كالسيارة وزعيقها والأدوات البنائية والصناعية وأصواتها على أن تعرض الفرد للضوضاء لمدة طويلة وبصورة متواصلة يؤدي حتماً إلى التوتر العصبي وسرعة التهيج ومن هنا أصبح لزاماً على الفرد أن يتحين الفرص فينظم وقته للابتعاد عن جو ا لعمل من خلال فترات الهدوء والراحة في بيته والاستماع إلى الموسيقى الهادئة وإلى تنظيم سفرات إلى خارج نطاق عمله ومسكنه لكي تجدد نشاطه وتعيد للجهاز العصبي المرهق راحته كمما أننا لا ننصح بفرض الهدوء التام على جو البيت والغلو في ذلك إذ أن ذلك يجعل الأطفال يتعودون على نمط معين من الهدوء قد يصعب معه مستقبلاً مواجهة أي صخب أو ضجيج والذي لا مناص من التعرض إليه في المستقبل وإن قدراً معيناً من الضجيج يكسب الطفل مناعة لمواجهة ضوضاء الحياة ككل بما فيها من مشكلات ومعوقات واحباطات.

شموع الامل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 01:38 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited