العودة   .. :: منتدى تاروت الثقافي :: .. > منتديات العلوم الدينية > منتدى الثقافة الإسلامية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-08, 04:33 PM   #1

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ايها الاخوة والاخوات
يؤكد الاعلام في رسائلهم العملية على

( الحب في الله والبغض في الله )
عزوجل وينصون على هذا بقولهم :
ينبغي للمؤمنين أن يؤسسوا العلاقات في ما بينهم ويقيموها على الحب في الله والبغض لأعدائه ، فإن الحب إذا أقيم على الايمان الخالص بالله والعمل الزكي بمرضاته ، خلص وزكا وثبت ودام ، وأنتج النتائج الطيبة المحمودة للمتحابين في دنياهم وأخراهم ، وإذا أقيم على غير ذلك لم يخلص ولم يدم ، وسقط بسقوط غاياته

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) : ( من أوثق عرى الإيمان أن تحب في الله وتبغض في الله وتعطي في الله وتمنع في الله )
وعنه ( عليه السلام ) : ( من وضع حبه في غير موضع فقد تعرض للقطيعة )
ومن هنا سننقل كل يوم رواية وفوائد الرواية ان شاء الله لنتعرف على بعض النصوص الشرعية وفقنا الله واياكم لنيل رضاهم صلى الله عليهم اجمعين
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 02-11-08, 05:21 AM   #2

نورس الحب
عضو شرف

 
الصورة الرمزية نورس الحب  







رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


صباحكم طاعة وموفقية منهالنا الكريم"
أوجد الله الحب بذرة في قلوب المؤمنين وبفضل وبركات أهل البيت نمت هذه البذرة وترعرعت في ظل الولاية لعلي بن أبي طالب,,
مابين العطف على اليتيم إلى الإنفاق في سبيل الله ,,
هكذا هو علي ,,
ولابد أن تكون شيعة علي هكذا,,

شرحتمُ قلوبنا بهذه النفحة الصباحية الإيمانية ..
شكرًا لكم ورعاكم الله

تحياتي
نورس الحب

__________________
لتُنْبِئ عن سفورِ الحبِّ سِرًا
خُلاصَتهُ" عليٌّ وِرْدُ عُمري"

نورس الحب غير متصل  

قديم 02-11-08, 07:41 AM   #3

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


السلام عليكم ورحمة الله
اختنا الفاضلة نورس الايمان والحب
مرحباً بتواصلك وتشجيعك لنا

الرواية
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : " من أحب لله وأبغض لله أعطى لله فهو ممن كمل إيمانه "
فوائد وتنبيه
1- الحث على محبة الأخيار وبغض الأشرار
2- الحث على اعطاء المستحق من المال المكتسب من طريق الحلال
3- الأخيارقسمان :
القسم الأول : منهم من تقدست أنفهسم بالطهارة الأصلية والنزاهة الخلقية عن الملكات الردية وهم الأنبياء والأوصياء ( عليهم السلام )
القسم الثاني : منهم من يطهر نفوسهم عنها بالعلم بقبحها والوعيدات الإلهية وهم التابعون لهم بالعلم والعمل
4- محبة هؤلاء من توابع العلم والمعرفة ومحبته تعالى وكمال الإيمان والمحب من أولياء الله
5- من ادعى المحبة بدون علم ومعرفة فهو جاهل مغرور يكذبه ما روي " ما اتخذ الله وليا جاهلا "
التنبيه
ماذا ينبغي لمن ابغض في الله ؟
ينبغي لمن أبغض في الله أن يجتنب عن الغيبة كما صرح به الكثير من علماء الطائفة
ومنهم الشهيد الثاني رحمه الله حيث قال :
ان البغض في الله قد يؤدي إلى الغيبة وهو حرام وذلك بأن يبغض على منكر قارفه انسان فيظهر بغضه ويذكر اسمه على غير وجه النهي وكان الواجب أن يظهر بغضه عليه على ذلك الوجه وهذا مما يقع فيه الخواص أيضا فإنهم يظنون أن البغض إذا كان لله كان حسنا كيف كان ، وليس كذلك هذا ما اردنا التنبيه عليه في هذا الجانب
وقد نقلنا النص عن الكافي الشريف
والى اللقاء في رواية اخرى ان شاء الله تعالى
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

التعديل الأخير تم بواسطة المنهال ; 02-11-08 الساعة 08:35 AM.

المنهال غير متصل  

قديم 03-11-08, 05:48 AM   #4

نور قلبي علي
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية نور قلبي علي  







رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


منهالنا الكريم شكرا لكم على هذه الدروس المفيدة
ونحن في انتظار المزيد من شخصكم الرائع ..

دمت لتاروت منبعأ ونهرا
لاعدمناك
موفق لكل خير

__________________
الدنيــا حلم و الآخرة يقظة ونحن بينهما أضغاثُ أحلام .

(( من حكم أمامنا علي بن أبي طالب عليه السلام ))

نور قلبي علي غير متصل  

قديم 03-11-08, 05:01 PM   #5

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


السلام عليكم ورحمة الله
اهلاً ومرحباً باختنا عوامية انا
ومرحبا بتواصلك
الرواية
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : " من أوثق عرى الإيمان أن تحب في الله وتبغض في الله وتعطي في الله وتمنع في الله"

فوائد
1- العروة المراد بها هنا الأحكام والأخلاق والآداب اللازمة للإيمان على سبيل المكنية والتخييلية
2- كل عروة يتمسك بها متمسك رجاء نجاة من مهلكة أو ظفر بغنيمة ونعمة ومنزلة فأوثقها :
الف : الحب في الله
باء : البغض في الله
جيم : الإعطاء في الله
دال : المنع في الله
وعلى هذا من تمسك بها :
* : تكامل إيمانه
** : استقام لسانه
***: استقر جنانه
السؤال بالحب في الله ماذا يحصل ؟
يتحقق التودد والتآلف بين المؤمنين ويتم ويكمل نظام الدنيا والدين

ونشير هنا الى العروة الوثقى من هو :
من أحب أن يتمسك بالعروة الوثقى فليتمسك بحب علي وأهل بيتي
من أحب أن يتمسك بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها فليتمسك بولاية أخي ووصيي علي بن أبي طالب ، فإنه لا يهلك من أحبه وتولاه ، ولا ينجو من أبغضه وعاداه
تنبيه
الحب لأجل المنفعة والاحسان فهو وإن كان في غاية النقصان لتعلقه بالأخيار والأشرار ولكونه سريع الزوال وسقوط رتبته عن الحب في الله بهذا الاعتبار لكنه مستحسن عقلا ومطلوب شرعا لأن له مدخلا أيضا في تحقق التآلف والتمدن
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 04-11-08, 07:38 AM   #6

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله
الرواية
عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ود المؤمن للمؤمن في الله من أعظم شعب الإيمان ألا ومن أحب في الله وأبغض في الله وأعطي في الله ومنع في الله فهو من أصفياء الله
مقدمة و فوائد وتنبيه
المقدمة
وددته أوده من باب تعب ودا بفتح الواو وضمها أحببته والاسم المودة
فسرت الشعبة بالخصلة وأصلها الطائفة والقطعة من الشيء
في المصباح : انشعبت أغصان الشجرة تفرعت عن أصلها وتفرقت
ويقال هذه المسئلة كثيرة الشعب أي التفاريع
والشعبة من الشجرة الغصن المتفرع منها
والجمع الشعب مثل غرف
والشعب من الشيء الطائفة منه
والشعب بالكسر الطريق وقيل الطريق في الجبل
في الفائق : الشعبة من الشيء ما تشعب منه أي تفرع كغصن الشجرة
وشعب الجبل ما تفرق من رؤسها وعندي شعبة من كذا أي طائفة منه
الفوائد
للإيمان شعب كثيرة نذكر منها :
1- الصلاة
2- الزكاة
3- الصوم
4- العقائد العقلية
5- الأخلاق
6- الآداب الشرعية
7- ود المؤمن للمؤمن وهو من أعظمها

لماذا ؟
واحد : لحسن صورته الظاهرة بالأعمال الشرعية
اثنين : لحسن صورته الباطنة بالأخلاق المرضية
نتيجة مهمة : كلما كانت الصور أحسن وأتم وجب أن يكون المودة أكمل وأعظم
من هنا يمكن ان نجيب على من يسأل لماذا تودون آل محمد صلى الله عليهم أجميعين ؟
نجيبهم أنا وجدناهم في غاية الكمال فوجب علينا ودهم
تنبيه وتذكير
ايها الاخوة والاخوات ان لهذا الود والحُب لوازم نذكر بعضها من باب التنبيه والتذكير
من لوازم محبة محمد وآل محمد صلى الله عليه وعليهم أجمعين :
* متابعة أقوالهم
* متابعة أعمالهم
* الأخذ بعقائدههم
* العمل بقوانينهم بقدر الإمكان

الاخوان في الدين والمذهب
المحبة لاخوان الدين وخلص المؤمنين والعلماء والمتعلمين يأتون بعد محبتنا لآل محمد صلى الله عليهم أجمعين
كيف نظهر المحبة لاهل الولاية وماهي آثارها ؟
من الاثار :
الف : رعاية حالهم
باء : تفقد أحوالهم
جيم : اصلاح بالهم
دال : قضاء حوائجهم
هاء : الاهتمام بأمورهم
بعض الروايات تؤكد على امر خطيرجداً ننبه الجميع له :
ان من ادعى المحبة وليست له هذه الآثار تعده الروايات من المنافقين والأشرار

وتقبل الله سعيكم
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 05-11-08, 05:11 AM   #7

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية
عن فضيل بن يسار قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن الحب والبغض ، أمن الإيمان هو ؟
فقال : وهل الإيمان إلا الحب والبغض ؟
ثم تلا هذه الآية ( حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ)

تأملات

قول السائل أمن الايمان هو ؟
هل يقصد به :
حب علي ( عليه السلام ) وبغض عدوه

أو
حب المؤمنين وبغض عدوهم
أو
حب الخير والطاعة
و
بغض الشر والمعصية
و
لماذا حصر المولى الجليل الجواب بقوله
( وهل الإيمان إلا الحب والبغض )
للمبالغة
لماذا ؟
لأن الإيمان بالشيء لا يتحقق بدون حب ذلك الشيء وبغض ضده

تنبيه

لعل المراد بالإيمان في الآية على الاحتمال الأول علي ( عليه السلام )

أو
الإيمان به (عليه السلام)
و
بالكفر
و
الفسوق
و
العصيان
وهم الثالثة الغاصبون للخلافة
أو
المراد بالكفر الإنكار
و
الجحود ظاهرا وباطنا
و
بالفسوق الإنكار باطنا فقط
و
بالعصيان ترك متابعة السنة
و
عدم الامتثال بالأوامر والنواهي
مع احتمال أن يراد بالإيمان الإيمان بالله وبرسوله وحججه ( عليهم السلام )
وعلى هذا الاحتمال الكثير من الروايات المفسرة للآية المباركة
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

التعديل الأخير تم بواسطة المنهال ; 05-11-08 الساعة 03:35 PM.

المنهال غير متصل  

قديم 05-11-08, 05:00 PM   #8

نورس الحب
عضو شرف

 
الصورة الرمزية نورس الحب  







رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام



السلام عليكم ورحمة الله ,,
أوقاتكم محفوفة بالتقرب لله,,
منهالنا الكريم ,,
أقف على أعتاب هذه الروح الظمئة لعلها تروى من نمير حديثكم ,,

5- من ادعى المحبة بدون علم ومعرفة فهو جاهل مغرور يكذبه ما روي " ما اتخذ الله وليا جاهلا "

هنا في هذه النقطة "كثير منا وهذا مانفتقده نحن في مجتمعنا وخصوصًا في هذا الزمان نشعل عواطفنا في حب أهل البيت عليهم السلام وأولياء الله ولكن هل لنا بهم علمٌ غزير وتبحث مستمر نحو نورهم الذي يهدينا إلة سواء السبيل!!
هنا نشكتي نحن فئة الشباب من قحط القراءة مع العلم والتبحر في سيرة أهل البيت مما يرسخ قواعد الحب في الله والبغض في الله عزوجل من خلال النظر إلى رواياتهم الشريفة وإرثهم المحمدي في الفكر وسيرتهم الكريمة!!

فكيف نتقي شر هذا الحب الذي يودي بنا إلى الجهل الممقت.؟؟

1- العروة المراد بها هنا الأحكام والأخلاق والآداب اللازمة للإيمان على سبيل المكنية والتخييلية

" لم تكتمل الصورة في ذهني هنا منهالنا الكريم فأفض علينا من علمك ,,
حشرك الله مع علي وأولاد علي المصطفين الأبرار ,,
ورزقكم زيارة شهيد كربلاء وقتيل العبرات في الدنيا وشفاعته عندما تضيق اللحود..

منهالنا الكريم ..
رعاك الله وأتم عليك نعمته..

__________________
لتُنْبِئ عن سفورِ الحبِّ سِرًا
خُلاصَتهُ" عليٌّ وِرْدُ عُمري"

نورس الحب غير متصل  

قديم 08-11-08, 02:13 AM   #9

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رجواب مختصر


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله
اختنا الفاضلة نورس الايمان والحب
اعتذر لعدم دخولي في الايام السابقة وذلك لوجود مناسبة عندنا ولنقطاع النت عنا وعليه ارجو قبول عذري على التأخير في الرد على استفساركم
الجزء الاول
مولاتي الجليلة .. لا اشكال أن معرفة آل محمد ( عليهم السلام ) بحقيقة المعرفة صعبة المنال الا لمن خصه الله بعنايته ومع هذا نحن مطالبون بمعرفتهم فعلى معرفتهم تتوقف الكثير من العبادات ولا يخفى عليكم ان المعرفة مراتب ولتقريب الفكرة نذكر مثال :
البكاء على آل محمد ( عليهم السلام ) وإقامة المآتم وتفسير ابتلاءهم ومحنهم ونحو ذلك كل هذا يختلف باختلاف الاعتقاد بحقيقة محمد وآل محمد (صلى اله عليه وآله )
فإذا كان شخص يبكي على الحسين ( عليه السلام )

*لأنه ظلم وسلب حقه
*لأنه معصوم
*لأنه ابن الرسول الكريم
فإنه إذا عرف مقام الحسين الحقيقي من الله تعالى عندها يغشى عليه بمجرد سماع ذكر الحسين عليه السلام
فمن هو الحسين ؟
الحسين الذي يعلم بتفاصيل واقعة عاشوراء ومع ذلك اقدم وهو يصرح للجميع : " كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء "
الحسين الذي كان يستطيع ان يفني وجودهم بولايته التكوينية أو بدعائه المستجاب : " ياسماء قري ويا ارض استقري فأنا حجة الله على الخلق "
ومع ذلك صبر لعشقه الشهادة وعشق لقاء الله وجواره
فاذا تعمق الانسان في معرفتهم وعرف هذا الجانب من حقيقتهم فان البكاء يختلف عنده وصبر الحسين يعظم عنده أيضاً
أليس معرفة آل محمد وسعة علمهم وقدرتهم في التصرف بالكون تزيدنا فيهم حباً وقرباً ؟!

وعليه كلما تعرفنا على ساداتنا وعرفنا مكانتهم كان القرب منهم والذوبان فيهم والحرص على رضاهم هو هدفنا وحتى البكاء واظهار الحزن عليهم يزداد لانه ناتج عن علم وعقيدة واطمئنان لمعرفتنا بهم (صلى الله عليهم أجمعين )
فهناك من يبكي على الحسين( عليه السلام )مثلاً لتأثير الضمير..لماذا؟

لان الامام مظلوم
او لمجرد العاطفة الانسانية
أو لسماع الفاجعة فينفعل
ولكن هذاالبكاء ليس اعمق من البكاء الناتج عن احاطة بمعرفتهم فنحن نعتقد أن كل حركات وسكنات آل محمد ( صلى الله عليه وآله ) يختلف تفسيرها باختلاف معرفتهم ..
فهذا مولانا الصادق عليه السلام يتضرع لله من اجل تلك الدمعة والصرخة فيقول "وارحم تلك الأعين التي جرت دموعها رحمة لنا , وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا "
مثال ثاني
حول سلطان الزمان عليه السلام الحجة المنتظر ارواحنا فداه
نحن اذا عرفنا ماأولاه الله اياه من قدرة وعلم حيث جعل بيده تسخير الجن والانس والجبال والسماء وجنودهما ومع هذا نجده ينتظر قضاء الله في الخروج كل يوم جمعة
..

ويصبر لماذا ؟
لانهم عباد مكرمون لايسبقونه بالقول (صلى الله عليهم أجمعين )
الامر المؤسف
نقرأ في هذه الايام ونسمع في مختلف القنوات والوسائل أن القول بقدرتهم وعلمهم واحاطتهم بالامور وغير ذلك ان هو الا غلو بآل محمد صلى الله عليهم أجمعين

هؤلاء يقيسون الاشياء بذهنهم الخاص
وبعقلهم الشخصي
ومعلوماتهم الناقصة
ومعرفتهم المكتسبة من جراء مجتمعات خاصة
أو جهة معينه
ولبعدهم عن القرآن ينتج عنه التكذيب بحقيقة آل محمد صلى الله عليهم أجمعين
ولو أنهم تدبروا في آيات القرآن وتأملوا فيها بعيداً عن خيالاتهم لوجدوها تعكس الفضل والمقام لاناس اطاعوا الله واخلصوا له وهم قطعاً دون آل محمد صلى الله عليهم أجمعين فكيف بآل محمد وهم سادة الخلق الذين لا يقاس بهم أحد وهم علة وجود هذا الكون بأسره !!
الآن انتقل معكم الى قول الله تعالى في سورة الكهف : " إن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا . . .
وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله

وتحسبهم ايقاظا وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال . . ."
وهذه دعوى للتأمل في هذه الايات المباركة الشريفة والتدقيق فيها واكتفي بالنقل للتدبر
من مقامات آل محمد
الامام الصادق عليه السلام يشير الى مقاماتهم عليهم السلام بقوله " ما جاءكم منا مما يجوز أن يكون في المخلوقين ولم تعلموه ولم تفهموه ، فلا تجحدوه وردوه الينا . . . "
وايضا هذا قول الامام الكاظم عليه السلام في نفس الصدد :

" إن حديث آل محمد صعب مستصعب لا يؤمن به الا ملك مقرب أو نبي مرسل أو عبد امتحن الله قلبه للايمان ، فما ورد عليكم من حديث آل محمد ( صلى الله عليه وآله ) فلانت له قلوبكم وعرفتموه فاقبلوه ، وما اشمأزت له قلوبكم وأنكرتموه فردوه إلى الله والرسول والى العالم من آل محمد ( عليهم السلام ) ، وانما الهالك ان يحدث أحدكم بالحديث أو بشئ لا يحتمله فيقول : والله ما كان هذا ، والله ما كان هذا ، والانكار لفضلهم هو الكفر "

الجزء الثاني

اختنا الفاضلة
« عرى » بضم العين وفتح الراء جمع العروة بالضم والسكون ، وعروة الكوز والقميص معروفة ، والعروة أيضا من الشجر الشيء الذي لا يزال باقيا في الأرض ولا يذهب وقد يراد بها الأصل على سبيل التشبيه ويجوز هنا إرادة جميع هذه المعاني أما الأولان فعلى سبيل المكنية والتخييلية كما شارنا سابقاً وتفصيل ذلك بأن شبه الايمان بالظرف الذي لا يتم ولا يحمل مع ما فيه إلا بالعروة أو بالقميص الذي يحيط باللابس وأثبت لها العرى وأراد بها الأحكام والأخلاق والآداب اللازمة للإيمان التي هي متمسك الإيمان ولا يتم الايمان الا بها ..ولا يخفى عليكم أن للامامة آلات لا تتم الا بها مثل الكتب والسلاح والعلم وغيرها فمن لا يملك كتاب ينص عليه فليس بإمام ومن لا يملك السلام المدافع فليس بإمام ومن لا يملك العلم ليس بإمام وهكذا وايضا الايمان لا يتم الا بآلاته وهي الأحكام والأخلاق والآداب اللازمة للإيمان ..
فمن لا يتعلم لاحكام ويعمل بها ليس بمؤمن لانه سيقع في المحاذير الشرعية
ومن لا اخلاق له لا دين له ولا ايمان له فهذه لوازم للإيمان لا يكون الانسان مؤمن الا بتوفرها فيه
هذا واشكرهذه الاثارة المباركة
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 08-11-08, 02:42 AM   #10

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله
الرواية
عن أبي بصير,,عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : سمعه يقول : « إن المتحابين في الله يوم القيامة على منابر من نور ، قد أضاء نور وجوههم ونور أجسادهم ونور منابرهم كل شيء حتى يعرفوا به ، فيقال : هؤلاء المتحابون في الله »
فوائد
النور الضوء وهو خلاف الظلمة والظاهر أن المراد بالمنبر معناها المعروف
(نبرت الشيء انبره رفعته ومنه سمي المنبر )
اذن المنبر المكان الرفيع
المراد بالنور الحقيقية إذ التحابب من الأعمال الصالحة وهي على تفاوت مراتبها نور يوم القيامة
لان الحب مراتب
فهناك مراتب ايضا في يوم القيامة ولكن اقل المراتب يوم القيامة لها مقام النورانية فما اجمل هذا الحب !!
( حتى يعرفوا )
غاية لكونهم على منابر وإضاءة نور وجوههم
وكأن الامام يريد أن يقول أن الغاية من كونهم على منابر ليست عاديه منابر من نور
وأيضاً أضاء نور وجوههم
ونور أجسادهم
ونور منابرهم كل شيء
كل شيء نوره نور منابرهم
لماذا؟
وماهي الغاية من كل هذا ؟
حتى يعرفوا
انه مقام عظيم للمتحابين في الله
يوم القيامة اليوم الذي تذهل فيه كل مرضعة عما ارضعت ,,
هؤلاء يكون لهم مقام كله نور وكل شيء ينير بنورهم

والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 08-11-08, 09:05 PM   #11

نورس الحب
عضو شرف

 
الصورة الرمزية نورس الحب  







رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


منهالنا الكريم
أولاكم الباري من العافية والصحة والنعم السابغة ,.,

هنا في كل آية نلتمس منها حب علي وأولاد علي عليهم السلام ,,
والولاية لعلي والدعوة للثبات على الصراط المتسقيم ..
وكل ماخلاف محبة علي معناه الهلاك والضياع..
فكيف نجد نور علي في القرآن الكريم بأرواحنا وقلوبنا ؟؟
كيف نثبت على ولايته بفعلنا قبل قولنا !!
شاحين نظرنا عن جميع أغراضنا ومصالحنا الشخصية لنبث تماسك شيعة علي عليه السلام بشعار ومعنى ومحتوى منهجه في الحب والبغض في الله ؟؟

سائلين المولى أن ينر قلوبنا بنور نظرها إليه..
دعائي لكم
نورس الحب
__________________
لتُنْبِئ عن سفورِ الحبِّ سِرًا
خُلاصَتهُ" عليٌّ وِرْدُ عُمري"

نورس الحب غير متصل  

قديم 08-11-08, 11:51 PM   #12

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم
اختنا الفاضلة هناك باب كامل في الكافي الشريف حول قول الله عزوجل ( فآمنوا باللّه ورسوله والنّور الّذي أنزلنا) انقل لكم هذه الرواية
عن أبي خالد الكابلي قال : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن قول الله عز وجل : ( فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا ) فقال : يا أبا خالد النور والله الأئمة من آل محمد ( عليهم السلام ) إلى يوم القيامة وهم والله نور الله الذي أنزل ، وهم والله نور الله في السماوات وفي الأرض والله يا أبا خالد ! لنور الإمام في قلوب المؤمنين أنور من الشمس المضيئة بالنهار ، وهم والله ينورون قلوب المؤمنين ويحجب الله عز وجل نورهم عمن يشاء فتظلم قلوبهم ، والله يا أبا خالد ! لا يحبنا عبد يتولانا حتى يطهر الله قلبه ولا يطهر الله قلب عبد حتى يسلم لنا ويكون سلما لنا ، فإذا كان سلما لنا سلمه الله من شديد الحساب وآمنه من فزع يوم القيامة الأكبر

يقول الاعلام حول قوله ( النور والله الأئمة )
إطلاق النور عليهم من باب الحقيقة لأنهم أنوار إلهيون مستورون بجلابيب الأبدان قد انعكست أشعة أنوارهم في قلوب المؤمنين من وراء الحجاب ولو رفع الحجاب وكشف الغطاء لتحير الخلائق بأنوارهم


ويحتمل :
أن يكون من باب الاستعارة باعتبار الاهتداء بهم إلى المقاصد الحقيقية في سلوك سبيل الله وكما أنهم أنوار في الدنيا بنورهم يهتدي الناس إلى سبيل الحق كذلك أنوار في الآخرة بنورهم يمضون على الصراط ويهتدون إلى سبيل الجنة
وليس إطلاق النور على الموجود الكامل بعيدا
وقد صرح القاضي وغيره في آية النور أن الملائكة والأنبياء يسمون أنوارا
أما قوله : ( أنور من الشمس المضيئة )
لأن عالم القلوب وظلمته أوسع وأشد من عالم الظاهر ، وظلمته ، والنسبة بينهما كالنسبة بين الباصرة والبصيرة ، بل بين الدنيا والآخرة ، فالنور الرافع لظلمة الأول أشد وأقوى من النور الرافع لظلمة الثاني

وقوله : ( ينورون قلوب المؤمنين )
ليس هذا التنوير على نحو واحد بل مقول على الشدة والضعف بحسب تفاوت مرآة القلوب في الجلاء وأدنى مراتب الضعف ما يوجب زواله الدخول في زمرة الشياطين ، وأقوى مراتب الشدة ما يوجب كمال التشبه بالأئمة الطاهرين
و قوله : ( ويحجب الله )
أي ويحجب الله تعالى نورهم عمن يشاء من عباده لإبطال استعداده الفطري وكماله الأصلي فتظلم قلوبهم وتعمى بصيرتهم فيتبعون نداء الشيطان ويسعون في هاوية الخذلان إلى أن يدخلوا جهنم وبئس المصير
و قوله : ( حتى يطهر الله قلبه )
عن الأخباث والعقائد الفاسدة والظاهر أن التطهير والتسليم والسلم من توابع المحبة دون العكس وإن كان « حتى » يحتمل الأمرين
وقوله : ( حتى يسلم لنا )
التسليم لهم هو متابعتهم في العقائد والأعمال والأقوال وقبول جميع ذلك وإن لم تظهر له الحكمة كما اشرنا في لوازم المحبة

وقوله : ( ويكون سلما لنا )
السلم بكسر السين وفتحها ، وهما لغتان في الصلح يذكر ويؤنث وقال الخطابي : السلم بفتح السين واللام : الاستسلام وهو الإذعان والانقياد كقوله تعالى ( وألقوا إليكم السلم ) أي الانقياد وهو مصدر يقع على الواحد والاثنين والجمع
يقال : رجل سلم ورجلان سلم وقوم سلم
قال الجوهري : السلم يعني بكسر السين وسكون اللام السالم يعني ترك الحرب
يقال : أنا سلم لمن سالمني ، وهذه المعاني قريبة من التسليم فالعطف للتفسير
وقوله : ( من شديد الحساب )
يفهم منه أنه يجري عليه أصل الحساب ولا يبعد ذلك
وإن أمكن أن يقال : إن الإضافة للبيان لأن حساب القيامة كله شديد
ثبتنا الله على ولايتهم ونفعنا بحبهم
احببنا نقل هذه الرواية للفائدة
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 09-11-08, 12:10 AM   #13

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم
الرواية
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لأصحابه : أي عرى الإيمان أوثق ؟

فقالوا : الله ورسوله أعلم
وقال بعضهم : الصلاة
وقال بعضهم : الزكاة
وقال بعضهم : الصيام
وقال بعضهم : الحج والعمرة
وقال بعضهم : الجهاد
فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) :
« كل ما قلتم فضل وليس به ولكن أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله وتوالي أولياء الله والتبري من أعداء الله »
فوائد
الاعمال على قسمين :
القسم الاول : الأعمال الظاهرة وهي بمنزلة الصورة
القسم الثاني : الأعمال القلبية وهي بمنزلة الروح
تأمل في نظر الصحابة ونظر الرسول

* نظر الصحابة تعلق بحسن الصورة وكمالها
**نظر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) تعلق بحسن الروح وكماله

ولا شك في أن الحب في الله والبغض في الله والتولي لأولياء الله والتبري من أعداء الله من صفات القلب
جميع الخيرات والكمالات وبه يتحقق العروج من الخير غالبا لئلا يقع فيما يفر منه ويبغضه
تنبيه وتنويه
الأعمال القلبية هي المصححة للأعمال الظاهرة والعقاب على قدر العقول لأعلى الأعمال الظاهرة فلا ينبغي الغلو في تعظيم من حسنت أعماله الظاهرة إذ لعل الله تعالى يعلم من قلبه وصفا مذموما لا تصح معه تلك الأعمال ولا في تحقير من ضعف فيه بعض تلك الأعمال إذ لعل الله تعالى يعلم من قلبه وصفا محمودا يغفر له بسببه

وتقبل الله طاعات الجميع
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 10-11-08, 03:44 AM   #14

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم

وكل عام وانتم بخير وعافية وسرور بمناسبة ميلاد مولانا الامام الرضا عليه السلام
الرواية
عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : المتحابون في الله يوم القيامة على أرض زبرجدة خضراء ، في ظل عرشه عن يمينه - وكلتا يديه يمين - وجوههم أشد بياضا وأضوء من الشمس الطالعة ، يغبطهم بمنزلتهم كل ملك مقرب وكل نبي مرسل ، يقول الناس : من هؤلاء ؟ فيقال : هؤلاء المتحابون في الله .

فوائد
1- يظهر من الرواية أن لله عرشا جسمانيا وإن أشرف طرفيه يمين والآخر يسار
يستقر في الأول : أفضل الخلايق
يستقر في الآخر : أدونهم فضلا
2- كلا الطرفين يمين مبارك
3- يأمن من استقر فيها
تنبيه
هذا الظاهر لا يبعد فيمكن ان يكون لله عرشاً مادياً فنحن نعلم أن لله بيتاً اما لماذا نقول عرش الله وبيت الله ..الخ
فهذه الإضافة للتشريف والتعظيم وهي كناية عن السيطرة والقوة والهيمنة ..الخ
4- يحتمل ان يكون المقصود من ظل عرش الله امور :
أ- الرحمة : ولها أفراد متفاوتة فأقواها يمين وأدونها يسار وكلاهما مبارك ينجو من أهوال القيامة
ب - ظل حقيقي : ان الله سبحانه يظلهم حقيقة من حر الشمس ووهج الموقف وأنفاس الخلائق بظل مادي مثل الستر
ج - كنف الله وعزته : كناية عن كنههم وجعلهم في كنفه وستره ومنه قولهم السلطان ظل الله وقولهم فلان في ظل فلان أي في كنفه وعزته
د - التنعيم والراحه : وهو من باب الكناية كما يقال عيش ظليل
وجميع الاحتمالات واردة وممكنه


5- معنى الغبطه والحسد :
الغبطة : حسن الحال وهي اسم من غبطته غبطا من باب ضرب إذا تمنيت مثل ما ناله من غير أن تريد زواله عنه لما أعجبك منه وعظم عندك وهذا جائز فإنه ليس بحسد
الحسد : تمني زوال نعمة الغير
اذن الفرق بين الغبطة والحسد هو تمني زوال نعمة الغير اما تمني النعمة فليس بحسد وهو جائز
هل يوجب غبطة الرسل لمنزلة المتحابين ان تكون منزتهم اعلى من منزلة الرسل ؟
الجواب : لا يوجب أن يكون منزله دون منزلهم فإن ذا المنزل الشريف قد يعجبه منزل آخر دون منزله في الشرافة
جعلنا الله واياكم من المتحابين في الله والسائرين على نهج محمد وآل محمد

والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

قديم 10-11-08, 05:49 PM   #15

المنهال
مشرف الأسلامي

 
الصورة الرمزية المنهال  






رايق

رد: الحب في الله والبغض في الله وروايات آل محمد عليهم السلام


بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله
وكل عام وانتم بخير وعافية بجاه محمد وآل محمد
صلى الله عليهم أجمعين

الرواية

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : ثلاث من علامات المؤمن : علمه بالله ومن يحب ومن يبغض
فوائد
لا يكمل الايمان الا بالعلم ولكن ليس مطلق العلم :
1- العلم بالله عزوجل وتحصيل المعرفة به
2- العلم بمن ينبغي ان نحبه لكمالاته وصفاته العالية ولما يملكه من عناصر الخير والمعرفة
3- العلم بمن ينبغي ان نبغضه والاحاطة بتفاصيل ما يتصف به من صفات شيطانيه ..الخ
فبالاحاطة بهذه الاموريكمل الايمان ونهتدي الى الخير والشر والنفع والضر
تنبيه
دراسة حياة المعصوم تقربنا منه
ودراسة حياة الظالمين تنفرنا منهم
وهذا من علامات الايمان
والسلام
__________________


ورد عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال :
ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام .
وقال عليه السلام : لو أتيت بشاب من شباب الشيعة لا يتفقه لأدبته .

المنهال غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصورة العامة لحياة الإمام السجاد (ع) =المحرر= منتدى الثقافة الإسلامية 2 24-01-11 03:12 PM
هل تعلم _ مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي مملكة القلوب منتدى الثقافة الإسلامية 2 26-08-08 11:03 PM
المهدي والمسيح عليهما السلام الخصائص والهدف المشترك احمد امين منتدى الثقافة الإسلامية 0 18-04-08 07:32 PM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 05:23 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited