قديم 26-09-12, 01:52 PM   #1

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

Icon3b فواتحنا تحت المجهر


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
كيف حالكم ان شاء الله تكون بالف خير
الموضوع ومافيه الفواتح
الله يبعد عنكم الاحزان ان شاء الله
في الحقيقه وكما يعلم الجميع
الجزع غير جائز الا على سيد الشهداء عليه السلام
ولكن الفواتح التي تقام بالخصوص النساء
اشعر بأنها مليئه بالجزع ... من والى ..
وللاسف
الغرض من مجالس العزاء هو اهداء الثواب للميت
لكن قراءه النساء لاترقى للمستوى المطلوب ولكن ليس الجميع
لكن الغالب ..

مثلا الله يبعد عنكم الشر اذا المتوفي شاب
تلاحظي ان من بدايه الفاتحه للنهايه
تنعى على الشباب والمشكله ان بعض النعي يكون قوي
وما يحتملوه اهل المتوفي
يعني هي بتقرأ عن علي الاكبر ع لكن الاشعار تنحى مناحي اخر غير علي الاكبر
لان في النتيجه من حزنهم بيفكروا في ولدهم مو في المصيبه العظيمه والاليمه لسيدي علي الاكبر
وكذلك اللطميات
وللاسف لاترقى الى المستوى المطلوب مثلا لطميه عن فاطمه الزهراء ظاهرينا وهي في الحقيقه نعي عن الام يقصدوا بها المتوفيه
وفي نقطه ثانيه
الدور ؟؟؟
للاسف الدور عن النساء عزاء ولكن ليش التصفيق ؟؟؟
وليش الهزات الارضيه
لاحد يفهمني غلط اني اعتقد ان لو الانسان يلطم لحد مايموت على مصائب اهل البيت ماعليه عندي لوم
بس اني اقصد على الاسلوب الحريمي
في النهايه هذي حريه شخصيه قصدي ابدأ الرأي مو قصدي الاهانه
في جانب اخر
الناس يعظموا الاجر ولكن لماذا المبالغه وتعظيم المصيبه على اهلها
بصراحه انا كان لي تجربه توني اصبر نفسي و ساكته تجي وحده تهيج احزاني ونرجع نصيح ؟؟ ليش الله يسامحكم
المفروض تصبرونا
وايضا البكاء بصوت عالي جدا ترا يعور الرأس بصراحه في بعض النساء يصرخوا صريخ
للاسف في يوم الاربعين
بعد ما انتهت الملايه فجأه اسمع مرأه تصرخ وتنادي على المرحومه مع العلم هي مو مره قريبه في صله قرابه بس للاسف على حياه امي ما اشوفها مره معاملتها
والحين فجأه تصرخ وتقول كلام يكسر الخاطر كأن احنا ناقصين الملايه اختلعت تقول ترحموا عليها حرام هذا الكلام
القصد من خلال طرح هالمواضيع الرقي بمجتمعنا
احنا اولاد علي وفاطمه عليهم السلام
وموالين لاهل البيت ع
يعني المفروض تكون فواتحنا تليق
ما ادري اذا موضوعي في محله او اني اشوف غلط
اتمنى اشوف ارائكم وردوكم النيره على الطرح
وشكرا

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 26-09-12, 06:16 PM   #2

ياوديعة علي
عضو قدير جداً

 
الصورة الرمزية ياوديعة علي  







عاشقة

رد: فواتحنا تحت المجهر


اللهم صل على محمد وآله

الله يكفيكم الشر ويدفع عنكم البلاء ويرحم امواتكم وامواتنا

صراحه خيوه اني مااروح فواتح امي ماترضى
لانه بس اسمع خبر فلان متوفي سيده صخونه وانفلونزا وصداع ولااروح الفاتحه الا كم يوم
بس الشاهد الله توفت من اهلي طفله بجادث سياره ماحد صاح بهالطريقه
بس اني اكبت اكبت مااعرف اصيح ومره واني طالعه من الحسينيه رايحه البيت ماشافتني اختي الا فقعت صريخ ورحت اركض البيت
يعني يمكن خيوه حالات لاشعوريه تصيب الواحد
والتعديد على الميت بيني وبينش مااتحمله لكن يذكر صفات الميت
يعني الناس ماتعرف عن الميت الا ضاهره والاشاعات عنه والنميمه
لكن لما اهل بيته يعددو عليه تعرف الناس اخلاقه
اضن قصدهم من التعديد هالشي
افتكر موقف ماانساه وحتى اقوله لاي واحد يخطب
لما عددت خالتي الله يرحمها على زوجها هي وامي
قالت خالتي ولاضربني
وامي اتقول ليها ولا قال لش امش وابوش
ولامنعني من تعزيه وزيارة اهل ومن هالكلام الجميل صراحه
والكل يعدد عليه انه كان ابو للكل الله يرحمه برحمته

هالشي خيوه يعطي اهله راحه نفسيه اتجاه المفقود من اهلهم وعضه وعبره لينا حتى نحسن خلقنا
بمثل هالمواقف دي حتى المثكله من الامهات بشباب لما الناس تعدد على ولدها بالخير يشرفها هالشي

اما اذا بغيتي الحق الي مفروض نتكلم عنه التكاليف الي لاتطاق على الميت

غذا وعشا من اهل الميت والناس كلها تجلس غير الماي والنشاف والملايه والحسينيه

بالراحه الكل يتكلم الفاتحه تكلف من 5آلاف وطالع وغير الكفن

هو اكرام للميت لكن ضيق على اهله والبعض تتكلف الديون لسداد اجرة الفاتحه

لدرجة احدى المرات احد البنات الي طافها قطار الزواج قالت اني اشتغل حتى اجمع قيمة فاتحتي ولايمنو علي اخوتي بها

__________________
ساخت الارض بأهلها فمتى تعود ترانا ونراك (عج)
غريب ياقلبي كيف تعيش

ياوديعة علي غير متصل  

قديم 29-09-12, 01:52 PM   #3

عاشق السماء
.: إداري :.

 
الصورة الرمزية عاشق السماء  







افكر

رد: فواتحنا تحت المجهر


اللهم صل على محمد وآل محمد

أهلاً بمشرفتنا القديرة حلم البنفسج
نحن بخير مادمتم بخير وصحة وعافية

بارك الله في حياتك بأنوار الإيمان
وزادك صبراً جميلاً وزاد كل من فقدوا حبيب لهم

ما تفضلت بذكره أختي الكريمة واقع ملموس فيه من السلب
ما ينذر بوجود أخطاء سلوكية ينبغي أن تعالج بالشكل اللازم
لأن نتائجها السلبية الكثيرة غرست في واقع البعض آثراً
يبعد عن جعل المصيبة على أنها امتحان إلهي يدل على قدرته
بل يجعلها مدعاة للجزع والتوقف عن بناء الحياة وهو الهدف السماوي
الذي خلقنا الله عزوجل من أجله كي نبني ونعمل بإخلاص
لا أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الوساوس الشيطانية المحطمة

مع شديد الأسف كثيرون من مجتمعنا يتعاملون مع الموت وفقد الأحباب من منطلقات شخصية
لا ترجع لتوجيهات النبي وآله الأطهار وفيها ما فيها من الجهل وبعضها يصل لليأس والعياذ بالله من رحمة الله تعالى

يقول الله تعالى: ﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾؛
فالمصيبة ليست فقط في موت عزيز، إنما المرض مصيبة أيضاً، يقول تعالى في صدر الآية ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾

قد يجهل البعض أموراً سوف أذكرها وأتمنى أن أوفق في ذكرها :-

- الفقيد المتوفى أو الفقيدة هم أمانة وهذه الأمانة لابد في يوم من الأيام أن ترجع لمالكها
وهو الله تعالى
- وما دام المالك هو الله تعالى وكما نحن والجميع على يقين بأنه أرحم الراحمين وأرحم من كل موجود
فلماذا الخوف علي المتوفى والجزع عند البكاء عليه ؟؟؟؟
أليس الله سبحانه رب قدير وعليه دائماً يتوكل المؤمنون

- هناك من يستمر الحزن معه على المتوفى سنة كاملة
تتوقف عنده الأفراح ويقوم بلبس السواد ولا يحضر الزواجات
وفي هذا والله العالم تعطيل للحياة في جوانب عديدة
في حين أننا لا نجد في منهج أهل البيت عليهم السلام ما يدعو للعمل بذلك وما عرفناه أن هناك أربعين يوماً من باب الإحترام للمتوفى ينبغي مراعاتها

- ولو وعوا الناس لما يحتاجه المتوفى فهم لا يحتاجون كثرة بكائه وجزعه
بل هم في حاجة إلى إهدائه ثواب بعض الأعمال وليس المطلوب أن تتوقف الحياة وفي ذلك بعداً عن ما وصانا الله في آياته الكريمة وحثنا عليه أنبيائه
ورسله والأولياء الصالحين

أكتفي بهذا القدر ولي مشاركة آخرى إذا شاء الله تعالى
وشكري الجزيل لمشرفتنا حلم البنفسج على موضوعها المهم

تقبلي تحياتي السماوية
عاشق السماء
__________________

عاشق السماء غير متصل  

قديم 30-09-12, 09:18 PM   #4

عاشق السماء
.: إداري :.

 
الصورة الرمزية عاشق السماء  







افكر

رد: فواتحنا تحت المجهر


ومن منطلق الفائدة للجميع سأضيف محورين من محاور محاضرة
سماحة السيد منير الخباز أيده الله ورعاه ألقاها في شهر محرم الحرام لعام 1431 هـ الليلة الثانية بعنوان : المهدي (عج) عشق هادف
ومن خلالها نتعرف على الفائدة الحقيقية للحب وماهي آثاره الحميدة

المحور الثاني : حب آل البيت له قيمة وموضوعية عظيمة
لكن هنا شبهة بعض الأقلام ركزت عليها وهي تقول أن التراث الشيعي الإمامي يربي الشيعة على عاطفة سوداء وهي عاطفة الإحساس بالمظلومية والإضطهاد ومناسبات الحزن عند الشيعة أكثر من مناسبات الفرح ، وإذا تقرأ أدبياتهم ، أدعيتهم ، زياراتهم كلها تركز على المظلومية ، كلها تركز على الحزن ، كلها تركز على الأسى ، أدبيات الشيعة ، تراث الشيعة ، تراثٌ يربي الشيعة على المظلومية ، يربي الشيعة على عاطفة سوداوية بغيضة وهي الإحساس بالإضطهاد والمظلومية ، علماء الشيعة ، خطباء الشيعة ، كتب الشيعة ، دائمًا يربِّون الشيعة على أنهم فئة مظلومة ،فئة مضطهدة ، فئة مسلوبة الحقوق ، فئة مسلوبة الحياة ، يِّربون الشيعة على هذا الإحساس ، الإحساس بالمظلومية والإحساس بالإضطهاد ، والإحساس بالنقص ..

مثلاً ، خذ هذا الدعاء الذي الذي يقرأه الشيعة للإمام المنتظر (اَللّـهُمَّ اِنّا نَشْكُو اِلَيْكَ فَقْدَ نَبِيِّنا صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَغَيْبَةَ وَلِيِّنا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنا) يعني أننا مضطهدين (وَكَثْرَةَ عَدُوِّنا، وَقِلَّةَ عَدَدِنا، وَشِدّةَ الْفِتَنِ بِنا، وَتَظاهُرَ الزَّمانِ عَلَيْنا، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَاَعِنّا عَلى ذلِكَ بِفَتْح مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَبِضُرٍّ تَكْشِفُهُ، وَنَصْر تُعِزُّهُ وَسُلْطانِ حَقٍّ تُظْهِرُهُ، وَرَحْمَة مِنْكَ تَجَلِّلُناها وَعافِيَة مِنْكَ تُلْبِسُناها، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ) أدبيات الشيعة تُربي الشيعة على أنهم فئة مظلومة مضطهدة مسلوبة الحقوق ، هي أقل من غيرها وهذه التربية تربية خطيرة جدًا ، لماذا ؟ لأن في علم النفس الإجتماعي يُقال الإنسان إذا رُبِّي على أنه مظلوم ، على أنه مضطهد يعيش عقدة النقص ، يشعر أنه ناقص ، وإذا عاش عقدة النقص ترتب على ذلك أثران سلبيان :

الأول : العزلة عن المجتمع لأنه ناقص ..
الثاني : يعيش روحًا نقِمة والحقد على المجتمع ..
عموم الشيعة إذا يُربَّون على أنهم مجتمع ناقص مالذي سيحصل ؟ سينعزلون عن المجتمع الإسلامي ، وسيتخلفون عن بناء الحياة وبناء الحضارة وسيعيشون روحًا نقمة على المجتمع الإسلامي ، بحيث لو أُعطوا فرصة لانتقموا من أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى لأنهم رُبُّوا على أنهم فئة مظلومة مضطهدة ، لأجل ذلك هم يعيشون روحًا نقمة ، يعيشون روح الحقد والضغينة على أبناء المجتمع الإسلامي ، إذن هذا التراث الشيعي تراث خطير جدًا ، تراث يربي على روح النقمة والضغينة ، لاحظتم إذًا أن هذه الشبهة يركز عليها بعض الأقلام ..

ونحن في الجواب عن هذه الشبهة نقول :
أولاً : التراث الشيعي يشتمل على الشكوى ، صحيح أنه يشتمل على الشكوى ولكن الشكوى إلى الله تبارك وتعالى ، لا تُربِّي الإنسان على الإنتقام ، وإنما تُربِّي عنده الإرادة والصبر على مصاعب الحياة ..

الإنسان عندما يمر بظروفٍ قاسية لمن يشكو؟ يشكو إلى ربه ، لماذا يشكو إلى ربه ؟ لأن الشكوى إلى ربه تعلمه على أن ينطلق بحيوية جديدة ويصارع الحياة بإرادة حازمة ، الشكوى إلى الله شحنة روحية تغذي الإرادة والحزم لدى الإنسان لا أنها تربي الإنسان على روح الإنتقام ، ونضرب لكم أمثلة من الأنبياء :

النبي يعقوب يقول القرآن عنه : (وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ * قَالُواْ تَاللَّه تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ * قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) شكوى يعقوب لا لأجل الإنتقام من أولاده وإنما شكوى يعقوب من أجل أن يتجدد عزمه وتقوى إرادته أمام مصاعب الحياة ..

النبي محمد صلى الله عليه وآله ، في البداية والنهاية أبن اثير وأيضًا في السيرة الحلبية قصة معروفة عند الشيعة أيضًا ، عندما ذهب النبي صلى الله عليه وآله إلى الطائف يدعوهم إلى الإسلام أمروا صبيانهم وسفهاءهم أن يخرجوا إليه ، خرجوا إليه يلقفونه بالأشواك والقذارة والأوساخ إلى أن دميَ جسده ، رجع النبي واستند إلى حائط (يعني بستان) ورفع يديه إلى السماء ، وتأمل هذه الكلمات العظيمة من النبي قال : (اللهم إني أشكو إليك ـ كما أننا نشكو في الدعاء اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا ـ ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس ، اللهم يا أرحم الراحمين ، أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني ، إلى بعيد فيتجهمني أم إلى عدوٍ ملَّكته أمري ، إلهي إن لم يكن بك غضبٌ عليّ فلا أبالي) خرج إليه ملك كما في الرواية قال : (يا رسول الله أمرني الله بأن أأتمر بأمرك ، إن شئت أطبقتُ عليهم الأخشبين) ما هو الأخشبين ؟ جبل قينقاع وجبل بني قبيس ، قال : ( لا ، إني أرجو أن يكون في أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئًا) لاحظ الأمل عند الرسول ، ليس انتقام إنما أمل ، يعني الشكوى إلى الله صارت سببًا للأمل وليست سببًا للإنتقام ، صارت سببًا للتفاؤل وليست سببًا للتشاؤم ، الرسول استخدم الشكوى إلى الله كسببٍ للتفاؤل لا سببًا للتشاؤم ..

إذن نحن الشيعة الإمامية عندما نشكو إلى الله قلة عددنا وضعف قوتنا فهذا سبب للتفاؤل وليس سببًا للتشاؤم ، وليست سببًا على تربية أبنائنا على روح النقمة ، لا وإنما هو رصيدٌ روحي نستعين به أمام مصاعب الحياة وأمام كوارث الحياة ..

ثانيًا : نحن لا نسنتطيع أن ننكر التاريخ ولا يستطيع أحد أن يطلب من الشيعي أن يغمض عينيه عن التاريخ كله ، لا أنا عندي تاريخ ، منذ زمن بعيد الإمام أمير المؤمنين مضطهد وأنا لاأستطيع أن أنفصل عن تاريخي وهذا تاريخي من زمان علي بن أبي طالب في ظل الحكومة الأموية والعباسية مضطهد مظلوم ، كيف تجردني عن تاريخي ؟ إنسان بلا تاريخ إنسان فاشل ، تاريخي تاريخ المظلومية ، تاريخي تارخ الاضطهاد خصوصًا في ظل الحكومة الأموية والعباسية ، إذن بالنتيجة التراث الإمامي يركز على الحزن صحيح ونحن دائمًا حزينون ، محرم و وفيات الأئمة ولا يخلو شهر من مناسبة حزن ، صحيح مناسبات الحزن عندنا هي الطاغية بل في بعض أدبياتنا عن الإمام الجواد :


يفرح هذا الورى بعيدهم ونحن أعيادنا مآتمنا


مناسبات الحزن عندنا هي المناسبات الطاغية وعندنا أحاديث ترسخ الحزن في نفوسنا (من ذكر مصابنا وبكى لما ارتكب منا كان معنا في درجتنا يوم القيامة) ..

هذا التراث الحزيزن الموجود عندنا ما هو الهدف منه ؟ هل الهدف منه تربية الشيعة على الانتقام من المسلمين الآخرين؟ هل الهدف من هذا التراث ، تراث الحزن ، تراث الأسى ، تراث العواطف هل الهدف منه تربية الشيعة على روح الحقد والضغينة على أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى ؟ هل الهدف منه تربية الشيعة على الانتقام من أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى ؟ لا أبدًا ، هذا التراث الحزين الذي يتصل بتاريخ الشيعة على مدى من زمان الإمام علي عليه السلام وإلى زمان الآخر ، هذا التراث الحزين الهدف منه تربية الشيعي على رفض الظلم والطغيان ، تربية الشيعي على رفض الأوضاع الفاسدة ، هذه استراتيجية وأهل البيت لم يذكروا هذه الروايات جزافًا ، هذه الروايات التي تربينا على الحزن والأسى والعواطف الملتهبة استراتيجية مقصودة وضعها أهل البيت لتربيتنا على رفض الظلم ، رفض الطغيان ، رفض الأوضاع الفاسدة ، هذه استراتيجية وضعها لنا أهل البيت ولم يضع لنا الحقد على المذاهب الإسلامية الأخرى أبدًا ، ليس عندنا في تراث الشيعة نص واحد ولا رواية صحيحة تأمرنا بالحقد أو الضغينة والانتقام من المسلمين أبدًا بالعكس ..

الإمام الصادق عليه السلام يقول : (كونوا زينًا لنا ولا تكونوا شينًا علينا ، كونوا دعاة لنا بغير ألسنتكم إن الرجل منكم إذا صدق في حديثه و ورع في دينه وحسن خلقه مع الناس قيل هذا جعفري ، قيل هذا أدب جعفر فيسرني ذلك) ..

الإمام العسكري عليه السلام يقول : (إن الرجل منكم ليكون في القبيلة فيكون زينها ، أدَّاهم للأمانة ، أصدقهم في الحديث ، أورعهم في الدين ، عودوا مرضاهم ، واشهدو جنائزهم واشهدوا لهم وعليهم ، وصلوا معهم في مساجدهم) كل هذه الروايات بالعكس ، تأمرنا بالمعاملة الأخوية التامة مع أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى ، أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى لم يجرموا في حقنا حتى نعيش رووح النقمة معهم أبدًا ، إنما هذه الروايات روايات الحزن والأسى تربينا على روحٍ رافضة للظلم والطغيان ، روح رافضة للأوضاع الفاسدة لا أنها تربينا على أن نتعامل مع أبناء المذاهب الإسلامية بروح نقمة أو بروح الحقد والضغينة ، إذن تفسيرك لأدبياتنا وتراثنا تفسير خاطئ جدًا ..
__________________

عاشق السماء غير متصل  

قديم 30-09-12, 09:25 PM   #5

عاشق السماء
.: إداري :.

 
الصورة الرمزية عاشق السماء  







افكر

رد: فواتحنا تحت المجهر


وهنا أضيف المحور الثالث والأخير من محاضرة سماحة السيد منير الخباز سدد الله خطاه

المحور الثالث : علاقتنا العاطفية بالإمام المنتظر

هناك مقالة تتحدث عن علاقتنا العاطفية بالإمام المنتظر ، وتحدثتُ في الليلة الماضية عن حب الإمام المنتظر ، عن عشق الإمام المنتظر ، هناك مقالة تقول من قرأ دعاء الندبة وهو دعاء معروف بين الشيعة يتضح له أن هذا الدعاء وأمثاله يربي الشيعة على البكاء والاستغراق في العاطفة والانشغال عن المبادئ والقيم ، انشغال الشيعة بعواطفهم أعظم من انشغالهم بمبادئهم وقيمهم ، هذا الانشغال والاستغراق العاطفي على حساب المبادئ والقيم تربية سيئة ، تربية خاطئة ، كيف ؟ اقرأ دعاء الندبة ، خطاب للإمام المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف : (إِلَى مَتَى أَحَارُ فِيكَ يَا مَوْلَايَ ، وَ إِلَى مَتَى وَ أَيَّ خِطَابٍ أَصِفُ فِيكَ وَ أَيَّ نَجْوَى ، عَزِيزٌ عَلَيَّ أَنْ أُجَابَ دُونَكَ وَ أُنَاغَى ، عَزِيزٌ عَلَيَّ أَنْ أَبْكِيَكَ وَ يَخْذُلَكَ الْوَرَى ، عَزِيزٌ عَلَيَّ أَنْ يَجْرِيَ عَلَيْكَ دُونَهُمْ مَا جَرَى) ثم يقول : (هَلْ مِنْ مُعِينٍ فَأُطِيلَ مَعَهُ الْعَوِيلَ وَ الْبُكَاءَ ، هَلْ مِنْ جَزُوعٍ فَأُسَاعِدَ جَزَعَهُ إِذَا خَلَا ، هَلْ قَذِيَتْ عَيْنٌ فَسَاعَدَتْهَا عَيْنِي عَلَى الْقَذَى) إذن كلها تربية على البكاء ، كلها تربية على العاطفة ، كلها تربية على الدموع على حساب المبادئ ، على حساب القيم وهذه تربية خاطئة ، والجواب عن هذا :

أولاً : ذكرتُ في إحدى محاضراتي العام الماضي أن ما أُمرنا به هو المودة وليس المحبة ، القرآن الكريم يقول : (قُل لّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) المودة تختلف عن المحبة ، المودة موجودة في النفس ، الكثير من المسلمين يقول أنا أحب أهل البيت ولكن هذا ليس المطلوب ، المطلوب هو المودة ، ما هي المودة ؟ هي إظهار الحب ، إظهار الحب يسمى مودة والمطلوب إظهار الحب ، إشهار الحب ، لو شخص يقول هو يحب أهل البيت ولكن ليس لديه عمل تجاه أهل البيت والمطلوب هو المودة لا المحبة والمودة هي إظهار الحب ، ومن جملة مظاهر الحب هذا الدعاء ، دعاء الندبة يربينا على الإحساس بوجود الإمام ، أنه يعيش معنا ، أنه يرانا و أنه يراقبنا وأننا نتصل به وإن لم نعرف عنوانه واسمه ، هذا الدعاء يربينا على شيء طلبه القرآن منا ألا وهو إظهار المحبة المعبر عنه بالمودة ، إظهار المحبة بالبكاء ، بالعاطفة ، بالشوق ، بالغرام ، بالتعلق بأهل البيت عليهم السلام ، كل هذه ألوان من المودة ، كل هذه مصاديق للمودة التي أُمرنا بها ..

ثانيًا : لا تقتطع الدعاء فتأخذ بعض فقراته وتترك البعض الآخر ، دعاء الندبة هذا الدعاء الشريف العظيم كما يربيك على حب آل البيت ، كما يربيك على الإحساس بوجود الإمام المنتظر ، كما يربيك على الإحساس بالرقابة من الإمام المنتظر، يربيك على العمل أيضًا ، فيه فقرات تأمرك بالعمل ، تأمرك بالإطاعة ، تأمرك باجتناب المعصية ، لاحظ قوله : (اللهُمَّ أَعِنَّا عَلَى تَأْدِيَةِ حُقُوقِهِ إِلَيْهِ ، وَ الِاجْتِهَادِ فِي طَاعَتِهِ ، وَ الِاجْتِنَابِ عَنْ مَعْصِيَتِهِ) يتحدث عن الطاعة واجتناب المعصية ، ثم يقول : (وَ أَقْبِلْ إِلَيْنَا بِوَجْهِكَ الْكَرِيمِ ، وَ اقْبَلْ تَقَرُّبَنَا إِلَيْكَ ، وَ انْظُرْ إِلَيْنَا نَظْرَةً رَحِيمَةً) إذن هذا الدعاء لا يتحدث عن الحب فقط ، لا يتحدث عن العاطفة فقط ، أيضًا يتحدث عن الطاعة وأهميتها ويتحدث عن المعصية واجتنابها ويتحدث عن استمطار الرحمة والعناية من الله وهذه ميزة التراث الشيعي ، ميزة التراث الشيعي على التراث الآخر أن التراث الشيعي يؤكد على أمرين : حب وعمل ، لا أنه يتحدث عن العمل وحده وكأننا أدوات أتوماتيكية مبرمجة تعمل طبقًا للأوامر بدون أي عاطفة وبدون أي محبة ، التراث الشيعي يؤكد على الحب والعمل ، على أننا مع النبي وأهل بيته معنا معهم عواطف وعمل ، لا مجرد عمل بدون عواطف ولا عواطف بدون عمل ، عاطفة وعمل ، هذان العنصران استحقاق ثواب الله عز وجل ..

وإلا أنت تتعجب ممن يقول أنه يحب آل البيت ، ولكن لو تقول له افتح جوالك ستجد فيه بمناسبة أول يوم في السنة الهجرية الجديدة تهنئة ، أنت أيها المسلم عندما ترسل تهنئة بمرور السنة الهجرية الجديدة ألا تستطيع أن تقول أيضًا ونعزيك بذكرى استشهاد سبط رسول الله وريحانة رسول الله الحسين بن علي ؟ أين المودة وأنت تعتبر هذا الشهر شهر بركة وشهر فرح وشهر عيد ، أين المودة ؟ هل المودة كلام يُقال ؟ فلنكن واقعيين ، فنكن موضوعيين ومنصفين ، إذا كانت لنا مودة حقيقية مع محمد وآل محمد ..

فكما نحتفل بمرور السنة الهجرية ونهنئ بعضنا بعضًا بمرور السنة الهجرية ، كذلك نحتفل بذكرى سبط رسول الله ، إذا كان الاحتفال بذكرى سبط رسول الله بدعة كذلك الاحتفال بمرور السنة الهجرية بدعة ، ما هو الفرق ؟! فهذه لم تردنا عن السنة ولا عن الصحابة ، فهل سمعت عن الصحابة أنه هنأ بعضهم بعضًا بمرور السنة الهجرية الجديدة ؟ أبدًا ، كما أن الاحتفال بذكرى سبط رسول الله وذكرى رسول الله مولدًا و وفاةً بدعة ، التهنئة بمرور السنة الهجرية أيضًا بدعة ..

إذن فلنكن منصفين وموضوعيين ، إذا كانت لنا مودة حقيقية لأهل البيت فعلينا أن نعتبر هذه الأيام كما هي أيام مباركة على مرور السنة الهجرية على بعض الآراء ، كذلك هي أيام حزن وأسى بذكرى الإبادة الجماعية لعترة رسول الله صلى الله عليه وآله ، فإن مجزرة كربلاء كانت إبادة جماعية من قِبل السلطة الأموية لرسول الله نفسه لأن إبادة ذريته إبادةٌ للرسول صلى الله عليه وآله ..

أعتذر على الإطالة في الردين وما وضعتهم إلا لتكتمل الفكرة
في عقولكم النيرة والواعية لهدى الإيمان

وتقبلوا فائق تحياتي السماوية
عاشق السماء
__________________

عاشق السماء غير متصل  

قديم 07-10-12, 10:43 PM   #6

umalwi
عضو فعال

 
الصورة الرمزية umalwi  







رايقه

رد: فواتحنا تحت المجهر


اذا ماطلعو عواطفهم واحاسيسهم في الفاتحه متى بيطلعوه

ثانيا الملاية هي لا تعرف هالمتوفي ولا تعرف عنه الا اسمه وانه مات شباب يعنو تمبيها وش تقول عنه

هي بتركز على مصيبة الشباب وخلاص

ثالثا الحين صاير جمود في النفسيات البشرية فلو شفتي فاتحة و متفاعلين وياها خير وبركة

رابعا الهزات الارضية والصريخ من اول ما نولدنا واحنا نشوفها في الفواتح وش الجديد بالعكس تفتح النفس للبكاء اكثر

خليهم يعبرو عن مشاعرهم في هالخمسة ايام تالي كل الناس بيقولو ليهم هو مات على وش تصيحو بعد

__________________
سبعًا اطوفُ حول بيت فيه سرٌ ازلي
حيث الاله شرف البيت العتيق بعلي

umalwi غير متصل  

قديم 08-10-12, 12:10 AM   #7

تمسحك جرة قلم
عضو متميز  






رايق

رد: فواتحنا تحت المجهر


أنا لا ألوم كل فاقد لو بكى الدهر كله على حبيبة ! وكما قد قيل : ( ما يحس بالجمرة الا واطيها ) . ولكن لعلي انتقد بعض التصرفات في فواتحنا ( عذرا للخروج عن النص ) فعلى سبيل المثال لا الحصر : قد توفي شخص - س - وكما المعتاد بعد الفاتحة جهز طحبولك ( معجنات ومشويات وفتوش وخبز عربي وووو الخ ) في اثناء العشاء قالت احدى الاخوات : ما له اي داعي أنكم تبالغون في العشاء ! واذا بوحدة ام لسان خايفة على طحبولها : وش عليكم انتون خليهم يجيبوا وما يقصروا مع ضيوفنا وبعدين ابو فلان المرحوم الله يرحمه مو محتاج وخيره واجد !!! وانا لعلي انتقد بعض التصرفات وهي : اهل الفقيد ( البعض ان لم يكن الغالب ) يكن متغطيات الوجه ولا يعرف منهن الا ألونة والحسرة واذا بامرأة تحضر ( يمكن ما تعرف اصلا هذه فاتحة من ؟ ولكن جاية منشان القدو والبرتقالة ) واذا بها ترفع صوتها : ويلي يا ويلي اه باموت ويلي عليك يا بو ( زعتورر ) واذا بعاطفة اهل الفقيد تتجدد . ومن يجيبوا اليها تفاحة وسمك ضاربتنه الشمس ( احلا) سكتتت من البنقحة وحطت لسانها على الهزاز وما تسمع الا لتمطق وطاخ طيخ و دارت للأكل ونست المرحوم . بصراحة تعتبت من الكتابة . وشكرا لكم ع مناقشة الموضوع لما له من الأهمية .

__________________

ألاَ كل حي ٍ للفناء يئوولُ .. كما كل غصنٍ يعتريه ذبولُ

تمسحك جرة قلم غير متصل  

قديم 09-10-12, 07:56 AM   #8

وقفة الم
مشرفة القرآن الكريم

 
الصورة الرمزية وقفة الم  







تعبانة

رد: فواتحنا تحت المجهر


العادات والتقاليد من صفيق ورديح مانشوفه الا من الامهات لكبار
بنات الحين يالله يطلع صوتها وهي تصيح اتكيت
انا معاش اختى
في نقد تصرفات البعض
المفروض الفاتحه تنصب نهايتها تكون خير للمتوفي
من اهداء لقراءة القران
والحين بعد ماشاء الله تفهموا الناس
وصاروا يصلون صلوات يهدونها للمتوفي
وأدعيه بأسمه
يعني الولائم والامور الدخيله علينا ماظن لها داعي وماراح تخدم المتوفي في شي
الواحد الحين من يموت له واحد يضرب على راسه يحاتي المصاريف
غدا وعشا وزين فيه صبح بعد سوي فطور للملايه وتوابعها

__________________
مددت كف الحب والولاء مبايعة للعمة السوداء أعني بذلك السيد الخمنائي

وقفة الم غير متصل  

قديم 15-02-13, 10:52 PM   #9

..سر وجودي..
مشرفة الحياة الزوجية+التعليمي

 
الصورة الرمزية ..سر وجودي..  







حزين

رد: فواتحنا تحت المجهر


اممممم .. موضوع جميل ..وانا لي رأي ..
بحكم ان امي ملاية .. فهي ترا ان التصفيق والدور من علامات التفاعل .. حتا بعض الاحيان لما نسالها عن الماتم .. تقول شجيع .. يعني اعرفي ان النسوان فالينها .. واذا قالت بارد .. يعني الا يصفقو ويردو بالكاد ينسمعو ..
التصفيق والدور ونشر الشعور هذي كلها من علامات الجزع والحزن
(فلما رأين النساء جوادك مخزيا ونظرن إلى سرجك عليه ملويا برزن من الخدور ناشرات الشعور على الخدود لاطمات وللوجوه سافرات وبالعويل داعيات وبعد العز مذللات وإلى مصرعك مبادرات ) .
انا اقول عادي خلهم يطلعوو حرتهم .. رحم الله الملاية عقيلية .. دائما تنعى على الجرح ..
فعلا تخلي اهل الفقيد يطلعو مابداخلهم .. وتخلي مصائب اهل البيت تكون سلوى .. لهم ..
انا اعترض على العشيات والغديات .. الفاتحة تبقى هيبتها بالقهوة السودة وكفى ..
وبعض الناس حالتهم المادية ضعيفة ..
انا افضل ان تصرف هذه النقود في مكانها الصحيح .. بدال هالاكل اللي نصه بيروح في السفر .. يسووا للميت شي .. صدقة جارية .. يحط براد ماي في السوق .. يعدل مسجد .. يحط مكيف في حسينية ..افضل بكثير من انها تروح في الاكل والشرب .. والحمد لله النعمة واجد ..

__________________

..سر وجودي.. غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(( قلب من دانتيل )) تحت المجهر ربيع الأسى المنتدى الثقافي والأدبي 49 21-07-04 01:20 PM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 09:26 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited