العودة   .. :: منتدى تاروت الثقافي :: .. > المنتديات الثقافة الفكرية والعلمية > منتدى قضايا المجتمع والحوار الجاد

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل تعتبر سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب حفظه الله رمزا ايجابيا او سلبيا ؟
ايجابي 4 50.00%
سلبي 4 50.00%
المصوتون: 8. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-13, 01:02 PM   #1

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

حركات سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم
السلام عليكم اعزائي وعزيزاتي ورحمه الله وبركاته ....
لا ادري من اين ابدأ هذه المره ...
المواضيع ذات النسق الدائري او الملتوي غالبا ما تكون نقطه بدايتها هي النهايه ... ولكن لا مانع من مناقشتها مادام نقاشها قد يثمر عن ما تثمره النخله اما رطبا او بسرا
لا احد لا يعرف من هو ياسر الحبيب ..... وربما هناك من اكتفى بمعرفه اسمه وقصته الشهيره واكتفى بها وانغلق على ذاته وسد اذنيه كي لا يسمع منه او عنه شيئا ... وربما احدكم كلما ذكره اوسعه شتما ... وربما احدكم تعلم منه الكثير وسمع منه وعنه الكثير فحترمه
هو من اكثر الشخصيات المثيره للجدل في اوساطنا الشيعيه .... طبعا لا شأن لما بأولئك
هنا ..
ومن هذا الموضوع ارغب ان نتبادل ارائكم ونقاشاتكم حوله
بين سلبي وايجابي مؤيد ومعارض

ان راق لكم الموضوع طبعا
واتمنى منكم التصويت هل تعتبر سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب حفظه الله رمزا ايجابيا او سلبيا ؟ واتمنى ذكر الاسباب ليثمر الموضوع ان شاء الله
ربما يجدر بي ان اقول رأي اولا كلبنه اوليه في الموضوع
انا اتعبر سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب شخصيه مثقفه رائعه قدمت الكثير والكثير للتشيع ...طبعا هذا وصلت اليه بعد جهد جهيد من البحث والاطلاع والقراءه في كتبنا والاستماع له
ورغم ذلك اعدكم ان اكون على الحياد في النقاش ونتناقش بشكل علمي منطقي

لابد اولا من وضع سيرته الذاتيه : من اراد اكثر عليه الرجوع الى ويكيبيديا ...
هو الشيخ الأستاذ أبو حيدر ياسر الحبيب أحد أبرز العقليات الإسلامية الشيعية الواعدة في الكويت، مفكر أديب، صاحب طاقات إنتاجية كبيرة في نصرة دين الله تعالى والذب عن أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام، ذو قلم سيال ولسان فصيح مؤثر وشخصية تجذب كل من يعرفها عن قرب.

● نشأ بفطرته متديناً في جو أسري إيماني امتلأ بذكر آل محمد عليهم الصلاة والسلام والزهراء صلوات الله عليها خصوصاً ، فعاش منذ صغره معهم بوجدانه وروحه، وكان لوالدته أثر كبير في تربيته الولائية وفي صنع شخصيته الدينية الصلبة، فيما اكتسب من والده طيبة القلب ولين المعاشرة.

● تنقل إحدى مدرساته في مرحلة رياض الأطفال أنه امتنع ذات يوم عن دخول الروضة ووقف على بعد ولما تقدمت نحوه إحدى المدرسات وقالت له: لماذا لا تدخل يا ياسر؟ صرخ بصوت عال قائلاً ببراءة الأطفال ولهجة عامية : إمام حسين اليوم مات ما أدش (أدخل) وأنتوا تعزفون موسيقى!! وكانت الأيام أيام شهر محرم الحرام واستشهاد سيد الشهداء عليه السلام وأدى هذا الموقف إلى تأثر العاملات في الروضة وبكائهن وامتناعهن عن إقامة حفلات التدريب الموسيقية لثلاثة أيام احتراما لذكرى الإمام الحسين عليه السلام، وتنقل المدرسة نفسها أنه كان يهوى رسم سيف ذي الفقار وكان يتحدث دائماً لبقية الأطفال عن بطولات الإمام أمير المؤمنين عليه السلام فكان متعلقا بشخصيته تعلقا شديدا منذ الصغر.

● يتذكر زملاؤه في المدارس النظامية الحكومية في الكويت أنه كان منذ المراحل الابتدائية متفوقا على أقرانه ومتميزا في شخصيته، ولأنه كان مواليا بشدة لائمته (عليهم الصلاة والسلام) فقد كان يتعرض إلى إشكالات عدة مع مدرسيه وإدارات المدارس والكليات التي درس فيها، فكان لا يقبل كلمة واحدة تقال ضد الشيعة والتشيع، وعندما كان مدرسو مواد التربية الإسلامية من الوهابيين وغيرهم يتجرؤون على ذلك كان يتصدى لهم ببسالة، وكان ذلك يسبب له بعض الخسائر منها توقيفه عن الدراسة الجامعية في كلية العلوم السياسية في الكويت بسبب تصديه لأحد أساتذة التاريخ الذي قلب الحقائق في موضوع الخلافة ودافع عن معاوية بن أبي سفيان لعنة الله عليهما بزعم أنه لم يبغ على أمير المؤمنين علي عليه الصلاة و السلام.

● ويتذكر زملاؤه في المدارس أيضا انه كان يتمتع بشعبية كبيرة كان يحاول استغلالها دوما في دفع الشباب إلى الالتزام الديني والجهاد في سبيل أهل البيت عليهم السلام، فكان يعقد معهم حلقات يحضهم فيها على تغيير واقعهم والسير في طريق الولاية، وفي إزاء ذلك كان مشهورا بمناظراته الأساتذة في الدين والتاريخ انتصاراً لأهل البيت عليهم الصلاة والسلام، وعندما كانت بعض الحصص الدراسية تتناول محطات تاريخية زائفة بما يسمى الصحابة والخلفاء بقصد التمجيد والتعظيم كان يعمد بذكاء إلى تحطيم الوهم لإثارة الحقائق والرد على المدرسين الذين كانوا يستشيطون غضبا لرؤية أنفسهم عاجزين عن مجاراته أمام الطلبة.

● عمل منذ صباه على خدمة محمد وآله الأطهار (عليهم الصلاة والسلام) فكان مؤذناً في مسجد (( النقي)) و رادوداً حسينياً في عدد من الحسينيات ساعده على ذلك صوته الشجي وإحساسه المرهف، وكان يتلو للمؤمنين دعاء كميل كل ليلة جمعة، ويشارك في الاحتفالات الدينية بكلمات يعدها ويلقيها وأناشيد يترنم بها، وكان إلى جوار ذلك يشارك في مختلف النشاطات الإسلامية التي تناسب عمره آنذاك، وفي حدود العاشرة من العمر بدأ يعتلي المنبر كخطيب مبتدأ.

● نتيجة شغفه بالقراءة وولعه بالمطالعة؛ اكتسب بجهد ذاتي حصيلة علمية وثقافية واسعة أهلته منذ بداية شبابه للعب أدوار قيادية متميزة في الساحة، فكان كاتباً صحفياً في عدد من الصحف والمجلات الكويتية والعربية، وكانت مقالاته وآراؤه محل التفات القراء واهتمام المتابعين. ولما كانت مقالاته وكتاباته تتسم بطابعها السياسي الناقد انطلاقا من تراث أهل البيت عليهم السلام، وجهت له الحكومة الكويتية عام 1997تهمة التحريض على قلب نظام الحكم بسبب بعض كتاباته في جريدة القبس، إلا أن القضاء برأه من التهمة، ولم تكن تلك التهمة الوحيدة التي وجهت إليه بسبب آرائه فقد قامت وزارة الإعلام في العام التالي بتوجيه تهمة بث روح الشقاق بين أفراد المجتمع بسبب مقالة جريئة كتبها ضد الجماعات الوهابية التي حرضت الوزارة بدورها على توجيه التهمة إليه.

● بقدر ما كان شديد الولاء لأهل بيت النبوة (عليهم الصلاة والسلام) كان شديد العداء لقتلتهم وظالميهم، ولذا كان يدعو دائما إلى فضحهم وإعلان البراءة منهم معتبرا أن ذلك هو السبيل لإرجاع البشرية إلى دين الله وولاية رسول الله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام، وكان يقول: (( دعوهم يعرفون حقيقة خلفاء الجور.. وسيتركونهم ويؤمنون بخلفاء الحق)) وكان ينتقد بشدة إهمال إظهار حقائق التبرؤ من أعداء الله، ويحمل هذه الحالة مسؤولية بقاء الانحراف العقائدي في الأمة وابتعادها عن أئمتها الشرعيين، وكان يرى أنه بمقدار ما يجب علينا تبليغ ونشر فضائل أهل البيت (عليهم السلام) فإنه يجب علينا تبليغ ونشر مثالب أعدائهم (عليهم اللعنة ( وهو يستند في ذلك إلا استنادات علمية وروائية دقيقة نابعة من نصوص القرآن الكريم والسنة المعصومة المطهرة.

● شرع بدراسة العلوم الدينية معتمدا على جهوده الذاتية ومباحثاته العلمية مع فضلاء الحوزة، وأخذ يتخصص بالعقائد والتاريخ،وكان لا يفصل بينهما وبين الفكر والثقافة بل يعتبرها كلها إلى جانب الأصول والفقه مترابطة بنحو أو بآخر، وقد أبهرت قوة ثقافته الكثيرين، حتى كان له تأثيره الثقافي على بعض من يكبرونه سناً وخبرة في الأوساط الحوزوية.

● أصابه ما أصاب الأئمة الطاهرين عليهم الصلاة والسلام من الغدر والخيانة فتعرض لحملات تشويه قذرة من أجل إحباط مشروعه وعرقلة مسيره ومع ذلك فإنه لم يقابل الإساءة بالإساءة، بل بالعفو والإحسان، فمنع أنصاره من اتخاذ أي إجراء ضد من أساؤوا إليه، جانحاً نحو السلم والصفح. غير أنه كان على من يتجرأ على مقامات أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) ليثاً هصورا لا يقبل غض الطرف ولا السكوت.

● يروي أحد من عرفوه عن كثب أن احدهم كان دائم الإساءة له لأنه ظن أن الشيخ ينافسه، وبعد مضي فترة من الزمن وجد هذا المسيء نفسه بحاجة إليه في أزمة مالية وقع فيها، فاستقبله الشيخ بكل حفاوة وترحاب وكأن شيئا لم يكن، وقدم له مساعدة عجز عن تقديمها له الآخرون، وعندما خرج ذلك الشخص من مكتب الشيخ لامه بعض أصحابه، فقال لهم: (( إن الإمام زين العابدين عليه السلام كان يعلم أن إجارته لمروان اللعين لن تؤدي إلى امتناعه عن ظلم أهل البيت (عليهم السلام( والإساءة لهم في ما بعد، ولكن عادتهم الإحسان وسجيتهم الكرم وهم في ذلك يعطوننا نحن الموالين درساً في الأخلاق الرفيعة، وإني أعلم أن هذا الشخص سيستمر في غيه ضدي رغم مساعدتي له لأن هذه النوعية من البشر لا تحفظ جزاء المحسنين، ولكنه الإقتداء بالأئمة الأطهار عليهم السلام)) انتهى كلامه.. وبالفعل فقد حصل ما توقعه إذ بعد مدة وجيزة عاد ذلك الشخص إلى الوقيعة في الشيخ بكل نذالة!!.

● لم يقتنع بكثير من القيادات والتشكيلات الإسلامية القائمة اليوم وكانت له مؤاخذاته وملاحظاته عليها ، حيث لم يكن رجلاً عادياً يمكن أن تنطلي عليه الشعارات البراقة على حساب المضامين، إلى أن قادته مراقبته لواقع الساحة الإسلامية الشيعية إلى أن يختار الإمام الشيرازي (أعلى الله درجاته) زعيماً روحياً له، وكان يفخر بأنه قلده واتبعه انطلاقا من قناعته الشخصية، لا بسبب هوى أو ميل بل أكد أنه قلد سماحته حتى قبل أن يلتقي به بعدما قرأ كتبه ووجد فيها ضالته الفكرية، وقال أنه اكتشف عظيما ليس له نظير في هذا الزمان وهو مع ذلك مجهول القدر كسائر عظماء المسلمين الذين لا تعرف الأمة قدرهم إلا بعد رحيلهم. ورغم أنه كان شيرازياً بامتياز،إلا أنه لم يخف انتقاداته للتيار المنسوب إلى الشيرازي العظيم، وكان يعتبر أنهم بعيدون إلى حد غير بسيط عن استيعاب فكره ومنهجه، ولذا فإنه عمد إلى إعادة التعريف بالفكر الشيرازي.

● قام بتشخيص الواقع الإسلامي الشيعي وتحديد مواطن الضعف والخلل فيه بدراسة متأنية شجعته استنتاجاتها على أن يطلق الدعوة لقيام ((هيئة خدام المهدي عليه الصلاة والسلام)) عام 1420 للهجرة النبوية الشريفة، وكان ذلك بعدما هندس أيدلوجية الهيئة ورسم معالمها؛ فلاقت دعوته استجابة من عدد ممن يشاطرونه الهم الديني، وهكذا تأسست الهيئة المباركة معلنة عن نفسها كهيئة ثقافية إسلامية تطوعية هدفها تنمية المجتمعات إيمانياً وفق رسالة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام. ولم تمر فترة وجيزة حتى توسعت نشاطات الهيئة وافتتحت مكاتبها في عدد من دول العالم، ثم تفرعت منها مؤسسات ولجان مختلفة، وأصبح لها أنصارها وثقلها في الساحة الإسلامية الشيعية، واكتسبت من الشهرة ما لم يكتسبه أي كيان شيعي آخر خلال فترة تأسيسه الأولى.

● رغم كونه المؤسس إلا أنه لم يكن يجعل نفسه في موقع الهيمنة بل كان يعتبر نفسه كغير أحد من العاملين في صفوف الهيئة واختار لنفسه أن يكون مستشاراً وعندما كان يتخذ قراراً هو من صلاحياته كان يطلب دائما رأي المنفذين فيه حتى لو كان المنفذ فراشاَ في بعض الأحيان! وعادته هي طلب المشورة، ولم يكن يستخدم صيغة الأمر إطلاقاً بل يستخدم أسلوب الرجاء. سافر ذات مرة إلى كربلاء المقدسة للتشرف بزيارة الحسين عليه الصلاة والسلام وحضور اجتماعات مكتب الهيئة هناك، وكان بصحبته أحد العاملين في مكتب الكويت بوظيفة فراش، ومع ذلك فإنه أشركه في كل الاجتماعات وكان ذلك مثار تعجب الآخرين، ولم يكن يعامله بهذه الصفة إطلاقا بل يعبر عنه دائما بالأخ والزميل، مما حدا بهذا الشخص أن يقول: (( لقد عملت لسنوات طويلة في هذه البلاد وخدمت الكثيرين ولم أر طوال هذه المدة رجلا بأخلاق الشيخ أبو حيدر)).

● يشهد له الجميع بدماثة الأخلاق وطيب المعاملة، حتى الذين عارضوه وناوءوه قالوا: (( نعم نحن ضده ولكننا نعرف عنه أنه خلوق في تعامله معنا. ))

● كان يكره الظهور وينبذ الذات ويلتزم بالتواضع إلى أقصى حد، فلم يسمح بتسليط الأضواء عليه رغم استحقاقه لذلك باعتباره مفكرا صاحب مبدأ ومؤسسا للهيئة، ورغم ما يملكه من أدوات إعلامية متعددة كان بمقدوره توظيفها لتمجيد نفسه والدعاية له، ولكنه كان يرفض ذلك دائما بل ويعتبره نوعا من العجب والتكبر، حتى أنه لم يقبل أن يوضع اسمه على كتاباته ومحاضراته إلا في أكثر الحالات ضرورة وإلحاحا، وفي إحدى الاحتفالات الدينية فوجئ بمدير الهيئة وقد ألقى دون علمه كلمة شكر له نيابة عن أعضاء الهيئة لما بذله من جهود طوال السنوات الماضية، فما كان منه بعد انتهاء الاحتفال إلا أن أخذ المدير جانبا وعبر له عن عدم ارتياحه لهذه الكلمة، فرد عليه المدير: (( إن من حقنا أن نشكر من نعتبر له فضلا علينا)) ولكنه مع ذلك لم يقتنع وألزم إدارة التسجيلات بحذف هذا المقطع كلية من أشرطة التسجيل الصوتية والمرئية وجاءه ذات مرة أحد العاملين مودعاً حيث اعتزم المغادرة إلى الحوزة للدراسة، فقام هذا الشخص بتقبيل يده، وسبب ذلك تأثيرا بالغا منه وطلب من الشخص ألا يكرر ذلك أبدا، وعندما كان يهم البعض بتقبيل رأسه ويده كان يمنعه من ذلك قدر المستطاع، و انحرج انحراجاً شديداً ذات مرة لمحاولة أحد العلماء المجتهدين تقبيل يده في لقاءه معه حيث قال له: (( إن يدا تكتب كل هذا دفاعا عن أهل البيت عليهم السلام جديرة بالتقبيل والتكريم))

● يعتبره جمع من المؤمنين والمؤمنات أخا كبيرا لهم ويعتزون به اعتزازا شديدا حيث هو بالنسبة إليهم في موقع المربي والأستاذ، وكلما كانت شعبيته تزداد كلما كان يتحاشى الظهور بشكل غريب، حتى أن كثيرين أخذوا عليه أنه انطوائي بعض الشيء، وقد باح ذات مرة بسر ذلك بقوله: ((إن بعض الأعمال لا تعطيني الفرصة كما أني أخشى كثيرا من أن يستدرجني الشيطان إلى العجب فتحبط أعمالي)) وكان يوصي دائما بدعاء مكارم الأخلاق لأن فيه هذه العبارة (( اللهم لا ترفعني في الناس درجة إلا حططتني عند نفسي مثلها)) وكان يقول أن هذه هي وصية الإمام الراحل السيد الشيرازي (قدس سره) له.

● يتمتع بذكاء حاد وشخصية رزينة وأفق واسع ونظرة ثاقبة، ورغم لينه إلا أنه حازم خاصة في ما يتصل بالولاء لأهل البيت عليهم السلام الذي هو عنده ولاء مطلق لا يعلو عليه شيء. وللزهراء (صلوات الله عليها) في نفسه مكانة خاصة، فدائماً ما يتوجه إليها في دعائه، ودائما يذكرها في أحاديثه ومحاضراته، وكان يقول (( إن من أكبر مظلوميات الزهراء (صلوات الله عليها) أن الأمة الإسلامية لا تعرف من قتلها وسفك دمها حتى الآن بل هي تترحم على هذا القاتل بكل غباوة وجهل)).

● تتميز كثير من محاضراته بالابتكار وطرح حقائق تاريخية استنتاجية لأول مرة، ولأنها تحتوي على معلومات نادرة مصاغة بخطاب قوي رصين فقد اجتذبت الجماهير وشدتهم إليها، ومحاضراته عن الزهراء (صلوات الله عليها) ومصائب أهل البيت (عليهم السلام) تثير الشجون وتجعل الدموع تنهمر وكان هذا مشهدا يتكرر في كثير من محاضراته.

● لا تحصر آراؤه في الدين والتاريخ بل تشمل السياسة والاجتماع وهو يحرص دائما على إتباع منهجية التوعية الجماهيرية، ولذا حث على التركيز على بناء الوسائل الإعلامية المؤثرة حيث كان يرى أن التشيع لا ينقصه اليوم لاستكمال انتشاره سوى الوسائل الإعلامية العالمية. ويعتبر قيام قناة فضائية مهدوية أمنية في حياته، سعى لتحقيقها وقطع أشواط مهمة فيها ولا يزال.

● لأنه كان متيقنا في الدفاع عن أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) فقد انتشرت محاضراته الكاشفة لزيف أعدائهم انتشارا كبيرا في الكويت والخليج، وكانت لها آثارها وصداها الواسع، وأدت إلى هداية جمع من أبناء العامة وتقديم الإجابات المنطقية لتساؤلاتهم العقائدية، وأدى ذلك إلى استهدافه من قبل الجماعات الوهابية التي وجهت إليه تهديدات بالقتل، بسبب شعورها بأن محاضراته تمثل تهديدا لعقائدها الباطلة، ولكنه لم يعبأ بالتهديدات وظل يواصل جهوده واثقا بالله تعالى، وبسبب الضغوطات التي مارستها الجماعات الوهابية أقدمت الحكومة الكويتية على اعتقاله في السادس من شوال 1424 (30 نوفمبر 2003) وإيداعه السجن من دون محاكمته.


● رغم حرصه على القرار الجماعي إلا أن العمل كان بالنسبة إليه مقدسا، والإنتاج عنده فوق كل اعتبار. فلم يكن يتقيد باللوائح النظرية على حساب الواقع العلمي، وقد علم زملاءه وتلاميذه مبدأ أن (( الحق في وضع القرار مرهون بأداء الواجب باقتدار))، وأن لا حق لمن فرط بالواجب، وعليه لم يكن يوقف دوران عجلة العمل أو يعطلها من أجل إشراك شخص لم يؤدي واجباته على أكمل وجه في اتخاذ القرار، بل كان يعتبر أن العمل يجب أن يستمر مهما كان لأن الشخص هو من أقل بمبدأ تكافؤ الحق مع الواجب. وقد أدى اعتماده لهذا المبدأ إلى عدم تقييد مؤسسات الهيئة ودفعها نحو الإنتاجية والإنجاز والتطور.

● مع نجاحاته كان ينتقد نفسه باستمرار،فيقول أنه فشل في تحقيق كثير من تطلعاته، وأنه أهمل بناء علاقات اجتماعية حيوية، وأنه استنزف كثيرا من طاقاته في مهمات كان يمكن أن توكل إلى غيره. وكان سماعه للنقد أحب إليه من سماعة للمدح وكان يكرر دائما مقولة: (( رحم الله من أهدى إلي عيوبي)).

● لم يجلس إليه أحد من المختلفين معه إلا وخرج من عنده مقتنعا أو على وشك، ويشهد له الجميع بحسن بيانه وقدرته العالية على الإقناع.

شهادات العلماء http://sheikh-alhabib.com/edara/index.php?id=235

التعديل الأخير تم بواسطة حلم البنفسج ; 28-05-13 الساعة 01:48 PM.

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 27-05-13, 07:11 PM   #2

تمسحك جرة قلم
عضو متميز  






رايق

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


انا ممن يحترم هذه الشخصية ولا يقبل الطعن والمساس فيها

رجل مثقف
باحث
عالم
مفكر

لا يجامل أبدا

فطين
محنك

له قدره غريبة وعجيبة في تحاوره مع الطرف الآخر


يكفي انه لا يجامل مع البعض في الثوابت العقائدية


بالتاروتي : شخص عجيب ونادر جداً تحصل زيه

انحني إجلالا له

شكرًا حلم ع هذا الموضوع

اختيار موفق ومدري كيف خطر ع بالك هذا الموضوع

__________________

ألاَ كل حي ٍ للفناء يئوولُ .. كما كل غصنٍ يعتريه ذبولُ

تمسحك جرة قلم غير متصل  

قديم 28-05-13, 01:21 PM   #3

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تمسحك جرة قلم
 انا ممن يحترم هذه الشخصية ولا يقبل الطعن والمساس فيها

رجل مثقف
باحث
عالم
مفكر

لا يجامل أبدا

فطين
محنك

له قدره غريبة وعجيبة في تحاوره مع الطرف الآخر


يكفي انه لا يجامل مع البعض في الثوابت العقائدية


بالتاروتي : شخص عجيب ونادر جداً تحصل زيه

انحني إجلالا له

شكرًا حلم ع هذا الموضوع

اختيار موفق ومدري كيف خطر ع بالك هذا الموضوع  

اهلا ومرحبا يا اخي الكريم

شكرا على مرورك ورأيك النير
تسلم

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 27-05-13, 10:43 PM   #4

القلب السليم
م. منتدى الطب+حواء

 
الصورة الرمزية القلب السليم  






فرحانة

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اهلا حلم ...موضوووع ممتاااز جدا ...

اممم ...قد اختلف معك حلم في نظرتك الى هذه الشخصية ...

الشيخ ياسر الحبيب من وجهة نظري شخصية خااالف تعرف ..!

__________________

القلب السليم غير متصل  

قديم 28-05-13, 01:26 PM   #5

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلب السليم
 اهلا حلم ...موضوووع ممتاااز جدا ...

اممم ...قد اختلف معك حلم في نظرتك الى هذه الشخصية ...

الشيخ ياسر الحبيب من وجهة نظري شخصية خااالف تعرف ..!  

اهلا وسهلا ومرحبا اختي
اني فتحت الموضوع علشان الاختلافات في وجهات النظر
ياليت توضحي اختلافش معاه بشكل دقيق
بالنسبه لخالف تعرف
انا لا اتفق معك ابدا
هو ليس محتاج لان يعرض حياته وحياه اولاده للخطر لاجل الشهره
لانه قبل ان يقبضوا عليه ويحكموا عليه بالسجن 35 سنه كان معروف ومشهور
والشخص النيوي يمكن تميزه عن الذي يبتغي مرضاه الله ورسوله واهل بيته عليهم السلام
مثلا ماذا وجدتي في تصرفاته ما دلك هذا ؟ او على الاقل في كلامه ؟

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 27-05-13, 10:56 PM   #6

القلب السليم
م. منتدى الطب+حواء

 
الصورة الرمزية القلب السليم  






فرحانة

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


انتظر راي اخي الكشااااف هنا ...

__________________

القلب السليم غير متصل  

قديم 28-05-13, 01:26 PM   #7

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلب السليم
 انتظر راي اخي الكشااااف هنا ...  

وانا كذالك انتظره لانني اظنه يشاطرك الرأي وبشده

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 28-05-13, 02:15 AM   #8

عاشق السماء
.: إداري :.

 
الصورة الرمزية عاشق السماء  







افكر

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تحية عطرة لمشرفتنا حلم البنفسج ولجميع المتواجدين

على كل الأحوال مهما نختلف في الآراء والتوجهات
لكن لابد أن نبتعد عن إهانة الآخرين وتقييم الأمور بما يتناسب وفكر أهل البيت عليهم السلام
ولي رأي أضعه لاحقا إن شاء االه

ودمتم بخير وعافية

__________________

عاشق السماء غير متصل  

قديم 28-05-13, 01:27 PM   #9

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق السماء
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تحية عطرة لمشرفتنا حلم البنفسج ولجميع المتواجدين

على كل الأحوال مهما نختلف في الآراء والتوجهات
لكن لابد أن نبتعد عن إهانة الآخرين وتقييم الأمور بما يتناسب وفكر أهل البيت عليهم السلام
ولي رأي أضعه لاحقا إن شاء االه

ودمتم بخير وعافية  

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اهلا ومرحبا بك اخي الكريم
لك تحيه ازكى منها
في انتظار رأيك النير

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 28-05-13, 07:39 AM   #10

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

الراي الشخصي بالنسبة لي للشيخ ياسر الحبيب
رغم اني اوافقه في بعض الامور واختلف معه في بعضها انا اراه بالنسبة لي رمز ايجابي واستفدت من بعض بحوثه ورددوه على المخالفين.

الجانب الذي اختلف معه فيه اني اراه متسرع في بعض الامور مثلا يوجد كتاب منسوب للشيخ علي الكورني عن ظهور الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف الذي يذكر فيه مؤلف هذا الكتب بعض الشخصيات مثل ويسميها باسماء بعض الشخصيات الحالية حين انتقد الشيخ ياسر هذا الكتاب نسبه الى الشيخ الكوراني على حسب ماهو منسوب اليه في حين تبين لي ان الشيخ الكوراني تبراء من هذا الكتاب وقال انه لم يؤلف مثل هذا الكتاب.

فلتسمح لي اختي حلم في التوسع في بعض الامور لكي يستفيد منها الاخوة سأضعها في مشاركتين مستقلتين.

__________________
- نسالكم براء الذمة -

عاشق الحوراء غير متصل  

قديم 28-05-13, 01:33 PM   #11

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


[QUOTE=عاشق الحوراء;1622470]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم

الراي الشخصي بالنسبة لي للشيخ ياسر الحبيب
رغم اني اوافقه في بعض الامور واختلف معه في بعضها انا اراه بالنسبة لي رمز ايجابي واستفدت من بعض بحوثه ورددوه على المخالفين.

الجانب الذي اختلف معه فيه اني اراه متسرع في بعض الامور مثلا يوجد كتاب منسوب للشيخ علي الكورني عن ظهور الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف الذي يذكر فيه مؤلف هذا الكتب بعض الشخصيات مثل ويسميها باسماء بعض الشخصيات الحالية حين انتقد الشيخ ياسر هذا الكتاب نسبه الى الشيخ الكوراني على حسب ماهو منسوب اليه في حين تبين لي ان الشيخ الكوراني تبراء من هذا الكتاب وقال انه لم يؤلف مثل هذا الكتاب.

فلتسمح لي اختي حلم في التوسع في بعض الامور لكي يستفيد منها الاخوة سأضعها في مشاركتين مستقلتين.[/QUO
اهلا ومرحبا بك اخي الكريم
كلامك ممتاز نحن كلامنا بشكل مبدئي مجمل وشيء جيد انك فصلته
من الصعب ايجاد شخص تتفق معه في جميع الجزئيات
التسرع اذا كان نيه صاحبه لوجه الله لا الانتقاص من الاخرين لهوى في نفسه او لارضاء غروره فهي بالطبع ممدوحه
كلامك صحيح وقرأته سابقا
المشكله الكتاب منسوب اليه يعني كلنا سنقع في نفس خطأه
الخطأ وراد ودام الكلام في هذا الاطار بالنسبه لي شيء طبيعي وعادي
والمشكله هنا ليست شخصيه وانما علميه
طبعا هذا موضوعكم وعلى الرحب والسعه
وشكرا على اثراء الموضوع اخي الكريم
نورت

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 28-05-13, 05:17 PM   #12

تمسحك جرة قلم
عضو متميز  






رايق

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اتفق مع الأخت الفاضلة : حلم

لا ضير إذا كان الانتقاد لما يحمله الكتاب من بحث ، لا الانتقاد ك ( شخصنة ).

لعلي هنا سأتجرأ وأقول وأتحمل نتيجة قولي هذا يوم لا ينفع مال ولا بنون : بأن سماحة الشيخ ياسر الحبيب ( مسدد ) وترعاه العناية السماوية وتُحيطه الطاف وفيوضات مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف .

كيف ؟
لا استطيع البوح بذلك . ولكنه ترعاه هذه العناية الربانية .

شخصية يقل مثلها في زماننا هذا .

لقد تتبعت العديد من بحوثه حفظة الله ، وما وجدته إلا باسلا شجاعا في مناقشته ويمتلك قوة غريبة في الرد على الشبهات العقائدية .

والله انه لرمز افتخر به وبعقليته الجبارة وقلمه الموفق والمبارك .

وكما قالت سابقا الأخت : حلم
بأن الشيخ لا يحتاج لمقولة : خالف تعرف .

ولقد شهد له ( عدنان العرعور ) : بان ياسر الحبيب : لا يكذب ولا يعرف المجاملة وانه ينقل بحوثه بكل أمانة علمية .

والفضل ما شهدت به الأعداء .

وقد تعمدت نقل رأي احد المخالفين في شخصية سماحة العلامة حفظة الله ..

__________________

ألاَ كل حي ٍ للفناء يئوولُ .. كما كل غصنٍ يعتريه ذبولُ

تمسحك جرة قلم غير متصل  

قديم 28-05-13, 10:23 PM   #13

حلم البنفسج
م. التطوير واللقاءات

 
الصورة الرمزية حلم البنفسج  







حزين

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تمسحك جرة قلم
 اتفق مع الأخت الفاضلة : حلم

لا ضير إذا كان الانتقاد لما يحمله الكتاب من بحث ، لا الانتقاد ك ( شخصنة ).

لعلي هنا سأتجرأ وأقول وأتحمل نتيجة قولي هذا يوم لا ينفع مال ولا بنون : بأن سماحة الشيخ ياسر الحبيب ( مسدد ) وترعاه العناية السماوية وتُحيطه الطاف وفيوضات مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف .

كيف ؟
لا استطيع البوح بذلك . ولكنه ترعاه هذه العناية الربانية .

شخصية يقل مثلها في زماننا هذا .

لقد تتبعت العديد من بحوثه حفظة الله ، وما وجدته إلا باسلا شجاعا في مناقشته ويمتلك قوة غريبة في الرد على الشبهات العقائدية .

والله انه لرمز افتخر به وبعقليته الجبارة وقلمه الموفق والمبارك .

وكما قالت سابقا الأخت : حلم
بأن الشيخ لا يحتاج لمقولة : خالف تعرف .

ولقد شهد له ( عدنان العرعور ) : بان ياسر الحبيب : لا يكذب ولا يعرف المجاملة وانه ينقل بحوثه بكل أمانة علمية .

والفضل ما شهدت به الأعداء .

وقد تعمدت نقل رأي احد المخالفين في شخصية سماحة العلامة حفظة الله ..  

فعلا هو رجل والرجال قليل

حلم البنفسج غير متصل  

قديم 28-05-13, 07:51 AM   #14

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


بعض الاخوة لديه اشتباه بالنسبةللسب والشتم
لدى سوف اضع هذه المشاركة لكي يستفيد منها الاخوة.
الشيخ علي الجزيري هو من علماء ومجتهدين الاحساء.

المقال الذي سنعرضه الآن هو في الحقيقة مقابلة مع سماحة الشيخ علي الجزيري حفظه الله أجريت معه في شبكة المنطقة الشرقية , أجاب فيها على سؤال حول حكم السب و الشتم في الشريعة الإسلامية. و بما أن الموضوع لها علاقة مباشرة بالشبهات التي أثيرت حول زيارة عاشوراء المباركة , أرتأيت نشرها في المدونة للفائدة.

و سماحته من العلماء الأفاضل من منطقة الأحساء .


و أدناه هو جواب سماحة الشيخ حفظه الله , كانت مقسمة على أكثر من رد في الشبكة , فدمجناها في موضوع واحد:

لأخ الذي يسأل عن حكم السب

الجواب :
هذه مسألة فقهية ، ومن لم يكن فقيها ، فوظيفته التقليد والرجوع إلى الفقيه ليفتيه فيها .

وحيث إني سمعت وقرأت لكثير من المؤمنين : التفريق بين اللعن والسب ، وأن السب خلق ذميم .
وهذا كلام لا ينبغي صدوره ، فاحتاج الأمر إلى توضيح :
فأقول وبالله التوفيق :
السب والشتم فعلان ، وليسا خلقين .
والفرق بين الفعل والخلق ظاهر ، فالذي تطيب نفسه بالعطاء كريم ، ومتصف بخلق الكرم ، وإن كان نائما ، والذي يعطي شيئا من ماله قد صدر منه العطاء وإن كانت نفسه ضيقة بهذا الفعل .

وهل الشتم مذموم في الشرع ؟
ينبغي التفصيل
فإن الشتم له صور كثيرة :
فمنه الشتم الذي يتضمن المساس بالشرف ، وهو ما يسمى في الشرع قذفا .
ومنه الشتم الذي لا صحة له ، وهذا كذب .
ومنه الشتم للمؤمن .
ومنه ما ليس من هذه .

وقد اشتمل القرآن الكريم على سب كثير ، لأناس يستحقون :
كقوله تعالى :
إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً
وقوله :
أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ
وقوله سبحانه :
كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ
وقوله :
كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ
وقوله :
فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ
وقوله :
مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً
وقوله :
وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ
وقوله :
تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ
وقوله :
وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ
وقوله :
هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ
وقوله :
مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ
وقوله :
عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ

كما ورد السب عن النبي ص من طرق الفريقين .


وتفصيل الكلام في السب يستدعي الحديث في مفهومه ، وأقسامه ، وأحكامه .


أما مفهوم السب :
فقد جاء تعريفه في كتب اللغة تعريفات ، نذكر منها :
ففي المحيط في اللغة :


السبب: الشتْمُ، والسبَابُ: المُشَاتَمَةُ، والسب: الذي يُسَابُكَ. والمَرْأةُ سِب - أيضاً - .
والسبُ: القَطْعُ. وُيقال للسيْفِ: سَبابُ العَرَاقِيْبِ. وأصْلُ السب: العَيْبُ. وبَيْنَهم أُسْبُوْبَةٌ: يَتَسَابُّوْنَ. ورَجُلٌ سُبَبَةٌ: يَسُب الناسَ، وسُبة: يَسُبه الناسُ. والسبابَةُ: الإصْبَعُ المُشِيْرَةُ، وهي المِسَبةُ أيضاً.

وفي جمهرة اللغة :
سَبَّ يَسُبُّ سبّا. وأصلا لسَبّ القطعُ ثم صارالسَبُّ شتماً لأن السَبَّ خَرْق الأعراض. قال الشاعر:
فما كان ذَنْبُ بني مالكٍ...بأن سُب منهم غلام فَسَب
أي شُتم فقَطع. ويُروى: لأن سبّ.

وفي المعجم الوسيط :

( الهجاء )السب وتعديد المعايب ويكون بالشعر غالبا



وفي مجمع البحرين :
ش ت م الشتم :السب، بأن تصف الشىء بما هو إزراء ونقص



وفي الفروق اللغوية :
الفرق بين الشتم والسب: أن الشتم تقبيح أمر المشتوم بالقول وأصله من الشتامة وهو قبح الوجه ورجل شتيم قبيح الوجه وسمي الاسد شتيما لقبح منظره، والسب هو الاطناب في الشتم والاطالة فيه واشتقاقه من السب وهي الشقة الطويلة

قال ابن عبد المحسن :
وليعلم أن موضوع الحكم الشرعي إذا لم يبين في الشرع ، فالمرجع فيه هو العرف ، وليس اللغة ، ولكننا نقلنا بعض كلمات أهل اللغة لأن هؤلاء بعض أهل العرف .

ولنعرض بعض كلمات فقهائنا في مفهوم السب :

قال العلامة الحلي في المختلف :
والمفاخرة وهي لا تنفك عن السباب ، إذ المفاخرة إنما تتم بذكر فضائل للمفتخر وسلبها عن خصمه ، أو بسلب رذائل عنه واثباتها لخصمه . وهذا هو معنى السباب

قال السيد العاملي في مفتاح الكرامة :
والشتم السب بأن تصف الشيء بما هو إزراء ونقص ، فيدخل في السب كل ما يوجب الأذى كالقذف والحقير والوضيع والكلب والكافر والمرتد والتعيير بشيء من بلاء الله كالأجذم والأبرص

وقال الشيخ الأنصاري في المكاسب :
ثم إن المرجع في السب إلى العرف .
وفسره في جامع المقاصد بإسناد ما يقتضي نقصه إليه ، مثل الوضيع والناقص ( 2 ) .
وفي كلام بعض آخر : أن السب والشتم بمعنى واحد ( 3 ) .
وفي كلام ثالث : أن السب أن تصف الشخص بما هو إزراء ونقص ، فيدخل في النقص كل ما يوجب الأذى ، كالقذف والحقير والوضيع والكلب والكافر والمرتد ، والتعبير بشئ من بلاء الله تعالى ‹ صفحة 255 › كالأجذم والأبرص ( 1 ) .
ثم الظاهر أنه لا يعتبر في صدق السب مواجهة المسبوب . نعم ، يعتبر فيه قصد الإهانة والنقص

وقال السيد الخوئي في مصباح الفقاهة :
الظاهر من العرف واللغة ( 1 ) اعتبار الإهانة والتعبير في مفهوم السب وكونه تنقيصا وازراءا على المسبوب وأنه متحد مع الشتم ، وعلى هذا فيدخل فيه كلما يوجب إهانة المسبوب وهتكه ، كالقذف و التوصيف بالوضيع واللا شئ ، والحمار والكلب والخنزير ، والكافر والمرتد ، والأبرص والأجذم والأعور ، وغير ذلك من الألفاظ الموجبة للنقص والإهانة ، وعليه فلا يتحقق مفهومه إلا بقصد الهتك ،
وأما مواجهة المسبوب فلا تعتبر فيه .

قال ابن عبد المحسن :
فالسب عرفا هو :
ذكر عيب في أحد بداعي تصغيره وتنقيصه .


أقسام السب :

قد ظهر مما ذكرناه في مفهوم السب عند العرف أمور :
لأنك إذا ذكرت أحدا بعيب :
فقد يكون ذكرك لعيبه بقصد تعييره وتصغيره ، مثل أن تتشاجر مع أحد قصير القامة فتقول له وانت تذمه : يا قصير .
وقد يكون ذكرك لعيبه بقصد تعريفه ، مثل أن يسألك أبوك : من الذي طرق الباب ؟ فتقول له : جارنا القصير .
فظهر من هذا وجود قسمين لبيان العيب ، فهل هذان القسمان جميعا يدخلان في السب ؟
كلا ، بل السب هو الأول منهما فقط ، وهو ما كان القصد منه التنقيص .


ثم إنك قد تذكر عيب أحد في حضوره ، وقد تذكر عيبه في غيابه ، وإذا كان حاضرا فقد توجه له الخطاب ، وقد توجه الخطاب إلى شخص آخر .
فتارة تقول عن الغائب : زيد الغبي ، وأخرى تقول عمن هو حاضر : هذا الغبي ، وثالثة تقول له : أيها الغبي ، فهل جميع هذه الأقسام الثلاثة من السب ؟
نعم .


كما أنك قد تذكر عيبا في أحد ، ولا يكون العيب موجودا فيه ، وقد تذكر فيه عيبا ويكون العيب موجودا فيه ، فهل هذان القسمان من السب ؟
نعم .


كما إن العيب الذي تذكره فيه :
قد يكون نقصا في جسمه : كالقصير ، والأسود ، والدميم ، والأعور ، والأعرج ، وكبير الأنف ، وصغير العين ، وأمثال ذلك .
وقد يكون نقصا في عقله : كالغبي ، والأحمق ، وأمثالهما .
وقد يكون نقصا في حسبه : كلئيم الأصل ، وابن الأمة ، وابن الحمقاء ، وأمثال ذلك .
وقد يكون نقصا في خلقه : كالبخيل ، والجبان .
وقد يكون نقصا في دينه : كالكافر ، والمنافق ، والفاسق .

كما إن العيب قد يكون خفيا على الناس ، وقد يكون واضحا .

كما إن الذاكر للعيب : قد يكون أبا أو من بحكمه كالأم والجد والمعلم ، وقد يكون أجنبيا .
وقد يكون ذكره للعيب لأجل غرض أهم كتعليمه وتأديبه أو تعليم وتأديب غيره ، بأن يذكر عيبه لتنقيصه من أجل أن يؤدبه ، وقد يكون لغير ذلك .

كما إن المسبوب : قد يكون مسلما ، وقد يكون كافرا .
والمسلم قد يكون مؤمنا تقيا ، وقد يكون ضالا ، أو فاسقا .


فالسب :
منه ما هو ذكر لعيب موجود ، ومنه ما هو لعيب غير موجود .
والثاني : منه ما هو عيب للموجود ، ومنه ما هو لغير الموجود .
وكلاهما : منه ما هو طعن في عرض ، ومنه ما هو غير ذلك .
وكلاهما : منه ما يترتب عليه غاية أهم ، ومنه غير ذلك .



هذه بعض أقسام السب .


ولسنا نريد استقصاء جميع الأقسام ، بل الغرض توضيح أن إطلاق الحكم على جميع أقسام السب فعل غير صحيح .




بعد أن عرفنا مفهوم السب ، وعرفنا بعض أقسامه ، يصل بنا الكلام إلى المهم من هذا البحث ، وهو :





حكم السب :



وقد أشرنا إلى أن أقسام الشتم والسب ليست جميعها محكومة بحكم واحد في الشريعة الإسلامية ، بل يختلف حكم بعض أقسامه عن البعض الآخر ، وهذا الإختلاف في الحكم بين بعض الأقسام ظاهر لا يحتاج إلى بيان .


وسوف نتطرق لبيان حكم بعض الأقسام التي ذكرناها ، مع الدليل إن شاء الله.



ولكن حيث كثر في هذه الأزمنة التسامح في إطلاق القول بتقبيح السب ، حتى صارت النفوس تنفر من كل سب ، حتى إذا مرت بأحد المؤمنين رواية تحكي عن صدور السب من أحد المعصومين لبعض من يستحق السب ، تجد المؤمن يستنكر هذه الرواية من كثرة ما سمع من تقبيح مطلق السب .


فإذا قرأ رواية تحكي أن المعصوم قال في رجل : عجبا لابن النابغة...


بادر هذا المؤمن المتأثر بما يسمع من قبح السب مطلقا إلى طرح الرواية ، وتهجم بوصف الرواية بأنها موضوعة ، بحجة أن السب عمل قبيح ، والإمام لا يمكن أن يصدر منه العمل القبيح .


ولعل وزر تهجمه هذا يقع على عاتق من تسامح في وصف الشتم كله بالقبح ، ولم يبين أن القبيح من الشتم والسب إنما هو بعض أقسامه .



فاقتضى ذلك أن ننقل كلمات بعض الأساطين من علماء الشيعة أنار الله برهانهم ، ليتضح للقاريء الكريم أن ما سوف نبينه من حكم السب لم يكن أمرا مخفيا على من راجع الكتب الفقهية .




قال السيد الخوئي في منهاج الصالحين :


ومنها :سب المؤمن واهانته واذلاله



وبهذا قال كل من جاء بعده من المراجع الذين طبعوا كتاب منهاج الصالحين على طبق آرائهم .



وجاء في كتاب صراط النجاة :




سؤال 1246: وهل يجوز سب أهل البدع والريب ومباهتتهم والوقيعة فيهم؟



الخوئي: إذا ترتب ردع منكر على تلك، فلا بأس.



ووافقه على هذا الحكم الميرزا جواد التبريزي قدس سره .





وقال الشهيد الثاني في المسالك :



لما كان أذى المسلم غير المستحق للاستخفاف محرما، فكل كلمة يقال له ويحصل له بها الاذى، ولم تكن موضوعة للقذف بالزنا وما في حكمه لغة ولا عرفا، يجب بها التعزير، لفعل المحرم كغيره من المحرمات، ومنه التعيير بالامراض. ففي صحيحة عبد الرحمن بن أبي عبد الله قال: (سألت أبا عبد الله عليه السلام عن رجل سب رجلا بغير قذف يعرض به هل يجلد؟ قال: عليه



التعزير) .



والمراد بكون المقول له مستحقا للاستخفاف أن يكون فاسقا متظاهرا بفسقه، فإنه لا حرمة له حينئذ، لما روي عن الصادق عليه السلام: (إذا جاهر الفاسق بفسقه فلا حرمة له ولا غيبة).


وفي بعض الاخبار: (من تمام العبادة الوقيعة في أهل الريب) .

وروى داود بن سرحان في الصحيح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البرأة منهم، وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة، وباهتوهم لئلا يطمعوا في الفساد في الاسلام، ويحذرهم الناس، ولا يتعلمون من بدعهم، يكتب الله لكم بذلك الحسنات، ويرفع لكم به الدرجات في الاخرة)

وقال السيد العاملي في مفتاح الكرامة :
والشتم : السب ، بأن تصف الشيء بما هو إزراء ونقص ، فيدخل في السب كل ما يوجب الأذى ، كالقذف ، والحقير ، والوضيع ، والكلب ، والكافر ، والمرتد ، والتعيير بشيء من بلاء الله كالأجذم ، والأبرص .
ولو كان مستحقا للاستخفاف فلا حرمة ، إلا فيما لا يسوغ لقاؤه به .
...
إلى أن قال :
وسب غير أهل الإيمان من شرائط الإيمان .


وأعتقد أن كلام فقيه أهل البيت ، الشيخ النجفي في الجواهر فيه غنى وكفاية ، إذ قال :



ولو كان المقول له مستحقا للاستخفاف )لكفر أو ابتداع أو تجاهر بفسق ( فلاحد ولاتعزير ) بلاخلاف ، بل عن الغنية الاجماععليه ، بل ولاإشكال ،
بل يترتب له الاجرعلى ذلك ،
فقد ورد (أن من تمامالعبادة الوقيعة في اهل الريب) ،
ووردأيضا ولم اعثرعليهم عاجلا .
(زينوا مجالسكم بغيبة الفاسقين )
وعن الصادق ( عليه السلام إذاجاهر الفاسق بفسقه فلاحرمة له ولاغيبة )
وفي النبوي ( إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدى فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم وأهينوهم(وباهتوهم خ ل ) لئلايطمعوا في الفساد في الاسلام ويحذرهم الناس ولاتتعلموا من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ، ويرفع لكم به الدرجات )
إلى غير ذلك مما هودال على ذلك وإن لم يكن من النهي عن المنكر ،
بل هو ظاهر الفتاوي أيضا
بل قد يترتب التعزير على تارك ذلك إذا كان في مقام الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
الواجبين عليه ، لحصول الشروط :
نعم ليس كذلك ما لايسوغ لقاؤه به من الرمي بما لايفعله ،
ففي حسن الحلبي عن الصادق ( عليه السلام " ) أنه نهى عن قذف منكان على غيرالاسلام إلاأن يكون اطلعت على ذلك منه "
وكذا في صحيحه عنه(عليه السلام ) وزاد فيه " أيسر ما يكون أن يكون قد كذب "
نعم يترتب التعزير علىما سمعته سابقا في حق غير المستحق
( وكذا كل ما يوجب أذى كقوله : يا أجذم أويا أبرص ) أو يا أعور أونحو ذلك وإن كان فيه ، إذ ذلك أشد عليه ، كما هو واضح، والله العالم

وقال السيد الخوئي في مصباح الفقاهة :



المسألة حرمةسب المؤمن قوله: التاسعة: سب المؤمن
حرام في الجملة بالادلة الاربعة. أقول: قد استقل العقل بحرمة سب المؤمن في الجملة،
لكونه ظلما وايذاء، وعلى ذلك اجماع المسلمين من غير نكير، وقد تعرض الغزالي لذلك في
احياء العلوم .





وقد استفاضت الروايات من طرقنا ومن طرق العامة على حرمته.



نعم المراد هنا من المؤمن في رواياتنا غير ما هو المراد في روايات العامة، ومن هنا


منعوا عن سب أبي حنيفة واشباهه. ويدل على الحرمة ايضا قوله تعالى: واجتنبوا قول

الزور ، فان سب المؤمن من أوضح مصاديق قول الزور، ولا ينافي ذلك ما ورد من تطبيق





الاية على الكذب كما سيأتي.
...
إلى أن قال :



قوله: ثم انه يستثنى من المؤمن المتظاهر بالفسق. أقول:


يجوز سب المتجاهر بالفسق بالمعصية التي تجاهر فيها لزوال احترامه بالتظاهر

بالمنكرات كما في بعض الاحاديث، وسيأتي ذكره في البحث عن مستثنيات الغيبة، وأما
المعاصي التي ارتكبها العاصي ولكن لم يتجاهر فيها فلا يجوز السب بها، وأما السب بما
ليس في المسبوب فافتراء عليه فيحرم من جهتين. قوله: ويستثنى منه المبدع ايضا. أقول:
قد دلت الروايات المتظافرة على جواز سب المبدع في الدين ووجوب البراءة منه واتهامه.

ولكن الظاهر انه لا وجه لجعله من المستثنيات باستقلاله، فانه ان كان المراد به
المبدع في الاحكام الشرعية فهو متجاهر بالفسق، وان كان المراد به المبدع في العقائد
والاصول الدينية فهو كافر بالله العظيم، فيكون خارجا عن المقام موضوعا لعدم كونه





متصفا بالايمان





فعلم مما قدمناه أن السب على أقسام ، وأن منه ما هو محرم في الشرع ، ومنه ما هو مباح ، بل منه ما هو مستحب ، بل ما هو واجب .

ونكتفي بذكر بعض أفراد السب المحرم :
1 - السب المتضمن للقذف ، سواء كان القذف للمسبوب أو لأحد ذويه .
2 - السب بالألفاظ الفاحشة ، التي يستهجن العرف ذكرها ، (والتي يعبر عنها في زماننا بالألفاظ التي تجرح الحياء العام)
3 - السب الذي يؤدي إلى سب الله ، أو أحد من الأنبياء أو الأئمة .
4 - السب الذي يؤدي إلى تضرر الساب .
5 - السب الكاذب .


كما نكتفي بذكر بعض أفراد السب الجائز :
1 - سب الكافر بشرط أن لا يدخل في أحد الأقسام المحرمة السابقة ، كأن يتضمن قذفا ، أو لفظا فاحشا ، أو يؤدي إلى ضرر.
2 - سب أهل الضلال بشرط أن لا يندرج تحت أحد الأقسام المحرمة السابقة .
3 - سب المؤمن المتجاهر بالفسق في خصوص ما تجاهر به .
4 - سب المؤمن المبتدع .
5 - سب من تترتب على سبه مصلحة أعظم . مثل جرح الشهود ، وجرح رواة الحديث .


ولا يخفى أن الحرمة في بعض الأقسام التي ذكرناها للسب المحرم ، والجواز في بعض الأقسام التي ذكرناها للسب الجائز إنما ثبتتا بالعنوان الثانوي ، ولأجل طرو عنوان آخر على السب ، كعنوان الضرر ، ولكننا ذكرنا أحكام هذه الأقسام لأجل أن الذين يتسامحون في بيان حكم السب ، يذكرون بعض أقسام السب المحرم بسبب طرو عنوان ثانوي فيتوهم السامع أن حرمة السب هنا ذاتية ، وليست كذلك .

فأردنا أن نبين حكم هذه الأقسام بنحو يتيسر فهمها للجميع .

وإلا فالجواب العلمي لمن يحرم كل أقسام السب ويذكر منه سب الذين يعبدهم المشركون ، أو يذكر السب الذي تترتب عليه مفاسد عظيمة مثل إراقة دماء المؤمنين ، هو :
إن هذا حكم ثابت للسب بعنوان ثانوي ، وليس هذا العنوان الثانوي ملازما للسب دائما ، فقد يتمكن المسلم من سب الصنم وهو في بيته ، بحيث لا يؤدي سبه للصنم لأن يسب عباد الصنم ربنا تبارك وتعالى .
وإذا كان العنوان الثانوي يوجب حرمة السب أحيانا ، فإن العنوان الثانوي يقتضي وجوب السب أحيانا أخرى ، فلماذا تقبحون السب وتنفرون الناس من جميع أقسامه مع أن بعض أقسامه واجب ، كالسب الذي يؤدي إلى تنفر حفظ عقائد الناس .
فالبسطاء والسذج الذين لا يتمكنون من فهم البراهين العلمية إذا خيف على عقيدتهم من تلبيس بعض الكفار مثلا وكان حضور هؤلاء البسطاء في مجالس الكفار كثيرا ، وكان حفظ دين هؤلاء البسطاء متوقفا على إسقاط الكفار من أعينهم بسبهم ، كما لعله هذا حال المسلمين الذين يعيشون في بلاد الكفر مع أبنائهم الذين يدرسون في مدارس الكفار .
فإن السب في هذه الصورة واجب .


وأما الحديث عن رموز السنة عامة
فلا ينبغي أن يقتصر عليه ، بل يجب أن يكون الحديث عن مشروع متكامل وهو :

التعايش السلمي بين الشيعة والسنة

ويتم التحدث بصراحة وواقعية :
ويجب أن يؤخذ بعين الإعتبار أن تغير عقيدة الطرفين من المستحيلات في هذا الزمن ، فمن يحسب أنه سيتمكن بالحجة أو بالقوة أو بالإغراء أن يجذب جميع الشيعة إلى التسنن فهو إنسان يحلم ، كما أن من يحسب أنه سيتمكن من أن يجذب جميع السنة إلى التشيع كذلك .
وأن الإقتتال بين الفريقين لن يكون فيه طرف منتصر ، ولن يجني أي منهما من الحرب إلا زيادة اليتامى والأرامل في بلاد الإسلام .
فالحرب خط أحمر .
وكل ما يؤدي إلى الحرب فهو فتنة .

فالحل الوحيد هو :
التعايش السلمي .

وهذا التعايش السلمي ينبغي أن يبنى على معاهدات ومواثيق .


وأما مسألة الرموز ، فلا تعالج بإلزام كل طرف بتعظيم رموز الطرف الآخر ، لأن هذا يشبه إلزام كل طرف بترك عقيدته ، والتدين بما يعتقده الآخر .
فإن أعظم الصحابة قدرا ، وأعلاهم شأنا ، وأرفعهم منزلة عند الشيعة هو :
أبو طالب .
وهو عند السنة كافر .
كما إن السنة يرون عمر بن سعد بن أبي وقاص قاتل ريحانة النبي ص
ويزيد بن معاوية
من أهل القرن الأول ، وعندهم أن خير القرون هو القرن الأول .
كما إنهما من السلف .
وهما عند الشيعة من ظالمي أهل البيت ع ، فجيب التبري منهما .

فمسألة الرموز لا يمكن التوصل فيها إلى حل مبني على ما يسمى باحترام الرموز .
بل حلها : بأن يتجنب كل من الطرفين مواجهة الآخر بالتنقيص من رموزه ، لأن ذلك يجرح مشاعره ، ويثير حفيظته .

والطرفان يتفقان على أن من يرونه رمزا لن تتأثر مكانته عند الله تعالى بما يقوله فيه أعداؤه .
فالشيعة يجزمون أن أبا طالب عليه السلام لن تنقص مكانته عند الله سبحانه ولو اجتمع أهل السنة جميعا على سبه وتنقيصه ، بل ولو لازموا لعنه صباحا ومساءا .
فإن الله سبحانه أعدل من أن يظلم عبدا صالحا ، بسبب جهل أحد من العباد بقدره .

كما أن السنة يجزمون بأن رموزهم لن تتأثر منزلتهم عند الله سبحانه باعتقاد الشيعة فيهم ، ولا بلعن الشيعة لهم .

ولا تعالج مسألة الرموز بتأسيس أحكام ليست من الشريعة في شيء
بل ولا يرضى بها حتى السني .

فإن عد السب مطلقا فعلا قبيحا ينتهي في نظر السني إلى الطعن في النبي ص ، وفي أبي بكر ، وفي عمر ، وفي عائشة ، وفي معاوية .
فقد ثبت في الصحيح عند السنة أن النبي ص يسب من لا يستحق السب
وأن أبا بكر سب زوجته
وأن عمر سب عبد الله بن أبي
وأن عائشة سبت رجالا من اليهود
وأنمعاوية أمر بسب أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب ع .


روى البخاري في صحيحه عن النبي ص :
اللَّهُمَّ فَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ سَبَبْتُهُ فَاجْعَلْ ذَلِكَ لَهُ قُرْبَةً إِلَيْكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
وروى مسلم في صحيحه عنه ص :
اللَّهُمَّ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ فَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ سَبَبْتُهُأَ وْ لَعَنْتُهُ أَوْ جَلَدْتُهُ فَاجْعَلْهَا لَهُ زَكَاةً وَرَحْمَةً

وروى البخاري عن عبد الرحمن بن أبي بكر قوله :
فَغَضِبَ أَبُو بَكْرٍ فَسَبَّ وَجَدَّعَ وَحَلَفَ لاَ يَطْعَمُهُ ، فَاخْتَبَأْتُ أَنَا فَقَالَ يَاغُنْثَرُ

وروى البخاري في صحيحه :
قَالَ عُمَرُ أَلاَ نَقْتُلُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا الْخَبِيثَ لِعَبْدِ اللَّهِ . فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « لاَ يَتَحَدَّثُ النَّاسُ أَنَّهُ كَانَيَقْتُلُ أَصْحَابَهُ»


وروى مسلم في صحيحه :
قَالَتْ عَائِشَةُ قُلْتُ بَلْ عَلَيْكُمُ السَّامُ وَالذَّامُ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « يَا عَائِشَةُ لاَ تَكُونِى فَاحِشَةً»

وروى مسلم في صحيحه عن سعد بن أبي وقاص :


قَالَ أَمَرَ مُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِى سُفْيَانَ سَعْدًافَقَالَ مَا مَنَعَكَ أَنْتَسُبَّ أَبَا التُّرَابِ
فَقَالَ أَمَّا مَا ذَكَرْتُ ثَلاَثًا قَالَهُنَّ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَلَنْ أَسُبَّهُ لأَنْ تَكُونَ لِى وَاحِدَةٌ مِنْهُنَّ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْ حُمْرِ النَّعَمِ
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ لَهُ خَلَّفَهُ فِى بَعْضِ مَغَازِيهِ فَقَالَ لَهُ عَلِىٌّ يَا رَسُولَ اللَّهِ خَلَّفْتَنِى مَعَ النِّسَاءِ وَالصِّبْيَانِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّى بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى إِلاَّ أَنَّهُ لاَ نُبُوَّةَ بَعْدِى ».
وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ يَوْمَ خَيْبَرَ « لأُعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رَجُلاً يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيُحِبُّهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ». قَالَ فَتَطَاوَلْنَا لَهَا فَقَالَ « ادْعُوا لِى عَلِيًّا ». فَأُتِىَ بِهِ أَرْمَدَ فَبَصَقَ فِى عَيْنِهِ وَدَفَعَ الرَّايَةَ إِلَيْهِ فَفَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ
وَلَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ ( فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ) دَعَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَلِيًّا وَفَاطِمَةَ وَحَسَنًا وَحُسَيْنًا فَقَالَ « اللَّهُمَّ هَؤُلاَءِ أَهْلِى ».



فهل يرضى السني بأن النبي وأبا بكر وعمر وعائشة ومعاوية قد ثبت عنهم في الصحيح أنهم ارتكبوا القبيح ؟


انتهى النقل .

__________________
- نسالكم براء الذمة -

التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الحوراء ; 28-05-13 الساعة 12:29 PM.

عاشق الحوراء غير متصل  

قديم 28-05-13, 08:00 AM   #15

عاشق الحوراء
م. منتدى الحياة الزوحية

 
الصورة الرمزية عاشق الحوراء  







مبسوط

رد: سماحه العلامه الشيخ ياسر الحبيب تحت المجهر


أيضا بعض الاخوة يعترض ويقول ان الائمة عليهم السلام ان اسلوبهم فقط هو عدم الشدة وعدم الغلظة والفظاظة في وجوه الاعداء

لدى سوف اضع بعض المواقف في التعامل مع بعض اعدائهم:

* حين قال عمرو للإمام علي عليه السلام في صفين: أتشبهنا بالكفار؟!
قال عليه السلام: «يابن النابغة، ومتى لم تكن للكافرين ولياً، وللمسلمين عدواً؟ وهل تشبه إلا أمك التي دفعت بك»؟!..

فقام عمرو، وقال: لا يجمع بيني وبينك بعد اليوم مجلس.
فقال الإمام علي عليه السلام: إني لأرجو الله أن يطهر مجلسي منك، ومن أشباهك....

*
الإمام الحسن عليه السلام يصف عمرواً:
وقد اجتمع عمرو بن العاص مع المغيرة بن شعبة، والوليد بن عقبة، في مجلس معاوية، وطلبوا منه أن يحضر الحسن عليه السلام لسبه وسب أبيه، فأرسل إليه فحضر، وجرى بينهم وبينه كلام، فكان مما قاله الإمام الحسن لعمرو في هذا المجلس:
«.. وضعتك أمك مجهولاً من عهر وسفاح، فتحاكم فيك أربعة من قريش، فغلب عليك جزارها، ألأمهم حسباً، وأخبثهم منصباً..
إلى أن قال:
وقاتلت رسول الله صلى الله عليه وآله في جميع المشاهد، وهجوته.
وآذيته بمكة..
وكدته كيدك كله..
وكنت من أشد الناس له تكذيباً..
وعداوة..
ثم خرجت تريد النجاشي، مع أصحاب السفينة، لتأتي بجعفر وأصحابه إلى أهل مكة..
فلما أخطأك ما رجوت، ورجعك الله خائباً، وأكذبك واشياً، جعلت حدك على صاحبك عمارة بن الوليد، فوشيت به إلى النجاشي، حسداً لما ارتكب من حليلتك، ففضحك الله، وفضح صاحبك..
فأنت عدو بني هاشم في الجاهلية وفي الإسلام..
ثم إنك تعلم، وكل هؤلاء الرهط يعلمون: أنك هجوت رسول الله صلى الله عليه وآله بسبعين بيتاً من الشعر، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله:
«اللهم إني لا أقول الشعر، ولا ينبغي لي، اللهم العنه بكل حرف ألف لعنة»..
فعليك إذن من الله ما لا يحصى من اللعن.

*قال الإمام الحسين (عليه السلام) يوم كربلاء لشمر لعنه الله : «يا ابن راعية المعزى أنت أولى بها صلياً».

هذه بعض النماذج في تعاملهم مع بعض اعدائهم.

__________________
- نسالكم براء الذمة -

التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الحوراء ; 28-05-13 الساعة 12:29 PM.

عاشق الحوراء غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناااااظرة ام سارة منتدى الثقافة الإسلامية 0 29-11-10 08:21 AM
بيان علماء وطلاب العلوم الدينية في القطيف السيد المجهول ركن المحذوفات البسيطة 0 26-06-10 11:53 AM
أشهر الرجال في القطـيف وتاروت نينار منتدى التراث 31 23-02-08 02:23 AM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 12:08 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited