New Page 1
قديم 22-05-12, 06:05 PM   #1

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

Dsdsf الحجاب من منظور قرآني


الحجاب من منظور قرآني






بسم الله الرحمن الرحيم



ان الاثار الايجابيه او السلبيه لاعمال الفرد هي نتيجه اعماله الصالحة او الطالحه، فالفرد المؤمن تظهر عليه سيماء الايمان نتيجة التزامه بما أمره الله به من اداء الواجبات وترك المحرمات،وقال تعالى }سيماهم في وجوهه من أثر السجود{ وكذلك الفرد غير المؤمن تظهر عليه سيماء الكفر لعصيانه وجحوده لما أمره الله به ، قالى تعالى }ثم عبس وبسر *ثم أدبر وستكبر{.



و ان الفرد ليس وحده في هذا العالم ليعمل مايشاء ويترك مايشاء،بل هو جزء صغير في هذا العالم الكبير يتفاعل وينفعل ،يؤثر ويتاثر،وعليه ينبغي ان يكون الفرد عنصر خير فاعل في هذا العالم،ولايعد عنصر شرلايجني منه العالم سوى الشر والاذى.



ومن هنا يأتي دور الحجاب بالنسبة للمرأة فهو مما امر الله به عباده كي يبقى العالم طاهراً نقياً لاتشوبه الرذائل، ولكن الشيطان سول للأنسان وأملى له وأغراه بنبذ الحجاب، وهكذا أصيب العالم بعوارض ونتائج هذا العمل الخطير من أمراض وأوبئة وجرائم وتعدٍ مما جعل الانسان يعيش في دوامه مفرغه لامخرج له منها إلا بالعوده الى الله واليمان به والعمل بما أمره به .



نسأل الله العلي القدير أن يأخذ بأيدينا جميعا لما فيه الخير والصلاح من أجل بناء مجتمع أنساني قائم على تعاليم الاسلام والقران .والحمدلله رب العالمين
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:05 PM   #2

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


* الحجاب في اللغة :-
قال بن منظور في لسان العرب في كلمة الحجاب في انه الستر , حجب الشيء يحجبه حجباً وحجاباً وحجبه , ستره وقد احتجب وتحجب إذا أكتنّ من وراء حجاب وامرأة ومحجوبة قد سترت بستر .. وقوله تعالى :- { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ }الأحزاب53 أي إذا سألتم نساء النبي فأسلوهن من وراء ستر , أو قوله تعالى :- {وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ }فصلت5 فنلاحظ الآية فيها أكنة ومعناها أغطية والحجاب وهو الحاجز في الدين.. إلى غير ذلك.
* الحجاب في الاصطلاح :-
لا يختلف لغة الحجاب عن الاصطلاح فهو أيضاً يراد به الستار الذي يحجب مفاتن المرأة وعدم إظهارها أمام الرجل الأجنبي ، ولا يشترط في الستار أو الحجاب أن يكون عباءة ، بل له صور عديدة وأشكال مختلفة حسب أعراف وتقاليد ذلك المجتمع ،شريطة ان يكون ساترا لجسم المرأة ومايتصل به من مفاتن توجد الشهوة وتثير الغريزه .
::

أدلة الحجاب
ورد في القران الكريم ايات عديده حول الحجاب
منها قوله تعالى }َا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفًا وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ {الاحزاب 33
وقوله تعالى }يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا{الاحزاب59
وهذه الايه صريحه جدا، فلو كان الخطاب موجها لأزواج النبي فقط ، لكان من الممكن القول بأن المسألة مختصة بنساء النبي ، بمعنى ان الاية في مقام تحصينهن وجعلهن في غاية الحجاب والعفاف.. ولكن الملاحظ هو تجاوز الآية فى الخطاب إلى بنات النبي أيضاً ، مما يدل على أن الخطاب شامل للكبار والصغار ، وما زاد في التأكيد هو ذكر نساء المؤمنين ، ليرتفع أي لبس في هذا المجال.
وقوله تعالى }يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا{الاحزاب 35
وقوله تعالى }وقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ{ سورة النور 30ـ31
والخمار: هو الغطاء الذي يوضع على الرأس فيغطي الاذن والصدر والرقبه، والمراد بالجيوب الصدرو ،والمعنى, وليلقين بأطراف مقانعهن على صدورهن لسترنها بها.
والسنة الشريفة عن الرسول صلى الله عليه واله
وسلم وأئمه اهل البيت مليئه بالاحاديث الكثيره التي كل حديث منها لوحده دليلا لهذه المسأله بمحض كل التشكيكات حول مسألة الحجاب.

__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:06 PM   #3

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


الحجاب في الاسلام

تميزت الشريعة الاسلامية وتشريعاتها بالترابط والتكامل بين أحكامها، فرائضها وسننها، في العبادات، والمعاملات وكافة مناحي الحياة كما هو معروف من شمولية الأحكام في الاسلام.
ورفض الفصل والتجزئة بين الأحكام وقد ذم الله تعالى من يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعضه.
ويلمس الانسان مدى الترابط بين الاحكام من خلال تداخل هذه الأحكام في التشريعات والآثار والنتائج على مختلف الصعد والأحكام، وترابطها بشكل تكاملي يؤثر حياتهم في البلدان العربية والاسلامية هو الحجاب والحشمة وعدم التبرج..






وان ما عليه بعض اليهود والنصارى من خلاعة وسفور وتبرج ليس هو قطعاً من أحكام أديانهم، وإنما هو مزيج من اهواء وبدع وضلالات ابناء هذه الديانات ومدعيها زوراً، وليس هذا التمرد على الأخلاق والقيم وانتشار الفساد والخلاعة هو خاص بهم كيهود أو نصارى، وإنما هو من صرعات الجاهلية. ان ما يبرر توسعنا في الحديث عن الحجاب عند غير المسلمين _كما قدمنا _ على من توهم: ان الحجاب شأن اسلامي تفرد به الاسلام عن غيره من الديانات ولعل هذا التوهم ناشىء من شدة الضجيج والاعلام المعادي للاسلام وللمثل الاسلامية، ولأن علماء غير المسلمين وكنائسهم والمتصدين فيهم للشؤون الدينية تسامحوا بافراط فاهملوا كثيراً من المثل والأحكام الإلهية حتى ظنّ الناس بأن ذلك هو رأي دينهم وعقيدتهم.



ان الاسلام وحملته يشعرون بالمسؤولية التامة عن صيانة الأخلاق وحماية البشرية جمعاء من كل انحراف وفساد..
والحجاب واحد من هذه الأحكام المتداخلة في كثير من العبادات والمؤثرة في صحتها وقبولها وبطلانها في الصلاة والحج والطواف والاعتكاف والسفر وغيرها من الفرائص والسنن، وليس هو من واجب النساء فقط بل من واجب كل المجتمع بتنفيذ أحكام الله.

والحجاب في الاسلام فرض أساسي ثابت باجماع المسلمين ومن كافّة مصادر التشريع الاسلامي، بما لا يدع مجالاً للاجتهاد ومعارضة نصوص أصل الحجاب وتشريعه وآثاره.
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:06 PM   #4

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


الحجاب في القران

في القرآن الكريم هناك العشرات من الآيات الصريحة التي تحكم بالحجاب منطوقاً ومفهوماً بقول عزّ اسمه:
(قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون* وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهنّ ويحفظن فروجهنّ ولا يبدين زينتهن...) إلى آخر الآيتين 30-31 من سورة النور.
ويقول سبحانه: (وقرن في بيوتكنّ ولا تبرجن تبرّج الجاهلية الاولى...)، (...والحافظين فروجهم والحافظات) إلى آخر الآيتين 32 و 33 من سورة الأحزاب، إلى العديد من آيات الكتاب العزيز التي تؤكد على تشريع الحجاب ووجوبه على النساء باعتباره حكماً شرعياً ملزماً وجزءاً من الاسلام والايمان، يجب الاعتقاد به والعمل بموجبه وان الاخلال به عقيدة اخلال بالاسلام والايمان، والاسلام حين أوجب الحجاب وحرم السفور والتبرج، إنما يرسي قواعد الأخلاق والمثل التي تحمي الانسان وان فلسفة الحجاب تمثل ظواهر تحضر تبعد الانسان عن وحشية التعرِّي وجاهلية التبرّج، مشيراً إلى أن التبرّج يمثل رجعية مغرقة في القدم والتخلّف كما هو صريح قوله عزّ اسمه (ولا تبرّجن تبرّج الجاهلية الاُولى)
ومع ان المؤمن حين اسلم وآمن قد عاهد ربّه باسلامه وايمانه على الطاعة والالتزام الكامل بكل ما جاء به الرسول الكريم صلى الله عليه واله من عند الله (وما آتاكم الرّسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا، واتّقوا الله إنّ الله شديد العقاب)،
وقد ثبت بما لا مزيد عليه ان الله ورسوله أوجبا الحجاب، وحرما وذما السفور والتبرج، وخيار المؤمن بعد ذلك محدود، بصريح قوله تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً بعيداً)،
والمؤمنون، هم الذين آمنوا بالله ورسوله.. إلاّ اننا نلمس رغبة الشريعة في عدم الطاعة الصامتة.. بل جاء كثير من أحكام الاسلام، والحجاب والسفور واحد منها جاءت معللة بما يحمل الحجاب من ايجابيات ومنافع، فيما كرست الآيات ذكر سلبيات السفور ومخاطره وآثاره السيئة على كافة الصعد..






وتابعت الآيات الشريفة الاشارات المركزة لسلبيات السفور والتبرج، ومنها فرض الرقابة الصارمة على الجوارح من الأبصار والفروج... كقوله عزّ اسمه: (ذلك أزكى لهم) بكل معنى الزكاة من الطهر النفسي والمادي والمعنوي والسلامة، والنماء، والخير فيما سماه الله تعالى بانه أزكى لله وأطهر، وما بالك بتشخيص الحكيم العادل الرؤوف بعباده، الخبير بما يجره السفور والتبرج والاختلاط المحرم الفاقد للحشمة (إن الله خبير بما يصنعون) وبما يؤول إليه أمر الاختلاط والسفور.. علاج وتشخيص، وتحذير وانذار..



ونلاحظ تختم هذه الآية (وقل للمؤمنات يغضضن... وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلّكم تفلحون) ونحن نعرف مدى التناسق والترابط بين فقرات الآيات وخواتيمها وهنا نلمس الاهتمام الكبير بما تستبطنه سيئات السفور والتبرج، ولهذا نرى حدة الخطاب وصرامة التحذير في ان يخاطب المؤمنون بهذه اللهجة الجادة الصريحة بوجوب التوبة إلى الله، ولا توبة إلاّ من ذنب.




وفي مواجهة الأمراض النفسية والأخلاقية يأتي تحريم الخضوع بالقول واللين المريب والمغري بالريب، وفجور النفوس وأهوائها (فلا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض، وقلن قولاً معروفاً) خالياً من الميوعة، ورقة المقول المؤدية أو المغرية بالتجاوب المشبوه، مع التأكيد على الاستقامة (وقلن قولاً معروفاً) .




وبمقدار ما اهتم الكتاب العزيز بالحجاب والعفة ووجوب الابتعاد عن السفور والتهتك..جاءت السنّة النبوية المطهّرة _كما هو شأنها _ مؤكدة ومفسرة وموضحة أهداف الشريعة من فرض الحجاب وحرمة السفور والتبرج، مقيمة استقامة المرأة وحسن التزامها بعفافها وشرفها وحجابها، منصرفة إلى مهامها الأساسية وأدوارها الكبيرة في بناء الكيان البشري.

وهنا يمكن القول:ان تشريع الحجاب في الاسلام معناه وهدفه السامي الحقيقي هو منع الخلاعة بكل ما لها من صور واشكال، وبكل ما فيها من مفاسد واضرار، وغلق كل منافذ الانحلال الأخلاقي، ووقاية المجتمع البشري من الانحدار إلى مهاوي الشر وحضيض الفساد المدمر للحياة بكاملها،
وقد فرض الله الحجاب على المرأة تحقيقاً لمعنى العفو وقطعاً لدابر الفساد والفتنة اللذين هما نتيجة طبيعية للتبرج والاختلاط فجعل الله الحجاب للأنثى ذلك صوناً لأنوثتها لأنه يكرس انسانية المرأه، ونهاها عن التبرج وابداء الزينه واراد بذلك ان يبعد الطرفين عن العيش في الاجواء التي تولد العاطفة وتحرك الغريزة في الاتجاه الذي يوصل الى نتائج سلبيه ...فقرر تكليفا خاصا للنساء وهو ان يسترن اجسادهن امام الرجال الاجانب وان لايظهرن في الملأ العام متبرجات,لكي يهيء المناخ العام الذي يعيش فيه الرجل والمرأه ويشجع على التوازن الاخلاقي .
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:07 PM   #5

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


الأستثناءات :
يجوز الاسلام اظهار مقدار من الزينة لعموم الرجال واغلبهم المحارم .
لبعولتهن
آبائهن
آباء بعولتهن
أبنائهن
أبناء بعولتهن
أخوانهن
بني اخوانهن
بني أخواتهن
نسائهن(عموم النساء على أغلب أراء العلماء).
ما ماكت ايمانهن
التابعين غير أولي الإربه (البلهاء والمجانين حيث لايدركون مافي المرأة من جاذبيه)
الاطفال الذيم لم يظهرو على عورات النساء (أي غير المميزين على الاغلب)
فيتضح جيدا ان الهدف من هذه التعاليم هو رعاية مصالح بني البشر سواء كانوا رجالا او نساءا، ان احكام الاسلام لم تقم على اساس تمييز وتفضيل للرجل على المرأة ، والايلزم ان توجه كل هذه التعاليم للنساء دون فرض اي حكم للرجال.
فالمرأة مظهر الحسن والجمال، والستر هنا لون من الطهارة الروحيه ،فالاسلام يحاول رسم حدود تجعل للجمال مهمة معينه في مواقع محدده وفي حالات معينه .فاراد للمرأة فيما فرضه عليها من قيود في اللباس او في بعض مواقع السلوك ان يحميها من نفسها ومن شعورها بقدرة الإثاره على ان تجتذب الرجال.
ونعود لنؤكد ان الاسلام قد احترم انوثة المرأة عندما جعل لها ضوابط وجعلها تتحرك في خط التوازن وبهذا اراد الارتفاع بالمرأة والرجل ليعيش كل منهما انسانيته بوصفه انسانا مستقلا بروحه وجسده ، ولكي يتعامل معها المجتمع كأنسان لا كأنثى .فلم يخنق المرأة في الحجاب ولم يسجن غريزتها ولم يقيد حريتها بل جعلها في الدائرة التي تتوازن فيها المسأله الذاتيه والمسأله الاخلاقيه والاجتماعية ، وبالتالي فان الحجاب هو شرف المرأة وكرامتها.

__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:08 PM   #6

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


حجاب الجوارح

بلاضافة الى الحجاب المادي هناك حجاب معنوي نستنبطه من تلك الايات الشريفه فهناك جوانج وجوارح ،العين، واللسان، والقلب.......ولكل منها حجاب .
والقول:
}فلايخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض{ مفهوم الايه يدل على جواز التحدث ولكن دون خضوع وغنج في القول حرصا على علاقة المرأة في المجتمع من حيث كونها أنسان ـ أمرأة ـ وليس من حيث كونها أنساناً ـ أنثى ـ فلم يسمح للمرأة بأبراز العناصر الانثويه أمام الاجنبي لأجل الحيلولة دون جعل هذه العناصر معيارا لحضورها في المجتمع والتركيز على الجانب الانساني العام في علاقة المرأة بالمجتمع ونشاطها فيه ولكي لايطمع بها من كان في قلبه مرض.
حجاب النظر
}قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ....وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن... {
كما ان النظرات عندما لا تنهض في دائره خاصة او عندما تتحرك من خلال الحالة الغريزيه العفويه الموجوده لدى كل من الرجل والمرأة فأنها تترك تأثيرات سلبيه على اخلاقيه الرجل والمرأة في طبيعة ماتوحي به النظره من مشاعر وفي طبيعة ماتقود اليه النظرة من سلوك وفي الحديث الشريف (النظره سهم من سهام ابليس) و(زنا العينين النظر)
فالقران ينظر الى الحجاب ككللايتجزأ,بحيث يراعي بعديه المادي والمعنوي معاً, نظراً للتفاعل الوثيق فيمابينهما, فهو من جهة يحض وبشدة على الالتزام بالحجاب المعنوي العاصم للمرأة منالضلال والانحراف والسقوط الأخلاقي والعملي معاً,لأن من شأن هذا الحجابوطبيعته إيجاد المناعة النفسية إزاء كل مايهدد المرأة من انحرافات أخلاقيةوغير أخلاقية,وهذه المناعة هي التي تكمن وراء التشريع الإسلامي للحجاب الماديباعتباره نوعاً من أنواع الوقاية التي تحمي الرجل والمرأة من التأثر بالأوضاع التييمكن أن تنعكس سلباً على روحية الإنسان وأخلاقيته.







من هنا فإن ترك الحجاب المعنوي يهدد الحجاب المادي ,باعتبار أنه يهيىء الأجواء لاهتزاز الحجاب الماديولضعفه,وبالتالي لانحرافه وسقوطه,والعكس صحيح.

وبهذا الاعتبار,فإن الحجاب لايعودمسألة فردية فحسب,وإنما مسألة اجتماعية أيضاً,لأن من شأن كل مايصون الفرد من السقوطوالانحراف أن يصون المجتمع,ومن شأن كل مايؤدي بالفرد الى السقوط والانحراف أن يتهددالمجتمع,إذ في النهاية ليس المجتمع إلا مجموع أفراده ونظام ومبادىءوتشريعات التي تحكم العلاقات في ما بينهم.
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:08 PM   #7

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


المجتمع والحجاب

الاسلام عندما وضع الحجاب للمرأة لايمنعها ذلك من القيام بدورها في المجتمع ولكن وضع حدود للحجاب فيجب على كل أمرأه مسلمه تريد الحفاظ على نفسها ان تلتزم بهذه الحدود ولكي لايلغي المجتمع دورها ويقوم بإنصافها يجب عليها الظهور بمظهر لائق يصون لها وجودها وكرامتها وعفتها وحقوقها،وعلى كل امرأة مسلمة أن تقتدي بالزهراء وبزينب كونهما خير نموذجين ..




ومن المعلوم أن الزهراء عندما ذهبت إلى المسجد لتلقي خطبتها السياسية الشهيرة كما يقول الراوي: لاثت خمارها (أي أحكمته على رأسها) ، واشتملت بجلبابها ، وأقبلت في لمة من حفدتها ونساء قومها تطأ ذيولها.. فلم يمنعها الحجاب من القيام بدورها البطولي بل أعطاها هيبة ووقار،

وكذا الدور الزينبي الذي لولا هذا الدور لماتت الثورة الحسينية وبقي في زاوية من زوايا أرض كربلاء فوقفت عليها السلام أمام جبار أذا تنفس الرجال في حضرته لقتلهم جميعاً .




من هنا يجب على المراة أن تتحرك في المجتمع بإنسانيتها لا بانوثتها فلايجب على المرأة المسلمة ان تتحرك من خلال المشاعر بعيدا عن العناصر الاساسية لأنسانية المرأة .

فالقران والتاريخ يحدثنا عن نماذج متعددة لتفوق المراة على الرجل حيث عاشت فيها بعض النساء لظروف متوازيه من خلال الظروف الملائمة لنشأتها العقلية والثقافية والاجتماعية ،فأستطاعت تأكيد موقعها الفاعل وموقفها الثابت انطلاقا من فكرها وايمانها .
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 22-05-12, 06:09 PM   #8

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


في الختام


شرع الإسلام الحجاب ليبطل ما كانت تموج فيه الجاهلية من عشوائية الصلات بين الرجال والنساء.‏ فالحجاب في الإسلام يشمل جميع الآداب الشرعية التي تحفظ المرأة من الابتذال، والمجتمع من الفساد.
ومما فهم من الآيات الشريفة أن الحجاب طريق إلى جعل المرأة في حصانة من طمع الرجال الذين في قلوبهم مرض لذلك فهو ضرورة دينية واجتماعيه فعلى الإنسان أن يتعبد ويعمل بالأحكام الالهية لما فيها من مصلحة له فقد ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليهو اله وسلم أنه قال : (يا عباد الله أنتم كالمرضى ورب العالمين كالطبيب فصلاح المرضى بما يعلمه الطبيب ويدبره، لا فيما يشتهيه المريض ويقترحه، ألا فسلموا الله أمره تكونوا من الفائزين).


‎‎ فالالتزام بالحجاب ماديا ومنعويا يورث تزكية الفرد، وصلاح المجتمع. وما انحل الكثير من المجتمعات المعاصرة، واستشرى فيها الفساد إلا لما أهملت العمل بهذه الشعيرة العظيمة.‏
::
::
نسألكم الدعاء
الزهراء عشقي
__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 29-05-12, 10:49 PM   #9

سفيرة الحسين
عضو نشيط

 
الصورة الرمزية سفيرة الحسين  







افكر

رد: الحجاب من منظور قرآني


بارك الله فيكِ وزادكِ نورًا وعلماً
وسدد الباري خطاكِ للخير

__________________
لبيك يااباعبد الله الحسين

سفيرة الحسين غير متصل  

قديم 09-11-12, 11:11 PM   #10

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


عطرتً المكان بعطُر مروركـِ غاليتي
شكرا لكـ بحجم السماء
لٍ روحكـ الجوري

__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 10-11-12, 04:49 PM   #11

كلمة الحق
عضو نشيط  






رايق

رد: الحجاب من منظور قرآني


شكران لك على الموضوع الجميل والرائع

كلمة الحق غير متصل  

قديم 28-12-12, 09:33 PM   #12

ام شهود
عضو نشيط  






رايق

رد: الحجاب من منظور قرآني


مشكورين على الموضوع

ام شهود غير متصل  

قديم 08-02-13, 06:35 AM   #13

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

رد: الحجاب من منظور قرآني


شكٌرآ لكًُـم بحًجمَ السمآءً لهذآ التًواجدَ
لِ روًحِكـم الاًرجوآنَ ..~

__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

الزهراء عشقي غير متصل  

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوي السيد علي السيستاني عن الحجاب Agapanthus منتدى الثقافة الإسلامية 4 24-07-10 06:55 PM
فتاوى سماحة السيد علي السيستاني عن الحجاب ألماس منتدى الثقافة الإسلامية 2 18-09-09 04:52 PM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2023 م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 07:06 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited