New Page 1
قديم 11-10-11, 07:50 PM   #1

تراتيل القران
عضو نشيط

 
الصورة الرمزية تراتيل القران  







عاشقة

Impp كيف تخدع حميتك الغذائية بتناول الشوكولا والأيس كريم؟


هنالك أسباب عديدة تجعل من كعك الشوكولا والآيس كريم طعاماً غير صحياً، فإن أنواع هذه الأطعمة ترسم في مخيلتنا صورللشراهة والسعرات الحرارية والنكهة اللذيذة، ورغم ذلك ينتهي بنا الأمر لإلتهامها في عطلة نهاية الأسبوع.

وفي بعض الأحيان تتخذ الصحة منحى غريب فالشوكولا والتشيز كيك، وغيرها من الأطعمة المفضلة قد يتم حذفها من قائمة الحمية ولن تجدها في نظام الحمية الصحية، وستكون عطلة نهاية الأسبوع احتفالاً بالأطعمة الصحية التي يحتاجها الجسم، من ناحية أخرى إن تناول جزءاً صغيراً من الشوكولا لا تعتبر جريمة كبرى، ولكن هذا لايعني تناولها دون أية إعتبارات بل على نقيض ذلك، فأحد الذين مرّوا بتجربة حقيقية يقول: لقد أمضيت طفولتي وأنا أحاول التغلّب على مشكلة زيادة الوزن حتى أنني كنت ارتدي القميص أثناء السباحة كي أخفي سمنتي، وقد كنت أفصّل ثيابي عند الخيّاط، لعدم توافر ملابس لصبي في حجمي، ولكن خلال تحوّل جسمي من سمين إلى رشيق وخلال تطور المراحل والإستراتيجيات الصحية للتدريب، تعلمت أنه حتى أكثر سلوك قد تكون مهووساً به يتطلب فاصل، وعدم المرونة في التعامل مع هذا المفهوم يعتبرغير صحي، فعندما تتفهم أنك خدع حميتك هو أمر صحي، كذهابك للطبيب أو تناول الخضراوات، حينها تبدأ بإكتساب معرفة أفضل لكيفية عمل الجسم البشري.

إن الصحة متنوعة ولها عدة أوجه، ولا تتوجب أن تكون أمراً محبطاً على الرغم من وجود العديد من المعلومات الصحية السيئة أو المحيرة بل بالحقيقة: اتباع نمط حياة صحي لايعني التقيد أو عدم الراحة أو أن ذلك مؤلماً، فلقد تعرفنا على العديد من الأشخاص الذي يبدون بمظهر جيد، ولكن يكرهون أسلوب حياتهم، وأشخاص غيرهم يكرهون شكل أجسامهم ولكن يحبون طريقة حياتهم، فأن تكون رشيقاً هو أن تجد الأساس لتبدو كما تريد وتستمتع بحياتك وتحافظ على صحتك، وأن تسأل نفسك: ماالذي أريده؟

إن كنت تريد الصحة فمهمتك بسيطة مبدئياً لوجود كميات هائلة من المعلومات التي تساعدك بالبدأ بذلك، وأفضل دليل هو موازنة الحمية الغذائية، ولكن إن كان هذفك أكثر تخصيصاً كتخفيف الوزن فعليك أن تتمرن بجهد أكبر، والقيام بالمزيد من الأبحاث، وبعد كل هذا فإن ليس كل ماهو صحي قد يجعلك رشيقا، وهو درس لن يفهمه إلا القليل من الناس، ولكنه يطلعك على أهمية إدراك هدفك قبل التخطيط للحمية، وبغضّ النظر عن رؤيتك الطويلة الأمد إلا أنه من المهم أن تتذكّر بأن أي حمية من الممكن أن تتضمن قدراً مسموحاً من التحلية، وإليك أربعة إستراتيجيات لتجد الطريقة المؤثرة في تناولها:


<!--[if !supportLists]-->1. <!--[endif]-->القاعدة النسبية: بعض الأشخاص قد يتبعون نسبة 90:10 وغيرهم 80:10، والمفهوم البسيط هو أن %10 أو %20 من السعرات الحرارية أنت حر بأن تتناول ما تشاء يوميا، فإن كانت السعرات الحرارية اليومية هي 2000 سعرة فبإمكانك أن تتناول 100 سعر حراري من أي طعام تريد سواء كان آيس كريم أو كيك، وإن اخترت هذا الطريق تأكد من مراقبتك للكميات والمقادير وأن لاتفرط بتناولها.

<!--[if !supportLists]-->2. <!--[endif]-->الوجبة المخادعة: إن كان لديك مشكلة في حساب السعرات الحرارية او تقدير حجم الوجبات بالنظر، فإن هناك خيار قد تفضله وهو أن تختار وجبة أو ربما وجبتين في الأسبوع كي تتناول ما تشاء دون قواعد أو محظورات فقط استمتع بالوجبة، فلقد نجح هذا المفهوم مع العديد من الناس، ولكن إن كنت تعاني من البدانة الزائدة عن الحد، فننصحك بعدم إتباع هذه الاستراتيجية في مرحلة مبكرة من التحوّل، وفي غالب الأوقات فإن هذه الطريقة تزيد من شهيتك للأطعمة السيئة التي تحاول تجنّبها، وتجعل من تغييرات الحمية أمراً صعباً.


<!--[if !supportLists]-->3. <!--[endif]-->مفهوم ما بعد التمرين: إن كنت دقيقاً في حساب السعرات الحرارية، ومراقبة كمية البروتينات والكربوهيدرات والدهون، فإن الإستراتيجية قد تنال إعجابك، فعندما تكون حذراً في تقدير الكميات والمقادير التي تستهلكها، سيكون من السهل عليك أن تضع بدائل للأطعمة، وأن تتناول الأطعمة السيئة دون نتائج سلبية، وليس هناك وقت أفضل لتناولها أكثر من وقت ما بعد التمرين، فيمكنك أن تتناول حبوب القمح المحلاة أو الأطعمة الجاهزة أو أي طعام تفضله لوجبة الفطور كالكعكة المحلاة، وذلك بعد ممارسة التمرينات الرياضية.

<!--[if !supportLists]-->4. العشوائية: إنها الإستراتيجية التي يمكنك إتباعها لسنين حيث يبدو أنها تجدي نفعاً، وإليك كيفية عملها مع أحد المجرّبين: إني أتناول الطعام الصحي لما يقارب سنة، ولا أخطط لخدع في وجباتي اليومية أو الأسبوعية، وفي أغلب الأوقات لا أتناول التحلية لأشهر متتالية، فأنا على علم بما ينفعني من الأطعمة (الفواكه، الخضراوات، مصادر البروتين الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة) وهذا كل ما أتناوله، وأحب حميتي الغذائية وأتفهّم بان ذلك أمراً صعباً لبعض الأشخاص ولكن عندما تدرك وتهدف إلى تناول طعاماً صحياً ستجد أن أغلب خيارات الأطعمة لذيذة، وفي بعض الأحيان قد تغريك بعض أونواع التحلية في عطلة نهاية الأسبوع، فتناولها أو اشربها دون قلق مما ستسببه من نتائج فيما بعد، ولكن كن على يقين بأنه عندما تنتهي العطلة ستعود لاتباع السلوك الصحي في تناول الأطعمة.
بغضّ النظر عما تختاره (أو حتى إن كنت تناولت التحلية)، تأكد من موافقتك لمفهوم الحمية والرشاقة، وقد ذكرنا عدة استراتيجيات كي تجعل ذلك سهلاً عليك لذا فإن سر إتباع الطريق الصحي ليس صعباً.

تراتيل القران غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 02:40 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited