قديم 07-12-07, 11:35 PM   #46

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تجعلين الأطفال يحبون الطعام

-----------------------------

هل تشعرين بقلة الحيلة ولا تعرفين ماذا تفعلين أمام عناد طفلتك الصغيرة وعدم رغبتها في تناول الطعام أو الإصرار على تناول نوع واحد من الطعام في كل وجبة؟ تقول خبيرة التغذية سو جلبرت، "من المهم أولا أن تعرف الأمهات أن سلوك تناول الطعام الغريب للأطفال هو تصرف طبيعي"، وإليكم بعض الأسرار المتعلقة بعادات تناول الطعام عند الأطفال:

o يحب الأطفال إتباع نمط معين في تناول الطعام ومن ضمنه تناول نوع واحد من الغذاء.
o الأطفال يحتاجون إلى سعرات حرارية أقل مما تعتقد – وهذا يعني بأنّهم قد يشعروا بالشبع بينما تعتقد أنهم لا يرغبون بتناول الطعام.
o يحب الأطفال تناول أطعمتهم نموذجيا بشكل منفرد، فهم لا يحبون خلط الطعام أو حتى لمسه. (هذا أمر بالغ الأهمية لأن طفلتي بالفعل ترفض أن ألمس طعامها كما ترفض أن اخلط لها الأرز مع اللبن وهو وجبتها المفضلة طوال اليوم.)
o الأطفال حذرون من الأطعمة الجديدة. هذه لا يعني أن لا تعرضي عليهم أنواعا جديدة، لكن لا تتوقعي أن ينبهروا بالطعام الجديد مباشرة.

والآن بعد أن قراءتي هذه المعلومات الهامة، إليك الطريقة لجعل طفلتك تتناول أطعمة مختلفة.

الألفة هي مفتاح القبول بالنسبة للطفل. حاولي تقديم الأطعمة التي ترغبين في أن تجربها طفلتك مرارا وتكرارا. ضعي جزءا صغيرا في صحن الطفل واتركي الباقي له. إذا لم يمسّه، لا تفقدي الأمل فهذا أمر طبيعي. فقط تأكدي من وضع صنف أو صنفان من أطعمته المفضّلة قريبا منه حتى لا يبقى جائعا. عندما يعتاد رؤية الصنف الجديد، قد يحاول تجربة مذاقه، طمئنيه بأنّه يمكن أن يخرجه من فمّه إذا لم يحبّه. قد يستغرق الطفل شهورا قبل أن يوسع الطفل دائرة أطعمته المفضلة. حتى ذلك الحين، دعيه يشعر بأنك تستمعين بصحبته أثناء تناول الوجبات بغض النظر عن إكماله لطبقه.

كيف أتأكد من أن الطفل يحصل على المواد المغذية الصحيحة؟
يمكن أن تشمل قائمة الأطعمة المحدودة التي يحبها الطفل مجموعات متنوعة من الطعام. ولتتأكدي من أن طفلك يحصل على المواد المغذّية الكافية، راقبيه لمعرفة أي المجموعات الغذائية التي تدخل في طعامه وأيها التي يستثنيها. على سبيل المثال، في نهاية عدّة أيام إذا لاحظتي بأنّه يميل لتناول الكربوهيدرات بينما لا يأكل البروتين، قومي ببعض التعديلات على حميته عن طريق عرض أطعمة غنية بالبروتين ويحبها مثل الجبنة أو اللبن. استعملي الهرم الغذائي كدليل لمساعدتك أثناء تقيّم حمية طفلك بشكل صحيح.

كيف نشجع الطفل على تناول المزيد من الطعام؟
غالبا ما يأكل الأطفال قليلا بالمقارنة إلى توقعات الوالدين. في الحقيقة , أن حجم الوجبة بالنسبة لهم هي ربع إلى ثلث وجبة البالغ. لذا وبدلا من التركيز على الكمية، يجب أن يركز الآباء على التنويع في الغذاء. متى قمت بوضع الأغذية المتنوعة أمام الطفل سيقوم بتناول ما يحب منها، وما يحتاجه جسمه.

ماذا أفعل لأشجع طفلي على تناول الطعام مع العائلة؟
أولا يجب أن تقومي بوضع روتين لتناول الطعام. قومي بوضع خطة لتناول الطعام بحيث يتناول الطفل الطعام وفقا لجدول زمني. اتركي الطفل يساعدك في أعداد الطعام، عندها سيكون لديه دافع لتناول هذا الطعام. شجعيه على الخبز معك أو تحريك البيض أو حتى عصر البرتقال.

كيف أزيد من شهية طفلي لأكل المزيد من الفاكهة ؟
لجعل الفاكهة أكثر قبولا، حاولي تقديمها بطرق مرحة. اصنعي وجه من الفاكهة على صحن بلاستيكي باستخدام الموز والعنب والفراولة، تحدي طفلك للقيام بوجه مشابه ثم تسابقا في التهامه. وتذكري أن الأطفال يحبون التغميس، لذا قومي بوضع القليل من الجبن الأبيض الطري أو اصنعي هريس الفواكه مع العسل وضعيه في كوب صغير واتركي الطفل يغمس الفاكهة فيه ويتلذذ بتناولها.

هل يجب أن أستعمل الحلوى أو الوجبات الخفيفة كجائزة إذا أنهى الطفل تناول طعامه؟
لا. إن تقديم الطعام كجائزة لأيّ شيء -- سواء كان سلوكا جيدا أو إنهاء لصحن الطعام -- يمكن أن يبدأ عادات ومواقف غير صحّية نحو الغذاء على المدى البعيد. أنت لا تريدين أن يأكل طفلك أكثر من حاجته بسبب الخوف من أنه قد لا يحصل على الحلوى أو الوجبة الخفيفة لاحقا. الأطفال (والبالغون أيضا) يجب أن يتعلموا أن الطعام موجود لإرضاء غريزة الجوع، وبأنّهم يجب أن يتركوا طبق الطعام عندما يشعرون بالشبع وليس عندما ينتهي الطعام.

كيف أجعل طفلي يشرب الحليب؟
أولا، اكتشفي لماذا لا يشرب طفلك الحليب. هل يزعج معدتها؟ إذا كان الجواب نعم، تكلّمي مع طبيب أطفالك حول إمكانية أن يكون طفلك مصابا بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز. أو هل يكره الطفل الحليب لأنه يشرب المشروبات الغازية بدلا منه؟ حسنا لا تشتري المشروبات الغازية، وأملئي الثلاجة بالحليب والعصائر والماء، ثم اتركي الخيار للطفل ليتناول ما يشاء من المشروبات المتوفرة. قدمي الحليب مع وجبة الفطور والعشاء، وشجعي الطفل على تناولها دون إجبار. إذا كان الطفل لا يحبّ طعم الحليب، يمكنك أن تجدي بعض البدائل الغنية بالكالسيوم مثل اللبن، الجبن , عصائر الفاكهة باللبن (البوظة الخالي من الدسم)، الحلويات المصنوعة من الحليب والأطعمة المصنوعة من الألبان.

طفلي لا يأكل الخضار. كيف ادخلها في حميته؟
هناك العديد من الخدع لإخفاء الخضار في الوصفات. قطّعي الخضار أو اهرسيها وأضيفيها إلى صلصة السباغيتي أو الكعك أو الشوربات. استعملي خيالك أو اشتري بعض كتب الطبخ الخاصة بالأطفال. الفكرة الأخرى: شجّعي طفلك على زراعة الخضار معك سواء في الحديقة أو في أصيص. إذا كان الطفل كبيرا يمكنه أن يساعدك في إعداد أطباق الخضار مثل السلطة (تحت إشرافك، بالطبع). كلما تعود الطفل على رؤية هذه الخضار كلما آلفها وأصبح مستعدا لتذوقها. لذا لا تكفي عن المحاولة أبدا أبدا. وأنا أيضا لم أكف بعد

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:36 PM   #47

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


طفلك يكذب إليكِ .. طرق لكشف كذب طفلك
بسبب خوف طفلك من عقابك الشديد له ، قد يلجأ للكذب خاصة إذا ما قام بشغب أو أتي بفعل مخرب ، وعند مواجهتك لموقف كهذا قد تكونين في حاجة حقيقية لنصيحة "دون رابون" مدرب قسم التحقيقات بأكاديمية العدل بنورث كارولينا بأمريكا الذي يقول لكِ‏:‏ - لكشف الكذب حسب ما ورد بجريدة "الأهرام" لا يكفي فقط أن تنصتي جيداً لما يقوله الآخر ولكن أيضاً للطريقة التي يتكلم بها‏,‏ فالكاذب يغير من تعبيرات وجهه وإيماءاته‏,‏ وقد يحك أنفه أو يمسح علي حاجبيه في محاولة لإخفاء مشاعره‏,‏ فالتضليل والغش والمخادعة تسبب شعوراً بالضغط العصبي والذي يتخلص منه الجسد بحركات مثل تشبيك الأيدي‏,‏ أو وضع قدم فوق الأخرى‏,‏ وهز الأرجل والتربيت عليها‏,‏ أو التعبير عن التململ بأي حركات أخري‏.‏ - اضبطي رادارك فورا لالتقاط أي تغير في نغمة الصوت‏,‏ أو التأتأة والتي يحاول بها الكاذب ملء فترات صمته المشبوهة أو يحاول من خلالها التفكير فيما سيقول‏,‏ ولاحظي سرعة إيقاع الحديث وكثرة التفاصيل ـ خاصة إذا لم يكن طفلك معتاداً علي سرد كل التفاصيل ـ وأيضاً تأخره في الإجابة علي أسئلتك‏,‏ كلها تعد علامات أكيدة تدل علي كذب‏,‏ ولان الطفل يدرك انه يكذب وان الكذب خطأ لذلك فهو يتوقف أحياناً للحظات ليتذكر تفاصيل تساعده في إتقان كذبته وتحافظ في الوقت نفسه علي تسلسل قصته الوهمية‏.‏ وفي النهاية ، إذا كانت النصائح السابقة تصلح وتنطبق علي أي حالة ومع أي شخص تحاولين كشف خداعه ومراوغته إلا أننا نؤكد انه لا شئ يعلو خبرة الأم الفطرية ـ تلك الخبرة التي حباها بها الله ـ في كشف كذب طفلها‏.‏

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:36 PM   #48

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الاسعافات النفسية للطفل
اعتاد الناس الاهتمام بالإسعافات الأولية للطفل في مجال الصحة العامة والإصابات المنزلية وغيرها هذه الإصابات وإن كانت تشكل خطراً على حياة الطفل إلا أنها ليست أكثر أهمية من الإسعافات الأولية في مجال الصحة النفسية بالنسبة للطفل خاصة وأن سن الطفولة يعتبر سن تشكيل شخصية الطفل المستقبلية وأن الاهتمام بنفسيته هو اهتمام بمعالم شخصيته في باقي المراحل العمرية..
.


إن حالة إحباطية واحدة يتعرض لها الطفل أثناء طفولته قد تؤثر سلباً عليه طيلة حياته إن الذين يشتكون مثلاً من انعدام الثقة بالنفس أغلبهم تعرضوا لحالات استهزاء وسخرية أو وسم بالفشل أثناء طفولتهم وكذلك الانطوائيين وأصحاب الخجل الشديد.


المربي مطالب بفهم نفسية الطفل ليحسن التعامل معها فالذي يربي على غير علم يفسد أكثر مما يصلح والمربي يحتاج إلى عاطفة واهتمام يتحسس بهما خلجات النفس لدى الطفل وأحوالها ليتدخل في الوقت المناسب وبالعلاج الأنسب..



كيف تسعف طفلاً يعاني من ضيق نفسي؟
1-ابتسم وحاول الترفيه عنه.
2-الجأ لتجربة خاصة تضحكه بها.
3-لاعبه بلعبة اليمين واليسار:


خذ يده اليمنى وقل له: هنا أضع غضبك وبكاءك وحزنك وانفعالاتك وخوفك وباليد اليسرى أضع قوتك ما تعلمته، ما تحفظه، ما تستطيع عمله " وعدد ما يتقنه من أشياء " ثم ضم اليدين لبعضهما وقل له يداك معاً تساوي أنت!! كل ما فيك يكمل بعضه البعض فلم أنت متضايق ؟! هذه اللعبة تمنح الطفل شعوراً بالأمن وتهدئ أعصابه.



4-دعه يرى نفسه في المرآة:
وشجعه على تحسين صورته من خلال الابتسامة.
5-اهده شيئاً خفيفاً يأكله وركز على ما يحب ويشتهى.
6-ردد معه الجزء الأول من دعاء الهم والحزن:
" اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن.. " أكثر من مرة..
7-اقرأ معه المعوذتين بصوت هادئ مسموع

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:37 PM   #49

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف نتعامل مع الطفل المزعج
الطفل المزعج يعمل قلق بالبيت لأهله و لكل الناس الي يزوروا اهله ،‘

و يسبب احراجات كثيرة .. يعني لو انا مكان اهله بشوته شوت و بخلص هههه

بس ما يصير نعمل هكذا ..

فتابعـوا معي ..!



الطفل المزعج مشكلة تؤرق أي أسرة فهو غالبًا ما يسبب العديد من المشكلات لأسرته في الشارع مع الجيران وفي المدرسة مع زملائه ومعلميه وفي النادي مع أصدقائه.



من هو..؟


لا نستطيع أن نطلق كلمة مزعج على أي طفل شقي أو يثير صخبًا وإزعاجًا أثناء لعبه مع أقرانه أو حتى حديثه بصوت عال معهم أو قيامه بأخذ لعبة أخيه أو صديقه أو ضربه .. ولكن الطفل المثير للإزعاج هو الطفل الذي يجد من حوله صعوبة في التعامل معه دائمًا فيشكو منه معلموه وزملاؤه بالمدرسة وجيرانه وأقاربه بل ووالداه.
فهو مثير لأعصاب من حوله وبخاصة معلميه في المدرسة ووالديه في البيت، حيث قد يضطرون لاستخدام الشدة معه لكي يهدأ فلا يزعج زملاءه في الفصل أو جيرانه في الشارع، وقد يجدون أن الشدة معه لا تجدي للتخلص من إزعاجه.



صفاته:


يتصف الطفل المزعج بأنه قليل التركيز يتحرك كثيرًا في المكان الذي يوجد فيه ويجعله مبعثرًا وغير منظم، مثيرًا للضوضاء والصخب والشغب والتشويش يتحدث بكثرة وبسرعة وبصوت عال ومرتفع .. عجول يقوم بالإجابة عن الأسئلة قبل استكمالها يقاطع حديث الآخرين ويتدخل في أنشطتهم وأعمالهم .. يتصف بعدم الاستقرار العاطفي وسرعة تغير مزاجه من السعادة إلى الحزن والغضب.

والطفل المزعج حقًا هو المثير للإزعاج في البيت والمدرسة والشارع والنادي ولكل من حوله.
ففي بعض الأحيان نجد سلوك الطفل يتسم بالإزعاج في البيت فقط ومع الوالدين أما في المدرسة فيتميز سلوكه بالطيبة وحسن المعاملة والأدب مع زملائه ومدرسيه.

وقد نجد العكس تمامًا فقد يكون الطفل مزعجًا في المدرسة ويشتكي منه زملاؤه ومدرسوه ويفاجأ الوالدان بهذه الشكوى وقد لا يصدقانها إذ يجد أن سلوك طفلهم يتميز بالهدوء في البيت.



لماذا يصبح الطفل مزعجًا..؟



يؤكد علماء النفس والأطباء النفسويون على أن الطفل المزعج لا يعتبر حالة أو ظاهرة مرضية وإنما هو سلوك يعبر عما يعتري الطفل من شيء يخافه أو يقلقه أو يضايقه.
فقد يرجع السلوك المزعج من قبل الطفل إلى شدة الخوف من والديه أو أحدهما وقسوتهما في معاملته وعقابه دائمًا بصورة مبالغ فيها على كل كبيرة وصغيرة أو أي خطأ ولو بسيط يقع فيه الطفل .. وقد يرجع إزعاج الطفل لخوفه من المدرسة ومدرسيه لمستواه الدراسي الضعيف وعدم رغبته في استكمال تعليمه. وقد يرجع إلى كثرة المشاحنات والمشاجرات المستمرة بين والديه وخلو البيت من جو الحب والدفء العاطفي وإحساس الطفل بعدم الأمان، وفي بعض الأحيان قد يرجع سلوك الطفل المزعج إلى التدليل الزائد والمفرط من جانب الوالدين للطفل وتلبية كل مطالبه، وقد يرجع إزعاج الطفل لبعض العوامل النفسية التي يعاني منها الطفل مثل إحساسه وشعوره بالنقص ومستواه الاجتماعي المتواضع أو رغبته في إثبات ذاته وكيانه، وقد يرجع لأسباب صحية مثل فرط النشاط عند الطفل وامتلاكه لنشاط كبير من الانفعالات.


العلاج:


* ضرورة توفير الجو النفسي المناسب بالمنزل ـ من قبل الوالدين ـ المليء بالحب والحنان واللطف والهدوء والاستقرار حتى ينشأ الطفل سويًا. وابتعاد الوالدين عن المشاجرات الصاخبة والعنيفة أمام الطفل.

* عدم معايرة الوالدين لطفلهم أمام الغير والسخرية منه أو الاستخفاف به حتى لا يشعر بالدونية والنقص أو الضيق.

* عدم انفعال الوالدين وثورتهم ولجوئهم للعقاب الجسدي في حالة خطأ الطفل بل عليهم إرشاد الطفل لخطئه بأسلوب سهل ومرن وتوفير جو من التسامح داخل البيت.

* مساعدة الطفل على ضبط نفسه والسيطرة عليها من خلال برنامج للتحكم الذاتي وهو يشمل مجموعة من الجلسات مع طبيب نفسي أو أحد المربين يتم تدريب الطفل من خلالها على التحكم في انفعالاته.

* عدم الإفراط في تلبية كل طلبات الطفل في الحال بل يجب على الوالدين إرجاء بعضها لوقت لاحق حتى لا يتعود الطفل على اللجوء للإزعاج والبكاء والغضب لتلبية حاجاته.

* شغل أوقات فراغ الطفل بتشجيعه على اللعب مع أقرانه وزملائه وتعليمه الأخذ والعطاء واحترام الآخرين.

* المتابعة المستمرة من قبل البيت والوالدين للطفل مع المدرسة لمعرفة أحواله وسلوكياته مع زملائه ومدرسيه والتدخل في حالة وجود مشكلة لطفلهم في المدرسة بكياسة وعقل وحكمة ومرونة في التعامل مع ابنيهما.

* وعدم الحرج في اللجوء لأخصائي نفسي أو طبيب نفسي لمساعدتهما في اختيار أنسب الطرق لعلاج السلوك المزعج من قبل الطفل.

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:37 PM   #50

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف نساعد أطفالنا على النطق
نساعد أطفالنا على إكتساب اللغة داخل البيت هناك
عدة طرق منها:

1- أن ينتبه طفلك للأصوات المحيطة به :

**وجه انتباه الطفل إلى الأصوات المختلفة مثل صوت جرس الباب , دعه يضغط على الجرس بنفسه
**أجلس الطفل بجانبك وقم بتشغيل لعبة تصدر صوتا مع حركة , ووجه انتباه الطفل إلى اللعبة ثم أوقف الصوت , كرر التمرين عدة مرات
2- أن يبتسم لأفراد اأسرة عند مشاهدتهم:
** اجلس أمام الطفل وجها لوجه , ابتسم له , دعه يفهم بحركة يديك وبكلمات محببة أنك سوف تكافئه عندما يبتسم لك
** إلعب مع الطفل أمام مراَه وشجعه على النظر إلى صورته وكافئه بعد ذلك, المكافئة قد تكون مديحا أو ملامسة
3- أن يخرج أصواتا كلامية بسيطة:
** امسك لعبة طائرة وارفعيها إلى فوق وقلدي صوت ( وووووو ) بنغم طويل مختلف
** دعه يلاحظ حركة الفم وخصوصا الشفاه عند إخراج هذه الأصوات بوضع إصبعه على فمك
4- أن يصدر الطفل مقطعا صوتيا مكون من صوتين:
** علق لعبة محببة للطفل بخيط , أنزلها ببطء مع إصدار مقاطع لفظية مثل ( توت توت )
** إلعب مع الطفل لعبة ( الغميمه ) وذلك بأن تغطي وجهه بقطعة قماش ثم إرفعها بسرعة مع إخراج مقاطع لفظية مثل : بيه بيه
5- أن يستعمل إشارات وحركات معينة للإتصال:
** شجعه على عمل حركة النفي بحركة اليد : لا لا لا أو هز الرأس
** تقليد المصاحبة لكلمة باي باي _ حركة اليد _ ضع لعبة أمامه
ثم حرك اليد مع حركة باي أو ضع لعبة متحركة أمامه مع تحريك اليد بإشارة تعال تعال
6- أن يستجيب لأسمه عند مناداته:
** قم بإخفاء شيء تعرف أن الطفل يحبه ( مثل تحت الطاوله ) ناده بإسمه عدة مرات , ثم أعطه هذا الشيء
** ناد اخوته أمامه واطلب منهم أن يستجيبو بحركة أو صوت أو كلمة معينة ثم ناده بإسمه عدة مرات
7- أن يقلد الطفل حركات وأفعال تقوم بها:
** استعمل الألعاب وقلد أفعالا تحدث بشكل يومي مثل : تنظيف الأسنان أو النوم أو الأكل ( نطعم اللعبة - اللعبة تريد أن تنام - دعنا نطعم اللعبة )
8- أن يفهم تعليمات بسيطة:
** أطلب منه أن يشير بإصبعه إلى أفراد الأسرة, -ساعده على ذلك- يمكن إحضار ألبوم صور يحتوي على صور العائلة, ضع إصبعك على صورة مع تكرار الإسم ثم أطلب منه أن يشير إلى الصورة من بعدك عند الطلب منه: ( أرني أحمد ) أو ( وين أحمد )
9- أن يستعمل كلمات بسيطة :
** حول الأصوات التي يخرجها الطفل إلى كلمات بسيطة من مقطع واحد مع إعطاء معنى لهذه الكلمات حتى وإن كانت غير موجودة في اللغة مثل : هم للطعام _ ننه للنوم _ أمبو للشرب...إلخ
10- أن يستعمل كلمات بسيطة أعقد من المرحلة السابقة:
** أذكر أسماء ألعاب وألوان وأشياء محببه للطفل ( مثل الفواكة ) شجعه على تسمية هذه الأشياء مثل : ماهذه ؟ ...هذه تفاحة
11- أن يستعمل كلمتين مع بعض في عبارة أو جملة:
** من المهم أن يدرب الطفل غي هذه المرحلة على إستعمال الفعل _ إبدأ بأفعال بسيطة مألوفة مثل : النوم- الأكل - اللعب
** إستعمل الصور ومجلات الأطفال بكثرة في هذه المرحلة - أطلب من الطفل أن يتعرف على الفعل ومن ثم وصف الصورة مثل : بطه في البيت
13- أن يستعمل جملا مركبة أكثر من السابق :
** دربه على إستعمال المفاهيم - إبدأ بمفهوم المكان مثل : القطة تحت الطاولة , البطة تسبح في الماء
** يمكن الإستعانة في هذه المرحلة بإخصائي اللغة والنطق لعمل برنامج مامل للطفل.
_ وأخيرا ... نحن نستعمل في حياتنا عشرات الكلمات من الأسماء والأفعال والصفات وأدوات الإستفهام في مواقف مثل : ( عند الأكل ..الإستحمام ...إلخ) وهذه الكلمات يمكن أن نضيفها إلى الحصيلة اللغوية للطفل

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:37 PM   #51

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


تعلمى كيف توقظين طفلك .......!!
يرفض بعض الأطفال طوال العام الدراسي الاستيقاظ مبكرا وإذا استيقظوا فإنهم يرتدون ملابسهم ببطء ولا ينهون افطارهم في الوقت المخصص له حتي يلحقوا بموعد المدرسة ويصل الأمر ببعضهم إلي حد التظاهر بالمرض وتتساءل الأمهات عن دوافع هؤلاء الأطفال من وراء هذه التصرفات‏.‏

والاحتمال الأكبر ان الدوافع وراء أساليب المماطلة هذه هو وجود صراعات مع زملائهم في المدرسة‏,‏ وهنا يجب علي الوالدين معرفة أسباب هذه الصراعات بدون تأنيب أو توبيخ‏.‏ كما تقول جوزيب لاثيزي طبيبة الأطفال النفسية ويجب علي الأم أن تتعلم فن ايقاظ طفلها والذي يتطلب ايقاظه قبل موعده بربع ساعة علي الأقل حتي تتاح لها فرصة تدليله قليلا ثم تشجيعه علي قص الأحلام التي رأها في منامه وتتابعه بعد ذلك وهو يرتدي ملابسه بنفسه لتنمي لديه روح الاستقلالية‏,‏ وتضيف الخبيرة انه يجب علي الأم ان تعي ان استيقاظ الطفل مبكرا يعتبر مجهدا بالنسبة له لذا يجب مكافأته من وقت لآخر من خلال تقديم بعض الهدايا الصغيرة كتعويض له‏.‏

ويعلق د‏.‏ هاشم بحري استاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر علي رفض الطفل الذهاب للمدرسة قائلا أن هذا يطلق عليه في علم النفس قلق الانفصال‏,‏ فالطفل عادة ما يشعر بالأمان وسط أهله‏,‏ فالأم والأب يحيطانه بالرعاية الكاملة فيشعر بالخوف والقلق إذا ابتعد عنهما‏,‏ ويضيف قائلا إن قلق الطفل كثيرا ما يعود إلي الأم‏,‏ فالأم التي تشعر بأن لها دورا في الحياة وأن قيمتها أكثر من مجرد كونها أما‏,‏ فإن طفلها لا يشعر عادة بالقلق من الانفصال عنها


أما إذا كانت تشعر أنه هو الذي يمنحها الحق في الحياة والقيمة المعنوية في المجتمع وبدونه لا قيمة لها فإنها تتشبث به وتحرص علي تواجده معها‏,‏ وتقلق عليه إذا غاب عنها وتشعر وكأنه شئ مهم يقتطع منها ومثل هذا القلق والخوف ينتقل تلقائيا للابن الذي يشعر إذا ابتعد عنها ان مصدر الرعب اقترب منه فيبدأ في إظهار بعض الأعراض والأمراض التي من شأنها ان تساعده علي البقاء في المنزل بالقرب منها
وهو هنا يسعد أمه وفي نفس الوقت يبتعد عن هموم الدراسة والواجبات والاختلاط بأفراد جدد قد يتجاوبون معه أو لا يتجاوبون وفي الغالب لا يتجاوبون‏.‏ وأخيرا يضيف د‏.‏ هاشم قائلا إن تشجيع الطفل علي الذهاب إلي المدرسة لن يتحقق بالأوامر لأن الأوامر أو العتاب سيؤدي إلي زيادة احساسه بالقلق‏,‏ كما أن ارتباط العقاب بالدراسة يزيد خوفه ورعبه لذا يجب ان نبث الأمان في قلب الأم لينتقل للابن بالإضافة إلي ضرورة توفير أدوات الجذب في المدرسة عن طريق زيادة الألعاب والمساحات المخصصة للعب‏.‏

وتقول د‏.‏ سوسن الغزالي استاذ الطب السلوكي بجامعة عين شمس إن الطفل يتمارض نتيجة عدة أسباب سواء كانت لجذب الأنظار أو نتيجة احساسه بانه معزول وليس هناك اهتمام علي عكس حاله اثناء المرض عندما يحاط بالحب والحنان‏,‏ فإذا كان الطفل ينقصه شيء من الحنان خاصة إذا كان هناك مقارنات بينه وبين اخوانه أو كان يعاني من الانطواء فإنه لا يرغب في مواجهة الآخرين والذهاب إلي المدرسة فيتعلل بالمرض‏.‏

لذلك يجب ان تكون الأم واعية لطبيعة طفلها فربما يكون طفلا متوحدا أو يعاني من مشكلة الأوتيزم‏..‏ أو تكون لديه نزعات انطوائية وفردية وحب الانسلاخ من المجتمع فيجد في التمارض وسيلة لتحقيق الانطواء‏..‏ وقد يكون الطفل مريضا بالفعل‏,‏ أو قد تكون المدرسة هي سبب تمارض الطفل لأنها أحرجته أمام زملائه‏

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:38 PM   #52

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تجعلي ولدك مهذب
أطفالنا فلذة أكبادنا نحب أن نراهم في أجمــل وأبهى الصور
وحتى نجعــل الطفل مهـــذب

علينا تعويــده على الآتـــي :...

1) تعويده عنــد الدخول إلى غرفة نوم الأبوين الدق على الباب قبل الدخول .

2) عــدم مداخلته بالكلام عنــدما يتحــدث الكبـــار إلا بإذن .

3) تعويده على مراعاة مشاعر الآخرين خصوصاً عند وجود ضيوف
(بعدم الشقاوة ومضايقاتهم بتصرفاته لجذب انتباه الموجودين اليه )

4) تعويــده على الكلمات الســـحرية
(مثل ... من فضلك ..... لو ســمحت ..... الخ )

5) تعويده على المشاركة
(أعنى المشاركة مشاركة الآخرين في ألعابه
لو فرضنا مثلاً وصول ضيوف ومعهم أطفال من عمره
علينا أن نعوده للذهاب بهم إلى غرفته ويلعب معهم بلعبه الخاصة ...)

6) تعويده على أساليب التحيــة
(فمثلاً نعــوده على إلقاء عبارة صباح الخير للوالد والوالدة والإخوان والأخوات ..
وكذلك الحارس والسائق .. الخ )

7) تعويده أن لا يعلى صوته في أماكن معينـــــه
(مثل المســجد والمدرســـــة ...)

8 ) تعويده على كيفية المحادثات الهاتفية
(الرد بهدوء بالسؤال عن المتحدث .. ومن تريد ..
ممكن لو سمحت تترك اسمك .. وهكذا ..)

9) تعويده على الاهتمام بغرفته وأموره الخاصه

10) زرع ثقته بنفسه وتشجيعه على الاستمرار والتقدم في علمه
وحثه على الثقافه الذاتيه والمطالعه

11) عندما يفشل نعوده أن يتعلم من فشله ويجعله درسا له
وعونا لمواجهة نفسه ودعمها.

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:39 PM   #53

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تتصرفين اذا مرض طفلك
اخواتي العزيزاتي اعرض اليوم مرض من الأمراض الشائعة عند الأطفال للوقوف في اسبابها وعلاجها المنزلي او الطبي:


يعتبر الامساك شكاية شائعة في مختلف المراحل العمرية، فكثير من الناس يعتقدون ان التبرز كل يوم يعتبر ضرورياً وان ما هو اقل من ذلك يعتبر امساكاً لذلك تقلق بعض الامهات اذا لم يفرغ الطفل امعاءه كل يوم. ولكن بإمكانهم القول ان كان الطفل مصاباً بالامساك فعلاً وذلك بسؤالهم عن قوام البراز فإذا كان طرياً فالطفل غير مصاب بالامساك حتى ولو تبرز كل عدة ايام.

وفي حالة الاطفال الرضع فإن من الطبيعي والشائع ايضاً ان لا يتبرز الرضيع لمدة اسبوع ونادراً ما يسبب هذا اي مشكلة، كما أن الاطفال الذي يرضعون من الثدي فمن المستبعد ان يصابوا بالامساك لأن حليب الام غذاء مثالي ومتوازن ويمتص أغلبه وينتج فضلات قليلة، لكم اذا تبرز الرضيع الذي يرضع من الثدي عدة مرات في اليوم فهذا امر طبيعي فالمعول عليه في تقرير اذا كان الطفل مصاباً بالامساك ام لا هو قوام البراز يابساً ام طرياً وليس ندرة مرات التبرز فليس من المقبول ان يحتاج الطفل للحزق او ان يسبب الامساك له الالم اثناء التبرز او ان يكون البراز يابساً الى الحد الذي يمزق الغشاء المخاطي للشرج مسبباً الالم وخروج الدم من البراز. كذلك الحال بالنسبة للاسهال فالمعول ايضاً هو قوام البراز (لبن ام سائل) وليس عدد مرات التبرز. ومما لا شك فيه ان ما يأكله الطفل يؤثر على تكرار التبرز وطبيعة شكل البراز.



اسباب الامساك عند الاطفال:


1- عدم تناول الرضيع كمية كافية من الحليب مما سبب الجوع والامساك.
2-اعطاء الطفل حليب مركز.
3- اعطاء الطفل الحليب البقري بدلاً من عن حليب الثدي او تركيبة حليب الاطفال.
4- يترافق الامساك احياناً مع الامراض التي تسبب ارتفاعاً في درجة الحرارة.

العلاج المنزلي:


1- اعطي الرضيع كمية كافية من الحليب
2- لا تعطيه حليباً زائد التركيز واتبعي الارشادات الموجودة على علبة تركيبة حليب الاطفال في حالة الارضاع بالزجاجة
3- لا تعطيه الحليب البقري قبل اتمام الطفل السنة من العمر
4- اعطيه كمية من زائدة من السوائل كالماء وعصير الفواكه

متى تراجعين الطبيب:


1- اذا كان التبرز مؤلماً او كان البراز مصحوباً بدم، فهذا قد يعني ان الطفل مصاب بشق شرجي
2- اذا رافق الامساك الم في البطن او اقياء
3- اذا بدأ يلوث ملابسه الداخلية بالبراز بعد ان اصبح نظيفاً
4- اذا اعتقدت انه بحاجة الى ملين (لاتعطي طفلك مليناً ما لم يصفه الطبيب له).

ماذا يمكن ان يفعل الطبيب:


1- سيبحث في اسباب الامساك عند طفلك بسؤالك عن غذائه اليومي
2- سيقوم بفحص الطفل وخاصة بطنه ليتأكد أنه لا يوجد اي مضاعفات
3- سيزودك بنصائح حول غذاء طفلك
4- قد يصف للطفل بعض الملينات او الحقن الشرجية في بعض الحالات القليلة
5- قد يحيل الطفل الى المستشفى في حالات نادرة اذ دعت الاسباب الى ذلك او لمعالجة بعض المضاعفات كالشق الشرجي او تضخم القولون المكتسب.

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:40 PM   #54

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


طرق تطوير شخصية طفلك
مع بداية العام الثاني للطفل، تبدأ شخصيته المستقلة بالتكون، وعلى الأسرة أن تعامله كأحد أفرادها من خلال توفير الحاجات المادية الأساسية له مثل السرير، اللعب، الملابس، والقول: هذه لعبة زكي وهذا سرير زكي وهذا حذاء زكي، ومن خلال ذلك يبدأ الطفل بتكوين فكرة أولية عن ذاته من خلال الحاجات المادية الملموسة العائدة له، وبذلك تبدأ أيضاً شخصيته المادية بالتكون.
كذلك نعمل على تكوين الجانب المعنوي لهذه الشخصية من خلال مناقشته في شؤونه الخاصة وعدم فرض الرأي عليه، بل تعليمه وإقناعه بما هو مطلوب منه وبما يدور حوله، فمثلاً نقول له: هل تريد أن تأكل؟ هل تحب أن تلعب؟
هل ترغب في الخروج معنا؟ أي أننا نستعمل صيغة الاستفهام وليس صيغة الأمر مثل: تعال، اجلس، اذهب، نم، ويأتي دور الأهل هنا من خلال تمضية الوقت الكافي مع أطفالهم وحثهم وتشجيعهم على اللعب والنطق، وهذا يسهم في نموهم الذهني والاجتماعي ويزيد من استقلاليتهم واعتمادهم على أنفسهم.
التفاعل مع المحيط
يتفاعل الطفل مع محيطه ويتأثر بكل ما حوله، ويبدأ بتقليد كل ما يراه ويسمعه بمهارات بالغة، فتفكير الطفل المستمر وانشغاله الدائم بالأشياء، التي يسمعها ويراها، هو الذي يطور شخصيته وينمي مهاراته وإبداعه، كما أنه يخطو باتجاه السلوك الاجتماعي من خلال تقليد المحيطين به، فهو يقلد الأبوين والأشقاء والأقران ويكتسب المعرفة.
ويمكن لهذا التقليد أن يلعب دوراً إيجابياً في بناء شخصيته إذا توافرت الشروط، المناسبة لذلك، مثال على هذا: تقليد الطفل الصغير لأخيه الكبير، والتكلم بطريقة تشبه طريقته، والتصرف مثله، ومن خلال التشجيع والمديح والشرح يمكن تنمية وتطوير شخصية الطفل الصغير بالشكل الإيجابي.
تقول بعض الأمهات عن تصرفات بناتهن: إنها تقلدني في كل ما أفعله في البيت حتى جلوسي أمام المرآة وتلبس ملابسي، فهي تمسك أدوات المطبخ وتحاول أن تعمل بها.
أما عن الولد فإنه يقلد البطل في برامج الأطفال، حتى بعد انتهائها، حيث يتابع لعبة يتخيل فيها نفسه بطلاً ويقلد الشخصيات، التي يحبها في أفلام الكرتون. فالطفل بحاجة دائمة للمراقبة والتعليم حتى نساعده على التمييز بين الواقع والخيال، فهو يعجب بالشخصيات التي تطير، ويسعد كثيراً بمراقبتها في انتصارها على الأشرار. صحيح أنها تعزز قيم الخير عند الطفل؛ لكن يجب أن تقدم بشكل معقول، يتناسب مع قدراته الذهنية وتحت معرفة وإشراف الآباء.
التقليد عامل سلبي
إن التقليد عامل سلبي في المراحل المتأخرة من عمر الطفل، لأنه يسلبه شخصيته واستقلاله. فالأطفال يقلدون في البداية، لأنها مرحلة لابد منها، ولكن المطلوب تعليم وتشجيع الأطفال لتكون لهم شخصياتهم المميزة والمستقلة، لأن الشخصية المقلدة تكون مضطربة وغير مستقلة وبعيدة عن التطور.
إن طبيعة نمو الطفل تميل إلى التقليد، وأول ما نلاحظه بوضوح هو التقليد في الأصوات ثم الحركات، وقد يصبح أداؤه مماثلاً لوالديه بالنطق وحتى نبرة الصوت، فإذا قلت له: لا، مع حركة بالإصبع إشارة إلى الرفض، فإن الطفل لاحقاً سوف يقوم بنفس الحركة للدلالة على الرفض.
وفي البداية يقلد الطفل كل شيء، أي أنه يتوجه إلى تقليد الكبار من الآباء أو المعلمين إن نماذج مسرحية أو أبطال على الشاشة، ومع تقدم العمر يصبح التقليد إيجابياً، إذ يختار الطفل بعض الأشياء وليس كلها، ويعتبر التقليد إيجابياً عندما يقدم الفائدة والمعلومة الجديدة للطفل، أما عدا ذلك، فإنه تقليد سلبي كما في حالة الطفل الذي يقلد أخاه الأصغر منه، وهذه حالة تسمى: النكوص (أي رجوع الطفل في سلوكه إلى سنوات أصغر من عمره).
وإنه لمن المهم جداً الاهتمام بمهارات التفكير الصحيح عن طريق طرح مشكلات تتناسب مع عقلية الطفل وطلب الحل منه، والحوار معه وسؤاله باستمرار ليتوصل إلى الحلول السليمة بنفسه.
ويتعود على الحرية والتفكير المنطقي، وينبغي ممارسة هذه المهارات في الحياة اليومية مع الطفل وكذلك في المناهج الدراسية وطرق التدريس، حيث إن الاهتمام بمهارات التفكير يسهم في استثمار طاقات العقل عنده ويرفعها إلى مستويات عالية تساعد في نشوء طفل ذكي.
ومن مهارات التفكير: التخطيط، تحديد الهدف، جمع المعلومات، تنظيم المعلومات، الوصف، التلخيص، التطبيق، التحليل، الإنشاء، المقارنة، التعرف إلى الأخطاء، التقويم، إعادة البناء، الاستقراء.
أما أنواع التفكير فمنها: التفكير الإبداعي والعلمي والمنطقي والناقد.
إن نجاح الإنسان وسعادته في الحياة لا يتوقفان على ذكائه العقلي فقط، وإنما يحتاجان إلى نوع آخر من الذكاء وهو الذكاء الوجداني.
إن الذكاء الوجداني عبارة عن مجموعة من الصفات الشخصية والمهارات الاجتماعية التي تمكن الشخص من تفهم مشاعر وانفعالات الآخرين، ومن ثم يكون أكثر قدرة على ترشيد حياته النفسية والاجتماعية انطلاقاً من هذه المهارات.
فالشخص الذي يتسم بدرجة عالية من الذكاء الوجداني يكون لديه الكثير من القدرات والمهارات وغالباً يمتلك الصفات التالية:
* يسهل عليه تكوين صداقات جديدة.
* يستطيع أن يتحكم في انفعالاته.
* يمكنه التعبير عن مشاعره وأحاسيسه بسهولة.
* يميل إلى الاستقلال بالرأي والحكم وفهم الأمور.
* يحسن مواجهة المواقف الصعبة بثقة.
* يشعر بالراحة في المواقف الحميمة التي تتطلب تبادل المشاعر والمودة.
إن الذكاء الوجداني يمكن اكتسابه وتعلمه، من خلال الكثير من الأساليب ومنها المحافظة على المشاعر الطيبة والإيجابية عند التعامل مع الآخرين، وأن ندرب أنفسنا جيداً على مواجهة الأزمات بهدوء، وأن نتصدى لحل الخلافات.
ويمكن الاستفادة من الذكاء الوجداني وتنميته في دفع العلاقات الأسرية إلى المزيد من الاستقرار، كما أن استخدام مبادئ الذكاء الوجداني يساعد الوالدين على إنشاء علاقات قوية مع أبنائهما، ويساهم في تنمية الذكاء الوجداني عند الأبناء.
ومن ثم فإن الذكاء الوجداني يلعب دوراً مهماً في توافق الطفل مع والديه وإخوته وأقرانه وبيئته، بحيث ينمو سوياً ومنسجما مع الحياة، وكذلك يساعد الذكاء الوجداني على تجاوز أزمة المراهقة، فالطلاب الذين تمتعوا بالذكاء الوجداني ازدادت قدرتهم على التأقلم مع الشدة النفسية وانخفضت نسبة التصرفات العدوانية لديهم.
ولأجل تحقيق شخصية متماسكة وجيدة ينبغي اتباع الخطوات التالية:
1- ضرورة تنظيم الحياة اليومية للطفل عن طريق تحديد وقت مشاهدة التلفزيون ووقت آخر للعب مع تحديد وقت للنوم بما لا يقل عن 8 ساعات يومياً.
2- تدريب الطفل على الاعتماد على نفسه في ارتداء ملابسه وتناول الطعام واستخدام الحمام.
3- التواصل مع الطفل عن طريق التحدث معه والاستماع إليه ومشاركته اللعب.
4- تعليم الطفل كيف يشارك الأطفال الآخرين اللعب وكيف يختلف معهم أحياناً.
5- تشجيع المهارات الاجتماعية مثل مساعدة الآخرين والتعاون معهم والاهتمام بهم.
6- تعويده على استخدام الكلمات اللطيفة مثل شكراً ومن فضلك والتي تساعد على تسهيل وإنجاح علاقاته مع الأطفال الآخرين.
7- وضع ضوابط وحدود معقولة للسلوك بحيث تبتعد عن استخدام العيب.. الحرام والممنوع
8- اصطحاب الطفل إلى الأماكن المختلفة في البيئة المحيطة مثل الحدائق، والمحالات والمكتبه
9- بث قيم العمل والإصرار والمبادرة.
10- القراءة للطفل كل يوم.
11- إعطاؤه القدوة، فالطفل يحب التقليد والآباء هم أول وأهم معلمين لأطفالهم.
12- توفير المطبوعات مثل المجلات والكتب والقصص ليطلع عليها، وكذلك الأدوات والألوان ليرسم ويلون ويكتب ويشخبط

شموع الامل غير متصل  

قديم 07-12-07, 11:40 PM   #55

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الصداقة تحقق لطفلك متعة الاندماج الاجتماعي
الصداقة هي أسمي شيء في الوجود ، فاحرصي على تعليم معانيها الجميلة لطفلك الصغير ، وكيفية اكتسابه لصداقات والتعامل بمرونة مع الزملاء والتكيف معهم‏,‏ لأن تلك العلاقات توفر له جواً مشجعاً علي الدراسة‏. ‏ ويوضح د‏.‏ محمد حسيب الدفراوي أستاذ طب نفس الأطفال والمراهقين بجامعة قناة السويس أن العلاقات الاجتماعية الضعيفة تسبب الإحباط والقلق لدي الأطفال‏,‏ في حين أن العلاقات الاجتماعية المتبادلة تحسن المشاعر الايجابية عند الأبناء وتشجعهم علي الإحساس بمتعة الاندماج الاجتماعي داخل الفصل الدراسي ويساعدهم هذا علي الاستمتاع بالحياة الدراسية والأكاديمية بصفة عامة‏ ،‏ ويتطور لديهم الإحساس بالقبول والثقة بالنفس‏ ،‏ ويقدم د‏.‏ الدفراوي حسب ما ورد بجريدة الأهرام ، عدة نصائح للأم تمكنها من مساعدة أبنائها علي اكتساب الصداقات وهي‏: ‏ ‏ـ ‏ احرصي علي أن تروي لصغارك قصصاً وحكايات عن صديقاتك وزميلاتك في المدرسة وذكريات أيام الدراسة فذلك يولد لديهم الشعور بقيمة العلاقات الاجتماعية‏. ‏ ـ ‏ أعطي لهم الفرصة ليتحدثوا معك واستمعي إليهم حين يروون قصصاً ومواقف خاصة بأصدقاء وزملاء الفصل‏. ‏ ـ ‏ شجعي أبناءك علي مقابلة أصدقائهم وزملائهم بعد الدراسة‏. ‏ ـ ‏ اسمحي لهم بالاشتراك في الرحلات المدرسية وبدعوة أصدقائهم إلي حفل صغير أو مشاهدة فيلم وذلك بعد موافقة والديهم‏. ‏ ـ‏ حاولي توطيد علاقات اجتماعية مع أسر أصدقائهم وزملائهم‏. ‏ ـ اسمحي لأطفالك بممارسة الأنشطة غير المدرسية سواء كانت رياضية أو اجتماعية أو ثقافية مع أصدقائهم‏. ‏ ـ‏ قسمي وقت ابنك واهتماماته مناصفة بين الواجبات المدرسية والعلاقات الاجتماعية‏.‏ ـ‏ تأكدي من خلال مدرسي الفصل أن أطفالك يندمجون بشكل طبيعي مع زملاءهم وعدم وجود أي سلوك يعوق هذا الاندماج‏. ‏ ‏ـ ساعدي أبناءك علي رؤية الأوجه الايجابية والسلبية في زملائهم‏. ‏ ـ‏ شجعي أبناءك علي اتخاذ مواقف اجتماعية تجاه أصدقائهم في حالات المرض أو الغياب أو الإصابة‏. ‏ ‏ـ‏ استمتعي بصداقات أطفالك بدعوتهم إلي مشاهدة فيلم أو الذهاب إلي المطعم المفضل لديهم أو أي مكان يتفقون عليه‏.‏ وفي النهاية كوني قدوة صالحة لهم في اكتساب الأصدقاء والتعامل معهم‏.‏

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 03:51 PM   #56

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تتصرفين إذا غص طفلك أو اختنق؟
د. فهد الحربي

نستكمل حديثنا اليوم حول الإسعافات الأولية.
فعند حدوث حالة غصة أو اختناق فإنه يتوجب اتباع الآتي:
@ التحقق من أن الطفل يستطيع التنفس والبكاء أو الكلام، والتحقق من أنه يستطيع أن يسعل بقوة مما يعني أنه لا يوجد انسداد شديد لمجرى التنفس.
@ لا تبدأ الإسعافات الأولية إذا كان الطفل يستطيع السعال بقوة لأن التدخل في هذه الحالة من شأنه أن يحول الانسداد الجزئي إلى انسداد كلي، فإذا كان الطفل يستطيع الكلام والبكاء ما عليك إلا استدعاء الطبيب لاجراء اللازم.
@ القيام بالاسعافات الأولية في الحالات التالية:
@ إذا كان الطفل لا يستطيع التنفس نهائياً.
@ في حالة انسداد شديد لمجرى التنفس بحيث تكون القدرة على السعال ضعيفة أو حدوث تغير في اللون.

الإسعافات الأولية للأطفال في السنة الأولى من العمر:
1- ضعي/ ضع الطفل على ذراعك بحيث يكون وجهه الى اسفل مع مراعاة أن يكون بقية جسمه أعلى من رأسه.
2- القيام بتسديد خمس ضربات خفيفة برسغ اليد من الخلف في منطقة ما بين الكفين.
3- اذا استمر الاختناق تغير وضعية الطفل بحيث يكون وجه الطفل للأعلى مع مراعاة سند الرقبة والرأس عند تغيير الوضعية ومن ثم الضغط على صدر الطفل عند منتصف عظمة الصدر الأمامية خمس مرات مستخدما الإصبعين الأوسط والسبابة، ايضاً هنا يجب أن يكون الجذع في وضعية أعلى من الرأس.
4- إعادة الخطوات الثلاث السابق حتى يتمكن الطفل من التنس أو يتم طرد الجسم الغريب أحياناً قد لا يتم طرد الجسم الغريب ويفقد الطفل وعيه.
5- إذا فقد الطفل وعيه فيجب وضع الطفل مستلقيا على ظهره بحيث يكون وجهه للأعلى مع رفع الفك الى أعلى وهذه الوضعية تساعد على رفع اللسان بعيداً عن مجرى التنفس إذا كان بالإمكان رؤية الجسم القريب فحاول إزالته بإصبعك من غير أن تدفعه بعيداً الى الحنجرة.
6- إذا لم يستطع الطفل التنفس يجب البدأ بالتنفس الصناعي وذلك بوضع فمك على فم الطفل والقيام بالتنفس الصناعي مرتين ومراقبة حركة الصدر للتأكد من دخول الهواء مما يدل على أن الانسداد قد زال.
7- إذا لم يتحرك الصدر قم بعملية التنفس مرتين أخريين ولاحظ حركة الصدر، إذا ظل على حاله بدون حركة فهذا يعني أن انسداد مجرى التنفس مازال موجودا.
8- قم بإعادة الخطوات الثلاث الأولى.
9- إذا لم يتم اخراج الجسم الغريب تعاد الخطوات من 5الى 8مرات حتى يتم طرد الجسم الغريب أو يعود التنفس.
10- عند مرور دقيقة واحدة من غير استجابة عليك باستدعاء الإسعاف كما يمكن الاستمرار بعمل الإسعافات الأولية أثناء القيام بالاتصال.
استشاري طب الأطفال

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 03:51 PM   #57

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تواجه الأم عناد وتمرد طفلها

عناد الطفل في مرحلة النمو الأولى من عمره قد تدفع الأم إلى الانفعال الذي قد يضر الطفل وقد يسبب ازدياد تمرده وعناده فما هو الأسلوب السليم لمواجهة هذه المشكلة؟ وما هي أسباب عناد الطفل؟

يرى علماء النفس وخبراء التربية إنها ظاهرة طبيعية في هذه المرحلة من النمو وبرغم ذلك فإن هذا السلوك إذا زاد لدرجة التطرف أو إذا استمر طويلاً فإنه يؤدي إلى اضطراب في تكوين علاقات إنسانية سليمة فيما بعد

تقول د. بثينة حسنين عمارة أستاذ علم النفس التربوي بالجامعة الأمريكية سابقاً وعضو لجنة التعليم بالحزب الوطني في القاهرة إن ذروة العناد في الطفل تكون في سن الثانية والرابعة وهي الفترة التي يبدأ فيها الطفل تأكيد ذاته، ورفضه سيطرة الآخرين عليه وتسلطهم وكبتهم لرغباته.

وتؤكد الدراسات أن خلو هذه المرحلة من سلوك العناد قد يؤدي إلى ضعف الإرادة والخضوع في المراحل التالية من النمو ، ومن أهم مميزات طفل ما قبل المدرسة أنه يركز اهتمامه حول نفسه فهو لا يهتم بأقوال وأفعال الآخرين إلا إذا كانت لها ارتباط بذاته والطفل في هذه الفترة يهتم باللعب وهو في ذلك يستخدم التقليد ومحاكاة الكبار واللعب الإيهامي التخيلي كما أن مهاراته الحركية تزداد شيئاً فشيئاً، ومن هنا يجب الاهتمام بمظاهر اهتمامات الطفل وميوله وتنمية قدراته المختلفة من خلال اللعب والنشاط الحر التلقائي الفكري والعضلي ومن ناحية أخرى يعتبر طفل ما قبل المدرسة فترة نمو القدرات المختلفة الجسمية والحسية والعقلية وفيه تتحدد شخصية الطفل واهتماماته بالعالم الخارجي ونمو الوعي وزيادة درجة الاهتمام الذاتي والرغبة في الاعتماد على النفس وإظهار القدرات الخاصة أمام الكبار وذلك من شأنه أن يغرس في الطفل الإحساس بقيمته الذاتية.



ومن أهم أسباب العناد في هذه المرحلة العمرية:

- رغبة الطفل في تأكيد ذاته وهذا دليل على تمتع الطفل بقدر كبير من الصحة النفسية.
- تغيير حركة الطفل ومنعه من اللعب ومزاولة ما يحب من نشاط.
- إرغام الطفل على اتباع نظم معينة في المعاملة وآداب الأكل والحديث وغير ذلك.
- تدخل الآباء في حياة الطفل بصفة مستمرة، ووقايتهم له وحرصهم الشديد على سلامته.
- تفضيل الأم أحد أبنائها دون الآخر يؤدي إلى رغبة الطفل المهمل في العناد لاجتذاب انتباه الآخرين من حوله.
- غياب أحد الوالدين أو كليهما فالطفل الذي يحرم من والده منذ الصغر لا يجد من يتحدث معه ليتعرف على الحياة والعالم المحيط به وبذلك يتأثر نموه.
وتتأثر علاقاته الاجتماعية والعاطفية بذلك كثيراً، وكما أن غياب الأم عن الطفل لمدة طويلة تشعره بالإهمال وتؤثر على نموه، فيلجأ إلى العناد والمشاكسة ويظهر ذلك من نفوره من الآخرين وتزداد مخاوفه ولا يستطيع الاعتماد على ذاته، وقد يسبب غياب الأم التبول اللاإرادي للطفل أثناء النهار أو الليل، وقد تحدث له مشكلات في التغذية والكلام والنوم وما إلى ذلك، وقد يعاني الطفل من اضطرابات نفسية رغم وجود الأم بجانبه حينما لا يأخذ الطفل من أمه ما يحتاجه من أمن وحب وحنان.
حالات الإحباط والتوتر والقلق التي تعتري الطفل وتؤدي به إلى العناد المستمر مثل إحساس الطفل بعدم حب أمه له من حيث الاهتمام والرعاية مما يفقده راحته النفسية.
- الجو غير المناسب لنمو الطفل من تعرضه لمعايشة الشجار والنزاع بين الأبوين التي تعتبر سلسلة من الخبرات المؤلمة التي تؤثر في شخصيته .
- عدم إعطاء الطفل الحب والحنان وعدم توفير الرعاية الكافية والاطمئنان للطفل نتيجة لعدم فهم الوالدين لأسس التربية السليمة ، أو نتيجة لانشغالهما عن الطفل
- التذبذب في معاملة الطفل واضطراب سلوك الوالدين، فتارة يفرط الآباء في تدليل الطفل، وتارة أخرى يقومون بالتفريط في إهماله والقسوة في معاملته كما تقول د. بثينة حسنين عمارة أستاذ علم النفس إلمام الوالدين بحقيقة العناد على أنه ظاهرة طبيعية في مراحل معينة من النمو ، أما في حالة ما إذا استمر لفترة طويلة، فعليهم عدم مقابلة العناد بالمقاومة المستمرة، فالعناد لا يقاوم بالعناد، وعدم التدخل المستمر والشديد في شؤون الطفل الخاصة ونشاطه ولعبه والتخفيف من حدة طبيعة النظم القاسية التي لا تتمشى مع المرحلة العمرية للطفل، كما ينبغي توخي الصبر والدقة في علاج العناد وعدم الشكوى من الطفل أمام الآخرين واحترام شخصية الطفل وتأكيد ذاته وعدم مقارنته بغيره من الأطفال وكذا عدم تفضيل طفل آخر عليه لسبب أو لآخر وتوفير الجو الأسري المناسب المليء بالعطف والحنان والثقة والطمأنينة والإقلال من تعرضه لمواقف مؤلمة وتدعيم السلوك الإيجابي لدى الطفل بمعنى تشجيعه وامتداحه عندما يقوم بأعمال مرضية.

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 03:56 PM   #58

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


نوبات غضــب طفــــــلك


إذا كان طفلك بين الثانية والثالثة من عمره، فغالباً قد قرأت العديد من الموضوعات عن نوبات غضب الأطفال، وغالباً أيضاً قد سألت إحدى صديقاتك أو والدتك عما يمكنك أن تفعليه تجاه تلك المشكلة بعد أن استنفذت كل الطرق للتعامل معها، لكن لازلت تجدين نفسك فى شدة الحرج عندما تكونين فى السوبر ماركت أو فى نزهة مع بعض صديقاتك ويبدأ طفلك فى الصراخ أو ضرب الأرض بقدميه أو إلقاء نفسه على الأرض.
إن التعامل مع غضب الطفل أمراً محيراً، مرهقاً، ويمثل ضغطاً نفسياً على الأبوين، لكن هدفك لا يجب أن يكون كبت مشاعر الغضب لدى طفلك أو لديك بل يجب أن يكون هدفك تقبل تلك المشاعر وفهمها ثم توجيه الطفل إلى الأساليب المقبولة للتعبير عن تلك المشاعر. إذا نظرنا إلى نوبات الغضب بالمنظور السليم سنجد أنها جزء بناء للغاية فى النمو الصحى للطفل.
لماذا يغضب الطفل؟
نوبات الغضب بسبب الإرهاق أو الغيظ
الحالة:
عندما يكون طفلك مرهقاً، جائعاً، أو متضايقاً من شئ، فلأنه لا يعرف أى طريقة أخرى للتعبير عن تلك المشاعر، فهو يشعر بالغضب. ينمو لدى الطفل هذا الشعور بالغضب فيبدأ الطفل فى الصراخ والضرب بقدميه.
ماذا تفعلين؟
حاولى معرفة سبب غضبه أولاً، فإن كان مرهقاً، حاولى أخذه إلى الفراش لينام، وإن كان جائعاً أعطيه وجبة خفيفة، أما إذا كان متضايقاً من شئ، حاولى تهدئته واطلبى منه أن يشرح لك بهدوء ما يضايقه. حاولى أن تظهرى له فهمك له وتعاطفك معه. على سبيل المثال، إذا كان سبب غضبه عدم قدرته على ترتيب ال"بازل" فيمكنك أن تقولى له: "هذه البازل حقاً تبدو صعبة،" ثم اعرضى عليه مساعدتك، وإذا لم يقبل المساعدة اكتفى بتشجيعه. ضعى فى ذهنك أن الأطفال فى هذه السن لا يعرفون متى وكيف يتوقفون عندما يشعرون بالتعب، فطفلك يعتمد عليك فى هذا الأمر. إذا رأيت أن ال"بازل" على سبيل المثال صعبة جداً عليه، اقترحى عليه أن يتوقف ويقوم بعمل شئ آخر لبعض الوقت وقاومى شعورك بالرغبة فى التدخل لحل المشكلة لإنهائها لأنك بذلك ستعلمين طفلك الاعتماد على الآخرين.
نوبات الغضب بسبب الرفض أو الامتناع عن أمر معين
الحالة:
فى مرحلة معينة من مراحل عمر الطفل تكون كلمة "لا" هى الرد الدائم عنده، فعندما تقولين له أن الآن "وقت الطعام" أو "وقت الذهاب إلى المدرسة" أو "وقت الحمام" ستواجهين دائماً بكلمة "لا". بعد قليل، كلمة "لا" ستصبح هى الرد على أى طلب أو اقتراح.
ماذا تفعلين؟
توضح د. سعاد موسى – أستاذ مساعد الطب النفسى بجامعة القاهرة – وتقول: "الطفل يتعلم قول "لا" قبل قول "نعم"، فالطفل يسعى إلى التفرد ويحاول أن يجعل لنفسه كياناً مستقلاً عن أبويه." تجنبى المواقف التى تستدعى قول "نعم" أو "لا" وذلك بالتمهيد مسبقاً لما تريدين. على سبيل المثال، عند وقت النوم قولى لطفلك، "بعد قليل يا حبيبى ستدخل لتنام، يبقى وقت لدور واحد فقط تلعبه،" بدلاً من قول: "هيا! حان وقت النوم." بهذه الطريقة سيكون الطفل سعيداً بأنه لا يزال يستطيع اللعب لبعض الوقت، وعندما ينتهى الوقت وتخبرينه أن الوقت قد حان لدخول الفراش لن يشعر بضيق شديد.
نوبات الغضب بسبب الرغبة فى لفت الانتباه
الحالة:
إن طفلك يحتاج إلى انتباهك له ويريد هذا الانتباه فى الحال. على سبيل المثال أنت مشغولة تفعلين شيئاً أو لديك ضيوفاً على العشاء وطفلك مصر على أن تلعبى معه فى الحال، أو أنت فى السوبر ماركت وطفلك يريدك أن تشترى له شيئاً فى التو واللحظة. هذه النوعية من نوبات الغضب تشمل "الزن" والتمرغ على الأرض. ماذا تفعلين؟
قولى "لا" فقط وارفضى الاستسلام لطلبه، وغالباً سيبكى طفلك ويصرخ ويضرب الأرض بقدميه. حاولى البقاء هادئة وابتسمى وأخبريه أنك تحبينه، ثم خذيه ودعيه يجلس فى مكان هادئ إلى أن تنتهى نوبة غضبه وعندما يهدأ اعرضى عليه أن تتحدثا سوياً. بهذه الطريقة سيتعلم طفلك أن ما فعله ليس هو الأسلوب السليم للفت الانتباه. قد يكون السبب وراء نوبة غضب طفلك هو رغبته فى لفت انتباهك إليه، فإذا كان الحال هكذا، فأنت تحتاجين لقضاء وقت أطول قيم معه.
نوبات الغضب المحرجة
الحالة:
هذه النوعية من نوبات الغضب تظهر عادةً فى الأماكن العامة أو أمام الناس. يقوم الطفل بالصراخ الشديد وضرب الأرض بقدميه والقذف بالأشياء وتكسيرها. يزداد شعور الطفل بالغضب إلى أن ينفجر فى الآخرين. فى هذه الحالة يكون مطلوب منك رد فعل فورى لكى لا يؤذى الطفل نفسه أو الآخرين.
ماذا تفعلين؟
الحل الأمثل هو اتباع طريقة "الوقت المستقطع" وهى وضع الطفل بمفرده فى مكان هادئ (لكن تذكرى، دقيقة واحدة فقط لكل سنة من عمر الطفل)، مع الاطمئنان بأن باب الغرفة مفتوحاً. إذا كنتما فى مكان عام، خذيه واخرجى من المكان أو خذيه إلى سيارتك. علمى طفلك أن سوء السلوك لن يجد قبولاً منك أو من الآخرين وأنه لن يكافأ أبداً على سوء سلوكه، لكن من أجل حل بناء طويل المدى، حاولى الاستماع إلى طفلك لكى تعرفى سبب غضبه.
نوبات الغضب العارمة
الحالة:
إذا أصبح الموقف صعباً على طفلك قد يفقد سيطرته على نفسه ويبدأ فى ضربك أو فى ضرب الآخرين. ماذا تفعلين؟
من المهم أن تمسكى طفلك إذا سمح لك بذلك لكن ليس بطريقة عنيفة. أمسكيه وكأنك تحتضنينه وقولى له: "أنا سأمسكك حتى تهدأ لكى لا تؤذى نفسك أو غيرك،" يمكنك حتى أن تسمى هذا الوقت "وقت الحضن الكبير" وافعلى ذلك كلما فقد طفلك السيطرة على نفسه. تذكرى أن الأطفال أحياناً يخافون من قوة غضبهم ويحتاجون لوجود شخص آخر للسيطرة على الموقف. طمئنى طفلك أنه حتى لو فقد السيطرة على نفسه فأنت لن تفقدى السيطرة على نفسك أو على الموقف.
نصائح لنوبات الغضب
• من المهم للغاية عدم استسلامك لنوبات غضب طفلك لأنها بذلك ستتكرر بشكل أكثر. حتى لو كان ما يطلبه طفلك طلباً توافقين عليه إلا أنه إذا طلب ذلك بدخوله فى نوبة غضب قولى له: "أتمنى أن ألبى لك هذا الطلب ولكنى لا أستطيع ذلك الآن لأنك تتصرف بهذا الشكل، ربما فى المرة القادمة أشترى لك ما تطلب." تطمئنك د. سعاد بأنه حتى لو لم يعبر طفلك عن فهمه لما تفعلين إلا أنك بذلك قد علمتيه شيئاً وفى المرة التالية سيحرص على التصرف بشكل أفضل حتى يحصل على ما يريد.
• تخلصى من فكرة أن الغضب دليل على سوء التربية، فالغضب فى الحقيقة شعور بالخوف يعترى الطفل ولا يستطيع السيطرة عليه ولا يعرف كيف يعبر عنه. لا تنسى أن غضب طفلك كما أنه يضايقك فهو أيضاً يخيف طفلك.
• إن هدفك هو أن تعلمى طفلك كيف يتخذ قرارات جيدة بنفسه وكيف يتعامل مع المواقف الصعبة. عندما ينفجر طفلك من الغضب نتيجة سقوط مكعباته كلما رصها، فهذا يمثل موقفاً صعباً عليه حتى لو لم تلحظى أنت ذلك.
• خلال مرحلة الطفولة يتشابه الغضب مع الحزن، ففى نوبة غضب طفلك القادمة حاولى معرفة إن كان شيئاً يحزنه.
• هناك خط رفيع بين الغضب والعدوانية، فالغضب شئ طبيعى لأن طفلك يشعر بالضيق، أما الطفل العدوانى كثيراً ما يحاول تدمير الأشياء أو إيذاء الآخرين سواء بالكلمة أو بالفعل. السلوك العدوانى يعنى وجود مشاكل مشاعرية لدى الطفل تحتاج للتعامل معها بشكل سليم باتباع طريقة "الوقت المستقطع" فى كل مرة يسئ فيها الطفل السلوك. إذا استمر الطفل فى سلوكه العدوانى وبدا عليه الاستمتاع بإيذاء الآخرين يجب أن يطلب الأبوان مشورة أخصائى نفسى.
• ليس كافياً أن تقولى لطفلك أن هذا سلوك غير مقبول، لكن قولى شيئاً مثل: "دعنى أريك طريقة أفضل لفعل ذلك،" ثم أرشديه.
• تذكرى أن لكل طفل شخصيته المنفردة، فالأسلوب الذى يصلح مع طفل قد لا يصلح مع طفل آخر. فقد يهدأ طفل من حمله واحتضانه، وقد يهدأ طفل آخر إذا أظهرت له أنك تفهمين مشاعره. من المهم أن تجربى مع طفلك كل الطرق حتى تعرفى الأسلوب الذى يشعره بالأمان حتى تمر لحظات الخوف التى تعتريه.
• هناك خط رفيع بين التربية بالإرهاب والتربية التى تعلم الطفل. إن الضرب أو الصراخ فى الطفل سيحط من قدره، ويقلل من تقديره لذاته، أو قد يدفعه للعند. بدلاً من ذلك جربى طريقة "الوقت المستقطع"، عدم استسلامك لنوبات غضبه وتوجيهه خلالها بحسم.
• تقول د. سعاد: "عندما تكونين فى مكان عام يكون توجيه سلوك طفلك مسألة أصعب لكن يجب أن تنسى الشعور بالذنب والحرج وضعى فى ذهنك أن ما تفعلينه هو لصالح طفلك وهو ما سيستمر معه لمدة ال"60" أو ال"70" عاماً القادمين. الطفل الذى لا يتم التعامل مع نوبات غضبه بشكل سليم، سيصبح عندما يكبر إنساناً يعانى من نوبات غضب فى بيته وعمله لأنه لم يتعلم أى طريقة أخرى للتعامل مع المواقف التى تغيظه أو تضايقه."

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 03:57 PM   #59

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيــفـ تتكـــونـ .....شخصيـــة الطفــــلــ
إن الطفل يلاحظ الأشياء حوله، بحواسه الخمسة، سواء ما تفعل الطبيعة أو الحيوان أو الإنسان، سواء بالنسبة إلى الطفل، أو إلى بعضهم البعض، كما يلاحظ ردود الفعل لأعماله بالنسبة إلى الطبيعة أو الحيوان والإنسان:

1 ـ فمثلاً: يرى الشمس والماء والشجر والمروحة والمصباح، وينصدم بالهواء والحرارة، ويسمع الأصوات الطبيعية والحيوانية والإنسانية.

2 ـويرى معاملة بعض أفراد الحيوان للبعض الآخر، كالحيوانات الداجنة وبعض أفراد الإنسان لبعض في التكلم والتعارف والمصارعة ونحوها.

3 ـ كما يرى أنه إذا فعل فعلاً صار رد الفعل كذا، مثلاً: إذا ذهب إلى النار احترق، أو إلى السلم سقط، أو إذا بكى حملوه، أو أطعموه، وهكذا، ثم إنه يأخذ كل شيء ليراه جيداً، ويدخله في فمه ليعرف مذاقه وهكذا.
فإذا عرف الأشياء، يدخل تدريجاً في عالم الأفكار، أي يعرف ماوراء الأشياء، مثلاً أولا: يرى الكبريت، ثم بعد ذلك يشعر بأنه إذا قدح شبت منه النار، ويرى الدينار ثم يعرف أنه ذو قيمة، وهكذا… وبكل ذلك تنمو شخصيته ولذا كانت الشخصية رهينة الأفعال وردود الأفعال المحيطة به فإذا حقّروا الطفل نشأ محقّراً ذا عقدة، وإذا عظموه نشأ كبيراً سمحاً،

وهكذا بالنسبة إلى الكرم والبخل، والشجاعة والجبن، واللطف والخشونة، والنظافة والوساخة، والأدب وسوء الأدب، وغيرهاـ، فإن الملكات كالبذور تبذر في النفس ويعتنى بها فتنمو من جنس ذلك البذر الذي بذر فيها… وبالجملة فالشبكات الاجتماعية الهائلة تأخذ شيئاً فشيئاً تحيط بالطفل فعلاً ورد فعل، وفي وسط تلك الشبكات تنمو ملكاته.


OoOمراحل تدرج الطفلOoO
ثم إن الطفل في تقدم شخصيته يتدرج في مراحل ابتدائية أربع:


1 ـ مرحلة التقليد للناس، حيث يعمل كما يعملون، كأن يصلي مع أبيه وأمه وغيرهما، أو يأخذ اللقمة كما يأخذون، أو يتنحنح مثلهم إلى غير ذلك.

2 ـ مرحلة جعل نفسه مكانهم، والنظر إلى نفسه كما هم ينظرون إليه، مثلاً يمثل نفسه بالأم، ويلاطف مع نفسه، أو مع آلة لعب صورت في صورة الطفل، وبالأب ويأتي إلى نفسه بالفواكه، أو يهز نفسه كأن الأب أخذ يهزه، وشبه ذلك.

3 ـ مرحلة اللعب الجماعي، حيث تنتهي مرحلة اللعب الفردي، وإنما يلعب في شبكة من الارتباطات، حيث يراقب دوره في اللعب، ويلاحظ فشل ونجاح زملائه، ويكون حكماً في أن أي منهم خالف الدور، أو زور في اللعب أو ما أشبه ذلك.

4 ـ وأخيراً يصل إلى مرتبة يأخذ تدريجاُ في الخروج عن مرحلة الطفولة ويتكون في نفسه هدف في الحياة، ويرفع بنفسه عن الألعاب الطفولية، ويكون الزمان بنظره أبطؤ، فإن الزمان ـ كما قرر في محله ـ يختلف مروره بالنسبة إلى الأشخاص، فمن في لذة يرى تقضي الزمان بالنسبة إليه سريعاً، بينما من في الألم يرى الساعة عشر ساعات مثلاً، والمنتظر للصديق الحميم يرى بطوء الزمان، بينما من ينتظر مكروهاً يرى سرعته، وهكذا، حتى قال بعض العلماء إن الزمان محله في ذهن الإنسان لا في الخارج، وكلما قرب الإنسان إلى الطفولة يرى بطوء الزمان، فالساعة عند الطفل كنصف ساعة عند المراهق، بينما هو ربع ساعة عن الشاب وهكذا.

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 03:58 PM   #60

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


مفتاح النجاح في تعويد طفلك على تفريش أسنانه بانتظام هو البدء مبكرا ً.

فقد أكدت جمعية أطباء الأسنان الأمريكية مرارا ً على ضرورة تنظيف فم الطفل الرضيع منذ أول أيام ولادته.

فهذا يعود الأم والرضيع معا ً على التنظيف اليومي للفم ويوفر للأسنان اللبنية بيئة نظيفة لتظهر وتعيش فيها.

ما فائدة تنظيف فم طفلي قبل بزوغ أسنانه؟


لعملية تنظيف فم الطفل قبل ظهور أسنانه ثلاث فوائد:

تقوم بإزالة كميات كبيرة من بكتريا البلاك المسببة للتسوس وأمراض اللثة.

تعود طفلك على فم نظيف خالي من بكتريا البلاك، هذه العادة الحميدة هي بمثابة الخطوة الأولى نحو تفريش الأسنان والحفاظ على فم نظيف منعش.

تعود طفلك على تدخلك داخل حدود فمه، عندما يتعود الطفل على لمسات أمه داخل فمه يصبح تعوده على تفريش أسنانه أسهل، كما سيسمح لطبيب الأسنان بالكشف وتنظيف أسنانه لاحقاً.


كيف أقوم بتنظيف فم طفلي الرضيع قبل بزوغ أسنانه؟

بعد كل رضعة وقبل النوم قومي بتبليل قطعة صغيرة من الشاش وقومي بمسح لثة طفلك بها.

في أي عمر تبدأ الأسنان بالظهور و كيف يمكنني العناية بها ؟

تظهر أول الأسنان اللبنية غالبا ً عندما يبلغ رضيعك الشهر السادس.

قد تلاحظي فم طفلك مليئاً باللعاب في هذه الفترة، كما انك ستلاحظين بكاءً مستمراً أو شعوراً بالضيق لدى رضيعك في هذه الفترة.

يمكنكي استخدام عود تنظيف الأذن أو قطعة من الشاش المبلل بالماء. قومي بمسح الأسنان بلطف بعد كل وجبة وقبل النوم.


ما فائدة وجودي مع طفلي أثناء تفريش أسنانه؟

رغم التمرد الذي قد يبديه طفلك عند تفريش أسنانه إلا انه من الضروري جداً استخدام الفرشاة لتنظيف الأسنان وإزالة بكتريا البلاك الضارة.

يجب أن تعلمي أختي القارئة أن تفريش أسنان طفلك يومياً هو واجب الوالدين حتى يبلغ الطفل سن 5 – 6 سنوات.

السبب وراء ذلك أن قدرة الطفل على تحريك الفرشاة بالشكل الصحيح غير مكتملة.

تفريش أسنان طفلك بشكل يومي هو واجبك حتى يتمكن طفلك من كتابة اسمه (ليس نقل اسمه) على ورقة،

عندها يجب عليك مراقبته والتأكد من أنه قام بتفريش كل أسنانه.


ما ضرورة تفريش الأسنان اللبنية علماً بأنها ستسقط وسيحل محلها أسنان دائمة؟

الأسنان اللبنية الجميلة و الابتسامة البيضاء المشرقة ستساعد طفلك على الابتسام بثقة في أهم مراحل بناء الشخصية.

تتسوس الأسنان اللبنية بسرعة اكبر من الأسنان الدائمة. تسوس الأسنان يؤدي إلى آلام شديدة انت و طفلك في غنا عنها.

التسوس مرض بكتيري معدي يؤدي إلى نخر الأسنان. عند غالبية الناس ستعيش الأسنان اللبنية مع الأسنان الدائمة قرابة 6 سنوات. يمكن لبكتيريا التسوس خلال هذه الفترة الانتقال من الأسنان اللبنية إلى الأسنان الدائمة.

من أهم وظائف الأسنان اللبنية هي التأكد من حفظ المسافات لظهور الأسنان الدائمة. اهمال الأسنان اللبنية سيؤدي الى ضرورة خلعها و بالتالي الى اختلال المسافات و تشويه شكل الابتسامة و صف الأسنان.


اجعلي الأمر مسليا ً:

المفتاح لتعويد طفلك على تفريش أسنانه هو في جعل عملية تفريش الأسنان أمراً مسلياً.

ابدئي اليوم وابحثي عن أمور تجعل عملية تنظيف الأسنان امراً مسلياً وليس بمثابة احد الواجبات المملة.


كيف اجعل عملية تفريش الأسنان أمرا مسليا ً؟

احد الخيارات أن تسمحي لطفلك بتفريش أسنانك، يجب عليكي أن تضحكي كثيراً واجعليه يستمتع بوقته. بعد ذلك اجعلي طفلك يفرش أسنانه، وقبل الانتهاء قومي أنت بتفريش أسنانه. يمكنك إشراك الأب أو احد الأخوة الكبار.

يمكنك أيضا تشجيع طفلك أو طفلتك على تفريش أسنان دميته المفضلة. تذكري دائما أن تجعلي طفلك يفرش أسنانه بنفسه ومن ثم قومي بتفريش أسنانه للتأكد من نظافتها.

من أكثر الطرق فعالية هي إهداء طفلك ملصقات (Stickers) عند كل تفريش مثالي للأسنان. يمكنك أيضا شراء رزنامة كبيرة ولصق الملصقات على كل يوم مرتين بعد كل تفريش للأسنان. إذا أكمل طفلك شهراً كاملاً يمكنك شراء لعبة يريدها، عندها سيرتبط تفريش الأسنان بالمرح.

صحيح أن أسنان طفلك لن تعيش سوى سنوات قليلة لكن العادات التي يكتسبها وهو صغير ستعيش معه العمر كله.

عودي طفلك على تفريش أسنانه وهو صغير وامنحيه ابتسامة مشرقة تجعله يبتسم لك وللعالم حوله بثقة

شموع الامل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 11:10 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited