قديم 30-12-07, 10:25 PM   #226

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


التقليد ودوره في اكتساب اللغة عند الطفل







* د. حلمي خليل
يحدد الأستاذ خلف الله دور التقليد وأثره في اكتساب اللغة فيقول: ((للتقليد أثر مهم في تكيف الأصوات، ويعده بعضهم أهم العوامل فيها، مستندين إلى أن المولود الأصم يعجز عن التكلم وأن الطفل الطبيعي يتكلم أية لغة يسمعها)) ثم يحدد الفترة التي يظهر فيها أثر التقليد بقوله: ((ويظهر أثر التقليد جلياً في الشهر التاسع من العمر))، غير أنه يفرق بين مرحلتين من مراحل التقليد إحداهما: محاولة الطفل إحداث أصوات شبيهة تماماً بما يسمع وهذا ـ كما يقول ـ أقل حدوثاً أما الثانية فهي التقليد الذي يحاول فيه الطفل تقليد الأصوات بصرف النظر عن الدقة والنجاح في ذلك ويرى أن النوع الثاني أكثر ظهوراً في المراحل الأولى من العمر.
ومما يلفت النظر هنا، أنه حدد دور التقليد أو مجاله في مستوى الأصوات دون صوغ الكلمات أو الجمل ويشترك معه في ذلك عدد كبير من علماء النفس الذين درسوا ظاهرة اكتساب الطفل اللغة في الاهتمام بعنصر التقليد أو المحاكاة، بل إن بعضاً منهم يعتبرون التقليد المرحلة الثالثة بعد مرحلتي ما قبل اللغة ومرحلة المناغاة، أي تلك المرحلة التي تتحول فيها المناغاة إلى كلمات فيما أطلق عليه علماء اللغة مرحلة الكلام وأشرنا إليه قبلاً.
ومن هؤلاء العلماء جزل Gesell وبيلي Baley ولويس Lewis وجيرنساي Gernsey وغيرهم ويستند لويس إلى دراسة قام بها جيرنساي على نحو مائتي طفل ممن تقع أعمارهم بين شهرين وواحد وعشرين شهراً، لكي يحدد مراحل التقليد وتطوره في ثلاث مراحل هي:
1 ـ المرحلة الأولى: وهي التي يستجيب فيها الطفل إلى نطق الآخرين، بإصدار أصوات أشبه ما تكون بتقليد صوتي ساذج وتشغل هذه المرحلة فترة الشهور الثلاثة أو الأربعة الأولى من حياة الطفل.
2 ـ المرحلة الثانية: وهي مرحلة توقف أو نقصان للاستجابات الصوتية التي تتميز بها المرحلة الأولى وتقع هذه المرحلة بين الشهرين الخامس والتاسع.
3 ـ المرحلة الثالثة: وهي التي تتميز بالتقليد المقصود والتي تظهر في حوالي الشهر التاسع من عمر الطفل.
غير أن بعض الباحثين لا يوافقون على اعتبار المرحلة الأولى من التقليد في شيء وإنما هي مرحلة أقرب إلى اللعب الصوتي أو المناغاة التلقائية وبالتالي يقسمون التقليد إلى مرحلتين:
1 ـ التقليد غير المقصود.
2 ـ التقليد المقصود.
ويصنف مكارثي Macarthy التقليد تحت الثنائيات الأربع التالية:
1 ـ تقليد تلقائي وإرادي أي ما يقصد به الطفل أن يقلد وآخر لا يقصد فيه الطفل التقليد أو المحاكاة.
2 ـ التقليد مع فهم وآخر بدونه.
3 ـ تقليد عاجل وآخر آجل.
4 ـ تقليد دقيق وآخر غير دقيق.
وهذه الأنواع متداخلة وغير ثابتة ولذلك اختلف العلماء والباحثون في تحديدها بالنسبة لعمر الطفل اختلافاً يؤدي للبس والاختلاط.
أما علماء اللغة فقد أشاروا أيضاً في دراساتهم إلى عنصر التقليد ودوره في اكتساب اللغة وخاصة في مرحلة الكلام الفعلي أي مرحلة اللغة المشتركة غير أنهم يعطون أهمية خاصة للتلقين والتكرار فيما يسميه علماء النفس التدعيم السمعي. يقول الدكتور محمود السعران:
((يتعلم الطفل آخر الأمر لغة جماعته، ومما يعينه على ذلك قدرته الفائقة على التقليد وما يجده من عناية ممن حوله من الكبار ولا سيما الأم، فالأم أو مَن يقوم مقامها تظل تناغيه وتكرر على مسمعه دون أن تمل الكلمات والجمل والعبارات والأغاني والأناشيد حتى عندما تعرف أنه لا يفهم عنها ولكنهما يجدان ـ الطفل والأم ـ في ذلك من المتعة ما يدعوهما إلى الاستغراق، وهكذا يسمع الطفل الكلمات والجمل مرات ومرات لطريقة محببة ويجد من تشجيع مَن حلوه ما ييسر له الطريق، فينفسح أمامه المجال لتصحيح أخطائه اللغوية في نطق الأصوات وصوغ الكلمات أو في تركيب الجمل أو في مدلول الكلمات، فالأب والأم والأخوة والأخوات والأقارب والرفاق الكبار أو الخدم لا يزالون يصححون له أخطاءه وإن كانوا أحياناً يعملون على استيفاء بعض الأخطاء استملاحاً واستظرافاً)).
التقليد والتلقين هما إذن الوسيلتان اللتان اجتمع علماء النفس وعلماء اللغة أيضاً على التسليم بدورهما الفعال في اكتساب الطفل اللغة أصواتاً وكلمات وجملاً.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:26 PM   #227

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


تخصيص وقت للطفل خلال فترات الاستذكار





* محمد رفعت
مع بداية العام الدراسي يضغط كثير من الآباء والأمهات على أبنائهم في محاولة لجعلهم يجلسون ساعات طويلة للاستذكار ويمنعونهم من اللعب. ولكن هذا التصرف خاطئ كما يقول علماء النفس حيث أن اللعب ليس مضيعة للوقت كما قد يعتقدون بل على العكس فإنه مفيد جداً للطفل لأن من خلاله ينمو ذكاؤه وتزداد قدرته على الابتكار والتكيف الاجتماعي. فاللعب له فوائد عديدة منها:
ـ فوائد جسمية لأن المهارة التي يتعلمها عندما يتعلق بحبل أو يلقي بالكرة تساعده على تحسين قدراته العقلية أيضاً.
ـ فوائد نفسية وعاطفية. حيث لوحظ أن الأطفال الذين يعرفون كيف يلعبون يكونون أكثر سعادة من غيرهم ويفرغون الطاقة الكامنة فيهم صحية وسليمة ويكونون الصداقات بسهولة.
ـ لذلك ينصح المتخصصون الآباء والأمهات بضرورة توفير مكان مناسب للأطفال يلعبون فيه دون قيود وإتاحة الفرصة لهم ومشاركتهم في اللعب وإعدادهم اللعب التعليمية.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:27 PM   #228

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


تحذير هام يجب أن تتذكره كل أُم.. !






* محمد رفعت
عند احتياج الطفل إلى رضاعة لا يجب أن يأخذ هذه الرضعة في منتصف الوقت بين رضعتين طبيعيتين .. لأن ذلك سوف يؤدي إلى نقص دائم في كمية اللبن التي يفرزها الثدي ..
وعلى هذا يجب أن تكون الرضاعة الصناعية المساعدة بعد الرضاعة الطبيعية التي لا يكتفي بها الطفل .. مع الاستمرار في عصر الثدي حتى ينشط في إنتاج المزيد من اللبن.
والآن حتى لا تفشلي في إرضاع طفلك عليك اتباع هذه النصائح:
ـ يجب الاهتمام بغذائك أثناء فترة الحمل .. وبعد الولادة.
ـ إضغطي على صدرك خلال الشهور الثلاث الأخيرة من الحمل.
ـ لا تستمعي إلى القصص التي تؤكد فشلك في المستقبل بالرضاعة ... إنها حرب نفسي كاذبة!
ـ دعي طفلك يرضع كلما أراد خلال أول يومين من عمره .. أما بعد ذلك فإتبعي النظام الذي شرحناه.
ـ تأكدي من خلو ثديك من اللبن بعد انتهاء الرضاعة .. وذلك بعصره جيداً .. وهذا بالطبع ينشط الثدي لإفراز اللبن.
ـ إحصلي على القدر الكافي من الراحة أثناء النهار والليل طبعاً.
ـ لا تتعجلي بالحكم على وجود جزء في كمية لبن الرضاعة لمجرد ارتفاع صوت المولود بالصراخ .. أو إنه يتقيأ .. فالحكم الحقيقي هو وزنه الذي يصبح أقل من الطبيعي إذا كان غذاؤه أقل من اللازم.
قد يصرخ الطفل المولود عند بدء الرضاعة .. فهو يبدأ في الصراخ والبكاء مع أول لمسة لثدي الأم.
ويحدث ذلك غالباً في العشرة أيام الأولى من عمر الطفل.
وقد يبدأ هذا السلوك منذ اليوم الأول .. أو الثاني من الولادة.
هنا نجد أنه يمتص الثدي لدقيقة .. بل في بعض الأحيان ما تكاد شفتاه تلمس حلمة الثدي. حتى يتوقف عن الرضاعة .. ويصرخ!!.
بل إنه قد يتوقف عن الرضاعة ويبدأ في عض الحلمة وهذا بالطبع يؤلم الأم جداً.
فإذا حاولت الوالدة أن ترغمه على الرضاعة فإن محاولتها تفشل .. يزداد الموقف تعقيداً عندما يرتفع صوته أكر بالصراخ!.
وهكذا تحول كل رضعة إلى معركة كبيرة .. وهنا يجب على الأم أن تكن أكثر من صبورة. وألا حرمت المولود من الكمية اللازمة لتغذيته .. بشكل طبيعي .. ومن هنا قد نجد أن هذا البكاء ينتهي بنقص في وزن المولود الذي لا يرفع بالرغم من وجود كميات كافية من لبن الرضاعة في ثدي الأم.
وغالباً ما يحدث ذلك إذا ما تركت الأم المولود يبكي فوق صدرها لمدة عشر دقائق ... تقول بعدها لقد تركت صدري له المدة الكافية.
والواقع عكس ذلك تماماً.
صحيح أن صدرها بقي في متناول فمه لمدة عشر دقائق. ولكن الواقع إنه رضع لمدة قد لا تزيد عن دقيقتين والباقي صراخ.
معنى ذلك إنه لكي يرضع الكمية اللازمة فإن عليه أن يبقى فوق الثدي لمدة قد تصل إلى ساعة كاملة!
وهذا بالطبع متروك لدقة ملاحظة الأم التي يمكن أن تحدد الوقت الضائع في الصراخ .. والوقت الذي انقضى فعلاً أثناء الرضاعة.
وقد يتساءل البعض:
ـ لماذا يبكي الطفل هكذا ويرفض الرضاعة؟
والواقع إنه حتى الآن لم يحدد أحد السبب الحقيقي لحدوث هذه الظاهرة ..
وهنا قد تعتقد الأم أن لبن ثديها لا يناسب الطفل .. ولهذا السبب فإنه يبكي لمجرد إعطائه الثدي ليرضع.
وعلى هذا الأساس توقفت أعداد هائلة من الأمهات عن إرضاع أطفالهن ..
وهذا بالطبع حكم خاطئ من أساسه.
وقد تتكرر نفس الظاهرة عند الرضاعة من الزجاجة التي تحتوي على اللبن الصناعي .. حيث يرضع المولود منها لفترة قصيرة بعد ذلك .. تماماً كما هو الحال مع الثدي الطبيعي للأم!.
ولو كانت الأم صبورة .. لتعود المولود أن يرضع بلا صراخ .. مثل أي طفل آخر .. ولا يصبح طفلاً طبيعياً في رضاعته عند اليوم العاشر من عمره.
ويعتقد البعض إن انصراف المولود عن الرضاعة يكون بسبب انسداد أنفه بتأثير من ضغط ثدي الأم عليها .. أو بسبب اندفاع شفته العليا إلى الخلف بحيث إنها تسد الطريق أمام الهواء ..
وهكذا عندما يشعر أنه عاجز عن التنفس يرتفع صوته بالصراخ ويتوقف عن الرضاعة.
والواقع أن حل هذه المشكلة بسيط .. أن يكفي أن تراقب الأم الموقف وتمنع حدوث ذلك.
أو قد يكون سبب الصراخ هو الحلمة الغائرة التي يجد الطفل صعوبة في الإمساك بها .. وهنا حالة أخرى هي الأم الخائفة ..
فهناك الأم التي تخاف أن يؤذيها الطفل خلال الرضاعة .. ولذلك نجد إنها تعود إلى الوراء بجسمها بمجرد أن يبدأ الطفل في الرضاعة .. وهذا بالطبع يضايق المولود .. ويعلن عن ضيقه وعجزه عن الرضاعة. بالصراخ!!
وأخيراً هناك طبيعة المولود المشاغب.
إنها الشخصية التي ولد بها .. ومثل هذا المولود لا يمكن دفعه إلى التخلص من أحد ملامح شخصيته: المشاغب!!
والمفروض هنا أن كل المحاولات لدفع المولود إلى الرضاعة بالقوة يجب أن توقف!.
باستعمال مثل هذه الوسائل يزيد من تعقيد الموقف.
بل لا يجب أن يتدخل أحد بين الطفل المولود الذي يصرخ .. والأم الصابرة التي تنتظر لمدة قد تصل إلى الساعة حتى ينتهي من رضاعته الصاخبة!!.
ويجب ألا تنزعج الأم من هذه الحالة ..
فلا وجود لأي مرض.
ولا شيء غير طبيعي في تكوين لبن الثدي.
واللبن موجود بوفرة!.
والصبر لمدة عشرة أيام يؤدي إلى اختفاء المشكلة .. هكذا تلقائياً!!
وفي مثل هذه الحالة يجب أن يرضع المولود متى أراد .. ولا يجب حرمانه حتى يحين موعد الرضاعة ..
ويجب أن يحاط بالراعية الكاملة .. وأن تغرقه الأم بالحنان. لا بالغيظ والثورة من تصرفه المثير للأعصاب!!.
والواقع أن الأم بعد الولادة مباشرة تكون في حالة غير طبيعية .. فهي تبحث عن الراحة والهدوء .. لا عن العصيان والتصرف المثير للأعصاب ..
وواجب الأقارب هنا أن يتركوا لها التصرف وحدها .. بعد أن يشجعوها على مواجهة الموقف الذي سينتهي بسلام خلال عشرة أيام!!
وهذا التصرف ضروري .. لأن حدوث أي شيء غير طبيعي بعد الولادة يسبب للأم الحزن .. والاكتئاب.
وبالمناسبة .. نجد حالة أخرى شبه مماثلة للحالة السابقة .. هي حالة المولود الدائخ .. الذي لا يفكر إلا بالبحث عن الطعام.
إن مثل هذا المولود لا يشكو من الجوع .. وحتى إذا أعطته الأم الثدي فإنه يرضع ببطء وإهمال.
وفي أغلب الأحوال لا يجد الطبيب سبباً محدداً لذلك. فمثل هذا الطفل قد يكون في هذا الحال يسبب إحساسه بالبرودة .. أو العكس بسبب الحر الشديد ..
ومن الحالات الغريبة التي قد تقابلها الأم .. رفض المولود الرضاعة من ثدي معين!! فهو يرضع من ثدي واحد .. ويرفض الرضاعة من الثدي الآخر!!.
وقد تبحث الأم عن سبب واحد يفسر هذا التصرف الغريب .. ولكنها لا تجد!!
وفي بعض الأحيان قد تكتشف الأم أن حلمة هذا الثدي المرفوض تكون غائرة .. غير بارزة .. وهنا يجد المولود صعوبة عند الرضاعة من هذا الثدي .. ولذلك يكتفي بالانصراف عنه إلى الثدي الآخر.
وهنا .. إذا كان سبب رضاعة المولود من ثدي معين غير واضحة .. فالنصيحة بالنسبة للأم أن تحاول وضعه في وضع آخر قد يمكنه من الرضاعة بسهولة.
أما إذا رفض الرضاعة بعد كل المحاولات فليس أمام الأم إلا أن تعصر الثدي المرفوض .. وتحصل منه على اللبن لتقدمه إلى الطفل بواسطة ملعقة صغيرة ونظيفة وعن طريق استعمال زجاجة الرضاعة (الصناعية) الطبيعية.
والتحذير هنا من إهمال هذا الثدي وعدم سحب اللبن الموجود به بانتظام.
وبعد فترة قد تلتقي الأم بهذه الظاهرة:
الطفل يرفض الرضاعة من الثدي!!
ويحدث ذلك غاباً بعد الشهر الرابع من عمره.
تبحث الأم عن سبب واضح لذلك .. فلا تجد أي سبب!!
وهنا يكون السبب غالباً هو بدء محاولة فطام الطفل.
ففي بداية الفطام التدريجي يكون الطفل مرتبطاً بالثدي مرتين في اليوم .. بينما تبدأ التغذية الصناعية في المواعيد الأخرى.
هنا .. قد يقرر الطفل إيقاف التعامل مع الثدي .. والرضاعة منه!!
وينصرف تماماً إلى الرضاعة الصناعية وينهي بذلك هذه المرحلة التي تجمع بين الرضاعة الطبيعية من الثدي .. والرضاعة الصناعية من زجاجة الرضاعة.
ومن الظواهر التي تقلق الأم دائماً: وزن الطفل!
وتحتار الأم عندما تعرف أن وزن المولود أقل من المعتاد ..
والسبب المباشر لمثل هذه الحالة هو عدم حصول المولود على حاجته من لبن الرضاعة.
ولكن .. الذي يزيد الموقف تعقيداً هو وجود كمية كافية من اللبن .. ومع ذلك يظل وزنه أقل من المعتاد .. !!
هنا قد يكون السبب في أن الطفل لا يرضع هذا اللبن الكثير الكافي.
فاللبن موجود .. ولكن الطفل لا يحصل عليه.
والسبب هنا قد يكون عدم إعطائه فرصة كافية من الوقت ليرضع ..
أو إنه يضيع وقت الرضاعة في النوم .. فهو يرضع قليلاً .. ويضيع الكثير من الوقت في النوم!!
وقد لوحظ أن البعد عن الأم يؤدي إلى انخفاض في وزن المولود ..
صحيح أن هناك غذاء صناعي بكميات كافية .. ولكن زيادة الوزن تكون محددة .. فالحنان يلعب دوره بوضوح في هذه الحالة!!
ومن الأسباب التي يفقد الطفل في ظلها وزنه: الملابس الثقيلة في الصيف!! هنا .. يرضع بوفرة .. ولكن هذه الملابس الكثيرة على جسمه تؤدي إلى المرض بشدة.
وليس غريباً أن نجد وزن الطفل في انخفاض .. والسبب: هذه الملابس الكثيرة في الصيف. نفس الكلام يمكن أن يقال عن الطفل الذي يصاب بالقيء.
إن حالة القيء. أو الإصابة بالأمراض تؤدي إلى حدوث انخفاض في وزن المولود الصغير.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:27 PM   #229

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


مافائدة أساليب التعلم باللعب





أكدت البحوث التربوية أن الأطفال كثيراً ما يخبروننا بما يفكرون فيه وما يشعرون به من خلال لعبهم التمثيلي الحر واستعمالهم للدمى والمكعبات والألوان والصلصال وغيرها،ويعتبر اللعب وسيطاً تربويا يعمل بدرجة كبيرة على تشكيل شخصية الطفل بأبعادها المختلفة؛وهكذا فإن الألعاب التعليمية متى أحسن تخطيطها وتنظيمها والإشراف عليها تؤدي دوراً فعالا في تنظيم التعلم،وقد أثبتت الدراسات التربوية القيمة الكبيرة للعب في اكتساب المعرفة ومهارات التوصل إليها إذا ما أحسن استغلاله وتنظيمه .
يُعرّف اللعب بأنه نشاط موجه يقوم به الأطفال لتنمية سلوكهم وقدراتهم العقليةوالجسميةوالوجدانية،ويحقق في نفس الوقت المتعةوالتسلية؛وأسلوب التعلم باللعب هو استغلال أنشطة اللعب في اكتساب المعرفة وتقريب مبادئ العلم للأطفال وتوسيع آفاقهم المعرفية.
أهمية اللعب في التعلم :
1- إن اللعب أداة تربوية تساعد في إحداث تفاعل الفرد مع عناصر البيئة لغرض التعلم وإنماء الشخصية والسلوك
2- يمثل اللعب وسيلة تعليمية تقرب المفاهيم وتساعدفي إدراك معاني الأشياء.
3- يعتبر أداةفعالة في تفريد التعلم وتنظيمه لمواجهة الفروق الفردية وتعليم الأطفال وفقاً لإمكاناتهم وقدراتهم.
4- يعتبر اللعب طريقة علاجية يلجأ إليهاالمربون لمساعدتهم في حل بعض المشكلات التي يعاني منها بعض الأطفال.
5- يشكل اللعب أداة تعبير وتواصل بين الأطفال .
6-تعمل الألعاب على تنشيط القدرات العقليةوتحسن الموهبة الإبداعية لدى الأطفال.
فوائد أسلوب التعلم باللعب :
يجني الطفل عدة فوائد منها :
1- يؤكد ذاته من خلال التفوق على الآخرين فردياً وفي نطاق الجماعة.
2- يتعلم التعاون واحترام حقوق الآخرين .
3- يتعلم احترام القوانين والقواعد ويلتزم بها .
4- يعزز انتمائه للجماعة .
5- يساعد في نمو الذاكرة والتفكير والإدراك والتخيل .
6- يكتسب الثقة بالنفس والاعتماد عليها ويسهل اكتشاف قدراته واختبارها .
أنواع الألعاب التربوية :
1- الدمى : مثل أدوات الصيد ،السيارات والقطارات،العرايس، أشكال الحيوانات،الآلات،أدوات الزينة .... الخ .
2-الألعاب الحركية:ألعاب الرمي والقذف،التركيب،السباق،القفز،المصارعة ،التوازن والتأرجح ،الجري،ألعاب الكرة .
3-ألعاب الذكاء :مثل الفوازير،حل المشكلات،الكلمات المتقاطعة..الخ.
4-الألعاب التمثيلية : مثل التمثيل المسرحي ،لعب الأدوار .
5-ألعاب الغناء والرقص : الغناء التمثيلي،تقليد الأغاني،الأناشيد،الرقص الشعبي..الخ .
6-ألعاب الحظ : الدومينو ، الثعابين والسلالم ، ألعاب التخمين .
7- القصص والألعاب الثقافية : المسابقات الشعرية ، بطاقات التعبير .
دور المعلم في أسلوب التعلم باللعب :
1- إجراء دراسة للألعاب والدمى المتوفرة في بيئة التلميذ .
2- التخطيط السليم لاستغلال هذه الألعاب والنشاطات لخدمة أهداف تربوية تتناسب وقدرات واحتياجات الطفل .
3- توضيح قواعد اللعبة للتلاميذ .
4- ترتيب المجموعات وتحديد الأدوار لكل تلميذ .
5- تقديم المساعدة والتدخل في الوقت المناسب .
6- تقويم مدى فعالية اللعب في تحقيق الأهداف التي رسمها.
شروط اللعبة :
1- اختيار ألعاب لها أهداف تربوية محددة وفي نفس الوقت مثيرة وممتعة .
2- أن تكون قواعد اللعبة سهلة وواضحة وغير معقدة .
3- أن تكون اللعبة مناسبة لخبرات وقدرات وميول التلاميذ .
4- أن يكون دور التلميذ واضحا ومحددا في اللعبة .
5- أن تكون اللعبة من بيئة التلميذ .
6- أن يشعر التلميذ بالحرية والاستقلالية في اللعب .
نماذج من الألعاب التربوية :
1) لعبة الأعداد بالمكعبات على هيئة أحجار النرد :
يلقيها التلميذ ويحاول التعرف على العدد الذي يظهر ويمكن استغلالها أيضاً في الجمع والطرح .
2) لعبة قطع الدومينو :
ويمكن استغلالها في مكونات الأعداد،بتقسيم التلاميذ إلى مجموعات ثم تعطى كل مجموعة قطعاً من الدومينو ويطلب من كل مجموعة اختيار مكونات العدد وتفوز المجموعة الأسرع .
3) لعبة (البحث عن الكلمة الضائعة)
وتنفذ من خلال لوحة بها مجموعة من الحروف ، يحدد المعلم الكلمات ويقوم التلاميذ بالبحث عن الكلمة بين الحروف كلمات رأسية وأفقية .
ر ---- س---- و---- م
ك---- ل----- ع---- ب
ت---- و----- ج---- د
ب---- ك---- م---- ك
ي---- ص---- و----- م
4) لعبة صيد الأسماك :
عن طريق إعداد مجسم لحوض به أسماك تصنع من الورق المقوىويوضع بها مشبك من حديد ويكتب عليها بعض الأرقام أوالحروف وتستخدم في التعرف على الأعداد أو الحروف الهجائية بأن يقوم التلاميذ بصيدها بواسطة سنارة مغناطيسية.
5) لعبة ( من أنــا ) :
وتستخدم لتمييز حرف من الحروف متصلاً ومنفصلاً نطقاً وكتابة حسب موقعه
- أنـا في
- المدرسة
- ريم
- حمد
- ترسم
المراجع :
1- أ.د. توفيق أحمد مرعي،د. محمد محمود الحيلة،تفريد التعليم دار الفكر 1998م - الأردن .
2- ديفيد وجونسون،روجرت.جونسون،إديث جونسون هولبك التعلم التعاوني ترجمة مدارس الظهران الأهلية 1995م.
3- د. عدنان زيتون،تقديم أ.د.محمود السيد،التعلم الذاتي ،دمشق 1999م .
4- أحمد بلقيس،د. توفيق مرعي ،الميسر في سيكلوجية اللعب ،دار الفرقان ،1987م .
5- عفاف اللبابيدي،عبد الكريم خلايله ،سيكلوجية اللعب ،دار الفكر ، 1993م .
6- د . خليل يوسف الخليلي،د.عبد اللطيف حسين حيدر، د. محمد جمال الدين يونس،تدريس العلوم في مراحل التعليم العام ،دار القلم _ 1996م، الإمارات .

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:28 PM   #230

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


متى يقول الطفل أول الكلمات الجميلة ؟






* محمد رفعت
ـ في أول سنة:
الشهر الأول: يزن الطفل عند ولادته 3 كيلوغرام في المعدل ويبلغ طوله حوالي 50 سنتيمتراً.
الشهر الثاني: يزن الطفل 4 كيلوغرام ويبدأ الابتسام.
الشهر الثالث: يزن الطفل 5 كلغ ويبلغ طوله 60 سنتيمتراً.
الشهر الرابع: يزن الطفل 6 كيلوغرام، ويبدأ الضحك ويلتفت إلى مصر الصوت.
الشهر الخامس: يزن الطفل 5 أو 6 كيلوغرام.
الشهر السادس: يبلغ الوزن 7 كيلوغرام والطول 65 سنتيمتراً ويستطيع الطفل في هذا الشهر الجلوس غير مسنود، ويبدأ القاطعان والأوسطان الأسفلان من أسنانه في الظهور.
الشهر السابع: يبلغ الوزن 5 أو 7 كيلوغرام. ويبدأ الطفل الزحف على يديه ورجليه كما يبدأ في محاولة الكلام (ماما .. بابا).
الشهر الثامن: يبلغ الوزن 8 كيلوغرام. ويبدأ قاطعاً الأسنان الأوسطان العلويين في الظهور.
الشهر التاسع: يبلغ الوزن 5 و 8 كيلوغرام والطول 70 سنتيمتراً. ويستطيع الطفل الوقوف مستنداً إلى كرسي.
الشهر العاشر: يبلغ الوزن 5ر8 كيلوغرام. ويتم ظهور القواطع الأربع العليا.
الشهر الحادي عشر: يبلغ من الوزن 8 وثلاثة أرباع كيلوغرام. وقد يمشي الطفل خطوات إذا أمسكنا بيده.
الشهر الثاني عشر: يبلغ الوزن 9 كيلوغرام والطول 75 سنتيمتراً. ويتم ظهور القواطع الأربع السفلى. وبذلك يكون عند الطفل في نهاية العام الأول 8 أسنان: 4 في الفك الأعلى، ومثلها في الفك الأسفل. ويستطيع الأطفال البدء بالمشي بضع خطوات بدون مساعدة.
ـ في السنة الثانية:
في بداية السنة الثانية من عمر الطفل السليم الصحيح تظهر الضروس الأمامية الأربع في فمه وفي منتصفها تظهر الأنياب الأربع وعند نهايتها يتم ظهور الضروس الأربع الخلفية وبذلك يستكمل بروز أسنان الطفل العشرين التي تسمى (الأسنان اللبنية). وفي بداية السنة الثانية يمشي الطفل أيضاً بسهولة، وإذا تأخر حتى منتصفها دل ذلك على وجود حالة مرضية كالكساح. ويغلق نافوخ الطفل أيضاً في منتصف السنة الثانية من عمره فإن لم يغلق مكان هذا دليل الإصابة بالكساح.
ـ في السنة الثالثة:
ينطق الطفل أسماء كثير من الأشياء، ويغرم بالتقليد. ولذلك ينبغي على الوالدين الحذر في أقوالهما وأفعالهما أمامه. ويكون ذا حركة دائمة، لا يعرف الهدوء فإذا كان هادئاً ساكتاً فذلك غير طبيعي فيه، ولا يمكن أن يكون سليماً معافى، فيعرض على الطبيب. ويستمر نمو الطفل بعد ذلك سليماً صحيحاً مع استمرار الرعاية والعناية الصحية.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:29 PM   #231

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الرؤية عند الطفل .. كيف يطور الآباء هذه الحاسة؟







* سامي محمود علي
عندما يولد الطفل لا يمتلك حساسية للضوء فقط بل إنه يمتلك سمعا حادا كذلك. فهو يدير عينيه إلى مصدر الصوت، وهو يميز من كل الأصوات صوت أمه وكأن هناك خيوطا من سحر العاطفة تشده إليها، ولعل هذه الحساسية المفرطة التي يتمتع بها الطفل منذ ميلاده قد جعلت بعض المستشفيات تعمد إلى تخفيض الأضواء والأصوات في قاعات الولادة حتى يستقبل الصغير عالمه الجديد غير نادم على ما فات أو قلق مماهو آت.. يقول سبحانه وتعالى في سورة الإنسان إنا خلقنا الإنسان من نطفة امشاج نبتليه فجعلنا سميعا بصيرا ولعل ذكر الخالق للسمع والبصر تحديدا وفي أكثر من آية له مدلولات كثيرة ومعان يتوقف عندها المرء متأملا مفكرا.
الرؤية عند الميلاد
إذن فالطفل يتأثر بالضوء منذ مولده وهو يغلق عينيه عندما يواجه الضوء الباهر، لكن قدرات الطفل البصرية عند الولادة تفوق مجرد التأثر بالضوء فقط، فالطفل الوليد يمكن أن يركز بصره على الأشياء الكبيرة اللامعة من مسافة 6 - 12 بوصة تقريبا.. والطفل الوليد يمكن أن يميز الأشياء ذات الخطوط المنحنية أكثر من تلك ذات الخطوط المستقيمة وإذا ما رتبنا هذا كله معا فإن الوجه البشري يكاد تنطبق عليه كل هذه الشروط، ويكاد يكون هذا الوجه هو كل عالم الصغير في أيامه الأولى فكأن منسوب الرؤية عنده وفي لحظاته الأولى بعد الولادة ينسجم تماما مع ما يصادفه بعينيه من وجود المحيطين به.
وبعد مرور أسبوعين أو ثلاثة بعد ميلاد الطفل يكون قادرا على إقامة علاقة ترابطية بين وجه أمة وصوتها وهنا يجد الطفل نفسه مدفوعا "للحملقة" في وجه أمه ويتحول هذا الوجه إلى مصدر أمان وحب ودفء، ويكفي في هذه الحالة صوت الأم أيضا الذي أصبح له نفس المعنى في ذهن الصغير.
ويبدأ الطفل الوليد في الابتعاد عن الأشياء التي لا يرغب في رؤيتها بداية من الأسبوع السادس بعد الولادة، ولهذا الاختيار عند الطفل معنى خاص فهو يدير عينيه بعيدا عما يكره أو لا يرغب في رؤيته وفي هذا الوقت تقوى عيناه قليلا ويبدو كما لو كان الطفل يريد أن يرى أكثر فنراه يطيل فترة النظر (البحلقة) إلى الأشياء، وهو بهذا يحاول أن ينقل أكبر قدر ممكن من موضوع الرؤية إلى عقله المحدود. والحقيقة أن هذه البحلقة أو إطالة فترة النظر - كما أثبت هيث سنة 1981 - من شأنها إثارة المنطقة البصرية من القشرة المخية وتنشيطها.
وعندما يبلغ الطفل شهرين من عمره فإنه يطيل النظر أكثر إلى العينين والحاجبين في كل الوجوه التي يراها، والحقيقة أن الطفل يميز ما هو حاد ومختلف كلية عما يحيط به. إن الأشياء الحادة والمختلفة تماما هي القادرة على تنبيه الرؤية عند الطفل وإثارتها في هذا الوقت من عمر الطفل.
وفي الشهر الثالث من عمر الطفل نراه قادرا على اكتشاف البيئة حوله فنجده يدير بصره في كل اتجاه، وفي هذا الوقت تكون العضلات الست التي تحرك العينين قد أصبحت أكثر قوة وانسجاما، فإن الطفل الآن يحرك عينيه - معا - في توافق تام .. وكان قبل ذلك يبدو كما لو كان هناك انحراف(حول) في إحدى العينين عن الأخرى وقد يتحول هذا إلى مصدر قلق وإزعاج للأبوين إلا أن هذا الحول الطبيعي لا يستمر - عادة - ويختفي عندما تقوى عضلات العين وتعمل جميعا في توافق وتوازن.
والطفل في شهره الرابع يكون قادرا على تركيز بصره على الأشياء من مسافات مختلفة كما أنه أصبح الآن أكثر قدرة على فحص ما يراه بصورة كلية وهناك شيء أكثر أهمية من كل ذلك يكتسبه الطفل عند هذا العمر وهو تمييزه للألوان، لقد أصبح عالم الطفل الآن عالما ملونا .. فالطفل يمكن أن يميز من الألوان الأحمر والأزرق والأصفر والأخضر، وهناك من الباحثين من يقول إن الطفل يدرك الألوان بعينه منذ مولده إلا أن ذلك لم يثبت بتجارب مؤكدة.
ويستطيع الطفل أن يدرك البعد الثالث (العمق) للأشياء عندما يبلغ شهره السادس، وقد أجرى العلماء تجارب كثيرة عرفت باسم "منظور الجرف" أكدت أن الطفل يدرك أن لبعض الأشياء عمقا بداية من شهره السادس، وهكذا يبدأ الطفل في معرفة الخوف من السقوط إلى أسفل وهو شيء له دلالة من الناحية النفسية.
تحديد البعد واللون
ومن الشهرين الثامن والتاسع من عمر الطفل نراه قادرا على الوصول إلى الشيء المرئي بيديه ولمسه وهو يبدو سعيدا كلما فعل ذلك، وقد تكون حركة الطفل عند لمسة للأشياء غير دقيقة في البداية إلا أنها تتطور بسرعة ويتعرف الطفل على يديه وحركة الأصابع وهو ينظر اليهما كما لو كانا السحر أمام عينيه.
والحقيقة أننا يمكن الآن أن نقول إن الطفل قد طور علاقة بين ما يراه وبين ذاكرته فالطفل يبدي سعادة إذا ما صادف بعض اللعب عن غيرها، كما يقابل أبوية بابتسامة لها معنى وهو يستطيع أيضا تمييز الوجوه الغريبة عن تلك المألوفة له ويبدو ذلك واضحا عند زيارة الطفل للطبيب عند هذه زيارة فإنه يبكي ويصرخ ويتعلق بأمه وهو الشيء الذي لم يكن يظهره في شهوره الأولى.
وهكذا يصل الطفل إلى نهاية السنة الأولى من عمره وقد تطورت الرؤية لديه بصورة كبيرة وخلال العام الثاني من عمره يكون قادرا على رؤية أي شيء بأبعاده وألوانه، لكنه حتى ذلك الوقت لا يملك القدرة على التعبير عما يراه وهو يستطيع ذلك فقط بداية من نهاية السنة الثانية من عمره، عندما تتطور القدرات الحركية للطفل بنمو العضلات في نهاية السنة الثانية فإن الطفل يمكن من الإمساك بالملعقة ووضعها بدقة في فمه.. كما تأخذ قدرة الطفل على التذكر أبعادا جديدة فهو يستطيع أن يخفي شيئا ثم يصل إلى المكان الذي اخفى فيه هذا الشيء بعد يوم أو أكثر كما يمكن له أن يتعرف على الحيوانات ويقلد الأصوات.
إن هذه القدرات كلها لا تعني ان الطفل قد امتلك كل مفاتيح الرؤية والتعبير عما يراه بفهم وإدراك. فالطفل حتى السنة الثالثة من عمره بل وبعد ذلك بقليل لا يستطيع التمييز بين الصورة ومقلوبها - مثلا - فهي بالنسبة له مجرد صورة .. وحرف "أ" باللغة الإنجليزية لا يحمل أي اختلاف في المعنى عند الطفل في هذا العمر مهما تغير وضعه من d أو b أو p لكن عندما يكبر الطفل ويصل إلى الخامسة فإنه يعرف الفرق بين هذا وذاك .. ولعله من المناسب - إذن - أن يكون تعلم الطفل الحقيقي يبدأ عند الخامسة من عمره.
ولعل ما يؤكد ذلك أيضا هذه الدراسة التي قام بها البروفيسور "بروان" لاختبار مدى قوة الإبصار في العينين عند الطفل من مولده وحتى سن المدرسة، وقد خلص من تجاربه إلى أن قوة الإبصار عند الرضيع في شهره الرابع تبلغ 3/60 بينما هي 4/60 عند عمر 6 شهور وفي نهاية العام الأول تبلغ 6/60 وفي منتصف العام الثاني تبلغ 6/24 وعند نهاية العام الثاني تبلغ 6/12 بينما تصبح قوة الإبصار طبيعية عند نهاية العام الخامس من عمر الطفل.
الأبوان وسلامة الرؤية
كما رأينا فإن الرؤية لدى الطفل تتطور باستمرار مع تقدم عمره شهرا بعد شهر وسنة بعد أخرى، ويمكن القول بأن تطور الرؤية يسير جنبا إلى جنب مع تطور المخ والقدرات العقلية والحقيقة أن العين هي نافذة العقل التي يطل منها على العالم المحيط فيتعرف على طبائع الأشياء والأحداث، كلما اتسعت المساحة العقلية لدى الطفل فإنه يدرك معنى ما يراه كما أن العكس هو أيضا صحيح بمعنى أن تدريب الرؤية لدى الطفل يعمل على اتساع مداركه العقلية عن طريق الصعود بالنشاط العصبي للمخ إلى مستويات عالية جدا.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:29 PM   #232

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


من هنا كان الدور الذي يجب أن يضطلع به الأبوان حيويا وهاما لنمو الطفل وتقدم قواه العقلية خاصة الدور المتصل برؤية الطفل ومساعدته على تطور هذه الحاسة البالغة الأهمية ويمكن تحديد دور الأبوين في عدة نقاط..هي:
1. العرائس والرسومات الملونة واللعب تعتبر هذه الأدوات ذات أهمية كبيرة في الشهور الأولى للطفل ويمكن تثبيت هذه العرائس أو اللعب بجوار سرير الطفل على يمينه أو يساره وليس أمامة لأن الطفل في شهوره الأولى ينظر إما يمينا أو يسارا ويلاحظ أن تكون اللعبة معلقة على بعد من 10 - 12 بوصة عن عين الطفل .. أيضا يجب أن تكون اللعبة بسيطة ذات ألوان زاهية ولا تحمل تفاصيل كثيرة (مثل وجه كبير مع رسم العين كبيرة والحاجبين بخطوط عريضه).
وعندما يستطيع الطفل مد يده ولمس الأشياء يمكن تعليق هذه اللعب أو العرائس على عربة الطفل أو سريره مع تثبيت قاعدتها وجعلها حرة الحركة من أسفل بحيث يمكن للطفل جذبها ثم تركها لتعود إلى وضعها الأول، إن هذا يثير ملاحظة الطفل وخياله معا.
2. يمكن تثبيت مرآة صغيرة غير قابلة للكسر على يمين أو يسار الطفل عندما يبلغ من عمره 8 أسابيع أو أكثر من ذلك وتثبيت هذه المرآة على بعد 6 بوصات من عين الطفل بحيث لا يتمكن من لمسها.
3. عندما يبلغ الطفل شهره الثالث فإنه مما يزيده سعادة أن يشعر بأنه قد أصبح فردا من العائلة وهو يمكن أن يتابع أمه بعينيه وهي تتجول في أرجاء المنزل وحتى يتمكن الطفل من ذلك يمكن وضعه على عربة أطفال لها مسند للرقبة والظهر.
4. بداية من الشهر الرابع فإن الطفل يلاحظ سقوط اللعب من على عربته أو سريره إلى الأرض وهنا يمكن للأم أن تلتقط هذه اللعب مرة ثانية وتعيدها أمامه إلى موضعها على العربة أو السرير.. ثم تقوم هى بإسقاطها أمام طفلها والتقاطها مرة أخرى .. إن ذلك تمرين بسيط لعين الطفل كما أنه يظهر له أن الأشياء التي تختفي عن عينه لم تفقد لكنها موجودة ويمكن أن تظهر ثانية..
وهكذا عندما تغيب أمه عنه فإنه يدرك أن ذلك لا يعني عدم وجودها بل إنها ستعود مرة أخرى ، وهذا يمنعه من البكاء أو الصراخ إذا تركته أمه وحيدا وذهبت لعمل شيء بعيدا عنه (في حجرة المطبخ مثلا).
5. من الشهور الأولى من عمر الطفل يجب أن يتعود معرفة الكتاب ومشاهدته ويكون ذلك بأن يعمد أحد الأبوين إلى قراءة قصة من قصص الأطفال بصوت لطيف هادئ بجوار الطفل وعندما يكبر الطفل تصبح الكتب والمجلات المصورة متعة كبيرة له، ويحاول الأبوان مساعدة طفلهما في إدراك معنى الصور الملونة، كما يمكن أن تكون هذه الكتب والمجلات جوائز أو حوافز يقدمها الأبوان للطفل كمكافأة له عند إتيانه عملا يرضيان عنه.
6. أخيرا نقول إن أحد العوامل الضرورية - إن لم يكن اهم هذه العوامل جميعا لنمو الطفل وتطور الحواس عنده - شعور الطفل بالدفء والحب اللذين يلقاهما في البيت. إن الهدوء والتوافق بين الأبوين ضروري لجعل أجهزة الطفل وأنسجته تعمل في انسجام وتوازن كما أن القلق الذي يمكن أن يبديه احد الأبوين لأن طفلهما أقل من أقرانه في نموه أو تطوره يمكن ببساطه أن ينتقل إلى الطفل ويكون له أثر سيئ عليه .. لذلك يجب أن نقول إن تطور الطفل ونموه ليس له معدلات قياسية ثابتة لكنه يختلف باختلاف عوامل كثيرة تخضع في مجموعها إلى ظروف البيئة والوراثة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:29 PM   #233

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ما هو العامل الذي يسيطر علىكمية لبن الثدي؟








* محمد رفعت
الرد على هذا السؤال في كلمة واحدة: الطلب!.
فأحسن وسيلة لتنشيط إفراز اللبن من الثدي هي تفريغ الثدي من اللبن!
وعندما يتسرب الشك إلى عقل الأم بأن اللبن قد تقدمه إلى طفلها لا يكفيه .. فما عليها إلا أن تبدأ في عصر الثدي بعد نهاية إرضاع الطفل.
وهناك ملاحظة هامة تتعلق بكمية اللبن الذي يفرزه الثدي أو أسباب حدوث النقص فيه. فمن المؤكد أن القلق والخوف .. والحزن لهم التأثير الواضح على إفراز اللبن .. حيث يقل بشكل كبير.
فالوالدة التي ترقد في المستشفى بعد الولادة .. ويفكر باستمرار في مشاكل البيت ..
مثل هذه الوالدة يمكن أن تشعر بوجود نقص واضح في كمية اللب الذي تفرزه.
وما أن تعود مرة أخرى إلى البيت .. حتى تجد إن اللبن قد جاء وبكميات وافرة بعد أن اختفت مخاوفها!.
بل إن قلق الأم على مولودها الموجود في حجرة أخرى بعيداً عنها قد يؤدي إلى حدوث نفس هذا النقص في إفراز الحليب.
وحل هذه المشكلة سهل .. وممكن إذ يكفي أن نضع المولود أمام عين أمه ليختفي القلق .. ويظهر اللبن!!.
إن التغذية السليمة المتكاملة أثناء فترة الحمل يمكن أن يكون لها أكثر من فائدة ..
وإحدى هذه الفوائد العديدة يكون توفير لبن الثدي بكميات كافية ..
ولعل أهم هذه الفوائد يكون تقليل احتمال حدوث الولادة قبل موعدها.
فالتغذية الغير جدية أثناء فترة الحمل يمكن أن تكون سبباً في حدوث الولادة قبل موعدها .. والدخول في متاعب تغذية هذا المولود الذي يولد قبل أن تكتمل فترة ـ الحمل العادية للطفل المولود.
وعلى هذا يجب أن تهتم الحامل بغذائها .. ذلك يوفر لها ولادة طبيعية ـ وغذاء كافياً من الثدي للطفل المولود.
ولكن من الضروري أيضاً أن تهتم الحامل بحالة الثدي نفسه.
فإذا كانت الحلمة طبيعية .. فلا مجال للقلق.
أما إذا كانت الحلمة غائرة (غير بارزة) فمن الضروري الاهتمام بها .. لأن عدم وجود لمة بارزة يؤثر على قدرة الطفل عند الرضاعة من مثل هذا الثدي.
وعلى هذا يجب أن نلجأ إلى الطبيب ليصف لها ما يجب أن تفعله لعلاج مثل هذه الحالة.
وفي نفس الوقت ينصح البعض بعصر الثدي مرة كل يوم وذلك خلال الشهر الأخير من الحمل .. وهكذا تخرج منه كل يوم وذلك خلال الشهر الأخير من الحمل وهكذا تخرج من كل يوم قطرات من الإفرازات ...
والآن .. كيف تستطيع الوالدة أن تقوم بعصر الثدي بطريقة سليمة؟
إن أول خطوة لعصر الثدي هي الضغط بالكفين على الثدي ...
ويبدأ ذلك من ناحية الجسم ويتجه الضغط نحو الحلمة.
ويتكرر ذلك حوالي عشر مرات ..
وبذلك يتم دفع اللبن من الداخل إلى اتجاه الحلمة.
وبعد ذلك يتم الضغط بقوة وبسرعة على المنطقة الموجودة خلف الحلمة .. ويتكرر ذلك حوالي خمسين مرة .. وذلك في اتجاه الثدي نفسه .. وليس في اتجاه الحلمة.
ويلاحظ دائماً أن الضغط يكون بقوة وبذلك فقط يمكن أن يتم تفريغ الثدي. وتسأل كل حامل هذا السؤال:
متى يتم إرضاع الطفل المولود لأول مرة من الثدي؟
والواقع إنه لا يوجد تاريخ ثابت ومحدد يبدأ فيه الطفل المولود الرضاعة من ثدي الأم.
فلو أرادت الوالدة مثلاً أن تضع طفلها لدقائق ليرضع من ثديها بعد الولادة بساعات .. فلا بأس من ذلك .. وهناك عدد من الأمهات يرغبن في إرضاع الطفل المولود حديثاً ..
أما إذا شعرت الوالدة ببعض الإرهاق على أثر مجهود الولادة .. وأرادت أن تنام فلا ضرر اطلاقاً من ترك الطفل بلا غذاء لمدة يوم كامل. ولكن ننصح الأم بإرضاع الطفل بعد ست ساعات أو إثنتي عشر ساعة .. ولا خوف من إرضاعه قبل هذا الموعد .. أو بعده.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:30 PM   #234

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف نختار لعب أطفالنا ؟







- علينا أن نختار لعبة تناسب المرحلة العمرية والميول وطريقة التفكير .
- علينا أن نختار اللعبة جيدة الصنع ، لأن الألعاب الرخيصة مشبعة بالرصاص .
- علينا أن ننوع ألعاب أطفالنا ...
ماينمي الشعور الاجتماعي كالملابس والألعاب التي يتعتبر الملابس عنصر مهم فيها
ماينمي العضلات مثل ألعاب الضغط والتركيب
ماينمي الذكاء مثل بطاقة المطابقة
ماينمي العضلات الكبيرة والخيال مثل المكعبات وألعاب الشد والتسلق
ألعاب يحتاجها كل طفل :
- عجينة الصلصال مهمة جدا لامتصاص مايشعر به الطفل من ضغط وتوتر .
- الفرشاة والألوان السائلة من أحب الأشياء إلى الأطفال وهي مهارة تعد الطفل لتعلم الكتابة .
- ألعاب أدراكية وهي ألعاب تقوم على الفك والتركيب والضم والتجميع المتسلسل وهي ألعاب تعليمية
فكل لعبة يتعلم فيها مفهوم معين وتنمي لديه قدرات ومهارات أساسية .

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:30 PM   #235

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد



بعض النصائح للتقطير








تعالج أخماج (التهابات) الأذن والأنف والعين عادة بالتقطير الخارجي. ومن السهل إعطاء القطرات للطفل إذا ما مدَدْته في مكان منبسط قبل أن تبدئي، وطلبت مساعدة أحد البالغين أو طفل كبير آخر لمساعدتك على إبقائه ساكناً وعلى إبقاء رأسه ثابتاً. قد يكون الطفل الكبير أكثر تعاونا وما عليك إلا أن تطلبي إمالة رأسه إلى الخلف أو جانباً أثناء التقطير.
التقطير في الأذن
1_ مدّدي الطفل على جنبه على أن تكون أذنه المصابة إلى أعلى. قطري في وسط الأذن.
2_ أبقي الطفل ممدداً حتى يجري السائل في قناة الأذن.
التقطير في الأنف
1_ إحني رأس الطفل قليلاً إلى الخلف وقطري بهدوء في كل منخر.
2_ عدّي القطرات التي تسقط في الأنف فقد تكفيه نقطتان أو ثلاث عادة. ذلك أن الفائض سيجري في حلقه ويجعله يسعل.
التقطير في العين:
1_ إحني رأس الطفل قليلاً على أن تكون عينه المصابة إلى الأسفل. بهذه الطريقة لا تسيل القطرات من عينه المصابة إلى العين الأخرى. وإذا لم تستطيعي ذلك اطلبي مساعدة أحد لإمساكه.
2_ اخفضي جفنه الأسفل بلطف وقطري ما بين العين والجفن الأسفل.
نصائح للتقطير
* ضعي القنينة التي قطرات الأنف والأذن في ماء دافىء، لا ساخن، بضع دقائق لتصبح القطرة دافئة حتى لا يصاب طفلك بصدمة عندما تتساقط القطرات في أنفه أو أذنه.
* لا تدعي القطّارة تلمس أنف طفلك أو أذنه أو عينه حتى لا تنقلي الجراثيم إلى القنينة. وإذا حدث ذلك أغسلي القطارة جيداً قبل إعادتها إلى القنينة.
* يجب ألا يستعمل التقطير مدة تزيد على ثلاثة أيام دون استشارة الطبيب لأن ذلك قد يزيد التهيّج والالتهاب.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:31 PM   #236

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ما هي المهارات التي يكتسبها الأطفال الذين ينشأون نشأة أدبية؟




* د. عبدالرؤوف أبو السعد
إن الأطفال الذين ينشأون نشأة أدبية يحققون اكتساب المهارات التالية :
أ ـ التعبير باللغة والرسم عن أفكارهم، وإحساساتهم لتنمية قدراتهم على الاستفادة من ألوان الثقافة وفنون المعرفة، وإعدادهم للمواقف الحيوية التي تتطلب القيادة والانتماء، والتمسك بالجدية، والاستفادة في الوقت نفسه من مباهج الحياة.
ب ـ التذوق اللغوي والأدبي، يحقق للأطفال مجالات وآفاقاً أوسع في تعاملهم واحتكاكهم الاجتماعي والإنساني ويعالج سلبيات الأطفال المتمثلة في انطوائهم وعزلتهم، وخجلهم، وتهيبهم، وارتباك مواقفهم. وتخرجهم هذه القدرات اللغوية، وتذوق الأدب من إطار عيوبهم الشخصية والاجتماعية إلى إطار أوسع من النشاط والحيوية والتعاون والإقبال على الحياة.
ج ـ القدرة على القراءة الواعية، وعلى تقدير قيمة الكلمة المكتوبة فكرية ووجدانية، ومن ثم إعداد الأطفال لتولى أعمال إذاعية، ومسرحية، وصحفية، وأعمال علاقات عامة.
د ـ إذا كان بعض الباحثين يرون اللغة ذات بعد واحد كما في القواميس، فإن الأدب. يمكن الأطفال من معرفة الدلالات المعجمية، ويزودهم بالدلالات الثانوية الموحية ويخلق لهم من خلال تذوقهم، واستعمالاتهم أبعاداً جديدة عن طريق المجازات، التي هي في الحقيقة، استعمالات لغوية تدل على الذكاء، وحسن توظيف اللغة، وضرورية لتنمية التعبير وإمكاناته وتجديد طرائقه .. بل هنالك مَن يرى أن اللغة كلها مجازات.
وفوق هذا كله .. فدورنا كبير تجاه الطفل، والاقتراب من عالمه، ووضع هذا العالم، في خندق مساو لهمومنا الوطنية والقومية، وعلينا لذلك أن نبصره، بمعنى الثقافة العربية الشاملة للإيمان بعدم التفرقة بين العلم والدين، بين العقل والطبيعة، وقوانين الحياة، وأن الإنسان الحق هو مَن يستفيد من الإنجازات الحضارية المعاصرة، مع الأخذ في الاعتبار بدور التراث في جوانبه الإيجابية المضيئة، وأن الله خلق هذا الكون لخير الإنسان، وليبدع هذا الإنسان ويبتكر ما فيه صلاح دنياه وآخرته .. وهكذا تكون تربية الطفل بمنهج عقلاني تربوي جمالي رشيد، وهذا هو أثمن ما نحرص عليه من ((أدب الطفل)).
هـ ـ الأدب فن .. والفن موطن الجمال، وعلاقة الذوق بالفن، قائمة على تنمية الإحساس بالجمال لدى أطفالنا .. فالأدب، وهو لون من ألوان الفن، قادر على تغذية مخيلة الطفل بكل ما يثير ويمتع. لكن بشرط أن يكون الخيال الذي نحرص على تقديمه لأطفالنا، قائماً على علاقات سببية، وتتبعية، ولهذا اعتبر الأدب المقدم للأطفال، وسيلة ناجحة للكشف عن قدرات الأطفال الابتكارية، وموهبتهم الإبداعية ويتأكد هذا أكثر، حينما يكتسب هذا الأدب بلاغته، وقيمه الجمالية من الصور اللغوية الأسلوبية التي تؤكد ولاءها لعالم الطفل، والمواقف البسيطة ذات الكثافة الإنسانية، التي يعيشها الأطفال، أو حلم طفل بامتلاك لعبة، أو القيام برحلة تحمله إلى أرض أحلامه .. وهكذا يرتبط الأدب بالتذوق الطفولي.
و ـ إن الأدب في أفقه الأوسع، مجموعة من التجارب والخبرات .. وعندما نقدم شيئاً منه لأطفالنا إنما نقصد إلى أن الأطفال، لم يخوضوا أية تجربة شخصية مؤلمة، ولم يستطيعوا التعرف على معنى وماهية الخوف القابع في أعماقهم، ولهذا فإنهم يجدون في أدبهم، تعويضاً عن ذلك في تلك الشخصيات، والأحداث، والمناسبات التي يتضمنها أدبهم .. فكاتب أدب الأطفال العظيم هو القادر بحق، على التعبير عن مشاعر الخوف العميقة لدى أطفالنا، والقادر ـ أيضاً ـ على أن يبتكر لهم مشاعر، وأحاسيس، تربطهم بالحياة بشكل أجمل.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:31 PM   #237

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الاحتفاظ بصندوق الادوية ..







يجب عليك الاحتفاظ بعدد من الادوية في المنزل لاستعمالها في الحالات الطارئة في منتصف الليل حيث لا يمكن الاتصال بالصيدلية بسهولة . احفظي الادوية في مكان واضح حتى تجدينها بسهولة حيث تحتاجين اليها . لا تمزجي الحبوب ابدا في نفس العلبة , وأبق كل الادوية بعيداً عن متناول الاطفال في خزانة مقفلة اذا امكن .
وعليك الحصول ايضا على أدوات اسعافات اولية , وحفظها في صندوق محكم الاغلاق , نظيف وجاف , ووضعها حيث يسهل تناولها عند الطوارئ .
صندوق الادوية :
1- ميزان حرارة زئبقي احتفظي بأثنين .
2- ميزان حرارة جبهي .
3- أكسير باراستامول .
4- دهون كالامين لترطيب تهيجات الجلد .
5- شراب عرق الذهب للتقيؤ عند التسمم بسم غير أكال .
6- علبة من الضماد اللاصق .
7- ضماد للجرح - مكون من قطن وشاش ملتصق بعصابة .
8- لفة من لصوق الجلد .
9- قطن طبي .
10- مرهم مطهر .
11- ضماد من الشاش - ناشف ومغطى بالبارفين .
12- شريط لتضميد الجراحة .
13- عصائب من القماش لتثبيت الوثي او الالتواء .
14- عصائب مفتوحة .
15- عصائب مثلثة .
16- ملقط شعر ودبابيس بكلة ومقص .
الأدوية التي يجب تجنبها :
ان الادوية التالية التي يعتقد انها مفيدة يجب تجنبها :
- اي دواء يحوي مخدراً موضعياً كالأميتوكايين و الليغنوكايين لأنها تسبب الحساسية , وهي توجد عادة في مراهم قرحات الفم او لسعات الحشرات .
- اي مرهم للجلد يحتوي على مضاد الهيستامين - الا بناء على وصفة الطبيب - لأنها قد تسبب الحساسية .
- اية ادوية تحتوي على الاسبيرين .
- غسول الفم والغرغرة وقطرات العين والأنف , الا بناء على وصفة الطبيب .
أدوات مفيدة مستعملة في المنزل :
- رزمة من البازيلاء المجلدة او من مكعبات الثلج في أكياس بلاستيكية للكمادات الباردة .
- جرائد - فهي عندما تطوى تصبح جبيرة ممتازة .
- حزام مطاطي لتثبيت الوثي والالتواء .
- بيكربونات الصودا تضاف الى حمام الطفل لتخفيف الحكة .
- الملح - يمكن ان يضاف الى حمام الطفل لتنظيف الجروح .
- خل يضاف الى الماء لترطيب لسعات قنديل البحر .


شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:32 PM   #238

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حَتى يصبح الطفل نافعاً لنفسهِ ومجتمعه







* عادل ثابت
تبدأ حياة الطفل - في واقع الأمر - من الشهور الأولى للحمل، لذا فالعناية بالأم الحامل تعد عناية بالطفل. وبالولادة يبدأ الطفل في ممارسة نشاطاته الفطرية، وأهمها التنفس والتغذي والإفراز والنوم.
ثم يعود ليحرك يديه ورجليه، ويحاول القبض على الأشياء، ليتعرف على ما يصادفه، خاصة أن كل ما يحيط به يجدد فيه الرغبة في المعرفة وحب الاستطلاع. ولأن مرحلة الطفولة المبكرة تعد أساسا لتكوين شخصية المستقبل، وتحديد سلوكه، لذا يجب العناية به في السنوات الأولى من عمره، فالتربية إذن تبدأ منذ ولادة الطفل.
والتربية ليست مقصورة على مكان أو زمان بعينه، وإنما هي عملية تكاد تلاصق عمر الطفل وتسايره. طوال حياته، فهو في هذه المرحلة المبكرة على الأخص يكون قابلا للتشكيل، فاحتياجاته تلح عليه دائما، وإمكاناته تنتظر الوقت الملائم لانطلاقها.
ولا تنحصر مهمة التربية في مساعدة الأطفال لكي يعيشوا حياة راضية فحسب، بل ليصبحوا رجالا يعتمدون على أنفسهم، لكن هذا النوع من التعليم يستلزم توفير كثير من المرافق التربوية، والنشاطات الثقافية، حتى تصبح التربية المستمرة أسلوبا للحياة.
مسئولية الأسرة
لا تقف مسئولية الأسرة في تنشئة الطفل عند سني حياته الأولى فقط، بل إنها مسئولة عن إعداد أبنائها للمجتمع إعدادا مباشرا. ومع التعقد في المعرفة المتاحة، والنمو الاقتصادي والاجتماعي، أخذت المدرسة في الظهور والانتشار، واحتواء الطفل في سنين تتفاوت في مدتها، ووضعت الأسرة نفسها أمام مسئولية تعليم أبنائها في مؤسسات متخصصة لذلك. وعليه يمكن القول بأن للبيئة التي ينشأ فيها الطفل أثرا عظيما على تكوينه ونمو أفكاره، ونشاطاته، وتكوين أخلاقياته التي يستمدها ويكسبها من خلال العلاقة السائدة بين والديه، ومن تخاطب المتعاملين معه داخل الأسرة ونوع لهجاتهم. ومن معايشة الطفل لتصرفات أهل البيت تتكون سنوات عمره الأولى التي تلازمه طوال حياته، ذلك أنه من خلال تفاعله مع البيئة التي حوله، وما تقدمه له من مثيرات يكتسب خصائصه الشخصية كفرد من أفراد المجتمع الذي يعيش داخل إطاره.
يعرّف بعض العلماء التعليم بأنه نشاط من قبل الفرد ة يؤثر على نشاطه المقبل، ومعنى ذلك أن التعليم يعد سلوكا يقوم به الفرد، من شأنه أن يؤثر على سلوكه المقبل، فيحسنه ويزيده قدرة على التكيف، بينما يعرفه آخرون بأنه عبارة عن عملية اكتساب الطرق التي تجعلنا نشبع دوافعنا أو نصل إلى تحقيق أهدافنا.
وهذا يأخذ دائما شكل حل المشكلات، وتفسير التعليم - بناء على الرأي الثاني - يشمل موقفا ما، ونشاطا يقوم به الفرد استجابة لذلك الموقف.
والتعليم - غير المقصود - من أكثر الظواهر النفسية شيوعا، فالأمهات يعلمن أطفالهن، والأطفال يعلم بعضهم بعضا، والصانع يقوم بتعليم الصبية، وكل منا يتعلم بمفرده عددا لا حصر له من الأشياء.
برامج العنف
أما المجتمعات التي أقامت المؤسسات الخاصة لعملية التعليم، ونعني بها المدارس، فهي مسئولة عن أن تسلك أكفأ السبل للتعليم، ولكن هذا لا يعني أن المدارس وحدها هي الميدان الذي تتم فيه عملية التعليم، فهناك المنزل والملعب والمصنع، وأماكن اجتماعية أخري عديدة، كما أن لوسائل الإعلام المختلفة دورا كبيرا مهما، لما تتسم به من قدرة على التنوع والجاذبية التي أصبحت أكثر من غيرها قدرة على جذب انتباه الطفل من خلال البرامج التي تزوده بالثراء والتشويق. ناهيك بالطبع عن البرامج التي تقدم فقرات كاملة تتصف بالعنف كالمصارعة والملاكمة، وما تكنه من عدوان وضرب بالرصاص أو إسالة الدماء أو السرقة والنهب أو الاختطاف وغير ذلك.
السلوك السوي
هو السلوك العادي المألوف في غالبية الناس، والشخص السوي هو الذي يتطابق سلوكه مع سلوك الشخص العادي في تفكيره ومشاعره ونشاطه وانفعالاته.
ومن الملاحظ ان اكتساب السلوك الاجتماعي لم يخضع للتجريب النفسي بالقدر الذي خضع له اكتساب الفرد للمهارات والتذكر، والعلماء يدركون أن الأفراد يتعلمون كيف يفضلون بعض الأشياء على بعضها الآخر، كما يكتسبون الميول والقيم ويتعلمون كيف يكونون لأنفسهم صورة عن أنفسهم، لذلك يجب الاهتمام بتربية الأطفال وغرس السلوكيات السوية في سني حياتهم المبكرة.
بناء الشخصية
ينبغي أن يهيأ للطفل المناخ التربوي الذي يساعده على الحصول على المعرفة التي تتناسب مع عمره، ويجد فيها إجابة شافية عما يدور في خلده من أسئلة، كثيرا ما يقابلها الكبار بالصد والرفض، دون أن يعلموا أنهم يقتلون أهم ملكة في هذه المرحلة، وهي حب الاستطلاع التي لو استمرت مع الطفل لأصبح شخصا يفكر تفكيرا علميا ناقدا، وأصبح قادرا على الإبداع وارتياد المجالات العلمية والمعرفية دون أن يكون هيابا أو مترددا، كما ينبغي توافر الفرص التي تساعد على نمو القوى العقلية والجسمية والنفسية، حتى يستطيع الطفل أن يساير الحياة العلمية والثقافية، في مراحل عمره المختلفة وحتى يمكن أن يسهم في تنمية مجتمعه ويشارك في تطويره.
لكل ما سبق نجد أن من الأهمية بمكان إشباع حاجات الطفل النفسية، خاصة ما يتعلق بالانتماء إلى الوطن وكذلك إلى الأمن والاستقرار، كما يتسنى تعليم التفاعل الاجتماعي واحترام حقوق الآخرين والتعاون معهم وحب العمل الجماعي.
ومن هنا يتضح أن للطفل في مراحله الأولى إمكاناته وقدراته، وله مطالبه واحتياجاته، يسعى لإشباعها، وهو ما يؤدي إلى استمتاعه بطفولته، وهو ما يؤدي أيضا إلى نموه نموا سليما، وهذا ما يدعونا إلى القول بأن التعليم والنمو عاملان متداخلان، يؤثر كل منهما في الأخر لأن النمو - وما يصحبه من نضج - شرط أساس من شروط التعليم، به يكون التمرين والتدريب، وبدونه لا يكون له أثر فعال في اكتساب أي مهارة أو خبرة، والأدلة على ذلك واضحة جلية في النواحي الحركية والعضلية.
خروج المرأة للعمل
إن خروج المرأة للعمل يعد سببا من الأسباب التي تلقي على المجتمع بمؤسساته المختلفة مسئولية أكبر، تحتم عليه توجيه الرعاية والاهتمام البديلين للأطفال، لغرس السلوك السوي، خاصة في وقت وجود الأطفال بمفردهم في أثناء وجود الوالدين في العمل، مما يجعل مهمة التربية والتعلم من الأمور الصعبة. كما أن ساعات العمل الطويلة التي يقضيها الوالدان في العمل، بعيدا عن أبنائهما، هي بمثابة جواز مرور إلى انفصال العاطفة عنهما، وانكماشها إلى الحد الذي قد يدعو الأبناء إلى معاشرة أهل السوء. وعندما يصل الأبناء إلى هذه المرحلة الخطرة، فلا بد أن ينعكس هذا بالتالي على صحتهم العامة التى أهملت نتيجة لاتساع المسافة بين الآباء والأبناء.
وسائل الإعلام
ونتيجة لتغير العصر الذي نعيشه الآن أصبح لوسائل الإعلام والاتصال الدور الأكبر في حياة الصغار والكبار على السواء، لدرجة أنه قد ثبت أن حوالي ثلث عمر الإنسان الذي عاصر التلفاز يقضيه في مشاهدة برامجه، وهذا دليل واضح على أن تأثير وسائل الإعلام. والاتصال أصبح يوازي تأثير المدرسة على الطفل، إن لم يكن يتفوق عليه، فالتربية المستمرة، هي الوسيلة المؤكدة النافعة في سبيل مواجهة مشكلات العصر في انفجار معرفي وثورة علمية تقنية، حتى أصبحت هي الفلسفة التربوية الصالحة لهذا العصر.
إن كل ما سبق ذكره يضع أمامنا المبررات الضرورية التي تحتم علينا الاهتمام البالغ بالطفل في مراحله الأولى، أي ما قبل المدرسة، ومرحلة التعليم أساس، حتى يصل إلى بر الأمان، بما يمكن غرسه في شخصيته من سلوك سوي، يمكنه من تحقيق أهدافه الخاصة وأهداف مجتمعه الذي يعيش فيه.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:32 PM   #239

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيفية التعامل مع الإسهال والإمساك عند الأطفال



لكي تتعرفي على حالة الطفل من مخرجاته لابد من معرفة اذا ما كان مصابا بالاسهال او الامساك . والاسهال هو عدو الطفل الاول لانه قد يصيبه بالجفاف وهو وضع خطير بالنسبة للطفل . اما الامساك فهو يؤرقه ويقض مضجعه فضلا عن عواقبه المرضية الوخيمة .
ويمكن معرفة ذلك من قوام براز الرضيع حيث يكون لينا وليس سائلا في الحالات العادية لكنه عندما يكون صلباً ويصعب على الطفل إخراجه فيكون هذا إمساكاً كما يقول موقع تشافي الالكتروني. أما الإسهال فهو خروج البراز سائلا .
انواع واسباب الامساك
للإمساك عدة أنواع، منها الإمساك الطبيعي الذي يحدث عندما ينتقل الطفل من الرضاعة الطبيعية، التي نادراً ما تسبب له إمساكاً، إلى الرضاعة الصناعية التي يكون معها البراز أكثر صلابة.
أما النوع الثاني من الإمساك فهو الإمساك العصبي ، وهو يحدث عند الطفل الذي يتراوح عمره بين عام واحد وعامين، فعندما يعاني الطفل من الألم الشديد أثناء عملية التبرز بسبب إصابته بالإمساك، فهو يحاول تجنب الإحساس بهذا الألم عن طريق الامتناع عن التبرز.
أما النوع الثالث هو الإمساك الذي يحدث عندما تحاول الأم تعويد وتدريب الطفل على الانتظام في عملية التبرز بدون حفاظ وتتبع الأم في سبيل ذلك أسلوباً يتسم بالإصرار والضغط على الطفل، ويقاوم الطفل هذا الأسلوب، وتصبح عند ذلك عملية التبرز لديه عبارة عن ضغوط نفسية وتوتر عصبي، فيمتنع عن التبرز للهروب منها.
العلاج
يعالج الإمساك بإعطاء الطفل كفايته من الماء والسوائل وخصوصاً في الجو الحار. وإذا لم يفلح الأمر فقد تلجأ الأم إلى إعطاء طفلها عدة ملاعق أو سنتيمترات من عصير البرتقال، فهو يسهل الأمر، واذا لم يفلح هذا العلاج البسيط فلابد من عرض الطفل على الطبيب لمعرفة السبب الحقيقي ووصف العلاج المناسب قبل تفاقم الحالة.
الاسهال والمعاونة الطبية
يتوقف الإسهال عادة خلال 3 أيام ولكنه لتجنب حالات الجفاف التي تلي الإسهال، يجب مراجعة الطبيب إذا استمر الإسهال لأكثر من 48 ساعة، أو إذا ترافق مع ارتفاع في درجة الحرارة أو آلام بطنية أو طفح جلدي أو وجود دم وصديد ومخاط في البراز.
العلاج
إن علاج الإسهال هو مهمة الطبيب، ولكنه يجب على الأم أن تستمر في رضاعة الطفل وإعطائه الماء بكثرة والأعشاب كالبابونج واليانسون منعاً للجفاف.

شموع الامل غير متصل  

قديم 30-12-07, 10:33 PM   #240

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد




تدني الوعي بقيمة التعليم يوسّع انتشار عمالة الأطفال






* أمينة خيري
وقفت ميادة تغسل جبلاً من الصحون والاواني المكدسة امامها، وعلى رغم سنوات عمرها التي لم تتعد 12 عاماً، تحمل سيرتها الذاتية اربع سنوات من الخبرة والاعمال الشاقة في المنازل التي يرسلها اليها "المخدماتي" لتسهم في ميزانية الاسرة المكونة من ثمانية اطفال - غيرها - والام. وكلهم يعيشون في غرفة واحدة في احدى قرى محافظة المنوفية، أما الاب فقد سافر للعمل في "الخليج" وعاد قبل ثلاثة اعوام جثة هامدة بعد وفاته في حادث سير.
وإضافة الى خبرتها في المسح والكنس والطهي، تحمل ميادة خبرة عام واحد في التعليم الإلزامي. وتحدث بفخر شديد عن العام الدراسي الذي امضته في الصف الاول الابتدائي في قريتها.
تقول: "في الحقيقة لم اكن افهم شيئاً مما تتحدث عنه "الأبْلة" (المعلمة) في الفصل، إذ كانت دائمة الصياح فيّ وزملائي البالغ عددهم نحو 50 طفلاً، لكي اكتب اسمي، وكنت إلى وقت قريب أتمكن من تسميع الألف باء، لكنني نسيت ترتيب الحروف، فعقلي ليس دفتراً، ويكفيني شغل البيت".
وتعد ميادة محظوظة جداً مقارنة بـ"ريم" البالغة من العمر 13 عاماً، فريم هي الاخرى تعمل مذ كانت في السابعة من عمرها، لكنها تعمل في فرن لسباكة المعادن في منطقة "شبرا الخيمة" العامرة بالورش الصناعية، وتلك الورش معروف عنها تشغيل اعداد كبيرة من الاطفال، على رغم ان القانون يحرم ذلك.
ومع أن ريم لا تشارك مباشرة في عملية الحصول على الحديد المصهور واعادة تشكيله والتي تصل حرارة الافران فيها الى سبعة آلاف درجة مئوية، فهي تظل دائماً عرضة للخطر. وتقول: لا يوجد شخص هنا بعيد من الخطر. وحينما يفتح الفرن، تتسرب غازات واتربة وسخونة وروائح خانقة".
على مدى السنوات العشر الماضية تصدرت قضية عمل الاطفال قائمة اهتمامات المجتمع المصري، الا ان نسبة المتسربين من التعليم في زيادة مستمرة وحدتها ما زالت تعرقل اي نجاح. امين عام المجلس القومي للطفولة والامومة السفيرة مشيرة خطاب نفت في حديثها لـ"الحياة" ان يكون العامل الاقتصادي وحده المحرك الذي يدفع الاطفال الى التسرب من التعليم للحاق بسوق العمل. وتشرح: "المشكلة الحقيقية تكمن في تدني الوعي بقيمة التعليم بين محدودي الدخل الذين يربطون بين قيمة التعليم والعائد المادي منه".
ويترجم "عم احمد" - حارس عمارة سكنية - هذه النظرية الى ارض الواقع، فهو يحتفظ بأربعة من ابنائه الستة في منظومة التعليم الحكومي. يقول عم احمد بعقلية تنافس خبراء صندوق النقد الدولي: "العيّل (الطفل) الواحد يكلفني نحو جنيهين يومياً ليتوجه الى المدرسة، بين مصروف يده وكلفة استهلاك الحذاء وملابس المدرسة، في حين يدر عائداً يومياً لا يقل عن خمسة جنيهات لو ظل في البيت، فهو يغسل سيارات السكان، ويشتري لهم الطلبات وهم بالتالي يعطونه الكثير".
وتقول خطاب ان تلك المعادلة تدفع بكثيرين الى التوقف عن ارسال الابناء الى المدرسة، مع العمل على زيادة عدد الابناء كمصدر اضافي للرزق. من جهته يحاول المجلس القومي للطفولة والامومة توعية الوالدين عن قيمة التعليم ليس كقيمة مادية، بل لأنه يوسع الخيارات المتاحة امام الطفل في المستقبل، مع تمتعه بحقوقه كطفل اليوم وكشاب غداً.
وهنا تشير استاذة علم النفس الدكتورة ناهد رمزي الى الصلة المباشرة بين عدم التحاق الفتيات بالتعليم او تسربهن منه، ودفعهن الى حقل العمل في مرحلة عمرية مبكرة يجرمها القانون. وهو ما يؤدي الى انخراطهن في العمل في الخفاء.
وتخلص ناهد رمزي في دراستها "حماية صغار الفتيات في سوق العمل" في البلدان العربية الى ان "الأسر ذات المستوى الاقتصادي المتواضع الذي لا يؤهلها تعليم بناتها على استعداد للتضحية بتعليمهن، تتحول الفتيات فيها احياناً الى مشاركات في الإعالة الاقتصادية من أجل تعليم الأخوة الذكور، ما يعني أن الفتاة تظل ضحية مجتمع يؤكد التفاوت بين الجنسين، ويعطي الأولوية للذكور، ليس فقط في إتاحة فرص أفضل في التعليم، بل ايضاً في من يتحمل العبء الاقتصادي اذا دعت الحاجة الى ذلك.
وتقترح منظمة "يونيسف" استناداً الى دراسة اجرتها، إشراك المتسربين من المدارس في تحديد المجالات التي يجب تغطيتها، بدلاً من أن يحددها الكبار وحدهم، مثل محو الأمية والتدريب المهني، والمهارات الحياتية، والترفيه، والموسيقى، والتدريب على الكومبيوتر والقروض للمشاريع الصغيرة.
وتشير مدير ةبرنامج حماية الطفل في المنظمة نادرة زكي الى أن المنظمة تقدم بدورها العون التقني للحكومة المصرية في مجال حماية الاطفال المعرضين للتسرب من المدارس.
ففي الاسكندرية مثلاً تشارك يونيسف مع جمعية أهلية منذ ما يزيد على ست سنوات لتنظيم يوم ترفيهي للاطفال العاملين اسبوعياً. ويتخلله تقديم الرعاية الصحية والتدريب المهني، مع إقامة علاقة مع اصحاب العمل لتوعيتهم بحقوق الاطفال العاملين لديهم. وتنوي "يونيسف" الانتقال ببرامج مكافحة التسرب من المدرسة الى الريف العام المقبل لأن ظاهرة التسرب هناك مختلفة تماماً.
عمل الأطفال سبب للفقر ونتيجة له، ففقر الأسرة يدفع بأطفالها الى التسرب من المدارس الى سوق العمل لزيادة الدخل ومحاولة البقاء. كذلك يتسبب في استمرار فقر الاسرة من جيل الى جيل، وفي إبطاء معدل النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، فهو يمنع الاطفال من اكتساب التعليم والمهارات التي ستساعدهم في المستقبل في توسيع فرص العمل.
لكن الفقر وحده ليس مسؤولاً عن التسرب، فهناك عوامل عدة مثل نقص التوعية، وعدم المساواة، والاعتماد الكبير على الزراعة في الاقتصاد، اضافة الى التقاليد والتوقعات الثقافية. الثقافة، العقلية، الاقتصاد... وغير ذلك عوامل تحدد الى أين يذهب الطفل في الصباح: المدرسة أم الورشة؟ وغداً؟ الى عمل يناسب تعليمه او يختفي مع ملايين العاطلين أو المهمشين في سوق العمالة الموازية.

شموع الامل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 02:28 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited