New Page 1
قديم 30-01-06, 04:21 AM   #1

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


المليك في بكين غداً.. والخارجية الصينية:

الزيارة تتوّج 15 عاماً من العلاقات المميزة

خبراء: الجولة تتويج لجهود سعودية متوازنة عالمياً


تكتسب الزيارة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز الى الصين في الفترة من 22 الى 24 يناير الجاري اهمية خاصة. من جانبه وصف كونغ تشيوان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخاجية الصينية فى مؤتمره الصحفي الدوري، الزيارة بأنها "هامة للغاية"، وقال انها ستكون اول زيارة يقوم بها الملك للصين منذ اقامة الروابط الدبلوماسية بين البلدين عام 1990. كما انها ستكون ايضا اول زيارة رسمية يقوم بها الملك لدولة اخرى منذ توليه العرش. وقال ان خادم الحرمين الشريفين سيجري خلال الزيارة محادثات مع الرئيس الصيني هو جين تاو، حيث يبحث رئيسا البلدين تطور العلاقات بين المملكة والصين على مدى الأعوام الخمسة عشر الماضية، ويتبادلان وجهات النظر حول مواصلة توسيع التعاون الثنائي في كافة المجالات.
ومن المنتظر ان تتناول المباحثات التعاون الثنائي في مجال موارد الطاقة وعددا من الموضوعات الاخرى حيث شهدت التجارة بين المملكة والصين نموا سريعا في السنوات الاخيرة، و قفز حجم التجارة بواقع 95 بالمائة على اساس سنوي ليصل الى 14.5مليار دولار امريكي خلال الاحد عشر شهرا الاولى من عام 2005 الماضى، ويمثل هذا الرقم نموا مدهشا، حيث يزيد بكثير على المتوسط الوطني البالغ 23 بالمائة.
وقال ان الصين استوردت 20.01 مليون طن من النفط الخام السعودى في الفترة من يناير الى نوفمبر العام الماضي، مشيرا الى تحقيق نشاط فى التعاون والتبادلات بين البلدين في مجالات الثقافة، والصحة العامة، والعلوم والتكنولوجيا، والاتصالات، وغيرها.
رؤى مشتركة
والعلاقات السعودية الصينية تتميز برؤى مشتركة فقد سعت المملكة الى تعزيز علاقات تعاونية بينها وبين الصين في مختلف المجالات، لدفع تطور العلاقات الثنائية بين الدولتين إلى مستوى أعلى بصورة أعظم.
وقبل اربعة اعوام استقبل خادم الحرمين الشريفين السفير الصيني لدى المملكة (وو سي كه) وأثناء اللقاء استفسر - حفظه الله - عن أحوال التنمية الاقتصادية الصينية، واستذكر مسرورا زيارته للصين في عام 1998 . وقال إن زيارة الرئيس جيانغ تسه مين للسعودية عام 1999 كانت ناجحة جدا، دفعت الزيارات المتبادلة بين مسؤولي الدولتين لتطور العلاقات الثنائية إلى مستوى رفيع. وعبر خادم الحرمين الشريفين عن رضاه عن العلاقات التعاونية السعودية الصينية في مختلف المجالات، متمنيا أن تعزز الدولتان التشاور والتعاون في الشؤون الدولية وغيرها من المجالات المختلفة. مؤكدا على أن ذلك ليس مفيدا فقط لمصالح السعودية والصين، بل مفيدا لتعزيز السلم والاستقرار والتنمية الإقليمية بل العالمية.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:26 AM   #2

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


إجماع إعلامي ودبلوماسي على أهمية الزيارة
المليك في الصين اليوم بملفات الاقتصاد والاستثمار والتنسيق السياسي
خادم الحرمين الشريفين - هو جين تاو

بدعوة من الرئيس الصينى هوجين تاو يقوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بزيارة لجمهورية الصين الشعبية اليوم الأحد وتستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل في إطار جولة آسيوية تشمل الهند وماليزيا وباكستان. وقال سفير خادم الحرمين الشريفين المكلف لدى الصين صالح الحجيلان لـ(اليوم) إن زيارة الملك عبد الله بن عبد العزيز لجمهورية الصين تستحق الترقب كما أن المملكة والصين تتطلعان (لزيادة التعاون بين الشعبين بشكل أكثر). وقال الحجيلان إن هذه الزيارة ستتم قبل بدء العام القمرى الصينى الجديد مما يوضح تماما ان المملكة العربية السعودية تولى اهتماما كبيرا بعلاقاتها مع الصين. مشيراً إلى أنه وعلى مدى السنوات القليلة الماضية تمتعت الدولتان بتعاون مستمر خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية. وأضاف: ففي عام 2005 قفز حجم التجارة البينية بين البلدين بنسبة 59 فى المائة على أساس سنوى ليصل إلى 14.5 مليار دولار أمريكي أى حوالى خمسة أضعاف مثيله فى عام 2000 ، كما أن الزيارة تمثل معلما جديدا فى تطور العلاقات الودية بين الصين والمملكة. وأكد ان الصين والمملكة العربية السعودية باعتبارهما دولتين هامتين فى العالم ستعملان على فتح مجالات جديدة للتعاون وستواصلان تعزيز التبادلات فى المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية.
واشار إلى ان (توثيق الاتصالات والتعاون بين الدولتين بشكل أكبر سيكون له بالتأكيد تأثير كبير على المجتمع الدولي). وأوضح السفير السعودي أن المملكة تزخر بموارد واحتياطيات من النفط ، بينما تستورد الصين نحو 450 ألف برميل نفط يوميا من المملكة اى ما يمثل 14 فى المائة من اجمالى وارداتها من النفط. وقال : في الوقت الراهن بدأ الانتاج فى مشروع لتكرير البترول باستثمارات مشتركة من الشركات السعودية والصينية. وفي العام الماضى فازت شركات صينية بعطاءات لإقامة مشروعات يبلغ إجمالي قيمتها التعاقدية مليارات الدولارات في المملكة وتشمل مجالات إنتاج الأسمنت والاتصالات والبنية التحتية.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:29 AM   #3

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


خادم الحرمين الشريفين في حديث لتلفزيون "إن دي تي في" الهندي:
جولتي الآسيوية ليست تغييرا في سياستنا ولا تؤثر في صداقتنا مع الولايات المتحدة
نهتم بعلاقتنا مع الهند وباكستان ونطلب منهما تغليب لغة الحوار

وصف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، جولته الآسيوية التي يقوم بها حاليها بأنها مهمة، معربا عن سعادته بزيارته (المرتقبة) للهند التي وصفها بأنها صديق منذ زمن بعيد وطالب بأن العلاقات الباكستانية ـ الهندية قائمة على الصداقة وزوال التوتر لأجل مصلحتهما المشتركة وتغليب لغة الحوار، مشيرا الى أنه سيعمل على اقناع القيادة الهندية بأن العلاقات السعودية الهندية لا يجب أن ترتبط بالعلاقات الهندية ـ الباكستانية لأن المملكة بلد صديق للجارتين. جاء ذلك خلال حديث أدلى به ـ أيده الله ـ لقناة تلفزيون "إن دي تي في" الهندية، رافضا تفسيرا يشير الى أن جولته الآسيوية تعد تغييرا أو تعديلا في اتجاه السياسة الخارجية السعودية، مشيرا الى أن الصداقة السعودية ـ الأمريكية طويلة الأمد ولا يؤثر عليها هذا الموضوع. وعن مدى استعداد المملكة لتأمين احتياجات الهند البترولية قال الملك المفدى ان المملكة لديها الامكانيات لتأمين ذلك وأن التعاون في مجال الطاقة يعود الى رغبة الهند. وأكد تفضيل المملكة لخفض أسعار البترول لأن ارتفاعها ليس من مصلحة البلدان النامية. وأشار الى ان أسباب ارتفاع البترول في الوقت الراهن يعود الى الشركات التي تتلاعب بالاسواق وعدم استعداد بعض المصافي في بعض الدول لتحمل احتياجات الطاقة ولا بد للمصافي الهندية أن يكون لديها القدرة على ذلك. وأيد ـ حفظه الله ـ أن يكون للهند مشاركة في منظمة المؤتمر الاسلامي لكونها تضم الكثير من المسلمين، (مثل روسيا التي لها صفة مراقب في المنظمة)، وفضل أن تتفق الهند مع باكستان لطرح هذا الطلب، واصفا الشعب الهندي بأنه شعب عملي وطموح.
وأكد خادم الحرمين الشريفين أن الاصلاح ماض في المملكة وقال اننا نسير خطوة الى الأمام بثبات ولا نحب أن نستعجل بحيث نخطو خمس خطوات مرة واحدة ثم نتراجع. مشددا على الاهتمام برؤية الشعب خاصة تجاه وضع المرأة.
وشدد على أن المملكة تحارب الارهاب وأن من يزعمون غير ذلك لا يمكن تصديقهم بل لهم أهداف ومقاصد، مشيرا الى أن الامن في أنحاء العالم كله أصبح الآن وحدة واحدة. وأعرب عن اعتقاده بأنه يمكن للهند أن تساعد في استقرار منطقة الخليج.
وفيما يلي نص حديث خادم الحرمين الشريفين لقناة تلفزيون "إن دي تي في" الهندية:
@ المذيع .. خادم الحرمين الشريفين .. انه شرف عظيم لنا ونحن سعداء جدا باتاحتك لنا هذه الفرصة لاجراء مقابلة معكم ونحن نتطلع الى زيارتكم الى الهند.
ـ خادم الحرمين الشريفين: شكرا جزيلا واننى أتطلع لزيارة الهند ولقاء أصدقائى هناك والشعب الهندي الصديق.
@ سؤال / اننا نعلم باهتمامكم بتحسين العلاقات بين المملكة العربية السعودية والهند ونعلم أنكم كنتم تولون الاهتمام هذا حينما كنتم وليا للعهد ونحن الان في هذه الزيارة التي تشمل الهند والصين هل هذا يعبر عن اهتمامكم الشخصي لتحسين العلاقات بين البلدين؟.
ـ جواب / نعم .. هذه الزيارة مهمة لان الهند ظلت صديقا منذ زمن بعيد للمملكة العربية السعودية. والهند تحظى بالاحترام من الشعب السعودى ومنى شخصيا واننا نتطلع أن تعود الصداقة الى ما كانت عليه وأكثر من ذلك.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين هل تعتقدون أن العلاقات بين البلدين المملكة العربية السعودية والهند ربما ما كانت على أحسن ما يرام بسبب عناصر أخرى قد تكون الباكستان أو غيرها هل تعتقدون ذلك وأن هناك مجالا لتحسين هذه العلاقات؟.
ـ جواب / هذا صحيح انه لا يوجد شك في أن العلاقة مع الباكستان لها تأثير. ولكن أتمنى أنه يكون ما بين باكستان والهند صداقة ويزول التوتر الموجود الان لانه ليس من مصلحة الهند ولا الباكستان .. ما هي مصلحة الهند أو باكستان من التنافس والتناحر .. ليس من مصلحة الهند ولا من مصلحة باكستان أن تكونا في تناحر وقتل وخسارة وسمعة ليست طيبة لانهما جارتان ولغتهما واحدة فلماذا التناحر على شيء ممكن أن يعمل بالتحاور فيما بينهما ويحقنوا الارواح والدماء المسفوكة وفي نفس الوقت الخسائر الاقتصادية. وسمعة البلدين فوق كل شيء.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين نحن نتمنى ذلك ونحن نتمنى أن تتحسن العلاقات بين الهند وباكستان والسؤال الذي أود أن أطرحه عليكم هل خلال زيارتكم القادمة للهند ستقنعوا القيادة الهندية بان العلاقات السعودية الهندية ربما لا يجب أن تكون مرتبطة بالعلاقات الهندية الباكستانية؟.
ـ جواب / صحيح .. الباكستان ما فيه شك بلد صديق وشقيق والهند بلد صديق وتلك العلاقات لا تحول بيننا وبين الهند من أجل باكستان أبدا. يوجد مصالح .. كلاهما بلدان صديقان وما نتمناه نحن ويتمناه كل انسان أن تعود الصداقة الحقيقية بين الهند وباكستان وهذا ان شاء الله سيكون.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين .. هناك الكثيرون في الهند ينظرون للعلاقات السعودية مع الهند بأنها مرتبطة بالعلاقات الباكستانية. وهناك من يعتقد أن المملكة العربية السعودية أكبر داعم لباكستان وقد تكون هناك شكوك بأن المملكة العربية السعودية أو الجمعيات الخيرية السعودية تدعم المنظمات في الباكستان تدعو للتطرف وربما للارهاب .. هل هذا موضوع أنتم مهتمون فيه؟.
ـ جواب / لا يوجد شك في أن علاقتنا مع الباكستان جيدة كثيرا وندعم الحكومة الباكستانية أما الارهاب فبالعكس كيف انسان يدعم عدوا .. هذا أمر مستحيل.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين .. أنا سألت هذا السؤال لانه كان فيه اتهامات وجهت للمملكة تتعلق بدعم المملكة للتطرف والارهاب وبالذات في الدول الغربية والولايات المتحدة، هل من أولوياتكم اقناع العالم بان المملكة ضحية للارهاب وأن المملكة لا تدعم التطرف والارهاب؟.
ـ جواب / نتمنى أن كل واحد يتكلم بأننا ندعم الارهاب كائنا من كان أن يكرر هذا الشىء .. لان هذا غير مصدق ولا مقبول. كيف يساعد الانسان عدوه .. ولكن هؤلاء لهم أهداف ومقاصد. والمملكة العربية السعودية ولله الحمد تجمع ولا تفرق ولكن لا نحب نجيبهم بشىء. ليس واردا أبدا أن نساعد الارهاب ولكن نتمنى أنه يتكرر كى يفهم العالم بأنهم كذابون. فلا يوجد انسان يريد أن يساعد عدوه في العالم كله.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين .. أنا متأكد أن وجهة النظر هذه قد طرحتموها أو قدمتموها لكثير من الزعماء بمن فيهم نائب الرئيس الامريكى ديك تشينى الذي زاركم في المملكة مؤخرا، السؤال .. هل العلاقات السعودية الامريكية والتي تعتبر علاقات مميزة وتاريخية هل هناك تعديل أو تغير فيها أو هل هناك اتجاه لدول اسيوية كبيرة مثل الصين والهند وهل تعتبر زيارتكم هذه احدى الخطوات لتغيير أو تعديل السياسة الخارجية السعودية وتوجها نحو آسيا؟.
ـ جواب / أبدا .. أمريكا صديقة لاكثر من ستين عاما. صداقتنا مهما حصل ومهما كان لا يؤثر عليها أى شىء لان بين الشعب السعودى والشعب الامريكى صداقة متينة وجيدة ولا يمكن أن تتأثر .. أما الصين أو الهند كلاهما بلدان صديقان وهذا معروف والمصالح بين العالم كله. أما أن ذلك يؤثر على الصداقة الامريكية .. فلا .. هذا لا يؤثر على تلك الصداقة.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين .. تحدثت عن المصالح التي تربط بين البلدين. والصين والهند لهما مصالح تربطهما مع المملكة العربية السعودية وبالذات في مجال الطاقة .. المملكة العربية السعودية تحتوى على أكثر من 25 بالمائة من احتياطى العالم من البترول .. والسؤال هل ممكن أن تصل المملكة العربية السعودية الى اتفاق طويل المدى مع الهند في مجال الطاقة وضمان توفير الطاقة للهند وهل تعتقد أن الهند كسوق استراتيجى للمملكة العربية السعودية هل تعتقدون أن بامكانكم الحصول على اتفاقية أو التوصل لاتفاقية مع الهند تضمن توفير الطاقة للهند من المملكة العربية السعودية؟.
ـ جواب / هذا يعود لرغبة الهند اذا كان لديها الرغبة الاكيدة فنحن كذلك ونحن نوفر الطاقة للهند ولانحاء العالم كله ونحن نفضل أن تنخفض أسعار البترول لان ارتفاعها ليس من مصلحة البلدان النامية.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين بالنسبة لسعر البترول كان بودى أن أتحدث معكم عنه ولكن اذا تسمحوا لى أسالكم سؤالا ثانيا وهو يتعلق بتوفير احتياجات الهند من البترول .. الهند كما تعلمون بحاجة ماسة الى البترول وبالذات على المدى الطويل والشركات الهندية استثمرت أو اشترت حقول بترول في أنحاء العالم كما أن هناك أنبوب غاز ممدود من ايران الى الهند لتوفير الغاز للهند فهل بامكانكم خادم الحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية أن تضمنوا احتياجات الهند من البترول على المدى الطويل؟.
جواب / ولله الحمد عندنا الامكانيات التي تمكنا أن نؤمن متطلبات الهند وغير الهند.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين هذا شىء ممتاز ونعتقد أنه ممكن أن يكون أساس شراكة وربما تستثمر الشركات السعودية في مجال الطاقة في الهند وتستثمر الشركات الهندية في مجال الطاقة في المملكة. وهناك بعض التقارير التي تشير أو تعتقد أن احتياطات المملكة من البترول قد لا تكون في الحجم المتوقع فما رأيكم حول هذه الدراسات؟.
ـ جواب / قيل الكثير ولكن ان شاء الله أن احتياطى المملكة العربية السعودية مهما يقولون ويتكلمون لن يتأثر بعد خمس عشرة أو عشرين سنة انه أكثر من ذلك بكثير. ويمكن أن أغلب الدول هى التي تتأثر. أما المملكة العربية السعودية لا تتأثر أبدا وأغلب الحقول الان لم تكتشف.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين أنتم تحدثتم عن سعر البترول وأنه يجب أن ينخفض لانه يؤثر على الدول النامية وأنا أشارككم هذا الرأى. ونحن في الهند نتأثر من أسعار البترول العالية. والسؤال لكم خادم الحرمين الشريفين هل ممكن أن تعطونا فكرة عن أسباب ارتفاع البترول في الوقت الحاضر وامكانية تخفيضه؟.
ـ جواب / الشركات هي في اعتقادي التي تتلاعب بالاسواق. تقول ما هى الاسباب التي أدت الى ارتفاع الاسعار متطلبات السوق. كما أن بعض المصافي في بعض الدول ليست مستعدة لتحمل احتياجات الطاقة ولهذا لابد أن تستعد الهند بالمصافي التي تكفيها.
@ سؤال / وبالاضافة الى ذلك خادم الحرمين الشريفين هل ستعمل المملكة العربية السعودية ضمن منظمة الاوبك لمحاولة اقناع الدول الاخرى في محاولة تخفيض أسعار البترول. على سبيل المثال ايران تطالب بتخفيض الانتاج والذي ربما سيؤدى الى ارتفاع في الاسعار. هل المملكة ستتخذ اجراءات في منظمة الاوبك لضمان أو لمحاولة تخفيض أسعار البترول؟.
ـ جواب / مثل ما هو معروف حصل في منظمة أوبك اختلافات. ونحن وبعض الاصدقاء ساعدنا على جمع شمل الاوبك. والان لا يمكن أن نشذ عن الاوبك و نحن لا نحب الفرقة في الاوبك نحن نحب جمع شمل الاوبك وذلك بالهدوء والتشاور.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين لو تسمحوا لى انتقل لموضوع اخر وهو موضوع يخص المسلمين في الهند .. الهند فيها 150 مليون مسلم وتعتبر الدولة التي فيها ثانى أكبر عدد من المسلمين في العالم. هل هذا الامر سوف يؤثر على العلاقات السعودية الهندية وبالذات أن المملكة العربية السعودية هى بلد الحرمين الشريفين وهل تعتقدون أن المسلمين في الهند يستطيعون أن يلعبوا دورا في المنظمات الاسلامية كمنظمة المؤتمر الاسلامي.
ـ جواب / ما فيه شك أن لها تأثيرا ونأمل أن يهدى الله المسلمين للاتفاق فيما بينهم. وفي اعتقادى أن المسلمين اذا اتفقوا لا يضمرون أى عداء لاى بلد كان لانى وكل المسلمين نكن المحبة والصداقة والاخوة والتضامن. وكل ذلك في صالح الجميع لاننا كلنا نعبد ربا واحدا. ولهذا اعتقد أن التخوف من الاسلام وهذه الاشاعات التي تقال على المسلمين ليست صحيحة أبدا. وأتمنى من أصدقائنا في الهند أن يتعاملوا مع المسلمين في الهند بالشفافية.
@ سؤال / هل ترون دورا قد تستطيع أن تلعبه الهند في منظمات اسلامية مثل منظمة المؤتمر الاسلامي؟.
ـ جواب / نعم .. ولكن مثل ما عملته روسيا التي هى تتواجد مراقبة .. لكن الافضل أن يتفقوا مع الباكستان من أجل أن تطرح هذا الطلب.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين نتمنى أن تقوم الباكستان بتقديم طلب انضمام الهند لمنظمة المؤتمر الاسلامي. لكن لا أعلم أن هذا سوف يصير أو لا يصير. ولكن اسمحوا لي أن أتحدث عن الوضع الداخلي في المملكة العربية السعودية. شاهدت خلال زيارتي أن هناك الكثير من الانفتاح والاصلاح الذي يقوم في المملكة العربية السعودية. وأود أن أسالكم عن وجهة نظركم بشأن موضوع توسيع المشاركة في اتخاذ القرار في المملكة العربية السعودية وأمور مثل الاصلاحات الاقتصادية ووضع المرأة؟.
ـ جواب / الامور سائرة كلها. والمملكة العربية السعودية ليست كالدول الكبيرة مثل الهند والصين وأمريكا وغيرها. كم أخذوا من السنين في الديمقراطية كم أخذنا نحن في غضون نحو الخمس والسبعين سنة .. جميل منا. ولكن نحن الان نسير خطوة الى الامام ولا نحب أن نستعجل نخطو خطوة أو خطوتين أو خمس خطوات ثم تتراجع. لا .. لا نخطو خطوة الا خطوة ثابتة ان شاء الله وانا على الدرب سائرون ان شاء الله.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين على سبيل المثال في موضوع المرأة في المملكة العربية السعودية والتي قد نالت المملكة الكثير من الانتقادات حولها ما هى بعض الاشياء التي سوف تعملها المملكة لتحسين وضع المرأة؟.
ـ جواب / كل شيء نعمله .. التعليم نعلمهن والعمل موجود والانتخابات حصلت في بعض الغرف التجارية ونحن على الطريق لكن لا يمكن أن نقدم على أشياء ضد ما يتطلبه أغلب الشعب .. نقنع الشعب أولا واذا اقتنع الشعب السعودى فهذا الذي نحن نتمناه.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين لو تسمحوا لى أن أسالكم اخر سؤال وهو سؤال شخصى انتم تعتبرون من الجيل السعودى الذي بدأ عندما كانت المملكة العربية السعودية في بداية تأسيسها. وأنتم الان عندما كانت المملكة بلدا صحراويا ونحن الان نجرى هذه المقابلة معكم في مخيمكم في الصحراء هل تتذكرون أيام طفولتكم في المملكة وهل أنتم مشتاقون لها؟.
ـ جواب / نعم .. لان ذاك جيل الصدق .. و جيل الوفاء واعتقد أن الجيل الذي يأتى هذه الصفات خفيفة فيه .. وأنا اعتقد أن الذي لا يخاف من ربه لا يخشى الانتقاد اذا عمل شيئا سيئا. وكل شئ يعود الى مخافة الرب والصدق والوفاء والاخلاص لدينه ووطنه وأمته. الامة ككل لا فرق بين انسان وانسان لان المسلم يقدر الانسان مهما كانت ديانته .. يقدره ويحترمه مثل ما يحترم نفسه وفي نفس الوقت ماذا عملت الحروب في العالم غير الخراب والدمار وسفك الدماء .. خراب الانسانية وتقاليدها وعاداتها. العقيدة الاسلامية توحى بأن الحوار والتفاهم فوق كل شئ بلا حروب لان الحروب تدمر ولا تعمر.
@ المذيع / خادم الحرمين الشريفين أود أن أشكركم على هذه المقابلة التي اعتبرها شرفا عظيما لنا وأتمنى لكم رحلة سعيدة للهند وزيارة موفقه ان شاء الله وربما تضع أساسا جديدا لعلاقات متينة ومميزة بين البلدين.
ـ خادم الحرمين الشريفين / شكرا وأرجو أن تنقل تحياتى الى الشعب الهندي الصديق بمختلف دياناته وعقيدته لان المسلم ولله الحمد لا يحبذ العنف وتحياتى للحكومة وأشكركم.
@ المذيع / خادم الحرمين الشريفين سوف أحاول أن انقل تحياتكم للشعب الهندي شخصا شخصا ولكن الشعب الهندي عددهم بليون نسمه فلا اعتقد أننى أستطيع أن افعل ذلك ولكن سنحاول بقدر الامكان.
ـ خادم الحرمين الشريفين / اذا لم تستطع فان هذه الآلة تستطيع أن تفعل ذلك.
ثم أجاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على أسئلة الصحفي الهندي المرافق لمذيع التلفزيون الهندي.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين بالنسبة للهند خلال حياتكم كيف كنتم تتطلعون للهند وهل تغيرت رؤيتكم خلال السنوات هل تعطونا خلفية عن ذلك؟.
ـ جواب / نعم أنا أقرأ قليلا عن الهند والان تطورت الهند أسرع من ذى قبل وهذا يدل على أن الشعب الهندي شعب عملى وشعب طموح وأتمنى للشعب الهندي التوفيق والنجاح.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين في عام 1981م خلال زيارة رئيسة الوزراء الهندية السابقة انديرا غاندى للمملكة العربية السعودية وفي البيان المشترك بينها وبين ولى العهد انذاك خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله، قال البيان ان الامن والاستقرار في جنوب آسيا له علاقة أو مرتبط بالامن والاستقرار بالجزيرة العربية، هل تعتقدون أن هذا التقييم لا زال قائما أم لا؟.
ـ جواب / هذا كان في السابق أما الان فالامن في أنحاء العالم كله وحدة واحدة لان العالم أصبح صغيرا وما يؤثر على الجزء منه يؤثر على الكل.
@ سؤال / خادم الحرمين الشريفين هل تعتقد أن هناك دورا للهند أو تستطيع أن تساهم الهند في الامن والاستقرار في منطقة الخليج؟.
ـ جواب / نعم .. الهند دولة كبيرة وصديقة ولا يوجد شك أنها تساعد في ذلك.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:31 AM   #4

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


عبد العزيز بن سلمان لـ اليوم : الاقتصاد المحرك الأول للعلاقات الدولية
المليك والزعيم الصيني يرسخان الشراكة الاقتصادية والاستثمارية

تبدأ اليوم، في قصر الشعب ببكين، جلسة المحادثات الرسمية بين خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الصيني هو جين تاو، في إطار الزيارة التي يقوم بها المليك حالياً للصين، يرافقه وفد رسمي رفيع المستوى وقرابة 20 من رجال الأعمال السعوديين.. وقالت مصادر إن مباحثات الزعيمين ستتناول سبل تنمية العلاقات بين البلدين على الصعيدين الاقتصادي والسياسي على ضوء المتغيرات الدولية الحالية، وتوسيع مجالات الشراكة الاقتصادية بين المملكة كأكبر منتج نفطي والصين كقوة صناعية وبشرية لا يستهان بها. وكان خادم الحرمين الشريفين قد استقبل في مقر إقامته بقصر الضيافة في بكين أمس الوفد الإعلامي والثقافي السعودي الذي يزور الصين حالياً، ونقل أعضاء إعجاب من التقوا بهم بما وصلت إليه المملكة من تقدم وازدهار وما حققه الإنسان السعودي من إنجازات في مجالات التنمية المختلفة وما وصلت إليه المرأة السعودية من مركز مرموق في المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية. من جهته،وصف صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز ابن سلمان بن عبد العزيز، مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول لـ(اليوم) توقيع الاتفاقيات الثنائية الخمس اليوم بين المملكة والصين ، بأنها تهدف لترسيخ نهج إقامة شراكات استراتيجية في المسائل والقضايا الإقليمية والدولية لتحقيق مصالح البلدين عبر رؤية مشتركة ومتوافقة الأهداف والسياسات العامة في إطار من الندية والمساواة والتوازن الاستراتيجي، انطلاقا من أن الاقتصاد أصبح المحرك المهم في العلاقات بين الدول لاسيما ان الصين تعد ضمن ابرز مستهلكي النفط بمعدل يتجاوز ستة بالمائة من الإنتاج النفطي العالمي.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:34 AM   #5

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


بحضور خــادم الحـرمين الشــريـفـيـن وهوجين تاو
المملكة والصين توقعان 5 اتفاقيات في مجالات النفط والاقتصاد وتجنب الازدواج الضريبي والتعليم والبنية الاساسية

وقعت المملكة والصين أمس خمس اتفاقيات بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود والرئيس هو جين تاو رئيس جمهورية الصين الشعبية وذلك بقاعة الشعب الكبرى فى بكين. فقد وقع وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن ابراهيم النعيمى ورئيس لجنة التنمية والاصلاح الصينى مهاك هاى على بروتوكول حول التعاون فى مجال النفط والغاز الطبيعى وقطاع التعدين. كما وقع وزير المالية الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف ونائب وزير التجارة الصينى وى جان قو على محضر الدورة الثالثة للجنة الصينية السعودية المشتركة للتعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى والفنى. ووقع وزيرالمالية مع وزير المالية الصينى شى شيلنج علىاتفاقية بين البلدين حول تجنب الازدواج الضريبى على الايرادات والممتلكات ومنع التسرب الضريبى. كما وقع وزير المالية مع وزير المالية الصينى على اتفاقية قرض سوف يستخدم لتطوير البنية الاساسية لمدينة اكسو بمنطقة شنجان , ووقع وزير العمل الدكتور غازى بن عبدالرحمن القصيبى ووزير التعليم الصينى تشويشى على اتفاقية بين وزارة التعليم الصينية والمؤسسة العامة للتعليم الفنى والتدريب المهنى للتعاون فى مجال التدريب المهنى.
وعقب التوقيع على الاتفاقيات تبادل الوزراء النسخ الموقعة للاتفاقيات.. ثم تشرف الوزراء بالسلام على خادم الحرمين الشريفين والرئيس الصينى.
اثر ذلك أقام الرئيس هو جين تاو رئيس جمهورية الصين الشعبية مأدبة عشاء تكريما لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود. حضر المأدبة الوفد الرسمى المرافق لخادم الحرمين الشريفين وكبار المسؤولين الصينيين.
تأتي زيارة خادم الحرمين الشريفين في وقت تسعى فيه الصين ثاني اكبر مستهلك للنفط في العالم الى ايجاد مصادر نفط جديدة لتغذي اقتصادها الذي يشهد تحولا غير مسبوق.
ويزداد طلب الصين على النفط بنسبة تبلغ حوالي 15 بالمائة سنويا. فقد استوردت الدولة الآسيوية العملاقة 130 مليون طن من النفط الخام العام الماضي اي بارتفاع نسبته 3ر3 بالمائة منذ 2004 , وتسعى المملكة اكبر مصدر للنفط في العالم والتي تمتلك اكبر احتياطي عالمي، إلى تنويع اقتصادها .
وقال سفيرالمملكة في الصين صالح الحجيلان في تصريحات أمس: ان زيارة خادم الحرمين الشريفين تشكل محطة مهمة في اقامة علاقات صداقة بين البلدين وان اختيارالصين للقيام بأول زيارة رسمية لخادم الحرمين الشريفين خارج البلاد تظهرالاهتمام الكبير الذي توليه بلادنا للعلاقات مع الصين .
وهذه اول زيارة يقوم بها خادم الحرمين الشريفين للصين منذ اقام البلدان علاقات دبلوماسية عام 1990.
وقال شي ينهونغ أستاذ العلاقات الدولية في جامعة الشعب في بكين: ان الصين تتطلع إلى ضمان الحصول على كميات اكبر من النفط السعودي. وأوضح أن الصين تهتم بشكل كبير بالمملكة , وتريد ان تضمن مصادر النفط .
وارتفعت واردات الصين من النفط السعودي من 8ر8 مليون طن في 2001 الى نحو عشرين مليون طن العام الماضي، طبقا للأرقام السابقة التي نشرتها وسائل الإعلام الصينية الرسمية .
وتستورد الصين 450 ألف برميل من النفط السعودي يوميا مما يشكل 14 بالمائة من مجمل وارداتها النفطية.
وارتفع حجم التجارة الثنائية بنسبة 39 بالمائة إلى 14 مليار برميل في الأشهر ال11 الأولى من العام الماضي تشكل واردات النفط معظمها , ومن بين الاتفاقيات الثنائية التي يجري العمل عليها اتفاق شركة سينوبيك الصينية التي تنقب عن الغاز في المملكة وبناء مصفاة نفط بالاشتراك مع شركة ارامكو السعودية في مقاطعة فوجيان الصينية.
كما تبدأ شركة ارامكو السعودية أعمالا هندسية مع شركة سينوبيك لبناء مصفاة ثانية في مدينة كينغداو الصينية.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:36 AM   #6

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


الرئيس تاو: زيارتكم تسجل صفحة جديدة للعلاقات في القرن الجديد
خادم الحرمين الشريفين في الهند اليوم عقب ختام زيارة تاريخية للصين

يصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - إلى العاصمة الهندية نيودلهي اليوم الثلاثاء في ثاني دولة يقوم بزيارتها بعد جمهورية الصين الشعبية، في إطار جولة آسيوية تشمل في محطتيها الثالثة والرابعة ماليزيا وباكستان. وتتطلع الأوساط السياسية في الهند إلى الزيارة التاريخية التي سيقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ببالغ من الأهمية خاصة لأنها تأتي بعد 40 عاماً من العلاقات التاريخية بين البلدين والمترسخة جذورها على مر التاريخ - الزيارة التاريخية التي قام بها الملك سعود بن عبد العزيز - طيب الله ثراه - للهند, حيث يجري المليك المفدى مباحثات مع فخامة رئيس الجمهورية الدكتور ابوبكر زين العابدين عبدالكلام ورئيس الوزراء مانموهان سينج. الزيارة مهمة للغاية ووصف سفير جمهورية الهند بالرياض إم إتش فاروق لـ(اليوم) زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بـ"المهمة للغاية" وتحظى بتقدير عالي المستوى ، وقال انها ستحقق نتائج كبيرة وإيجابية في نفس الوقت ، كما أن الزيارة الملكية ستؤسس من جديد علاقات استراتيجية بين البلدين على كافة الأصعدة بما في ذلك وتعميق التفاهم بين البلدين في القضايا العالمية ذات الإهتمام المشترك بين البلدين. وستشهد كذلك إبرام اتفاقيات ثنائية بينها اتفاقية لتفادي الازدواج الضريبي، بما يعزز من الاستثمارات المشتركة ، وتحدث السفير الهندي عن أبعاد الزيارة الملكية وقال انها ستسهم في تعميق العلاقات السياسية، والتفاهم الثنائي حول القضايا المختلفة، فضلا عن تعزيز العلاقة الاقتصادية، وخاصة في مجال النفط ، مشيراً إلى أن بلاده تستورد كميات كبيرة من النفط السعودي. استثمارات بالملايين وتشير معلومات رسمية الى أن المملكة تعتبر المستثمر 22 في الهند حيث بلغت قيمة الاستثمارات السعودية بالهند 858 مليون ريال (228.8 مليون دولار أمريكي) خلال الفترة الممتدة من 1991 وحتى 2004. كما تعتبر الهند رابع أكبر شريك تجاري للمملكة، فيما تعد المملكة السوق الخامس عشر عالميا من حيث الصادرات الهندية حيث تستقطب أكثر من 1.76% من صادرات الهند العالمية، وتمثل صادرات المملكة للهند نحو 5.5% من صادراتها العالمية.
وبالنسبة للمملكة فإن الهند تعتبر رابع أكبر سوق لصادراتها بما يعادل 5.95% من صادراتها العالمية، وتمثل الهند المرتبة التاسعة وهي مصدر لحوالي 2.96% من إجمالي مستوردات المملكة.
1.4 مليون هندي
وتضم الصادرات الهندية الرئيسية إلى المملكة، الأرز الباسمتي وغير الباسمتي، والشاي، والأنسجة، والملابس الجاهزة، ومنتجات الغزل القطني، والحديد والفولاذ الأولي ونصف المصنع، والكيماويات، والمكائن والآلات.
ويعتبر النفط والمنتجات البتروكيماوية من أهم واردات الهند من المملكة التي تعد أكبر مصدر للنفط الخام إلى الهند حيث تقوم بتزويدها بربع احتياجاتها النفطية تقريبا.
يذكر أن 82 رخصة أصدرتها الهيئة العامة للاستثمار للشركات الهندية لتنفيذ المشاريع المشتركة خلال العامين الماضيين أو المشاريع بملكية 100% يتوقع لها أن تجلب استثمارات تصل إلى 1.751 مليار ريال (467.18 مليون دولار أمريكي) إلى المملكة.
وتعيش في المملكة واحدة من أكبر الجاليات الهندية حول العالم، حيث يربو عدد العاملين الهنود بالمملكة حاليا على 1.4 مليون نسمة ساهموا مساهمة كبيرة في الاقتصاد السعودي، ويلعبون دورا هاما في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:37 AM   #7

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


الزيارة نقطة تحول وتشهد تكاتف الجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب
الملك عبد الله ضيف شرف البلاد في احتفالات "يوم الهند" .. و يخاطب قمة مشتركة للمال والأعمال

أعطى مجلس الوزراء الهندي الضوء الأخضر لاتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى اتفاقية أخرى بين البلدين للتعاون في مجال مكافحة الجريمـة. وجاءت موافقة الحكومة الهندية على الاتفاقيتين قبل عدة أيام فقط من الزيارة التاريخية التي سيقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى الهند وتستمر أربعة أيام والتي سيحل فيها - رعاه الله - كضيف شرف كبير للبلاد بمناسبة احتفالات الجمهورية بالذكرى 55 للاستقلال أو مايعرف بـ (يوم الهند). دكتوراة فخرية وقمة مشتركة وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الهندية لـ(اليوم) ان الهند تتطلع إلى زيارة الملك عبد الله والوفد المرافق له لتعزيز وتقوية العلاقات الثنائية ورفعها إلى مستويات عالية جديدة ، مشيراً إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز سيقوم ضمن الزيارة بافتتاح المعرض السعودي الذي سيقام ببراغاتي ميدان في العاصمة دلهي وسيخاطب قمة مشتركة للمال والأعمال بين البلدين كما سيتم منح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة ملية الإسلامية اعترافاً بدوره البارز في خدمة القضايا الإسلامية .
مذكرة التفاهم لمحاربة الإرهاب وزير الإعلام الهندي بريارانجان داسمونسي ذكر أن مذكرة التفاهم الخاصة بمحاربة الجريمة بين الهند والمملكة تشمل التعاون في المكافحة والتعامل مع الجريمة المنظمة وجرائم الأفراد والجماعات والتهريب والإرهاب والمخدرات وتهريب الآثار والتزوير والعقاقير الطبيـة المحظورة. كما تشمل المذكرة التعاون في مجال المعلومات وضبط وتسهيل تأشيرات الدخول والعملات وتهريب الأسلحة وسيتم تعزيز التعاون في هذه المجالات بما يتماشى مع القوانين والتشريعات الدولية ذات الصلة.
تنسيق مبكر للزيارة التاريخية
وكان مستشار الأمن القومي الهندي م. ك. نارايانان قد قام بزيارة رسمية سريعة إلى المملكة لوضع التفاصيل النهائية لأجندة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى الهند.
م. ك. نارايانان الذي يعتبر مبعوثاً خاصاً من قبل رئيس الوزراء الدكتور مانموهان سينغ في هذه المهمة الخاصة أجرى مباحثات مع عدد من كبار المسئولين في الرياض تركزت حول زيارة الملك عبد الله بن عبد العزيز وما يمكن أن يتم التوصل إليه من اتفاقيات بين البلدين خاصة اتفاقية حماية وزيادة الاستثمارات المتبادلة ومكافحة الجريمة. وتوقعت مصادر مهمة في العاصمة الهندية نيودلهي أن تمثل زيارة الملك عبد الله إلى الهند نقطة تحول هامة في مسيرة العلاقات بين البلدين خاصة انها ستشهد تكاتف الجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب وتطوير أشكال التعاون المشترك الأخرى إلى الأمام.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:39 AM   #8

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


الرئيس عبد الكلام يقيم مأدبة عشاء تكريمية
خادم الحرمين الشريفين يدشن في الهند أسس التعاون والصداقة

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمس إلى جمهورية الهند في ثاني محطة آسيوية بعد أن اختتم زيارته التاريخية لجمهورية الصين الشعبية على رأس وفد رسمي كبير يضم وزراء ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال ومستثمرين ومثقفين سعوديين ..حيث تأتي زيارته - حفظه الله - كأول ملك سعودي يزور الهند خلال نصف قرن. وكان الملك سعود بن عبد العزيز - طيب الله ثراه - قد زار نيودلهي عام 1955م في حين زارت رئيسة وزراء الهند إنديرا غاندي الرياض عام 1982م. ومن المقرر أن يفتتح الملك عبد الله المعرض التجاري السعودي ويخاطب كذلك قمة للأعمال ، وسيشهد المليك المفدى مراسم منحه - أيده الله - درجة الدكتوراة الفخرية من جامعة ملية الإسلامية تقديراً واعترافاً بدوره البارز في خدمة الحرمين الشريفين وقضايا الأمة الإسلامية جمعاء. وسيلتقي الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الأربعاء مع رئيس الوزراء الهندي الدكتور مانموهان سينغ وسيبحثان إطاراً واسعاً ومتنوعاً من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك ، والعمل المشترك على زيادة وتنمية التعاون في مجال الأعمال وتطوير العلاقات والتعاون في قطاع الطاقة..
وتتطلع الأوساط السياسية الهندية لهذه الزيارة ببالغ الاهتمام التي تستمر أربعة أيام ويتوقع أن تشهد تحولات استراتيجية وهامة في العلاقات الثنائية بين الهند والمملكة العربية السعودية.

وسوف يكون خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ضيف شرف جمهورية الهند في الاحتفالات بيومها الوطني (يوم الهند) غداً الخميس الموافق السادس والعشرين من يناير، في خطوة تعكس الأهمية الكبيرة التي تكسبها الهند لعلاقاتها مع المملكة.

وينظر الساسة الهنود إلى هذه الزيارة بأهمية كبيرة لكونها ستشهد التوقيع على ثلاث اتفاقيات للتعاون المشترك الأولى لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والثانية لتجنب الازدواج الضريبي والثالثة لحماية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:41 AM   #9

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


بحضور خادم الحرمين الشريفين ورئيس وزراء الهند
المملكة والهند توقعان أربع اتفاقيات في مجالات مكافحة الجريمة
وحماية الاستثمارات وتفادي الازدواج الضريبي والشباب والرياضة

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ودولة رئيس الوزراء الهندى مانموهان سنغ أمس جلسة مباحثات رسمية فى قصر حيدر أباد فى نيودلهى. وفور وصول خادم الحرمين الشريفين ودولة رئيس الوزراء الهندى الى قصر حيدر أباد التقطت الصور التذكارية. ثم عقد الملك المفدى ودولة رئيس الوزراء الهندى اجتماعا حضره من الجانب السعودى صاحب السمو الملكى الامير سعود الفيصل وزير الخارجية وصاحب السمو الملكى الامير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة. كما حضره من الجانب الهندى وزير الدفاع براناب مخرجى ووزير البترول والغاز الطبيعى الهندى مانى شاتراك. اثر ذلك ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ودولة رئيس الوزراء الهندى مانموهان سنغ جلسة المباحثات الموسعة بين الجانبين. وجرى خلال الجلسة بحث مجمل الاحداث والتطورات على الساحتين الاقليمية والدولية وموقف البلدين الصديقين منها اضافة الى افاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها فى مختلف المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين وحضر الجلسة الوفدان الرسميان للبلدين . بعد ذلك وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ودولة رئيس الوزراء الهندى مانموهان سنغ جرى التوقيع على أربع اتفاقيات بين البلدين حيث وقع صاحب السمو الملكى الامير سعود الفيصل وزير الخارجية ووزير الشئون الداخلية الهندى باتل شبراج مذكرة تفاهم حول التعاون بين البلدين فى مجال مكافحة الجرائم.
كما وقع وزير المالية الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف ووزير الدفاع الهندى براناب مخرجى اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات بين البلدين.
ووقع وزير المالية ومعالى وزير الدفاع الهندى اتفاقية تفادى الازدواج الضريبى .
كما وقع وزيرالثقافة والاعلام اياد بن أمين مدنى و وزير الدولة لشئون الشباب والرياضة الهندى أوسكار فرنانديس اتفاقية تعاون بين البلدين فى مجال الشباب والرياضة.
وعقب التوقيع تبادل أصحاب السمو والمعالى من الجانبين نسخ الاتفاقيات الموقعة وتشرفوا بالسلام على خادم الحرمين الشريفين ودولة رئيس وزراء الهند.
اثر ذلك أقام دولة رئيس وزراء الهند مانموهان سنغ مأدبة غداء تكريما لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود والوفد المرافق.
ثم غادر الملك المفدى قصر حيدر أباد مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:43 AM   #10

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


خادم الحرمين الشريفين يصل هونج كونج

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود الى هونج كونج مساء أمس،قادما من نيودلهى،وكان فى استقباله بمطار هونج كونج نائب الرئيس التنفيذى لحكومة هونج كونج رفائيل هوى ورئيس المراسم بالحكومة تونى بجوين وقنصل عام المملكة فى هونج كونج السفير علاء الدين العسكرى ورؤساء المنظمات الاسلامية والقناصل العرب وأعضاء القنصلية السعودية وموظفو أرامكو السعودية.وقد قدمت مجموعة من الاطفال لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله باقات من الورود ترحيبا بمقدمه الكريم.ويضم الوفد المرافق لخادم الحرمين الشريفين كلا من صاحب السمو الملكى الامير سعود الفيصل وزير الخارجية وصاحب السمو الملكى الامير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الامير فيصل بن عبدالله بن محمد ال سعود مساعد رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الملكى الامير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام مجلس الامن الوطنى وصاحب السمو الامير تركى بن عبدالله بن محمد ال سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكى الامير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الامير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد ال سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكى الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير مفوض بمكتب سمو وزير الخارجية وصاحب السمو الملكى الامير الرائد طيار تركى بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكى الامير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكى الامير سعود بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكى الامير منصور بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكى الامير ماجد بن عبدالله بن عبدالعزيز ووزير العمل الدكتور غازى بن عبدالرحمن القصيبى ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس على بن ابراهيم النعيمى ووزير المالية الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف ووزير الثقافة والاعلام اياد بن أمين مدنى ورئيس الديوان الملكى خالد بن عبدالعزيز التويجرى ورئيس المراسم الملكية محمد بن عبدالرحمن الطبيشى و رئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين ابراهيم بن عبدالرحمن الطاسان ومستشار خادم الحرمين الشريفين المشرف على العيادات الملكية الدكتور فهد العبدالجبار ونائب رئيس الديوان الملكى خالد بن عبدالرحمن العيسى وقائد الحرس الملكى الفريق أول حمد بن محمد العوهلى وقنصل عام المملكة فى هونج كونج السفير علاء الدين العسكرى.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:48 AM   #11

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


اليوم.. خادم الحرمين الشريفين في ماليزيا برفقة 300 مسؤول ورجل أعمال
الاقتصاد السعودي يحقق 10 مكاسب من الشراكة مع الهند والصين

يبدأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، اليوم، زيارة رسمية إلى ماليزيا تستغرق ثلاثة أيام في ثالث محطة له خلال جولته الحالية إلى شرق آسيا، التي شملت الصين والهند. ويضم الوفد المرافق لخادم الحرمين الشريفين نحو 300 شخصية من كبار المسؤولين والوزراء ورجال الأعمال. ومن المنتظر أن يوقع الجانبان خلال الزيارة عددا من الاتفاقيات الاقتصادية والتعليمية.
إلى ذلك, أفادت تحليلات أن الاقتصاد السعودي وقطاع النفط حققا جملة مكاسب من الشراكة التي أبرمتها الرياض مع بكين ونيودلهي خلال زيارة الملك للبلدين الأسبوع الماضي, (محللون يحددون المكاسب بعشرة عناوين عامة).
ومن بين هذه المكاسب: فتح أسواق للبتروكيماويات السعودية مع الاستفادة من ميزة الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية, ضمان استثمارات بعيدة المدى لشركة أرامكو السعودية, إيجاد عملاء دائمين للنفط السعودي مع التزامها بالإمدادات، خاصة في ظل ما يواجه نفطي إيران والعراق من إشكاليات سياسية.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:50 AM   #12

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


قراءة تحليلية للاتفاقيات النفطية بين الرياض ونيودلهي وبكين
الاقتصاد السعودي يحقق 10مكاسب من الشراكة مع الهند والصين

بعد أربع وعشرين ساعة فقط على صدور البيان الختامي لزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى الهند، التي عرج إليها من الصين، وتوقيعه اتفاقيتين مع البلدين بهدف إنشاء شراكة استراتيجية تعتمد مبدأ التكامل والاعتماد المتبادل في مختلف المجالات، أعلنت شركة الراجحي المصرفية عن إصدار صندوقين استثماريين للمدى الطويل، واحد مخصص للصين والهند وثانيهما لأسواق ناشئة غير محددة مقومين بالدولار.
ومع أن التزامن بين الحدثين يبدو صدفة، إلا أن المناخ العام يشير إلى أكثر من ذلك ويجعل من عملية إطلاق صندوق استثماري مخصص للهند والصين مسعى للاستفادة من السيولة الكبيرة المتوافرة في السعودية، والفرص التي يمكن أن يتيحها البلدان تطورا يلفت النظر.
الزيارة، وهي الأولى التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين إلى الخارج بصفته ملكا، ضمت في معيته وفدا كبيرا من رجال الأعمال، الأمر الذي يشير إلى الأهمية التي توليها السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، ومع اثنين من أسرع الأسواق نموا في استهلاك النفط وفي التطور الاقتصادي، يعطي نقلة لهذه الزيارة والدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع لخاص في ترتيب أوضاع العلاقات الاقتصادية الخارجية، إلى جانب البعد النفطي الاستراتيجي فيها وذلك في إطار مناخ سياسي موات.
تأتي الزيارة بعد تطورين رئيسيين: أولهما الانضمام الرسمي للسعودية إلى منظمة التجارة العالمية الشهر الماضي لتصبح العضو رقم 149 وذلك بعد 12 عاما من المفاوضات الشاقة.
وتشير دراسة للدائرة الاقتصادية لمجموعة (سامبا) المالية صدرت يوم السبت الماضي تحت عنوان "المملكة العربية السعودية ومنظمة التجارة العالمية"، إلى أن تلك المفاوضات أدت إلى صدور 42 قانونا جديدا لها صلة بالأنشطة التجارية، وأن تسعة أجهزة تنظيم جديدة تمت إقامتها كما تم عقد 38 اتفاقية ثنائية، وأن التعرفة الجمركية التي كانت في حدود 12 في المائة وتغطي 75 في المائة من السلع المستوردة عام 1993 عندما بدأت عملية التفاوض لاكتساب عضوية منظمة التجارة، تراجعت بعد عشر سنوات إلى 5 في المائة تغطي 85 في المائة من السلع المستوردة.
وتقول الدراسة إن القطاع الخاص مرشح للاستفادة من هذا التحول، وإن متوسط النمو الذي حققه في الفترة بين عامي 1990 و1995 وبلغ 1.7 في المائة، مرتفعا إلى 5 في المائة في المتوسط بين عامي 2000 و2005 مرشح لأن يرتفع إلى ما بين 6 و8 في المئة في الفترة المتبقية من سنوات هذا العقد.
وتضيف أن الكاسب الأكبر سيكون الصناعة البتروكيماوية السعودية، حيث تمكنت من التأمين على حق الميزة النسبية التي تتمتع بها المملكة، وبالتالي لن تكون مطالبة برفع سعر اللقيم الذي يغذي تلك الصناعة من معدله الحالي وهو 0.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، بينما المنتجون الآسيويون أو الأوربيون أو الأمريكيون يدفعون ما بين ثمانية إلى 15 ضعف ذلك السعر. وإلى جانب ذلك يمكن للمنتجات البرتوكيماوية السعودية أن تستفيد من المساعي العالمية لخفض التعرفة الجمركية على العديد من المنتجات، خاصة والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" تنتج نحو 64 منتجا بتروكيماويا مختلفا، هذا إلى جانب أنه سيكون متاحا لها آلية فض النزاعات الدولية التي توفرها المنظمة للدول الأعضاء فيما إذا حدث خلاف مع المصنعين الآخرين أو دولهم.
لكن وبصورة عامة فإن عملية الانضمام تصوب حالة من الخلل، كما أشارت دارسة "سامبا"، لأن السعودية تحتل المرتبة رقم 24 من حيث الواردات عالميا، وكونها أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط، لذا كان لا بد من إصلاح هذا الخلل، وهو ما أكملته عملية الانضمام الشهر الماضي.
أما التطور الرئيسي الثاني فهو الطمأنات التي حملتها السعودية إلى كل من الصين والهند بصفتهما من أكبر مستهلكي النفط، وأنها على استعداد لتأمين احتياجاتهما، فكل من الصين الهند، وهما من أبرز مستهلكي النفط بسبب وضعيتهما ضمن أكبر 20 اقتصادا عالميا، تعيشان فترة نمو، الأمر الذي يجعلهما في حاجة ماسة إلى تأمين احتياجاتهما من النفط وضمان تدفقه إليهما، خاصة وهما يستهلكان نحو 11 في المائة من الإنتاج النفطي العالمي.
وبسبب هذه الأهمية، فإن كلا من بكين ونيودلهي تبحثان عن مشاريع نفطية تتمتعان فيها بسيطرة تتجاوز مجرد تأمين الإمدادات، ولهذا أبرم البلدان صفقات للدخول في مشاريع تضمن لهما الاستحواذ على بعض الأصول النفطية والغازية وصل حجمها خلال العام الماضي فقط إلى 16.9 مليار دولار ـ كما تشير مصادر نفطية متخصصة.
ومع وجود ربع الاحتياطيات العالمية المؤكدة من النفط لدى السعودية، وتمتعها بطاقة إنتاجية عالية تتجاوز 11 مليون برميل يوميا ومرشحة للتصاعدد باستمرار، إضافة إلى القرار الاستراتيجي أن تحافظ السعودية على طاقة إنتاجية فائضة في حدود مليون ونصف مليون برميل يوميا، فإن العلاقة بين الطرفين مرشحة للتصاعد باستمرار، خاصة في ظل النمو القوي للاقتصادات الآسيوية وعدم وجود بدائل محلية يمكن اللجوء إليها. فإندونيسيا، وهي العضو الآسيوي الوحيد في منظمة الأقطار المصدرة للنفط "أوبك" أصبحت هي الدولة الوحيدة بين الأعضاء في المنظمة التي يتراجع إنتاجها شهرا بعد شهر ولا تستطيع الوفاء بكامل حصتها المقررة.
وفي غياب إمكانيات للإمدادات من داخل القارة، يصبح الخيار في اللجوء إلى منتجين آخرين أقرب جغرافيا ويمكن الاعتماد عليهم، سواء لجهة قدرتهم على الوفاء بالالتزامات أو لقدراتهم العالية في الإنتاج المستندة إلى احتياطي كبير، وهو ما توفره السعودية، خاصة مع علامات الاستفهام التي تلف الوضعين الإيراني والعراقي.
ويعود هذا من ناحية إلى الطلب الآسيوي على النفط يتوقع له أن يبلغ 38 مليون برميل يوميا بحلول عام 2025 من نحو 21 مليونا كان عليها قبل أقل من خمس سنوات، كما تقدر العديد من الدراسات مثل تلك الصادرة من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، بينما الإنتاج الآسيوي المحلي مستقر عند ثمانية ملايين برميل.
وتعتبر الهند والصين في طليعة الدول التي تحتاج إلى تأمين احتياجاتها النفطية المستقبلية، فالهند مثلا تعتمد على الواردات الأجنبية لتلبية نحو 70 في المائة من احتياجاتها النفطية، ومن هذه تأتي من السعودية نحو 450 ألف برميل تمثل ربع الواردات النفطية الهندية. لكن بحلول عام 2030 يتوقع لحجم الاستهلاك النفطي في الهند أن يرتفع إلى ستة ملايين برميل يوميا لا بد أن يأتي نصفها من الخارج.
وإذا كانت الزيارات السابقة لمسؤولين سعوديين على رأسهم المهندس علي النعيمي وزير النفط أو عبد الله صالح جمعة الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو قد أكدت على هذا الاستعداد، إلا أن قيام السعودية بتزويد منظمة "أوبك" بتفاصيل عن المشاريع التي تقوم بها لرفع طاقتها الإنتاجية وحجم ما يضيفه كل مشروع مع المدى الزمني للانتهاء منه وتكلفته وقيام المنظمة بنشر هذه التفاصيل (انظر الجدول المصاحب)، وما يدعم من اتجاه الطمأنة هذا، الأمر الذي وضع زيارة خادم الحرمين الشريفين في مرتبة جديدة جعلت من اليسير الحديث عن المستقبل في ظل شراكة استراتيجية وتكامل وتبادل للمصالح المترابطة.
وفي مطلع العام الماضي زار عبد الله صالح جمعة الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية، الهند لحضور مؤتمر بتروتيك، وألقى محاضرة تحدث فيها عن أن قضية الطاقة تمثل فرصة وتحديا، وأن السعودية مستعدة لمقابلة التحدي، وأن طمأناته هذه تنطلق من ثلاثة عوامل: الإدارة الحسنة والمسؤولة لشركة أرامكو للاحتياطيات التي تسيطر عليها، وتمثل ربع الاحتياطي العالمي المؤكد من النفط وإنتاجها لما نسبته 12 في المائة من حجم الإنتاج النفطي العالمي، وثانيا وجود بنية أساسية حديثة للصناعة النفطية في شكل مرافق تحميل، قدرات على النقل والتوزيع يمكن الاعتماد عليها، وثالثا وأخيرا الالتزام بشراكة مفيدة للطرفين وقدرة على الوفاء بالالتزامات مثلما ظلت السعودية تفعل منذ 70 عاما ومنذ اكتشاف النفط فيها.
البيان الختامي لزيارة الهند أشار إلى موضوع الإمدادات وكيفية ضمانها وتأمينها عبر اتفاقات طويلة الأمد، الأمر الذي يشير إلى نقلة من وضعيتها الحالية، إذ تقوم على عقود سنوية تتجدد تلقائيا وفق ما يعرف بالعقود دائمة الخضرة، أو Ever Green Contracts.
كما يشير البيان إلى الاستثمار السعودي في مجالات التخزين، التكرير والتسويق وفقا للمعايير التجارية. وتكتسب هذه الفقرة معنى أعمق عطفا على ما تشهده الساحة النفطية الهندية إثر القرار الأخير ببناء مخزون استراتيجي للنفط في ثلاثة مواقع منفصلة ويخطط له أن يكتمل بحلول عام 2015، ليحتوي على خمسة ملايين طن تغطي استهلاك 15 يوما بالمعدلات الراهنة وبتكلفة تبلغ مليارين ونصف مليار دولار. هذا المخزون الذي يعتبر علامة فارقة بالنسبة لهدف تأمين وضع الإمدادات.
والبيان يعطي كذلك دفعة لفكرة المشاركة من قبل شركة أرامكو في المشروع الخاص بمصفاة فيزاج على الساحل الشرقي الهندي، التي تتميز بموقع ممتاز يمكن أن يجعلها نقطة انطلاق لتغطية سوق المنتجات المكررة في شرق وجنوب شرق آسيا، وهي فكرة بحثت من قبل لكن تم تأجيلها بسبب إعادة النظر في فكرة تخصيص شركة هندوستان بتروليوم، التي كانت تأمل هي ذاتها الاشتراك في مشروع مصفاة ينبع الجديدة التي يقدر لها أن تنتج 400 ألف برميل يوميا، إلا أن الأمور لم تكتمل بعد، بل إن الشركة الهندية لم تدخل قائمة الشركات المنتقاة للمنافسة النهائية، والقرار في هذا يعود إلى أسباب تجارية بحتة ـ كما نقل وزير الطاقة الهندي ماني شانكار أيار عن رصيفه السعودي علي النعيمي.
على أن إشارة البيان الختامي إلى قيام مشاريع مشتركة بين القطاعين العام والخاص في البلدين للإسهام في مختلف أنواع المشاريع في مجالات النفط والغاز في البلدين أو أي دولة ثالثة، ما يفتح الباب أمام فرص كبيرة يتيحها أمام حجم السيولة المتزايدة التي تتميز بها السوق السعودية.
وأخيرا فإن إشارة البيان إلى مبادرة الهند بتأسيس منتدى للحوار بين منتجي النفط ومستهلكيه في آسيا، وتثمين السعودية لها، توضح الأهمية التي توليها الرياض لهذا التحرك، خاصة والملك عبد الله نفسه هو الذي أطلق فكرة تأسيس منتدى الحوار النفطي، الذي تستضيف الرياض أمانته العامة.
وتأتي الزيارة بعد عام على المبادرة الهندية وبعد أقل من ثلاثة أشهر على الافتتاح الرسمي لمنتدى الرياض، الأمر الذي يضع حوار المنتجين والمستهلكين في مرتبة جديدة خاصة مع بروز المستهلكين الآسيويين قوة رئيسية وإحداث نقلة في العلاقات الثنائية معهم عبرت عنها الزيارة.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 30-01-06, 04:51 AM   #13

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


استشراف تجربة ماليزيا في تحويل الاقتصاد الاستهلاكي إلى صناعي

كشف لـ" الاقتصادية" سلمان بن محمد الجشي نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي - الماليزي نائب رئيس اللجنة الصناعية الوطنية في مجلس الغرف السعودية، أن زيارة الوفد السعودي من رجال الأعمال ضمن الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى ماليزيا يتوقع أن يتمخض عنها العديد من الصفقات التجارية والصناعية من خلال عدة لقاءات سيتم عقدها بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم الماليزيين.
وأكد الجشي أن زيارة رجال الأعمال إلى ماليزيا تهدف في المقام الأول إلى تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، إلى جانب الاستفادة من التجربة الماليزية في تحويل الاقتصاد من استهلاكي إلى اقتصاد صناعي، داعيا رجال الأعمال السعودية إلى المشاركة في الزيارة والاستفادة منها في تطوير أعمالهم التجارية والصناعية.
وقال الجشي إن التركيز على التجربة الماليزية يعود إلى عدة عوامل أهمها أنها تعتبر من حيث حجم اقتصادها من أكبر 30 دولة مصدرة للتقنية على مستوى العالم، ويمكن لها أن تصبح نموذجا مهما للعديد من الدول النامية، إلى جانب أنها تتمتع بمعدل نمو سنوي بنسبة 7.5 في المائة، كما أن تنويع صادراتها، وتركيزها على الصناعات ذات القيمة المضافة للاقتصاد كان محور سياستها الاقتصادية الذي يدور حول تحفيز الصادرات وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي.
وأضاف الجشي أن تطور الصناعة الماليزية يدعو الجميع إلى العمل من اجل الاستفادة من تجاربها الناجحة التي تتمثل في أربع مراحل كانت الأولى منها في أوائل الستينيات إلى أوائل السبعينيات، وتركزت على دعم الصناعات الإحلالية بدلا من الاستيراد كصناعة الغذاء، المشروبات، البلاستيك، والمواد الكيماوية، فيما تمثلت المرحلة الثانية في دعم الصناعات ذات التوجه التصديري كصناعة الإلكترونيات والمنسوجات، حيث وفرت السياسة الحكومية حينها جوا مناسبا للاستثمار الأجنبي ووفرت بنية تحتية جيدة وعمالة محلية مدربة بأسعار منافسة ومناطق صناعية حرة وحوافز ضريبية وتفضيلية، إضافة إلى التملك الأجنبي المباشر، حيث كانت أمريكا، اليابان، سنغافورة، وبريطانيا من أكثر الدول استثمارا لديها، أما المرحلة الثالثة فقد ركزت فيها الحكومة الماليزية على دعم الصناعات الثقيلة والمرتكزة على المعرفة والموارد المحلية كصناعة زيت النخيل، السيارات الوطنية، الأسمنت، والحديد، كما تمثلت المرحلة الرابعة التي بدأت في منتصف التسعينيات إلى عام 2010 في دعم الصناعات ذات التقنية العالية كصناعة الأدوية الكيميائية، الصناعات البتروكيماوية، والصناعات التي تقدم خدمات مساندة لعملية التصنيع كالمعامل، المختبرات، التسويق، التوزيع، والإمداد.
وذكر الجشي أن هناك عددا من العوامل التي نجحت من خلالها ماليزيا في جذب الاستثمار إليها والتي تشمل الاستقرار السياسي، الاقتصاد الذي يقوم على أساس السوق الحرة، العمالة اليافعة والمتدربة بأسعار منافسة، البنية التحتية المتميزة، التوجه الحكومي لجعل البلد بيئة جذب للمستثمرين، إضافة إلى قيام الحكومة الماليزية عن طريق وزارة تجارتها في مجال تشجيع الصادرات بتقديم العديد من التسهيلات الائتمانية والقروض الميسرة بجميع أشكالها وأنواعها، خصوصا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كذلك استصدار سياسات مالية مناسبة هدفها إيجاد حزمة من الحوافز الضريبية والإعفاءات والحسومات لتنمية الصادرات، كذلك تلخصت سياساتها الهيكلة في قيام هيئة متخصصة تعنى بترويج الصادرات الوطنية من خلال توفير المعلومات والشفافية الكبيرة، إنشاء مناطق صناعية حرة في أماكن مناسبة، قيام وزارة التجارة بتوعية المصدرين الماليزيين بالفرص التجارية الواعدة والقيام بدراسة الأسواق، قيام هيئة تنمية الصادرات بترتيب حضور المعارض والمنتديات الاقتصادية، قيام الحكومة الماليزية بعقد الاتفاقيات الثنائية من أجل تسهيل دخول منتجاتها، تشجيعها الاستثمار الأجنبي المباشر، وسعيها الحثيث إلى ربط المصانع الصغيرة والمتوسطة الماليزية بالشركات والمصانع الأجنبية في المناطق الصناعية الحرة، بهدف إنعاش الاقتصاد المحلي.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 31-01-06, 03:45 AM   #14

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


استقبال حافل لخادم الحرمين الشريفين في ماليزيا
الملك يوثق اليوم الشراكة الثالثة للاقتصاد السعودي في آسيا

ينظم مجلس الغرف السعودية وجمعية الصداقة السعودية الماليزية اليوم في كوالالمبور اجتماعاً موسعاً، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وحضور رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي ونخبة من رجال الأعمال والمستثمرين وكبار المسؤولين الحكوميين من الجانبين.
ووصل خادم الحرمين الشريفين أمس، إلى كوالالمبور في مستهل زيارة رسمية لماليزيا, تلبية لدعوة تلقاها من الملك الماليزي توانكو سيد سراج الدين يوترا جمال الليل.
وكان في استقبال الملك في مطار كوالالمبور الدولي رئيس وزراء ماليزيا داتو سري عبد الله أحمد بدوي.

وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات في المطار غادر خادم الحرمين الشريفين ورئيس وزراء ماليزيا في موكب رسمي إلى مقر البرلمان حيث أجريت للملك مراسم الاستقبال الرسمية, حيث كان في استقباله الملك توانكو سيد سراج الدين.

وأوضح الدكتور إسماعيل الحاج إبراهيم سفير ماليزيا لدى المملكة أنه سيتم خلال زيارة الملك بحث الموضوعات المتعلقة بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين، ولاسيما في المجالات التجارية والتعليمية. وستكون هذه الشراكة الثالثة التي يعقدها الاقتصاد السعودي مع جولة الملك التاريخية, حيث تمت الأولى والثانية مع الصين والهند.

وبشأن اجتماع رجال الأعمال اليوم, أوضح الدكتور فهد السلطان الأمين العام لمجلس الغرف أن هذا اللقاء يأتي تتويجاً للمباحثات المكثفة لرجال الأعمال من الجانبين السعودي والماليزي التي جرت أثناء زيارة خادم الحرمين ووفد رجال الأعمال المرافق.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

قديم 31-01-06, 03:48 AM   #15

عماد عبدالله
عضو فعال

 
الصورة الرمزية عماد عبدالله  







رايق

رد: اخبار جولة الملك عبدالله الاسيويه


محفظة استثمارية للمشاريع الاستراتيجية واتفاقية لتطوير صناعة الجوّال السعودي وكلية طبية في المدينة المنورة

تزامنا مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للهند، وقع فى نيودلهي الأسبوع الماضي، يوسف الشلاش نائب رئيس مجلس إدارة شركة مملكة التقسيط, اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية Ifc وشركة Hdfc المتخصصة في تمويل شراء المساكن للتعاون على تطوير شركة عملاقة في المملكة تعمل في تمويل شراء المساكن للمواطنين.
ووقعت الاتفاقية في مبنى المؤسسة الدولية في نيودلهي، عصمت توفيق رئيس منطقة الشرق الأوسط نيابة عن مؤسسة التمويل الدولية Ifc التي تتبع البنك الدولي وكونريد دي سيلفا نيابة عن بنك Hdfc الهندي.
كما وقعت في الإطار ذاته اتفاقية شراكة برعاية خادم الحرمين الشريفين، وحضور الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، بين شركة مملكة التقسيط وبنك Hdfc الهندي.
وفي هذا المجال أكد يوسف الشلاش أن توقيع الاتفاقية يأتي ضمن برنامج متكامل للتعاون مع مجموعة البنك الدولي للنهوض بصناعة التمويل الإسكاني الميسر وتطوير آليات العمل في الشركة ورفع مستوي الأداء.
وتوقع الشلاش أن يكون التحالف إضافة عظيمة لها لما يتمتع به بنك Hdfc من مكانة عالمية وخبرة كبيرة في مجال التمويل الإسكاني الميسر خصوصا في الاقتصادات الناشئة مثل الهند.
وأضاف أن شركة Hdfc من أنجح الشركات عالميا ونمت بشكل سريع لتصبح أفضل شركة في التمويل الإسكاني في الهند بحجم أصول يفوق 20 مليار دولار.
يشار إلى أن Ifc تعتبر شريكا في بنك Hdfc الهندي حيث استفادت مؤسسة التمويل الدولية من هذه الشراكة لتطوير صناعة التمويل الإسكاني في الاقتصادات الناشئة.
وأوضح الشلاش أن مملكة التقسيط تسعى لتوفير آليات وبدائل متعددة للمواطن السعودي للحصول على التمويل الذي يمكنه من شراء الوحدة السكنية التي تناسب دخله وعدد أفراد أسرته في الوقت المناسب, ليتحقق له الاستقرار النفسي والاجتماعي وبقسط يقارب قيمة الإيجار الذي اعتاد على دفعه.
وتابع: إننا وبفضل من الله توصلنا للتوقيع على هذه الاتفاقية مع مؤسسة التمويل الدولية والبنك الهندي نتيجة لسعينا الحثيث لتطوير آليات تمويل شراء المساكن للوفاء بالطلبات المتزايدة على الشركة من قبل المواطنين لشراء مسكن العمر ولتعزيز قدرات وإمكانيات مملكة التقسيط في تمويل المواطنين لشراء الوحدات السكنية.
وذكر أن هذه الاتفاقية تأتي بعد أن حققت الشركة نجاحات كبيرة في هذا المجال بتمويل أعداد كبيرة من المواطنين لشراء مساكن لمدة تصل إلى 20 سنة.
وأكد الشلاش "إن سوق العقارات الإسكانية في المملكة تحتاج لاستكمال منظومات التمويل والتطوير لموازنة العرض والطلب بما يعود على الجميع بالمنفعة، وهذا ما حدا بنا للتعاون مع المؤسسات المحلية والعالمية لتوفير بيئة استثمارية محفزة للشركات العقارية للنجاح في توفير الوحدات السكنية بالكمية والنوعية المناسبة لتغطية الطلب الحالي والمتزايد في السنوات المقبلة".
وحول أهداف الاتفاقية أفاد الشلاش أن الأطراف الثلاثة اتفقوا على تطوير مشروع شركة للتمويل الإسكاني عالمية المعايير بالارتكاز على الأداء الناجح لمملكة التقسيط وخبراتها المتراكمة في السعودية في مجال التمويل الإسكاني وبدعم من مؤسسة التمويل الدولية ودعم فني من شركة Hdfc الهندية.
وأبان أن الاتفاقية تضمن أن يكون المقر الرئيسي للشركة في الرياض لتقوم بتوفير قروض إسكانية لشراء الوحدات السكنية المفردة أو بالجملة في كافة مناطق المملكة.
واختتم الشلاش تصريحه بتقديم شكره لخادم الحرمين الشريفين على مباركته ودعمه الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الهندي وجهوده الكبيرة في دعم القطاع الخاص ليقوم بدوره في المشاركة في خطط التنمية التي تسعى الدولة لتحقيقها في كافة المجالات, حيث كان لتلك الجهود أكبر الأثر في تحفيز القطاع الخاص وتشجيعه للدخول في كافة المجالات الاستثمارية وعقد التحالفات الدولية لتطوير قدراته الإنتاجية.
يذكر أن شركة مملكة التقسيط كانت قد أبرمت في وقت سابق اتفاقية شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع شركة دار الأركان للتطوير العقاري بغرض تمويل شراء الوحدات السكنية التي تقوم "دار الأركان" بتنفيذها في مختلف مناطق المملكة واستطاعت من خلال هذه الشراكة تحقيق نجاحات مشهودة في تمويل أعداد كبيرة من المواطنين لشراء المساكن. وفي هذا الإطار ذكر المهندس سعود القصير مدير عام "دار الأركان" "نأمل أن تكون هذه الخطوة الأولى ضمن سلسلة من الخطوات لاستكمال أنظمة مالية توفر التمويل المالي للراغبين في شراء مساكن من المواطنين بضمان دخلهم الشهري لرفع قدرتهم الشرائية لتملك السكن المناسب في سن مبكرة التي لا يمكن أن تتحقق لهم في ظل الأنظمة الحالية".
وأردف قائلا: إن معظم المواطنين لا يتسنى لهم شراء مسكن العمر إلا في أواسط الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات والتي نأمل أن تصبح ممكنة في منتصف العشرينيات بإذن الله بوجود مثل هذه الشراكات.

__________________

[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/tootoo.swf ]WIDTH=400 HEIGHT=130[/flash]

عماد عبدالله غير متصل  

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2023 م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 08:26 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited