قديم 09-12-07, 04:01 PM   #61

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف نتعامل مع مشاعر الغيرة عند الأطفال؟

أسماء البحيصي
هي العامل المشترك في الكثير من المشاكل النفسية عند الأطفال ويقصد بذلك الغيرة المرضية التي تكون مدمرة للطفل والتي قد تكون سبباً في إحباطه وتعرضه للكثير من المشاكل النفسية.
والغيرة أحد المشاعر الطبيعية الموجودة عند الإنسان كالحب... ويجب أن تقبلها الأسرة كحقيقة واقعة ولا تسمع في نفس الوقت بنموها... فالقليل من الغيرة يفيد الإنسان، فهي حافز على التفوق، ولكن الكثير منها يفسد الحياة، ويصيب الشخصية بضرر بالغ، وما السلوك العدائى والأنانية والارتباك والانزواء إلا أثراً من آثار الغيرة على سلوك الأطفال. ولا يخلو تصرف طفل من إظهار الغيرة بين الحين والحين.... وهذا لا يسبب إشكالا إذا فهمنا الموقف وعالجناه علاجاً سليماً.
أما إذا أصبحت الغيرة عادة من عادات السلوك وتظهر بصورة مستمرة للأسرة، تصبح مشكلة، ولاسيما حين يكون التعبير عنها بطرق متعددة والغيرة من أهم العوامل التي تؤدى إلى ضعف ثقة الطفل بنفسه، أو إلى نزوعه للعدوان والتخريب والغضب.
والغيرة شعور مؤلم يظهر في حالات كثيرة مثل ميلاد طفل جديد للأسرة ، أو شعور الطفل بخيبة أمل في الحصول على رغباته ، ونجاح طفل آخر في الحصول على تلك الرغبات ، أو الشعور بالنقص الناتج عن الإخفاق والفشل.
والواقع أن انفعال الغيرة انفعال مركب، يجمع بين حب التملك والشعور بالغضب، وقد يصاحب الشعور بالغيرة إحساس الشخص بالغضب من نفسه ومن إخوانه الذين تمكنوا من تحقيق مآربهم التي لم يستطع هو تحقيقها. وقد يصحب الغيرة كثير من مظاهر أخرى كالثورة أو التشهير أو المضايقة أو التخريب أو العناد والعصيان، وقد يصاحبها مظاهر تشبه تلك التي تصحب انفعال الغضب في حالة كبته ، كاللامبالاة أو الشعور بالخجل ، أو شدة الحساسية أو الإحساس بالعجز ، أو فقد الشهية أو فقد الرغبة في الكلام.
الغيرة والحسد:
ومع أن هاتين الكلمتين تستخدمان غالبا بصورة متبادلة، فهما لا يعنيان الشيء نفسه على الإطلاق، فالحسد هو أمر بسيط يميل نسبياً إلى التطلع إلى الخارج، يتمنى فيه المرء أن يمتلك ما يملكه غيره، فقد يحسد الطفل صديقه على دراجته وتحسد الفتاة المراهقة صديقتها على طلعتها البهية.
فالغيرة هي ليست الرغبة في الحصول على شيء يملكه الشخص الأخر، بل هي أن ينتاب المرء القلق بسبب عدم حصوله على شيء ما... فإذا كان ذلك الطفل يغار من صديقه الذي يملك الدراجة، فذلك لا يعود فقط إلى كونه يريد دراجة كتلك لنفسه بل وإلى شعوره بأن تلك الدراجة توفر الحب... رمزاً لنوع من الحب والطمأنينة اللذين يتمتع بهما الطفل الأخر بينما هو محروم منهما، وإذا كانت تلك الفتاة تغار من صديقتها تلك ذات الطلعة البهية فيعود ذلك إلى أن قوام هذه الصديقة يمثل الشعور بالسعادة والقبول الذاتي اللذين يتمتع بهما المراهق والتي حرمت منه تلك الفتاة.
فالغيرة تدور إذا حول عدم القدرة على أن نمنح الآخرين حبنا ويحبنا الآخرون بما فيه الكفاية، وبالتالي فهي تدور حول الشعور بعدم الطمأنينة والقلق تجاه العلاقة القائمة مع الأشخاص الذين يهمنا أمرهم.
والغيرة في الطفولة المبكرة تعتبر شيئاً طبيعيا حيث يتصف صغار الأطفال بالأنانية وحب التملك وحب الظهور، لرغبتهم في إشباع حاجاتهم، دون مبالاة بغيرهم، أو بالظروف الخارجية، وقمة الشعور بالغيرة تحدث فيما بين 3 – 4 سنوات، وتكثر نسبتها بين البنات عنها بين البنين.
والشعور بالغيرة أمر خطير يؤثر على حياة الفرد ويسبب له صراعات نفسية متعددة، وهى تمثل خطراً داهما على توافقه الشخصي والاجتماعي، بمظاهر سلوكية مختلفة منها التبول اللاإرادي أو مص الأصابع أو قضم الأظافر، أو الرغبة في شد انتباه الآخرين، وجلب عطفهم بشتى الطرق، أو التظاهر بالمرض، أو الخوف والقلق، أو بمظاهر العدوان السافر.
ولعلاج الغيرة أو للوقاية من آثارها السلبية يجب عمل الآتي:-
• التعرف على الأسباب وعلاجها.
• إشعار الطفل بقيمته ومكانته في الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.
• تعويد الطفل على أن يشاركه غيره في حب الآخرين.
• تعليم الطفل على أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر وأنه يجب على الإنسان أن يحترم حقوق الآخرين.
• تعويد الطفل على المنافسة الشريفة بروح رياضية تجاه الآخرين.
• بعث الثقة في نفس الطفل وتخفيف حدة الشعور بالنقص أو العجز عنده.
• توفير العلاقات القائمة على أساس المساواة والعدل، دون تميز أو تفضيل على آخر، مهما كان جنسه أو سنه أو قدراته، فلا تحيز ولا امتيازات بل معاملة على قدم المساواة
• تعويد الطفل على تقبل التفوق، وتقبل الهزيمة، بحيث يعمل على تحقيق النجاح ببذل الجهد المناسب، دون غيرة من تفوق الآخرين عليه، بالصورة التي تدفعه لفقد الثقة بنفسه.
• تعويد الطفل الأناني على احترام وتقدير الجماعة، ومشاطرتها الوجدانية، ومشاركة الأطفال في اللعب وفيما يملكه من أدوات.
• يجب على الآباء الحزم فيما يتعلق بمشاعر الغيرة لدى الطفل، فلا يجوز إظهار القلق والاهتمام الزائد بتلك المشاعر، كما أنه لا ينبغي إغفال الطفل الذي لا ينفعل، ولا تظهر عليه مشاعر الغيرة مطلقاً.
• في حالة ولادة طفل جديد لا يجوز إهمال الطفل الكبير وإعطاء الصغير عناية أكثر مما يلزمه، فلا يعط المولود من العناية إلا بقدر حاجته، وهو لا يحتاج إلى الكثير، والذي يضايق الطفل الأكبر عادة كثرة حمل المولود وكثرة الالتصاق الجسمي الذي يضر المولود أكثر مما يفيده. وواجب الآباء كذلك أن يهيئوا الطفل إلى حادث الولادة مع مراعاة فطامه وجدانياً تدريجياً بقدر الإمكان، فلا يحرم حرماناً مفاجئاً من الامتياز الذي كان يتمتع به.
• يجب على الآباء والأمهات أن يقلعوا عن المقارنة الصريحة واعتبار كل طفل شخصية مستقلة لها استعداداتها ومزاياها الخاصة بها.
• تنمية الهوايات المختلفة بين الأخوة كالموسيقى والتصوير وجمع الطوابع والقراءة وألعاب الكمبيوتر وغير ذلك..... وبذلك يتفوق كل في ناحيته، ويصبح تقيمه وتقديره بلا مقارنة مع الآخرين.
• المساواة في المعاملة بين الابن والاالمريض، التفرقة في المعاملة تؤدى إلى شعور الأولاد بالغرور وتنمو عند البنات غيرة تكبت وتظهر أعراضها في صور أخرى في مستقبل حياتهن مثل كراهية الرجال وعدم الثقة بهم وغير ذلك من المظاهر الضارة لحياتهن.
• عدم إغداق امتيازات كثيرة على الطفل المريض ، فأن هذا يثير الغيرة بين الأخوة الأصحاء ، وتبدو مظاهرها في تمنى وكراهية الطفل المريض أو غير ذلك من مظاهر الغيرة الظاهرة أو المستترة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 04:03 PM   #62

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


أساليب لمواجهة صعوبات التعلم لدى الاطفال

د . محمد علي كامل
ادراك الوالدين للصعوبات او المشكلات التي تواجه الطفل منذ ولادته من الاهمية حيث يمكن علاجها والتقليل من الاثار السلبية الناتجة عنها .
وصعوبات التعلم لدى الاطفال من الاهمية اكتشافها والعمل على علاجها و يذكر (( بطرس حافظ )) ان مجال صعوبات التعلم من المجالات الحديثة نسبيا في ميدان التربية الخاصة , حيث يتعرض الاطفال لانواع مختلفة من الصعوبات تقف عقبة في طريق تقدمهم العملي مؤدية الى الفشل التعليمي او التسرب من المدرسة في المراحل التعليمية المختلفة اذا لم يتم مواجهتها والتغلب عليها ..
والاطفال ذوو صعوبات التعلم اصبح لهم برامج تربوية خاصة بهم تساعدهم على مواجهة مشكلاتهم التعليمية والتي تختلف في طبيعتها عن مشكلات غيرهم من الاطفال .
اذ ان صعوبات التعلم تعد من الاعاقة التي تؤثر في مجالات الحياة المختلفة وتلازم الانسان مدى الحياة وعدم القدرة على تكوين صداقات وحياة اجتماعية ناجحة وهذا ما يجب ان يدركه الوالدان والمعلم والاخصائي وجميع من يتعامل مع الطفل , فمعلم الطفل عليه ان يعرف نقاط الضعف والقوة لديه من اجل اعداد برنامج تعليمي خاص به الى جانب ذلك على الوالدين التعرف على القدرات والصعوبات التعليمية لدى طفلهما ليعرفا انواع الانشطة التي تقوي لديه جوانب الضعف وتدعم القوة وبالتالي تعزز نمو الطفل وتقلل من الضغط وحالات الفشل التي قد يقع فيها , وفيما يلي مجموعة من الارشادات اتي تساعد المعلم و الاخصائي النفسي والوالدين في التغلب المبكر على صعوبات التعلم :
- دور الوالدين تجاه طفلهما ذي صعوبات التعلم :
1- القراءة المستمرة عن صعوبات التعلم والتعرف على اسس التدريب والتعامل المتبعة للوقوف على الاسلوب الامثل لفهم المشكلة .
2- التعرف على نقاط القوة والضعف لدى الطفل بالتشخيص من خلال الاخصائيين او معلم صعوبات التعلم ولا يخجلان من ان يسألا عن اي مصطلحات او اسماء لا يعرفانها .
3- ايجاد علاقة قوية بينهما وبين معلم الطفل¸اي اخصائي له علاقة به .
4 - الاتصال الدائم بالمدرسة لمعرفة مستوى الطفل اذ ان الوالدين لهما تاثير مهم على تقدم الطفل من خلال القدرة والتنظيم .
5 - لا تعط الطفل العديد من الاعمال في وقت واحد واعطه وقتا كافيا لانهاء العمل ولا تتوقع منه الكمال .
6 - وضح له طريقة القيام بالعمل بأن تقوم به امامه واشرح له ما تريد منه وكرر العمل عدة مرات قبل ان تطلب منه القيام به .
7- ضع قوانين وانظمة في البيت بان كل شئ يجب ان يرد الى مكانه بعد استخدامه وعلى جميع افراد الاسرة اتباع تلك القوانين حيث ان الطفل يتعلم من القدوة .
8- تنبه لعمر الطفل عندما تطلب مهمة معينة حتى تكون مناسبة لقدراته .
9- احرم طفلك من الاشياء التي لم يعدها الى مكانها مدة معينة اذا لم يلتزم باعادتها او لا تشتر له شيئا جديدا او دعه يدفع قيمة ما اضاعه .
10- كافئه اذا اعاد ما استخدمه واذا انتهى من العمل المطلوب منه .
من حيث القدرة على التذكر :
1- تاكد من ان اجهزة السمع لدى طفلك تعمل بشكل جيد .
2- اعطه بعض الرسائل الشفهية ليوصلها لغيره كتدريب لذاكرته ثم زودها تدريجيا .
3- دع الطفل يلعب العابا تحتاج الى تركيز وبها عدد قليل من النماذج ثم زود عدد النماذج تدريجيا .
4- اعط الطفل مجموعة من الكلمات ( كاشياء , اماكن , اشخاص ) .
5- دعه يذكر لك كلمات تحمل نفس المعنى .
6- في نهاية اليوم او نهاية رحلة او بعد قراءة قصة دع الطفل يذكر ما مر به من احداث .
7- تاكد انه ينظر الى مصدر المعلومة المعطاة ويكون قريب منها اثناء اعطاء التوجيهات ( كالتظر الى عينيه وقت اعطائه المعلومة ) .
8- تكلم بصوت واضح ومرتفع بشكل كاف يمكنه من سماعك بوضوح ولا تسرع في الحديث .
9- علم الطفل مهارات الاستماع الجيد والانتباه , كان تقول له : ( اوقف ما يشغلك , انظر الى الشخص الذي يحدثك , حاول ان تدون بعض الملاحظات , اسال عن اي شئ لا تفهمه ) .
10- استخدم مصطلحات الاتجاهات بشكل دائم في الحديث مع الطفل امثال فوق , تحت , ادخل في الصندوق .
من حيث الادراك البصري :
1- تحقق من قوة ابصار الطفل بشكل مستمر بعرضه على طبيب العيون لقياس قدرته البصرية .
2- دعه يميز بين احجام الاشياء واشكالها والوانها , مثال الباب مستطيل والساعة مستديرة .
القدرة على القراءة :
1- يجب التاكد من ان ما يقرؤه الطفل مناسبا لعمره وامكانياته و قدراته واذا لم يحدث يجب مناقشة معلمه لتعديل المطلوب قراءته , اطلب من المعلم ان يخبرك بالاعمال التي يجب ان يقوم بها في المواد المختلفة مثل العلوم و التاريخ والجغرافيا قبل اعطائه اياها في الفصل حتى يتسنى لك مراجعتها معه .
2- لا تقارن الطفل باصدقائه او اخوانه خاصة امامهم.
3- دعه يقرا بصوت مرتفع كل يوم لتصحح له اخطاءه , اذ ان الدراسات والابحاث المختلفة قد اوضحت ان العديد من ذوي صعوبات التعلم الذين حصلوا على تعليم اكاديمي فقط من خلال حياتهم المدرسية وتخرجوا في المرحلة الثانوية لن يكونوا مؤهلين بشكل كاف لدخول الجامعة ولا لدخول المدارس التأهيلية المختلفة او التفاعل مع الحياة العملية , ولهذا يجب التخطيط مسبقا لعملية الانتقال التي سوف يتعرض لها ذوو صعوبات التعلم عند الخروج من الحياة المدرسية الى العالم الخارجي .
4- الخيارات المتعددة لتوجيه الطالب واتخاذ القرار الذي يساعد على الحاقه بالجامعة او حصوله على عمل وانخراطه في الحياة العملية او توجيه نحو التعليم المهني , وعند اتخاذ هذا القرار يجب ان يوضع في الاعتبار ميول الطالب ليكون مشاركا في قرار كهذا .
الممارسات الاجتماعية
قد لا يستطيع تقويم نفسه على حقيقتها فيظن انه قد اجاب بشكل جيد في الامتحان ويصاب بعد ذلك بخيبة امل .. وهناك صفات مشتركة بين هؤلاء الاطفال فقد يكون تحصيله و مستواه في بعض المواد جيدا ويكون البعض الاخر ضعيفا .. وقد يكون قادرا على التعلم من خلال طريقة واحدة مثل باستخدام الطريقة المرئية وليست السمعية وقد يتذكر ما قراه وليس ما سمعه .

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 04:04 PM   #63

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تعلمين طفلك معنى النظام؟


د. سعدية محمد
للحفاظ على النظام في البيت او الصف , ولعدم فرض القيود او الضغوط على الاطفال علينا ان نفعل الاتي :
1- السماح للاطفال بالتعبير عن الراي , والمبادرة الذاتية , وتمكينهم من الاختيار .
2- تمكين كل طفل من التعبير الواضح عن مشاعره وحاجاته كلما رغب في ذلك .
3- اتاحة الفرصة امام الاطفال لاثبات ذواتهم , بان يكون لكل منهم دور و مكان في الحياة .
4- ان نتقبل جميع من نتعامل معهم من اطفال , بتقبل كل ماهو معقول ومناسب منهم .
5- ان نعمل على المحافظة على كرامتنا وشخصيتنا واحترامنا امام الجميع .
6- ان نعمل على التمسك بجميع القواعد التي وضعناها للحفاض على النظام .
7- ان نعمل على كسب عواطف ومشاعر اطفالنا , بالكلمة وبالعمل .
8- ان نكون حازمين في اتخاذ القرارات اللازمة عند الضرورة .
9- ان نمكن كل طفل من الاعتماد على نفسه وتحمل المسؤولية .
وعلينا الانقوم بما يليي :
1- ان لانهمل اي فرد , ولا نتجاهل مشاعره وظروفه , ولا نغض النظر عنه .
2- ان لا نعطي الفرد حرية الاختيار ثم نمنعه من ممارستها .
3- ان لا نكطلب سلوكا , ونهمل في متابعته .
4- ان لا نعلم مفهوم الحرية , ونسلبهم الحق في ممارستها .
5- ان لا نعلم تحمل المسؤلية ونمنعهم من المشاركة .
6- ان لا نطلب منهم الاحترام , وانما نكسبه .
7- ان لا نشتري عواطفهم , بل نسعى لاكتسابها وتنميتها .
8- ان لا نخاف من اخطائنا امامهم , وانما نعلمهم باننا جميعا خطاءون وان المهم هو ان نتعلم من اخطائنا .
9- ان لا ننتظر اعتراف الاطفال باخطائهم .
10- ان لا نتوقع ان يتصرف الصغار كاشخاص كبار ناضجين .
11- ان لا ننتظر تبرير كل سلوك يقوم به الصغير .
12- ان لا نكون قدوة سيئة امام اطفالنا .

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 04:05 PM   #64

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تسيطرين على بكاء رضيعك ..


جميع الأطفال يبكون. في حوالي الأسبوعين من عمره من المعروف أن الطفل يزيد بكاءه خلال الليل.
اذا أصبح طفلك مهتاجا ، فما هو العمل؟ جربي بعض التقنيات في الأسفل لتهدئة طفلك. أعطيه اهتمامك وحولي معرفة ما يريد. خلال التجربة والخطأ ومع الحب والصبر ستكتشفين عاجلا أي طريقة تهدئة تكون فعالة.
اليك بعض الطرق لتجربيها: وضعية جديدة، حركات متناغمة، الدفء، أصوات هادئة، اللمس.
وضعية جديدة:
احملي طفلك ووجهه للأسفل على ساعدك بحيث يكون رأسه عند مرفقك ويكون ابهامك وأصابعك ملتفة حول فخذه.
احملي طفلك بحيث تسنديه على يدك وظهره على صدرك ويدك الأخرى لفيها حول صدره، لفي ابهامك واصابعك حول ساعده الأعلى.
احملي طفلك عاليا على كتفك بحيث معدته تكون مضغوطة من عظام كتفك.
هززي وهدهدي طفلك على ذراعك احملي من بطنه بإحكام نحوك.
حركات متناغمة:
الأطفال يرتاحون أن تحمليهم وتمشين، لذلك جربي هذه الطرق:
تمشي هنا وهناك.
ارجحيه بشكل عمودي عن طريق جعل ركبتك منحنية بشكل عميق.
ارجحيه وهزيه من جهة لأخرى أو من للأمام للخلف.
تأرجحي للأمام والخلف على كرسي هزاز مريح.
الدفء:
لفي طفلك ومهديه باحكام في بطانية.
احملي طفلك بالقرب منك فبذلك سيحصل على الدفء منك.
ضعي دفاية في مكان نوم طفلك، لتدفئة شرشفه قبل وضعه في السرير، تأكدي من حرارة الشرشف قبل وضعه في السرير.
اتركي طفلك يستلقي على قماش مملوء بالماء الدافيء في حجرك.
الأصوات الهادئة:
تكلمي بكلمات مطمئنة بصوت ناعم ومنخفض.
دندني وغني أغاني مألوفة أنت تستمتعين بها.
سجلي صوت غسالة الأطباق وغسالة الملابس والمكنسة والنشافة لتدعي طفلك يسمع أصواتها. المروحة أو صوت التكييف في غرفة طفلك يمكن أن تخدعه، كذلك صوت المذياع يمكن تهدئته.
القرآن الكريم، فليس هناك ما هو أفضل منه لتهدئة طفلك.
اللمس:
بلطف دلكي طفلك من الخلف من عنقه حتى الأسفل.
ربتي وفركي طفلك من الخلف والأسفل.
في غرفة دافئة، ضعي طفلك على سطح ثابت، ودلكي بطنه بحركة في اتجاه عقارب الساعة، اذا اعتقدتي انه غير مريح له فلربما الغازات، فهذا يساعد على طرد الغازات. ثم بلطف اضغطي كلا ركبتيه على بطنه لطرد الغازات

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 04:06 PM   #65

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


حتى لانحطم شخصية أطفالنا..


عامر العفاس
يقول الطبيب النفسي بيارداكو :"يجب أن تحرص على أن يكون حب طقلك لنفسه معتدلا.فإذا كان كذلك,فيجب أن تعمل على ألا ينقص هذا الحب الذاتي أبداً".
طبعا,هذا يستلزم أن يعتبر الآباء والأمهات أطفالهم أشخاصاً ذوي نصيب كامل,وأن يبرهنوا على حبهم لهم بمشاركتهم أعمالهم وبحل كل خلاف بواسطة حوار بناء وذكي.
حتى المسائل الجنسية يمكن أن توضح.لاينبغي ابدا الهروب منها أو الإجابة بجمل توبيخية من نوع :"ألا تستحي! أنت مازلت صغيراً للحديث في هذا الموضوع".بالعكس,يجب على الوالدين الكشف عن بعض النقاط بحسب سن الطفل.فمثلاً :إذا سأل طفل في السادسة من عمره عن كيفية الإنجاب,فيمكن لوالديه أن يجيباه بطريقة مبسطة,دون الدخول في التفاصيل التي لايستطيع بعد فهمها.أما بالنسبة الى المراهق,فمن الأفضل طرح الموضوع معه بجدية أكثر أو توجيهه لقراءة كتاب جيد في هذا المجال.وعلى كل حال,هذا أحسن بكثير من إيكاله الى أصدقائه الذين,في أغلب الأحيان,سيعلمونه الجنس من جانبه المنحط!
الوسط المدرسي
يتحمل الأساتذة أيضاً قسطاً من المسؤولية في تعميق وترسيخ خجل الأطفال.ذلك أن بعضهم لايتورع مثلاً عن السخرية من لهجة تلميذ,من فهمه البطيء أو من مهنة أبيه,وهذا أمام كل زملائه الذين يضحكون.وبعض آخر لايهتم في الفصل إلا بالتلامذة,كأنما يريدون إفهامهم بأنهم غير مرغوب فيهم!
وصنف آخر لايترك الفرصة تمر دون أن يستغل نفوذه في الفصل.وهكذا يقابل اقل زلة من تلميذه,مهما كانت يسيرة,بجمل لاذعة من نوع :"أنت طفل خبيث..عديم التربية..ستدفع ثمن طيشك غالياً",بدلاً من الرد عليها بحوار ذكي وبناء.المصيبة أن هؤلاء الأساتذة أنفسهم يتركون في اغلب الأحيان كل المناسبات تمر,دون التفكير في تشجيع تلميذ تقدم في دراسته أو تهنئة آخر بتفوقه الملحوظ!

شموع الامل غير متصل  

قديم 09-12-07, 04:07 PM   #66

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف تعلمين طفلك قيمة الوقت ؟


لعلك تتحسرين وأنت ترين أولادك يهدرون أوقاتهم في الجلوس طويلاً
أمام شاشات { التلفزيون } أو { الكمبيوتر } أو { الإنترنت } !
ويزداد تحسرك حين يكون هدرهم لأوقاتهم على حساب دراستهم وصلاتهم
وأدائهم لواجباتهم .
ماذا تفعلين من أجل أن يدرك أولادك قيمة الوقت , ومن أجل أن توقفي
هدرهم لأوقاتهم ؟
أنصحك بأن تقومي بإحراق ورقة نقدية أمام أولادك .
أتوقع أن تكون ردة فعلهم تجاه عملك هذا عبر واحدة أو أكثر
من العبارات التالية:
أمي هذا حرام , لماذا تحرقينها ؟ كنت أقدر أن أشتري بها حلوى كثيرة
أو لعبة جميلة,
لو علم أبي لغضب , سأخبر أبي بما فعلت .
أيا كانت ردة فعل أولادك , وأيا كانت عبارتهم تجاه ما قمت به
من إحراق الورقة النقدية.... فإنها فرصة لتشرحي لهم وتوضحي
قيمة الوقت الذي يهدرونه . قولي مثلاً :
هل تحسرتم على خسارة عشرة دنانير ؟
أنتم تحرقون أكثر من الدنانير!
هل تعلمون كيف ومتى ؟
حين تضيعون ساعات طويلة في جلوسكم أ مام التلفاز ,
وحين تمضون أوقاتاً كثيرة في الإنترنت ..
ألا تعلمون أن هذه الساعات من أعماركم ,
وأنكم يمكن أن تقرؤوا فيها القران فتكسبوا آلاف الحسنات ,
أو أن تساعدوني في أعمال البيت فأرضى عنكم فيكتب الله لكم أجراً عظيماً ,
أو تراجعوا دروسكم وتكتبوا واجباتكم المدرسية فعندئذ تنجحون في صفوفكم
ولا تخسرون مئات الدنانير إذا تخرجكم في الجامعة سنة !
وماذا تفعلين من أجل أن يوقف أولادك هدرهم لأوقاتهم ؟
بعد أن أوضحت لهم أن أوقاتهم تساوي صدقات وأجوراً و أموالاً
أعينهم على الاستفادة من أوقاتهم بما يلي :
قولي لابنك : قم يا ولدي فاكتب واجباتك المدرسية قبل أن تبدأ الرسوم المتحركة؟
حتى تشاهدها و أنت مرتاح .
أو انظر يا ولدي أنت الآن تحرق دنانير بعدم دراستك وكتابة واجباتك المدرسية.
أو أتذكر عندما هددتني بإخبار أبيك عن إحراقي العشر ة دنانير ..
أنا أخوفك بالله تعالى الذي سيسأل كل عبد يوم القيامة عن عمره فيما أفناه ,
والعمر هو الوقت يا ولدي .
وهكذا يمكنك جعل أولادك يدركون أن قيمة الوقت ثمينة , أنهم بهدرهم
الساعات دون الاستفادة منها في ذكر الله تعالى , أو في قراءة نافعة ,
أو في مراجعة دروسهم , أو في فعل خير من الخيرات ,
يقومون بحرق ما هو أثمن من تلك الأوراق النقدية .
يبقى أن أقترح عليك ألا تحرقي ورقة نقدية حقيقية أمام أطفالك ,
بل ورقة نقدية مطبوعة عبر الطابعة و الناسخة , وأخبري أولادك
بعد ذلك بما فعلت , وأنك لا يمكن أن تحرقي نقوداً حقيقية لها قيمتها,
و إنما فعلت ذلك لتجعليهم يدركون قيمة الوقت .

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:10 AM   #67

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف يعمل طفلك دون مساعدة..


د.لين وايز
تصرفات طفلك
كان يقنع في البدء إذا طلبت منه ان يلازمك، أما الآن فهو يريد أن
يتبعد عنك كي يكتشف كل شيء. إذا كنت في الدكان، يجوز أن يأخذ كيساً من الورق ويضع شيئاً فيه.
هو لا يريدك أن تساعديه كما فعلت من قبل بارتداء الثياب وما شابه.
حتى لو صعب عليه ذلك، فهو يجرب ويجرب رغم الصعوبة التي يلقاها، فالأطفال في هذا السًن يملكون العزم لفعل كل شيء.
بماذا يفكر طفلك ويشعر
أنا أحب ان أذهب الى الدكان مع الماما والبابا. يوجد أشياء. كثيرة
أنظر اليها. أرى شيئاً أحمر اللون لاصقا بالأرض فأترك يد الماما وإذهب لأرى ما هو، أركع لأرى جيداً. هو لاصق على الأرض وأحاول واحاول دون جدوى.
منعتني الماما عن المحاولة، جربت مراراً ولم أنجح ولكن يمكنني أن أساعدها. أستطيع أن أضع البقالة في الكيس، أعرف كيف أضع الخبز في الكيس، رأيت غيري يفعل هذا من قبل. أنا قادر أن أفعله الاَن.
هذا الصباح، فعلت شيئاَ لوحدي، لبست ثيابي. كان من الصعب ولكني فعلته. أنا لست بحاجة الى مساعدة الماما الاَن. هي جربت أن تقول لي كيف أفعل هذا ولكنني لم أصغ اليها أنا أُفضل طريقتي وأقدر على ذلك.
ما معنى هذا
هو يتعلم أشياء كثيرة عندما يختبر ما بإمكانه أن يفعل في هذه الفترة،
هناك حق فطري، وقوي كي يعمل لوحده، هو يريد أن يهتم بنفسه ويقضي حاجاته بنفسه. المهارات التي يكتسبها هي مهمة جداَ لاستقلاليته. هو يريد أن يتعلم كيف يستعمل جسده وأطرافه، هو قادر أن يركض ويقفز.
هو يتحرك كثيراً في هذا السن- حركة دائمة- قصده أن يكتشف جسده وعالمه. يتعلم طفلك عن هويته ليس فقط من خلال جسده وما يفعل به بل من محيطه أيضاَ.
ربما تجدين أن الوقت الذي يتطلبه طفلك كي يقوم بعمله هو سبب ازعاج لك ولديك كثير من الواجبات الضاغطة. هذا يتطلب الكثير من الصبر. أدركي المعنى الحقيقي لهذا الأمر فترتاحين.
ما يجب أن تفعليه
دليه على مهاراته
أعطي طفلك فرصاً عديدة كي يبرهن عن مهاراته.عندما يركض باتجاهك، قولي له: "أنت حقاَ تعرف كيف تركض. وهكذا عندما يقفز. لا تحكمي ولكن علقي على سعادته بمهارته.
دعي طفلك يقوم بأشياء لوحده
دعيه يقوم بحاجاته حتى لو أخذت وقتاَ طويلاًَ والنتيحة كانت أقل مما
ترضيك.
أعطي فرصاً للخيار
عند الإمكان , دعيه يختار بين شيئين مناسبين: طقمين من اللباس أو
غيره أخفي كل ما لا تريديه أن يرتديه وحددي من الكمية التي يجب أن يختار منها.
امدحيه لمساعدة نفسه
"اتبعت طريقة جيدة لترتدي ملابسك هذا الصباح، ليس المهم كيف
ظهر بملابسه، الأهم هو عملية الارتداء.
دققي بمحيط طفلك,أي أينما يريد يكتشف
جهزى له أمكنة آمنة وأدوات لا تؤذي، وضعي له حدوداً أمنة.
ضعي حدوداً للاكتشاف غير الصحي وغير ألامن
إذا أراد أن يرفع صحناً من الأرض قولي له: "أنا أفهم أن هذا يعجبك
ولكنه غير صحي. هو مملوء بالميكرويات ويمكن أن يمرضك". حتى لولم يفهم ما تقولين فهويشعر أنك تريدين مساعدته. ثم أعطه شيئاً اَخر كبديل, قولي له: "تعال ساعدني لأضع التفاح في هذا الكيس".
فككي الأعمال الى أجزاء.
اذا أردته أن يزرر كنزته فلك العملية: دعيه يمسك الزر بيده بينما
تدخليه أنت في العروة, ثم دعيه يمسكه من الناحية الثانية فيما أنت تشدينه من الوراء. عندها قولي له :"أنت تعلم كيف تزرر كنزتك,بعد قليل ,تستطيع أن تفعل هذا لوحدك".فيظهر الانشراح على وجهه.
مايجب ألا تفعليه
لاتقولي دائماً "دعني اساعدك"
واجبك الان هو تشجيع طفلك كي يتعلم استقلاليته.تدخلي عندنا تريدينه أن يسرع بعمله او عندما يشعر بإحباط.
لاتقلقي أن يكون كل شيء على مايرام
إذا ارتدى طفلك جوارب زرقاء وأخرى حمراء إساليه إذا كان يريد أن يرتدي الإثنين بذات اللون وإذا لم يقبل فلا بأس.هو يتعلم أن يكون مسؤولاً عن نفسه.
لاتؤنبي طفلك أو توصفيه بغير "جيد"
عندما يقوم بعمل غير صحي,غير آمن أو بشيىء لاتحبينه,لاتوبخيه.أوقفيه – أوضحي الأمر واعطه فرصة ثانية للاكتشاف,فعندما توبخيه لعمل ما,فأنت تشجعينه على القيام بالعمل ذاته.
إذا كان هناك حالات طارئة كعبور الشارع مثلاً,عليك أن تكوني جازمة وتقولي "لا",يمكنك أن تصرخي عليه,تمسكيه وتفسري له أن الشارع غير آمن."يجب أن تبقى في الداخل (ليس كقصاص بل كامان) حتى اتمكن من الهاب معك".كوني واقعية وأنت تتكلمين معه.إذا صرخ أو اغتاظ أتركيه ريثما يهدأ ثم كرري :"يجب ألا تذهب الى الشارع صراخك لن يساعد".
ثم هدئي روعك وقولي:"أنت عزيز علي ولا أريدك أن تتألم".
ومن ثم أعطه بديلاً "عندما أنتهي من الغسيل سأذهب معك لنتمشى,تعال والعب في المطبخ الآن".إذا أكمل اغتياظه قولي :"إذا لم تهدأ لن نستطيع أن نقوم بالنزهة".

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:11 AM   #68

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ماذا نقرأ للطفل؟


القراءة أعظم ثروة يمكن أن يمتلكها الانسان,وفي هذا المعنى قال أحد الشعراء الانجليز: قد تكون عندك ثروة ضخمة لاتساويها ثروة اخرى في العالم ولكنك لن تكون ابدا اغنى مني فقد كانت لي أم أعتادت أن تقرأ لي.
اشارت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الى ان متوسط القراءة في العالم العربي 6 دقائق في السنة للفرد,ويعود السبب الرئيسي في تدني القراءة عندنا هو عدم تحبيب وتدريب الانسان العربي منذ صغره على القراءة.
هناك قاعدة تقول اقرأ لطفلك لتعوده على القراءة منذ الصغر,فمن لم يقرأ له في الصغر لن يقرأ لنفسه في الكبر,ولنا في التاريخ نماذج عديدة من اهتمام الكبار بالقراءة لابنائهم,ففي حضارتنا الاسلامية نماذج باهرة من هذا الاهتمام.وعندما نسأل كبار العلماء يكون جوابهم انهم كانت لديهم امهات يقرأن لهم.
على الأبوين أن يقرءا لابنائهما,ويشجعاهم على المطالعة حتى ينفتح باب الحوار,فهناك كثير من الامور يود الوالدان أن يبحثاها مع الاطفال ولكن لا سبيل الى ذلك,والقراءة تضع بين يدي الاباء المفتاح للحوار مع الابناء.
كما أن القراءة للطفل تجعل الوالدين يكتشفان امكانات وطموحات الطفل.فالقراءة وسيلة هامة للحصول على المعرفة والاستزادة من الثقافة,ومن ثم زيادة الوعي والفهم عند الطفل,كما أنها تساعد على التفوق الدراسي,وسرعة الفهم,ومن ثم تحصيل الدروس بسرعة كبيرة ,وجهد أقل,ووقت اقصر,كما أكدت العديد من الدراسات ان القراءة للطفل تساعد على مواجهة المشكلات التي قد يتعرض لها,حيث يستطيع التعبير عنها بطريقة سليمة,وفي الوقت نفسه يستطيع الاستفادة من خبراته المختلفة التي كونها من خلال القراءة,ومن ثم ينجح في التوصل الى الحل الامثل لها,كما يجعله يصدر احكاما موضوعية في الامور المختلفة,وتكون هذه الاحكام بناء على فهم واقتناع للموضوعات.
ماذا نقرأ للطفل؟
1- علينا أن نعلم حقيقة اساسية :ان كل ما نقرأه للطفل سوف يتأثر به,وسوف يكون عاملا هاما في تحبيب القراءة اليه,أو النفور منها,ولذلك يجب ان نحرص كل الحرص ونحن نقرأ للطفل على الاختيار السليم لمادة القراءة,فالطفل من 3- 7 يحب القصص,وهي أكثر المواد مناسبة له,ولا نقرأ طبعا أي قصة كانت.
2- نبدأ بقراءة القصة التي تدور حول معرفة النبات الحيوان الطيور,وكذلك الشخصيات المهمة,كشخصية الرسول والائمة.
3- القصة التي يمتزج فيها الخيال بالواقع الذي يحياه ككلام العصافير مثلا ولو انه غير واقعي,لكنه من الامور المقبولة لديه لانها تشبع رغبته.
4- القصة ذات الصور والالوان الجذابة المعبرة,والاسلوب السهل الذي يفهمه بدون عناء أو مشقة,ونبتعد عن القصص ذات الاثارة والقلق والفزغ,كقصص العفاريت,والغول,والاشباح,فهذه تجعله قلقا,خائفا,جبانا,ونختار له القصة التي تتناول المبادىء الاخلاقية,وتنمية روح الصدق والمحبة في نفسه,ونبتعد عن القصص التي فيها الاشخاص الذين يدخنون أو يكذبون.
متى واين نقرأ للطفل؟
نقرأ له وهو شبعان غير جائع حتى لا يلتفت للطعام أو الحلويات,وان لايكون امام شاشة التلفاز,وأن يكون الطفل غير متعب,كذلك أن نكون نحن غير متعبين أو مرهقين,فإن ذلك يشعرنا بالضجر والملل,فان طلب الطفل القراءة ونحن في وقت أو وضع غير مناسب اعتذرنا باسلوب سليم لايزعجه أو ينفره.
تروي الكاتبة (كاترين باسترون) انها قابلت طفلا فسالها: كيف اقرأ كتب العالم؟وعندما بحثت عن السبب الذي جعل هذا الطفل يسألها هذا السؤال وجدت أن معلمته تقدم له القصص بطريقة مشوقه جداً,مما جعله يحب القراءة وهو في سنواته الاولى من عمره.

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:11 AM   #69

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


ما ينبغي فعله عندما يبدأ طفلك بالكذب


د.جيري وايكوف
يعيش الاطفال في عالم مثير تختلط فيه الحقائق بالأوهام.إنهم يحبون الصور المتحركة ويقلدون شخصيات أفلام الكرتون,مثل الساحرات وسوبرمان وسبايدرمان ويمثلون أدوراً مختلفة أثناء اللعب.
وعندما يخبرونكم قصصاً غالباً ما تفضح هذه الأخيرة مخاوفهم الدفينة.هم يصرخون احياناً:"أمي,هناك وحش مخيف في غرفتي!تعالي وأنقذيني"!فلعل هذه طريقة في إخباركم أنه يخشى الظلام.من الممكن أن يقتنع الأطفال بأي شيء تقريباً!فإذا أرادوا أن يصدقوا امراً فيمكنهم أن يقنعوا انفسهم بأنه حقيقة حتى لو كان أكبر كذبة.
الكذب هو خطوة من الخطوات التي يخطوها الطفل نحو اكتساب الاستقلالية,عندما يبدأ بفرد جناحيه ليطير بعيداً عن مراقبة أو سيطرة الأهل.
ماذا يستطيع الأهل أن يفعلوا إذاً؟واجب الأهل هو ان يفهموا القصد من الكذبة وأن يجعلوا الطفل يلمس منافع قول الحقيقة.فإذا علم أن الحقيقة مهمة بالنسبة لكم,فسيصبح الصدق اكثر أهمية بالنسبة له.
الإجراءات الوقائية
شددوا على قول الحقيقة
أثنوا على طفلكم عندما تعلمون أنه يقول الحقيقة,سواء أكانت تتناول شيئاً سيئاً قد حصل أو شيئاً جيداً.إن هذا التصرف يجعل الأطفال,بخاصة الذين هم دون السادسة,يفهمون الفرق بين ماهو حقيقي وما ليس كذلك.
قولوا أنتم الحقيقة دائماً
عندما يطلب طفلكم قطعة بسكويت قبل العشاء,لعلكم تجيبونه أحياناً:"ليس لدينا بسكويت",عوض أن تقولوا له:" لااريدك أن تأكل البسكويت قبل العشاء".إذا كذبتم عليه,ستعلمونه أنه لابأس إذا كذب للخروج من مأزق أو للتهرب من شيء لا يرغب أن يقوم به.هو يعلم أين هو البسكويت,فلا تدعوا أنه لا يعرف.قولوا له:"أعلم أنك تريد قطعة بسكويت الآن,لكن عندما تنتهي من تناول عشاءك سأدعك تختار قطع البسكويت التي تعجبك بنفسك".
اكتشفوا ماراء الكذبة
الكذب انواع,ولكننا نعرف كلنا الكذب الذي يجعلنا نتجنب الوقوع في ورطة.مثال على ذلك القول:"لم آخذ آخر قطعة بسكويت من العلبة".
وثمة كذبة أكبر بعد وهي تلك التي تجعلنا نتهرب من القيام بشيء لانريد أن نقوم به.قد يقول طفلكم مثلاً:"أكيد ماما,لقد نظفت أسناني بالفرشاة",في حين أنه لم يفعل.
وهنالك أيضاً تلك الكذبة الشعبية التي لم يخب بعد بريقها والتي يستخدمها الأطفال للتأثير على الآخرين بتعليقات من نوع:"لدي ثلاثة أحصنة,أمتطيها كل يوم.فما رأيك"!.
كونوا متفهمين
افهموا ماوراء الكذبة التي يطلقها طفلكم ولتكن ردة فعلكم على هذا الأساس.مثلاً,يقول طفلكم إنه لم يكتب بأقلام التلوين على الحائط,في حين أنكم تعلمون جيداً أنه قد فعل.في هذه الحالة قولوا له:"أعرف أنك تكذب كيلا تعاقب.لكن أملي خاب أكثر عندما قررت أن تكذب عوض أن تقول الحقيقة.يمكنك أن تخبرني الحقيقة دائماً,لكي نصلح ما تضرر معاً".هكذا سيشعر طفلكم بالاستعداد لقول الحقيقة ومواجهة العواقب,لأنه يعلم أنكم تراعون مشاعره.
ابحثوا عن النزاهة
ابحثوا عن شخصيات وأحداث تبرز صفة النزاهة والصدق.الفتوا نظر أطفالكم إليها لكي تشكل دعامة للرسالة التي تحاولون أن تنقلوها لهم وهي أن الصدق مهم جداً.
الحلول
ماينبغي فعله
أخبروه كم أن الكذب يؤلم
عندما يكذب طفلكم أخبروه أن الكذب يؤذيه بقدر ما يؤلمكم.قولوا له :"أنا آسف لأنك اخترت ألا تقول الحقيقة.أشعر بالحزن حقاً لأنني لا أستطيع أن أثق بما تقوله.لنتفق على قول الحقيقة لأعود وأصدق أن ماتقوله لي هو الحقيقة ".قد لا يعلم الأطفال أحياناً أن مايقولونه كذب لأنه قد يبدو لهم حقيقياً.
ساعدوا طفلكم على تحمل المسؤولية
عندما ترسلين طفلك للقيام بمهمة ما كأن يلملم ألعابه ويرتبها في غرفته,قد يكذب ليتهرب من القيام بهذا العمل فيقول إنه أنهاه.
قولي له:"أنا سعيدة لأنك فعلت ما طلبته منك.سأذهب لأرى أي عمل رائع قمت به".فإذا أجاب:"لاأمي! لم أنته بعد",فتأكدي عندئذ أنه تهرب من المسؤولية.تحققي مما فعله فإذا اكتشفت أنه كذب,قولي:"أنا آسفة لأنك اخترت أن تكذب بشان ماطلبته منك.أنا أعلم أنك لم تكن تريد أن تضع كل تلك الألعاب جانباً ولم تكن تريد أن تجعل أملي يخيب,لكن تنفيذ ما طلبته منك وقول الحقيقة أمران مهمان.هيا بنا الآن ننجز العمل.
سأراقبك بينما ترفع الألعاب عن الأرض".
تمرنوا على قول الحقيقة
سوف تعلمون أن طفلكم بحاجة الى أن يتمرن على قول الحقيقة,عندما يكذب عليكم.قولي له:"أنا آسفة لأنك لم تقل لي الحقيقة عندما سألتك إن كنت قد أطفأت التلفزيون.سنتمرن الآن على قول الحقيقة.أريدك أن تقول:"نعم ماما,سأطفىء التفزيون عندما ينتهي هذا البرنامج.هيا بنا نحاول الآن".
العبوا لعبة الادعاء
لتجعلوا طفلكم يميز بين الحقيقة والوهم,خصصوا له وقتاً ليخبركم قصصاً من نسج خياله.ثم قارنوا وقت الادعاء هذا مع وقت الحقيقة حين تطلبون منه أن يقول الحقيقة حول ما حصل.وعندما يخبركم طفلكم شيئاً تعلمون أنه غير صحيح قولوا له:"هذه قصة خيالية مثيرة تلك التي أخبرتني إياها الآن.والآن اخبرني قصة واقعية عن ما حصل فعلاً".
لاتمنحوا صدق طفلكم
إذا كنتم تعلمون أن طفلكم ارتكب هفوة ما,لاتطرحوا عليه سؤالاً تعرفون جوابه,لأن ذلك سيدخل طفلكم في صراع:فإما أن يقول الحقيقة ويعاقب أو يكذب وربما ينجو بفعلته.لاتجبروه على الاختيار.
لاتعاقبوه
لاتعاقبوا طفلكم إذا ما اكتسفتم أنه يكذب تفادياً للعقاب.عوضاً عن ذلك,علموه أن يتحمل مسؤولية ارتكاب هفوة وأن يصلح ما أفسده.مثال على ذلك قولوا له:"أنا آسفة لأنك رسمت على الجدار.علينا الآن أن نتعلم كيفية الاعتناء بالجدران.تعال نحضر المنظف ونبدأ الأوساخ.سأحضر أنا المنظف وأنت اذهب وأحضر خرقة.أترى؟عندما تقول لي الحقيقة نستطيع أن نعالج المشكلة".
لاتكذبوا أنتم أيضاً
تجنبوا المبالغة في كلامكم أو اختراع القصص للتأثير في الناس,أو لتجنب عواقب أمر ما,أو للتهرب من القيام بعمل لا تريدون القيام به.
لاتبالغوا في ردود أفعالكم
حتى لو قلتم مئات المرات إنكم تكرهون الأشخاص الذين يكذبون,لاتستشيطوا غيظاً حين يكذب طفلكم.ردود فعلكم العنيفة سوف ترغمه على تجنب قول الحقيقة كيلا يجن جنونكم.
لاتنعتوا طفلكم بالكذب
لاتجعلوا الكذب نبوءة تتحقق.فالطفل الذي تنعتونه بالكذاب سيصدق أن مايفعله يعكس فعلاً حقيقته.طفلكم ليس انعكاساً لتصرفاته.
من الممكن ألا يعجبكم سلوكه لكنك ستحبونه دوماً حباً غير مشروط.
لاتعتبروا أنه يقصد إزعاجكم بكذبه
من المؤكد أن طفلكم لايروي لكم أحداث نهاره في المدرسة بشكل مبالغ فيه بهدف جعلكم تفقدون صوابكم.فلعله يخبركم أن الثعابين المدجنة الموجودة قد أفلتت من قفصها لأنه يخشى فعلاً أن تفعل ذلك.استمعوا الى قصته وقولوا له:"يا لها من قصة مثيرة حبيبي! أنا متأكدة من أن الثعبان إذا افلت في الصف يمكن أن يكون مخيفاً جداً.أتريدني أن أكلم المعلمة كي تتأكد من أن الثعبان محجوز بطريقة آمنة في قفصه"؟.

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:12 AM   #70

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


قواعد للسفر المريح مع الأطفال


باربرا يونيل
تشكل الأسفار والتنقلات,بالنسبة لغالبية الناس,تغيراً في الإيقاع والمشاهدة ووتيرة الحياة,حيث يتم التخلي عن هموم الحياة المنزلية لصالح حياة حرة وسهلة.ومع ذلك,يمكن للسفر أن يشكل,بالنسبة لغالبية الأطفال,نقيض الاستجمام لأنهم يحبون الإحساس بالأمان الذي تحققه لهم ألعابهم المألوفة وأسرتهم وأطعمتهم.اتخذوا التدابير التي تضمن لكم عدم الحاجة الى عطلة جديدة للاسترخاء بعد عودتكم من رحلتكم,وذلك بان تحرصوا على أن يعلم طفلكم أن أغراضه المفضلة (كألعابه وثيابه ودميته المفضلة) ستكون بالقرب منه وتشكل جزءاً من متعة الرحلة (العبوا معه ورافقوه الى الأماكن التي يحبها).إن الأسفار تحرمنا في الغالب من الراحة المنزلية,لهذا عليكم أن تبينوا لطفلكم كيفية مواجهة التغيير والاستمتاع بالتجارب الجديدة,وهما أمران لايلبثان أن يظهروا من السهولة بمكان إذا أحس طفلكم السعيد والفضولي بالأمان في محيطه الجديد.
ملاحظة:تذكروا أن الأطفال الذين نتركهم من دون أن نشد لهم حزام الأمان في السيارة يندفعون بعنف الى الأمام في حال توقف السيارة بشكل مفاجىء,وبذلك يصطدمون بكل ماهو موجود امامهم:لوحة القيادة أو الزجاج الأمامي أو ظهر المقعد الأمامي.وتكون قوة الاصدام مساوية للسقوط من الطابق الأول وتزداد مع ازدياد السرعة.وحتى لو كانت لوحة القيادة وظهر المقعد الأمامي مزودين بمخدات مخففة للصدمات,فإن صدمة مساوية للسقوط من أعلى بناية بارتفاع خمسة طوابق ونصف او أكثر (أي الصدمة التي تحصل في ما لو كانت السرعة 90 كيلومتراً في الساعة) يمكنها أن تسبب أضراراً بالغة لأجسام الأطفال الصغار.
الإجراءات الوقائية
افحصوا مقعد السيارة الخاص بالطفل وأحزمة الأمان قبل الانطلاق
إجراءات السلامة التي تتخذونها قبل الانطلاق بالسيارة تحدد درجة هدوء أعصابكم لحظة الانطلاق.لاتنتظروا اللحظة الأخيرة لتكتشفوا أن عليكم تأخير سفركم بسبب أحد الأشياء الأكثر أهمية أي مقعد الطفل الخاص بالسيارة.
عودوا طفلكم على احترام القواعد
قبل الانطلاق في رحلة بالسيارة مع طفلكم,قوموا بإجراء بعض التمرينات لكي يتمكن من الانتقال من التعليمات النظرية الأساسية الى السفر الفعلي.هنئوا طفلكم في كل مرة يجلس فيها على مقعده أو يربط حزام الأمان كما ينبغي خلال هذه التمرينات لتبينوا له أن بإمكانه الحصول على مكافآت لأنه يلتزم بالجلوس في مقعده.
عليكم بإملاء القواعد
أعلنوا أن السيارة لن تقلع إلا بعد أن يربط الجميع أحزمة الأمان.قولوا مثلاً:"أنا آسف لن حزام أمانك ليس مربوطاً.لن ننطلق طالما أنك لم تربطه".انتظروا حتى يقوم الجميع بتطبيق هذه القاعدة قبل أن تنطلقوا.
خذوا معكم ألعاب طفلكم المفضلة
خذوا معكم ألعاباً لاتفسد الثياب أو قماش المقاعد.يمكنكم مثلاً أن تحملوا أقلاماً من الشمع,ولكن لاننصح بحمل اقلام الحبر السائل لأنها قد تترك اثراً على المقاعد في حال سقوطها عليها.إما إذا كنتم تسافرون في إحدى وسائل النقل العام,فعليكم أن تفكروا بنشاط يمكن ممارسته في مكان ضيق,على أن تكون هذه النشاطات من النوع الهادىء قدر الإمكان,وتستحوذ على اهتمام الطفل لفترة طويلة.
هيئوا طفلكم للسفر
ناقشوا مشاريع اسفاركم مع طفلكم لكي يعرف كم سيدوم غيابكم عن المنزل,وماذا سيحل بغرفته بعد سفره,وفي اي وقت سوف ترجعون.اجعلوه ينظر الى خرائط وصور من المكان الذي تذهبون إليه.حدثوه عن الناس والمناظر والأحداث التي ستشهدونها وعن النشاطات التي ستقومون بها.ارووا له قصصاً وذكريات عن رحلتكم الأخيرة الى تلك الأماكن.قارنوا تلك الأماكن بأماكن يعرفها طفلكم للتخفيف من القلق الذي قد يشعر به إزاء فكرة الذهاب الى مكان غير معروف.
اجعلوا طفلكم يشارك في التهيؤ للسفر
أشركوا طفلكم في التحضير للسفر ومتطباته.أطلبوا منه أن يساعدكم في تهيئة الحقائب,واختيار ما سيحمله معه من ألعاب,وحمل إحدى الحقائب والبقاء قريباً منكم في المطار أو في محطة القطارات...
حددوا قواعد السلوك الواجب التقيد بها خلال الرحلة
قبل الانطلاق,قولوا لطفلكم ماهي القواعد والألعاب والنشاطات التي سيكون مسموحاً بها,أو غير مسموح بها,خلال القيام بزيارة الجدة وغيرها من الأقارب والمعارف.ضعوا,مثلاً,قاعدة "بخصوص الضجة" و"قاعدة بخصوص التجول", "وقاعدة بخصوص حوض السباحة",و"قاعدة بخصوص المطعم" وغيرها من القواعد التي تتطلب التطبيق في حالات التوقف أثناء السفر وبعد الوصول الى المكان المقصود.
الحلول
ماينبغي فعله
هنئوا طفلكم على سلوكه الحسن
اكثروا من تهنئته وكافئوه عندما يقبل البقاء في مقعده الخاص بالسيارة.قولوا له مثلاً:"أنا سعيد حقاً لأنني ألاحظ أنك تستمتع بالنظر الى الأشجار والبيوت.هذا يوم رائع جداً.عما قليل,ستنزل من السيارة وسيكون بإمكانك أن تلعب في الحديقة العامة لأنك كنت لطيفاً ولم تتحرك من مقعدك".
أوقفوا السيارة,إذا خرج طفلكم من مقعده أو فك حزام الأمان
أفهموا طفلكم أنكم مصممون على تطبيق القاعدة الخاصة بمقعد السيارة,وأن النتائج ستكون هي ذاتها في كل مرة يخرق فيها تلك القاعدة.
العبوا ألعاباً خاصة في السيارة
يمكنكم أن تقوموا بتعداد الأشياء أو التعرف الى الألوان أو البحث عن الحيوانات مثلاً لكي يتكيف طفلكم مع عملية الانتقال من مكان الى آخر.وبما أنكم لاتستطيعون,ولايستطيع طفلكم,التركيز لفترة طويلة على لعبة واحدة,يمكنكم أن تهيئوا لائحة بالألعاب والنشاطات المسلية قبل الانطلاق.اقترحوا عدة ألعاب في الساعة وأدوها بالترتيب لكي تثيروا اهتمام طفلكم واهتمامكم أيضاً.
توقفوا عدة مرات في الطريق
الطفل لايستطيع البقاء في مكانه لوقت طويل,والأكيد أنه يكون في أحسن حالاته عندما يتحرك.معنى ذلك أن البقاء مسمراً خلال عدة ساعات في سيارة أو طائرة أو قطار لايتلائم جيداً مع طبيعته المغامرة.اعطوه الوقت ليتحرك جسدياً في إحدى المحطات مثلاً,وإلا فانه سيبدأ بإزعاجكم في اللحظة التي لاتكون لديكم رغبة أو استعداد لذلك.
راقبوا طعام طفلكم خلال الاسفار الطويلة
الأطعمة الغية بالسكر وبهيدات الكربون لايمكنها أن ترفع مستوى النشاط عند طفلكم وحسب,بل يمكنها أيضاً أن تسبب له الغثيان.اجعلوا طفلكم يكتفي بالأغذية الغنية بالبروتين أو المالحة بعض الشيء بدلاً من الأغذية المحتوية على السكر,وذلك لتأمين صحة طفلكم وراحتكم في وقت واحد.
طبقوا نصيحة الجدة
اخبروا طفلكم أنه سيحصل على مكافأة مقابل سلوكه الحسن خلال الرحلة.وإذا اشتكى من العطش,قولوا له:"إذا بقيت جالساً في مقعدك وتكلمت من دون أن تشتكي,فسنتوقف وسنحتسي شيئاً من الشراب".
لاتقدموا وعوداً لاتستطيعون الوفاء بها
لاتكونوا دقيقين في كلامكم عما سيراه طفلكم خلال الرحلة,لأنه يجبركم على الوفاء بوعودكم.إذا ما قلتم له إنه قد يرى دباً,ثم لم ير ذلك الدب,فإنكم تعرضون نفسكم لسماع شكاوى من نوع:"ولكنكم وعدتموني برؤية الدب" عند مغادرتكم الحديقة العامة.

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:12 AM   #71

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


أنشطة لتنمية تفكير الطفل العلمي


إذا أردت لطفلك نمواً في قدراته وذكائه فهناك أنشطة تؤدي بشكل رئيسي إلى تنمية ذكاء الطفل وتساعده على التفكير العلمي المنظم وسرعة الفطنة والقدرة على الابتكار،
ومن أبرز هذه الأنشطة ما يلي :
أكلمة ممنوعة) اللعب :
الألعاب تنمي القدرات الإبداعية لأطفالنا .. فمثلاً ألعاب تنمية الخيال ، وتركيز الانتباه والاستنباط والاستدلال والحذر والمباغتة وإيجاد البدائل لحالات افتراضية متعددة مما يساعدهم على تنمية ذكائهم .
- يعتبر اللعب التخيلي من الوسائل المنشطة لذكاء الطفل وتوافقه فالأطفال الذين يعشقون اللعب التخيلي يتمتعون بقدر كبير من التفوق، كما يتمتعون بدرجة عالية من الذكاء والقدرة اللغوية وحسن التوافق الاجتماعي، كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة، ولهذا يجب تشجيع الطفل على مثل هذا النوع من اللعب كما أن للألعاب الشعبية كذلك أهميتها في تنمية وتنشيط ذكاء الطفل،لما تحدثه من إشباع الرغبات النفسية والاجتماعية لدى الطفل،ولما تعوده على التعاون والعمل الجماعي ولكونها تنشط قدراته العقلية بالاحتراس والتنبيه والتفكير الذي تتطلبه مثل هذه الألعاب ..ولذا يجب تشجيعه على مثل هذا .
بكلمة ممنوعة) القصص وكتب الخيال العلمي:
تنمية التفكير العلمي لدى الطفل يعد مؤشراً هاماً للذكاء وتنميته، والكتاب العلمي يساعد على تنمية هذا الذكاء ، فهو يؤدي إلى تقديم التفكير العلمي المنظم في عقل الطفل ، وبالتالي يساعده على تنمية الذكاء والابتكار ، ويؤدي إلى تطوير القدرة القلية للطفل .
- الكتاب العلمي لطفل المدرسة يمكن أن يعالج مفاهيم علمية عديدة تتطلبها مرحلة الطفولة ، ويمكنه أن يحفز الطفل على التفكير العلمي وأن يجري بنفسه التجارب العلمية البسيطة،كما أن الكتاب العلمي هو وسيلة لأن يتذوق الطفل بعض المفاهيم العلمية وأساليب التفكير الصحيحة والسليمة،وكذلك يؤكد الكتاب العلمي لطفل هذه المرحلة تنمية الاتجاهات الإيجابية للطفل نحو العلم والعلماء كما أنه يقوم بدور هام في تنمية ذكاء الطفل،إذا قدم بشكل جيد ، بحيث يكون جيد الإخراج مع ذوق أدبي ورسم وإخراج جميل،وهذا يضيف نوعاً من الحساسية لدى الطفل في تذوق الجمل للأشياء،فهو ينمي الذاكرة ، وهي قدرة من القدرات العقلية .
- الخيال
هام جداً للطفل وهو خيال لازم له ،ومن خصائص الطفولة التخيل والخيال الجامح ،ولتربية الخيال عند الطفل أهمية تربوية بالغة ويتم من خلال سرد القصص الخرافية المنطوية على مضامين أخلاقية إيجابية بشرط أن تكون سهلة المعنى وأن تثير اهتمامات الطفل،وتداعب مشاعره المرهفة الرقيقة،ويتم تنمية الخيال كذلك من خلال سرد القصص العلمية الخيالية للاختراعات والمستقبل ،فهي تعتبر مجرد بذرة لتجهيز عقل الطفل وذكائه للاختراع والابتكار ،ولكن يجب العمل على قراءة هذه القصص من قبل الوالدين أولاً للنظر في صلاحيتها لطفلهما حتى لا تنعكس على ذكائه كما أن هناك أيضا قصص أخرى تسهم في نمو ذكاء الطفل كالقصص الدينية وقصص الألغاز والمغامرات التي لا تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد ولا تتحدث عن القيم الخارقة للطبيعة فهي تثير شغف الأطفال،وتجذبهم تجعل عقولهم تعمل وتفكر وتعلمهم الأخلاقيات والقيم ولذلك فيجب علينا اختيار القصص التي تنمي القدرات العقلية لأطفالنا والتي تملأهم بالحب والخيال والجمال والقيم الإنسانية لديهم ويجب اختيار الكتب الدينية ولمَ لا ؟ فإن الإسلام يدعونا إلى التفكير والمنطق، وبالتالي تسهم في تنمية الذكاء لدى أطفالنا .
ج) الرسم والزخرفة :
الرسم والزخرفة تساعد على تنمية ذكاء الطفل وذلك عن طريق تنمية هواياته في هذا المجال،وتقصي أدق التفاصيل المطلوبة في الرسم،بالإضافة إلى تنمية العوامل الابتكارية لديه عن طريق اكتشاف العلاقات وإدخال التعديلات حتى تزيد من جمال الرسم والزخرفة
- ورسوم الأطفال تدل على خصائص مرحلة النمو العقلي،ولا سيما في الخيال عند الأطفال،بالإضافة إلى أنها عوامل التنشيط العقلي والتسلية وتركيز الانتباه.
- ولرسوم الأطفال وظيفة تمثيلية،تساهم في نمو الذكاء لدى الطفل، فبالرغم من أن الرسم في ذاته نشاط متصل بمجال اللعب، فهو يقوم في ذات الوقت على الاتصال المتبادل للطفل مع شخص آخر ،إنه يرسم لنفسه،ولكن تشكل رسومه في الواقع من أجل عرضها وإبلاغها لشخص كبير،وكأنه يريد أن يقول له شيئاً عن طريق ما يرسمه،وليس هدف الطفل من الرسم أن يقلد الحقيقة،وإنما تنصرف رغبته إلى تمثلها، ومن هنا فإن المقدرة على الرسم تتمشى مع التطور الذهني والنفسي للطفل ،وتؤدي إلى تنمية تفكيره وذكائه .
د) مسرحيات الطفل :
- إن لمسرح الطفل،ولمسرحيات الأطفال دوراً هاماً في تنمية الذكاء لدى الأطفال،وهذا الدور ينبع من أن (استماع الطفل إلى الحكايات وروايتها وممارسة الألعاب القائمة على المشاهدة الخيالية،من شأنها جميعاً أن تنمي قدراته على التفكير،وذلك أن ظهور ونمو هذه الأداة المخصصة للاتصال- أي اللغة - من شأنه إثراء أنماط التفكير إلى حد كبير ومتنوع، وتتنوع هذه الأنماط وتتطور أكثر سرعة وأكثر دقة .
- ومن هذا فالمسرح قادر على تنمية اللغة وبالتالي تنمية الذكاء لدى الطفل.فهو يساعد الأطفال على أن يبرز لديهم اللعب التخيلي، بالتالي يتمتع الأطفال الذين يذهبون للمسرح المدرسي ويشتركون فيه،بقدر من التفوق ويتمتعون بدرجة عالية من الذكاء،والقدرة اللغوية،وحسن التوافق الاجتماعي،كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة .
- وتسهم مسرحية الطفل إسهاما ملموسا وكبيرا في نضوج شخصية الأطفال فهي تعتبر وسيلة من وسائل الاتصال المؤثرة في تكوين اتجاهات الطفل وميوله وقيمه ونمط شخصيته ولذلك فالمسرح التعلمي والمدرسي هام جدا لتنمية ذكاء الطفل
هـ) الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية ذكاء الطفل :
تعتبر الأنشطة المدرسية جزءا مهما من منهج المدرسة الحديثة، فالأنشطة المدرسية - أياً كانت تسميتها - تساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم وللمشاركة في التعليم ، كما أن الطلاب الذين يشاركون في النشاط لديهم قدرة على الإنجاز الأكاديمي ،كما أنهم إيجابيون بالنسبة لزملائهم ومعلميهم .
فالنشاط إذن يسهم في الذكاء المرتفع ،وهو ليس مادة دراسية منفصلة عن المواد الدراسية الأخرى،بل إنه يتخلل كل المواد الدراسية، وهو جزء مهم من المنهج المدرسي بمعناه الواسع (الأنشطة غير الصفية) الذي يترادف فيه مفهوم المنهج والحياة المدرسية الشاملة لتحقيق النمو المتكامل للتلاميذ ،وكذلك لتحقيق التنشئة والتربية المتكاملة المتوازنة ، كما أن هذه الأنشطة تشكل أحد العناصر الهامة في بناء شخصية الطالب وصقلها ، وهي تقوم بذلك بفاعلية وتأثير عميقين .
و ) التربية البدنية :
الممارسة البدنية هامة جداً لتنمية ذكاء الطفل،وهي وإن كانت إحدى الأنشطة المدرسية،إلا أنها هامة جداً لحياة الطفل،ولا تقتصر على المدرسة فقط ،بل تبدأ مع الإنسان منذ مولده وحتى رحيله من الدنياوهي بادئ ذي بدء تزيل الكسل والخمول من العقل والجسم وبالتالي تنشط الذكاء،ولذا كانت الحكمة العربية والإنجليزية أيضاً ،التي تقول ( العقل السليم في الجسم السليم)دليلاً على أهمية الاهتمام بالجسد السليم عن طريق الغذاء الصحي والرياضة حتى تكون عقولنا سليمة ودليلاً على العلاقة الوطيدة بين العقل والجسد،ويبرز دور التربية في إعداد العقل والجسد معاً ..
- فالممارسة الرياضية في وقت الفراغ من أهم العوامل التي تعمل على الارتقاء بالمستوى الفني والبدني،وتكسب القوام الجيد،وتمنح الفرد السعادة والسرور والمرح والانفعالات الإيجابية السارة،وتجعله قادراً على العمل والإنتاج،والدفاع عن الوطن،وتعمل على الارتقاء بالمستوى الذهني والرياضي في إكساب الفرد النمو الشامل المتزن .
- ومن الناحية العلمية :
فإن ممارسة النشاط البدني تساعد الطلاب على التوافق السليم والمثابرة وتحمل المسؤولية والشجاعة والإقدام والتعاون،وهذه صفات هامة تساعد الطالب على النجاح في حياته الدراسية وحياته العملية، ويذكر د. حامد زهران في إحدى دراساته عن علاقة الرياضة بالذكاء والإبداع والابتكار(إن الابتكار يرتبط بالعديد من المتغيرات مثل التحصيل والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والشخصية وخصوصاً النشاط البدني بالإضافة إلى جميع المناشط الإنسانية،ويذكر دليفورد أن الابتكار غير مقصور على الفنون أو العلوم،ولكنه موجود في جميع أنواع النشاط الإنساني والبدني).
- فالمناسبات الرياضية تتطلب استخدام جميع الوظائف العقلية ومنها عمليات التفكير،فالتفوق في الرياضات (مثل الجمباز والغطس على سبيل المثال) يتطلب قدرات ابتكارية،ويسهم في تنمية التفكير العلمي والابتكاري والذكاء لدى الأطفال والشباب.
- فمطلوب الاهتمام بالتربية البدنية السليمة والنشاط الرياضي من أجل صحة أطفالنا وصحة عقولهم وتفكيرهم وذكائهم .
ز ) القراءة والكتب والمكتبات :
والقراءة هامة جداً لتنمية ذكاء أطفالنا ،ولم لا ؟ فإن أول كلمة نزلت في القرآن الكريم (اقرأ) ، قال الله تعالى (اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ) فالقراءة تحتل مكان الصدارة من اهتمام الإنسان،باعتبارها الوسيلة الرئيسية لأن يستكشف الطفل البيئة من حوله،والأسلوب الأمثل لتعزيز قدراته الإبداعية الذاتية،وتطوير ملكاته استكمالاً للدور التعليمي للمدرسة
- القراءة هي عملية تعويد الأطفال : كيف يقرأون ؟ وماذا يقرأون ؟
ولا أن نبدأ العناية بغرس حب القراءة أو عادة القراءة والميل لها في نفس الطفل والتعرف على ما يدور حوله منذ بداية معرفته للحروف والكلمات،ولذا فمسألة القراءة مسألة حيوية بالغة الأهمية لتنمية ثقافة الطفل،فعندما نحبب الأطفال في القراءة نشجع في الوقت نفسه الإيجابية في الطفل ،وهي ناتجة للقراءة من البحث والتثقيف،فحب القراءة يفعل مع الطفل أشياء كثيرة ،فإنه يفتح الأبواب أمامهم نحو الفضول والاستطلاع ،وينمي رغبتهم لرؤية أماكن يتخيلونها،ويقلل مشاعر الوحدة والملل ، يخلق أمامهم نماذج يتمثلون أدوارها،وفي النهاية،تغير القراءة أسلوب حياة الأطفال
* الهدف من القراءة
أن نجعل الأطفال مفكرين باحثين مبتكرين يبحثون عن الحقائق والمعرفة بأنفسهم ،ومن أجل منفعتهم ،مما يساعدهم في المستقبل على الدخول في العالم كمخترعين ومبدعين ،لا كمحاكين أو مقلدين.
- والقراءة هامة لحياة أطفالنا فكل طفل يكتسب عادة القراءة يعني أنه سيحب الأدب واللعب ، وسيدعم قدراته الإبداعية والابتكارية باستمرار، وهي تكسب الأطفال كذلك حب اللغة،واللغة ليست وسيلة تخاطب فحسب,بل هي أسلوب للتفكير .
ح ) الهوايات والأنشطة الترويحية :
هذه الأنشطة والهوايات تعتبر خير استثمار لوقت الفراغ لدى الطفل، ويعتبر استثمار وقت الفراغ من الأسباب الهامة التي تؤثر على تطورات ونمو الشخصية ،ووقت الفراغ في المجتمعات المتقدمة لا يعتبر فقط وقتاً للترويح والاستجمام واستعادة القوى ،ولكنه أيضاً ،بالإضافة إلى ذلك، يعتبر فترة من الوقت يمكن في غضونها تطوير وتنمية الشخصية بصورة متزنة وشاملة .
*ويرى الكثير من رجال التربية :
ضرورة الاهتمام بتشكيل أنشطة وقت الفراغ بصورة تسهم في اكتساب الفرد الخبرات السارة الإيجابية،وفي نفس الوقت ،يساعد علىنمو شخصيته،وتكسبه العديد من الفوائد الخلقية والصحية والبدنية والفنية.ومن هنا تبرز أهميتها في البناء العقلي لدى الطفل والإنسان عموماً .
- تتنوع الهوايات ما بين كتابة شعر أو قصة أو عمل فني أو أدبي أو علمي ، وممارسة الهوايات تؤدي إلى إظهار المواهب،فالهوايات تسهم في إنماء ملكات الطفل،ولا بد وأن تؤدي إلى تهيئة الطفل لإشباع ميوله ورغباته واستخراج طاقته الإبداعية والفكرية والفنية .
- والهوايات إما فردية،خاصة مثل الكتابة والرسم وإما جماعية مثل الصناعات الصغيرة والألعاب الجماعية والهوايات المسرحية والفنية المختلفة.
فالهوايات أنشطة ترويحية :
ولكنها تتخذ الجانب الفكري والإبداعي،وحتى إذا كانت جماعية،فهي جماعة من الأطفال تفكر معاً وتلعب معاً،فتؤدي العمل الجماعي وهو بذاته وسيلة لنقل الخبرات وتنمية التفكير والذكاء ولذلك تلعب الهوايات بمختلف مجالاتها وأنواعها دوراً هاماً في تنمية ذكاء الأطفال،وتشجعهم على التفكير المنظم والعمل المنتج ،والابتكار والإبداع وإظهار المواهب المدفونة داخل نفوس الأطفال .
ط ) حفظ القرآن الكريم :
ونأتي إلى مسك الختام ،حفظ القرآن الكريم ،فالقرآن الكريم من أهم المناشط لتنمية الذكاء لدى الأطفال،ولم لا ؟ والقرآن الكريم يدعونا إلى التأمل والتفكير،بدءاً من خلق السماوات والأرض،وهي قمة التفكير والتأمل،وحتى خلق الإنسان،وخلق ما حولنا من أشياء ليزداد إيماننا ويمتزج العلم بالعمل .
وحفظ القرآن الكريم ،وإدراك معانيه،ومعرفتها معرفة كاملة،يوصل الإنسان إلى مرحلة متقدمة من الذكاء ،بل ونجد كبار وأذكياء العرب وعلماءهم وأدباءهم يحفظون القرآن الكريم منذ الصغر،لأن القاعدة الهامة التي توسع الفكر والإدراك،فحفظ القرآن الكريم يؤدي إلى تنمية الذكاء وبدرجات مرتفعة .
وعن دعوة القرآن الكريم للتفكير والتدبر واستخدام العقل والفكر لمعرفة الله حق المعرفة،بمعرفة قدرته العظيمة،ومعرفة الكون الذي نعيش فيه حق المعرفة،ونستعرض فيما يلي بعضاً من هذه الآيات القرآنية التي تحث على طلب العلم والتفكر في مخلوقات الله وفي الكون الفسيح.
- قول الحق (أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا).سبأ الآية 46 وهي دعوة للتفكير في الوحدة وفي الجماعة أيضاً
- وقوله عز وجل(كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون).البقرة الآية 219 وهي دعوة للتفكير في كل آيات وخلق الله عز وجل.
- وفي هذا السياق يقول الحق جل وعلا (كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون).البقرة الآية 266
- وقوله عز وجل (كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون).يونس الآية 24
- و أيضا ( إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) الرعد الآية 3
- وقوله سبحانه وتعالى(إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون) النحل11
ويفرق الله بين المتفكرين والمستخدمين عقولهم ،وبين غيرهم ممن لا يستخدمون تلك النعم.
- ويقول الحق سبحانه وتعالى(أولم يتفكروا في أنفسهم) الروم 8
وهي دعوة مفتوحة للتفكير في النفس والمستقبل .
- وهناك دعوة أخرى للتفكير في خلق السموات والأرض،وفي كل حال عليه الإنسان ،فيقول المولى عز وجل (الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض).آل عمران 191
- بل هناك دعوة لنتفكر في قصص الله وهو القصص الحق،لتشويق المسلم صغيراً وكبيراً ،يقول الحق (فاقصص القصص لعلهم يتفكرون). الأعراف 176

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:14 AM   #72

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


كيف أتعامل مع طفلي المدمن على التلفاز؟


المصدر:مهارات في التربية.
هل فعلاً يوجد ضرر على أطفال يعانون من اضرابات قلة التركيز وكثرة الحركة من مشاهدة التلفاز وألعاب الفيديو؟
الآراء تختلف فالبعض يرى أن هذه الأمور هي متنفس للأطفال والبعض الآخر يرى ان لها أثراً سلبياً جداً على سلوكياتهم.
أُجري على بعض الأطفال اختباراً قسم من الأطفال شاهد فيلماً عن رجل تعامل بعنف مع لعبة بلاستيكية على شكل مهرج ، وقسم أخر من الأطفال شاهد الفيلم عن نفس الرجل وهو يتعامل بهدوء مع اللعبة البلاستيكية.عندما خرج هؤلاء الأطفال إلى ملعب المدرسة لوحظ أن الأطفال الذين شاهدوا الرجل يتعامل بعنف مع اللعبة ، كانوا يتصرفون بعنف مع الآخرين بينما لم يتصف الأطفال الآخرون بعنف خلال اللعب .
هنالك اختبار آخر أجري وعلى مدى خمسة أيام ، حيث شاهد قسم من الفتيان خمسة أفلام عنف .أما القسم الآخر من الفتيان فشاهدوا خمسة افلام ليس فيها شيء من مشاهد العنف.بعد ذلك وضع هؤلاء الفتيان تحت المراقبة بالأفعال اليومية العادية ولوحظ بأن الفتيان الذين شاهدوا أفلام العنف كانوا اكثر عنفاً في تعاملهم مع الأفراد أما بقية الفتيان فلم يشاركوا بأفعال عنف في اعمالهم اليومية .
هذا من جهة ، واما من جهة أخرى فإنه بنتيجة ابحاث غريبة على أطفال في السادسة من العمر ، علمنا أن الأطفال الذين يشاهدون التلفاز من ساعتين إلى اربع ساعات يومياً يتعرضون لمشاهدة ثمانية آلاف جريمة وحوالي مئة الف مشهد قتل وعنف ، حتى بلوغ العاشرة من العمر .
وبجانب الآثار السلبية لمشاهدة مشاهد العنف من قبل الأطفال ، أن الجلوس أمام التلفاز وألعاب الفيديو يحرم الأبناء من وقت قد يمضونه في أعمال مفيدة أكثر من الجلوس بدون حركة .بعض الأمهات يعودن الأبناء على أن يتعلقوا بالتلفاز وتكون الأم مسرورة جداً أن الأبناء في لهو عنها وهدوء ، بينما هي تقوم بالأعمال المطلوبة.
وليس من المقترح حرمان الأطفال من مشاهدة التلفاز أو الاشتراك بألعاب الفيديو على العكس فهناك برامج مفيدة وهناك العاب فيديو تثقيفية .المطلوب أن نحدد هذه الفترات ونراقبها ونعرف ماذا يشاهد الأبناء أو أي لعبة يلعبون .ومن المطلوب إيجاد بديل لهؤلاء الأطفال ، لممارسة عدد من النشاطات بدلاً من مشاهدة التلفاز والعاب الفيديو، اي نشاط حركي هادف يساعد الأبناء على أن يخرجوا هذه الطاقة الموجودة بطريقة سليمة غير مؤذية .
ومن الإقتراحات المفضلة ان يشاهد الأطفال التلفاز ساعة واحدة يومياً في ايام الدراسة ، وليس ساعتين في نهاية الأسبوع ، وهذا يشمل أيضا العاب الفيديو ، يعني أن لا تاخذ ألعاب الفيديو والتلفزيون اكثر من ساعتين من وقت الطفل خلال العطلة الأسبوعية ، اما إذا اصر الأبناء على مشاهدة بعض العنف خاصة أفلام الرسوم المتحركة ( واغلب افلام الرسوم المتحركة اصبحت تحتوي على مشاهد اذى وعنف )فالأفضل مشاهدة هذه البرامج مع الأطفال والتحدث إليهم عند مشاهدة مناظرعنف ومساعدتهم التعبير عن مشاعرهم وتوضيحها لهم.

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:15 AM   #73

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


تعليم الأطفال فن الانتظار

باربرا يونيل
بما أن الصبر ليس فضيلة فطرية عند البشر,فينبغي تعليم الأطفال فن الانتظار عندما يريدون فعل شيء ما أو رؤية شيء ما أو أكل أو لمس سماع شيء ما.لعلكم تعرفون أكثر بكثير من طفلكم ما هو جيد وما هو غير جيد له,وأنتم اكثر صلاحية منه لتقرير متى يمكنه أن يفعل شيئاً,وماهو الشيء الذي عليه أن يفعله.ومع قيامكم بهذا الاشراف,اشرحوا لطفلكم متى وكيف يمكنه الحصول على مايريد.أفهموه أن الصبر مفيد لكم أنتم ايضاً.أسمعوه كلاماً من نوع:"لاأطيق صبراً حتى اشتري غرفة الطعام الجديدة,ولكنني اعلم أن بإمكاني شراءها قريباً لو بذلت جهوداً في توفير المال",أو من نوع:"اعرف أنك تريد أن تأكل عجينة الحلوى,ولكن إذا انتظرت حتى اخبزها,فإنك ستحصل على كمية أكبر من الحلوى".طفلكم يكتشف شيئاً فشيئاً أن العالم لايدور دائماً حول رغباته.إلا أن الوقت ليس مبكراً جداً لكي يتعلم مواجهة هذا الواقع الذي غالباً ما يكون محبطاً في الحياة.
الإجراءات الوقائية
اقترحوا على طفلكم مجموعة من النشاطات
حددوا لطفلكم الشروط ليفعل مايريد واقترحوا عليه نشاطات يمكنه القيام بها بانتظار تنفيذ نشاط آخر.يمكنكم مثلاً أن تقولوا له:"بعد ان تلعب بقضبانك مدة خمس دقائق,سنذهب لزيارة جدتك".
الحلول
ماينبغي فعله
شجعوه على الصبر
كافئوا طفلكم على أقل قدر من الصبر وهنئوه عندما يثبت أنه صبور أو عندما يقوم بتنفيذ مهمة ما.اشرحوا له مثلاً ماتعنيه كلمة "صبر" إذا شعرتم بأنها غير مألوفة لديه.قولوا لطفلتكم مثلاً :"لقد كنت صبورة عندما انتظرت حتى انتهي من تنظيف المجلى قبل أن أعطيك كأساً من عصير الفاكهة,هذا يثبت أنك شابة لطيفة".هكذا تستطيعون أن تجعلوا طفكم يكتشف أنه قادر على تأجيل إشباع رغباته,حتى وإن كان لايعرف ذلك بعد.فضلاً عن ذلك,يؤدي استحسانكم لما يفعله الى زيادة عنفوانه.
حافظوا على هدوئكم قدر الإمكان
إذا رفض طفلكم الانتظار او احتج لأنه لايستطيع فرض إرادته,فتذكروا أنه يتعلم درساً ثميناً من دروس الحياة هو فن الصبر.فعندما يلاحظ طفلكم أنكم تصبرون,يتعلم بسرعة أن الطلب لايحقق الرغبات بالسرعة نفسها التي يحققها إنجاز العمل بنفسه.
اجعلوا طفلكم يشارك في تحقيق رغباته – طبقوا نصيحة الجدة
إذا صرخ طفلكم قائلاً:"أريد ان أذهب,أريد أن أذهب,أريد أن أذهب",لزيارة جدته مثلاً,كرروا على مسمعه الشروط المطلوبة سلفاً قبل أن تلبوا طلبه.فبذلك تزيدون فرص تنفيذ المهمة التي تنتظرون منه تنفيذها.اذكروا له تلك الشروط بطريقة إيجابية كأن تقولوا له:"عندما تفرغ من ترتيب كتبك على الرف,سنذهب لزيارة جدتك".
تجنبوا الرد على رغبات طفلكم بكلمة "لا" قاطعة
اشرحوا له كيفية التصرف للحصول على مايريد (إذا كان ما يريده ممكناً ولاينطوي على أي خطر),بدلاً من أن تعطوه الانطباع بأنه لن يحصل مطلقاً على مايريد.قولوا له مثلاً:"عندما تنتهي من غسل يديك,ستحصل على تفاحة".صحيح أن ثمة مواقف يكون عليكم فيها أن تقولوا "لا" لطفلكم (عندما يصر على اللعب بجزازة العشب مثلاً),اقترحوا عليه في هذه الحالة لعبة أخرى تشبع رغباته وتعلمهوفي الوقت نفسه,أن يقبل التسويات وأن يبقى مرناً.
ماينبغي تجنبه
لاتطلبوا من طفلكم أن ينصاع على الفور
إذا طلبتم أن ينصاع لكم فوراً,فإنكم تعززون لديه فكرة أن بإمكانه أن يفرض إرادته حالاً تماماً كما تسعون الى فرض إرادتكم.
لاتكافئوه على عدم الصبر
لاترضخوا لرغبات طفلكم في كل مرة يسعى فيها الى الإصرار على مايريد فعله.مع أنه من المغري بالنسبة لكم أن تؤجلوا ما تقومون به لكي تتمكنوا من تلبية رغبة طفلكم لتتجنبوا معركة أو أزمة معه,فإن الرضوخ لمتطلباته يعلمه فقط ألا يكون صبوراً ويزيد من احتمالات أن يحاول دائماً فرض إرادته على الفور.
اجعلوه يفهم أنكم لم تستجيبوا له لأنه ألح على مايريد
حتى لو تمنع طفلكم عن الانتظار,اجعلوه يفهم بشكل واضح أنكم تصعدون في السيارة لأنكم أنهيتم عملكم وأصبحتم مستعدين للانطلاق,لا لأنه تذمر طيلة الوقت من أجل الخروج.قولي له:"انتهيت من غسل الأواني ويمكننا الآن أن نذهب".

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:16 AM   #74

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


نجاح الطفل في خطواته الاولى نحو الاستقلالية


د.جيري وايكوف
"أريد أن أفعل ذلك بمفردي ".عبارة يمكن للاهل أن يتوقعوا سماعها منذ اللحظة التي يتجاوز فيها ابنهما عامه الثاني.إعلان الاستقلال هذا يمنح الأهل فرصة ذهبية لكي يسمحوا للمختَبِرين الصغار أن يتمرسوا ببعض الأعمال طالما أنهم لا يخرقون قوانين المنزل خلال فترة التجربة والخطأ.وبما أن الهدف النهائي للتربية الأسرية هو تعليم الأطفال أن يثقوا بأنفسهم وأن يحققوا اسقلاليتهم ,فإن عليكم أن تتسلحوا بالصبر لتتحملوا أخطاءهم وأن توازنوا بين القوانين التي تفرضونها من جهة، وأهمية امتلاك أطفالكم لشيء من ألاستقلالية الوظيفية، من جهة ثانية.
الاجراءات الوقائية
لا تفترضوا مسبقاَ أن طفلكم ليس قادراً على القيام بعمل ما تابعوا عن كثب نمو استعدادات طفلكم، وامنحوه الفرصة ليجرب القيام ببعض الأعمال قبل أن تقوموا بها بأنفسكم، وذلك لئلا تستخفْوا بقدراته.
اشتروا له ثياباً يسهل ارتداؤها وخلعها
اشتروا لطفلكم ثياباً يسهل إنزالها ورفعها دون صعوبة منأجل تعلم النظافة مثلاً,واشتروا له قمصاناً يمكنه أن يرتديها بسهولة وبمفرده ولا تعلق بكتفيه.
رتبوا ثياب طفلكم في مجموعات منتظمة
رتبوا ثيابه بحيث يتمكن وتتمكنون من تناولها بسهولة.
توقعوا حدوث بعض الإحباطات
سهلوا له المهمة قدر الإمكان.افتحوا له أزرار سرواله،أو افتحوا له سحاب معطفه بعض الشيء قبل أن تتركوه يقوم بإنجاز الباقي بمفرده.
الحلول
ماينبغي فعله
العبوا لعبة "التسابق مع عقارب الساعة"
حددوا لطفلكم الوقت الذي تمتلكونه للقيام بنشاط ما,وذلك لكي تتجنبوا أن يعزو قيامكم بالعمل بدلاً منه إلى عجزه.
اضبطوا الساعة المنبهة على عدد الدقائق التي تريدون تخصيصها للمهمة وقولوا له:لنرى ما إذا كنت تستطيع ارتداء ملابسك قبل أن تدق الساعة".
فبذلك تعلمون طفلكم احترام المواعيد وتحدون من صراع السلطة بينكم وبينه,لأن الساعة هي التي تقود العملية لا أنتم.إذا لم يكن عندكم الكثير من الوقت,وكان عليكم أن تنهوا مهمة بدأ بها طفلكم,فعليكم أن تشرحوا له بأنكم على عجلة من أمركم لئلا يفهم بأن بطأه هو السبب.
اقترحوا عليه المشاركة وتقاسم المهام
بما أن طفلكم لايعي السبب الذي يحول بينه وبين القيام بعمل ماولا يدرك أئه سصبح قريبا قادراً على أداء ذلك العمل،فعليكم أن تقترحوا عليه تقاسم العمل عندما يرتدي ثيابه أو عندما يأكل مثلاً.تكفلوا أنتم بالجزء الذي يعجز هو عن القيام به بسبب صغر سنه (ربط شريط حذائه مثلاً,إذا كان عمره سنة).قولوا له:"لماذا لاتشد جوربك الى الأعلى بينما ادخل رجلك في الحذاء؟",وذلك لإشغاله بحيث لايكتفي بالنظر إليكم وبالإحساس بـأن لانفع له.
امتدحوا جهوده
بما أنكم أفضل الأساتذة بنظره، يمكنكم أن تشجعوه على محاولة تنفيذ بعض المهمات.وبما أنكم تعلمون أن التكرار عنصر اساسي من عناصر التعلم,علموه القيام بالعمل بأن تقولوا له مثلاً:"أهنئك لأنك حاولت تضفير شعرك.هذا جيد جداً.سنعود الى القيام بذلك في ما بعد".حاولوا أن تروا شيئاً جيداً حتى في أسوأ ما يتوصل اليه من نتائج.امتدحوا طفلكم عندما يحاول انتعال حذائه بمفرده,حتى لو لم ينجح في ذلك بشكل كامل.
حافظوا على هدوئكم قدر الامكان
إذا أراد طفلكم ألا تحركوا ساكناً اثناء قيامه بكامل المهمة بمفرده ("أنا سأرتدي سروالي القصير","أنا سأفتح الباب""أنا سأقفل درج المكتب"..),فتذكروا أنه قد بدأ بتأكيد استقلاليته لا عناده.وبما أنكم تريدون له أن يصل الى تدبر شؤونه بمفرده,فعليكم أن تدعوه يحاول.وحتى إذا كنتم لاتحبون الأنتظار،أو لا تتحملون بقاء الدُرج غير مقفل بشكل جيد، أومناديل المائدة غير موضوعة في أماكنها الصحيحة، فإن عليكم ألاتغضبوا لأن الأشياء يمكنها ألا تنفذ بماتريدونه من السرعة أو الاتقان.افرحوا برؤية طفلكم وهو يقوم بخطواته الأولى نحو الاستقلالية وكونوا فخورين بمبادراته.
امنحوه ما أمكن من الاستقلالية
دعوا طفلكم يتدبر شؤونه بنفسه قدر الإمكان، لئلا يحل الاحباط محل فضوله الفطري.دعوه يمسك فردة حذائه ويناولكم إياها مثلأ، بدلاً من الإصرار عليه أن يبقيها بعيدة عن أصابعه الصغيرة التي تتحرك أثناء قيامكم بربط شريط فردة حذائه الأخرى.
اطلبوا اليه ولا تفرضوا عليه
لكي تعودوا طفلكم على طلب الأشياء بلطف,بينوا له كيفية القيام بذلك باْن تقولوا له:إذا ما طلبت مني بلطف السماح لك بأن تفعل هذا الشيء، فإنني سأسمح لك بذلك ".ثم اشرحوا له ما تقصدونه بكلمة "بلطف ".علموه أن يقول:"هل أستطيع أن آخذ الشوكة، من فضلكم؟ "على سبيل المثال.
ماينبغي تجنبه
لاتعاقبوا طفلكم على أخطائه
إذا أرادد طفلكم أنْ يسكب لنفسه كأساً من الحليب وسكب شيئاً منه حول الكأس، فتذكروا أن عليكم أن تساعدوه في المرة القادمة.لا تنسوا أن التكرار عنصر ضروري من عناصر التعلم، ولا تنتظروا منه أن ينجح منذ المحاولة الأولى.
لا تنتقدوا جهود طفلكم
إذا رأيتم أن الخطأ الذي يقترفه طفلكم طفيف فلا تتكلموا عنه.حتى لو ارتدى جواربه بالمقلوب، قولوا له ببساطة:"لنضع الجانب الناعم من الجوارب من جهة الجلد.اتفقنا".ولا تلحوا على ذلك.
لا تشعروا بانكم مستبعدون
طفلكم يريد أن يفتح الباب بنفسه، ولكنكم تعرفون جيداً أن بإمكانكم أن تفعلوا ذلك بسرعة أكبر وبجهد أقل.لا تقولوا شيئأ .اتركوه يظهر استقلاليته ويشعر بأنكم تقدرون طريقته في القيام بالأعمال.ولا تنزعجوا لأن طفلكم لا يقدر مساعدتكم له,اعلموا أنه يكبر وأن الأمور تجري على ما يرام.

شموع الامل غير متصل  

قديم 10-12-07, 09:16 AM   #75

شموع الامل
عضوية الإمتياز

 
الصورة الرمزية شموع الامل  







ملل

رد: موسوعة أسرتى وطفلى.كيف تربين وتتعاملن مع طفلك متجدد


الأولاد الذين لايستطيعون الابتعاد عن أهلهم


د.جيري وايكوف
صورة الطفل الذي يتعلق بثوب أمه كغريق يتشبث بخشبة خلاص,بينما تحاول إعداد الطعام أو الخروج من المنزل,ليست مجرد صورة وهمية بالنسبة للعديد من الأهل,بل هي مظهر منك عاطفياً يلقى بثقله على الحياة اليومية.ومع أن ذلك ليس بالأمر السهل,عليكم ألا تستسلموا لإغراء البقاء في المنزل أو اللعب من دون انقطاع مع طفلكم في الوقت الذي تحاولون فيه أيضاً أن تعيشوا حياتكم.فإذا أردتم أو توجب عليكم أن تتركوا طفلكم في عهدة إحدى حاضنات الأطفال,عليكم أن تطمئنوه بأن تقولوا له إنكم فخورون به لأنه يلعب وحده وينتظر عودتكم.وأظهروا سعادتكم بصدق لأنه محظوظ باللعب مع الحاضنة.فموقفكم الإيجابي ينتقل الى طفلكم بالعدوى (كما ينتقل اليه موقفكم السلبي) ويساعده على الشعور بأنه في وضع جيد وعلى أنه يلهو حتى بعيداً عنكم مع تحقيقه للمزيد من الاستقلالية.وعندما تغرقون طفلكم بالقبلات والمداعبات في أوقات محايدة,فإنكم تحولون دون أن يشعر بالإهمال وبأن عليه أن يتعلق بكم لاجتذاب انتباهكم.ثمة فرق بين أن يتشبث طفلكم بكم وبين أن يضمكم الى صدره,فالتشبث هو مطالبة مباشرة وملحة بالاهتمام.
الإجراءات الوقائية
تعودوا على ترك صغيركم وهو لايزال صغيراً جداً
لكي يعتاد طفلكم على واقع أنكم قد لاتكونون دائماً بتصرفه,اتركوه بين الحين والآخر لفترات قصيرة (عدة ساعات) وهو لايزال صغيراً.
كلموا طفلكم عن نشاطاتكم خلال فترة غيابكم
عندما تكلمون طفلكم عما تعتزمون فعله خلال فترة غيابكم,فإنكم تقدمون له نموذجاً رائعاً عن الطريقة التي يمكن أن يجيبكم بها عندما تسألونه عن نشاطاته خلال النهار.صفوا له برنامج عمله وبرنامج عملكم بحيث لايقلق على مصيركم ولا على مصيره,يمكنك أن تقولي له:"لورا ستعد لك العشاء وستقرأ لك قصة ثم ستذهب بعد ذلك الى السرير.أبوك وأنا سنتناول العشاء خارج المنزل وسنعود في الحادية عشرة",أو "علي الآن أن أهيىء العشاء.وعندما أنتهي وتنتهي أنت من اللعب بألعابك,فإننا سنقرأ معاً إحدى القصص".
العبوا معاً لعبة "الغميضة"
هذه اللعبة البسيطة يعتاد معها طفلكم على فكرة أن الأشياء تغيب وأنكم تغيبون,غير أن الاهم من ذلك أنها ترجع وترجعون,الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد وخمسة أعوام يلعبون الغميضة بأشكال متعددة:بالاختباء خلف أيديهم,أو بالنظر الى الآخرين من خلف أصابعهم,أو باللعب بلعبة "الغميضة" الحقيقية (بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام ).
اجعلوا طفلكم يطمئن الى عودتكم
لاتنسوا أن تقولوا له إنكم سترجعون واثبتوا له أنكم تحترمون كلمتكم بالعودة في الموعد المحدد.
حددوا لطفلكم نشاطات مخصصة لأوقات غيابكم أو انشغالكم
هيئوا طفلكم للأنفصال
اجعلوه يفهم أنكم ستخرجون وأنه قادر على تحمل غيابكم.يمكنكم أن تقولوا له:"أعرف أنك لست طفلاً صغيراً وأن كل شيء سيسير على مايرام أثناء غيابنا".إذا خرجتم من دون أن تعلموه بالأمر فإنه سيتساءل على الدوام متى ستختفون فجأة مرة أخرى.
الحلول
ماينبغي فعله
هيئوا أنفسكم لسماع صراخ طفلكم عندما تتركونه دون رضاه
تذكروا أن الصراخ لن يهدأ إلا عندما يتعلم طفلكم درساً مفيداً جداً مفاده أنه يستطيع مواصلة العيش بدونكم لفترة قصيرة.
قولوا في أنفسكم :"أعرف أن بكاءه يعني أنه يحبني.لكن عليه أن يتعلم أنه حتى لو لم ألعب معه ثم تركته وذهبت,فإنني سأعود على الدوام وسألعب معه في أقرب وقت".
أطروا على طفلكم بعد أن تتركوه
اجعلوا طفلكم فخوراً بقدرته على أن يلعب وحده.قولي لها مثلاً:"أنا فخورة جداً لأنك لعبت وحدك عندما كنت أقوم بتنظيف جهاز الطبخ,أنت بالفعل صبية بكل معنى الكلمة".وبذلك تجد أن كلاكما فوائد في ابتعادكما عن بعضكما البعض.
استعملوا "كرسي البكاء"
قولوا لطفلكم إن له الحق في ألا يحب أن تكونوا منشغلين أو أن تتركوه,غير أن بكاءه يزعجكم."أنا آسفة لأنه لايعجبك أن أبدأ الآن بتحضير طعام العشاء.اذهب الى "كرسي البكاء" وابق هناك حتى يصبح بإمكانك أن تلعب من دون أن تبكي".
اتركوا طفلكم الباكي يبكي...ولكن بعيداً عنكم.
اعترفوا بأن طفلكم يحتاج لقضاء الوقت معكم و...بدونكم
حالات الافتراق ضرورية للأطفال مثلما هي ضرورية للأهل وبالتالي,عليكم أن تواصلوا القيام بنشاطاتكم اليومية حتى ولو احتج طفلكم لأنكم تقومون بعمل آخر غير اللعب معه أو لأنكم تتركونه أثناء ذلك مع المربية.
عودوه تدريجياً على الفراق
إذا كان طفلكم يأخذ كثيراً من وقتكم اعتباراً من السنة الأولى من عمره,فالعبوا معه لعبة "السباق مع عقارب الساعة".أعطوه خمس دقائق من وقتكم ثم اتركوه ليلعب وحده مدة خمس دقائق ثم اطيلوا الفترات التي يلعب فيها وحده مقابل كل خمس دقائق تكرسونها له من وقتكم حتى تصلوا به الى أن يلعب ساعة كاملة بمفرده.
ماينبغي تجنبه
لاتغضبوا إذا تعلق طفلكم بكم
قولوا في أنفسكم إنه يكون أكثر ارتياحاً معكم وإنه يفضل صحبتكم على صحبة كل من في العالم الواسع.
لاتعاقبوا طفلكم لأنه يتعلق بكم
بينوا له كيفية تحمل الافتراق باستعمال الساعة المنبهة.
لاتطلبوا منه تنفيذ أمور غير واضحة
تجنبوا أن تطلبوا من طفلكم أن يذهب للعب في مكان آخر في حين تواصلون الإمساك به والتربيت على كتفه ومداعبته,لأنه لايعرف في هذه الحالة ما إذا كان عليه أن يذهب أو أن يبقى.
تجنبوا إظهار الاهتمام الزائد بطفلكم عندما يكون مريضاً
لاتجعلوا المرض اكثر جاذبية من الصحة,وذلك بأن تتركوا طفلكم يقوم بأعمال غير مسموح بها في الأوقات العادية.فقد بينت الأبحاث حول تحمل الألم من قبل الراشدين أن الأطفال الذين نوليهم اهتماماً كبيراً في حال مرضهم لايتحملون الألم المزمن إلا بصعوبة كبيرة عندما يمرضون وهم في سن الرشد.لذا ينبغي عدم إيلاء مرض الطفل اهتماماً زائداً والاكتفاء بإدخال تغييرات طفيفة على السير العادي للحياة اليومية.

شموع الامل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 11:12 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited