عرض مشاركة واحدة
قديم 22-07-02, 07:55 PM   #12

الصراط المستقيم
...(عضو شرف)...  






رايق

بسمه تعالى

السلام عليكم

الأخت الكريمة احساس ومشاعر وفقهاالله
أشكركم على هذه الوقفات الجميلة حول القدوة .. إن الحديث الذي وضعتموه في تعقيبكم يكفي لوصف حال القدوة الكريمة , فنأمل من الله تعالى أن يكون موجودًا بين أظهرنا ..
نرجو تواصلكم معنا..

نقطة أخرى أرجو تفعيلها:قال تعالى " فبما رحمة لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لنفظوا من حولك ".
يتجلى واضحًا في هذه الأية الكريمة قوله تعالى عن أهمية التعامل مع الناس , فالقدوة يجب عليه أن يتحلى بالصفات الحسنة والأخلاق الفاضلة , لأنه يطبع ما يأمر به الناس على ذاته , ولذا كان النبي (ص) خير مثال لتطبيق العمل قبل القول , فهو لا يأمر غيره ولا يعمل بل يعمل ثم يأمر غيره , ومن هنا نعرف أن الداعية أو القدوة يجب عليه أن يتخلق با لأخلاق الحسنة قبل أن يأمر غيره بها , لكي تكون هناك استجابة لما يدعو له وإلا ضاعت جهوده بالفشل والخسارة المبينة..
لقد كان أهل البيت عليهم السلام يطبقون الأخلاق الإسلامية من خلال تجسيد كلمة واحدة وهي ( المعاملة ) ولقد ثبت قوله (ص) " الدين المعاملة " . إذًا علينا أن نكون مجسدين للأخلاق الإسلامية مع من ندعوهم للخير والرشاد , فلن أؤثر على غيري طالما كنتُ أخالف ما أقول به بالعمل , والمسلم الحقيقي هو الذي يسعى لاكتساب أكبر قدر من الصفات الحسنة والسجايا الطيبة التي يُعرف من خلالها كمسلم له دينه الذي يعتز به ..

والسلام

الصراط المستقيم غير متصل