قديم 25-03-08, 08:59 PM   #46

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


حان وقت آذان المغرب

الله اكبر الله اكبر

اللهم اغفر لي ولوالديّ ولمن دخل بيتي وللمؤمنين والمؤمنات يارب العالمين ..:)

عشاء (مكون من خيرات الرحمن )
الحمد لله رب العالمين ..
نشكرك يارب على هذه النعمه الدائمه الرغيده ونسألك يارب ان تدومها علينا وعلى احبابنا واهلنا وقراباتنا وجميع الناس يارب العالمين ..:بالحضن:
خلصنا العشاء الحين وارتحنا بعده وصلينا على محمد وآله والحين احكي لك حكايه حليوه ياولدي عصفوري الصغير وان شاء الله تكون فيها الفائده ..اسمع القصه( مع اللحن الخاص بالقصه وتغيير النبرات مع كل صوت )
كان في ولد و بنت توفيا أمهم و أبوهم و بقوا في البيت لوحدهم أيتام ما وياهــم أحــد و عنــدهــم فــي البيــت بقرة و ثور و عجل صغير وكان في البلد مرة ( حرما ) شريرة و كانت تبغ تأكلهم و تقتلهم ما أدري ليش و كانت تجي في الليل و تقول كلمات وهي على الباب ( بصراحة نسيت الكلمات ) لكن يرد عليها الثور ويقول مااااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك فا تخاف و تهرب و تعود في الصباح و تدخل على ألأيتام و تقول لهم ألبارح جيت لكم جايبا ليكم عشاء لكن الثور خوفني و رجعت أني أقول ليكم و تبيعوه أحسن ليكم حتى لا جيت ليكم مرة ثانيه ما أخاف صدقوها المساكين و باعوه و فرحت الشريرة و رجعت في ليلة من الليالي و وقفت على الباب و قالت الكلمات و سمعتها البقرة و قالت لها مااااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك تخاف الشريرة و تهرب و تعود في الصباح للأيتام و تقول لهم البارح جبت لكم عشاء و لكن البقرة خوفتني و رجعت لو تبيعوها أحسن بعد ما خرجت قال الولد إلى أخته خلينا نبيع البقرة بعد قالت البنت أخويي البقرة نشرب منها حليب و لبن و نأكل مها جبن قال الولد ويش أنسوي إدا كانت أتخوف الناس أل يجو لينا مسكينا البنت وافقت على بيع البقرة .و بعد ما باعوه فرحة الشريرة و قالت الحين أبقدر عليهم و جاءت في ليلة من الليالي و وقفت على الباب كعادتها و قالت كلماتها ( التي نسيتها كما قلت في القسم الأول ) و سمعاها العجل الصغير و قال مااااااااا ماااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك تخاف الشريرة و ترجع و كعادتها تعود للأيتام في الصباح و تشتكي هذه المرة على العجل الصغير بحجة أنها جابت لهم عشاء البارحة و خوفها العجل و كالت لوا تبيعوه أحسن مثل ما بعتو الثور والبقرة مساكين باعوه و فرحت الشريرة و استأنست وايد و قالت الحين ما عدهم أحد يدافع عنهم و ل أحد يخوفني .

جاءت ليلة من الليالي مجهزا إليهم و وقفت على الباب و قالت كلماتها و لكن هذه المرة سمعوها الأيتام نفسهم و شالوا نفسهم بسرعة و هربوا و دخلت الشريرة ما حصلت أحد و ندمت ندم كبير و قالت كل من البقر الملاعين ضيعوهم عيي المهم صارو الأيتام يتنقلون من مكان إلى مكان و من بلد إلى بلد و في مرة من المرات وهم يمشو في برية ألتقو ويا ريال و قاليهم يا أولادي يتشوفوا قدامكم عين لا تشربوا منها تر إلي شرب منها يصير غزال فانتبهوا يا أولادي المهم وصلوا إلى العين و كانو عطشانين وايد و صار الولد يبغ يشرب من العين قالت له أخته تشرب بعدين تصير غزال مثل ما قال الريال ماطا وعها ماعليش منه هذا شلاخ قام شرب من العين و عل طول صار غزال جميل و صار يمشي ويا أخته وين ما راحت و دخلو بلد فيها سلطان ( حاكم عنده مزرعة كبيرا و عنده ولد شباب ) فكرت البنت في حيلة حتى تشتغل عند السلطان فا سوت نفسها ريال شايب لبست ثياب شايب و لحيت شايب و قعدت على باب بيت السلطان وقت الغداء خرج الخادم يرمي السفر و قالت البنت لا ترم سفركم على الباب شويب الخير قاعد على الباب دخل الخادم و قال السلطان يا سيدي شويب الخير قاعد على الباب قال السلطان روح خليه يدخل دخل اشويب الخير على السلطان والغزال وقف برى قال السلطان ويش تبغ يا شويب الخير قال أبغ أشتغل عندك في المزرعة و فق السلطان و شغله في المزرعة و صار شويب الخير كل يوم من الصباح يروح للمزرعة و تفسخ ثياب الشايب :)و تلبس لبسها حق البنات و وضعت لها مرجحانه و تقعد تتمرجح و الغزال يرع في المزرعة و المزرعة فيها بقر وايد و في أولاد يلعبو في المزرعة و بعض الأوقات يقوموا يلاحقوا الغزال ف تقوم تغني البنت و تقول ( خلوا لغزيل يرعى و الله خربنا المرعى و الله دعين دعيوا على أبن السطان ) تغار أحدى بقرات المزرعة على أبن السلطان و تقول ماااااا مااااااااا و ترد البنت و تقول سكين و حطب سيين خطار مستعجلين أو نسوان مستعجلين يقصبوش لينا الحين تخاف البقرة و تطيح و تموت ترجع البنت إلى السلطان بثياب الشايب و تخبر السلطان بموت البقرة و يقول السلطان ول يهمك يا شويب الخير و يوم ثاني نفس الحكاية البنت تتمرجح و الأولاد يلاحقوا الغزال وتقول البنت ( خلوا لغزيل يرعى و الله خربنا المرعى و الله دعينا دعيو على أبن السلطان ) و ترد أحدى البقرات و تقول ماااااا ماااااااا ترد عليها البنت بنفس العبارة التي ردت به على البقرة السابقة تطيح البقرة و تموت ترجع البنت إلى السلطان و تخبره بموت البقرة الثانية و يقول ما عليك ياشويب الخير ول يهمك و صار كاليوم و الثاني تصير هسالفه شك السلطان بالموضوع و قال لولده بكرى روح وراء شويب الخير بالسكتة للمزرعة بس أنتبه لا يشوفك و شوف لينا ويش سالفت البقر إلى يموتو كل يوم و الثاني المهم راح ولد السلطان ور شويب الخير للمزرعة أشوي أل شويب الخير يفسخ ملابس الشايب وأل شويب الخير بنيه مثل القمر شعر طويل و وجه جميل سبحان من خلقها .
ما صدق الولد الخبر و راح يركض لأبوه و قال أبويي أن أبغ أتزوج قال السلطان لولده هذه الساعة المبارك حاضر يا ولدي ألحين أندور لك أحلى عروس قال الولد لا أن أبغ أتزوج من شويب الخير قال السلطان أنت مجنون يا ولدي ويش هل كلام تبغ تفضحنا بين الناس ريال يتزوج ريال قال الولد ما أبغ إلى شويب الخير أتزوجني أيه و الله ما بتزوج أبدا المهم وافق السلطان و خطب شويب الخير لولده قال شويب الخير لسلطان انتون تتهزو عليي شفتون شايب و فقير قال السلطان و لدي مايبغاك إلى أنت المهم بعد المحاولات وافق شويب الخير على الزواج سوو حفلة كبيرة عزمو عليها أهل البلد كلهم و بعد الحفلة دخلوا المعاريس غرفت العرس على طول قال ولد السلطان إلى شويب الخير شيل لحيتك و افسخ ملابس الرجال قال شويب الخير ويش هل كلام قال نعم أن شفتك في المزرعة و أنتي تتمرجحي شال شويب الخير اللحية و الملابس الرجالية ول ديك البنت ويش حلاوتها .
جو الناس من الصباح يباركوا و يضحكوا على هل عرس إلى ما شافو في حياتهم مثله ريال يتزوج ريال ما وصلو بيت السلطان إلى ديك البنت الجميلة يدها في يد ولد السلطان قالو من هلبت الحلوى قال هذا شويب الخير البارحي أنقلب إلى بنت و خلفو بنات و أولاد كثير و بعد فترة من الزمن مات السلطان و صار الولد سلطان مكان أبوه و البنت اليتيمة صارت زوجت السلطان و أولادها أولاد السلطان و عاشت في عز و فرح أما أخوها إلى ما سمع كلام الريال الكبير و كلام أخته إلي أكبر منه و شرب من العين عاش طول عمرة في مع المزرعة المسكين .
*****
وما ان انتهيت من القصه إلا والعصفور الصغير قد نام .. واني بعد نعست من القصه ورايحه انام تصبحون على خير :صح النوم:


ان شاء الله القصه عجبتكم واني نقلتها لكم من جيراننا في المنتديات الثانيه .. وعجبتني وان شاء الله تعجبكم ..
وننتظر منكم الحكايا ايضا ..
ياجدنا العزيز احكي لنا حكايه قبل ان ننام يا جدنا العزيز نشوفكم في الليله الجايه مع قصه من عندكم مو تنسوا..
احلام سعيده اتمناها لكم ..
تحياتي لكم ..



__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 25-03-08, 11:08 PM   #47

البتول العذراء
عضو شرف

 
الصورة الرمزية البتول العذراء  






حزين

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


سلسبيل

قصة تينن

رووووووووعة

تسلم الأيادي ..يالغلا

وكل يوم أنقلي لنا من جيراننا
__________________

البتول العذراء غير متصل  

قديم 26-03-08, 12:46 PM   #48

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


الله يسلمك ..
يالله عليش اليوم انتين القصه قولي لينا
جيرانا سافروا العراق الفجر ولا بيرجعوا الا في رمضان الجاي واني صايره هالايام ما انام الا اذا قرأت قصه:صح النوم: الى ولدي لانه ماينام والبارحه يقول يبي يأخذ نجمه من السماء ههـ واذا ما شفت القصه الليله يعني ما في نوم ههـ
شكرا لك ِ..

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 26-03-08, 02:41 PM   #49

هناء المغربي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية هناء المغربي  






رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


خوووووش قصة سلسبيل......
تعيش أيامك

هناء المغربي غير متصل  

قديم 26-03-08, 04:24 PM   #50

زهر الرمان
عضو واعد

 
الصورة الرمزية زهر الرمان  






رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


فكرة الموضوع مرة حلوة
والاحلى قصصكم اللي كتبتوها
تسلمووو جميعا

زهر الرمان غير متصل  

قديم 29-03-08, 03:52 PM   #51

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو نور
 

جبت لكم قصة
قصة طير شلوى

نسمع دائما بطير شلوى...او فلان طير شلوى ...
فمن هم طيور شلوى وما قصتهم ؟؟

ثلاثة اطفال كبيرهم عمره ثلاث سنوات والاصغر (رضيع)
توفي والدهم وبعده بستة اشهر توفيت والدتهم فلم يبقى لهم الا جدتهم من ابيهم وتدعى "شـلوى"

ونظرا لضيق ذات اليد اصبحت هذه العجوز تدور وسط البيوت تطلب اكل للاطفال.....
فصارت ومن باب الاستلطاف تقول ماعندكم عشى او غدا لطويراتي (تقصد بذلك الاطفال الثلاثة).



تقبلو تحياتي  


تسلم أياديك أخوي ،، أبو نور ،، على هالقصة أني أول مرة أسمع بها
ننتظر قصص ثانية وسلامتك ودمت بــــــــــود ،،،
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 29-03-08, 03:58 PM   #52

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحب الخل
 
اتــدكر قبل عدة سنوات نقل لنا جارنا الغالي والعزيز في حي الديــرة ( حـجـي محمد ابو زيد رحمه الله بواسع رحمته واسكن الله فسيح جناته ) ابـو حسين ..


قال ..
ايام الغـوص ..
كنــا فـي البحــر , وانا أول من نزل الى الغوص .
ولما نزلت لاتقط المحــار رأيت شخص مُمد واستغربت من وين جاء هذا الشخص ومسكته وانا لا اعلم هل فيه روح او ميـّت .
مسكت به واحتضنته بكل قوة ووضعت رجلي في الارض وضربت بها بقوة لارتفع الى السطح ..
ولما خرجت به ناديت بصوت مرتفع يا نــوخدة بسرعة اخدوا من عندي هذه الجثة او تركتها لاني تعبان وغاب نفسي !
نزلوا البحاره اللي معانا بسرعة واخدوه من عندي .. ووضعوه في ( النج ) ( المحمل ) مركب الغوص ..
ومددوه على سط المركب وجلس النوخدة يشممه ( فلفل ) ساعتين الى انا استفاق وردت له روحه ..
وايضا اضاف حجي محمد ابو زيد رحمه الله قال ..
مكان ما وقفنا عشان الغوص في وسط البحر لم يكن موجود مركب غوص !
ربما قبل ان نأتي كان هناك مركب غوص والظاهر ان هذا الشخص عندما غاص
وبقى يجمع المحار غاب هــواه ( نفسه ) لان بعض المحار قوية ومستمكة في الارض لابد الشخص يمسكها ويقلعها من قاع البحر بقوة ربما غاب هواه وبقى في اسفل البحر ..

وربما الخواصين الدين على المركب استفقدوه وبحثوا عنه ولم يجدوه عندما قطعوا الامل ان يروه رحلوا من موقع الغوص ..
والله كتب لنا ان نغوص في نفس المكان المركب الدي سبقنا والحمد لله الله كتب له عمر جديد ..

وسألت حجي محمد ابو زيد رحمه الله . من وين هذا الشخص !؟
قال من القطيف شاب في اول العشرين من عمره ..

تقريبا قال لي من الجارودية او لبحاري .. الله العالم ...







سوف اعود لكم بقصة جديدة وانشاء الله هالقصة تعجبكم ولا تفشلونا ..



صاحب الخل  

والله قصة حليووووووووووة خووووووش عجبتني
ويش حلاوة قصص أهل الأول والله راحت وولت أيام زمان
تسلم أياديك أخوي ،، صاحب الخل ،، ودمت بـــــود
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 29-03-08, 04:05 PM   #53

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحب الخل
 عندما بلغت من العمر 15 سنة ..
لابد ان استخرج بطاقة الاحوال المدنيــة ..
ولابد ان يذهبوا معي شاهدين ..
قال الوالد الله يطيل في عمره خليني اكلم جارنا حجي محمد ابو زيد والصفار ( الاثنين انتقلوا الى رحمة الله )
وكان حجي محمد الله يرحمه ساعتها عمره تقريبا فوق 90 سنة والصفار تقريبا فوق الستين او قريب الستين ..

اثناء تواجدنا في الاحوال المدنية وكان حجي محمد ابو زيد جالس الى جانبي على الكرسي رأيت شخص كبير في السن ربما عمره فوق 70 سنة انحنى وسلم على حجي محمد ابو زيد سلام وكان السلام بحراة وايضا كان هذا الشخص يسأل حجي محمد ابو زيد عن صحته واحواله وكان يكن مودة كبيرة الى حجي محمد ابو زيد رحمه الله ...

لما خلصنا الاجراءت في الاحوال ورجعنا ..
اثناء رجعونا بالسيارة ..
قال حجي محمد ابو زيد رحمه الله ..
شفتوا الشخص اللي جاء وسلم علي وسأل عن احوالي وكان يرحب فيني ..
قلنا نعم ..
قال لما كنت شباب كنت واقف على ( النج ) محمل الغوص وكنا تونا راجعين من الغوص ..
وكنت لابس ملابسي الزينة هههه يعني مستعد عشان ارجع الى اهلي واولادي في الديرة ..

وانا واقف على ( المحمل الغوص ) التفت الى طفلين عمرهم حدود 10 سنوات تقريبا واحد واقف على السيف يبكي والثاني في البحر ولا يعرف السباحة وكان يجود بنفسه ( غرقان ) وانا بدون شعور رميت نفسي في البحر . وسبحت له بسرعة الى ان وصلت له وانـقـدته ..
وقلت لهم انتوا بعدكم صغار وش جيبكم الى البحر ووصلتوا ( دارين ) يا الله ارجعوا الى بيوتكم الان

والشخص الدي نقدته ولله الحمد هو نفس الشخص الدي رايتمــوه وسلم علي ورحب فيني ..





اتمنى القصة تعجبكم ..
وانشاء الله بعدين انقل لكم قصة

وانتي يا سلسبيل اقرايها قبل النوم وبعدين نامي ههههههههههههه


صاحب الخل  


والله أيام الغوص حركاااااااااات تطلع منه سوالف وحجايات تجنن
تسلم أياديك أخوي ،، صاحب الخل ،، على هالقصص الممتعة
ننتظر المزيد لاتبخل علينا من تراثنا ودمت بـــــــــود ...
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 29-03-08, 04:09 PM   #54

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبـيل
 

كان في ولد و بنت توفيا أمهم و أبوهم و بقوا في البيت لوحدهم أيتام ما وياهــم أحــد و عنــدهــم فــي البيــت بقرة و ثور و عجل صغير وكان في البلد مرة ( حرما ) شريرة و كانت تبغ تأكلهم و تقتلهم ما أدري ليش و كانت تجي في الليل و تقول كلمات وهي على الباب ( بصراحة نسيت الكلمات ) لكن يرد عليها الثور ويقول مااااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك فا تخاف و تهرب و تعود في الصباح و تدخل على ألأيتام و تقول لهم ألبارح جيت لكم جايبا ليكم عشاء لكن الثور خوفني و رجعت أني أقول ليكم و تبيعوه أحسن ليكم حتى لا جيت ليكم مرة ثانيه ما أخاف صدقوها المساكين و باعوه و فرحت الشريرة و رجعت في ليلة من الليالي و وقفت على الباب و قالت الكلمات و سمعتها البقرة و قالت لها مااااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك تخاف الشريرة و تهرب و تعود في الصباح للأيتام و تقول لهم البارح جبت لكم عشاء و لكن البقرة خوفتني و رجعت لو تبيعوها أحسن بعد ما خرجت قال الولد إلى أخته خلينا نبيع البقرة بعد قالت البنت أخويي البقرة نشرب منها حليب و لبن و نأكل مها جبن قال الولد ويش أنسوي إدا كانت أتخوف الناس أل يجو لينا مسكينا البنت وافقت على بيع البقرة .و بعد ما باعوه فرحة الشريرة و قالت الحين أبقدر عليهم و جاءت في ليلة من الليالي و وقفت على الباب كعادتها و قالت كلماتها ( التي نسيتها كما قلت في القسم الأول ) و سمعاها العجل الصغير و قال مااااااااا ماااااااا أن جيتي تحت أريولي رفستك و أن جيتي تحت رأسي نطحتك و أن جيتي تحت دنبتي شلوطك و أن جيتي تحت بوزي أكلتك تخاف الشريرة و ترجع و كعادتها تعود للأيتام في الصباح و تشتكي هذه المرة على العجل الصغير بحجة أنها جابت لهم عشاء البارحة و خوفها العجل و كالت لوا تبيعوه أحسن مثل ما بعتو الثور والبقرة مساكين باعوه و فرحت الشريرة و استأنست وايد و قالت الحين ما عدهم أحد يدافع عنهم و ل أحد يخوفني .

جاءت ليلة من الليالي مجهزا إليهم و وقفت على الباب و قالت كلماتها و لكن هذه المرة سمعوها الأيتام نفسهم و شالوا نفسهم بسرعة و هربوا و دخلت الشريرة ما حصلت أحد و ندمت ندم كبير و قالت كل من البقر الملاعين ضيعوهم عيي المهم صارو الأيتام يتنقلون من مكان إلى مكان و من بلد إلى بلد و في مرة من المرات وهم يمشو في برية ألتقو ويا ريال و قاليهم يا أولادي يتشوفوا قدامكم عين لا تشربوا منها تر إلي شرب منها يصير غزال فانتبهوا يا أولادي المهم وصلوا إلى العين و كانو عطشانين وايد و صار الولد يبغ يشرب من العين قالت له أخته تشرب بعدين تصير غزال مثل ما قال الريال ماطا وعها ماعليش منه هذا شلاخ قام شرب من العين و عل طول صار غزال جميل و صار يمشي ويا أخته وين ما راحت و دخلو بلد فيها سلطان ( حاكم عنده مزرعة كبيرا و عنده ولد شباب ) فكرت البنت في حيلة حتى تشتغل عند السلطان فا سوت نفسها ريال شايب لبست ثياب شايب و لحيت شايب و قعدت على باب بيت السلطان وقت الغداء خرج الخادم يرمي السفر و قالت البنت لا ترم سفركم على الباب شويب الخير قاعد على الباب دخل الخادم و قال السلطان يا سيدي شويب الخير قاعد على الباب قال السلطان روح خليه يدخل دخل اشويب الخير على السلطان والغزال وقف برى قال السلطان ويش تبغ يا شويب الخير قال أبغ أشتغل عندك في المزرعة و فق السلطان و شغله في المزرعة و صار شويب الخير كل يوم من الصباح يروح للمزرعة و تفسخ ثياب الشايب :)و تلبس لبسها حق البنات و وضعت لها مرجحانه و تقعد تتمرجح و الغزال يرع في المزرعة و المزرعة فيها بقر وايد و في أولاد يلعبو في المزرعة و بعض الأوقات يقوموا يلاحقوا الغزال ف تقوم تغني البنت و تقول ( خلوا لغزيل يرعى و الله خربنا المرعى و الله دعين دعيوا على أبن السطان ) تغار أحدى بقرات المزرعة على أبن السلطان و تقول ماااااا مااااااااا و ترد البنت و تقول سكين و حطب سيين خطار مستعجلين أو نسوان مستعجلين يقصبوش لينا الحين تخاف البقرة و تطيح و تموت ترجع البنت إلى السلطان بثياب الشايب و تخبر السلطان بموت البقرة و يقول السلطان ول يهمك يا شويب الخير و يوم ثاني نفس الحكاية البنت تتمرجح و الأولاد يلاحقوا الغزال وتقول البنت ( خلوا لغزيل يرعى و الله خربنا المرعى و الله دعينا دعيو على أبن السلطان ) و ترد أحدى البقرات و تقول ماااااا ماااااااا ترد عليها البنت بنفس العبارة التي ردت به على البقرة السابقة تطيح البقرة و تموت ترجع البنت إلى السلطان و تخبره بموت البقرة الثانية و يقول ما عليك ياشويب الخير ول يهمك و صار كاليوم و الثاني تصير هسالفه شك السلطان بالموضوع و قال لولده بكرى روح وراء شويب الخير بالسكتة للمزرعة بس أنتبه لا يشوفك و شوف لينا ويش سالفت البقر إلى يموتو كل يوم و الثاني المهم راح ولد السلطان ور شويب الخير للمزرعة أشوي أل شويب الخير يفسخ ملابس الشايب وأل شويب الخير بنيه مثل القمر شعر طويل و وجه جميل سبحان من خلقها .
ما صدق الولد الخبر و راح يركض لأبوه و قال أبويي أن أبغ أتزوج قال السلطان لولده هذه الساعة المبارك حاضر يا ولدي ألحين أندور لك أحلى عروس قال الولد لا أن أبغ أتزوج من شويب الخير قال السلطان أنت مجنون يا ولدي ويش هل كلام تبغ تفضحنا بين الناس ريال يتزوج ريال قال الولد ما أبغ إلى شويب الخير أتزوجني أيه و الله ما بتزوج أبدا المهم وافق السلطان و خطب شويب الخير لولده قال شويب الخير لسلطان انتون تتهزو عليي شفتون شايب و فقير قال السلطان و لدي مايبغاك إلى أنت المهم بعد المحاولات وافق شويب الخير على الزواج سوو حفلة كبيرة عزمو عليها أهل البلد كلهم و بعد الحفلة دخلوا المعاريس غرفت العرس على طول قال ولد السلطان إلى شويب الخير شيل لحيتك و افسخ ملابس الرجال قال شويب الخير ويش هل كلام قال نعم أن شفتك في المزرعة و أنتي تتمرجحي شال شويب الخير اللحية و الملابس الرجالية ول ديك البنت ويش حلاوتها .
جو الناس من الصباح يباركوا و يضحكوا على هل عرس إلى ما شافو في حياتهم مثله ريال يتزوج ريال ما وصلو بيت السلطان إلى ديك البنت الجميلة يدها في يد ولد السلطان قالو من هلبت الحلوى قال هذا شويب الخير البارحي أنقلب إلى بنت و خلفو بنات و أولاد كثير و بعد فترة من الزمن مات السلطان و صار الولد سلطان مكان أبوه و البنت اليتيمة صارت زوجت السلطان و أولادها أولاد السلطان و عاشت في عز و فرح أما أخوها إلى ما سمع كلام الريال الكبير و كلام أخته إلي أكبر منه و شرب من العين عاش طول عمرة في مع المزرعة المسكين .
*****
وما ان انتهيت من القصه إلا والعصفور الصغير قد نام .. واني بعد نعست من القصه ورايحه انام تصبحون على خير :صح النوم:



  


ويش هالقصة الحركاااااااات الرومنسية يامشرفتنا ،، سلسبيل ،،
تسلم أياديك غناتي ننتظر قصص ثانية منك عزيزتي ودمتي بـــــــود
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 29-03-08, 11:13 PM   #55

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


تسلمين اختي انوار الامل وهذه بعد قصه جميله جدا ..
****
كان يبكي ولدي كثيرا ولااعلم ماسبب بكاؤه فجأه اخبرته بقولي له انظر الى القمر والنجم كيف يرقص حوله فـننظر وابتسم ..
ورجع للبكاء مره اخرى .. ونسيت انه قد تعود على حكايه قبل النوم فكانت هي ..
*****
في البدايه اللهم صلي على محمد وآل محمد
كان في بلده يحكمها حاكم قاسي وظالم فرض على اهالي البلده منع التجول في الليل حتى القعده داخل البيت وتشغيل الانوار ممنوع . ( السهر يعني )
وفي ليله من الليالي كان الحاكم يتجول في البلده كالعاده ومر على بيت كانت الانوار مشغله فيه دخل البيت وهو معصب : ليش هالسوالف آخر الليل وليش مو نايمين الحين انتوا ماتدروا ان ممنوع السهر لهالوقت قالوا له اصحاب البيت ان في مرة تولد قال لهم طيب انا باخليكم الحين لكن اذا ولدت الولد باخده ويصير ولدي انا . ( تذكر الحاكم المقولة الي تنقال ان في ولد بينولد مكتوب على جبينه( لا غالب يغلب الله ولا على الله غالب ) بيقتله وبيتزوج بنته ) وبعد ان انولد الطفل فعلا كان مكتوب على جبينه ( لاغالب يغلب الله ولا على الله غالب ) فأخذ الولد عشان يربيه وتنازلوا اهله عنه لان اذا ماتنازلوا بيقتل أهل البلده .

رجع الحاكم بيته وعنده الولد وكان ناوي ( عنده نيه ) انه يقتل الولد لكن بعد ماجلس معاه شوي اخذته الشفقه عليه وقال مابقتله بس لازم اتخلص منه خطرت في باله فكره انه حط الولد في صندوق صغير وحط معاه حليبه :)عشان يشرب منه . وهده بحر ( تركه في البحر ) وظلت الامواج تطافح به ( يعني تتحرك وتاخذه بعيد ) حتى وصل هالصندوق جزيره ثانيه و شافها الناس وقالوا وش فيه هالصندوق مالينا ان ناخذه ونوديه الى الحاكم . لما فتح الحاكم صندوق لقى ولد صغير تفاجىء وقال للخدم انهم يسبحوه ويلبسوه ( يهتموا فيه ) وبعدين عاش الولد مع الحاكم لين ماكبر وصار رجل يعتمد عليه .

ومرت الايام والولد عايش مع ابوه ( الحاكم ) ولا يعرف الحقيقه لاهو ولا الحاكم ابوه .
ويوم من الأيام غزا البلده أعدائها ( وهو الحاكم اللي ترك الولد في البحر ) . وصارت المعركة بينهم ولما انتصر الولد شافه الحاكم العدو وشاف عليه ( لاغالب يغلب الله ولا على الله غالب )
وساله انت ولد من قاله انا ولد حاكم البلده قاله وين ابوك ابيه ضروري قاله طيب وأخذ الولد الحاكم ووداه الي ابوه ولما شافه سأل ابوه قولي انت من وين جبت هذا الولد ومنهو اهله قاله انا شفته من زمان في صندوق جنب البحر . بعدين الحاكم علم ابوه بالسالفه وقاله الحقيقه ولما عرف الولد الحقيقه أخذه معاه عشان يشوف اهله لكن الحاكم في قرارة نفسه يبغى يقتل الولد عشان لا يقتله هو ويتزوج بنته .

ولما التقى الولد مع اهله وشافوه وشافهم وجلس معاهم وسولفوا لين ماجى الليل وناموا وفي نص الليل ماشافوا الا الجيش هاجم عليهم وقامت المعركه بين الولد والحاكم الظالم وانتصر فيها الولد وقتل الحاكم وتزوج بنته وانتهى الظلم من البلده رجع الولد لابوه الحاكم للي رباه وقاله انا باجازيك لمعروفك ونبغاك تصير حاكم على بلادنا وانضمت البلدتين مع بعض وصاره دوله وحده يسودها الامان
وما انتهت القصه الا وثغر الولد يبتسم وهو نائم .. << عنده ادراك عن قرب
وتصبحون على خير
واحلام سعيده اتمناها لكم جميعاً ..
والمره الجايه عليكم ..:حيو:

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 30-03-08, 03:03 PM   #56

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


مقدمه
أأأأه يا مااااااال آآه يابحر يا غدار الغدّارين .. اخذت الاحباب وتركت لي الموج والمد والجزر آآآآآآه يابحر

قصه من نوع اخر وفريد من نوعه عن الغوص ولمحبي الغوص امثال صاحب الخِل ..
راح نقول لكم القصه من بدري كل لابد ولدي ساكت الحين ويلعب واني علي امتحان ولازم اذاكره >> طلعت مثقفه الام
فـ يعني نقول لكم القصه له ولكم عشان تناموا من الحين ..
**********
وصمخ النوخذة

يحكى أن ابن النوخذة هرب من قصر والده هام على وجهه في تلك القرية الصغيرة في ضلال ليل دامس حتى انقطعت به السبل هطلت الأمطار بغزارة حتى أصبح في حالة يرثى لها لجأ إلى أحد البيوت ليتدرى بها عن المطر أخذته الغفوة ليغط في سبات عميق من شدة التعب ...
إنقشع الغيم وتوقف المطر ... نادى المنادي من فوق منارة المسجد " الله أكبر الله أكبر ,,,,,, " خرج العجوز لصلاة الفجر كعادته .. لمح ذلك الشاب نائم بجوار باب الدار ناداه ( ياصبي ) لم يعيره الفتى أي إهتمام لأنه كان غاطاً في نومته أعاد الكرة مراراً وتكراراً وفي النهاية صرخ العجوز وزمجر بعالي الصوت ...
( وصمخ النواخذة )

استيقظ الفتى منزعجاً ومستنكراً لهذا اللفظ ( وصمخ النواخذة ؟!؟!؟! ) فماهي ياترى قصة هذه المقولة ..

وقف الفتي قدام الشايب متدوده وفاج بوزه :خايف: يبغي ويش معنات هالجلمة يعني ( وصمخ النواخذة ) .. تفقع الشايب من الضحك وقال له خلاص ياولدي أقولك معناه بعد مانصلي على محمد وآل محمد ... راح الشايب المسيد وصلى وبعد الصلاة طلع بيروح البيت إلا لصبي في ويهه أختلع الشايب ... ويش فيك انت ويش سالفتك قال لصبي أول قول لي ويش معنى ( وصمخ النواخذة ) قال الشايب نروح البيت ونجدع وهناك أقول لك السالفة ... المهم راحوا البيت وحدث اللي حدث وقام الشايب يشرح ويش معناة الصمخ وويش معناة النوخذة فبدأ بالصلاة على محمد وآل محمد قائلاً لصماخ ياولدي من الأذون ( الأذن ) وهو الخرق اللي يوصل للراس ويقولوا لصماخ هو الأذون نفسها وسالفة المفل اللي قلته لك ياولدي .

يقولوا ان النواخذة ما يسمعون إلا اللي يبغون سماعه، وهذا بحجة الطرش الكداب اذا كنا نبغى من يسمعنا - لقد حاول أن يوجز المسألة، معبراً عن الحالة الشعورية التي كان الغواصون يعانونها أثناء العمل على السفينة، وهم تحت سلطة النوخذه، تلك االسلطة التي لا ترى في رجال الغوص غير أدوات لتوفير أكبر قدر من اللؤلؤ، من وجهة نظرهم أي تكديس الثروة للمزيد من الإستغلال- .. ثم أخذ يسرد الأساطير

يقولوا ياولدي مافيه قصة محددة لهمفل لكن فيه سالفة تضحك يمكن هي اصل هلمفل ياولدي يقولوا أن فيه نوخذة طماع وحيّال يخترع له الف طريقه وطريقه علشان يلعب على البحارة ويوهمهم ان الدانات ( جمع دانه ) اللي جمعوها قليلة في بعض الأحيان ياولدي يخش له كم دانه في الوقت اللي يكون فيه الغاصة منشغلين بالغوص والبحارة منشغلين بفلق المحار ... وفي حزّات مايرضى يخليهم يفلقوا المحار إلا في الليل إذا كان قماري ( يعني القمر طالع ) وفي اوقات يخليهم يفلقوا على ضوا فانوس ( ضوء سراج ) عشان يقدر يخش اكبر عدد من الدانات وبعدين يقول للبحاحير ويش هالفليق اليوم ( الحصيلة ) مامنه دبره وتعبتنا راح ببلاش ..... فيتحسروا المساكين على تعبتهم اللي راحت ببلاش وبعدين هوه يروح لراعي المحمل ويعطيه الدانات الحقيقية وكان البحاحير يخافوا يشتكوا عليه لأن ماعندهم دليل عليه ...

شاهنا في السالفة ياولدي ان في يوم من ليام وهم يفلقوا المحار ..

واحد من البحاحير حصل دانه جميلة وتبرق وشافه النوخذة واخدها من عنده بسرعة ولكن في بحار تاني كان يراقبه وقام هذا النوخذة يبغى يشوش عليه عشان لايشوفه وين يخشها فراح يسوي روحه يحك في اذونه وحط الدانة فيها .. المهم البحار يراقب ايده إلا مافيها لاشي استغرب البحار لين صدق ان مافي ايده شي ويوم جاء الليل قام النوخذة يبغى يطلّع الدانه من ادونه بس من حلاوتها وملاستها انزلقت ودخلت داخل انقهر النوخذة واخد المفلقة وراح يخوش ادونه ولكنه زاد الطين بله ودخلت داخل زياده وحط راسه تحت المخدة وقام يصرخ من شدة الوجع ...

سمعوه البحارة وفزعوا له وقاموا يزعقوا عليه يالنوخذة يالنوخذة لكنه ( عمك اصمخ ) مايسمعهم ...

صكوا الباب وراحوا عنه ويوم اصبح الصبح ..

استغرب البحاره من النوخذة لآنهم كلما كلموه بكلمه لازم يقول ( هاه ؟؟؟ ) ولازم يكرروا الكلمة مرة ومرتين لين يسمع ..

والنوخذة بعد اخدها فرصة قام مايسمع إلا اللي يبغى يسمعه ويطنش الباقي مثل مطالب البحارة وتضلمهم وبين خوفه انه ينفضح وان يدري البحارة عن سالفة الدانة راحت ادونه فيعا لين صار مضرب المفل ( صمخ النواخذة ) ..


ومن ذلك قيل إن صمخ النواخذه كان الطريق الذهبية المحفوفة بالجشع وشهوة السلطة
******
اتمنى عجبتكم القصه التراثيه الفريده من نوعها في الكون الشاسع ..
لكم محبتي ..
سلسبـيل


__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

التعديل الأخير تم بواسطة سلسبـيل ; 30-03-08 الساعة 03:14 PM.

سلسبـيل غير متصل  

قديم 30-03-08, 08:03 PM   #57

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


لاتنسوا ماما تقرأو القصه قبل النوم

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 30-03-08, 09:20 PM   #58

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبـيل
 
تسلمين اختي انوار الامل وهذه بعد قصه جميله جدا ..

****
كان يبكي ولدي كثيرا ولااعلم ماسبب بكاؤه فجأه اخبرته بقولي له انظر الى القمر والنجم كيف يرقص حوله فـننظر وابتسم ..
ورجع للبكاء مره اخرى .. ونسيت انه قد تعود على حكايه قبل النوم فكانت هي ..
*****
في البدايه اللهم صلي على محمد وآل محمد
كان في بلده يحكمها حاكم قاسي وظالم فرض على اهالي البلده منع التجول في الليل حتى القعده داخل البيت وتشغيل الانوار ممنوع . ( السهر يعني )
وفي ليله من الليالي كان الحاكم يتجول في البلده كالعاده ومر على بيت كانت الانوار مشغله فيه دخل البيت وهو معصب : ليش هالسوالف آخر الليل وليش مو نايمين الحين انتوا ماتدروا ان ممنوع السهر لهالوقت قالوا له اصحاب البيت ان في مرة تولد قال لهم طيب انا باخليكم الحين لكن اذا ولدت الولد باخده ويصير ولدي انا . ( تذكر الحاكم المقولة الي تنقال ان في ولد بينولد مكتوب على جبينه( لا غالب يغلب الله ولا على الله غالب ) بيقتله وبيتزوج بنته ) وبعد ان انولد الطفل فعلا كان مكتوب على جبينه ( لاغالب يغلب الله ولا على الله غالب ) فأخذ الولد عشان يربيه وتنازلوا اهله عنه لان اذا ماتنازلوا بيقتل أهل البلده .

رجع الحاكم بيته وعنده الولد وكان ناوي ( عنده نيه ) انه يقتل الولد لكن بعد ماجلس معاه شوي اخذته الشفقه عليه وقال مابقتله بس لازم اتخلص منه خطرت في باله فكره انه حط الولد في صندوق صغير وحط معاه حليبه :)عشان يشرب منه . وهده بحر ( تركه في البحر ) وظلت الامواج تطافح به ( يعني تتحرك وتاخذه بعيد ) حتى وصل هالصندوق جزيره ثانيه و شافها الناس وقالوا وش فيه هالصندوق مالينا ان ناخذه ونوديه الى الحاكم . لما فتح الحاكم صندوق لقى ولد صغير تفاجىء وقال للخدم انهم يسبحوه ويلبسوه ( يهتموا فيه ) وبعدين عاش الولد مع الحاكم لين ماكبر وصار رجل يعتمد عليه .

ومرت الايام والولد عايش مع ابوه ( الحاكم ) ولا يعرف الحقيقه لاهو ولا الحاكم ابوه .
ويوم من الأيام غزا البلده أعدائها ( وهو الحاكم اللي ترك الولد في البحر ) . وصارت المعركة بينهم ولما انتصر الولد شافه الحاكم العدو وشاف عليه ( لاغالب يغلب الله ولا على الله غالب )
وساله انت ولد من قاله انا ولد حاكم البلده قاله وين ابوك ابيه ضروري قاله طيب وأخذ الولد الحاكم ووداه الي ابوه ولما شافه سأل ابوه قولي انت من وين جبت هذا الولد ومنهو اهله قاله انا شفته من زمان في صندوق جنب البحر . بعدين الحاكم علم ابوه بالسالفه وقاله الحقيقه ولما عرف الولد الحقيقه أخذه معاه عشان يشوف اهله لكن الحاكم في قرارة نفسه يبغى يقتل الولد عشان لا يقتله هو ويتزوج بنته .

ولما التقى الولد مع اهله وشافوه وشافهم وجلس معاهم وسولفوا لين ماجى الليل وناموا وفي نص الليل ماشافوا الا الجيش هاجم عليهم وقامت المعركه بين الولد والحاكم الظالم وانتصر فيها الولد وقتل الحاكم وتزوج بنته وانتهى الظلم من البلده رجع الولد لابوه الحاكم للي رباه وقاله انا باجازيك لمعروفك ونبغاك تصير حاكم على بلادنا وانضمت البلدتين مع بعض وصاره دوله وحده يسودها الامان
وما انتهت القصه الا وثغر الولد يبتسم وهو نائم .. << عنده ادراك عن قرب
وتصبحون على خير
واحلام سعيده اتمناها لكم جميعاً ..
والمره الجايه عليكم ..:حيو:
  

والله حركااااااات قصصك خيوه ،، سلسبيل ،، تونس الواحد
تسلمي غناتي ودمتي بـــــــــــود
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 30-03-08, 09:32 PM   #59

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبـيل
 
مقدمه

أأأأه يا مااااااال آآه يابحر يا غدار الغدّارين .. اخذت الاحباب وتركت لي الموج والمد والجزر آآآآآآه يابحر

قصه من نوع اخر وفريد من نوعه عن الغوص ولمحبي الغوص امثال صاحب الخِل ..
راح نقول لكم القصه من بدري كل لابد ولدي ساكت الحين ويلعب واني علي امتحان ولازم اذاكره >> طلعت مثقفه الام
فـ يعني نقول لكم القصه له ولكم عشان تناموا من الحين ..
**********
وصمخ النوخذة

يحكى أن ابن النوخذة هرب من قصر والده هام على وجهه في تلك القرية الصغيرة في ضلال ليل دامس حتى انقطعت به السبل هطلت الأمطار بغزارة حتى أصبح في حالة يرثى لها لجأ إلى أحد البيوت ليتدرى بها عن المطر أخذته الغفوة ليغط في سبات عميق من شدة التعب ...
إنقشع الغيم وتوقف المطر ... نادى المنادي من فوق منارة المسجد " الله أكبر الله أكبر ,,,,,, " خرج العجوز لصلاة الفجر كعادته .. لمح ذلك الشاب نائم بجوار باب الدار ناداه ( ياصبي ) لم يعيره الفتى أي إهتمام لأنه كان غاطاً في نومته أعاد الكرة مراراً وتكراراً وفي النهاية صرخ العجوز وزمجر بعالي الصوت ...

( وصمخ النواخذة )


استيقظ الفتى منزعجاً ومستنكراً لهذا اللفظ ( وصمخ النواخذة ؟!؟!؟! ) فماهي ياترى قصة هذه المقولة ..

وقف الفتي قدام الشايب متدوده وفاج بوزه :خايف: يبغي ويش معنات هالجلمة يعني ( وصمخ النواخذة ) .. تفقع الشايب من الضحك وقال له خلاص ياولدي أقولك معناه بعد مانصلي على محمد وآل محمد ... راح الشايب المسيد وصلى وبعد الصلاة طلع بيروح البيت إلا لصبي في ويهه أختلع الشايب ... ويش فيك انت ويش سالفتك قال لصبي أول قول لي ويش معنى ( وصمخ النواخذة ) قال الشايب نروح البيت ونجدع وهناك أقول لك السالفة ... المهم راحوا البيت وحدث اللي حدث وقام الشايب يشرح ويش معناة الصمخ وويش معناة النوخذة فبدأ بالصلاة على محمد وآل محمد قائلاً لصماخ ياولدي من الأذون ( الأذن ) وهو الخرق اللي يوصل للراس ويقولوا لصماخ هو الأذون نفسها وسالفة المفل اللي قلته لك ياولدي .

يقولوا ان النواخذة ما يسمعون إلا اللي يبغون سماعه، وهذا بحجة الطرش الكداب اذا كنا نبغى من يسمعنا - لقد حاول أن يوجز المسألة، معبراً عن الحالة الشعورية التي كان الغواصون يعانونها أثناء العمل على السفينة، وهم تحت سلطة النوخذه، تلك االسلطة التي لا ترى في رجال الغوص غير أدوات لتوفير أكبر قدر من اللؤلؤ، من وجهة نظرهم أي تكديس الثروة للمزيد من الإستغلال- .. ثم أخذ يسرد الأساطير

يقولوا ياولدي مافيه قصة محددة لهمفل لكن فيه سالفة تضحك يمكن هي اصل هلمفل ياولدي يقولوا أن فيه نوخذة طماع وحيّال يخترع له الف طريقه وطريقه علشان يلعب على البحارة ويوهمهم ان الدانات ( جمع دانه ) اللي جمعوها قليلة في بعض الأحيان ياولدي يخش له كم دانه في الوقت اللي يكون فيه الغاصة منشغلين بالغوص والبحارة منشغلين بفلق المحار ... وفي حزّات مايرضى يخليهم يفلقوا المحار إلا في الليل إذا كان قماري ( يعني القمر طالع ) وفي اوقات يخليهم يفلقوا على ضوا فانوس ( ضوء سراج ) عشان يقدر يخش اكبر عدد من الدانات وبعدين يقول للبحاحير ويش هالفليق اليوم ( الحصيلة ) مامنه دبره وتعبتنا راح ببلاش ..... فيتحسروا المساكين على تعبتهم اللي راحت ببلاش وبعدين هوه يروح لراعي المحمل ويعطيه الدانات الحقيقية وكان البحاحير يخافوا يشتكوا عليه لأن ماعندهم دليل عليه ...

شاهنا في السالفة ياولدي ان في يوم من ليام وهم يفلقوا المحار ..

واحد من البحاحير حصل دانه جميلة وتبرق وشافه النوخذة واخدها من عنده بسرعة ولكن في بحار تاني كان يراقبه وقام هذا النوخذة يبغى يشوش عليه عشان لايشوفه وين يخشها فراح يسوي روحه يحك في اذونه وحط الدانة فيها .. المهم البحار يراقب ايده إلا مافيها لاشي استغرب البحار لين صدق ان مافي ايده شي ويوم جاء الليل قام النوخذة يبغى يطلّع الدانه من ادونه بس من حلاوتها وملاستها انزلقت ودخلت داخل انقهر النوخذة واخد المفلقة وراح يخوش ادونه ولكنه زاد الطين بله ودخلت داخل زياده وحط راسه تحت المخدة وقام يصرخ من شدة الوجع ...

سمعوه البحارة وفزعوا له وقاموا يزعقوا عليه يالنوخذة يالنوخذة لكنه ( عمك اصمخ ) مايسمعهم ...

صكوا الباب وراحوا عنه ويوم اصبح الصبح ..

استغرب البحاره من النوخذة لآنهم كلما كلموه بكلمه لازم يقول ( هاه ؟؟؟ ) ولازم يكرروا الكلمة مرة ومرتين لين يسمع ..

والنوخذة بعد اخدها فرصة قام مايسمع إلا اللي يبغى يسمعه ويطنش الباقي مثل مطالب البحارة وتضلمهم وبين خوفه انه ينفضح وان يدري البحارة عن سالفة الدانة راحت ادونه فيعا لين صار مضرب المفل ( صمخ النواخذة ) ..


ومن ذلك قيل إن صمخ النواخذه كان الطريق الذهبية المحفوفة بالجشع وشهوة السلطة
******
اتمنى عجبتكم القصه التراثيه الفريده من نوعها في الكون الشاسع ..
لكم محبتي ..
سلسبـيل
  

طريقة سردك للقصة عجبني وايد وايد وايد ويش هالحلاوة على هالقصص
شكلك قاصة متمرسة في القصص الله يعطيك العافية وننتظر المزيد لاتبخلي
كثري من القصص من هذا النوع ( قصة مثل ) لأن في أمثال مانعرف قصصهم
ودمتي بـــــــــــــــــود ،، سلسبيل ،، غناتي
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 30-03-08, 09:44 PM   #60

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


الله يحفظج ويخليج لشبابش يارب
وبعدين اني غير انقل القصص من الجيران بس المقدمه والنهايه من عندي عشان تكونوا في ا لجو يعني ..
وفعلا يا بنتي اني عندي بعد موهبه عظيمه في سرد القصص للعيال صارت عندي خبره كل يوم اقول قصه الى ولدي ..

واتمنى منكم التفاعل بعد مو تخلوني ازعل منكم . لازم يطاعوا امهم ويسمعوا كلامها ودعاء الام مستجاب الله يرضى عليكم حبايبي يارب ..
تصبحون على خير .. وبكره قصه اجمل ايضا ..

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 02:41 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited