قديم 16-11-03, 08:28 PM   #1

شروفه
عضو شرف

 
الصورة الرمزية شروفه  






رايق

علي (عليه السلام) في القرآن الكريم


الجزء الأول

في الحقيقة أن الحديث عن منزلة الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ودوره في نشر رسالة الإسلام الحنيف وإكمال الدين، وإتمام النعمة، هو حديث ذو أهمية قصوى، لأنه يتناول جوهر إيمان المؤمن، وصدقه في موالاته لرسول الله الأكرم (صلى الله عليه وآله)؛ حيث قال (صلى الله عليه وآله): «علي أقضى أمتي بكتاب الله، فمن أحبني فليحبه، فإن العبد لا ينال ولايتي إلاّ بحب علي» [مسند احمد بن حنبل، ص26، ج5].

الكتب التي تناولت هذا الموضوع ليست قليلة، ولعل المطالع لها يكتشف بسهولة أوجه التقارب والشبه بينها، في كثير من الموضوعات، من حيث الإتيان بأدلة الطرفين ـ شيعةً وسنةً ـ التي تتظافر وتتحالف على التسليم بحق الإمام علي (عليه السلام) ومنزلته في الإسلام، وقربه إلى رسول الإسلام (صلى الله عليه وآله)، أو دحض بعض الأدلة المخالفة، أو تلك التي لا تنفي الحق، بل تنتقص منه و... الخ.

أما الكتاب الذي نحن بصدده في هذه العجالة، فهو كتابٌ متميزٌ حقاً، من جهة أنه اقتصر في بيان حق ومنزلة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) في القرآن الكريم، على الأدلة الكثيرة التي يعضد بعضها بعضاً في هذا الشأن، والواردة عن طريق كتب (العامة). جاء في التقدمة التي قدمها المؤلف السيد المرجع(دام ظله): هذه مجموعة من الآيات القرآنية في حق أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) تنزيلاً، أو تأويلاً، أو مصداقاً أكمل وفرداً أتم، أو تنظيراً ـ جمعتها من كتب (العامة) سواء ما نقلتها منها مباشرةً، أو بواسطة كتاب آخر قد نقل عنها مما ذكرته في محله وأشرت إليه. وطبعاً الكتاب يتقصى الآيات المباركة التي تتطرق إلى شأن الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) ابتداءً من سورة الفاتحة وحتى سورة الكهف.

المقدمة
سورة الحمد

سورة البقرة

سورة آل عمران

سورة النساء

سورة المائدة

سورة الأنعام

سورة الأعراف

سورة الأنفال

سورة التوبة

سورة يونس

سورة هود

سورتا يوسف ، الرعد

سورتا إبراهيم ، الحجر

سورتا النحل ، الإسراء

سورة الكهف



http://www.alshirazi.com/compilation...an1/fehres.htm

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	ali_quran1pho.jpg‏
المشاهدات:	129
الحجـــم:	4.5 كيلوبايت
الرقم:	7750  

 

شروفه غير متصل  

قديم 16-11-03, 08:33 PM   #2

شروفه
عضو شرف

 
الصورة الرمزية شروفه  






رايق

الجزء الثاني


أن يخرج كتاب، أو سلسلة كتب، مكرسة للتقصي في آيات الذكر الحكيم، الواردة في شأن مولى الموحدين، مولود الكعبة، شهيد المحراب، الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فهذا أمر نادر الحصول، وجهد يستحق أن يوليه المهتمون وسائر المنصفين، وأهل العلم ـ شيعة وسنّة ـ كامل عنايتهم. وبما أن الإمام علياً (عليه السلام) هو بحق القرآن الناطق، بنص رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فلا تنفد آياته، ولا تنتهي أسراره، ولا تنضب معانيه وآياته، وستظل الأقلام تكتب في مضامير تلك المعاني والآيات، ويستاف الأنام من شذى تلك الكلمات التي جمع جانباً منها كتاب نهج البلاغة، الذي يلي القرآن الكريم أهمية.

غاية القول، كتاب «الإمام علي في القرآن» الجزء الثاني ـ وهو من تأليف المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي ـ يحظى بأهمية خاصة؛ إذ هو كتاب يأتي في سياق سلسلة كتب لسماحة السيد المؤلف، تقتصر على تتبع الآيات القرآنية الواردة في شأن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) مما يغني الباحثين في إتمام بحوثهم واطباقها على كامل المطالب، عبر الاستفادة من هذا المؤلف القيّم.

والميزة الأخرى التي يتميز بها هذا المؤلف النفيس أنه قد جمع ما ورد من الآيات المباركة في حــق الإمام
أمير المؤمنين (عليه السلام) من كتب (العامة) وحسب، وقد بلغت الآيات زهاء السبعمائة آية.. في هذا المورد يقول سماحة السيد المؤلف في مقدمة كتابه: «وإذا أحصينا آيات القرآن الواردة بشأن كل أحكام الإسلام، من صلاة وصيام، وزكاة وخمس، وحج وجهاد، وبيع وربا، ونكاح، وطلاق ومواريث، وسائر الأحوال الشخصية، وهكذا العقوبات الإسلامية، إلى غيرها، لرأينا كلها بمجموعها تكون زهاء الخمسمائة آية كريمة في القرآن..».

إذن، يتبين من ذلك مدى اهتمام القرآن بشأن الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) إذ أنزل فيه أكثر من كل آيات تشريعات الإسلام وأحكام. بحسب ما جاء في مقدمة الكتاب.

المقدمة

سور مريم (ع)، طه، الأنبياء (ع)

سورتا الحج، المؤمنون

سور النور، الفرقان، الشعراء، النمل

سور القصص، العنكبوت، الروم

سورتا لقمان، السجدة

سورة الأحزاب

سور سبأ، فاطر، يس، الصافات، ص

سور الزمر، المؤمن، فصلت، الشورى

سور الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف

سورتا محمد (ص)، الفتح

سور الحجرات، ق، الذاريات، الطور، النجم، القمر، الرحمن، الواقعة

سور الحديد، المجادلة، الحشر، الممتحنة

سور الصف، الجمعة، التغابن، الطلاق، التحريم، الملك

سور القلم، الحاقة، المعارج، الجن، المزمل، المدثر، القيامة

سور الدهر، المرسلات، النبأ، النازعات، عبس، المطففين، الانشقاق

سور البروج، الفجر، البلد، الشمس، الضحى، الانشراح، التين

سور القدر، البينة، العاديات، القارعة، التكاثر، العصر، الكوثر، النصر، الإخلاص

المصادر


http://www.alshirazi.com/compilation...an2/fehres.htm

شروفه غير متصل  

قديم 27-11-03, 12:02 PM   #3

أرض الغري
...(عضو شرف)...  






رايق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة شروفه


تقبل الله عملك على النقل
والدال علىالخير كفاعله


ننتظر البقية منمجهودكم لخدمة نشر القرآن الكريم ..

__________________
[FLASH=http://www.geocities.com/al_riviera/3abad_1.swf]WIDTH=240 HEIGHT=100[/FLASH]

أرض الغري غير متصل  

قديم 28-11-03, 08:25 PM   #4

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER]..بسم الله الرحمن الرحيم..

الإمام المهدي عليه السلام في القرآن الكريم..

1_ قوله تعالى: ( فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَمَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا ) سورة البقرة 148..
عن ابن عباس في تفسيرها قال ( أصحاب القائم عليه السلام يجمعهم الله في يوم واحد)..

2_ قوله تعالى: (فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى) سوره طه 135
عن موسى بن جعفر عليه السلام قال سألت أبي عن هذه الآية قال: ( الصراط السوي هو
القائم ومن اهتدى إلى طاعته)..

3_ قوله تعالى: ( خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ) سورة القلم 43
عن أبي جعفر عليه السلام قال يوم خروج القائم عليه السلام..

أختي شروفه نور الرحمن قلبكِ بالقرآن..
ولا حرمنا الله من مشاركاتكِ..

أختك..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 06-12-03, 01:50 PM   #5

صحوة الضمير
...(عضو شرف)...  






رايق

[ALIGN=CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ماشاء الله ..
قسم القرآن الكريم يحوي جميع العلوم ..


فعلا إنه لقسم شيق..يستمتع به الإنسان..

وعلي عليه السلام هو القرآن الناطق..

فكيف لا الا يتواجد ذكره بالقرآن..


صحوة الضمير[/ALIGN]

__________________
[align=center]أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة [/align]

صحوة الضمير غير متصل  

قديم 13-12-03, 06:11 PM   #6

شروفه
عضو شرف

 
الصورة الرمزية شروفه  






رايق

شكرا لكم جميعا

شروفه غير متصل  

قديم 03-04-04, 01:18 AM   #7

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

أكد المفسّرون ـ سنة وشيعة ـ في تفاسيرهم المعتبرة على نزول عشرات الآيات
الشريفة في حَقِّ الإمام علي ( عليه السلام ) ..


الآية الأولى:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ
وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) المائدة 67

الآية الثانية:
قوله تعالى : ( وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ) الصافات 24 .

الآية الثالثة:
قوله تعالى : ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلوةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَوةَ
وَهُمْ رَاكِعُونَ ) المائدة 55 .

الآية الرابعة:
قوله تعالى : ( سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِّلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ) المعارج 1 - 2 .

الآية الخامسة:
قوله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) المائدة 3

الآية السادسة:
قوله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ) البينة 7 .

الآية السابعة:
قوله تعالى : ( أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا لَّا يَسْتَوُونَ ) السجدة 18 .

الآية الثامنة:
قوله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا ) مريم 96

الآية التاسعة:
قوله تعالى : ( إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) الرعد 7 .

الآية العاشرة:
قوله تعالى : ( أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ ) هود 17 .

الآية الحادية عشر:
قوله تعالى : ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ) طه 82 .

الآية الثانية عشر:
قوله تعالى : ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) النحل 44 ، الأنبياء 7 .

الآية الثالثة عشر:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ ) التوبة 119 .

الآية الرابعة عشر:
قوله تعالى : ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ) الواقعة 10 - 11 .

الآية الخامسة عشر:
قوله تعالى : ( هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ
يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ ) الحج 19 .

الآية السادسة عشر:
قوله تعالى : ( أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ
وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَوُونَ ) التوبة 19 .

الآية السابعة عشر:
قوله تعالى : ( سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ ) الصافات 130 .

الآية الثامنة عشر:
قوله تعالى : ( إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ
وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ ) التحريم 4 .

الآية التاسعة عشر:
قوله تعالى : ( وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا ) الشورى 23 .

الآية العشرون:
قوله تعالى : ( وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ ) الإسراء 26 .

الآية الواحدة والعشرون:
قوله تعالى : ( هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ ) الإنسان 1 .

الآية الثانية والعشرون:
قوله تعالى : ( وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ ) الأعراف 46 .

الآية الثالثة والعشرون:
قوله تعالى : ( بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ) التوبة 1 .

الآية الرابعة والعشرون:
قوله تعالى : ( قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ) الشورى 23 .

الآية الخامسة والعشرون:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ) المجادلة 12 .

الآية السادسة والعشرون:
قوله تعالى : ( وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ ) الحاقة 12 .

الآية السابعة والعشرون:
قوله تعالى : ( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ) الضحى 5 .

الآية الثامنة والعشرون:
قوله تعالى : ( فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ
وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ) آل عمران 61 .

الآية التاسعة والعشرون:
قوله تعالى : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) الأحزاب 33 .

الآية الثلاثون:
قوله تعالى : ( إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ ) الكوثر 1 .

الآية الواحدة والثلاثون:
قوله تعالى : ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ ) الرحمن 19 - 20 .

الآية الثانية والثلاثون:
قوله تعالى : ( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ
الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ
التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) البقرة 127 - 128 .

الآية الثالثة والثلاثون:
قوله تعالى : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ) البقرة 143 .

الآية الرابعة والثلاثون:
قوله تعالى : ( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ) فاطر 32 .

الآية الخامسة والثلاثون:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ
أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ) المائدة 54 .

الآية السادسة والثلاثون:
قوله تعالى : ( فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ) البقرة 37 .

الآية السابعة والثلاثون:
قوله تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ ) البقرة 207 .

الآية الثامنة والثلاثون:
قوله تعالى : ( وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ) محمد 30 .

الآية التاسعة والثلاثون:
قوله تعالى : ( وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ ) آل عمران 103 .

الآية الأربعون:
قوله تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا
تَسْلِيمًا ) الأحزاب 56 .

الآية الواحدة والأربعون:
قوله تعالى : ( أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ ) المجادلة 13 .

الآية الثانية والأربعون:
قوله تعالى : ( فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ ) الزخرف 41 .

الآية الثالثة والأربعون:
قوله تعالى : ( وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ) الإنسان 8 .

الآية الرابعة والأربعون:
قوله تعالى : ( وَأَذَانٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ ) التوبة 3 .

الآية الخامسة والأربعون:
قوله تعالى : ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ
عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ) البقرة 274 .

الآية السادسة والأربعون:
قوله تعالى : ( وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ
قَوِيًّا عَزِيزًا ) الأحزاب 25 .

الآية السابعة والأربعون:
قوله تعالى : ( وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ وَالشُّهَدَاءُ عِندَ رَبِّهِمْ ) الحديد 19 .

الآية الثامنة والأربعون:
قوله تعالى : ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن
يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) الأحزاب 23 .

الآية التاسعة والأربعون:
قوله تعالى : ( وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ) الزمر 33 .

الآية الخمسون:
قوله تعالى : ( وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ) الأنفال 33 .

الآية الواحدة والخمسون:
قوله تعالى : ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ) الرعد 29 .

الآية الثانية والخمسون:
قوله تعالى : ( إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ) البقرة 124 .

الآية الثالثة والخمسون:
قوله تعالى : ( قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ) الرعد 43 .

الآية الرابعة والخمسون:
قوله تعالى : ( ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ) التكاثر 8 .

الآية الخامسة والخمسون:
قوله تعالى : ( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ) النور 35 .

الآية السادسة والخمسون:
قوله تعالى : ( وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ ) الزخرف 57 .

الآية السابعة والخمسون:
قوله تعالى : ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ ) النساء 54 .

الآية الثامنة والخمسون:
قوله تعالى : ( اِهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ ) الفاتحة 5 .

الآية التاسعة والخمسون:
قوله تعالى : ( هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ) الأنفال 62 .

الآية الستون:
قوله تعالى : ( وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا ) الزخرف 45 .

الآية الواحدة والستون:
قوله تعالى : ( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ) الضحى 5 .

الآية الثانية والستون:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ ) النساء 59 .

الآية الثالثة والستون:
قوله تعالى : ( وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا ) العاديات 1 .

الآية الرابعة والستون:
قوله تعالى : ( وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا ) يونس 87 .

الآية الخامسة والستون:
قوله تعالى : ( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ ) الفتح 29 .

الآية السادسة والستون:
قوله تعالى : ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ) الأحزاب 6 .

الآية السابعة والستون:
قوله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ * وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ ) المطففين 29 - 30 .

الآية الثامنة والستون:
قوله تعالى : ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ) طه 25 - 26 .

الآية التاسعة والستون:
قوله تعالى : ( وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً ) الأنفال 25 .

الآية السبعون:
قوله تعالى : ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) الرعد 28 .

الآية الواحدة والسبعون:
قوله تعالى : ( وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ ) الأعراف 181 .

الآية الثانية السبعون:
قوله تعالى : ( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى *
إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ) النجم 1 - 4 .

الآية الثالثة والسبعون:
قوله تعالى : ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا ) الإسراء 81.

..المصـدر..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 03-04-04, 09:36 AM   #8

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

تفسير بعض الآيات..


[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

تفسير الآية الأولى:
قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ
وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) المائدة 67

((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ )) هذه الآية نزلت بمناسبة إستخلاف الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم) علياً خليفة من بعده -كما أجمع عليه المفسرون- وقد كان الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم) يخشى المنافقين من ذلك فبيّن سبحانه عظم الأمر بقوله ((وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ ))، أي لم تبلّغ خلافة علي (عليه السلام) ((فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ )) حتى أنّ كل الرسالة رهن هذا التبليغ، وذلك واضح إذ عدم الإستخلاف معناه ذهاب جميع الأتعاب سُدى، وقد أمّنه الله سبحانه مما كان يخشى منه فقال ((وَاللّهُ يَعْصِمُكَ ))، أي يحفظك ((مِنَ النَّاسِ )) فلا يتمكنون من الفتنة والإنقلاب والإيذاء مما كان يخشاه الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وحين ذاك وعند منصرف الرسول من حُجّة الوداع في وسط الصحراء أمَرَ بنصب منبر له وخطب خطبة طويلة بليغة، ثم أخذ بكف علي (عليه السلام) وقال : "مَن كُنتُ مولاه فهذا علي مولاه اللهمّ والِ مَن والاه وعادِ مَن عاداه وانصر مَن نصره واخذل مَن خذله ..(إلخ)" وأنشد حسّان :
[poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
يناديهم يوم الغدير نبيّهم ** بخُمٍّ وأسمِع بالرسول مناديا
[/poet]((إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ)) الذين يكفرون ببلاغك، ومعنى (لا يهديهم) أنه لا يلطف بهم اللُطف الزائد بعدما أعرضوا عن الحق عناداً واستكءاراً، ولعلّ الإرتباط بين الآية وطرفيها أنه كما أنّ الناس مأمورون بالقبول الرسول مأمور بالبلاغ، مع تلطيف جو الكلام، بتغيير الإسلوب في وسط المطلب، تفنّناً في البلاغ وتنشيطاً للأذهان كما تقدّم في آيات أُخر متشابهة .

..تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان..

* * * * * * *

- محمد بن الحسين وغيره عن سهل عن محمد بن عيسى ومحمد بن يحيى ومحمد ابن الحسين جميعا عن محمد بن سنان عن اسمعيل بن جابر وعبدالكريم بن عمرو عن عبدالحميد ابن ابى الديلم عن أبى عبدالله عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وآله من حجة الوداع نزل عليه جبرئيل عليه السلام فقال: (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) فنادى الناس فاجتمعوا وامر بسمرات2 فقم شوكهن ثم قال صلى الله عليه وآله: يا ايها الناس من وليكم وأولى بكم من أنفسكم؟ فقالوا: الله ورسوله فقال: من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ثلث مرات، فوقعت حسكة3 النفاق في قلوب القوم وقالوا: وما انزل الله جل ذكره هذا على محمد قط ومايريد الا أن يرفع بضبع4 ابن عمه.

(2) السمرة: شجر ذوشوك. وقم البيت: كنسه.
(3) الحسكة: العداوة والحقد.
(4) الضبع: العضد.

.. تفسير نور الثقلين ..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 04-04-04, 01:02 AM   #9

منهاج علي
عضو فعال

 
الصورة الرمزية منهاج علي  







مشوشة

.. بسم الله الرحمن الرحيم ..


[ALIGN=CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

الاخوه الاعزاء
شروفه-أرض الغري-زهرة الحب


أحسنتم اخواني .. وجزاكم الله عنا خير الجزاء يا رب .... ولقد كنت منذ فترة قد عثرت على ما تفضلتم بكتابته .. وقررت أن أضيفه .. الا أن كرمكم الولائي سبقتوني الى ذلك .....

أدام الله نوره عليكم وحفظكم ورعاكم وسدد خطاكم يا رب ..

وبالتوفيق لكم
[/ALIGN]

__________________
قريباًللقضاء الحوائج
"ختمة زيارة عاشوراء"

منهاج علي غير متصل  

قديم 06-04-04, 08:52 AM   #10

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

(أنا مدينة العلم وعلي بابها، فمن أراد المدينة فليأتها من بابها).


[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

الآية الثانية:
قوله تعالى : ( وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ) الصافات 24 .

روى الحافظ الحسكاني الحنفي قال: حدثني أبو الحسن الفارسي (بإسناده المذكور) عن ابن عباس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: (إذا كان يوم القيامة، أقف أنا وعلي على الصراط، فما يمرّ بنا أحد إلاّ سألناه عن ولاية علي، فمن كانت معه، وإلاّ ألقيناه في النار، وذلك قوله تعالى: ((وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ)) [20].
(أقول): لا منافاة بين هذه الرواية، وبين سابقها عند قوله تعالى: ((فَاهْدُوهُمْ إِلى صِراطِ الْجَحِيمِ)) من جلوس ملكين على الصراط لاحتمال أمور:
(أحدها): كون النبي وعلي صلى الله عليهما وعلى آلهما وسلم على الصراط، برفقة ملكين اثنين، فبأمرهما ينفذ الملكان.
فيصح في مثله نسبة الفعل إلى الملكين لمباشرتهما، وإلى النبي وعلي صلى الله عليهما وآلهما وسلّم لأمرهما.


* * * * *

وأخرج العلاّمة الهندي الفقير العيني في مناقبه، عن ابن مروديه، عن ابن عباس رضي الله عنه وعن الديلمي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه:((وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ)) عن ولاية علي ـ عليه السلامـ [21].
(ثانيها): كون المالكين في مكان من الصراط، وكونهما في مكان آخر، والفرق بين المكانين، إمّا للتشريف، أو غيره، وطول الصراط يقتضي ذلك، والعقبات الواردة في السنة للصراط تؤيد ذلك.
(ثالثها): كون الملكين يحكمان على قسم من النّاس، والنبي وعلي صلى الله عليهما وآله وسلّم يحكمان على قسم آخر، لاختلاف القسمين في الشرف والكرامة عند الله أو لاختلافهما في نسبة الموالاة والمعاداة، أو نحوهما، ويحتمل غير ذلك، فلا منافاة بين التفسيرين والروايتين.
وأخرج العالم الشافعي إبراهيم بن محمد الحمويني (بإسناده المذكور) عن أبي سعيد الخدري، أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم في قوله تعالى: ((وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ)) يسألون عن الإقرار بولاية علي بن أبي طالب [22]..

[20] شواهد التنزيل/ ج2/ ص107.
[21] مناقب سيدنا علي للفقير العيني.
[22] فرائد السمطين/ ج1/ الباب الرابع عشر.

المصـدر..علي عليه السلام في القرآن..

أختكم..زهرة
[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 06-04-04, 09:05 AM   #11

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER]

.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

[ALIGN=CENTER][TABLE="width:70%;"][CELL="filter: glow(color=darkred,strength=3);"][ALIGN=center]* منهاج علي *[/ALIGN][/CELL][/TABLE][/ALIGN]
عزيزتي منهاج الشكر كله إلى صاحبة الموضوع..مشرفتنا الرائعة
* شروفه * ..

أختك..زهرة

[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 06-04-04, 09:39 AM   #12

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

الآية الثالثة:
قوله تعالى : ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلوةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَوةَ
وَهُمْ رَاكِعُونَ ) المائدة 55 .

ولما ذكر سبحانه أنه لا يجوز أن يتّخذ المؤمنون الكافرين أولياء بيّن ولي المؤمنين وإنّ اللازم أن يتّخذوا الله ورسوله ومن نصبه وليّاً، وقد أجمع المفسّرون بأنّ هذه الآية نزلت في علي أمير المؤمنين (عليه السلام)، وقد يُقال أنّ الأئمة الأحد عشر (عليهم السلام) ليسوا بمشمولين للآية، والآية حاصرة حيث قالت (إنما) والجواب من وجهين : الأول : إنّ الآية حصرت الأمر في وقت النزول وكانت ولايتهم (عليهم السلام) بعد ذلك، والثاني : وهو الأصح أنّ ولاية الأئمة من ولاية علي (عليه السلام) كما لو قال : والي بلدكم فلان، فإنّ من عيّنه الوالي للأمور كان إمتداداً لولاية فلان ((إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ )) إنّ له الولاية المطلقة والسلطنة الكاملة من جميع الجهات عليكم ((وَرَسُولُهُ )) محمد بن عبد الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ((وَالَّذِينَ آمَنُواْ )) المتّصفون بكونهم ((الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ ))، أي الصدقة ((وَهُمْ رَاكِعُونَ)) وقد روت العامة والخاصة أنّ هذه الآية نزلت في علي أمير المؤمنين (عليه السلام) لما تصدّق بخاتمه وهو في الركوع، وفي بعض الأخبار أنه كان تصدّق قبل ذلك أيضاً في صلاة أخرى بحملة قيمتها ألف دينار أرسلها النجاشي إلى النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فأهداها إلى علي (عليه السلام) .

.. تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان..

* * * * * * * *

_في اصول الكافى الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن أحمد بن محمد عن الحسين بن محمد الهاشمى عن أبيه عن احمد بن عيسى عن أبيعبدالله عليه السلام في قول الله عزوجل انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا قال: انما يعنى أولى بكم اى أحق بكم وباموركم من انفسكم وأموالكم الله ورسوله والذين آمنوا يعنى عليا وأولاده الائمة عليهم السلام إلى يوم القيامة، ثم وصفهم الله عزوجل فقال: الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون وكان اميرالمؤمنين في صلوة الظهر وقد صلى ركعتين وهو راكع وعليه حلة قيمتها ألف دينار، وكان النبى صلى الله عليه وآله أعطاه اياها وكان النجاشى أهداهاله، فجاء سائل فقال: السلام عليك ياولى الله واولى بالمؤمنين من انفسهم، تصدق على كل مسكين، فطرح الحلة اليه واومى بيده اليه ان احملها، فأنزل الله عزوجل فيه هذه الاية، وصيره نعمة اولاده بنعمته وكل من بلغ من اولاده مبلغ الامامة يكون بهذه النعمة مثله، فيتصدقون وهم راكعون، والسائل الذى سأل اميرالمؤمنين من الملئكة، والذين يسألون الائمة من اولاده يكونون من الملئكة.

_في كتاب الاحتجاج للطبرسى (ره) عن امير المؤمنين عليه السلام حديث طويل وفيه فقال المنافقون: هل بقى لربك علينا بعد الذى فرض علينا شئ آخر يفترضه فتذكره ولتسكن انفسنا إلى انه لم يبق غيره؟ فأنزل الله في ذلك: (قل انما اعظكم بواحدة) يعنى الولاية فأنزل الله: (انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون) وليس بين الامة خلاف انه لم يؤت الزكوة يومئذ احد منهم وهو راكع غير واحد، ولو ذكر اسمه في الكتاب لاسقط ما اسقط.

_ وباسناده إلى الأمام محمد بن على الباقر عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله في حديث طويل: وقد انزل الله تبارك وتعالى بذلك آية من كتابه: (انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون) وعلى بن أبى طالب عليه السلام اقام الصلوة وآتى الزكوة وهو راكع، يريدالله عزوجل في كل حال.

تفسير نور الثقلين..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 07-04-04, 11:43 PM   #13

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

الآية الرابعة:
قوله تعالى : ( سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِّلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ) المعارج 1 - 2 .

قال حدثنا الحاكم أبو القاسم الحسكاني قال حدثنا أبو عبد الله الشيرازي قال حدثنا أبو بكر الجرجاني قال حدثنا أبو أحمد البصري قال حدثنا محمد بن سهل قال حدثنا زيد بن إسماعيل مولى الأنصار قال حدثنا محمد بن أيوب الواسطي قال حدثنا سفيان بن عيينة عن جعفر بن محمد الصادق عن آبائه عليهم السلام قال لما نصب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليا عليه السلام يوم غدير خم و قال من كنت مولاه فعلي مولاه طار ذلك في البلاد فقدم على النبي صلى الله عليه وآله وسلم النعمان بن الحرث الفهري فقال أمرتنا عن الله أن نشهد أن لا إله إلا الله و أنك رسول الله و أمرتنا بالجهاد و الحج و الصوم و الصلاة و الزكاة فقبلناها ثم لم ترض حتى نصبت هذا الغلام فقلت من كنت مولاه فعلي مولاه فهذا شيء منك أو أمر من عند الله فقال و الله الذي لا إله إلا هو أن هذا من الله فولى النعمان بن الحرث و هو يقول اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء فرماه الله بحجر على رأسه فقتله و أنزل الله تعالى «سأل سائل بعذاب واقع» و قوله «ليس له دافع من الله ذي المعارج» أي ليس لعذاب الله دافع من الله و قيل معناه بعذاب للكافرين واقع من الله أي وقوعه من الله و ذي المعارج صفة الله سبحانه و قيل فيه وجوه أحدها..

.. مجمع البيان ..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

التعديل الأخير تم بواسطة زهرة الحب ; 14-04-04 الساعة 12:34 AM.

زهرة الحب غير متصل  

قديم 09-04-04, 06:17 AM   #14

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

الآية الخامسة:
قوله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) المائدة 3

((الْيَوْمَ ))، أي الغدير ((أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ )) بنصب علي خليفة من بعد الرسول ((وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي )) فإنّ نعمة الإسلام دون نعمة الإيمان بالولاية ناقصة ((وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا )) فإنّ الإسلام ذو درجات واليوم رُقّيتم الدرجة القصوى فرَضِيَ عن المسلمين الحالة التي وصلوا إليها والرضا هنا ليس في مقابل السخط بل في مقابل النقص الأثري أنّ من يريد بناء دار إذا بلغ منتصفها يقول : لم أرضَ بعد ، يريد لم يكمل رضاي وإنما يقول رضيتُ الآن إذا أتمّ الدار، وقد كان ذلك نصب الرسول الإمام أمير المؤمنين خليفته الرسمية بعد منصرفه من حجة الوداع بمحضر مائة وعشرين ألف من الأصحاب من الرجال والنساء فصعد المنبر وخطب خطبة طويلة ثم قال : "من كنتُ مولاه فهذا علي مولاه اللهمّ والِ من والاه وعادِ من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله - وهو آخذ بكف علي-" ونزل عن المنبر وأمر المسلمين أن يسلّموا عليه بإمرة المؤمنين وبقوا هناك ثلاثة أيام حتى تمّت البيعة ثم قفلوا راجعين إلى المدينة..

.. تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان..
[ALIGN=CENTER][TABLE="width:70%;"][CELL="filter: glow(color=darkred,strength=4);"][ALIGN=center]* * * * * * * * * * * *[/ALIGN][/CELL][/TABLE][/ALIGN]
_محمد بن يحيى عن احمد بن محمد ومحمد بن الحسين جميعا عن محمد ابن اسمعيل بن بزيع عن منصور بن يونس عن ابى الجارود عن ابى جعفر عليه السلام قال: سمعت ابا جعفر عليه السلام يقول: فرض الله عزوجل إلى قوله: ثم نزلت الولاية وانم اتاه ذلك في يوم الجمعة بعرفة، انزل الله عزوجل: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ) وكان كمال الدين بولاية على بن ابى طالب فقال عند ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله امتى حديثوا عهد بالجاهلية ومتى اخبرتهم بهذا في ابن عمى يقول قائل ويقول قائل؟ فقلت في نفسى من غيران ينطق به لسانى فأتتنى عزيمة من الله عزوجل بتلة او عدنى ان لم ابلغ ان يعذبنى فنزلت: (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدى القوم الكافرين) فأخذ رسول الله صلى الله عليه وآله بيد على عليه السلام فقال: يا ايها الناس انه لم يكن نبى من الانبياء ممن كان قبلى الا وقد عمره الله ثم دعاه فأجابه، فاوشك ان ادعى فأجيب، وانا مسئول وأنتم مسئولون فماذا انتم قائلون؟ فقالوا: نشهد انك قد بلغت ونصحت وأديت ما عليك فجزاك الله أفضل جزاء المرسلين، فقال: اللهم اشهد ثلث مرات، ثم قال: يا معشر المسلمين هذا وليكم من بعدى فليبلغ الشاهد منكم الغايب..

_في تفسير على بن ابراهيم حدثنى أبى عن صفوان بن يحيى عن العلا عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: آخر فريضة أنزلها الله تعالى الولاية، ثم لم ينزل بعدها فريضة، ثم نزل: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) بكراع الغميم فأقامها رسول الله صلى الله عليه وآله بالجحفة فلم ينزل بعدها فريضة..

_ في روضة الكافى خطبة لاميرالمؤمنين عليه السلام وهى خطبة الوسيلة يقول فيها عليه السلام بعد أن ذكر النبى صلى الله عليه وآله وقوله حين تكلمت طايفة فقالوا: نحن موالى رسول الله صلى الله عليه وآله فخرج رسول الله صلى الله عليه وآله إلى حجة الوداع ثم صار إلى غدير خم فأمر فاصلح له شبه المنبر ثم علاه واخذ بعضدى حتى رأى بياض ابطيه رافعا صوته قائل في محفله: من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وكانت على ولايتى ولاية الله وعلى عداوتى عداوة الله، وأنزل الله عزوجل في ذلك: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) فكانت ولايتى كمال الدين و رضا النرب جل ذكره..

هذا بعض ما جاء في تفسير نور الثقلين..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

قديم 09-04-04, 06:33 AM   #15

زهرة الحب
عضو مؤسس  







حزين

[ALIGN=CENTER].. بسم الله الرحمن الرحيم ..

الآية السادسة:
قوله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ) البينة 7 .

_ في الدر المنثور، أخرج ابن مردويه عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله من أكرم الخلق على الله؟ قال: يا عائشة أ ما تقرئين «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ »؟ و فيه، أخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم فأقبل علي فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: و الذي نفسي بيده إن هذا و شيعته لهم الفائزون يوم القيامة و نزلت «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ » فكان أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أقبل علي قالوا: جاء خير البرية..

_ أقول: و روي هذا المعنى أيضا عن ابن عدي عن ابن عباس، و أيضا عن ابن مردويه عن علي عليه السلام و رواه أيضا في البرهان، عن الموفق بن أحمد في كتاب المناقب عن يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي عنه، و كذا في المجمع، عن كتاب شواهد التنزيل للحاكم عن يزيد بن شراحيل عنه، و لفظه: سمعت عليا يقول: قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و أنا مسنده إلى صدري فقال: يا علي أ لم تسمع قول الله: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ » هم شيعتك و موعدي و موعدكم الحوض إذا اجتمع الأمم للحساب يدعون غرا محجلين..

_و في المجمع، عن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن ابن عباس في قوله: «هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ » قال: نزلت في علي و أهل بيته..

..الميزان في تفسير القرآن ..

[ALIGN=CENTER][TABLE="width:70%;"][CELL="filter: glow(color=darkred,strength=4);"][ALIGN=center]* * * * * * * *[/ALIGN][/CELL][/TABLE][/ALIGN]
_شواهد التنزيل للحاكم أبي القاسم الحسكاني (ره) قال أخبرنا أبو عبد الله الحافظ بالإسناد المرفوع إلى يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي عليه السلام قال سمعت عليا عليه السلام يقول قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و أنا مسنده إلى صدري فقال يا علي أ لم تسمع قول الله تعالى «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ » هم شيعتك و موعدي و موعدكم الحوض إذا اجتمعت الأمم للحساب يدعون غرا محجلين و فيه عن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن ابن عباس في قوله «هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ» قال نزلت في علي عليه السلام و أهل بيته..

..مجمع البيان..

أختكم..زهرة[/ALIGN]

__________________
حنان الوالدة غالي وقليلة كلمة الغالي
ولا الدنيا تعوضها إذا تركت محل خالي

زهرة الحب غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصحف فاطمة عليها السلام بين الحقيقة والأوهام الصراط المستقيم منتدى الثقافة الإسلامية 16 24-01-11 02:45 PM
صلح الإمام الحسن عليه الصلاة و السلام الصراط المستقيم منتدى الثقافة الإسلامية 8 20-12-09 08:27 AM
موانع المعرفة البحاري منتدى الثقافة الإسلامية 9 03-02-08 10:22 AM
لماذا تحب الامام علي عليه السلام السنابسي وبس منتدى الثقافة الإسلامية 3 03-02-08 10:20 AM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 08:23 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited