قديم 01-04-08, 08:02 PM   #61

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


الليله لاتوجد قصه لكم .. لانكم مشاغبين . كثيرا .
اذا صرتوا حلووين وما تأذوني اقول لكم قصه ..
هذه الام تقول كذا الى اولادها المشاغبين الشيطانين الاباليس
وتصبحون على خير
ومن اهل الخير يارب
لكم محبتي جميعا ً

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 01-04-08, 09:47 PM   #62

قصه شهد
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية قصه شهد  







حزين

رد: ...: احكي لنا حكايه :....



رهييييييبين سلسبيل




روعه صراحه

اطربينا اقصد كفري منهم

خبره عدل .خخخخ

تصلحي تقولي كصص

يسلموو
اختكم
ام شهد
__________________



وحشتوني

قصه شهد غير متصل  

قديم 01-04-08, 10:34 PM   #63

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبـيل
 الليله لاتوجد قصه لكم .. لانكم مشاغبين . كثيرا .
اذا صرتوا حلووين وما تأذوني اقول لكم قصه ..
هذه الام تقول كذا الى اولادها المشاغبين الشيطانين الاباليس
وتصبحون على خير
ومن اهل الخير يارب
لكم محبتي جميعا ً
  

هداوووووووووووووي ،، سلسبيل ،، زعلتيني حيل :( :يما الحقي كيفه مافي قصة
وأني أستنى من العصر وأترجى وبعدين حامض بلووووووشي
إحنا خوووووش مؤدبين
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 01-04-08, 11:43 PM   #64

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


خلاص لاتأذوني خلوني اعرف اقرأ عدل والمواعين الصاقعه في المغسله واجد شحنه هههـ
واذا في تفاعل حيوي كيمائي في الموضوع
راح اقول لكم ان شا ءالله الليله القادمه .. والقصص راح تكون من تأليفي خلاص شوي من تأليفي وشوي من التراث من عند الجيران الاوادم ..
وانتون بعد خلكم قريبين عشان الموضوع يصير منعش ومايبرد فهمتموني سمعتموني

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 02-04-08, 02:16 AM   #65

زهر الرمان
عضو واعد

 
الصورة الرمزية زهر الرمان  






رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


سلسبيل حلوة قصة صمخ النواخذة

امتعتونا بالقصص وايد وايد
لا تتاخرو علينا بقصصكم الرائعة
اكيد في جعبتكم المزيد ...

زهر الرمان غير متصل  

قديم 02-04-08, 08:09 PM   #66

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اشكركم على المتابعه ..
يالله يالله زحمه اليوم زحمه .. مواعين هي .. تكنيس الحوش هو طباخ عشاء لو سحور ..
يالله صلوا على محمد وعلى آل محمد ..
نقلت لكم القصه من الجيران كالعاده طبعا وان شاء الله والله المره الجايه من تأليفي
بس باقول ليكم هالقصه الحليوه وهي من معجزات آل البيت عليهم السلام
معجزة آل البيت في الرجل وصاحبه



كان في زمن قديم رجل محب لآل محمد عليهم السلام ولديه صاحب يمتلك بستان نخيل
كان هذا الرجل يعمل في بستان صاحبه وهذا الصاحب ( مو من الجماعه ) يسير على مذهب اهل السنه لكن يحب الرجل ( البستاني ) كثيرا
وعادة هذا الصاحب يمر على صاحبه في البستان يطمأن على احواله واحوال البستان وياخذ الثمار ويبيعها
وفي يوم من الايام زار الصاحب الرجل في بيته ولكن لم يجده وجد ابنه الصغير ( وعمره 8 سنوات ) ساله اين والدك قال له في البستان , تفضل ياعم ودخل الصاحب المنزل وذهب الولد لامه لتعد الضيافه له (الرطب وقهوه وفواكه ..) وبعد ذالك قدمه الى الرجال صاحب الابوه بدأ الرجل بأخذ الرطب لياكله ( في عاده عند الشيعه اول مايطيح الرطب قبل ماياكلوه يسموا بالله ويلعنوا _ عمر _ )

ولما استرسل في الاكل بدأت علامات التعجب تظهر على وجه الطفل فسأله وقال له عمي أراك تاكل الرطب ولم تقل شيئا قال له سميت بالله وهل هناك غير ذلك قاله له نعم ساله ماذا غيرها ؟ قال له نحن اول مايسقط الرطب وناكله نقول لعن الله _ عمر_ قاله الصاحب انتوا تقولوا كذا قاله نعم نقول ساله الصاحب لماذا ؟؟ ماذا فعل بكم ؟ قال له ظلم الزهراء عليها السلام والامام علي وآذى رسول الله وأهل بيته
قال له انا نسيت ما اقول

وبعد ذلك خرج من البيت وفي قلبه نار تشتعل وفور خروجه اسرع متوجه الى البستان لرؤيه الرجل والد الصبي ولما رآه سلم عليه وحياه وقاله له لي عندك طلب قال له الرجل تفض ماذا لديك قال له اني مسافر بعد يومين في رحله لبيع محصول البستان واريد اخذ ولدك معي ليسليني ويتسلى هو الآخر
( لكن هو مو ماكان قصده انه ياخذه عشان يسليه ويتسلى كان يبغى يقتله على الكلام اللي قاله له في بيتهم صارت عنده حره ويبغى يطلعها في هالولد مسكين )

قال له الرجل الم تطلب الا ولدي انت عزيز وغالي لك ماطلبت ( لكن تنتبه عليه ماعندي الا هو )
وفي صباح اليوم التالي مر الصاحب على الولد فساله والده الى اين ستاخذه قال له سنذهب الى النجف الى الامام على عليه السلام
فاخذ الولد وسافر معه وفي طريقهم مروا على المدن والقرى ولم يتوقفوا حتى يبيعوا ماعن
هم من بضائع فاستغرب الولد وسال عمه ( صاحب والده ) فقال له ليس بعد لم نصل الى المكان المناسب وبعد ذلك توقفوا في صحراء موحشه لا يوجد بها شيء قاله الولد : عمي لماذا توقفنا هنا لايوجد احد يشتري منا البضائع ولا يوجد ماكل ومشرب لنا قال له اصبر وستعرف لما توقفنا هنا
بعد ما اكلوا وشربوا رأى الصبي عمه وهو يستل السيف من غمده خاف الولد واستعجب لهذا الأمر وماكان من العم الا ان جهز نفسه لقتل الولد ولكنه فوجىء عندما لم يرى السيف فقد اختفى ولم يبقى في يده غير قبضة السيف
اخذ بالبحث عن السيف فلم يرى له أثر
قرر العم الرحيل والذهاب الى النجف حيث اخبر والد الصبي ليس محبة في امير المؤمنين علي انما
حتى لا يصبح كاذب في نظر صاحبه ( ابو الولد )
وعندما وصلوا الي النجف وذهبوا لزيارت امير المؤمنين واول ما دخلوا ( الحضره ) داخل المسجد رأى العم سيفه معلق في ( السباج ) اللهم صلي على محمد وآل محمد

أستغرب الصاحب لانه لم يرى أحدا معهم في الصحراء وبعد هذه الحادثه أستشيع وزاد اعجابه بآل البت عليهم افضل الصلاة والسلام وعندما رجعوا الى ديارهم ذهب الصاحب الى بيت الرجل ( أبو الولد ) وأخبره بما حدث معه وعن نيته عندما اخذ ابنه وطلب منه ان يسامحه على فعلته

( جدتي : ايه بعد قاله ولدك هو اللي انقذني ونقلني من الظلمات الى النور )

فرح ابو الولد لصاحبه وسامحه على مافعل واصبحوا متحابين اصدقاء اكثر

جدتي : ووفقهم الله ببركات امير المؤمنين علي

__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

قديم 02-04-08, 08:39 PM   #67

قصه شهد
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية قصه شهد  







حزين

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اللهم صل على محمد وال محمد

امممممممممممم

رائعه الكصه

سلمت اناملك الطيبه (ماما )

__________________



وحشتوني

قصه شهد غير متصل  

قديم 03-04-08, 11:16 PM   #68

أنوار الأمل
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية أنوار الأمل  







افكر

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبـيل
 بس باقول ليكم هالقصه الحليوه وهي من معجزات آل البيت عليهم السلام
معجزة آل البيت في الرجل وصاحبه


كان في زمن قديم رجل محب لآل محمد عليهم السلام ولديه صاحب يمتلك بستان نخيل
كان هذا الرجل يعمل في بستان صاحبه وهذا الصاحب ( مو من الجماعه ) يسير على مذهب اهل السنه لكن يحب الرجل ( البستاني ) كثيرا
وعادة هذا الصاحب يمر على صاحبه في البستان يطمأن على احواله واحوال البستان وياخذ الثمار ويبيعها
وفي يوم من الايام زار الصاحب الرجل في بيته ولكن لم يجده وجد ابنه الصغير ( وعمره 8 سنوات ) ساله اين والدك قال له في البستان , تفضل ياعم ودخل الصاحب المنزل وذهب الولد لامه لتعد الضيافه له (الرطب وقهوه وفواكه ..) وبعد ذالك قدمه الى الرجال صاحب الابوه بدأ الرجل بأخذ الرطب لياكله ( في عاده عند الشيعه اول مايطيح الرطب قبل ماياكلوه يسموا بالله ويلعنوا _ عمر _ )

ولما استرسل في الاكل بدأت علامات التعجب تظهر على وجه الطفل فسأله وقال له عمي أراك تاكل الرطب ولم تقل شيئا قال له سميت بالله وهل هناك غير ذلك قاله له نعم ساله ماذا غيرها ؟ قال له نحن اول مايسقط الرطب وناكله نقول لعن الله _ عمر_ قاله الصاحب انتوا تقولوا كذا قاله نعم نقول ساله الصاحب لماذا ؟؟ ماذا فعل بكم ؟ قال له ظلم الزهراء عليها السلام والامام علي وآذى رسول الله وأهل بيته
قال له انا نسيت ما اقول

وبعد ذلك خرج من البيت وفي قلبه نار تشتعل وفور خروجه اسرع متوجه الى البستان لرؤيه الرجل والد الصبي ولما رآه سلم عليه وحياه وقاله له لي عندك طلب قال له الرجل تفض ماذا لديك قال له اني مسافر بعد يومين في رحله لبيع محصول البستان واريد اخذ ولدك معي ليسليني ويتسلى هو الآخر
( لكن هو مو ماكان قصده انه ياخذه عشان يسليه ويتسلى كان يبغى يقتله على الكلام اللي قاله له في بيتهم صارت عنده حره ويبغى يطلعها في هالولد مسكين )

قال له الرجل الم تطلب الا ولدي انت عزيز وغالي لك ماطلبت ( لكن تنتبه عليه ماعندي الا هو )
وفي صباح اليوم التالي مر الصاحب على الولد فساله والده الى اين ستاخذه قال له سنذهب الى النجف الى الامام على عليه السلام
فاخذ الولد وسافر معه وفي طريقهم مروا على المدن والقرى ولم يتوقفوا حتى يبيعوا ماعن
هم من بضائع فاستغرب الولد وسال عمه ( صاحب والده ) فقال له ليس بعد لم نصل الى المكان المناسب وبعد ذلك توقفوا في صحراء موحشه لا يوجد بها شيء قاله الولد : عمي لماذا توقفنا هنا لايوجد احد يشتري منا البضائع ولا يوجد ماكل ومشرب لنا قال له اصبر وستعرف لما توقفنا هنا
بعد ما اكلوا وشربوا رأى الصبي عمه وهو يستل السيف من غمده خاف الولد واستعجب لهذا الأمر وماكان من العم الا ان جهز نفسه لقتل الولد ولكنه فوجىء عندما لم يرى السيف فقد اختفى ولم يبقى في يده غير قبضة السيف
اخذ بالبحث عن السيف فلم يرى له أثر
قرر العم الرحيل والذهاب الى النجف حيث اخبر والد الصبي ليس محبة في امير المؤمنين علي انما
حتى لا يصبح كاذب في نظر صاحبه ( ابو الولد )
وعندما وصلوا الي النجف وذهبوا لزيارت امير المؤمنين واول ما دخلوا ( الحضره ) داخل المسجد رأى العم سيفه معلق في ( السباج ) اللهم صلي على محمد وآل محمد

أستغرب الصاحب لانه لم يرى أحدا معهم في الصحراء وبعد هذه الحادثه أستشيع وزاد اعجابه بآل البت عليهم افضل الصلاة والسلام وعندما رجعوا الى ديارهم ذهب الصاحب الى بيت الرجل ( أبو الولد ) وأخبره بما حدث معه وعن نيته عندما اخذ ابنه وطلب منه ان يسامحه على فعلته

( جدتي : ايه بعد قاله ولدك هو اللي انقذني ونقلني من الظلمات الى النور )

فرح ابو الولد لصاحبه وسامحه على مافعل واصبحوا متحابين اصدقاء اكثر

جدتي : ووفقهم الله ببركات امير المؤمنين علي   

اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين ،،،
ولا على أهل البيت من عجب لعن الله من شك فيهم وآذاهم ،،
تسلمي غناتي ،، سلسبيل ،، على هالقصة الحليوة إلا تبرد الخاطر
لا عدمتش خيه وننتظر القصص الجاية ودمتي بــــــــود
__________________
،، جزء من معنى الح ــب يولد مع الصبر ،،

أنوار الأمل غير متصل  

قديم 04-04-08, 12:27 AM   #69

البتول العذراء
عضو شرف

 
الصورة الرمزية البتول العذراء  






حزين

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اللهم صلي على محمد وآل محمد

اللهم صلي على محمد وآل محمد

اللهم صلي على محمد وآل محمد

لعن الله الشاك فيهم ..

مشكورة جدتنا سلسبيل على القصة

__________________

البتول العذراء غير متصل  

قديم 04-04-08, 12:59 AM   #70

القلم المتأمل
أنغام أدبية  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


السلام عليكم أحبتي يا أهل الكرم والخير ورحمة الله وبركاته ..

صدقوني .. صدقوني ، ما دريت عن هذا الموضوع ، لإن الله يهدي من كان السبب .. صدق المشاغل وايد ، والكبر بعد شين ، ويش خانة من يوصل تحت المية ، يعني يبي له من يدق له الماي، وهالنظارة اللي تحتاج كل وقت لتغيير ، يعني بالعربي ما بقى قد اللي راح ..

أختنا العزيزة سلسبيل .. آآآآآآآآآآآآآآسف جدا لدعوتك اللي ما انتبهت ليها ، يمكن لإن دخولي قليل جدا .. شايف روحي عجوز من بين شباب.. اللي كانوا معانا كلهم رحلوا عن هلمنتدى ، وما بقى إلا كم شايب وعجوز .. الله يرحمنا جميعا .. أييهه يا زمن ، عجب والله عجب .. المهم معذرة منك إليك ، وسامحوني على التقصير
وخلوني أحكي لكم حكاية تضحكم شوي ،
ارجع وقول : مية مرة آسف على تأخري وتلبية الدعوة ياسلسبيل ، وآسف أخي العزيز صاحب الخل، وشمس الأصيل والأخت العزيزة شروفة وابو نورذات الحكايات الرائعة، وعلى الخط الآخر أختنا سيدة الأحلام لكم جزيل الشكر على هذا الاهتمام ، وشكرا للمساهمين في هذا الموضوع الرائع عن الحكايات..

القلم المتأمل غير متصل  

قديم 04-04-08, 01:02 AM   #71

القلم المتأمل
أنغام أدبية  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


أوه أوه أوه / ويش ويش ويش ويش ؟ عيل أنا وينا ؟؟!!
السلام عليكم أحبتي يا أهل الكرم والخير ورحمة الله وبركاته ..

صدقوني .. صدقوني ، ما دريت عن هذا الموضوع ، لإن الله يهدي من كان السبب .. صدق المشاغل وايد ، والكبر بعد شين ، ويش خانة من يوصل تحت المية ، يعني يبي له من يدق له الماي، وهالنظارة اللي تحتاج كل وقت لتغيير ، يعني بالعربي ما بقى قد اللي راح ..

أختنا العزيزة سلسبيل .. آآآآآآآآآآآآآآسف جدا لدعوتك اللي ما انتبهت ليها ، يمكن لإن دخولي قليل جدا .. شايف روحي عجوز من بين شباب.. اللي كانوا معانا كلهم رحلوا عن هلمنتدى ، وما بقى إلا كم شايب وعجوز .. الله يرحمنا جميعا .. أييهه يا زمن ، عجب والله عجب .. المهم معذرة منك إليك ، وسامحوني على التقصير
وخلوني أحكي لكم حكاية تضحكم شوي ،
ارجع وقول : مية مرة آسف على تأخري وتلبية الدعوة ياسلسبيل ، وآسف أخي العزيز صاحب الخل، وشمس الأصيل والأخت العزيزة شروفة وابو نورذات الحكايات الرائعة، وعلى الخط الآخر أختنا سيدة الأحلام لكم جزيل الشكر على هذا الاهتمام ، وشكرا للمساهمين في هذا الموضوع الرائع عن الحكايات..

القلم المتأمل غير متصل  

قديم 04-04-08, 01:14 AM   #72

شمس الأصيل
بريق روح

 
الصورة الرمزية شمس الأصيل  







مشوشة

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


مرحبا بعودتك اخي القلم المتأمل,, والله زمان

حتى المنتدى الادبي ماتشارك فيه ..اي والله ,,رحم الله ايام زمااااان

يلا عقاب لك نبي قصه حلوه ,,

تحياتي

شمس الاصيل

__________________
لأي الأمور إليك أشكو ؟

شمس الأصيل غير متصل  

قديم 04-04-08, 01:36 AM   #73

القلم المتأمل
أنغام أدبية  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


في واحد عندنا اسمه السيد جواد ويسمونه ( أبو سياد ) من صغره ومغامرات يلطفها ويشبعها ابتسامات وضحكات ، عفوي ، تلقائي ، فبات المجتمع ينظر إليه كشخصية فكاهية له طابعها المميز ، أين ما يولي وجهه تسير معه خفة الدم والمرح ، ، مواقفه كثيرة ككثر السيجاير التي يدخنها ...

في السبعينات من القرن الماضي ، وجد أربعة من الشباب يتمشون يتجاذبون أطراف الحديث ، سمع الجميع من بعيد صوت يقترب منهم وكلما قرب زاد شدة الصوت المدوي ، هذا الصوت قطع حبل احاديثهم العجيبة ، قطع عليه الأمنيات التي يحلمون بها ، فجأة توقف الجميع حيث سكن الصوت في آذانهم لم يلتفتوا إلا وسيارة حمراء ( استيشن ويكن ) قديمة ومصبوغة بفرشاة ، مهلهلة ، تختض وتجعجع وتونون من أمامهم ، وشخص بداخلها متلفع بغترته على شكل لفافه وفي أقصى زاوية يسار الفم نبتت سيجاره بدخنتها الطويلة ..

نظر إليهم وفتح فمه من ناحية اليمين وهو ضاغط على زاوية اليسار ليحافظ على توازن سيجارته عن السقوط مع سحب نفسه قليلا ودفعه للكلام ( اركبوا ) نظر كل واحد إلى زميله نظرة استغراب يريدون الاستفهام من بعضهم ، كرر السيد كلمة اركبوا ( بقوة ) كي ( أكشتكم ) ابتسم الجميع من هذا الطلب ، وركبوا ولم يمهلم السيد كي يبادروا في الكلام بل قام بافتتاح الجلسة مادحا سيارته العجيبة التي يحاول الطيران بها ، شارحا لهم مميزاتها وقوتها ومضيفا عليها أقوال وعبارات لا يصيغها غير السيد ..ويقول إن سيارته هذه ذكرت في التورات والإنجيل
وهكذا السيارة تسير والصوت أصمّ آذانهم فكلمة يسمعونها وكلمات لا يعرفونها من شدة الصوت .. سأله أحدهم : بكم اشتريت هذه السيارة ياسيد ، اجاب السيد اشتريتها ب (700) روبية ، ما كاد السيد يتمم كلامه حتى قهق الجميع من سعر السيارة بحالة عفوية ، ارتفعت قهقهة أحدهم بصورة أسرع وأشد وهو يقول ممتزجا بالضحك المسكر ( ترى ساعة جواد ود السيد حسن أغلى من هالسيارة .. أويللللللي ههههههه) زادوا في الضحك أكثر وأكثر ، والسيد قد أحمرت وجناته من الخجل فأراد أن يكحلها عماها ، ضغط على دواسة السرعة حتى يصم آذانهم من شدة صوتها المرتفع ويسكت قهقهاتم التي لم يستسيغها فانطلقت السيارة بشكل سريع ، ثم ما تلبث إلا وقد ترنحت وسكت حنينها ، سكت الجميع وما هي إلا لحظات وإذا بتلك السيارة تعاود سرعتها بصوتها البشع ، وهنا ينبهت الجميع ويخاف كل منهم على نفسه ، السيد لا يستطيع السيطرة الكاملة عليها ، حيث تتمايح يمين وشمال وشمال ويمين ، وتتكركع عليهم ، كأنها خلاطة اسميت مالت لول إذا ببندونها .. بدأ القلق يدب على الوجوه ، أراد السيد أن يكبح سرعتها بالدوس على دواسة الفرامل التي لم تعمل ، فما وجد رجله إلا وقد انحشرت في فتحة عميقة ( مقضوضة )وتظل محبوسة لا يفيد تحريكها شيئ ، الجميع يصرخ ويصرخ من الخوف والهلع ، أخذ السيد رجله اليسرى ليستعيض عن اليمنى فتلتصق هي الأخرى بفتحة أخرى ، ما العمل ، والسيارة لم تتوقف دخلت على الأشجار التي على جنب الشارع المتجه إلى قرية تسمى مقابه ، صعدت رمال ووهاد ، تسبح والحنين في الأرجاء والأزيز في الفضاء ، السيد المسكين يصلب السكان ( الدركسون ) بقوة فكلما دخل على تلة مرتفعة بها رمال غزيرة يصيبه الخوف والهلع فيقول للسيارة ( حاآآآه ، حاهه حححاه ، حآآآه الله يغربلش ويغربل العيون إللي صابتش ) –عيون ما صلت على النبي – ويقصد بها أحدهم ، فهو لا يدري من يخاطب هل هي سيارة أم الحناين لو أم حمارة ،فتارة يصب جام غضبه على عيون الذين معهم بطريقته الخاصة ، ويتحلطم عليهم بطريقته ( حسدوش أمهات لعيون حسدوش .. أويلي عليش وعلى بيزاتي ) وتارة يقصفها بالدواعي الحارة

، والسيارة كأنها أرادت الانتقام لنفسها من قهقهات الجميع عليها ، والجميع كل واحد مسلم أمره إلى ربه ممسكين ببعض عوارضها الحديدية وملتصقين ومتدافعين على بعضهممن المفاجأة الغريبة ،فواحد يقول (( ههوب هوب هوووب) والثاني يقول ( إسسستآآآب إسستآآآب ياسيد إسستآآب ) ولكن ماذا يصنع السيد أمام هذه الهلوسة العظيمة ، وفجأة ترتفع حرارة السيارة ارتفاعا كبيرا ،فتجعجع وتونون وتكركر ( هرر هرر هرررر تررن تررن تررن ترررنك كوه ) فتقف مرغوما عنها بجعة قوية ترميهم على الخلف متصادمين برؤسهم ، فلا يدرى أيضحكون أم يبكون و الدخان يخرج من مقدمتها بكثافة ، هب الجميع ليطفأوا ما بها من دخنة وليتأكدوا مما أصابها فحمل أحدهم قطعة سجادة كانت تحت رجليه ، فما وجد إلا فتحة كبيرة يرى من خلالها الشارع ، يعني السيارة ( مقضوضة في كل مكان )


لايهم الجميع يجري لنجدة الملهوف والملهوفة ،والمعطوب والمعطوبة ، السيد عند نزوله أخذ يتحلطم فكلما تحلطم رقصت السيجارة التي أوقدها حديثا من بين شفتيه ، وهو يقول ( عفا يا بو سياد جديه أصابوك بهالعيون ؟، وانت تنظر ؟، عفا ، لكن ما أدري أدعي عليهم عند جدي ،، ترى صابوني ، صابوني ؟؟ ما اأكون السيد إذا ما شوّرت فيهم ) .. اكتشف الجميع إن كهرباء السيارة قد انقطع وماؤها قد انتهى ، ما الحيلة ؟ بعثوا أحدهم ليأتي بالماء من منزل بقرية مقابة قريب منهم ، أعطوهم ماء ووضعوه في مبرد السيارة ، لكن السيارة لا تمشي ، أخذوا في دفعها والسيد يحشمهم ( دتفعوا يالله راووني مرايلكم ، لو بس تعرفون تحسدون وتصيبوني ؟، يكشر ويرفع وجه عاليا ويميل ببرطميه إلى ناحية اليساركي لا يروه يتحلطم عليهم ويردد قولتهم التي يعتبرها كلمة الحسد وبصوت مضغوط ( ههادي بججم ؟؟) زين ليكمه ، ألحين زينه ؟ لكن سو خير ينقلب عليك شر .. الجميع لا يعير السيد تلك الكلمات وتلك الحماقاتاتالتي بين فترة يصدرها كي يخرجوا من هذا المأزق المأزوم ..

وصلوا قريب طريق جيد في مقابه وقاموا بدفعها بكل قوة حيث عملوا مطبات عميقه من فعل الدفع المنضغط أخذ منهم قوتهم وعضلاتهم ، ها هي ظهورهم المصلوبة على خلفية السيارة على شكل الركوع تدفعها ، فيخرج منهم شهيق وزفير وأهأهات متقطعة ( إهع ، إهههأ ،،، ) والسيد يصارخ بأن يشدوا أكثر على الدفع ، ها هي تسرع وتسرع ، أحدهم يقول له اعطها ( دكة ) فيعمل السيد الدكة فتتحرك السيارة منطلقة بأقصى سرعة ، فما إن انطلقت وهم يدفعونها إلا وكلهم قد فاجأتهم الانطلاقة من غير أن يحسبوا توازن لأنفسهم ليسقطوا كلهم مرة واحدة متصادمين وساقطين على بعضهم وقد انكشفت ثيابهم والرمال مهالة عليهم ، يتفتفون على ما دخل في أنوفهم وأفواههم من غبرة ورمال ، ما رفعوا رأسهم ، إلا والسيارة في منطقة بعيدة عن نظرهم ، فلم يتوقف لهم بل هرب عنهم وهم يجرون خلفه ( هيه هييييه حارسنا ) لكنه لم يعرهم اهتمام وخلاهم يولون .. ضحك الجميع على موقفه العجيب وموقفه المضحك وعلى أنفسهم وأشكالهم الفضيعة لكنهم واصلوا طريقهم بعد هذا التعب المضني لايستطيعون مقاومة المشي ، فبينما هم كذلك وعند وصولهم الشارع العام وإذا بسيارة السيد قد توقفت مرة أخرى وهو يحوس فيها وكأنه لم يرهم باعتقاده إنهم حسدوا أم الحناين .. لكن الجميع ألوى رأسه في اتجاه آخر وواصلوا طريقهم ، ولتكن السبعمائة روبية وبالا على السيد حين اشترى ما تسمى بأم الحناين ، وحين أحس إنهم لن يساعدوه وقد أشاحو بوجوههم عنه صرخ عليهم ، ولكنهم لم يعيروه اهتماما ، ساروا في طريقهم ، بعيدا ، وما إن تناصف الطريق إلا والسيد قد ربط سيارته خلف حمارة تجر عربة ( قاري ) بحبل وهو داخلها يلوك قهره ويطلب من صاحب الحمارة عدم التوقف لهؤلاء الحاسدين كي لا يبركنوا بحمارته ، وهو يقول له لا تقول لهم بكم اشتريت احمارتك وإلا بتموت ، لكن بسالك بجم اشتريت حمارتك ؟؟؟؟؟؟

قهقه الجميع حين سمعوه ، وكانت السبعماية ربية وبالا على أبو السيادة حين انطلقت من لسانه سعرها الساحر ..

القلم المتأمل غير متصل  

قديم 04-04-08, 02:01 AM   #74

شمس الأصيل
بريق روح

 
الصورة الرمزية شمس الأصيل  







مشوشة

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


هههههههههههه...

الحسد شين,,,

تسلم اخي القلم المتأمل على القصه الطريفه

تحياتي

شمس الاصيل

__________________
لأي الأمور إليك أشكو ؟

شمس الأصيل غير متصل  

قديم 04-04-08, 05:38 PM   #75

سلسبـيل
عضو شرف

 
الصورة الرمزية سلسبـيل  







رايق

رد: ...: احكي لنا حكايه :....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلم المتأمل
 أوه أوه أوه / ويش ويش ويش ويش ؟ عيل أنا وينا ؟؟!!
السلام عليكم أحبتي يا أهل الكرم والخير ورحمة الله وبركاته ..

صدقوني .. صدقوني ، ما دريت عن هذا الموضوع ، لإن الله يهدي من كان السبب .. صدق المشاغل وايد ، والكبر بعد شين ، ويش خانة من يوصل تحت المية ، يعني يبي له من يدق له الماي، وهالنظارة اللي تحتاج كل وقت لتغيير ، يعني بالعربي ما بقى قد اللي راح ..

أختنا العزيزة سلسبيل .. آآآآآآآآآآآآآآسف جدا لدعوتك اللي ما انتبهت ليها ، يمكن لإن دخولي قليل جدا .. شايف روحي عجوز من بين شباب.. اللي كانوا معانا كلهم رحلوا عن هلمنتدى ، وما بقى إلا كم شايب وعجوز .. الله يرحمنا جميعا .. أييهه يا زمن ، عجب والله عجب .. المهم معذرة منك إليك ، وسامحوني على التقصير
وخلوني أحكي لكم حكاية تضحكم شوي ،
ارجع وقول : مية مرة آسف على تأخري وتلبية الدعوة ياسلسبيل ، وآسف أخي العزيز صاحب الخل، وشمس الأصيل والأخت العزيزة شروفة وابو نورذات الحكايات الرائعة، وعلى الخط الآخر أختنا سيدة الأحلام لكم جزيل الشكر على هذا الاهتمام ، وشكرا للمساهمين في هذا الموضوع الرائع عن الحكايات..  

افضل الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد وآله وسلم ..
ماقلنا ما ورى علينا من متى صارلينا شهر وربع :ضحكتني:
والله يعطيك العافيه وطول العمر يارب وش زين الكبر ههه
والله عجبتني قصتك وااايد يا جدوو .. وكل على هالسيارات ايه والله ..
لا تقول لا سعرها ولا من متى عندك ولا من وين طحت عليها ..
حليوه وعفويه وبريئه القصه وااجد ولاتتأخر علينا نوبه فانيه .
__________________

(سُبْحانْ منْ خَلَقْه على رقتهِ ونعومته هالقُمر)

سلسبـيل غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 11:01 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited