قديم 24-06-12, 02:00 AM   #1

الزهراء عشقي
...(عضو شرف)...

 
الصورة الرمزية الزهراء عشقي  







فرحانة

Ico7 متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية



{{اللهم صلِ ع محمد وع آل محمد وعجل فرج قآئم آل محمد }}
























{{متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية::: }}
متباركين بمولدأقمار شعبان: الحُسين والسجاد والعباس صلوات ربي عليهم اجمعين .
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الانام محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
أخواتي / أخواني الكرام
نبارك لكم حلول شهر شعبانالمبارك وميلاد الإمام الحسين {عليه السلام} بــــ الثالث منه وميلاد مولانا العباس {عليه السلام} بـــ الرابع منه وميلاد الإمام زين العابدين بـــ الخامس منه وميلاد بطل الطف علي الأكبر بــــ الحادي عشر منه ، مـــتباركين جميعا بــهذه المناسبة العظيمة أعاده الله عليكم بالمسرة والتوفيق ،ونسأل الله الفــــــــــــرج القريب بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين صلوات ربي عليهم أجمعين،،


تشرق الأنوار الساطعة في الأفق ..
تشدو في السماء الحان البهجة والسرور ..
تراقص الكون بـالسعادة والفرح ..
بـولادة أبطال كربلاء {عليهم السلام }..
فـاتتسارع القلوب لـتهنيء الرسول والبتول و قالع باب خيبر والائمة المعصومين ..
والحجة بن الحسن عجل الله فرجه الشريف {عليهم أفضل الصلاة والسلام} والى آعضآء جميع الآعضآء
و الأمة الإسلامية والعلماء الأعلام ..

نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام النبي الأقدس محمد {صلى الله عليه وآله}
وأهل بيته الكرام الميامين الأبرار أئمة الهدى ومصابيح الدجى {عليهم الصلاة والسلام}
لاسيما الإمام المهدي المنتظر {عجل الله تعالى فرجه الشريف}
وإلى العالم الإسلامي أجمع في كافة أنحاء المعمورة
بذكرى المواليد العطرة والميمونه لبيت نبي الرحمة {صلوات الله عليهماجمعين}
مواليد شهر شعبان المبارك شهر الرحمة والغفران
أعادها الباري علينا وعليكم بالخير واليمن والبركه
بسم الله الحق المبين ..بسم الله الواحد الأحد ..
بسم الله الفرد الصمد ..بسم الله رب العزة والجبروت ..
بسم الله قاصم الجبارين ..بسم الله رب السماوات والأرضين ..
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على ما أنعم ، والشكر له على ما أنعم والثناء على ماقدم .
والصلاة والسلام على رسوله وصفيه من خلقه النبي القرشي الأمي العربي محمد
ابن عبد الله وآله المصطفين الأخيار الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا .
أيها المحتفلون بمواليد الأنوار المحمدية العلوية الفاطمية ..لكم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العطرة العظيمة ..
ثلاثة أقمار كالبدور الساطعة لكل إسم منها صول وجول ، كانوا كالشموع المتوقدة تذوب في سبيل الله سبحانه وتعالى فهم لا يكلون ولا يملون في سبيل التضحية بكل نفيس و غالي ، حتى أنفسهم أرخصوها في حب الله ورسوله ونصرة الدين .
هم خريجوا المدرسة المحمدية فلا لوم أن احتفل العالم هذه الأيام بمناسبات مواديهم المباركة التي تبهج النفوس وتطهر القلوب وتوحد العباد وتنثر البركات .
فسبط رسول الله الإمام الحسين هو سيد شباب أهل الجنة ، و هو أخيه وساعده والمثال الأروع في النصرة والإخاء والإيثار .وزين العابدين الإمام علي ابن الحسين السجاد {عليه السلام} المثال السامي في عالم العرفان حيث القرب الروحي من الله جل شأنه والغور في عوالم العبادة الخالصة عبر الدعاء الذي يزكي النفوس ويبني السور المنيع داخلهم ضد مكائد الشياطين وجنودهم .
فاحتفال العالم بمولدهؤلاء الأقطاب يعني تجديد البيعة لتلك المدرسة التي سددها القرآن المجيد وباركتها سنة الرسول الأكرم محمد "صلى الله علية وآلة " بما نثرته من تعاليم ومفاهيم تحيي دنيا الناس بالخير ورضا الله عنهم .






{{الشمعة الأولى}} :
الإمام الحسين( علية السلآم )..






أضاءت دربنا ووضعت الأسس الحقيقيه لمسيرتنا نحو رحاب الله سبحانه وتعالى ، ففي زمن الظلم والإستبداد كان كراماته تلمع حتى تسامت وتجلت في تلك التضحية التي فتحت للأحرار مدرسة لم يعدها العالم وهي مدرسة الشهادة .
وليت العالم كان يعرف بحق من هو عليه السلام ؟!
فالإمام أبي عبدالله الحسين(علية السلآم ) الذي ولد في اليوم الثالث من شهر شعبان سنة أربع من الهجرة، وبكى الرسول {صلى الله عليه وآله وسلم }في مولده بحرقة وألم حتى سألته إبنته الحوراء الإنسية فاطمة (عليها السلآم ) لما البكاء فأخبرها عن مايجري عليه في أرض الطفوف من قتل ورض لصدروقطع الرأس ورفعه على القنا وسبي نساءه .
فحياته كلها مواقف نصرة للحق وأهله ولاتسليم للظلم والظالمين فهو إمام قام أو قعد .
{{اسمه وكنيته ونسبه(عليه السلام) }}
الإمام أبو عبد الله، الحسينبن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).
{{ألقابه(عليه السلام)}}
سيّد الشهداء، أبو الأئمّة، سيّد شباب أهل الجنّة، السيّد، الرشيد، الشهيد، الزكي، الطيّب، المُبارك، السبط، التابع لمرضاة الله، الدليل على ذات الله... .
{{تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها}}
3 شعبانعام 4ﻫ، المدينة المنوّرة.
{{ أُمّه(عليه السلام) وزوجته}}
أُمّه السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام) بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وزوجته السيّدة شاه زنان بنت يَزدَجُرد بن شهريار بن كسرى، ويقال: إن اسمها شهربانو أُمّ الإمام علي زين العابدين(عليه السلام)، وله زوجات أُخر. مدّة {{حمله(عليه السلام) }}
كانت مدّة حمله ستّة أشهر، ولم يولد لستّة أشهر إلّا عيسى بن مريم والحسين(صلى الله عليه وآله).
{{ رؤيا أُمّ الفضل}}
رأت أُمّ الفضل بنت الحارث في منامها رؤيا غريبة لم تهتدِ إلى تأويلها، فهرعت إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله) قائلة له: رأيت حلماً مُنكراً كأنّ قطعة من جسدك قُطعت ووُضعت في حِجري!
فأزاح النبي(صلى الله عليه وآله) مخاوفها، وبشّرها بخير، قائلاً: «خيراً رأيتِ، تَلد فاطمةُ غلاماً فيكون في حِجرك»، فولدت فاطمة الحسين(عليه السلام)، فقالت: وكان في حجري كما قال رسول الله(صلى الله عليه وآله)(1).
{ إخبار النبي(صلى الله عليه وآله) بقتله(عليه السلام)}
قال الإمام الصادق(عليه السلام): «إنّ جبرائيل(عليه السلام) نزل على محمّد(صلى الله عليه وآله)، فقال له: يا محمّد، إنّ الله يبشّرك بمولودٍ يولد من فاطمة، تقتله أُمّتك من بعدك، فقال: «يا جبرائيل، وعلى ربّي السلام، لا حاجة لي في مولود يولد من فاطمة تقتله أُمّتي من بعدي»، فعرج ثمّ هبط(عليه السلام) فقال له مثل ذلك، فقال(صلى الله عليه وآله): «يا جبرائيل، وعلى ربّي السلام، لا حاجة لي في مولود تقتله أُمّتي من بعدي»، فعرج جبرائيل(عليه السلام) إلى السماء ثمّ هبط فقال: يا محمّد إن ربّك يقرئك السلام ويبشّرك بأنّه جاعل في ذرّيته الإمامة والولاية والوصية، فقال: «قد رضيت».
ثمّ أرسل(صلى الله عليه وآله) إلى فاطمة(عليها السلام): «إنّ الله يبشّرني بمولود يولد لك تقتله أُمّتي من بعدي »، فأرسلت إليه: «لا حاجة لي في مولود تقتله أُمّتك من بعدك»، فأرسل إليها: «إنّ الله قد جعل في ذرّيته الإمامة والولاية والوصية»، فأرسلت إليه: «أن قد رضيت»
{{. بكاء النبي(صلى الله عليه وآله) عند ولادته(عليه السلام) }}
لمّا بُشِّر الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) بسبطه المبارك، خفّ مسرعاً إلى بيت بضعته فاطمة(عليها السلام) وهو ثقيل الخطوات، وقد ساد عليه الحزن، فنادى: «يَا أسماء، هَلُمِّي ابني».
فناولته أسماء، فاحتضنه النبي(صلى الله عليه وآله) وجعل يُوسعه تقبيلاً وقد انفجر بالبكاء، فذُهِلت أسماء وانبرت تقول: فِداك أبي وأُمّي، ممّ بكاؤك؟!
فأجابها النبي(صلى الله عليه وآله) وقد غامت عيناه بالدموع: «على ابني هذا»، فقالت: إنّه وُلد الساعة!!
فأجابها الرسول(صلى الله عليه وآله) بصوتٍ متقطّع النبرات حزناً وأسىً قائلاً: «تَقتُلُه الفِئةُ البَاغية من بعدي، لا أنَالَهُمُ اللهُ شفاعَتي».
ثمّ أَسَرّ إلى أسماء قائلاً: «لا تُخبري فاطمة، فإنّها حديثة عهد بولادة...»
(3). {{مراسيم ولادته(عليه السلام) }}
أجرى النبي(صلى الله عليه وآله) بنفسه أكثر المراسيم الشرعية لوليده المبارك، فقام(صلى الله عليه وآله) بما يلي:
الأذان والإقامة: أذّن(صلى الله عليه وآله) في أُذنه اليمنى، وأقام في اليسرى، وجاء في الخبر: إنّ ذلك عِصمةٌ للمولود من الشيطان الرجيم.
التسمية: سمّاه النبي(صلى الله عليه وآله) حُسيناً، كما سمّى أخاه حَسَناً.
يقول المؤرّخون: «لم تكن العرب في جاهليتها تعرف هذين الاسمين حتّى تُسمِّي أبناءهم بهما، وإنّما سمّاها النبي(صلى الله عليه وآله) بهما بوحي من السماء».
3ـ العقيقة: وبعدما انطوت سبعة أيّام من ولادة الحسين(عليه السلام) أمر النبي(صلى الله عليه وآله) أن يُعقّ عنه بكبش ويُوزّع لحمه على الفقراء، وكان ذلك من جملة ما شرّعه الإسلام في ميادين البِرِّ والإحسان إلى الفقراء.
4ـ حَلْق رأسه: وأمر النبي(صلى الله عليه وآله) أن يُحلق رأس وليده ويُتصدّق بزنته فضّة على الفقراء ـ وكان وزنه كما في الحديث درهماً ونصفاً ـ، وطلى رأسه بالخلُوق، ونهى عمّا كان يفعله أهل الجاهلية من طلاء رأس الوليد بالدم. من أقوال الشعراء فيه(عليه السلام)
1ـ قال الشيخ محمّد جواد البلاغي(قدس سره) في ولادته(عليه السلام):
شعبان كم نعمت عين الهدى فيه ** لولا المحرّم يأتي في دواهيه
وأشرق الدين من أنوار ثالثه ** لولا تغشّاه عاشور بداجيه
وارتاح بالسبط قلب المصطفى فرحاً ** لو لم يرعه بذكر الطفّ ناعيه
رآه خير وليد يستجار به ** وخير مستشهدٍ في الدين يحميه
قرّت به عين خير الرسل ثمّ بكت ** فهل نهنّيه فيه أم نعزّيه
إن تبتهج فاطم في يوم مولده ** فليلة الطفّ أمست من بواكيه
2ـ قال شاعر آخر بالمناسبة:
بدر تألق في سما العلياء ** ذاك الوليد لفاطم الزهراء
أرج يفوح على الدنى ميلاده ** فيه الوجود معطّر الأرجاء
وبه الرسول قد أحتفى مستبشراً ** طلق المحيا مفعم الأحناء
ولحيدر زفّت بشائر عيده ** أكرم بمولدٍ سيّد الشهداء
غذّاه أصبعه الشريف لبانة ** حتّى ارتوى من أعذب الإرواء
{{الشمعة الثانية}} :







{{العباس ابن علي( علية السلآم )}}..
منه تعرفنا على معنى الأخوة الحقيقية والوفاء والإخلاص وشدة البأس أمام الكفار والثبات على الحق أمام المغريات الدنيويه الزائفة فقد فدى أخيه بأبي هو وأمي ودافع عنه حتى آخر رمق من حياته حتى الماء المعين لم يشربه عندما تذكر عطش أخيه .
آه ماهذه الشخصية الفذة التي ميزها الله سبحانه وتعالى وجعلها باب من أبواب الحوائج .
ويوم مولده هو الرابع من شهر شعبان سنة ( 26 هـ ) .ولمولده مواقف لم تخلو من الدموع حيث مايكون عليه في الطف كان مطلعا لتاريخ مملوء بالتضحية والفداء .
بمولد ابو الفضل العباس بن علي (عليهما السلام )في الرابع من شهر شعبان الامل ولا بئس ان نستقبل هذه المناسبة بالتهاني والوردود العطره
{{إلمامة سريعة بحياة الإمام العباس (عليه السلام)}}
هو ابن أمير المؤمنين عليه السلام، وأخو سيد الشهداء {عليه السلام} وحامل لوائه يوم عاشوراء. والعباس في اللغة
بمعنى أسد الغابة الذي تفر منه الأسود. أمّه فاطمة الكلابية التي اشتهرت في ما بعد بكنية أُمّ البنين، وقد تزوّجها
علي {عليه السلام} بعد استشهاد فاطمة الزهراء {عليها السلام}.
{{ولادتة}}:
ذكر أنّه ولد في 4 شعبانعام 26 للهجرة بالمدينة، وهو أكبر أبناء أم البنين الأربعة الذين استشهدوا في كربلاء بين يدي الحسين {عليه السلام}. وعند استشهاد أمير المؤمنين {عليه السلام} كان العباس في الرابعة عشرة من عمره، وفي كربلاء كان له من العمر 34 سنة.
{{كنيته}}:
أبو الفضل وأبو فاضل ومن أشهر ألقابه: قمر بني هاشم، وساقي العطاشى،
وحامل لواء الحسين، وحامل الراية، وأبو القربة، والعبد الصالح، وباب الحوائج و . الخ.
{{زواجة}}:
تزوّج العبّاس من لبابة بنت عبيد الله بن العبّ‍اس (ابن عمّ أبيه)، ولد منها ولدان اسمهما عبيد الله، والفضل. وذكر البعض
أنه له ابنين آخرين اسماهما محمد والقاسم.
{{أوصافه}}:
كان العباس (عليه السلام ) طويل القامة جميل الصورة، ولا نظير له في الشجاعة، وقد سمي بقمر بني هاشم لحسنه وجماله. وهو حامل لواء الحسينيوم العاشر، وساقي خيام الأطفال والعيال. وكان يتولّى في مخيم أخيه إضافة إلى جلب الماء، حراسة الخيم والاهتمام بأمن عيال الحسين{ عليه السلام}.
وظل الاستقرار يسود الخيام ما دام هو على قيد الحياة، وهو كما قال الشاعر:
اليوم نامت أعين بك لم تنم وتسهدّت أُخرى فعزّ منامها
{{شهادته}}:
في يوم عاشوراء استشهد أخوة العباس الثلاثة قبله، ولما جاء هو أخيه الحسين طالباً الأذن للبروز إلى الميدان، أمره
أخوه بجلب الماء للأطفال العطاشى في الخيام. فسار أبو الفضل نحو الفرات وملأ القربة، وعند العودة للخيام اشتبك مع
جيش العدو الذي يحاصر الماء، وقطعت يداه، واستشهد هناك. وقبل هذا كان قد برز للقتال عدّة مرات إلى جانب سيد الشهداء وقاتل جيش يزيد.


-قبره في كربلاء ينافس السماء علواً وازدهاراً، عليه قبة ذهبية ترى من عشرات الأميال، ويزدحم المسلمون من شرق الأرض وغربها لزيارته، والصّلاة في حرمه، والدّعاء عند رأسه الشريف.
{{فضائلة ومكانتة عند المعصوميين(عليهم السلام )}}
إن للعباس {عليه السلام} مكانة جليلة، والتعابير الرفيعة الواردة في زيارته تعكس هذه الحقيقة. وتنصّ زيارته المنقولة عن
الإمام الصادق{ عليه السلام} على عبارات من قبيل: " السلام عليك أيّها العبد الصالح المطيع لله ولرسوله ولأمير
المؤمنين والحسن والحسين. . . أشهد أنك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون في سبيل الله، المناصحون في جهاد أعدائه،المبالغون في نصرة أوليائه، الذّابّون عن أحبّائه . . .
"(مفاتيح الجنان:435)،
وهي تؤكد على
ما كان يتصف به من العبودية لله والصلاح والطاعة، وأنه استمرار لخط مجاهدي بدر، وأولياء الله والمدافعين عن أولياء الله و قد وصف الإمام السجاد{ عليه السلام} المعالم البارزة لشخصية العباس بن علي بالشكل التالي: "رحم الله عمي العباس فلقد آثر وأبلى وفدا أخاه بنفسه حتى قطعت يداه فأبدله الله عزّ وجل بهما جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنّة كما جعل جعفر بن أبي طالب. وأنَّ للعباس عند الله منزلة يغبطه بها جميع الشهداء يوم
القيامة جاء اسمه في زيارة الناحية المقدسة على لسان الإمام المهدي {عليه السلام}، وسلّم عليه كالآتي: "السلام على أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين، المواسي أخاه بنفسه، الآخذ لغده من أمسه ، الفادي له الواقي، الساعي ألية ’’.


{{الشمعة الثالثة}} :

{{زين العابدين الإمام علي ابن الحسين السجاد( علية السلآم }}..
من سيرته {عليه السلام} عرفنا بعمق معنى التلذذ في عبادة الله سبحانه وتعالى ومناجاته وسبل التقرب إليه سبحانه . فهو العابد الساجد الذاكر لله دائما فلا يشغله أمر من أمور الدنيا عن صلاته وقيامه واللقاء بمعشوقه الأوحد ، كما ذكر كان في أرض الطفوف وهو المكبل بالسلاسل والمقيد بالجامعه لم يرحموه ولم يراعوه الظالمين .
وحاولوا قتله لكن شاء الله أن يحفظ عبده فلم يستطيعوا فحاولوا بشتى الطرق إهانته للنيل من قوته وصلابة عبادته وزهده .
فمولده{ عليه السلام} كان في اليوم الخامس من شهر شعبانسنة (38 هـ ) .
{{ولادة الإمام علي زين العابدين(عليه السلام) }}
{اسمه ونسبه(عليه السلام)}
الإمام علي بن الحسينبن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).
{{ كنيته(عليه السلام)}}
أبو محمّد، أبو الحسن، أبو الحسين، أبو القاسم... {{ألقابه(عليه السلام)}}
زين العابدين، سيّد العابدين، السجّاد، ذو الثفنات، إمام المؤمنين، الزاهد، الأمين، المُتَهَجِّد، الزكي... وأشهرها زين العابدين.
{{تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها }}
5 شعبان38ﻫ، المدينة المنوّرة.
{{ أُمّه(عليه السلام) وزوجته }}
أُمّه السيّدة شاه زنان بنت يَزدَجُرد بن شهريار بن كسرى، ويقال: إن اسمها شهربانو، وزوجته السيّدة فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام).
{{ مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته}}
عمره 57 سنة، وإمامته 35 سنة.
{{حكّام عصره(عليه السلام) في سني إمامته}}
يزيد بن معاوية، معاوية بن يزيد، مروان بن الحكم، عبد الملك بن مروان، الوليد بن عبد الملك.
{{ أخلاقه وفضائله(عليه السلام)}}
كان الإمام زين العابدين(عليه السلام) قمّة في الفضائل والأخلاق، وتميّز بها عن بقيّة أهل زمانه، نذكر من أخلاقه ما يلي:
1ـ العلم:
كان(عليه السلام) أعلم أهل زمانه، فقد روى عنه(عليه السلام) الكثير من الفقهاء والعلماء والرواة في مختلف العلوم والمعارف، كما حفظ عنه(عليه السلام) تراث ضخم من الأدعية ـ كالصحيفة السجّادية ـ والمواعظ وفضائل القرآن، والأحكام الإسلامية من الحلال والحرام.
2ـ الحلم:
عُرف(عليه السلام) بحلمه وعفوه وصفحه وتجاوزه عن المسيء، فمن القصص التي تنقل عنه(عليه السلام) في هذا المجال: إنّه كانت جارية للإمام(عليه السلام) تسكب الماء له، فسقط من يدها الإبريق على وجهه(عليه السلام) فشجّه، فرفع رأسه إليها، فقالت له: إنّ الله يقول: )وَالكَاظِمِينَ الغَيْظَ (، فأجابها(عليه السلام): «قد كظمت غيظي»، قالت: )وَالعَافِينَ عَنِ النَّاسِ (، فقال(عليه السلام): «عفا الله عنك»، ثمّ قالت: )وَاللهُ يُحِبُّ المُحْسِنِين(، فقال: «اذهبي أنت حرّة لوجه الله»(1) 3ـ الشجاعة:
قد اتّضحت واستبانت شجاعته(عليه السلام) الكامنة في مجلس الطاغية عبيد الله بن زياد، عندما أمر الأخير بقتله، فقال الإمام(عليه السلام) له: «أبالقتل تهدّدني يا بن زياد، أما علمت أنّ القتل لنا عادة، وكرامتنا الشهادة»(2).
وقال للطاغية يزيد في الشام: «يابن معاوية وهند وصخر، لقد كان جدّي علي بن أبي طالب في يوم بدر والخندق في يده راية رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وأبوك وجدّك في أيديهما رايات الكفّار»(3).
4ـ التصدّق:
كان(عليه السلام) كثير التصدّق على فقراء المدينة ومساكينها وخصوصاً بالسرّ، وقد روي أنّه كان لا يأكل الطعام حتّى يبدأ فيتصدّق بمثله.
وروي أنّه(عليه السلام) كان يحمل جراب الخبز على ظهره بالليل فيتصدّق به، ويقول: «إنّ صدقة السرّ تُطفئ غضب الربّ»(4).
ولمّا استشهد(عليه السلام) تبيّن أنّه كان يعيل مائة عائلة من عوائل المدينة المنوّرة، ولقد كان أهل المدينة يقولون: ما فقدنا صدقة السرّ حتّى مات علي بن الحسين(عليهما السلام).
5ـ العتق:
كان(عليه السلام) دائم العتق للعبيد في سبيل الله، فقد روي عنه(عليه السلام) أنّه كان بين الآونة والأُخرى يجمع عبيده ويطلقهم، ويقول لهم: «عفوت عنكم فهل عفوتم عنّي»؟ فيقولون له: قد عفونا عنك يا سيّدي وما أسأت.
فيقول(عليه السلام) لهم: «قولوا: اللّهمّ اعفُ عن علي بن الحسين كما عفا عنّا، فأعتقه من النار كما أعتق رقابنا من الرقّ»، فيقولون ذلك، فيقول: «اللّهمّ آمين ربّ العالمين»(5).
6ـ الفصاحة والبلاغة:
تجلّت فصاحته(عليه السلام) وبلاغته في الخطب العصماء التي خطبها في الكوفة في مجلس الطاغية عبيد الله بن زياد، وفي الشام في مجلس الطاغية يزيد بن معاوية، ثمّ في المدينة المنوّرة بعد عودته من الشام.
هذا ناهيك عن الصحيفة السجّادية الكاملة، وما جاء فيها من عبارات الدعاء الرائعة والمضامين العميقة، وبلاغة اللفظ وفصاحته وعمقه، والحوارات الجميلة والعبارات اللطيفة الجزيلة التي يعجز البلغاء والشعراء عن إيراد مثلها. وقد عُرفت الصحيفة بـ «إنجيل آل محمّد».
7ـ المهابة:
للإمام(عليه السلام) مهابة خاصّة في قلوب الناس، روي أنّ الخليفة الأُموي هشام بن عبد الملك جاء إلى مكّة لأداء الحجّ ـ قبل استخلافه ـ، فأراد استلام الحجر الأسود فلم يقدر، فنصب له منبر فجلس عليه وطاف به أهل الشام، فبينما هو كذلك إذ أقبل الإمام زين العابدين(عليه السلام) وعليه إزار ورداء، من أحسن الناس وجهاً وأطيبهم رائحة، بين عينيه ثفنة السجود، فجعل يطوف، فإذا بلغ إلى موضع الحجر تنحّى الناس حتّى يستلمه هيبة له.
فقال شامي: من هذا يا أمير المؤمنين؟ فقال: لا أعرفه؛ لئلاّ يرغب فيه أهل الشام، فقال الفرزدق وكان حاضراً: لكنّي أنا أعرفه، فقال الشامي: من هو يا أبا فراس؟ فأنشأ قصيدته المشهورة:
يا سائلي أين حلّ الجود والكرم ** عندي بيان إذا طلا به قدموا
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ** والبيت يعرفه والحلّ والحرم
هذا ابن خير عباد الله كلّهم ** هذا التقيّ النقيّ الطاهر العلم
هذا الذي أحمد المختار والده ** صلّى عليه إلهي ما جرى القلم
لو يعلم الركن من قد جاء يلثمه ** لخرّ يلثمّ منه ما وطئ القدم
هذا علي رسول الله والده ** أمست بنور هداه تهتدي الأُمم
فهاهم البدور الساطعه التي سكنت القلوب وغذتها دروسا في الأخلاق والعبادة .فمنهم المضحي ومنهم العابد ومنهم عالي الإيثار أخا ضرب أروع الأمثلة في تفعيل معنى الأخوة .والأمة ما أحوجها لمثل هذه الأمثلة القيادية التي تنهل منها كل مفاهيم العلاقات الإنسانية الرفيعة المبنية على أسس حب الله وخلقه .
فحري بالعالم المحتفل بمواليدهم تلمس المميزات التي تميزت هذه الشخصيات الفذة التي لو درست بعمق فلن تنتهي رحلة الغور في أعماقها .
فأقدموا معنا لنهنئ الحوراء الإنسية فاطمة الزهراء{ عليها السلام} وصاحب العصر والزمان أبا صالح عجل الله فرجه وسهل مخرجه ونهنئ الفقهاء والعلماء
واسألوا الله تعالى أن يعيدنا جميعا عليها ونحن في أفضل حال وأمتنا الإسلامية منتصرة ورايتها عالية خفاقة حتى ياذن الله بنصر منه على يد صاحب العصر الزمان أرواحنا لتراب مقدمه الفداء .
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرج قائم آل محمد .






نزف أبهى آيات التهاني والتبريكات المعطرة بعطور الياسمين
إلى مقام نبي الرحمة الصادق الأمين{ صلى الله عليه وآله وسلم}
وإلى أئمة الهدى ومصابيح الدجى الأنوار المضيئة {عليهم أفضل الصلاة والسلام}
لاسيما الإمام المهدي المنتظر {عجل الله فرجه الشريف}
بمناسبة ذكرى ميلاد أنوار شعبان الأطهار الميامين {عليهم الصلاة والسلام} وهم :
الحسين{ عليه السلام}
العباس {عليه السلام}
السجاد {عليه السلام}
علي الاكبر {عليه السلام}
الامام المنتظر{ عجل الله فرجه الشريف}
وكل عام وانتم بالف خير والثبات على الايمان
وكل عام وانتم وجميع الزملاء بالف مليون خير ان شاء الله











نبارك لكم ميلاد الأقمار الثلاثة

نسآاكم خالص الدعآء ..~
الزهراء عشقي


__________________
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي

التعديل الأخير تم بواسطة الزهراء عشقي ; 24-06-12 الساعة 02:44 AM.

الزهراء عشقي غير متصل  

قديم 24-06-12, 02:40 AM   #2

القلب السليم
م. منتدى الطب+حواء

 
الصورة الرمزية القلب السليم  






فرحانة

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


متباركين ....

وكل عام وانتم بالف الف خير ...

رزقنا الله واياااكم الوصول ...

الزهراء عشقي ....شكرا على هذه المعلووومات الجميلة ...

اسال الله لك الوصول في الدنيا وفي الاخرة شفاعتهم ...

__________________

القلب السليم غير متصل  

قديم 24-06-12, 06:01 AM   #3

قاسم
عضو متميز

 
الصورة الرمزية قاسم  






رايق

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية




كل عام وانتم بالف خير اعاده الله علينا وعليكم بكل خير ويمن وبركة
ونسأل الله العلي القدير بهذه المناسبه ان يقضي حوائج المحتاجين
انه على كل شئ قدير

__________________
يعطيك الف عافيه اختي العزيزه الزهراء عشقي

قاسم غير متصل  

قديم 24-06-12, 06:16 AM   #4

انين الغرام
عضو متميز

 
الصورة الرمزية انين الغرام  







دايخه

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


متباركين بالموولد

__________________
امشي بثقه وادري وراي 100صخله تتكلم من الحره

انين الغرام غير متصل  

قديم 25-06-12, 12:04 AM   #5

طيف السعادة
نشيد الليل

 
الصورة الرمزية طيف السعادة  







وحيدة

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


__________________
إلهي بحق محمد وآل محمد


يامهدي أدركنا

طيف السعادة غير متصل  

قديم 25-06-12, 08:51 AM   #6

الأيــــام
.::( النائب )::.

 
الصورة الرمزية الأيــــام  







افكر


بسمه تعالى

نبارك لكم ولنا ولكل محبي آل البيت عليهم السلام
مواليد أقمار شهر شعبان

ونرفع أجمل وأسمى آيات التهاني والأفراح
لمولانا وإمامنا المنتظر عجل الله فرجه الشريف


وكل عام وأنت بخير،،،



__________________

الأيــــام غير متصل  

قديم 25-06-12, 01:22 PM   #7

نورت دنيانا
مشرفة حواء

 
الصورة الرمزية نورت دنيانا  







رايقه

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


اللهم صل على محمد وآل محمد

بارك الله فيك مشرفتنا على المعلومات...وأسعد

الله أيام كل الموالين بهذه الذكرى الشريفه
__________________

نورت دنيانا غير متصل  

قديم 25-06-12, 09:42 PM   #8

ملاحيه قمر
كاتب ذهبي

 
الصورة الرمزية ملاحيه قمر  






حزين

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية









متباركين ....

وكل عام وانتم بالف الف خير ...


بارك الله فيك مشرفتنا ..
__________________
لبيك ياحسين

ملاحيه قمر غير متصل  

قديم 26-06-12, 12:49 AM   #9

ام مريم
عضو متميز

 
الصورة الرمزية ام مريم  






رايق

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


كل عام وانت ابخير غناتي
في مكيزان حسناتك
تسلم الايادي يالغلا
ننتظر جديدك القادم

__________________
تسلم ايدك حبيبتي الزهراء عشقي

ام مريم غير متصل  

قديم 25-07-12, 02:37 PM   #10

ملك الغابه
عضو واعد

 
الصورة الرمزية ملك الغابه  







رايق

رد: متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية


متباركين بالمولد

في ميران اعمالكـ

ويشفعوا لكـ يوم القيامه

الف الف مبرووووووووووكـ

تسلمين ع الموضوع الجميل

ملك الغابه غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسجات بمناسبة مولد البضعة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام عاشق الحوراء ركن الرسائل والصوتيات 12 25-05-11 06:53 AM
متباركين بميلاد الأنوار الشعبانية █ ♥ملڪـﮧ آلغ‘ــرۄر♥ █ منتدى الثقافة الإسلامية 2 18-07-10 09:29 AM
مسجات بمناسبة مولد أبطال كربلاء Agapanthus ركن الرسائل والصوتيات 6 17-07-10 02:36 PM
مسجات بمناسبة مولد البضعة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام, متباركين بالمولد أم فيصل ركن الرسائل والصوتيات 11 07-06-10 12:15 AM
قال رسول الله .ص.في علي عليه السلام‎ عاشق الحوراء منتدى الثقافة الإسلامية 0 26-08-09 09:51 AM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 04:12 AM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited