.. ::: موقع جزيرة تاروت ::: ..
» أخبار تقنية المعلومات

  


قرص Blu-ray الضوئي ذو الـ 20 طبقة الآن قادر على البقاء بعد بحث قام به فريق من المهندسين في مقر شركة بايونير (Pioneer) في طوكيو. كل طبقة من القرص يمكنها تخزين معلومات بحجم 25 جيجابايت مما يوفر مساحة 500 جيجابايت للتخزين لكل قرص.

 

جاء هذا الخبر في إطار الندوة الدولية حول الذاكرة البصرية (ISOM) وتخزين البيانات البصرية التي عقدت خلال شهر يوليو الماضي في هاواي ، حيث عرضت شركة بايونير بحثها و حددت المواصفات لمشروع قرص الـ Blu-ray 500 جيجابايت. وقد سبق ان حددت ISOM هدف صناعة الأقراص لإنتاج القرص ذو الـ 20 طبقة لتكون متاحة بين عامي2010 و 2012.

في حين ان أقراص الـ Blu-ray الحالية المتوفرة بمساحات 25 و 50 جيجابايت كافية لتلبية الإحتياجات الحالية للسوق، إلا أن الحاجة إلى وجود التكنولوجيا التي يمكن ان تدعم قدرات تخزينية أكبر بكثير مطلوبة لتشغيل الفيديو ذو التعريف العالي (High-Definition).

واحدة من المسائل التقنيه التي تناولتها الندوة هي مشكلة “الحديث المتداخل” (Crosstalk) بين طبقات منفصلة من القرص البصري. نظراً لقرب الطبقات ، البيانات من الطبقة الواحدة يمكن أن تتداخل مع بيانات طبقة أخرى. و لكن عن طريق تطبيق تكنولوجيا متقدمه لمنتجات أقراص Blu-ray وترصيص طبقتين مختلفتين في السمك تبادلياً ، تم تخفيض تأثير “الحديث المتداخل” (Crosstalk) ، مما يزيد من تأكيد جدوى أقراص Blu-ray الضوئية ذات الـ 20 طبقة.



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!

أول موقع محلي عربي لجزيرة تاروت
على شبكة الإنترنت

Copyright © 1999 - 2012
www.tarout.info