.. ::: موقع جزيرة تاروت ::: ..
» أخبار تقنية المعلومات

  


تتضمن سياسة Intel المعلنة للفترة القادمة تقديم معالجات متعددة الأنوية تزيد قدرتها عن المتوافر حاليا قبل نهاية هذا العام, و يبدو أن الشركة بالفعل ملتزمة بها الإطار الزمني

 

فقد أعلنت إنتل اليوم رسميا عن إسم معالجها الجديد في خط إنتاج ‘Core’ والذي سيحمل الإسم Core i7 ، المعالج مبني على المعالجات الثلاثة قائمة على النظام البنائي Nehalem ، حسب ماذكرت إنتل فإن التصميم الجديد للمعالج سيقدم أداء عالي وتوفير أكثر في الطاقة، يتوقع أن تقوم إنتل بإطلاق المعالج نهاية العام الحالي ، مع سرعات تتراوح مابين 2.6 حتى 3.2 هيرتز. المعالج سيحمل أربعة أنوية و لكن كل منها قادر على معالجة عمليتين مختلفتين في لحظة واحدة بشكل منفصل مما يجعله شئ شبيه بمعالج ثماني الأنوية.  إذا كنت تخطط لشراء حاسب مكتبي حديد فربما يجدر بك الانتظار لنهاية العام, إن لم يكن للحصول على هذا المعالج فربما للحصول على ما يسبقه من معالجات بأسعار أفضل.



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!

أول موقع محلي عربي لجزيرة تاروت
على شبكة الإنترنت

Copyright © 1999 - 2012
www.tarout.info