.. ::: موقع جزيرة تاروت ::: ..
» مقالات

  


لم يكن من المتوقع أن يفتتح مسلسل طاش ما طاش أولى حلقاته لهذا الموسم باغتيال عنيف للهوية السعودية.

شخصية عدنان غير السعودية يتمتع براتب شهري كبير (سبعون ألف ريال سعودي) وسيارة فارهة تتغير باستمرار وسكن وتذاكر سفر له وللأولاد وللشغالة أيضاً، هذا غير السعودي يحارب من أجل الحصول على الهوية السعودية، كانت أجمل الأشياء في عينيه، كان يتمنى أن يمشي وترافقه بطاقة الهوية السعودية، كان يتمنى أن تتلمسها أنامله، بيد أن غريمته المرتقبة جردته مميزاته في الشركة من السكن والمواصلات فهي خاصة بالأجنبي، وبشكل كوميدي ساخر أحالته الهوية السعودية من مدير عام إلى حارس أمن.

 كم عدنان بيننا؟:

الكثير من من يملك الهوية السعودية ويحارب من أجلها أو من أجل "أرفع رأسك أنت سعودي" أعاد النظر في جدوى نضاله هذا بعد أن مر بتجارب طويله في بدايتها قد يغني "بلادي وإن جارت علي عزيزة" وهو يخفي شعوره السلبي من كونه يحمل الهوية السعودية والتجربة تتبعها الأخرى تدفعه ليغني "بلادي فإن جارت علي ذليلة".

عدنان من حارب من أجل هويته الوطنية سيحارب بقوة ضدها إذا أفقدته هويته ميزاته، شهدنا في الآونة الأخيرة تغير في الخطاب وبروز أطروحات لم تكن لتبرز كخطاب الانفصال وحق تقرير المصير وغيرها.

تطرقت الحلقة أيضا إلى المساواة بين السعوديين أو بين القبائل والتي تعني المساواة في الظلم عدل.

عدنان هذا كان يسأل حارس الامن بإستمرار عن أصوله والى أي قبيله يعود، في إشارة خفيه إلى أن هذه الجذور هي السر وراء هذه الوظيفة الأقل، فيقوم بتلقينه درساً في الطموح والهمة التي من شأنها أن تنقله من الظلمة للنور. وتمر الأيام وينقلب الدور ليعيد حارس الأمن السؤال على عدنان ( حارس الأمن الجديد الصغير) يسأل عدنان من أي العدنانات أنت؟ فيجيب من البشر فيقوم بدور من يعطي درس الطموح والهمة والظلمة والنور.

هذا الواقع قد يشجع كل قبيلة أو منطقة إلى التخلي عن الإطار الوطني العام والعودة لقبائل تتحارب والبحث عن إطار الطائفة والمنطقة.

رسم طاش ما طاش صورة سوداء للهوية التي تتمناها ملايين العرب والأجانب.

فهل هي وهم ؟
وهل هذه الملايين واهمون؟
وهل هوية أخرى تضيء ساحلنا؟ أم يضع المناضل سيفه ويدع الحروب، فأي هوية ستكون أسخف من أن يقاتل لأجلها؟

 

 



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!

أول موقع محلي عربي لجزيرة تاروت
على شبكة الإنترنت

Copyright © 1999 - 2012
www.tarout.info