.. ::: موقع جزيرة تاروت ::: ..
» شعر وأدب

  



على دمعةٍ علّقتني ذنوبي
في رثاء سيّدة نساء العالمين(عليها السلام)

على دمعتي علّقتني ذنوبي!!!

على دمعةٍ علّقتني ذنوبي
وصكّتْ على الصّدرِ بابَ اللّهيبِ

بليلٍ بنى للأسى ضفّتيهِ
نحيباً هوى فوقَ صدرِ النّحيبِ

ولفَّ النّجومَ بمنديلِ عتمٍ
ترامى على باكياتِ الدّروبِ

تهادى يُشيّعُ في مرتقاهُ
شذاً فاحَ من نعشِ قلبٍ حبيبِ

قطعتُ لروحي خيوطَ انتظاري
وأطلقتُها في الفضاءِ الرّحيبِ

فعامتْ على لوعتي وارتقتني
وراحتْ معَ الغيمِ بعدَ الغروبِ

إلى بقعةٍ من بقيعٍ تهاوتْ
عليها السَّماءُ بثوبٍ تريبِ

تُفتِّشُ في ثنيةٍ عن رحيقٍ
لآسيةٍ أُسلِمتْ للكُروبِ

تداوي الحزانى بجرحٍ تليدِ
وأكرمْ بدمعتِها من طبيبِ

فوجهٌ بمقلتِها فاضَ آهاً
بسمٍّ تغلغلَ خلفَ الشّحوبِ

ووجهٌ تخضَّبَ في يومِ طفٍّ
فأعظمْ بجبهتِهِ من خضيبِ

وتلكَ الَّتي بادلَتْها الرّزايا
كؤوسَ الأسى المدلهِمِّ الرَّهيبِ

فذوَّبَتِ الصَّبرَ حتّى تحلّى
فأنعِمْ بمشربِها في الخطوبِ

أيا نعشَها في الدّجى مرَّ خطفاً
وأخفى السّنى عن عيونِ الرَّقيبِ

لأيِّ المرامي تدثَّرْتَ سرّاً
وواريتَهُ موغِلاً في الغيوبِ؟

سألتُ التّرابَ الّذي قدَّسوهُ
بدمعِ مَهينٍ رجيٍّ سكوبِ

ألا ذرَّةً من غبارٍ لأرضٍ
عفتْ قبرَها عن فؤادي الغريبِ؟

فتندى لها دمعةٌ في اشتياقٍ
على دمعتي علَّقَتْني ذنوبي!! 
 



» التعليقات «2»

حروف أبجدية - القصيم [الخميس 27 مايو 2010 - 7:15 م]
اللهم ارزقنا صبرها وثباتها وعفافها رضي الله عنها

تحيتي لكِ ...
عبد الله الأحمد - السعودية [السبت 06 اكتوبر 2012 - 12:44 م]
ما اجمل ان يكتب الانسان بعمق قلبه كي يتسنى له الوصول الى لذة الذاب في حروف تتهادى بما يكنه الانسان لما يريد تقديمه الى الناس ..
شكرا لك جزيلا وأتمى لك التوفيق والجديد دائما

أول موقع محلي عربي لجزيرة تاروت
على شبكة الإنترنت

Copyright © 1999 - 2012
www.tarout.info